مواضيع منتديات عيون صحار هــمـســـــااااااااااااااااااااات أمــــيـــــر (اخر مشاركة : أمير بهمستي - عددالردود : 397 - عددالزوار : 4723 )           »          ☀أضواء☀خافتة☀☜ وحكايات☀رجل ☀صامت☞✏☀ (اخر مشاركة : ضد القشره - عددالردود : 1007 - عددالزوار : 17416 )           »          `•.¸¸.•´´¯`••._.• (سجل دخولك يوميا بالبسمله ) `•.¸¸.•´´¯`••._.•` (اخر مشاركة : دروب الحب - عددالردود : 160 - عددالزوار : 2967 )           »          دروب الحب .///.كرسي الاعتراف (اخر مشاركة : دروب الحب - عددالردود : 26 - عددالزوار : 1382 )           »          هذة المســــابقهـ عبارة عــــــن ... """" أجمل رسمة أنمـــي """" (اخر مشاركة : دروب الحب - عددالردود : 10 - عددالزوار : 938 )           »          اجمل 6 رجال في العالم (اخر مشاركة : دروب الحب - عددالردود : 25 - عددالزوار : 5257 )           »          سجل حظورك بآخر شي أكلته (اخر مشاركة : دروب الحب - عددالردود : 244 - عددالزوار : 8617 )           »          سجــــــــــــــل دخولك بـــــــــــــــأسم أدم !!! (اخر مشاركة : دروب الحب - عددالردود : 388 - عددالزوار : 14318 )           »          سجل حضووورك بكتابه اسم سياره.. (اخر مشاركة : دروب الحب - عددالردود : 495 - عددالزوار : 20980 )           »          سجل حضورك باسم مادة (اخر مشاركة : دروب الحب - عددالردود : 182 - عددالزوار : 9912 )           »         
الإهداءات

اضف اهداء


 

التميز خلال 24 ساعة
 العضو الأكثر نشاطاً هذا اليوم   الموضوع النشط هذا اليوم   المشرف المميزلهذا اليوم    المشرفة المميزه 

ظلم الانسان
بقلم : هيبة أنثى
قريبا


 
العودة   منتديات عيون صحار > ~*ô.§ المنتديات الثقافيه والأدبيه §.ô*~ > عيون القـصص والروايات

 

 

عيون القـصص والروايات [قصص عربيه] [قصص واقعيه] [قصص خياليه] [قصص غراميه] [قصص للعبره] [قصص حقيقيه]

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
قديم 03-29-2010   #21
مشرفة عاامة


الصورة الرمزية الثغر الخجول
الثغر الخجول غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 21
 تاريخ التسجيل :  Oct 2009
 أخر زيارة : 05-14-2010 (03:46 PM)
 المشاركات : 1,824 [ + ]
 التقييم :  28
 
مزاجي:
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



البارتات :- 33 -34 - 35
[ الليلة صباحي .. ]
روعة: نواااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااف ..
نواف: ووووووجع .. جعلك الحكة مع ذا الصوت ..
روعة:هههههههههه .. انت مومعاي . تفكر بالحبيبة ..
نواف: اشتقت لها ..
روعة: من متى ما كلمتها؟؟
نواف: من يوم قالتلي .. انت غبي أقولك شكلي احبك ..
روعة:هههههههههههههه .. انتوا روعة ..
نواف: روعة أحبك ..
روعة: سلامتك حبيبي؟؟ أنا مو سمورة ..
نواف:آآآآآآآآآآآآآآآآه .. يارب تحبني .
روعة:خخخخخخخخ .. تقولك تحبكيالأهبل ..
نواف: .....................
روعة: نواف الله يوفقك استأذنت منأمي قالت طيب ..
نواف: وشو؟
روعة: طلعني .. الله يخليك ..
نواف: أقول يلامناك .. الحسي كوعك ..
<الحسي كوعك دايم يقولها الاخ لاخته يعني مافيه أملخخخخ ..
والي تقدر تلحس كوعها ممكن هع هع .. >
روعة:خسارة .. سمور بيخيبأملها ..
نواف: وش دخل سمر؟؟
روعة: هي الي متصلة فيني .. تقول نبغى الليلةصباحي مع بعض ..
نواف: كذااااااااابة جد والله؟؟
روعة: ايه .. لأن عمي جابروافق .. بما إنكم تزوجتوا خلاص ..
نواف: حماااااااااااااااااااس .
روعة: لكنبما إنك ما بتطلعنا . آآخ .. خلاص .. نسهر كل وحده ببيت أبوها ..
نواف:تعااااااااالي وين رايحة؟؟ يلا يلا .. البسي وكلمي ابتهاج تجهز ..
روعة: نايمة جيحي ..
نواف: نومة أهل الكهف .. يلا البسي واطلعي استناك برا ..
روعة:ههههههههه .. يضرب الحب شو بيذل ..
نواف:ههههههههه .. يلا يلا .. بسرعة .. واتصلي ع البنت تجهز ..
روعة: طيب يا حبيب البنت ..
نواف طلع بسرعة .. وروعة جهزت بسرعة وطلعت ..
روعة: يلا يا حلو .. على بيت عمي جابر فديت راسه ..
نواف:هههههههه .. اشعندك تتفدين بعمي جابر؟؟ العادة تتناقرون ..
روعة:ههههههههه .. مالك شغل .. شغلات حريم .. يلا ..
نواف: حاضر عمتي .. يا أحلى روعة بالكـــون ..
روعة: ياعيني .. لجل عين تكرم مدينة هاه؟؟
نواف:ههههههههههه .
وصلوا لبيت العم جابر ..
ودخلت روعة بين ما نوافسلم على عمه ووقف السيارة برا ..
وجلس ينتظر البنات فيها ..
طلعت روعة لسمر .. ونزلوا الاثنين ..
وقابلهم جابر وهم في طريقهم لبرا ..
وحب يتناقر مع بنتأخوه ع العادة ..
جابر: يا هلا والله ببنت وضحة ..
روعة:هلا والله .. هلابولد السيف ..
جابر:ههههههههه .. شخبارك يا بنت أخوي؟؟
روعة: بخير يا عميعساك بخير ..
جابر: ورا ما تزوريني؟؟
روعة: حتى انت ما تزورنا يا عمي ..
جابر:أنا مشاغل.. انتي وش وراك ؟؟
روعة: الله والمشاغل .. حبيبتي المها .. انتبهي على أبوك .. تراه متزوج من وراكم..
المها شهقت ..
روعة: والله ياماخذذيك اللبنانية .. تجنن .. تذبح .. تخقق ..
المها بمزح: أفا يبه .. ماخذ لبنانيةبعد ؟
جابر: حسبي الله على ابليسك يا روعوه ..
روعة:هههههههه .. وشفيك عميخفت؟؟ عادي .. أنا بوقف في صفك ..
جابر:هههههههه .. كفو يا بنت السيف ..
روعة: مدري مين الي قبل شوي مناديني ببنت وضحة؟؟
جابر:ههههههههه ..
روعة: هاه عمي .. أخبر المهاوي عن الهندية بعد؟؟ ولا نوقف عندلبنان؟؟
جابر:يا بنت احشميني ..
روعة: الحشمة لك .. بس الحق ينقال .. طلعتنسونجي ذوييق ..
جابر: أفااا يا بنت أبو نواف ..
روعة:هههههههه .. وشفيكماقلت شي.. تراي مدحتك ..
جابر: زين زين يا بنت السيف . مدري على من طالعةانتي؟؟
روعة: من شابه عمه جابر فما ظلم ..
جابر: تخسين تشبهيني ..
روعة: ليه عمي؟؟ على راسك ريش؟؟
جابر: لا ريش ولا مكنسة .. بس أنا كبير السيف ..
روعة:ههههههه .. مشكلتك والله ..
جابر: أقول اطلعي بس اطلعي ..
روعة: أفاااااا عمي تطردني؟؟ فيها قبايل ذي ..
جابر:هههههههههههه .. يا بنت الناس دوختيني .. روحي بس ..

طلع عنها جابر وهي تضحك مع المها على عمها ..
ترى هذاولا شي .. لأنها اليوم مروقة ما تحب تتناقر كثير ..
ولا انتوا ما شفتوها .. يووووووووه اسألوني عنها >> حلفي ونصدق ..
المهم ..
طلعوا سمر وروعة .. وركبوا السيارة ..
سلمت سمر بهدوء على غير عادتها ..
والأكيد إنها بعد خمسدقايق .. رجعت لطبيعتها ..
[ خداع .. ]
دخلوا الثاثنين للقصر الكبير الفخم ..
ومع دخولهم التفتت كل الأنظار لهم ..
الثنائي المناسب تماماً ..
ناصربغروره .. ودلال بجمالها ..
ناصر قرب من دلال وهمس باذنها بكلام ..
دلال: بسبس .. أعوووووذ بالله .. وش ذا؟؟ صدق انك مو شي ..
ناصر:ههههههههه .. تستاهلين .. يلا .. تفضلي ..
دخلوا الاثنين للقصر ..
وصوت الموسيقى الغربية الصاخب يصمالأذااااااان ..
والأنوار الملونة الي تتحرك بكل مكان تعمي العين ..
دلالخافت .. أول مره تروح مثل هالحفلات ..
حست نفسها بفيلم غربي ..
مسك ناصر يدهابكل حب ..
وتحركوا بين الحضور بغرور وفخر ..
قربت منهم أصايل .. ومعاهامشاري..
أصايل: مرحبا .. كيفك ناصر؟؟
ناصر: الحمد لله .. بخير .. شلونك أصايل ..
أصايل: يسرك الحال .. من هالعسولة الي معاك؟؟ ما عرفتنا ؟؟
ناصر: حبـبتي .. دلول .. دلال ..
دلال ناظرته بحب سخيف:وزوجته المستقبلية .
أصايل كتمتضحكتها ..
نفــــس الموقف انحطت فيه .. ونفس العبارات ..
والأماني والأحلام ..
والنظرة السخيفة الي بعيون دلال .. كانت بعيونها ..
مشاري:ناصر.. وينالعنود ..
ناصر انتبه لاهتمام بعيون مشاري: وش تبي فيها ؟؟
مشاري: أبيهابموضوع ..
ناصر: خاص يعني؟؟؟
مشاري: تقدر تقول ..
ناصر بلا مبالاة: تحصلهاهناك .. بغرفتها ..
مشاري: آها .. اوكيه .. تعالي معي أصايل ..
ناصر: أوووه .. حتى أصول تعرف بالموضوع ؟؟
مشاري: ايه .. أصايل صاحبة الموضوع أصلاً ..
ناصر: آها .. اوكيه .. البيت بيتك ..
راح مشاري عنه ولحقته أصايل ..
وناصر ما استغرب لعلاقة الصداقة الي بينهم ..
لأن مشاري أصلاً هو الي عرفهعلى أصايل بدون قصد ..
وبعدها بدقايق وصل زياد ..
زياد: مرررررررحبا أبوالشباب ..
ناصر: يا هلا والله بزياد .. يا مرحبا ..
زياد: شلوووونك ؟؟شعلووووومك؟؟ شخباااارك؟؟
ناصر: بخير بعيد عن وجهك ..
زياد: أفااااا . مو منكيا بعد قلبي ..
ناصر:ههههههه الله يحوم كبدك .. اذلف من وجهي .. بروح مع أميرةروحي ..
زياد: وينها؟
ناصر يأشر على دلال: هذي هي .. دلال .. اسم على مسمى ..
زياد: تشرفنا أنا زياد..
دلال بدلع: ياهلا .. تشرفنا .. يلا نصوري ..
وطول الحفلة ودلال جالسة على أعصابها من الخوف ..
ومو قادرة تستانس .. وماكلها قلبها من الرعبة ..
وناصر مبسوط ..
بس اليوم موده مو شي .. عشان كذا .. قرر يكسب ثقتها زيادة ..
وقريب ياخذ الي يبغاه ..
أما عند العنود ..
كانوا أصايل ومشاري جالسين بغرفتها ..
وهي تسمعهم بانصاااااات ..
وتسمعأصايل الي تبكي وتشكي حالها من الي سواه فيها ناصر ..
وبعد ماقالولها كل السالفة ..
العنود: وأنا شالمطلوب مني؟؟
مشاري: نبيك تشهدين عليه في المحكمة ..
العنود وكأن أحد صب عليها مويه بااااردة: انت شقاعد تقووول؟؟
مشاري: اليسمعتيه ..
العنود: هذا ولد عمي يا مشاري .. ولد عمي ..
مشاري: وصاحبي بعد .. بس الي سواه في أصايل مو قليل ..
العنود: وانت يعني؟؟ ماسويت شي في بناتالخلق؟؟
مشاري: لاء .. أنا عمري مامسكت وحده ..
أنا استهبال بس .. ومن بعيدلبعيد ..
العنود: لا يا مشاري لا .. انت تطلب المستحيـــل ..
مشاري: أجل تهونعليك حالة هالضعيفة من فعايل ولد عمك؟؟
العنود:.....................
مشاري: حنا بنخبره بس . يا اما يقبل يتزوجها .. أو المحكمة تاخذ حقها ..
العنود: وليهكل هذا يعني؟؟
أصايل: تكفين يالعنود.. حنا بنات .. ونعرف أكثر منهم شيعني البنتتفقد عذريتها ..
مشاري خجل من كلام أصايل ..
أصايل: الي سويته بيدمر مستقبلي ..
العنود: مو انتي الوحيدة الي انلعب عليها ..
أصايل: صح .. بس ممكن أصلحغلطي .. ليه ما تساعديني؟؟
العنود: ما أوقف ضد ولد عمي مع الغرب ..
مشاري: أصيلة.. بس ولد عمك الغلطان..
العنود: طيب .. بس ..
أصايل: تخيلي .. لو كانتوحده من صاحباتك بهالموقف ..
العنود: بفكر .. وأرد منكم .. ويمكن .. يمكن .. أوافق ..
مشاري: صدقيني تسوين الصح لو وافقتي ..
أصايل: مشكورة العنود ..
العنود: العفو حياتي ..
[ أعتذر .. ]
دخل خالد الغرفة على شهد .. وحصلها على السرير ..
كانت تبكي .. أول ماحست بدخوله انتفضت ..
حست بخوف .. بوحدة ..
وانه خالد ممكن يذبحهامن دون ما يعترض أي أحد ..
دخل وهو يتنفس بصعوبة .. حاس إن مهمته رح تكون صعبة ..
ومايبغى يعتذر .. بس يبغاها تختفي من قدامه ..
يذبحها .. يخنقها .. يقتلها .. أي شي ..
بس تروووووح من وجهه ..
تقدم للسرير .. وهي وقفت بخوف .. تراجعت وهو تقدم ..
صارت تبعد عنه وهو يقرب منها ..
هي خايفه .. وهومستصعب الموقف ..
وصلت للجدار .. وغطت وجهها بكفها ..
تبغى تحمي نفسها .. خالد حزن عليها ..

آخ لو كانت الظروف الي جمعتهم غير ..
لو ما كان يعرفالجوهرة .. لو ماكان يحبها ..
كان حب شهـــد العســــل ..
نزل يدها من علىوجهها ..
خالد بصوته المبحوح: شهد .. ناظريني ..
شهد رفعت وجهها بخوف .. وببطئ ..
خالد بملل: لا تخافين .. مارح آكلك ..
شهد رفعت راسها بتحدي: خيـــر؟
خالد بقهر بين أسنانه : أنا آسف ..
شهد انعقد لسانها ..
شهد: وأنا ماقبلت اعتذارك .. وياليت لو تطلقني يا خالد ..
خالد:ليه ؟؟ ان شاء اللهانتي مفكرة اني مخليك على ذمتي عشان سواد عيونك؟؟ تذكري انك هنا عشان الولد وبس ..
شهد: أنا مو ناسيه هالشي .. لكن الظاهر انت الي ناسي إني ضيفة عندك ..
انتومرتك .. وناسي إني بطلع من هالبيت بمجرد ما أجيب لك الولد ..
وحتى لما أغلطماتقدرون تتحملوني شوي .. هذا على فرض إني أغلط ..
أنا من يوم دخلت على هالبيتوأنا محترمة نفسي وحشامتك انت وهلك ..
لكن الظاهر إن حب الجوهرة أعماك عن كل شيا خالد .. حتى عن الحقيقة ..
خالد حط يده على فمها برقة: بس خلاص .. قلتلك أناآسف ..
وبصوته المبحوح: انتي ماتعرفين اش قد صعب علي إني أعتذر ..
لأي أحد .. لكن لو ماكان لك معزة بقلبي .
كان تركتك تبكين لي ينفجر راسك ..
ابتسمت شهدابتسامة حب ..
أنا بس شفتهم متصافين مت من القهر
ليش شهد ترضى؟؟
وكان وديأطب بكررررررشته ..
أتوطى ببطنــــــــه .. وأذبحــــه ..
لكن شهد ناظرتنيبشر .. وطلعت برا الغرفة ..
وماقدرت أعرف اش صار بعد كذا
..[ غيرة ..]
جمال بعصبية: الله يلعنها اللبنانية الوسسسسسسسسخة ..
راكان: يا جمالعيب عليك .. حرام اللعن ..
جمال تبكي: آآآآه بموووت من القهر ..
راكان: بسمالله عليك من الموت وسيرته .. حياتي لا تسوين في نفسك كذا ..
جمال: راكانحررررررررام عليك .. متى تطلقها؟؟
راكان: قريب إن شاااااء الله .. قريـــب ..
جمال: أنا أموت وأعرف ليه متزوجها؟؟
راكان: جمال اش تبغين أحسن من كذا؟؟ لي 3 شهور مارحت عندها ..
جمال: أحسن .. يارب تخيس ..
راكان:هههههه .. حياتي .. اشرايك نروح مطعم ..
جمال:ههههههه .. انت كل ماشفتني معصبة وديتنيآكل؟؟
راكان:هههههههههه
جمال: لكن لاء حبيبي .. تبي تلعب علي عشان أنتفخ .. وتطلعلي كرش..
راكان:ههههههههه يلا يلا .. أنا بالسيارة ..
جمال: يلا ألبسوأجيك ..
راكان: اوكيه ..
جمال: وش رايك بعدها نمر على عمتي نورة؟؟
راكان:ويلوموني في حبــــــــك ..
نورة هذي أم راكان ..
ما تطيـــق جمال .. بس جمال تموت فيها ..
وهالشي مخلي راكان متعلق في جمال بشكل مو طبيعي ..
لأنه مستحيل يحصل وحده تحب أمه مثل جمال ..

[ دلــع ..]
دلع: بتغيرعليــك .. ولا أسأل وأجيك ..
وأقولك ماحبك وأنا بموت فيك .. يا كل الحياة ..ماخبي عليك ..
ترى كل هذا ياروحي دلع بنات ..
دلال: الله يديم البســـطة ..
دلع: آمين يارب ..
دلال: وش السبب؟؟
دلع: أخبار من العنود ..
دلال: مين .؟؟ آآه .. العنووووود .. خير وش صاير ؟؟
دلع: لا أبد ..سر منأسرارنا ..
دلال: طيب أوريك يا معفنه ..
دلع: دلال.. جواد يحبشوق؟؟
دلال: مدري .. يلا نروح نسأله؟؟
دلع: يلا قومي ..
تحركوا البناتبسرعة من فوق السرير ..
دخلوا على جواد من غير ما يدقون الباب ..
جوادانفجع: اللهم سكنهم مساكنهم .. وش فيكم؟
دلع: بنسألسؤااااااااااااااااااااااا اااااااااال ..
جواد: اسألي ..
دلال: هل انت تحبشوق؟؟
جواد: أعووووذ بالله .. حكه .. قومي انتي وهي ..
طلعوا من الغرفة وهميضحكون ..
[ أحزاآان ..]
وصلت ع البيت .. دخلت وهي شوي وتموت من الاكتئاب الي فيها ..
فجر:يمـــــه .. يبـــــــه ..
سعاد: هلا يا بنيتي .. ادخلي .. الغدا جاهز ..
مرت شهرين ع الأحداث .. ماتغير فيها شي ..
وفجر لازالت زعناااانة .. من جهاد ..
ومن أسرار .. مع إنها في بالها بتسامحهم قريب ..
جهاد: يعني انتي .. مو .. مو ..
فجر: مو ايش؟؟
جهاد: مو مسترجلة ؟؟
وهالمشهد مو راضي يروح من بالها .. أبد ..
فجر: لا يمه مشكورة .. بروح أنام تعبت والله ..
شوي وأطيح بمكاني ...
سعاد: وه بسم الله عليك يمه ..
فجر:ههههههههههههه .. يلا يمه بروح أنام ..
سعاد: زين يمه .. اليوم بنروح بيت أبو خالد ..
فجر: مو جايه معاكم يمه ..
سعاد: لا يمه مايصير .. لك شهرين مارحتي لهم ..
فجر:يمه والله مالي خلق ..
سعاد: لاء .. اليوم بالذات لازم تجين ..
فجر: ليه يعني؟؟
سعاد: مدري أبو خالد لزم علي ..يقول خبر ساااار للعيله ..
فجر: الي تشوفينه يمه ..
سعاد: الله يريح قلبك يا يمه ..
بدر: مرررررررررحبا ..

الكل:أهلين ..
فجر: يلا يمه .. تصبحين على خير .. صحيني ع الخمس عشان أتجهز ..
سعاد: من عيوني .. يلا روحي .. تحممي وارتاحي ..
فجر حبت راس أمها وطلعت ..
بدر: يمه .. تراك تفسدينها كذا ..
سعاد: بدر .. روقنا .. مو ناقصه همك عاد . .
بدر: بكيفك يمه .. أنا قلتلك ..
سعاد: طيب يلا .. روح تحمم .. وأنا بجهز الغدا ..
بدر: أوكي .. وين قمور؟؟
سعاد: بغرفتها ليه؟؟
بدر: شريت لها عطر يجنن يمه .. يخبل ..
سعاد بضيق: وفجر؟
بدر: وش فيها ؟
سعاد: وش شريت لها ؟؟
بدر: ولا شي ..
سعاد:الله يهديك .. الله يهديك ..
راحت سعاد للمطبخ .. لأنه مافيها تتكلم أكثر ..
تعرف كل الي يصير بالبيت ..
بس ماتبغى مشاكل ووجع رااااااس ..
[ مكالمات ..]
سمر: ايه أحبك .. كثـــير ..
نواف:هههههههه .. سمر .. تذكرين يوم كنتي تهزئيني؟؟
سمر ووجهها أحمر: نواف .. بتجلس تذكرني بهالمواقف يا بايخ ؟
نواف:خخخخخخخخ .. أموووت وأشوف وجهك الحين ..
دخلت المها على سمر: ــه لسا تكلمين؟؟
سمر انحرجت: ايه ..
المها: من متى؟؟
سمر:خخخخ .. تقدرين تقوووولين من 7 ساعات ..
المها: الله يهديك .. قومي قومي .. بنروح بيت شهد ..
سمر: واي؟؟
المها: الله حتى شهد ما تبغينها؟؟
سمر:ههههههههه .. لا والله مو كذا .. بس أسأل ..
المها: مدري .. تقول مفااااجأة ..
سمر:هههه .. يا زين مفاجآآت شهودة ..
المها: يلا قومي خلصيني ..
سمر: مهاوي الله يوفقك.. بس دقااااايق ..
المها: قوووووووووومي ..
سمر: طيب أوكي .. اطلعي برا وسكري الباااااااب..
المها: اوكيه .. يلا خلصيني ..
طلعت المها..
سمر: نواف حبيبي .. أبروح أجهز .. بنروح بيت أبو خالد ..
نواف: وحنا بعد .. وش السالفة؟؟
سمر:مدري .. يقولون خبر سار للجميع خخخخ ..
نواف: آها .. طيب يلا حياتي .. بايو ..
سمر: باي ..
قفلت سمر وهي طااااااااايرة من الوناسة ..
تحبه تحبه تحبه ..
هذا الي تغير على سمر ونواف خلال الشهرين ..

[ رجل ]
ركبوا السيارة ثلاثتهم ..
متجهين لبيت أبو خالد ..
جهاد وأسرار وأم جهاد ..
ضحك ووناسة وهبل ..
أم جهاد: الله يطول بعمري وأشوفك عريس يا ولدي ..
الكل: آمـــــــــــين ..
جهاد: يمه .. الله يخليك .. لا تفتحين هالسيرة ..
أسرار: ليه يعني؟؟ جهاد لي متى بتعيش كذا؟؟
جهاد: ليين تطيب رجلي بإذن الله ..
أم جهاد: انت عارف انه مافيه أمل ..
أسرار: يمه لا تقولين كذا ..
أم جهاد: من حرقة قلبي يا بنتي ..
أسرار: لاء ..إن شاء الله بيمشي .. بس إعاقتك مو حاجز بينك وبين الزواج ..
جهاد: انتو تعرفون وش يعني ماااا أمشي غير بعكاز ؟؟
أسرار: جهااااد .. تراك طفشتني ..
أم جهاد: انت رجال ياولدي .. والرجال ما يعيبه الا جيبه ..
ولو كان **** .. المهم انت الله عاطيك .. وتقدر تتزوج بدل الوحده بنتين ..
وتقدر تعيشهم أحلى عيشه .. يا ولدي أنا أقول هالكلام عشان مصلحتك .. انت ألف بنت تتمناك .. وتبيك حتى وانت كذا .. انت ياولدي الله مكملك لا إله إلا الله .. أنا ما أقول هالكلام لأنك ولدي .. لاء ..
انت ماشاء الله عليك .. رجال ومزيون هيهيهيهي .. وغني ..
وطيب وحبوب .. وحنون .. والأهم إنك أسمر .. خخخخ ..
جهاد:خليني أفكر بالموضوع يمه ..
أسرار: وش تفكر؟؟ خلاص يا بابا .. حنا قررنا نخطب لك ..
أم جهاد: وه .. مين ؟؟
أسرار: ماعليك يمه .. بفهمك بعدين ..
جهاد: أفاااا سر يعني؟؟
أسرار: ايه سر .. رزة الفيس من طبايع التـــــيس..
جهاد:ههههههههه طيب طيب .. أوريك ..
واستمرت النقاشات حول زواج جهاد من البنت المناسبة ..
وجهاد تفكيره كله في العلاج ..
وفي فجــــر ..
[ حب من طرف واحد .. ]
زايد:بشروها وعلموها .. قولوا إني ناوي أخطبها من أبوها ..
فهموها وعلموها .. إني جيت بشوقي كلــه.. بلغوووهاااااآآآ ..
شهد:ههههه . مين سعيدة الحظ ..؟
زايد: هلاااا شهودة ..
شهد: هلا فيك .. مين هذي الي بتخطبها ؟؟
زايد: أول تعالي بالمجلس نتكلم .. ونادي أسيل ..
شهد: بس أسيل؟؟
زايد: ايه ..
شهد: بس رسل ورسيل .. هم الثلاث ما يفترقوووون ..
زايد: صرفيـــهم .. قولي خالد يبغاكم ..
شهد: أوكيــــــــه ..
راحت شهد للبنات ونادتهم ..
شهد: أسيل.. زايد يبيك .. رسل و رسيل .. كلموا خالد ..
رسل ورسيل: يوووووووه ..
أسيل: مابروح من غير وايت وفانيلا ..
رسل: وأنا ما أقدر أفارق شوكولاه بعد راسي ..
شهد:ههههه .. عاد أنا قلتلكم .. ما يخصني ..
راحت شهد عنهم .. أخذت جودي وسوفت وراحت للمجلس ..
ولحقتها أسيل ..
والبنات راحوا لخالد ..
دخلت أسيل حصلت زايد وشهد جالسين ..
جلست معاهم ..
أسيل: خير؟؟ شالسالفة؟؟
زايد: عجوز مخالفة هع هع ..
أسيل: هههههههههههه لالا بجد ..
زايد: أنا بخطب ..
البنات: كلووووووووووووووووووش .. كللللللللللللوش ..
زايد: أووووص .. اووووص بقر ..
شهد: هههههههههه .. مبسوطين عشانك ..
زايد: ههههههههه شكراً يختشي .. افرحي بصوت واطي ..
أسيل: مين مين مين ؟؟؟
زايد: محمد أميــــــن ..
أسيل: ههههههههههه يلا بجـــد ..
زايد: استعدوا ..
شهد: يلا ..
أسيل:1 ..
شهد: 2 ..
أسيل: 3 ..
زايد: فجر ..
أسيل شهقت..
وشهد اختفت ابتسامتها ..
زايد انفجع من أشكالهم >> خخخخخ ..
زايد: اشفيكم؟؟
شهد:...........
أسيل:.............
زايد: شهد .. أسيل .. اشفيكم ردوا ..
أسيل:بس .. بس فجر ..
شهد: أسيل ..
أسيل: لاء .. لازم يعرف ..
زايد: أعرف ايش؟؟ تكلموا ..
أسيل: فجر تحب ..
زايد عوره قلبه .. واسودت الدنيا بعينه ..
زايد بألم والكلمات بالقوة تطلع منه: تحب .. ميـ .. مين؟
شهد:...........
أسيل: جهاد .. وجهاد بعد يحبها ..
زايد نزلت منه دمعة مالاحظها أحد ..
وقام بسرعة مثل الذيب المجروح ..
طلع من البيت والبنات ينادونه .. بس ماكان يرد على أحد ..
قفل جواله .. وطلع بسيارته .. وراح للبحر ..
مايدري ليه يروح للبحر؟؟
بس يقولون إن البحر يشيل هموم ..
راح وهو مكتئــب .. حرام .. هو يحب فجر ..
بس فجر ماتحبك يا زايد ...
فجر .. تحب .. جهاد ..
خجل زايد من نفسه .. مايدري ليه ..
بس وجهه قلب ألوان وهو يفكر بفجر ..
راح بسرعة ورمى نفسه في البحر ..
وللمعلومية: زايد ماااايعرف يسبح ..
حاول يصارع الموج .. ماقدر .. مر شريط حياته قدام عيونه ..
تنفس آخر أنفاسه بالبحر ..
دخلت المويه بكل مكان بجسمه ..
وغرق .. كل هذا والناس الي ع البحر يناظرون بحزن ..
مافيه غير شلة شباب راحت تسبح تبغى تنقذه ..
وصلوا عنده .. وطلعوه من البحر ..
والي ع الشط انبسطوا مره ..
واحد من الشباب كان يسوي له إسعاف ..
وتنفس صناعي وحالتهم حالة ..
وبالأخير .. تنفس زايد .. وغص بمويه كانت بحلقه ..
قوموه الشباب .. زايد قام .. وحس إنه راجع من الموت ..
حس إنه مجنون لأنه طب بالبحر ..
هو بخير مافيه شي .. لأنه قاوم حتى وصلوا عنده ..
بس أكيد تعبان شوي ..
زايد بتعب: مشكورين .. ما قصرتوا ..
.....: ولا يهمك .. بس خير يابو الشباب؟؟ وش ذيك الطبه؟
زايد بابتسامة ألم: مجنون .. ما علي عتب ..
....: هههههه ع العموم .. الحمدلله على سلامتك ..
زايد: الله يسلمك .. يالطيب ..
....: اسمي حمد .. وهذولي ريان ومشاري .. وأخوي محمد ..
أكيد عرفتوا ريان ومشاري ..
ريان الي شاف فجر ومااغتصبها .. رئيس العصابة ..
ومشاري .. صديق أصايل وناصر ..
زايد: يا هلا والله .. ألف شكر ..
حمد: بس مافيه ألف شكر كذا .. لازم القصة ..
ريان: وحنا ما بنتركك تمشي من هنا إلا بالقصه..
[ مــوعِــــد ..]
جواد:دلع .. دلااااااااااااااااااال ..
أم جواد:خير يمه؟؟
جواد: يلا يمه .. بنتأخر على الجماعة .. دلـــع .. دلااااااال ..
دلع جات ركض ..
كانت دلع .. بكل معنى الكلمة ..
طلعت اليوم جناااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااان ..
جواد: وااااو .. والله روووعة ..
أم جواد: ماشاء الله .. لا إله إلا الله ..
جواد: تجننين .. دلوعتي ..
دلع حمرت: أدري .. هههههههه ..
كانت لابسه أحمر في أحمر .. وهي بيضا ..
كانت روعة فعلاً ..
جات دلال: هايووووووو .. أووووخص دلع تخبلين ..
دلع:شكراً .. انتي بعد .. حلوة بالأبيض ..
جواد: يلا يلا .. البسن عبايتكن .. بنطلع الحين ..
دلع: أنا جاهزة ..
دلال: وأنا بعد ..
أبو جواد: أنا باخذ امك .. وانت خذ البنات ..
جواد: يلا .. بالسلامة ..
أبو جواد: مع السلامة ..
طلعوا بسيارتين ..
جواد مســـتعــــــــــجل ..
ودلع مستـــــــعجلة ..
ودلال متفائلة ..
جواد متشوق يشوف شوق ..
وحشته .. بكل معنى الكلمة ..
وقرر اليوم يكلم الشياب عن الملكة ..
يبغى يملك بسرعة ..
أما دلع ..كانت متلهفة تشوفه ..
حبيبها .. الي ماتقدر تتخيل الحياة بدونه ..
ماتقدر تعيش بدون عيونه ..
لليوم كل ماشافته .. تناظره بعتب ..
خالـــــــــــــــــد ..
حبيبها .. انخطف منها ..
بعد ماكان في سماها الوحيد ..
أصلاً من وهم صغار يموتون على بعض ..
دلع لخالد ..
وخالد لدلع ..
مشتاقة لعيونه .. لحاجبه المشكوك ..
لصوته المبحوح .. مشتاقة لفجر .. وللخبر ..
دلال كانت متحمسة للخبر ..
ولأنها بتشوف فجر ..
الي وحشت الكل بغيبتها ..
كانوا على موعد مع أفراح كثيرة ..
[ لهفة .. ]
خالد يضغط زر بالتلفون : عبد الرحمن تعال بسرعة ..
صوت عبد الرحمن الضخم من الطرف الثاني: إن شاء الله طال عمرك ..
بعد ثواني دخل عبدالرحمن على خالد بعد مادق الباب ..
عبدالرحمن: سم طال عمرك ؟؟
خالد:سم الله عدوك .. شوف عبدالرحمن .. أنا الحين بطلع ..
عبدالرحمن:................
عبدالرحمن سكت الين مايكمل خالد كلامه ..
خالد: شوف .. هذي الأوراق لمشروع التوطين .. أبيك تعطيها لحمد ..
عبدالرحمن: تامر أمر..
خالد: مايامر عليك ظالم .. وأوراق المناقصة توديها للفيصل ..
عبدالرحمن:مناقصة الأجهزة الالكترونية؟
خالد: ايه نعم .. وملفات مشاريع البناء .. توديها لقسم أبو علي ..
عبدالرحمن: ماطلبت ..
خالد: وأبيك تمر على مرزوق .. تقوله يمر ع المهندس المعماري ..
الشغل مو عاجبني أبد .. الملاحظات كتبتها على الجهاز ..
وانت عارف كلمة المرور .. ياشيخ البنايه مايله .. شوي وتطيح ..
عبدالرحمن:تامر يابو أحمد ..
خالد: أبيك تشوف مشروع الخيرية .. وتشرف عليه بنفسك ..
عبدالرحمن: حاضر .. ماطلبت ..
خالد بصوته المبحوح:وانتبه خلهم يصرفون الرواتب ..
عبدالرحمن: بس طال عمرك .. باقي على آخر الشهر أسبوع ..
خالد: ماعليه ياعبدالرحمن .. خلهم يصرفونها ..
عبدالرحمن: تامر أمر .. بالنسبة لجاسم ياطويل العمر ..
خالد: ايه .. ذكرتني .. يصرفون مكافأة وبدل سكن .. وتعويض صرف عن العمل ..
عبدالرحمن: الله يعينه .. والله لو ما أبوه كان ماتركنا ..
خالد بصوته المبحوح: الله يعينه .. هو وأبوه ..
عبدالرحمن: اللهم آمين ..
خالد: يلا ياعبدالرحمن.. لا تنسى الي وصيتك .. بحفظ الله ..
عبدالرحمن: بحفظ الرحمن يابو أحمد ..
خالد طلع من المكتب بكل هيبة ..
وأول ماطلع عبدالرحمن طلع نفس طويـــل من الخوف ..
أخذ الأوراق والملفات .. وطبع الملاحظات ..
وبدأ ينفذ الأوامر ..
أما خالد .. كان مستعجل ..
يبغى يشوف الجوهرة .. وشهــــد ..
صار يحب شهد .. مو حب حب .. بس شبه حب ..
امممم .. صارت غالية عنده ..
بس أكيد محد يعرف بهالشي .. حتى شهد ..
مايبغى يعلقها فيه أو يتعق فيها ..
وقسى عليها أكثر ..
وبالرغم من كل هذا فهو متلهـــف يشوفها ..
اتصلت فيه شهد ..
خالد: نعم؟
شهد: أ .. ألووو ..
خالد: خير؟؟ وش عندك متصلة ؟
شهد:خالتي تبي تكلمك ..
خالد: ووين جوالها أمي؟؟
شهد تكلم خالتها: وين جوالك يمه؟
أم خالد: بالتصليح وداه زايد بعد راسي ..
شهد: بالتصليح ..
خالد: طيب وش تنتظرين؟؟ عطيني أمي ..
أم خالد: ألو؟ ايه يمه ياخالد ..
خالد: هلا بنور عيوني .. هلا فيك يمه ..
أم خالد: هلا بولدي .. أقول ياخالد .. وانت جاي
جيب معك الذبايح ..
خالد: من عيوني يمه ..
أم خالد:يلا يمه .. خلينا نخلص من الشغل بدري ونفضى لأنفسنا .. الشغل كله فوق راسي ..
خالد: حاضر يمه .. تامرين بشي ثاني ؟
أم خالد: تسلم ياولدي ..
خالد: هات شهد يمه .. عطيني ياها ..
أم خالد: يمه يا شهد .. كلمي زوجك ..
شهد بخجل وخوف: ألو؟
خالد: ألو .. وينك انتي؟؟
شهد: بالبيت ويني يعني؟
خالد: وليه ماتساعدين أمي بالبيت؟؟
شهد: ومين قال إني ما أساعدها .. صرت أنا والشغالات واحد ..
خالد: طيب طيب .. عن طولة اللسان ..
شهد:.....................
خالد: وين رحتي؟
شهد: هنا معاك ..
خالد: يلا .. اقلبي وجهك .. وساعدي أمي ..
شهد: إن شاء الله .. يلا مع السلامة ..
خالد قفل في وجهها الخط ..
أما شهد .. ظلت تشتغل ودموعها على خدها ..
ليه صار عدواني كذا؟؟
قبل كم أسبوع مافي أحلى منه ..
هادي ورومانسي ومؤدب ..
مالت عليه وعلى طباعه العجيبة ..

[ ليلة ألمـ ..]
روعة: نوافي .. نواااااااااااااااااااااااااااا اااف ..
نواف: نعنبو ذا الصوت .. انطمي ..
روعة: زين .. بس أمي تقولك استعجل ..
نواف: وين ابتهاج ؟
روعة بحزم: مارح تجي ..
نواف: أف؟؟ خبري تحب بيت شهد ؟
روعة: لاء .. تقول مو فايقه ..
نواف: بروح أقنعها ..
روعة بسرعة: لاء .. خليها .. ماتبي تشوف أحد .. بعدين احنا تأخرنا ..
نواف: اوكيه .. أنا بالسيارة .. أنتظركم ..
روعة: يلا .. جاين أنا وأمي ..
أم نواف: يلا يا بنتي أنا بالسيارة ..
روعة: يلا يمه .. بس نسيت شي .. بطلع أجيبه ..
أم نواف: استعجلي يمه ..
روعة: زين ..
طلعت أم نواف وركبت السيارة .
بين ماروعة .. اتجهت لغرفة ابتهاج ..
وفتحت الباب..
حصلتها تبكي ..
روعة: صدقيني جيجي .. كل هذا لصالحك ..
ولو ما أحبك ماسويت كذا ..
ابتهاج: اقلبي وجهك .. يالمتوحشة ..
روعة: ماعليه .. لو فجر مابتجي اليوم كان خليتك ..
ابتهاج: والله لأخبر نواف ..
روعة قفلت الباب وطلعت ..
راحت وركبت السيارة وانطلقوا لبيت بو خالد ..
أما ابتهاج فجلست تبكي ..
وتكسر كل شي بالغرفة ..
لها شهرين ماشافت فجر ..
لأن روعة أقنعت الكل ان جيجي تنقل من مدرستها ..
ويوم قدرت تشوفها .. تمنعها روعة للمرة الثانية ..
شوي وتنفجر ..
متألمة .. تبغى تشوفها .. بس ماتقدر تسوي شي ..
لو عرفوا بيذبحونها ..
جلست بألم .. الليلة فعلاً ليلة ألمـ ..
(بالله ماتحسونها سخيفة؟؟ نفسي أصفقها بكف .. )
[ عواطف .. ]
المها في السيارة مع جابر وسمر ..
ويرن جوالها ..
جابر: هههههههههههههههه ..
سمر: خخخخخخخخخخخخخخخخ .
المها حمر وجهها ..
كلهم عرفوا إنه الي متصل هو الفيصل ..
أكيد مايستغني .. كل يوم من بعد ما صارت ملكتهم ..
كل يوم بهالوقت يتصل فيها .. ويكلمها الين يتهزأون الاثنين ..
جابر: ردي على ولد عمك يا المها ..
المها: ألو ؟
الفيصل:يالبى قلب هالألو ..
المها بصوت واطي: هلا الفيصل بعدين أكلمك .. أنا في السيارة ..
الفيصل: أنا مارح أقفل ..
المها: طيب وأنا مارح أكلمك .. وبخلي الجوال في الشنطة ..
الفيصل: يهون عليك حبيبك؟؟
المها حمممممرررررت:الفيصل على بالك سمر ما أستحي ..
سمر الي راكبه قدام: ترى سمــــعت ..
الفيصل:ههههه .. عطيني سمر ألعب معها شوي ..
المها:ماتقدر تكلمك ..
سمر والفيصل: أشم ريحة غيرة ..
الكل:ههههههههههههههههههههه ..
المها:ذكروني أوطي صوت تلفوني ..
استمرت المكالمة بحب ..
المها جدا خجولة وفي عمرها في حياتها
ماكلمته مثل مايكلمها ..
أما الفيصل من يوم عرف إنها تحبه
ومن يوم ملكوا على بعض ..
صار بايعها بالمرررررررررررره .. ومخربها خخخخ ..
ملكتهم كانت رووووعة مثل ملكة سمر ..
وانبسط كل الي عرف بالخبر ..
لأن الطيب يستاهل الطيب

[ لحظآاآت.. ]
روعة:نواف؟؟ ليش موقف هنا؟؟
أم نواف: هذا مو بيتشهد؟
نواف: ايه .. تركي بيجي معنا ..
أم نواف كانت راكبه ورا ..
لأنهاتخاف .. وروعة قدام ..
فنزلت عشان تركي ..
ركبت ورا .. وطلع تركي بعد ثواني ..
ركب السيارة
تركي: السلام عليكم ..
الكل: وعليكم السلام ..
تركي ضربكفه بكف نواف ..
تركي: كيف حالك ياخالة؟
أم نواف: الحمدلله شخبارك انتياولدي؟
تركي: بخير عساك بخير ياخالة ..
كملوا الطريق .. وتركي تتسارع دقاتقلبه بعنف ..
من الي جالسه ورا ..
وصوتها الناعم الي تكلم فيه أمها ..
كملوا طريقهم بهدوووووء ..
[ خبر سآر ولكن ! للبعض فقط ! ..]
كانواالحريم مجتمعات بالصالة ..
ماعدا سعاد وبدر وفجر وقمر الي لسا ماوصلوا ..
وشهد الي كانت فوق ..
ونفس الشي عند الرجال .. بس خالد كان برضو فوق ..
وفي غرفة خالد وشهد ..
خالد: نـــــــــــــعم؟!؟!؟
شهد بحيا وخوف: حـ .. حامل ..
خالد:مو وقت الهبل ..
شهد بدت دموعها تنزل: أنا ما أستهبل .. ولاأكذب بمواضيع زي كذا ..
خالد: يعني انتي.. حامل؟؟
شهد: ايه ..
خالد: حاملمني .؟
شهد بكت من خاطر هالمره: وشلون يعني؟؟ أنا زوجتك ترى ..
خالد: انتيحامل؟؟
شهد رمت نفسها على السرير وظلت تبكي ..
اش يعني؟؟ اش مفكرني؟؟ حمارةعنده ..
اش هالطريقة .. أكثر واحد توقعته يفرح هو خالد ..
الله يلعني وأموتبهاللحظة .. يااااااارب أموت ..
الله ياخذني .. الله لا يسامحك ياخالد ..
انتبه لنفسه ..
الحقيقة البسيطة انه خالد كان مو مستوعب السالفة وبس ..

أخيراً بيصير أب .. يعني شي طبيعي يتنح كم ثانية خخخخخخخ ..
ناظرها بحنان .. وانتبه لكلامه.. لام نفسه كثير ..
جلس جنبها وحط يده الكبيرة على ظهرهاالصغير النحيف ..
خالد بصوته المبحوح: شهودة .. أنا آسف ..
شهد: اهئ .. اهئ .. تااهئ تهئ ..
خالد: بس عاد .. والله ماتهون دموعك ..
شهدمسحت دموعها ..
خالد: عفيه عليها مرتي أم ولدي ..
شهد: اهئ اهئ آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآهئ ..
خالد: ولييه .. وربي آسف ..
شهد: أنا .. فكرررر.. فكرتك .. بت .. بت.. بتفرح ..
إذا مو عشان بيجيك ولد .. لأنك .. آآآهئ .. بتفتك من .. من .. مني ..
قر..قريــــــب ..اهئ آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآهئ
خالد: شهدشهالكلام؟
شهد: ابعد عني .. أصلاً أنا ماحبك.. لا تكلمني ..
خالد ابتسم منقلب على طفولتها .. غبية هالبنت ..
خالد ضمها: شهد يا بعد عمري .. وربي آسف ..
شهد: خلاص . مسامحتك ..
خالد صرخ: بصير أبووووووووووووووووو
شهد تمسحدموعها: هههههههههههههههههههههههههه
خالد: ألف مبروك شهودة ..
شهد: مبروكعليك ..
خالد شوي ويطير من الفرح..
شهد: يلا .. أنا بتجهز وأنزل أقولهم الخبر ..
خالد: أنتظرك وننزل سوا ..
أنا أخبر الشباب والشياب .. وانتي البنات ..
في مكان ثاني من البيت ..
وتحديداً في صالة الحريم ..
دخلت فجر مع قمروأمها ..
سلموا ع الكل وجلسوا ..
فجر وهي تسلم على أسرار تناظرهابناااااااااااار ..
أسرار بتودد: كيفك فجورة؟
فجر: الحمدلله ..
جلست فجروالكل جلس حولها ..
الا أسرار بعيد شوي عنها ..
بعد ماكانت ماتجلس الا بجنبهاومعاها وين ماتروح ..
البنات يسولفون ومبسوطين ..
ونظرات فجر لأسرارحااااااااااااااااااااااا اارة ..
رسل حست بالتوتر ..
فطلعت بخطة من خططها ..
رسل: بنات ..
البنات: عيوووووونهم .
رسل: هع هع .. وش رايكم نطلعنأذي الجوهرة ؟؟
دلع: وااااحليلها الجوهرة منك .. صدق إنك إزعاج ..
فجر: أنامعااااااااااااااااك ..
البنات: كلنا معاك ..
رسل: يلا قوموا وراي ..
رسيل: وايت شوكلت .. اش بتسوي ؟؟
رسل: هع هع هاااااااااع ..
البنات: ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
أسيل تشرح: ضحكتها الشريرة ..
البنات: هههههههههههههههه ..
دخلت شهد .. ودخلت بعدها على طول الجوهرة ..
جلست شهد .. والجوهرة فيطريقها ..
رسل: يلاااااااااااااااااااااااااااا ..
مدت فجر رجلها وطاحتالجوهرة على وجهها ..
دور أسرار الي مدت حوض كبير من الشوكولاته ..
طاحتفوقه الجوهرة ..
صرخوا البنات: هولي .. هههههههه..
فجر: أوه .. سامحيني .. ماكنت أقصد ..
الجوهرة شوي وتنط في حلق فجر ..
طلعت عشان تغيرملابسها ..
الجدة: هاه يا بنتي .. وش أحوالك؟؟ عساك طيبة؟؟
شهد: بخير ياجدةدامك بخير ..
الجدة: وانتي يا أم خالد .. ماودك تخبرينا وشو الموضوع؟؟
أمخالد: والله يا عمتي أنا زي زيك .. الموضوع عند شهد العسل ..
كلهم ناظروهابلهفة .. يبغونها تتكلم ..
شهد العسل: زين .. أنا .. أنا .. حامل ..
لحظاتصمت .. دهشة .. وصدمة ..
البنات: وووووووووواوووووووووووووووواو ..
وتصفيروتصفيق وحركات ..
وشهد حاسه إن الدم بيتفجر من وجهها ..
الجدة شوي وتنطط منالفرحة ..
الجدة: والله لولا الحيا كان رقصت ..
البنات:ههههههههههههههههههههه ..
أم خالد ما مسكت عمرها .. ضمت شهد وبكت ..
وما ينسمع إلا تهاني تنرمى على المسامع ..
الكل مبسوط يهلل ويبارك ..


 
 توقيع : الثغر الخجول




شكرااخي فيض العطاء
على التوقيع الحلووو


رد مع اقتباس
قديم 03-29-2010   #22
مشرفة عاامة


الصورة الرمزية الثغر الخجول
الثغر الخجول غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 21
 تاريخ التسجيل :  Oct 2009
 أخر زيارة : 05-14-2010 (03:46 PM)
 المشاركات : 1,824 [ + ]
 التقييم :  28
 
مزاجي:
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



إلا وبدخلة الجوهرة ..
الجوهرة: وشفيه؟؟
الجدة تبي تجاكر : مرة ولديحامل .. فديت راسها ..
شهد: فديت الي تفداني .. يا أحلى جدة ..
البناتيناظرون الجوهرة ووجهها أحمر من القهر ..
الجوهرة بنفس خايسة: مبروك ..
شهدالعسل: الله يبارك فيك ..
فجر: يبالها حفلة ما بنعديها كذا .
البنات: ايهوالله .. صح ..
أسرار: خلاص .. الحفلة ببيتنا ..
رسل: حماااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااا ااااس ..
رسيل وأسيل صاروايهزون وشوق تغني لهم ..
طبعاً شوق الرجه .. ماصدقت على الله ..
أول ماسمعتراحت حضنت شهد العسل ..
المهم ..
شوق: بنات .. بروح أشوف وشفيه حلىبالثلاجة مين يجي؟
فجر: أنا ..
رسل: وأنا بعد ..
رسيل: عيب وش ذا؟؟
أسيل: اتركيهم فانيلا .. بس إذا فيه كيك بالشوكولاه نادوني ..
راحوا البنات .. بكل همة اتجهوا للثلاجة ..
في المطبخ .:
شوق: يمــي .. مين سوا هذا؟؟
فجر: هذي دلوعة ..
شوق: آآخ .. أبذوق .. لحسه وحده .
رسل: وع اللهيقرفك ..
فجر: بنات؟؟
البنات التفتوا باهتمام
فجر: وش بيكون مصير شهد؟؟
شهد كانت داخله ع المطبخ ..
سمعت هالكلام .. وتراجعت بالظلام ..
طلعتلغرفتها وهي تشاهق ..
شلوووون راح هالكلام عن بالها ؟؟
هي وش مصيرها ؟؟
البنات سكتوا بحزن ..
شوق بمرح: آآآآخ لحسه وحده بس أمااااااانة ..
رسل: وع وع .. اهجدي يا خبله ..
دخل جواد المطبخ: مرحبا ..
شوق قلبتألواااان ..
وشردت ..
رسل تحجبت وفجر عاتي ..
الي كان فيها أنواع الاحتفالات والوناسة ..

نروح للرجال .. الي فرحتهمكانت أكبر بكثير ..
الكل قام يبارك لخالد ويهني ..
وأبوه بعد دمعت عينه ..
والشباب ضموه .. وزايد انبسط مووووووووت ..
استمتعوا ..فجر: هلا والله جواد ..
جواد: هلا فيك .. شخباركم؟؟
البنات: تمامون ..
رجعوا البنات ع الصالة ..
رسل: حماااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااا ااااس ..
رسيل وأسيل صاروايهزون وشوق تغني لهم ..
طبعاً شوق الرجه .. ماصدقت على الله ..
أول ماسمعتراحت حضنت شهد العسل ..
المهم ..
شوق: بنات .. بروح أشوف وشفيه حلىبالثلاجة مين يجي؟
فجر: أنا ..
رسل: وأنا بعد ..
رسيل: عيب وش ذا؟؟
أسيل: اتركيهم فانيلا .. بس إذا فيه كيك بالشوكولاه نادوني ..
راحوا البنات .. بكل همة اتجهوا للثلاجة ..
في المطبخ .:
شوق: يمــي .. مين سوا هذا؟؟
فجر: هذي دلوعة ..
شوق: آآخ .. أبذوق .. لحسه وحده .
رسل: وع اللهيقرفك ..
فجر: بنات؟؟
البنات التفتوا باهتمام
فجر: وش بيكون مصير شهد؟؟
شهد كانت داخله ع المطبخ ..
سمعت هالكلام .. وتراجعت بالظلام ..
طلعتلغرفتها وهي تشاهق ..
شلوووون راح هالكلام عن بالها ؟؟
هي وش مصيرها ؟؟
البنات سكتوا بحزن ..
شوق بمرح: آآآآخ لحسه وحده بس أمااااااانة ..
رسل: وع وع .. اهجدي يا خبله ..
دخل جواد المطبخ: مرحبا ..
شوق قلبتألواااان ..
وشردت ..
رسل تحجبت وفجر عاتي ..
فجر: هلا والله جواد ..
جواد: هلا فيك .. شخباركم؟؟
البنات: تمامون ..
رجعوا البنات ع الصالة ..
الي كان فيها أنواع الاحتفالات والوناسة ..
نروح للرجال .. الي فرحتهمكانت أكبر بكثير ..
الكل قام يبارك لخالد ويهني ..
وأبوه بعد دمعت عينه ..
والشباب ضموه .. وزايد انبسط مووووووووت ..
استمتعوا ..
[ صدمآت .. ]
بين ماكانوا البنات جالسات ..
كانت شهد مفقودة .. بس محد حاس ..
انتبهت قمر لغيابها ..
البنات: كذااابة حلفي ؟؟ ايه هذا الي صار .. بس منجد كانت وقحة .. يالله حبيتها .. مره ذوق الله يسعدها ..
قمر بصوتها الهادي: بنات ..
البنات:لاااا يا خبله .. البطل ماخذ البطلة بحضنه .. لالا كيكة الفراولةفيها طعم مميز .. بس دخلت المنتدى وتخاصمنا ..
قمر بصوت أعلى شوي : بنات ..

البنات: يالله .. من جد؟؟!! .. أنا مره استغربت منها .. ايه صح .. هي دايماًأنيقة .. لالا بكره ما أقدر .. خلاص اليوم بدخل ماسن وأشوف .. في المننتدى فيهثلاثة ..
ايه كادرا .. لالا أحب أحلى كيوت .. لا عاشقة الكتب .. هذي من أيمنتدى؟؟ الغرام ..
قمر تصرخ: بناااااااااااااااااااااااااااا ااااااات ..
البنات سكتوا ..
فجر: وشفيك تصارخين؟؟
قمر: لأني من ساعتين أتكلم ..
رسل: شالسالفة؟؟
قمر: شهد وين؟؟
البنات التفتوا حولهم ..
رسيل: قالتلنا بتروح المطبخ ..
أسرار: غريبة للحين مارجعت ..
شوق شهقت .. فجر شهقتبعدها .. رسل بعد شهقت ..
جروا البنات الثلاثة على فوق ..
والبنات يناظرونباستغراب . ورجعت السوالف :
كذااااابة .. لالا هو البطل كان يحبها .. ايه بكرابتروح ..
وع مره ما عجبني .. فستانها كان راقي .. وتحطين البيض مع الحليب ..
واستمرت الحكاوي ..
[ أحببتـــكمــ .. ]
فجر وشوق ورسل عند باب شهد ..
رسل: يلا شوق انتي دقي ..
شوق: لالا فجر ماشاء الله جريئة ..
رسل: يلافجورة ..
فجر: لالا .. انتي دقي ..
شوق: أنا بدق ..
رسل: يلا ..
شوق: خلاص بطلت ..
فجر دقت الباب بهدوء ..
فتحت شهد وهي تبكي .. !!
فجر أولمادخلت ضمتها ..
وشوق ضمتهم ورسل مع الشعب السعودي خخخخ ..
جلسوا ع السرير ..
شوق: أكيد سمعتي كلام هالمصفوقة الي ما تعرف تختار وقت مناسب للكلام ..
فجر ناظرتها بشر ... ومسكت الروج والكحل ..
شوق بخوف: لالا .. لالا .. فجرحبيبي انتي .. فجورة الحلوة النعومة .. فجر يا عسل انتي ..
خربطت لها أم وجهها .. روج مكان العين وكحل في فمها وكحل أخضر وأزرق وحركات .. نكشت شعرها ..
شوقطلعت من عجايب الزماااان ..
شكلها يضـــحك .. والبنات جلسوا يضحكون عليها ..
حتى شهد الزعلانة ..
حلاة هالبنتين لا اجتمعوا .. هع هع .
فجر لقطتلهاصورة بجوالها الكاميرا ..
شوق جايه بتضرب فجر ..
فجر تأشر بالجوال: أي حركةتنرسل لرقم جواد ..
هنا البنات مااااتوا من الضحك .. على شوق المحبطة الي موقادرة تنتقم ..
وشوي شوي مع هبل الاثنين نسيت شهد ليش كانت تبكي أصلاً ..
نزلوا البنات ..
وأول مادخلوا الصالة..
الجدة: تعالي يا بنيتي .. يابعدراسي ياأم ضاري ..
البنات كلهم ضحكوا ..
شوق: هههههههههاي .. ضاري بخخخخ ..
الجدة: وشفيه ضاري يا بنت أبو فهد؟؟
شوق: يفشل ياجدة هاااااااهاهاهاها ..
فجر دفتها بكوعها على بطنها ..
شوق: آآه ياللعينة ..
قمر: جدة .. وش ذاالاسم؟؟
أسرار: بصراحة .. مره غبي ..
الجدة: غبي في عينك يالتيس .. أجل وشتسميه؟؟ نانسي؟
البنات:ههههههههههههههههههههههه ه ...
شهد: الي تقوله الجدةيمشي ..
الجدة: كفو يابنت نايف كفو ..
أسرار: بس ياجدة الولد بيطلع متعقد منهالاسم ..
فجر:لالا أنا مع جدتي .. نسميه ضاري ..
رسل: لالا .. ولد أخوي محديسميه ضاري ..
أم خالد: احشمي جدتك يالمصفوقة ..
البنات: واك واك واآاآاآاآك ..
رسيل: اش رايكم نسميه يزن؟؟
رسل: لاء .. نسميه زياد .. أو زايد ..
أسيل: لاء .. نسميه أحمــد ..
رسل: وعععع .. اسم أبوي .. لالا خايس ..
الكل كان يضحك على المخفة رسل ..

فجر: خالد الي بيسميه ..
قمر: خلاص .. شهد اتصلي على خالد واسأليه ..
الجوهرة: أنا بسأله ..
الجدة: وانتيشيخصك؟؟
الجوهرة: لا تنسون إنه ولدي ..
الكل سكت .. بما فيهم الجدة ..
شهدتكلم نفسها: حبيتكم كلكم .. من أكبركم لأصغركم ..
وصعب أفقدكم .. بس القدر ..
شهد: أنا بتصل عليه .. لسا في بطني .. يوم يطلع يصير ولدك .. >> تناظرها باحتقار خخخ ..
الجوهرة انقهرت مره بس ما علقت ..
اتصلت شهد بخويلد .. المعفن
خالد: هلا ..
شهد: ألوووو ..
خالد: ايوه هلا ..
شهد: خالدجدتي والبنات يتضاربون على اسم ولدك .. وش بتسميه ..
فجر سحبت الجوال من يدها ..
فجر وهي تتريق: ولدك اش بتسميه .. زي الخبله .. ألوووو خالد ..
خالد بصوتهالمبحوح:مين؟
فجر بنفس الصوت: فجر مين يعني؟
خالد: هلا فجر .. ليه تاخذينجوال شهود؟
فجر: مالت .. وشفيك قمت تدلعها؟
خالد: وانتي اش يخصك؟؟
فجر: مايخصني.. المهم .. وش بتسمي البيبي؟
خالد: إذا ولد بسميه أحمد .. وإذا بنت .. أبسميها .. اممم
فجر: فجر ..
خالد: ايه هين .. أبسميها رنا ..
فجر: مااااالت عليك .. وش ذي الأسماء.؟؟
خالد: صبر صبر .. هذا الوالد يقول ماتسمونهعلى اسمي ..
فجر:ههههههه .. خالي يخاف يحترق كرته ..
الكل:هههههههههههههههههههههه ..
خالد: خلاص .. نسميه سلطـ ..
سكت خالد .. لأنه استوعب حجم الكارثة الي كان بيقولها ..
خالد: نسميه نايف .. على اسم عمي ..
فجر: خلاص تم .يلا باي بروح أخبرهم..
خالد: يلا اقلبي وجهك ..
يمكنتستغربون اللهجة الحادة شوي والمرحة شوي بينهم ..
السبب خالد ماتعجبه فجر .. لأنها ماتخاف منه هع ..
فجر: بيسميه ناااااااااااايف ..
شهد انبسطت مووووت منكل قلبها ..
والجوهرة احترقت في مكانها .. وقررت إن هالليلة مارح تعدي على خير ..
الجدة: بالبركة ياأم نواف ..
شهد: الله يبارك فيك ياجدة

رسل: يوووهكل شوي ضايعة وحده ..
البنات التفتوا ..
رسل: وين دلع؟؟
شهد: أنا بطلعأدورها ..
أم خالد: لاء .. انتي مارح تتحركين حتى تقومين بالسلامة ..
شهد: وشفيك يمه؟؟ عادي بس بطلع أدور عليها ..
أم خالد كانت خايفة على شهد .. بسمامنعتها ..
فجر مدت يدها لأسرار..
فجر تكلم شهد: صبر .. أنا وأسرار جاين ..
أسرار ناظرتها بامتناااااااااااااااااااااااان ..
فجر: يلا خلصيني .. وشتنتظرين؟
انبسطت أسرار .. وقامت ..
وراحوا يدورون على دلع ..
طلعوا الدورالي فوق ..
وظلوا يدورون يجي ربع ساعة ..
بين ما البنات يدورون .. دخلت شهدغرفة الجوهرة تدور على دلع ..
وصارت تناديها على خفيف ..
شدتها ألوان الغرفةوفخامتها .. هذي مو أول مره تدخل فيها الغرفة ..
بس أول مره تتأملها بهالشكل .. فعلاً كانت الغرفة روووعة ..
أكيد ذوق خالد ..
ياربي لا تبليني بحبه ..
خخخخ مين أخدع؟؟ أنا خلاص حبيته ..
الله ياخذه .. زي في القصص هع ..
انقطعت أفكارها يوم شافت ..
دفتر أحمر مزخرف بالذهبي .. أوراقه سوداوينكتب عليه بالرصاص .. شكله من القرن 19 ..
عجبها موووت .. كان على طاولة بسيطة ...
وجنبه مزهرية ناااعمة فيها وردتين بيضا وحمرا ..
شدها المنظر .. وماقدرتتتحمل أكثر ..
راحت مسكت الدفتر بيدها ..
أزعجها وخوفها صوت جوال الجوهرة ..
أخذت الدفتر وطلعت ..
وهي تتناسى خوفها .. وتندفع بعنف وراء فضولها ..
دخلت غرفتها وقفلت بابها ..
...
في نفس الوقت ..
أسرار وفجر يدورونعلى دلع ..
ويتكلمون عن قصتهم ..
فجر:يلا عاااد أسرار .. ترى طفشتيني ..
أسرار: والله سوري ماكان قصدي .. تعرفين انه مو بيدي ..
فجر: عن هالكلامالي يحزن لا أكفخك كف يعدل أسنانك ..
أسرار:هههههههههههه .. صبر هذاجهاد..
كان جوالها يرن بنغمة جهاد ..
وردت عليه ..
وقلب فجر يرجف بقوووووة ..
أسرار: ألو ..
جهاد: ألو؟
أسرار: هلا حبيبي ..
جهاد: كيفكسوسو؟
أسرار: قبل شوي كنت معاك ..
جهاد: هههههههه ..
أسرار: يلا يلا اسأل ..
جهاد ببراءة: عن؟
أسرار: عن الي مكلمني تسأل عليه ..
جهاد:هههههه .. طيب .. جات اليوم؟
أسرار: ايه .. أبشرك ..
جهاد: ووو .. تصالحتوا؟
أسرار: ايه نعم ..
جهاد: طيب وأنا؟
أسرار: انت ايش؟؟
جهاد: اش قالتعني؟؟
أسرار: ولا شي .. ليش لا يكون سويت من وراي مصيبة؟
جهاد: هاه؟؟ لالاماسويت شي..
أسرار: طيب .. يلا تبي شي؟؟ بروح لها ..
جهاد: ايه .. خليها تنزلأبي أكلمها ..
ابتسمت أسرار ابتسامة مكر غريبة على وجهها البريء..
أسرار: طيب .. أوامر ثانية؟
جهاد: مايامر عليك ظالم ..
فجر كانت تحوس وتفحط وتسوي خمساتبرجلها هع ..
أسرار بعد ما قفلت: جهاد يبغاك..
فجر: هاه؟
أسرار: من قالهاه سمع .. يبغاك انزلي ..
فجر بصوتها الرجولي: لاء .. أبدور على دلع ..
أسرار: أنا بدورها روحي انتي ..
فجر:..........
سكتت ومشت بخطوات واثقةعكس مشاعرها ..
قابلت دلال في الطريق..

فجر: دلال .. روحي لأسرار جالسه تدوردلع ..
دلال: اووووكي ..
فجر كملت طريقها بخوف ..
ودمعة متعلقة برمشها ..
وقفت عند باب خلفي يربط الحوش بالمطبخ ..
وجلست تنتظر جهاد الي تأخر ..
وماتحس إلا بذاك الصحن يرقع راسها بعنف ..
فجر بصوتها الرجولي: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ..
رفعت راسها عشان تعطيه كف يلف وجهه ..
بسالصدمة كتفتها وربطت يدينها ..
فجر: انت .. اش .. اش .. اش تسوي هنا؟؟
ياترىمين الي شافته فجر؟
نشووووف قريب ..
.......
بالدور الي فوق ..
كانتدلع واقفه عند البلكون الزجاجي ..
جلست تناظر بحب وحنان ..
لشكل خالدالمــــرهق .. ياترى ليه رفضتني مرتين ياخالد؟
أحبك .. أحبك .. أحبك ..
وأحبالي يحبك ..
ليه تعاملني كذا؟
ليه تركتني وأخذت الجوهرة؟
ليه رجعت أخذتشهد .. وفضلت الغريبة على بنت عمك؟
أبغى من الزمن لحظة معاك .. أمسك فيها حاجبكالمشكوك .. وبس .. يااااااه ياخالد .. أحبك ..
بإحساس كبــير من خالد .. عرف إنفيه شخص يناظر ..
رفع راسه .. وناظر دلال .. كانت مثل الأميرااااات ..
وهيكانت عارفة هالشي .. من اليوم وهم يمدحونها ..
كانت فعلاً بمنتهى الدلـــع .
اندهــش خالد من جمالها ..
ابتسم .. وردتها بدمعة .. ونظرات عتب ..
ماكان يشوف مزبوط .. بس كان عارف إنها تبكي .. وإنها دلوعته ..
نزل راسه .. وجت دلال من وراها تنطط وأسرار تمشي بهدووووء ..
دلال: دلوعتي وينك؟
دلع: هنا ..
دلال: اشفيك؟؟ ليش مبوزة؟
دلع: ولا شي .. يلا نروح ..
مشت دلعوبجنبها أسرار ..
لكن عرق اللقافة الي في دلال اشتغل ..
فتحت الستارة . وناظرت أسفل ..
شافت كل الشباب متجمعين تحت ..
هذا جواد .. وزايد .. وهذا اليدوبه واصل مع أهله ..
أكيد نواف .. وهذا العم جابر شفته مره .. آها .. أكيد شافتخالد .. مين هذول الي مع زايد؟؟
غريبين ..
شهقت دلال .. وشوي وتطيح من طولها ..
هذا مشاري .. ياربي اش يسوي هنا؟؟
الله يلعنك يا دلال .. الله ياخذك ..
أكيد بيفضحني .. يارب .. يارب اش أسوي؟
بين ماكانت دلال في خوفها الطبيعي ..
كانت فجر للحين مصدومة ..

فجر بصوتها الرجولي: ريان؟؟
ريان: هذا انتي؟؟اش تسوين هنا ؟
فجر: هذا بيت خالي .. انت شتسوي هنا؟؟
ريان: أنا؟؟؟ سالفهطويله .. أنا صاحب زايد ..
فجر انعقد لسانها لما شافت الشخص الي واقف ورا ريان ..
فجر: طيب تفضل ياخوي..
جهاد كان يناظر ..
ياترى سمعهم ولالاء؟؟
وياترى اش صار على شهد والدفتر؟
[ قلــــق .. ]
من حسن حظ فجر إن ريان فهم إنه فيه شخص وراه ..
ريان: مشكورة أختي ..
دخل ريان للمطبخ .. هو بالفعل كان رايح للمطبخ قبل ما يشوف فجر ..
جهاد ناظرها نظرة مافهمتها ..
وهنا بدأ التوتر والقلق عند فجر ..
تخاف يكون سمعها .. أكيد بيفهم الموضوع غلط ..
أكــــــــــــــيـــــــد ..
فجر: هلا جهاد ..
ابتسم جهاد: أهلين فجر .. كيفك؟
فجر: بخير الحمدلله ..
جهاد: لسا زعلانة مني؟
فجر: ما ينزعل منك يا جهاد ..
فجر تكلم نفسها: ياربي .. يااااارب مايكون سمعنا .. لالا .. أصلاً لو سمعنا بيذبحني أنا وياه .. يمه .. الله يستر ..
جهاد: طيب .. اعذريني .. وياليت مايكون بقلبك شي علي ..
فجر مع نفسها: لا .. مستحيل يكون سمع .. شف الخبل .. ما لاحظ هع ..
فجر: عادي ياولد الخال .. ماصار شي ..
يلا .. بالإذن ..
خرج ريان .. ورافقه جهاد ..
جهاد: وش كنت تسوي؟؟
ريان: كنت عطشان .. وطلبت زايد قال قم البيت بيتك ..
جهاد: ههههههه .. لا تزعل من زايد .. هو مايحب التكلف ..
ريان: واضح ماشاءالله عليه ..
جهاد: المهم .. ماقلتلي ياريان.. كيف تعرفت بزايد ..
ريان: آآ ... آآ .. لا تسألني .. اسأل زايد ..
جهاد سكت وكمل طريقه بصمت ..

لين شاف متعب وماجد يتضاربون ..
جهاد جرى على عكازه .. وريان لحقه ..
جهاد: وشفيكم؟؟
متعب: هذا البزر ..
ماجد: ماغيرك البزر ..
جهاد: شالسااااالفة؟؟
ماجد:متعب شايل جوالي ..
جهاد:؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
متعب: لأنه ماخذ بوكي ..
جهاد: اثنينكم بزران ..
جهاد مسك يد ريان ومشى ..
راحوا يسلمون على نواف وجابر وتركي ..
جهاد: هلا والله بنواف .. هلا بالعم جابر .. هلا بتركي ..
جابر: هلا فيك ياولدي ..
نواف: هلا والله بجهاد .. خشمك >> _ ..
تركي: أهليـــن والله .. ياهلا ومرحبا ..
المهم وبين زحمة التحايا ..
كان نواف يسرق نظرات لسمر الي مو باين منها شي خخخ ..
خالد يحي ويهلي فيهم هو وأبوه وعمامه وأخوه وعيال عمه ..
المهم .. الرجال جلسوا بالخيمة ..
ونواف والعم جابر فرحوا بالخبر .. وباركوا لخالد وأبو خالد .. أما تركي فأول ماسمع الخبر اتصل بشهد العسل ..
لكن شهد العسل ماردت .. ياترى ليه؟؟ استغرب وظل يرقص في مكانه يبغى يشوفها ويبارك لها ..
ومبسوط لأنه بيصير خال .. طبعاً تركي عارف مصيرها ..
لأنه خالد كان واضح معاه من البداية ..
ماجد:زايد أبغى آآآآكل ..
زايد يدقه بكوعه: الله يلعنك فشلتنا قم كل .. أكلك وحش ..
ماجد: هع هاع هع ..
متعب: خذني معك جوعان ..
ماجد: خلاص أنا بجيب لك ..
متعب: صار .. هع هع هااااع ..
عبد الملك: وأنا بعد جوعاااااااااااااااان ..
ماجد: خلاص قم معي ..
عبد الملك: لاء .. الملك يجيه أكله لحد رجليه ..
ماجد: قم بس قم .. ماخذ مقلب بنفسك ..
عبد الملك: والله ياخوك إني جوعااااااااااااااااااااااااان ..
ماجد: قم ياخي .. ترى بروح بغيرك ..
عبد الملك: جاي لا تدف ..
ماجد: هههههههههههههه ..
عبد الملك يغني :ودي أبكي لين مايبقى دموع ..
ودي أشكي لين ما يبقى كلام ..
من جروح .. صارت بقلبي تلوع ..
ومن هموم احرمت عيني المنام ..
انطفت في دنيتي كل الشموع ..
والهنا مايوم في دنياي دام ..
غربتي طالت متى وقت الرجوع ؟؟
كل عام أمني أحلامي بعام ..
إن شكيت الحال محد لي سموع ...
وإن سكتت الناس زادوني ملام ..
طال صبري والزمن عيا يطوع ..
والرجا باللي عيونه ماتنام ..
ودي أبكي لين مايبقى دموع ..
ودي أشكي لين مايبقى كلام ..
من جروح صارت بقلبي تلوع ..
ومن هموم احرمت عيني المنام ..
ماجد: الله ينعن شكلك ؟؟ صوتك خطير يابو مليك ..
عبد الملك: ايه هين .. انت عارف يا مجود؟
ماجد: .؟؟؟.. ايش ..
عبد الملك: حمارنا تعرفه اللي مات ؟؟
ماجد: الله يرحمه .. كان راجل طيب ..
عبد الملك: ههههههههههههه .. ايه .. هذا .. بعد تقرير الطبيب .. قالوا فيه واحد منكم غنى بجنبه .. والواحد هذا دب .. دلخ .. وكن اسمه مليك ..
ماجد: هههههههههههههه .. ايه .. أجل كذا السالفة ؟؟
عبد الملك: وش على بالك ؟؟
ماجد: ههههههه .. أبد الله يسلمك ..
مع سوالفهم البايخه >> معصبه تبغى مجلة فتيات ..
وصلوا أخيراً للمطبخ ..
>> بنات جوعانه أبموت .. من عندها شيبس؟ <<
المهم ..
وفي المطبخ مااااشاء الله .. أخذوا راحتهم ع الآخر ..
وكل واحد يفتح الثلاجة من جهة ..
دخلت رسل .. ومعها روعة وشوق ..
شوق: يمه .. أعوذ بالله .. وش ذي الخلق؟؟
ماجد: ههههههه .. هلا شواقه .. انقلعي برا .. ماتشوفين معي ملك؟؟
شوق: والله إنك تيس والتيوس قليلوووو ..
ماجد: يا بنت ..
شوق: هذا أخوي بالرضاعة ..
ماجد: حلفي بس .. يلا اقلبي وجهك ..
شوق: إسأل فهد بعد ..
عبد الملك: جد والله ياماجد .. ماتشوفني مطيح عندهم ؟
ماجد: بخخخ .. أقول فيكم الدلاخة وعرق اللقافة واحد ..
بالفعل كان عبد الملك راضع مع فهد ..
وصاير أخو لهم كلهم ..
على فكره مجود يعرف بس يستهبل ..
ماجد: لا تقولين مجود
..
الخجل: بكيـــفي .. أنا حررررره ..
ماجد: حر في بطنك يالل .. يال ..
الخجل: أقول يلا .. كمل دورك ورانا شغل ..
(( بنات ما أفهم بالرضاعة .. بس الزبدة إنهم أخوان ..))
شوق: يلا اطرد روعة ورسل ..
ماجد: رسل اخت الغالية وتوأمها ما تنطرد .. وروعة ما أعرفها ..
شوق: أصلاً أصلاً أصلاً إنت ماتفرق بين التوأم كيف تحب..
ماجد: مو شغلك .. يلا برا .. نبغى ناكل ..
شوق: حتى احنا ..
ماجد: طيب استنوا لين نخلص ..
شوق: بدون عنصرية بليز ..
رسل وروعة من برا: شووووق وينك؟
شوق: لا تدخلون مليك ومجود هنا ..
عبد الملك ماجد: وش مليك ومجود أصغر عيالك حنا؟؟ يلا برااااا ..
طلعت شوق برا بعد ما انفجعت من هالمهابيل ..
وروعة شوي وتطيح بمكانها ..
روعة بنفسها: الله الملك هنا؟؟ ياكذا الحماس يا بلا ..
حمااااااااس .. ملك ملك ملك ملك الملك .. آآآآآه يا بعد راسي يا ملك ..

في مكان ثاني كانت دلال تناظر من نفس المكان ..
مو قادره تشيل نظرها .. هذا مشاري .. اش يبغى ؟؟
وليه كذا جالس مع زايد وقاط الميانه ؟؟ ياربي ..
لايكون بيقول لهم .. يمه .. ومين هذا المزيون الي جنب
فهد وجهاد؟؟ > تقصد ريان <.. ياربي .. وقتك
تقزين؟؟ ياااارب يكون كل الي أفكر فيه وهم .. يمه ..
ياويلي .. والله ع المشنقة على طول .. مارح أتحرك من هنا
حتى أشوف وش النهاية .. يمه .. الله يلعنك يا دلال ..
الله ياخذك ياااااارب .. الله يشيلك يالبقرة .. يارب
..يارب تبت .. ياااارب بس نجيني من هالورطة ..
وأوعدك مارح أعيدها .. أبقطع علاقتي بناصر الزفت ..
يمه .. ياويلك يادلال .. رحتي فيها .. الله يعينك على ما بلاك
.. يارب .. ياآآآآآآآآآرب .. يمه رجلي ماعاد
تشيلني .. يالطيف .. يارب استر يارب .. يارب .. ياويلي .. الله يرحمك يادلول .. هذا جواد يتكلم مع مشاري .. يووووووه .. الله يلعنك يادلال ..
يمه .. ياويلي .. ليه كذا جواد انقلب وجهه ؟؟
يمــــه .. الله ياخذك يادلال .. لازم أتصل .. إذا هزأني ولعن سابعي فهو عرف ..
اتصلت دلال بجواد من الخوف والقلق الي فيها ..
جواد: ألو هلا ..
دلال تراقبه من فوق .. وهو لسا واقف مع مشاري .. يعني مارح يقدر ياخذ راحته ..
دلال: مرحبا جود ..
جواد: جود بعينك .. اش بغيتي ..
دلال: ولا شي .. انت ليه معصب؟؟
جواد: بطني يوجعني .. جعلها الشق يارب ..
دلال بعصبية: جواد وجااااع .. لا تقول كذا .. غبي .. معفن .. أبله .. أكرررررررهك ..
وقفلت بوجهه الجوال ..
طبعاً دلال وإن كانت ما تبين لحد فهي تموووووت في جواد ..
الوحيد الي ماتتخيل الحياة بدونه ..
جواد: أكيد حاس بس مو ذاك الإحساس يعني ..
المهم .. شافت أخوها وجلست تمسح دموعها ..
شكله إستأذن من مشاري وطلع .. جاي ناحية البيت ..
مافهمت اش يبغى .. وزاد قلقها .. عايشة برعب هالبنت ..
تستاهل . ياااارب يعرف ويمحطها بالعقال .. وفوقها جولتين بالزبيرية من أبو جواد ..
المهم ..
جواد جاري بيدخل من الباب الخلفي حصل عبدالملك وماجد جالسين بالمطبخ .. مثل البسطات ..
وقدامهم صحون حلى كثيرة مره ..
وكيكة شوكولاته كبــــيرة .. مابقي منها إلا الصحن والكريمة وأجزاء صغيـــرة ..
ووجه عبدالملك معدوم بالشوكولاتة .. ووجه ماجد بعد ..
بس عبدالملك معدوم من فوق لتحت ..
كل الي سواه جواد
طلع الكاميرا ولقط كم صورة لهم ومشي ..
حصل في وجهه شوق وروعة ورسل ..
جواد أبعد نظره بس لسا واقف: مرحبااااا ..
شوق: انق ..
رسل : هلا والله بجوااد .. جواد تكفى طلبتك أمااانة ..
جواد: جاك .. آمري
رسل: أنا وشوق وروعة جوعانيــــن .. اطرد هالمخبلين ..
جواد: ههههه طيب .. بس بروح أكلم دلال شفتوها؟
شوق: لاء ..
رسل: إلا إلا فوق ..
طبعاً روعة لما جا جواد رجعت ورا باب المدخل .. مايشوفها يعني ..
المهم ..
جواد: رسل والي يعافيك خليها تنزل أبغى أكلمها ..
رسل: تعال أبسويلك درب .
جواد: لالا .. غرف النوم فوق ماأقدر .. ناديها بس ..
رسل: وليه ماتقول لزوجتك ..
شوق انحررررررررجت ..
جواد: دلوعتي هذي ماأطلبها هي تطلبني ..
رسل: ياعينـــي ع الغزل .. طيب تعالي يا شوق ..
شوق: ماأبغى بجلس أنتظرك ..
رسل: حلفي بس .. لا يخلون رجل بامرأة .. ولا نسيتي أبله مريم؟؟
شوق: هههههههه .. بس أنا مو رجل ..
جواد: وأنا مو امرأه ..
رسل: ماااش .. التناحة فيكم فيكم .. يلا امشي .. تعالي روعووووه ..
روعة بصوت واطي يادوب ينسمع: لاء .. بروح أجلس مع البنات ..
رسل: طيب .. يلا انتي خلصيني ..
وبدون ما تتكلم الشوق سحبتها رسل وطلعت تنادي دلول ..
رسل تصرخ ع الدرج : دلااااال .. دلوووووول .. دليــل ..
دلال: هلا .. >> كانت تمسح دموعها ..
رسل: جود يبيك تحت ..
شوق: خير أي خدمة؟؟
رسل: اشفيك؟
شوق: مين جود؟؟ أقول ماتنادينه إلا الشيخ ..
رسل: حلفي بس .. يلا يلا دلال ..
دلال نزلت من غير لا تعبر صراخهم ..
وراحت تكلم جواد ..
الي راضاها بكلمتين ..
وحب راسها وطلع ..
وهو طالع سحب معاه ماجد وملك ..
الي أخذوا أكل لمتعب خخخخخخخخخ ..
دلال ارتاحت نسبياً .. وتأكدت إنها مجرد صدفة ..
أول ماطلع جواد من هنا ..
اتصل فيها ناصر ..
قفلت الجوال مره وحده ..
هي ماصدقت تطلع من هالمصيبة ..
ياربي الحمد والشكر لك ..
راحوا رسل وشوق وروعة أكلوا الين شبعوا خخ
ورجعوا بعدين للبنات .. كانوا جالسين بمجلس لحالهم بعيد عن الحريم ..
سمر: وين شهدوه المتكبرة؟؟ ليه ماتنزل؟؟
رسيل: يمكن لسا ما تدري إنكم هوووون ..
أسيل: صح ما تعرف .. شوي وتنزل . أبتصل عليها..
روعة: إلا يابنات وشو الخبر المهم؟
سمر والمها: ايه صح وشو؟؟
رسل: شهد شهد شهد .. كلللللللللللوش ..
وقامت الزغاريد في البيت من مجلس البنات المخابيل ..
وكل وحده تزغرد من جهة خخخخخخ ..
سمر: حكة .. خلوني أفهم ..
قمر: شوشو .. حاااااااااااااااااااامل ..
المها وروعة فتحوا فمهم ع الآخر ..
بين ما سمر نقزت وكملت مع الشلة ..
روعة: وينها اللعينة أبغى أبارك لها ..
سمر: يا حياتي .. تزوجت وحملت وبتخلف وأنا لسا مكانك سر ..
المها: ههههههههه .. هذا هو برا روحي له ..
البنات: خخخخخخخخخخخخخخخخخخ ..
سمر انحرجت وسكتت ..
روعة: يلا يلا .. اتصلوا فيها تنزل ..
سمر: روعة بروح أخبر أمك برللللم ..
روعة: لا .. ياقليلة الأدب .. أنا أوووول ..
المها: على بال ما تخلصون أكون خبرتها ..
جرت المها لحضن أم نواف .. وضمتها ..
أم نواف: خير يا بنتي.. وشفيك؟؟
المها: يوووه يا عمه .. شهد حامل ..
أم نواف انبسطت من قلب على السالفة ..
أم نواف: كلللللللللللللللللللللوش ..
ألف ألف مبروك .. مبروك ياام خالد .. مبروك ياعمه ..
الجدة وأم خالد: الله يبارك بعمرك ..
أم خالد: عقبال ما تشوفين عيال نواف وسمر ..
سمر كانت دووووبها داخله مع الباب ..
وانصبغ وجهها بألوان الطيف من الإحرااااااااااااااااااااااج ..
وخرجت بسرعة لكن على ميـــن ..
الجدة: على وين يا سمر ؟؟ تعالي قولي وش بتسمين ولدك؟؟
سمر مسكينة ساااااااااااااااحت ..
بس أسعفناها بأقرب ثلاجة ..
أسيل مسكت التلفون بتتصل على غرفة شهد العسل ..

[ قلوب تنزف ..]
شهد ..
جالسة على سريرها .. وتبكي بحرقة ..
تبكيبعنــف .. كانت تبكي على الجوهرة !!!!
وعلى خالد ..
هذي أول صفحة تقرأها ..
كان مكتوب فيها:
إلى نصفي الآخر .. أحبــك ..
لكن يبدو أن القدريعاندني ..
علمتني يا سيدي أن الحياة غابة ..
وأن البقاء فيها للأقوى ..
ظننتك رجلاً .. لكنك كنت مجرد ..
مجرد نسمة صيفية باردة ..
لا أستطيعجرحك حتى مع نفسي .. وعلى أوراقي ..
وداعاً ياكل العمر ..
..
استغربت منأول صفحة .. مين هذا الي تحبه؟؟
الظاهر في السالفة خيانة ..
أو حب من طرفواحد .. أو يمكن حب مصلحة ..
هو الي خلاها تصير شريرة .. قاسية وكذابة ..
شهدبنفسها كانت متأكدة إنها لسا ماشافت شي من الجوهرة .. لأنه مستحيل يكون كل شي ..
المهم .. قلبت الصفحة الثانية وهي حزينة نوعاً ما على الجوهرة ..
الصفحةالثانية:
وقت الوداع .. اشتقت إليك قبل أن تغادر حتى ..
تركتني لأجل المال ..
لنقل : تزوجت من المال يا حبي ..
وها أنا أقلدك .. وأتبع خطاك ..
سأتزوج منه ..
كل مشاعر الكره موجهة له ..
خالد ..
مدلل .. غبــي .. ويحــبنــــي ..
بكت شهد من خاطر على خالد ..وانقهرت من الجوهرة ..
بس برضوحزنت عليها ..
في الصفحة الثالثة:
زواج قاااااااآآآآآآاااااااتل ..
حتى فيليلة زواجي .. لاأستطيع نسيان عينيك ..
كم أكره هذا الغبي ..
لماذايحبني؟؟
غبـــــــي .. أكرهه ..
مشاعر ازدحمت على رصيف قلبي ..
أكبرها كانالكره ..
كره موجه لزوجي ..

هنا شهد تورمت عيونها من البكي ..
ماقدرتتتحمل كل هالكره على الأوراق ..
قلبت ع الصفحة الي بعدها ..
والي بعدها واليبعدها ..
كلها كره لخالد .. وحب للمجهول ..
كرهها لخالد كان لأنها تحب شخصثاني ..
فهمت إنه هالشخص كان يحبها ..
بس تزوج بنت أغنى منها ..
وإنهاتعلمت منه .. فراحت تتزوج خالد ..
وإنه كل شي يسويه يوصلها ..
وتقلده بالحرف .. والنقطة ..
وكل الصفحات سب في خالد وأهله ..
كانت مشاعر الكره الي عندالجوهرة عنيفة ..
والي صدمها بشكل أكبر ..
إنها مدبره مصااااايب .. وقعوافيها كثيرين ..
والأهم ..
إنها تسرب معلومات لشركة منافسة لخالد ..
عشانتاخذ نسب من الأرباح ..
ومجمعة فلوس بالهبل من هالخيانات ..
والدلع والمصاخة ..
هي بنفسها كاتبة إنها تتقرف من نفسها لما تسوي هالشي ..
بس كله عشانه .. حبها المجهول ..
فهمت شهد إنها كانت على علاقة معاه ..
يعني مو قريبها ..
وفهمت إنها تكره شهد .. بس ماقدرت تأذيها عشان لا تتطلق قبل ما تجيب الولد ..
لأنها عارفة معزتها عند خالد .. وإنه ممكن يتهور ويطلق شهد عشانها ..
عرفتكمان إنها تستنى الولد عشان الورث ..
وإنها قريباً جداً .. بتتخلص من خالد ..
وعرفت مشاعرها لكل فرد من أفراد العيلة ..
وكرهها لزايد .. وإنها تدورطريقة تتخلص فيها منه ..
وإن الجوهرة زادت نقمتها لما عرفت إنها عقيم ..
وإنالكل أحسن منها ..
حست إن الجميع تخلى عنها ماعدا خالد ..
وحست بفضله عليها ..
وكتبت معاناة بكت عليها شهد لي قالت بس ..
عن مشاعر الوحده لما تكون عقيم ..
وقرأت كمان إنه خالد غبي لأنه وعدها إنه مايفتح الدفتر..
وإنه ليالي كثيرةالدفتر كان قدام عيونه مامسكه ..
كل هذا من الحب ..
الحب يولد ثقة عمياء ..
ووصلت شهد للصفحة الأهم:
وحانت النهاية .. هاهي عزيزتنا حبلى ..
منزوجي الغالي..
وستنجب لي طفلي الحبيب ..
الذي سأحبه كما أحببتك يا سيدي ..
والذي سيعطيني إرث عائلة زوجي المصونة ..
طفلي الذي سيجلب لي السعادة ..
سأحبه وأحرص عليه كما لو أنه ابني ..
أنا أشعر حقاً بمشاعر الأمومة ..
ياللسماء .. كم أنا محظوظة ..
ستقترب اللحظة التي يموت فيها خالد ..
أويطلقني على الأقل ..
وأعيش بعدها سعيدة ..
وسآتي إليك لتتزوجني .. ونعيش معاً ..
شهد العسل ..
سترين مني مالم تريه .. خلال التسعة شهور القادمة ..
وبعدها سيطلقك خالد .. وسنرميك في أي مكان ..
أو من المكان الذي أتيتِ منه ..
ستتحملين إهانات كثيرة ..
أنتِ الآن مجبرة على تحملي .. فطفل خالد بينأحشائك ..

آهـ يا سيدي ..
لقد أصبح الشر المطلق جزءًا مني ..
إنه أنت .. أنت من علمني الحقد ..
الكراهية .. الانتقام .. والتآمر ..
ولكنني أحبك ..
سأنزل قبل أن يفقدني أحدهم ..
هنا قفلت شهد الدفتر لأنها كانت آخر صفحة ..
ضمته وبكت ..
بكت على ولدها وعلى خالد وعلى الجوهرة ..
ياعمري يا شهدقد ايش إنها طيبة ..
وخافت على زايد مووووووت ..
وصارت تفكر إنها ممكن تدبرله مصيبة بأي لحظة عشان يموت ..
حست نفسها مسؤولة عن حماية زايد ..
>> البنت تشوف أفلام كثيـــــر ..
جاها تلفون ع الغرفة ..
انفجعت وبغت تموت ..
فتحت باب غرفتها وركضت بين الممرات .. حست المسافة طويـــلة
لين وصلتلغرفة الجوهرة ..
حطت الدفتر مكانه مثل ماكان ..
وهي تشعر إنه ممكن يكون سببفي تدمير حياة أي إنسان ..
وأولهم الجوهرة ..
رجعت غرفتها والتلفون مازال يرن .. ردت بصوتها الناعم..
شهد العسل: هلا ..
أسيل: وينك ياوجه العنز ؟؟
شهد: كنت بالحمام ..
أسيل: المهم يلا انزلي وصلت سمر ومهاوي وأم نواف وروعة .. يلايلا ..
شهد: يلا نازله الحيــــن ..
أسيل: باي..
قفلت من قبل لا تردشهد
أما شهد .. نزلت وهي تحس إن حولها قلوب كثير ..
قلوب تنزف .. وقلوب لسارح تنزف ..
وأولهم قلبها الطاهر .. قلب شهد ..
[ سعادهـ ..]
نزلت شهدوسلمت ع الجميع ..
وباركولها وسمر ماخلتها في حالها ..
تنطط عندها وتتوعدوتهدد
إنها لو ما سمتها سمر لتسوي وتفعل ..
وبين ماهم كذا ..
دخلت جمال .. ومعاها اختها أمل ..
وأكيد عرفت وبكت على شهد خخخ ..
المهم .. وبزحمة التهانيوالتبريكات كانت رسل كالعااادة ..
مغتاضة من الجوهرة وتبغى تسوي فيها مقلب ..
مع إنها ماسوت لها شي ..
رسل ابتسمت على جنب ..
فجر: الله يستر ..
البنات: هههههههههههههههههههههه ..
رسل: لالا .. هالمرة الفكرةجناااااااااااااااان ..
رسيل: أتحفينا ..
رسل: شوكولاه .. وش أكثر شي تخافمنه الجوهرة ؟
أسيل: الحيوانات ..
التوأم الثلاثي ابتسم بخبــــــث ..
رسل: شهودة .. تعالي أبيك شوي ..
قامت شهد باستغراب .. وخوف من ابتسامةرسل خخخ ..
شهد جلست بين فجر ورسل..
شهد: آمري ..
رسل: أبي جودي وسوفت فيمهمة ..
شهد:......... اش تبين فيهم؟؟
رسل: مهمة سرية .. تهدف إلى إقامةعلاقات ودية مع الدول الصديقة .. وإعلان الحرب على هتـــلر ..
البنات: بفففففف ..
شهد: هم ببيت القطط .. بس ياويلك لو صار عليهم شي .. أذبحك .. بالذات سوفت ..
رسل: انتي وين بوش عنك؟؟ وش ذي العنصرية؟؟
البنات: ههههههههههههههههههههههه ..
رسل: طيب .. تعالي معاي فجورة .. انتي قوية ...
فجر: اذكري ربك ..
رسل: لا إله إلا الله ..
قاموا الثنتين .. ومعاهمرسيل وأسيل أكيد ..
رسيل جابت القطاوة وعطتها لرسل ..
رسل: أخذت جودي .. وفجرسوفت ..

ودخلوا الصالة .. أسيل حطت من أكل القطاوة على حجر الجوهرة ..
الياستوعبت وقامت تصرخ ..
إلا ويجون سوفت وجودي ويخلصون عليها ..
مسكينة .. غيرالرعب جاها كم خمشة وكم رفسه ..
يعني كله حسب الخطة ..
أسيل كانت تصور المشهدبكاميرا فيديو ..
الجوهرة: اقلبي وجهك يالغبية .. لسا تصورين؟؟ شهد .. شهدوووهشيلي قطاوتك .. والله لأذبحها أمي ..
جات شهد جري وشالت سوفت وجودي ..
قد ما أقولكم متعلقة فيهم ما تتصورون ..
هذولي أصدقاء الطفوووووووولة ..
تموووووت عليهم .. هي الذكرى الوحيدة من أهلها ..
جودي من أمها وأبوها ..
يوم تخرجت من المتوسطة .. يعرفونها تموت في القطاوة ..
وسوفت هدية دانة .. قبل لا تموت ..
خافت عليهم من الجوهرة وشالتهم عنها ..
رجعتهم لبيتهم .. ورجعت جلست بهدوء ..
سمر: هيــه شهد .. وين رحتي؟؟
شهد: هاه؟؟ هنا معاكم ..
سمر: زين ماجاوبتينا ..
شهد: على ايش؟؟
سمر: يووووه بالمره مو فيالدنيا .. وشفيك؟؟
روعة: كنا نتضارب من أحلى براد بيت ولا جوني ديب ..؟
شهد: طبعاً براد .. وبدووووووون منازع ..
سمر: يا بعد راسي ..
روعة: مالت عليك ياوجه العنز ..
فجر: أنا أشوف جوني أحلى .. وسيم الله يقطعه ..
روعة: هيـــه .. لا تدعين على زوجي ..
البنات:هههههههههههههههههه ..
أسرار:بنات أنا مره جعتمتى يحطون العشى؟
رسل: خافي ربك مابعد أذن العشاء ..
أسرار: والله بموووت جوع ..
قمر: قومي معاي نروح ناكل ..
أسرار: يلا جايه ..
قاموا الثنتين وراحواللمطبخ ..
أسرار:هههههههههههههههه ..
قمر: بسم الله .. اشفيك؟؟
أسرار: عيلتنا مفاجيع .. بس في المطبخ ..
قمر: خخخخخخخخ .. صدقتي والله ..
أسرار: تعالي نطلع الحديقة؟؟
قمر: والأكل؟
أسرار: لاحقـــين .. يلا ..
قمر: بسالشباب برا ..
أسرار: بنروح جهة الألعاب محد فيه هناك .. يلا الله يخليك ..
قمر: يلا ماعندي مانع

طلعوا البنتين بحذر .. وماخذين معاهم طرحهم ..
مشوا بحذر لجهة الألعاب ..
وجلسوا ع المرجيحة .. وقمر تدف أسرار ..
أشكالهم بجد أطفااااااااااااااااااااااااااا اااااااااال ..
أسرار: قمر؟؟
قمر: هممم ؟؟
أسرار: تحــبـــين ؟؟
قمر: هههههههه .. وش ذاالسؤال؟؟
أسرار: جد والله تحبين؟؟
قمر: امممم .. ايه ..
أسرار: مــــيــــن ؟؟
قمر: صدقيني ماتبين تعرفين ..
أسرار: لا جد واللهمين؟؟
قمر: اممم .. كل الي أقدر أقوله إنه دكتور ..
أسرار: وااااااااااااااااااااو ..
قمر: وانتي؟؟
أسرار: أنا ايش ؟؟
قمر: انتيتحبين؟؟
أسرار:هههههههههه .. غبية انتي؟؟
قمر: اشفيك؟؟
أسرار: الي مثليماتحب يا عسل ..
قمر دمعت عيونها: لا تقولين كذا .. انتي ألف من يتمناك ..
أسرار: عديهم أشوف ..
قمر:هههههه .. أولهم طبيبك ..
أسرار: هذاك أبوعيون زايغة ماعليك منه ...
قمر: زين .. امممم .. تذكرين مين كان يحبك ورفضتيهمالت على وجهك الأخضر هذا؟؟
أسرار عقدت حواجيها: مين؟؟
قمر: فكري شووووي ..
أسرار: مافيه ..
قمر: متعب ..
أسرار: ويه .. ماعليه شي .. رجال والنعمفيه .. كله على بعضه روعة ..
قمر: بس انتي كسرتي بخاطره ..
أسرار: خلاص .. هوالحين يحب ..
قمر: وش دراك؟؟
أسرار: أعرف .. بعيونه نظرات خطيرة لوحده منالتوأم ..
قمر سكتت ..
أسرار: انزين .. شفتي؟؟ محد يبغى مريضة .. أنا مريضةبالقلب يا قمر .. بالقلـــب .. وحتى لو هالألف طلبوني .. أبرفض .. مستحيل أعيش معشخص أحبه ويحبني .. لكني أتعبه ..
قمر: ....... مارح أتكلم .. بتشوفين كل شيبعينك ..
أسرار: أشوف ايش؟؟


 
 توقيع : الثغر الخجول




شكرااخي فيض العطاء
على التوقيع الحلووو


رد مع اقتباس
قديم 03-29-2010   #23
مشرفة عاامة


الصورة الرمزية الثغر الخجول
الثغر الخجول غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 21
 تاريخ التسجيل :  Oct 2009
 أخر زيارة : 05-14-2010 (03:46 PM)
 المشاركات : 1,824 [ + ]
 التقييم :  28
 
مزاجي:
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



البارتات 36 - 37 - 38

قمر:ان الألف كلهم بيتقدمون .. وتختارين منهم ..
أسرار:ههههههه .. طيب ..
شافها .. وهي تضحك بطفولة وبراءة مع قمر ..
يحبها .. إلا يموت فيها ..
بس هي مو حاسة فيه ..
كان دوم خايف يكونقلبها لغيره ..
لكن اليوم قمر طمنته من غير ما تقصد ..
انبسط مره ..
وقرريدخل لهم ..
فهد: احم احم .. تغطووووا ..
أسرار وقمر رفعوا طرحهم وتحجبوا ..
فهد قرب منهم ..
فهد: أحوالكم يابنات العمومة؟؟
البنات: بخيير .. انتكيفك؟؟
فهد: بخير دامكم بخير ..
قمر: فهد .. انت ليش هادي؟؟
السؤال كانغبي .. بس هذا الي قدروا عليه ..
الكل:هههههههههههههههههههه ..

.. [ سعادهـ ]
فهد: احم احم .. تغطووووا ..
أسرار وقمر رفعوا طرحهموتحجبوا ..
فهد قرب منهم ..
فهد: أحوالكم يابنات العمومة؟؟
البنات: بخيير .. انت كيفك؟؟
فهد: بخير دامكم بخير ..
قمر: فهد .. انت ليش هادي؟؟
السؤالكان غبي .. بس هذا الي قدروا عليه ..
الكل:هههههههههههههههههههه ..
فهد: اممم .. عاقل مو بهادي ..
قمر: حبـــتين يا عاقل ..
فهد: هههههههه .. جد والله .. طيب يا قمر لو أحد سألك ليه انتي دلوعة؟؟
قمر حمر وجهها خجل: مدري .. طبيعة ..
فهد: نفس الشي ..
أسرار: فهد؟؟
فهد ( لبيه يابعد عيوووونه ): هلا ..
أسرار: ليه الدنيا صعبة ..
فهد استغرب: خير بنات العم .. وش ذيالأسئلة؟
الكل:هههههههههه ..
فهد: امممم .. لو ما كانت الدنيا كذا كان محدمتمسك فيها ..
أسرار: أنا عن نفسي .. ما أبيها .. أبروح فوق ..
قمر: وين فوق ..
فهد والدمعة بعينه: بسم الله عليك .. وش ذا الكلام؟؟
أسرار: أبروح عند ربي .. ما أبغى أظل في الدنيا ..

فهد ( جعل يومي قبل يومك الغالية ):مايجوز هالكلامياأسرار ..
قمر: خلاص عاد أسرار .. شوي وأبكي ..
أسرار:هههههههه .. عادياشفيكم؟ أنا بس أقولكم رغبتي ..
قمر: أجل اخرسي لا تقولي شي .. لو سمعتك فجرتذبحك ..
أسرار نزلت راسها ..
فهد: أسرار .. لو كل واحد مريض بالقلب بيسويمثلك .. كان خربت الدنيا .. الإنسان لازم يتخلص من ضعة الجسد .. ويوصل لسمو الروح .. لازم يحرر روحه .. ضروري يبحث عن السعادة الي في حياته .. مايركز على الجوانبالمخيفة .. المحزنة أو المتعبة .. لازم يكون قوي .. عشان يقدر يستمر بالحياة .. لأنه مو كل من تمنى الموت جاه ..
أسرار دمعت عيونها ..
فهد ( امسحي دموعكيالهوى .. جعلي الموت قبل أشوف دموعك ..)
قمر: شفتي كيف يا أسرار .. حتى فهدعنده وجهة نظر ..
فهد:ههههههه .. اش قصدك؟؟
قمر: هههههه .. لا والله ولا شي ..
فهد: أحسب بعد .. يلا أنا بترككم .. بحفظ الرحمن ..
قمر: بااااااآآآآآااااااااايو ..
أسرار: استنى فهد ..
فهد: آمري ..
أسرار: كمل .. كلامك مره حلو ..
فهد: خلاص .. خلص الكلام .. ماعندي شي أقوله .. لكن انتيفكري زين.. شوفي حواليك ناس يحبونك .. شوفي الله اش عطاك يوم أخذ منك الصحة .. لازمتدورين ع الشي الي الله عوضك فيه .. بتلاقين أشياء كثيــر صدقيني ..
خلص الكلاموسكتوا جميع ..
أسرار: اممم .. حلو الجو اليوم ..
فهد:هههههههههههههه ..
قمر: ليه تضحك؟؟
فهد: يقولون إذا الواحد ماعنده موضوع .. أو يبغى يغيرالموضوع .. يتحجج بالجو .. يا الجو حلو .. يا الجو مشمس .. يا حر مره .. أو برد ..
أسرار: مشكور فهد ..
فهد: على ايش؟؟ يلا باي ..
البنات: باآآآي ..
عم الصمت فترة .. فحبت قمر تكسره ..
قمر: يا الله أنا لسا جيعانة ..
أسرار: يلا .. أبي أدخل .. جوعانة .. نسيت إني جوعانة ..
دخلوا البنتين .. وأسرار تحمل بين ضلوعها وفي قلبها التعبان .. إعجاب كبـــير بشخصية فهد وفلسفته ..
.........
في نفس المكان ..
سمر كانت تكلم بالجوال .. والكل فاهم إنهاصاحبتها ..
لأنها كانت تتكلم كأنها تكلم بنت ..
مع إنها توطي صوتها قدرالإمكان ..
سمر: هلا ..
نواف: هلا فيك حبيبتي ..
سمر: كيفك؟؟
نواف: بخيــــر دامك بخير يالحب .. ليه تكلميني كأني بنية؟
سمر: مررره مو وقتك ..
نواف: ليه؟؟
سمر: بعدين أحكيك ..
نواف:هههههههه .. لاتقولين قاعده بينالحريم ..
سمر: وانتي اشرايك يعني؟؟ رايحه عزيمة وين أبجلس؟؟
نواف: طيب حياتيلا تعصبين ..
سمر: يلا قفلي بعدين أرجع أتصل فيك ..
نواف: نوووووو .. ماحزرتي ..
سمر: نوف بلـــيز .. سكري مو وقتك ..
نواف: اقفلي انتي .. ويحرم علي أكلمكبعدها ..
سمر: ياشينك وانتي مدلعة .. لحظة شوي ..
سمر تكلم شهد: شهد أبطلعغرفتك ممكن؟؟
شهد: أكيد حبي خذي راحتك ..
سمر: تسلمين يا عسل ..
يوم قامتسمر ناظرت في الجوهرة باشمئزاز وكملت مشي ..
والجوهرة من يوم شافتها وهي مخنوقةتبي تقتلها ..

سمر طلعت غرفة شهد وسكرت الباب ..
ورجعت للسماعة..
سمر: ألو ..
نواف: ياااامحلى الألو من فمك الصغيرون ..
سمر:هههههه .. نواف .. من جد منجد مو وووووقتك ..
نواف: ليه؟
سمر: عيب .. والله أحرجتني .. كل المجلسيطالعوني ..
نواف: وليه ؟؟ ماكله حلال أبوهم؟؟ وحده وتكلم بالجوال ..
سمر: الحين اش تبغى؟؟
نواف: أفااااااا .. ماهقيتها منك ..
سمر:اللهم طولك ياروووح .. ايه صح ..
نواف: هاه ؟؟ يارب استر ..
سمر:ههههههه .. اسمع نوافي .. مين أحلى .. براد بيت .. ولا جوني ديب؟؟
نواف: امممممممممممـ .. جوني ..
سمر: مالت عليك وعلى الخبلة الي سألتك ..
نواف: لااااا ؟؟ حلفي بس ..
سمر: اشفيك؟؟
نواف: مافيني شي .. بس زوجتي تتغزل في براد ..
سمر: نواف وشفيك؟؟ممثل هذا .. يعني لو ايش ما أطوله ..
نواف: مااااايهمني .. قلبك لازم يكون لي بس ..
سمر: طيب طيب .. يلا حبيبي اقفل أبرووووح ..
نواف: مالت عليك يا وجه العنزأبي أسولف وياااااااااااك ..
سمر: ماغيرك وجه العنز .. يوم نتزوج سولف براحتك ..
نواف: قريب ان شاء الله .. المهم .. انزلي تحت أبشوفك ..
سمر: وينتحت؟؟
نواف: تحت هنا .. أبنتظرك عند باب المطبخ ..
سمر: عيــــــــــــب استحعلى وجهك .. ترى بيت الناس هذا .. وش يقولون إذا شافونا مع بعض؟؟ لالا .. مقدر.. وين قاعدين ؟؟
نواف: عادي .. بيت صاحبي.. يلا .. ترى بزعل ..
سمر: عندك أربعجدران .. اختار واحد منها وطلع الجنان الي في راسك .. يلا باي ..
قفلت في وجههونزلت للبنات ..
وهو انقهر حـــــــده منها .. خخخ دواه .. قليل الخاتمة ..
المهـــــــمـ ..
كانوا البنات يسولفون .. كل بنتين مع بعض ..
أو كلمجموعة .. بالنسبة لفجر وأسرار
كانوا مع بعض ..
سمر وشهد وروعة ودلع ..
التوأم مع دلال وقمر وشوق ..
أسرار: فجر أنا خايفة ..
فجر عقدت الحاجب: من ايش؟؟
أسرار:ما أقدر أقول .. أخاف ..
فجر بصوتها المبحوح: أسرار .. أنافجر .. يلا عاد قولي ..
أسرار: فـ .. فهـ .. ف .. فهد ..
فجر: فهد؟؟ اشفيهفهد؟؟
أسرار: وطي صوووووتك ..
فجر بصوت واطي: اشفيه فهد؟
أسرار: مدري .. بس .. كأني ..
فجر:حبيتيه ؟؟
أسرار: لاء .. مجرد إعجاب ..
فجر ابتسمت علىجنب ..
أسرار: والله بس إعجاب ..
فجر: طيب من ايش خايفة؟؟
أسرار: .. ماأبغى أحبه ..
فجر: ليه ؟؟ الحب حلو ..
أسرار: أخاف .. نحب بعض .. و .. وأموت ..
فجر: هيــــــه .. فالك ما قبلناه .. انتي بإذن الله رح تشفين .. بس وتقتنعين وتسوين العملية .. ورح تتزوجون .. وتخلفون .. وتشوفين أحفادك ياااااارب ..
أسرار: فجر .. أخاف .. أحبه .
فجر: لا تخافين ياروحي .. كلنا معاااااك ..
شوق قاطه إذنها .. فسمعت شوي من الكلام ..
وفهمت السالفة .. وقررت تقوللرسل ..
عشان يخططون يزوجونهم . خخخ
أذن العشاء ..
صلوا الجميع ..
تعشوا .. وكل واحد راح لبيته ..
وريان في قلبه فرحة كبــــيرة .. إنه لقى بيتها ..
[ ليــــل ..]
في الليل ..
خالد دخل جناحه هو والجوهرة ..
وحصلها تبكي ..
تبكي بألــمـ ..
انفجع خالد .. وشوي ويتقطع عليها .. لأن بكاها فعلاً مؤلم ..
طبعاً الجوهرة محد زيها .. يعني من أبسط حقوقها يعطونهاالأوسكار أو الايمي ..
لأنها فعلاً تمثل بشكل قريـــب من الواقع ..
قرب منهاوجلس ع السرير ..
ومسح على شعرها ..
وصار يتكلم بهدووووووووووووووء ..
بعكس الخوف الي بقلبه ..
خالد بصوته المبحوح: الجوهرة .. حياتياشفيك؟؟
الجوهرة زاد صياحها ورمت نفسها بحضنه ..
خالد: اشفيك ياعمري؟؟ مينمزعلك؟؟
الجوهرة: اهئ اهئ .. أبي أموووووت ياخالد .. أبي أمووووت..
( موتيمين ماسكك مع شعرك؟ )
خالد: سلامة عمرك من الموت .. جوهرتي حياتي لا تقولين كذا .. إذا متي انتي مين يبقالي ؟؟
الجوهرة: تبقالك أم نواف ..
خالد: تخسى تجيمكانك .. يا حياتي انتي .. امسحي دموعك .. وفهميني ليه تبكين؟؟
الجوهرة بلؤم: شـ .. شهد .. آآآهئ اهئ ..
خالد بنفاذ صبر: اشفيها شهد؟؟
الجوهرة: لو تشوف اشسوت فيني .. هي والتوأم .. اهئ اهئ ..
خالد: اش سوو عشان أروح ألعن خامسهم ..
خالد ماقدر يتحمل أكثر .. سحب سيجارة وصار يدخن ..
هذا الإنسان يدخنبشرااااااااااااااااااهة ..
الجوهرة: اهئ .. انت تعرف.. إني ماحب الحيوانات ..
(غريبة مع إنك منهم ..خخخخ )
خلاص توبة آخر مقاطعة نكمل ..
الجوهرة: اهئ .. جابت قطاوتها .. مدري وش مسميتهم .. هاللي مالها سنة ولا مذهب .. وو .. وصاروا يخوفوني فيها .. أنا مااا أحب القطاوة .. خفت منها مره .. بعدت وطحت على يدي .. وشوفها الحين مكسورة ..رحت للدكتور ولفها .. بس لسا تعورني .. تعورني مره .. أبمووووت من الوجع .. بعدين .. بعدين .. بعدين ..
آآآآآآآآآآآآآهئ .. جلست طولالوقت تعايرني بإني عقيم
وكل الي في المجلس سمعوها .. أنا مره انجرحتياخالد..
وإني مالي حد غيرك .. وإنك أمس قلتلها إنك تحبها ..
حسيتها سرقتكمني .. خالد أنا أحبك ومابي أخسرك ..
خالد .. أنا ما أقولك عشان تنتقم .. بسأبغاك تقولي إنك تحبني .. أنا مره مره .. اهئ .. مره انقهرت منها ..
تخوفنيوتسبني وتعايرني بشي مو في يدي .. والله حرام..
أنا شسويت لهم ؟؟ آآهئ ..
خالد بصوته المبحوح: أنا أوريها تربية الشوارع ..
الجوهرة ابتسمت من ورادموعها ..
أما خالد .. سحب سيجارة ثانية .. شعلها ورماها في فمه ..
واتجهغرفة شهد ..
فتح الباب بعنـــف ..
مسكها وضربها .. وهي تتسائل عن السبب ..
ضربها ضربها ضربها الين قالت بس ..
شهد: آآآآآآه .. خالد اشفيك؟؟ آآآآه .. خالد يعووور..
خالد: أنا أوريك يابنت اللذين .. انتي ماتستحين؟؟ ماتحشمين أحد؟؟انتي . انتي ولا شي .. زبااااالة .. أكرهك ياشهد .. أكرهك من أول يوم دخلتي فيه علىهالغرفة .. وكل شي تسوينه ساكت عنه .. لكن إنك تتعدين ع الجوهرة لاء .. هنا ووقفي ..
شهد: آآآه .. والله ماسويت شي ياخالد .. والله ..
خالد: لاتحلفين بربك .. ياللعينة .. انتي كيف تحلفين بالكذب؟؟ ماتخافين من ربك؟؟
والله والله .. لوتقربين مره ثانية ناحيتها أوريك ..
شهد تبكي بخوف: والله ماسويت شي يا خالد .. آآآآآآآه ..
خالد ماكان يسمعها وطااااايح فيها ضرب ..
خالد: وينهم؟؟
شهد: مين ؟؟ آآآه .. آه يعور ياخالد فكني . آه
خالد بصراخ: جودي وسوووفتوينهم؟؟
شهد خافت عليهم: مالك دخل .. مارح أخبرك..
خالد: شهد .. لا تختبرينصبري أحسن لك .. وينهم يابنت الشوارع؟؟ وينهم؟؟
شهد: ماغير مرتك الي بن شوارع .. عيب عليك .. آآآآآآآه ..
هذا كان كف ..
خالد رماها ع الأرض بين دموعها ودم منفمها .. وصرخات وشهقا .. وخوف على آخر ذكرى لها من أهلها ..
خالد توجه لغرفةرسيل .. لأنها الدلوعة والناعمة والخوافة ..
خالد فتح الباب: رسيل ..
رسيل: يالله ياخالد .. ليه كذا؟؟ ماتعرف تدق الباب .. فجعت عصفورتي ..
خالد: وين جوديوسوفت؟؟
رسيل: في بيتهم وين يعني؟
خالد مسكها من ذراعها ..
خالد بصوتهالمبحوح: تكلمي زي الناس .. وينهم فيه؟
رسيل: آآآآه .. في بيت القطط .. تحت . آه . أنا بخبر دااادي .. أي .
رماها خالد ونزل تحت ..
عند بيت القطط ...
طلعجودي وسوفت وتوجه للحديقة ..
شهد لحقت وراه ..
شهد: خالد لاااااااااء .. خاااااالد .. لاء .. أمااانة .. هذولي ذكراي من أهلي .. خااااالد تكفى .. طلبتك ..
خالد بدون مايسمع أي كلمه .. مسك جودي ..
وذبحها ..
شهد: لاااااااااااااااء .. خالـــــد ابعد يدك عنها .. اهئ ..
[ ليــــل ..]
خالد مسكها من ذراعها ..
خالد بصوته المبحوح: تكلمي زيالناس .. وينهم فيه؟
رسيل: آآآآه .. في بيت القطط .. تحت . آه . أنا بخبر دااادي .. أي .
رماها خالد ونزل تحت ..
عند بيت القطط ...
طلع جودي وسوفت وتوجهللحديقة ..
شهد لحقت وراه ..
شهد: خالد لاااااااااء .. خاااااالد .. لاء.. أمااانة .. هذولي ذكراي من أهلي .. خااااالد تكفى .. طلبتك ..
خالد بدون مايسمعأي كلمه .. مسك جودي ..
وذبحها ..
شهد: لاااااااااااااااء .. خالـــــد .. ابعد يدك عنها .. اهئ ..
المصيبة .. إن خالد ماذبحها ..
لاء .. حط يده اليمينعلى رقبتها .. ويده اليسار على جسمها ..
وخلعها .. هنا شهد صارت تصرخ بصوتعاآالي ..
شهد: آآآآه .. يامجرم .. لاااااااااء .. هذي ذكراي من أهلي ياخالد .. آآآآآآآآهئ ..
جرت على سوفت بتلحقها قبل يذبحها ..
أو نقول يفصل راسها عنجسمها ..
لكنها وقفت من الرعب .
خالد رمى راس جودي عند رجليها ..
شهد: آآآآآآآآآآآآآآآآآآه ..
خالد: عشان تتعلمين كيف تتطاولين على أسيادك يابنت الكلب ..
شهد: آآهئ اهئ .. زااااااااايد .. زايد ..اهئ ..
خالد مسكها منشعرها .. وجرها لبرا ..
رماها في الحوش دخل وقفل الباب ..
الجو كان ممطر .. لكن مو هذا الي خوفها ..
ولا الرعد والبرق ..
الي خوفها صوت غابريل ..
الكلب .. الي لا هو حق خالد ولا زايد ولا التوأم ولا أم خالد ولا أبو خالد .. والمصيبة مو للجوهرة بعد ..
ماتدري حق مين .. لكن بكل تأكيد كان متووووحش ..
شهد شوي ويغمى عليها من الرعب ..
صوت الكلب كل مله يقرب ..
شهد: خالد .. والي يعافيك افتح الباب ..
صارت تبكي بهستيريا وتدق ع الباب بعنف ..
شهد: اهئ .. خالد .. خاااااااالد .. رسل .. رسيل .. عمي .. يايمه .. زاااااااااايد .. أسيل .. افتحوا الباب .. آآآآآآآآآآآآآه .. افتح ياخااااااااااااااالد ..
واختلطت دموعها بالمطر .. وماقدرت غير إنها تجلس ع الدرج متكورة وتبكي وتصرخوتناديهم ..
غابريل كان كل ماله يقرب منها ..
وهي تصيح بشكلجنوووووؤؤؤووووني ..
لكن محد حولها ..
غابريل هجم عليها .. وعضها برجلها ..
وصار يبي ينهشها .. لكنها صارت تدفه وتصرخ وتنادي زايد .. بعد ما يئست منخالد ..
شهد: رسل .. رسيل .. عمي .. يا عمي .. يمه .. يا يمــــــه .. يمه .. آآآآه .. جوهرة .. أسيل .. لحقوا علي .. آآآآآآه..
انهارت شهد وطاحت .. وغابريل ترك رجلها .. بعد ماسمع صرخة ..
ماحست شهد إلا بيد تشيلها .. وتحطها على سرير دااااااافئ ..
فيالداخل:
الجوهرة خافت كثير على هد .. وأكثر ع النونو ..
الجوهرة: خالد خلاص .. خليها تدخل ..
خالد بقسوة: خليها تتعلم ..
الجوهرة: خالد .. أنا مسامحتهابس دخلها ياخالد ..
خالد بحزم: لاء .. الحقيني ع الغرفة ..
طلع خالد لجناحه ..
أما الجوهرة .. راحت فتحت الباب ..
بس مع قوة الريح والمطر وصوت الرعد .. قفلته بسرعة وخوف ..
وتركت شهد العســل ..
برا ..
[ إشراقة شمــسـ ..]
صباح جديد .. يطل على أبطالنا..
يحمل آلام .. وأحلام ..
لناس .. وناس ..
ناس حياتهم ولا أحلى .. وناس حياتهم ولا أسوأ ..
في بيت جهاد
أم جهاد: أسراااااااااااااار ..
أسرار من فوق: هلا يمه ..
أم جهاد: تعالي يابنيتي ..
أسرار تنط: ح .. ا .. ض .. ر ..
أم جهاد: نادي جهاد معاك ..
أسرار تصرخبصوتها الناعم الي مايوصل حتى: جهااااااااد..
جهاد نازل من الدرج يعرج بعكازه: آمري ..
أسرار: أمي تبيــــــــك ..
نزلوا الاثنين .. وكانت أسرار تساعد جهادع المشي ..
أم جهاد: اجلسوا أبكلمكم ..
أسرار: خير يمه ..
جلسوا قريب منها ..
أم جهاد: شوفوا ياعيالي .. أنا قريب .. بسافر لندن .. وبجلس هناك حول السنة ..
أسرار: شهالكلام يمه؟؟
أم جهاد: لا تقاطعيني يا بنتي .. أنا بروح هناكأتعالج ..
أسرار بخوف: من ايش؟
أم جهاد: لا تخافين .. أخوك يعرف كل شي .. ماشي خطير ..
جهاد: يمه .. شلون بتروحين بلحالك؟؟
أم جهاد: لا يمه .. مولحالي .. أنا بروح هناك عند خالتك أم منصور ..
أسرار: والمطلوب ياأمجهاد؟؟
أم جهاد: ههههههه .. أبي من جهاد يحجز لي .. ويرتب أموري .. وأنا كلأسبوعين أبنزل لكم ..
جهاد: لا يمه .. لا تنزلين حتى وتكملين علاجك ..
أمجهاد: يكون خير ياولدي .. يكون خير ..
وانتي يا أسرار .. مابوصيك بأخوك .. اللهالله فيه ..
وبالعلوم الطيبة ..
أسرار: يمه .. جوجو بعيوووووني ..
جهاد: خير .. أي خدمة؟؟ وش جوجو هذي؟؟
أسرار:هههههههههه أدلعك ..
ماكان الموضوعمأثر ليهم كثي .. لأن جهاد وأسرار متعودين على سر أمهم .. بس الفرق ..
إنهاهالمره بتطول شووووووووي ..
طلعت أم جهاد ترتاح ..
وظلوا أسرار وجهاد ..
أسرار: جهاد .. متى بتتزوج فجر؟؟
جهاد انصدم .. وفتح عيونه ع الآآآخر .. وكأن حد معطيه ذاك الكف ..
أسرار:هههههههه .. اشفيك؟؟ عيونك خرجت من مكانها .
جهاد: ومين قال إني بتزوج فجر؟؟
أسرار: الحين انت مو تحبها؟؟
جهاد هناخرجت عيونه من محاجرها ..
أسرار:هههههه ... أنا أعرف ..
جهاد: أولاً .. زواجمارح أتزوج ... ولو تزوجت .. مارح أتزوج من فجر .. ولو طلبتها رح ترفضني ..
أسرار: أف أف أف .. كل هذا بنفسك ؟؟
جهاد:................ انتي من وينعرفتي؟
أسرار: ايش؟
جهاد: اني أحبها ..
أسرار: هههههههههههههههههههه .. اعترفت .. أنا ما أعرف بس كنت شاكة .. وانت أكدت لي الموضوع ..
جهاد انحررررررجوقام من مكانه .. وطلع من البيت ..
أسرار على طوووول مسكت الجوال واتصلت بفجر ..
أسرار: ألوووو ..
فجر بصوتها المبحوح: هااااااااه ..
أسرار: وش هاه؟؟اسمها هلا والله ..
فجر: هلا والله .. قلعة كنت أتصور اش تبغين؟
أسرار: انتيوذي الكاميرا الي مجننتك ..
فجر: هواية ..
أسرار: الموهيم .. عندي لك خبر .. بمليوووووووون ..
فجر:ههههههه .. يالطيف .. وشو الخبر؟
أسرار: جهاد ..
فجر: ............. وشفيه؟
أسرار: يحبك ..
فجر: بففففففففف .. خخخخ .. هههههه .. هاااااع هاع هاع ..
أسرار: اشفيك؟؟ والله من جد أتكلم ..
فجر: طيبيلا باي .. اقلبي وجهك .. ونامي زي الناس ..
أسرار: هيــــــــه .. وقسم انيأتكلم من جد ..
فجر: مين قال ؟؟
أسرار: هو قبل شوووووووي ..
فجر: ايه هين .. يلا يلا .. باي .. أبروح ألقط كم صورة ..
أسرار: يووووه .. بكيفك .. يلا باي ..
في بيت فجر:
كانت تدووور وتدوووور وتدووووور ..
مبسوطة وفرحانة .. ومتجننة ..
أكيـــد بتنبسط ..
يمكن تقولون إنها خبله لأنها ما صدقت..
لكنهي صدقت كل حرف قالته أسرار ..
ومن هنا .. أطلقت العنان لمشاعرها
تسبح بحريةفي عالم الحب ..

..........
في بيت أبو خالد ..
الكل كان مجتمع ع الفطور ..
عدا شهد ..
أم خالد: يمه يارسل..
رسل: آمري مامي ..
أم خالد: روحيشوفي مرة أخوك وينها ..
الجوهرة: هذاني هنا ..
رسل: أمي تقصد أم نواااااف ..
الجوهرة سكتت وخالد يناظر ببرووود ..
زايد: شهد بغرفتي يمه ..
الكل رمىالملعقة بصدمة .. عدا خالد ..
الي كان يناظر أخوه بقرف ..
يعني ليه يساعدها ..
زايد: أمس حصلتها برا بالمطر .. مرمية .. وغابريل ماسك رجلها .. وكأنهاانعضت .. كانت متصفقة ..
مدري مين قليل الخاتمة الي مسوي فيها كذا ..
كانيناظر خالد بحـــقد ..
وديتها الدكتور .. عالجوا رجلها والكدمات .. وحطيتهابغرفتي .. لأن جناحها كان مقفل ..
أبو خالد قام: خالد أبيك بمكتبي ..
الجوهرةهنا مااااااااااآآااااااتت رعب ..
آها .. الجوهرة كانت خااايفة مره ..
خايفة تنكشف ..
خايفة أبو خالد يحرم خالدمن الورث ..
خايفة يصير شي يمنع مخططاتها ..
خالد قام على مضض زي مايقولون ..
دخلوا المكتب .. انقفل عليهم ..
ولاحد يدري اش صار بعدها .. حتى أنا ..
بين ماكان الكل على طاولة الأكل ينتظرون بفارغ الصبر..
رسل: ماما؟
أمخالد: نعم؟؟
رسل: بابا بيضرب خلود؟؟
أم خالد: لا .. خالد رجال كبير .. وعقلهفي راسه ..
رسيل: لو عقله في راسه ماكان صار الي صار لشهد ..
أسيل: كل اليهنا يعرفون إنه هو الي ضربها ..
زايد يناظر الجوهرة: وكلنا كمان نعرف ليه ..
الجوهرة خجلت .. بس ما علقت ..
أم خالد: خلاص .. مارح يصير شي .. تعاليمه ياأسيل .. بنروح نشوف مرة أخوك ..
قاموا التوأم الثلاثي .. ورا أمهم ..
لأنهم زي ماقلنا .. مايفترقون ..
زايد: عن إذنك يامرة أخوي العزيزة .. بطلع ..
الجوهرة: إذنك معك ..
طلع زايد ورا أمه ..
راحوا يشوفون شهد ..
شهد الي حبوها كلهم ..
مثل ماحبيناها احنا ..
الي كانت زي العسل علىقلوبهم ..
الي من أول مادخلت هالبيت وهو منور ..
الي دخلت البهجة على قلوبهم ..
الي خبر حملها . يسوى الدنيا ومافيها ..
زايد بشوية مرح: هيــه يالكوريات .. افردوا خلقكم شوي .. ترى بتقوم وتنفجع ..
الكل ابتسم من خاطر ..
التوأم: موووو كورياااااااااااااااااااات ..
زايد: هههههههههههههههههه ..
ضحك زايدكان هستيري .. لكن نهايته دمعة ..
ماكان يضحك على أشكالهم الكيوت ..
ولا علىنفس نبرة الصوت ..
ولا على شي ..
كان يضحك لأنه محتاج يضحك .. يبغى يودعخواته بحب ..
ياترى وين بيروح زايد؟؟
ونهاية ضحكته كان ألم ..
على حالالكل ..
ابتسم بخفة ..
بس بعنف .. حتى بانت غمازاته >> تعشق الغمازات ..
دخلوا غرفة زايد المقرررربعة ..
شافوا شهد صاحية بس تبكي ..
أم خالدراحت ضمتها ..
والتوأم راحوا ضموهم خخخ..
وزايد واقف برا والدمعةبعيوووونه..
شهد: أحبكم .. بس صعب أعيش هنا .. آآهئ ..
أم خالد: واحنا بعدنحبك يابنتي .. وإذا على خالد .. أبوه بيربيه بالمكتب ..
شهد: أنا مابي شي .. بسأبي جودي ..
أبي جوودي .. هدية أمي يايمه .. هديم أمي .. اهئ ..
تذكرت شهدالدم .. والعنف الي كان عليه خالد ..
تذكرت راس جودي المرمي عند رجليها ..
بكت من خاااااااااطر .. طفلة .. بريئة ..
زايد: خلاص يا شهد .. بكره نشتريوحده ..
شهد: لاء .. مابي .. أبي .. اهئ .. أبي جوودي ..
أسيل: ..............
رسيل:................
رسل:.................
البناتماكانوا فاهمين وين جودي .. وليه كل هالبكي..
واش صار .. وليه زايد بيشتري وحدهثانية؟؟
شهد: يمه .. تكفين .. أبي جوووووووودي .. حرام عليه ..
هذي هديةالغالية .. كل الي بقالي منها .. وسوفت ..
كان بيذبحها .. بس .. آآآهئ .. بعدينهذا غابريل ..
تكفون ارموه بعيد .. ارموه بعيد عني .. اهئ آآآهئ ..
حرامعليه .. أنا شسويت؟؟ شسويـــــت؟؟ آآهئ ..
رسل: معليه حبيبتي .. تحمليه شوي .. غثا أنا عارفة ..
رسيل: صح .. خالد شوي ثقيل دم ..
أسيل:بصراحة خالد يفقعالقلب ..
شهد: آآهئ .. يمه .. أنا صرت أخاف منه ...ليه هو كذا؟؟
تخيلي يمه .. أول شي .. دخل علي .. وضربني .. ضربني .. ضربني ليي قلت بس .. وكفخني .. ولا اهتملولده الي ببطني .. مااااااهتم .. بعيدن .. راح راح راح .. آهئ .. راح ومسك جودي ..آآآآآآآآآهئ .. فصل راسها عن جسمها .. الدم .. صار في كل مكان .. حتى عليه .. اهئاهئ .. آآآهئ .. وبعدين .. بعدين .. بعدين اهئ تهئ .. رماها عند رجولي .. تخيلي يمه .. آآآآآآآهئ .. ورماني برا البيت .. بالمطر والرعد .. والله .. اهئ .. كنت بموت منالخوف .. بعدين جا .. غابريل .. وعضني في رجلي ... ولولا زايد .. كان الحين ماعنديرجل .. اهئ .. آآآهئ .. أمس .. والله .. كنت بموووت من الرعب .. آآهئ .. والله خفتيا يمه .. خفت مره .. اهئ..
شهد دفنت عمرها بحضن أم خالد .. وأم خالد تهديها ..
لأن البنت عاشت في رعب حقيـــقي ..
مو مهم جودي ماتت .. المهم كيف ماتت ..
ولو كان لها مكانة كبيرة بقلب شهد مو هذا المهم ..
المهم كيف انرمى راسمقطوع قدامها وهي بنت رقيقة وحساسة ..
مو مهم إنها انرمت برا .. المهم انه بمطرورعد وبرق وحاله ..
مو المهم إنه كل شي كان مخيف .. ومرعب .. المهم إنه هاجمهاكلب ..
المهم إنها ماحست بالأمان .. المهم إنها عااااااانت ..
كانت ليلة رعببالنسبة لها .. فعلاً ليلة رعب ..
ضمتها أم خالد بحنااااان الأم ..
زايد: يلاياشهودة .. خلينا ننزل .. لأني جوعان .. وحضرتك مسببة أزمة ..
شهد:ههههههه .. انزل افطر بالعافية ..
زايد: وووع .. وأشوف ذيك العنكبوت بل وجهك الصبوح؟؟خخخ
أسيل: هاه يالأخ .. كأنك تتغزل بمرة أخوك؟؟
زايد: أبد .. حاشاني .. بسأقول واقع مر ..
رسل: أهم شي المرررررررر ..
رسيل: يلا يا أحلى شهد في الدنيا ..
زايد: عشان أرسم لك رسمة ..
رسيل: وسخ .. من اليوم أقول ارسمني لكنكسافطني ..
زايد: ولايهمك .. ارسمك انتي بعد .. بس مو قبل شهد ..
أم خالد: يلايا بنيتي .. لا تكسرين بكلمتي .. تعالي نفطر ..
شهد: يلا يا يمه .. قايمه ..
قامت شهد وهي تتألم .. وتعرج ..
نزلت وجلست مع الأهل على طاولة الأكل ..
وجلسوا وكأن شيئاً لم يكـن .. >> متعوب عليها ..
الجوهرة شافت آثارالضرب على شهد وحزنت .. >> من متى ياام اربع واربعين؟؟
خرجوا أبو خالدوخالد من المكتب ..
وواضح جداً .. إن خالد معصصصصصصصب مره ..
خالد بصوتهالمبحوح: شهد .. قومي جهزي ثيابي بطلع ..
رسل: الجوهرة تقوم عسى رجليها الكسر ..
خالد: رســــــــــل ..
رسل: ماقلت شي ..
أم خالد: وهي الصادقة .. الجوهرة تقوم .. ماتشوف البنت تعبانة؟؟ من عمايلكالسودا؟؟
خالد:...............
طلع ولحقته جوهرته ..
زايد: يبه ..
أبوخالد: هلا ..
زايد: يبه .. أنا قررت .. أسافر ..
كل الي ع السفرة فتحوا فمهم ..
والتوأم كبوا العصير خخخخ ..
رسل: ايش؟؟
رسيل: ايش؟؟
أسيل:ايش؟؟
أم خالد: تحلــــــمـ ..
أبو خالد: ليه يا وليدي؟؟
نزلوا خالد والجوهرة ..
زايد: انتوا ليه ماتبونيأسافر؟؟
خالد: نعم؟؟ تسافر؟؟ عشان تكرر قصته ..
زايد وقف: وليه ماتذكر اسمه؟؟راااشد .. ايه .. بكرر قصته ..
خالد: بس يا زايد .. بــــــــس ..
أبو خالد: سفر مافيه ..
زايد: لاء .. يبه .. بسافر من بعد إذنك .. أنا لازم أسافر .. أناضروري أطللللع ..
أبو خالد: بس .. راشد ..
زايد: راشد قصة انتهت .. وأنا موراشد يبه ..
شهد كانت تتسال بحيرة من راشد ..
بين ما أم خالد هلت دموعها ..
والتوأم يناظرون بألم ..
أما الجوهرة بإعجاب لزايد الي قدر ينطق ويقولاسمه ..
شهد بهدوء: رسل .. شفتي البرنامج أمس؟؟
الكل يناظرهاباستغرااااااااااااااب ..
مرررررررررره مو وقتها ..
أبد أبد مو وقتها ..
أسيل: أي؟؟
شهد: مدري .. بس الزبدة من البرنامج .. إن الهروب مش حلللمشاكل .. خصوصاً العاطفية منها ..
أسيل فهمت إنه عشان فجر: اييه .. ذكرته .. صح ..بس ماتابعته للنهاية ..
شهد: ماشي مهم .. بس يقول إن الحياة ما تتوقف عندالصدمات ..ومالازم نترك الناس الي نحبهم عشان أشياء مثلها ..
زايد سكت ..وحسبسخافة فكرته ..
أبو خالد: بس يا بنات .. خلونا نشوف هالمصيبة ..
خالد: زايد .. لازم تراجع قرارك ..
أبو خالد: لا ياولدي .. لاتسافر وتكسر بخاطر أمك ..
أم خالد: كان لي خاطر عنده يا أبو خالد ..
زايد وهو يناظر شهد وأسيل: عشانك بس يايمه..
طلع من البيت متضااااااااااااااااااااااااايق حده ..
كلامالبنات صح .. مالازم يهرب عشان فجر ..
وهي أصلاً مو حاسه فيه ..
بعد الفطورأم خالد راحت لسعاد الي هي أم فجر ..
وأبو خالد في الشركة وخالد بعد ..
الجوهرة بغرفتها .. كالعادة يعني ..
أما التوأم وشهد في غرفة رسيل ..
رسيل: لاء لاء .. نقص شلال ..
رسل: لاء .. أبغى أقص كاريه ..
أسيل: اقلبي وجهك يالقديمة .. أنا أقول بوووي ..
رسيل ورسل: لااااااااااااااااااااااااااع .
أسيل: طيب طيب .. خلص شلال ..
رسل: أوكيهشلال ..
رسل: بنات أبغير جوالي .. اشرايكم ناخذ الزهري الي شفناه في المحل .. عند أبو شفايف وردي ..
البنات:هههههههههههههههه ..
رسيل: أنا موافقة ..
أسيل: بس أنا مااحب هذاك الشكل ..
رسل: بالعكس مره يجنن .. لااااايق علينا ..
أسيل: اوكيه خلاص مو بروبلم ..
رسيل: بكره .. أبلبس فستان الفراولةبالعزيمة ..
رسل: أنا ما أبغى ..
أسيل: بالعكس جنااااااااااااان علينا ..
رسل: يووووووه .. ماحبه ..
رسيل: بس هذي المره عشاني ..
رسل: عشانكم بس ..
شهد: بنات .. اش سالفة راشد؟؟
البنات سكتوا ..
رسيل نزلت من عيونهادمعة ..
أسيل: أنا بخبرك ..
رسل: هذا أخونا ..
شهد انصدمت..
شهد: عندكمأخوان غير زايد وخالد؟؟
رسل: ايه .. راشد .. أكبر من زايد .. وأصغر عن خالد ..
شهد: صدمتووووني بصراحة ..
أسيل:بس عايش بالغربة .. تزوج وحده أمريكية .. وأبوي غضب عليه .. وطرده لما رجع .. وقرر يكمل حياته هناك ..
شهد: يااااااااااعمرررررررررري أنا ..
رسيل: انتبهي تجيبين طاريه عند خويلد يعصـــب .. يجننك .. يذبحك ..
شهد ابتسمت على جنب ..
شهد: مو مهم .. خالد .. مو مهم ..
البنات استغربوا .. بس ما علقوا ..
رسل: كلنا كنا نحبه ..
رسيل: كلالعيله تحبه ..
أسيل: كان روعة .. حنون فيه غمازات مثل زايد .. شعره مثلخالد .. وعيونه مثل عيوني .. شوكولاه ..
كل شي فيه حلو .. البنات والعيالوالأمهات والآباء ..
كلهم يحبونه .. بس بعد ماطرده أبوي .. محد جاب سيرته .. أبوي الحين مايكره أحد مثل راشد ..
شهد: الأب مايكره عياله .. بس يزعل منهم ..
رسل: الي هوو .. السالفة إننا فقدناااه حبيبنا ..
شهد: ياعمري أنا ..
[ أحبكـِ ..]
في بيت أسرار ..
كانت جالسه بغرفتها .. غرفتهاالوردية الصغيرة .. مثلها .
تحمل في جوانبها آلام .. وذكريات .. وحب .. وكل شيممكن تحتوي عليه غرفة الأنـــثى ..
كانت تمشط شعرها القصير ..
كان يوصل ليأكتافها بلون التوت الأحمر ..
كان روعة عليها .. مثل كل الأشياء الروعة فيها ..
جاها اتصال .. على تلفون غرفتها الثابت ..
أسرار قامت بكل أنوثة ترد عالتلفون ..
أسرار بنعومة: ألوووووو ؟؟
....( ياحبي للألووو منك ): ألووووو ..
أسرار: مين؟
....: كيفك يا أسرار؟؟
أسرار: بخير الحمد لله .. انتمين؟؟
فهد: أنا فهد ..
أسرار كل أنواع الألوان انرسمت على وجهها ..
أسرار: هلا فهد .. كيفك؟؟
فهد: بخير .. بسماع صوتك ..
أسرار: ............
فهد: أحبك ..
طوووووط طوط طوط ..
قفل في وجهها الخط ..
أما أسرار .. طاحت عالسرير بكل حب ووناسة ..
للحب هذا قلب داخله قلبين ..
قلبين لأغلى وأعذبوأطيب اثنين ..
به قلب أسرار ينبض وقلب فهد ..
ولفرحهم تنبض قلوب المحبين ..
واعتذارللجسمي عشان سرقنا غنيته خخخ ..
المهم ..
عند فهد .. هو الثاني كان مبسوطمررره ..
أخيراً قدر يقول هالكلمة ..
بعدها تسوي أسرار الي تبيه .. ترفضهتهزأه .. تخبر الكل..
المهم جاته فرصة يقول الكلمة الحلوة هذي ..
فهد بطبيعتهمو رومانسي مره ..
لكنه شاعر .. حساس ...
مدري شلوووون أوصف لكم فهد ..
لكنه بالفعل إنسان ..
شوق: فهد .. فوفو ..
فهد: هلا حياة فوفو؟
شوق: أف .. أف .. أف .. الشيخ راضي علينا .. شالسالفة؟
فهد: عجوز مخالفة هع ..
شوق: أف .. وينكت بعد .. أجل أبجلس جنبك وتقول كللللللللللل شي ..
فهد: أقول يلا منااااااااااك ..
شوق: أفاااا .. دوبنا كنا مروقين ؟
فهد: آمري .. اش بغيتي؟
شوق: مو أنا .. أبوي يبغاك ..
فهد: أووووووووووكي .. يلا اطلعي برا ..
شوق بقهر: قلـــــــــــة أدب ..
طلعت وخبطت الباب بقوووووووة ..
فهدضحك .. دخل تحمم ع السريع وراح لأبوه ..
كان أبوه بالمكتب ..
أبو فهد قريبمررررررره من عياله ..
عشان كذا ماكان فيه خوف بينهم ..
الأغلب على مشاعرعياله .. احترام وحب .. وصداقة..
فهد طق الباب ودخل ..
فهد: سم يبه ..
أبوفهد: سم الله عدوك .. اجلس ..
جلس فهد ..
أبو فهد: امممم .. والله مو عارفشلون أتكلم ..
فهد: من البدااااية ..
أبو فهد: مصيبة في بيت أبو خالد ..
فهد: خير يبه عسى ما شر؟؟
أبو فهد: خير .. خير ..
فهد: حد صاير له شي؟؟عمي .. مرته .. وعياله
أبو فهد: الكل بخير يا فهد .. بس ..
فهد: بس ايش يبه؟؟روعتني ..
أبو فهد: خالد ..
فهد: وشفيه خالد؟؟
أبو فهد: أنا أقولك القصةمن البداية ..
حكاله كل شي .. لين وصل عند سالفة المكتب ..
أبو فهد: وطلعخالد معصب .. من مكتب أبوه.. طلع غرفته .. لما نزل .. حصل زايد يناقش أبوه في موضوعسفره ..
فهد: وسمع سيرة راشد ..
أبو فهد: هالشي عادي .. لكن .. بعد كذا .. خرج خالد من البيت للحديقة .. وهناك لحقه أبوه .. تكلموا .. تخانقوا .. وأبو خالدطرد خالد من البيت ..

وحرم عليه يدخل الشركة مره ثانية ..
فهد: لاحول ولا قوةإلا بالله ..
أبو فهد: أبو خالد عطى ولده كف .. مو من شي .. بس من قهره على هذيالمسكينة ..
فهد: الله يهديهم ..
أبو فهد: عاد أبو خالد اتصل فيني وخبرني .. وأبيك تروح تتطمن على خالد .. لأنه طلع من البيت وخاطره مكسور .. وبعد منهانومجروحة كرامته .. أبوه يتصل فيه لكنه الله يهداه مايرد ..

فهد:تامر يبه .. وولدعمي أنا من بيعقله ..
أبو فهد: كفو يا ولدي .. الله يعطيك العافية ..
فهد: عنإذنك يبه ..
أبو فهد: إذنك معك .. وانتبه للطريق وأنا أبوك ..
فهد: لا توصيحريص .. أنا بروح أشوف الوالدة كان تبي شي .. وأطلع أدور عليه ..
أبو فهد: اللهيوفقك ..
طلع فهد وهو مهموم .. وفرحته راحت ..
ونسي الدنيا بمشكلة خالد ..
اتصل في جهاد..
جهاد: ألوووو؟؟
فهد: هلا جهاد ..
جهاد: أهلين هلاوالله بأبو فهيد ..
فهد: هلا فيك .. كيفك شخبارك؟؟
جهاد: الحمدلله ماااشيالحال .. انت كيفك؟؟
فهد: بخير ماعلي .. وينك انت الحين؟؟
جهاد: كالعادةبالشركة ..
فهد: شركتك ولا شركة العيلة؟؟
جهاد: شركتي .. عندي أشغال لي فوقراسي ..
فهد: اممم .. طيب أبمرك الحين .. بنطلع ..
جهاد: لا ياخوك ماقدر .. كلي شغل ..
فهد: ضروري ياجهاد ..
جهاد: خير شالسالفة؟؟
فهد: خالد وعمي بوخالد ..
جهاد: اشفيهم صاير لهم شي؟؟
فهد: لاء .. بس عمي طرد خالد من الشركةومن البيت .. وماقصر فيه عطاه كف ..
جهاد: له له له .. ليه كذا؟؟
فهد: عسىبتجلس تسولف؟؟ يلا أبمرك نروح ندور عليه..
جهاد: صار .. نص ساعة وأجهز ..
فهد: أووووووووكي .. بحفظ الله ..
جهاد: مع السلامة ..
نروح لمكانثاآآاآآاني ..
عند ناصر والعنود ..
ناصر:عنوووووووووود .. يالعنووود ..
العنود جات ركض: نعم؟
ناصر يتألم وماسك قلبه: آآآه .. الد .. الدواااا .. آآه ..
العنود انفجعت: دوا ايش؟؟ ناصر اشفيك؟؟
ناصر: أخخخ .. اتصلي بزياااااد .. آآآع .. آه ..
العنود ركض راحت للتلفون اللاسلكي اتصلت بزياد ..
زياد:ألوووووووو؟
العنود: زياد .. الحقني .. ناصر يموووت ..
زياد: انتيمين يا حلوة؟
العنود: العنود .. بسرررعة يا زياد .. بسرررررعة ..
زياد: شالسالفة؟؟مستعجلة على ايش؟؟ السهرة طويلة .. بس مو بالتلفون عاد .. نبغى نشوفك ..
قفلت العنود في وجهه ..
العنود: شكله سكران؟؟ شسوي ؟؟ نااااصر ..
ناصر: آآآآآآه.. أأخ .. مشاري .. مشاااري .. أأأأأه ..
العنود صارت تبكي بخوف .. مو حبفي ناصر بس خوف من الموقف الجامد..
مشاري: ألو نعم؟
العنود: مشاري .. هذا أناالعنود .. ناصر يموت يامشاري الحقني ..
مشاري: في الطريق ..
قفل في وجهها ..
العنود: تحمل .. مشاري في الطريق .. ياربي شسوي؟؟
ناصر: آآآآآآه .. الله .. يلعنها .. آآآآآآخ ..
العنود: ناصر .. تحمل .. في الطريق ..
ناصر: الكلبةدلال .. اتصلي فيها آآآآآآآآآآخ ..
العنود: مو وقته ياناصر ..
ناصر: آآآآآه .. حبوبي وين .. أأه ,.. آخ ..
سكت ناصر وماعاد تكلم ..
والعنودمااااااااااااتت من الرعب ..
مو عارفه كيف تتصرف ..
تحسست نبضه .. خافت لماماحست بشي ..
وصل مشاري بعد ربع ساعة ..
اتصلوا في الوارئ ونقلوه ع المشفى ..
رح نرجع لناصر ..
بس مو فبل مانشوف اش صار على جهاد وفهد ..
فهد اتصلبخالد ..
لكن خالد ماكان يرد على أحد ..
فهد: يالــــــــيل.. على انه شديدويخوف إلا انه دلوع ..
جهاد:هههههههه .. صدقني هو بخير ..
فهد:ياشيــخ اللهيعطيني مثل قلبك ..
جهاد:طيب تعال ندور عليه في المزرعة ؟
فهد: واش بيسويهناك؟؟
جهاد: مدري .. بس هو يحب المزرعة ..
فهد: صح .. ماسألت نفسكليه؟؟
جهاد:................
فهد:..................
جهاد: دلــــــــــع ..
فهد هز راسه بالإيجاب ..
جهاد: طيب حرك خلينا نروح للمزرعة ..
فهد غيرطريقه وتوجه للمزرعة ..
وهناكـ ..
حصلوا خالد .. جالس وشكله مهموووووم ..
جهاد: أشوى انه حي ..
فهد:هههههه .. تعال نشوفه ..
قربوا من عنده ..
جهاد تأخر شوي عشان عكازه ..
فهد:سلام ..
خالد: أهلين ..
فهد: ليهماترد ع الجوال؟؟ روعتنا ..
خالد بصوته المبحوح: مو ببزر عشان تخافون ..
فهد: أحيان أشك ..
خالد ناظره بقهر ..
فهد: طيب .. قوم معاي .. أبوك قلقان عليك ..
خالد: مابي أروح ..
فهد: وش صار لك يا خالد؟؟ ماكنت كذا ..
خالد: ............ شقول ياولد عمي؟؟
فهد: كل الي خاطرك فيه ..
خالد: من يوم جاتوجه النحس وأنا حياتي سواد ..
فهد:...............
خالد: مدري ليه .. كرهتها .. ومازلت أكرهها ..
فهد:...............
خالد: يمكن لها معزة ... بس .. مدريمدري ..
فهد:...................
خالد:كل ما أسمع الجوهرة تشكي منها .. أتنرفز .. أحسبشياطين قدامي .. مقدر أميز الصح والخطأ .. مدري كيف .. عارف إنيغلطان .. بس .. مدري شلووووون ..
فهد: تقوم تضرب البنت وهيحامل؟
خالد:.................
فهد: انت .. مو كفو تكون أب ..
خالد صرخ: فــــــهـــد ..
فهد: وأنا جاد .. انت أبد مافيك مشاعر أبوة ..
خالد:......... انت وش عرفك عن الي فيني ..
فهد: حاس فيك يا خالد .. لكنانت .. ماعطيت البنت فرصة تدافع عن نفسها .. ماسمعتها .. مافهمتها .. مارحمتها .. أهنتها وذليتها .. وهي الي كرامتها من كرامتك ..
خالد:..................
فهد: انت عندك قلب؟؟ وش الي موجودبداخلك؟
خالد: لو ماعندي قلب ماسويت كل هذا .. انت ماشفت الجوهرة كيف تبكي .. انت ماشفتها .. مكسووورة يافهد .. مكسورة .. وتترجاني بعيونها آخذ حقها ..
فهد: انت بعقلك؟؟ أنا آخر وحده ممكن أصدقها هالثعبان ..
خالد:....................
فهد: مدري ليه كلنا شايفينها على حقيقتها إلاانت .. كأنها عامية عيونك ..
خالد:.......................
فهد: بعدين انتوشلون تعلي صوتك بوجه أبوك ؟ انت مافي راسك عقل؟؟ راحت الحشمة ؟
خالد:.......... أنا ندماااان .. بس تعرفني مقدر أعتذر ..
فهد: هذا أبوك .. أبوووووووووك ..
خالد وقف: أبوي واقف مع الغلطانة .. أبوي مايقدر حبي.. مو فاهمني .. مو عارفشي .. أبوي الي أبغاه يرفضه .. والي ما أبيه يغصبني عليه .. أنا كل الي لأبوي عليسويته .. إلا لما يوقف الموضوع عند الجوهرة .. محد له دخل .. حتى أبوي .. هذيالجوهرة يافهد .. الجوهرة .. كلهم عارفين أنا وش سويت عشان أتزوجها .. كلهم .. الجوووووهرة ..
طررررررررررررررررررراخ ..
جهاد: وهذا أبوك ..
تبون تعرفونالسالفة؟؟ جهاد عطى خالد كف ..
صدق إنه كفوووووو ..
خالد ضرب جهاد ..
بطحهع الأرض .. وضربه لي قال بس ..
طبعاً خالد كان أقوى .. وأقدر ..
لأن جسمخالد يمه .. عريض ..
وكمان لأن جهاد بعكازه ..
خالد مسك عكاز جهاد ورماه بعيد ..
خالد: انت آخر واحد يتكلم يالمعااااااااااااااق
انتبه خالد لوقاحة كلماته ..
وفهد الي كان يفرع بينهم وقف ..
كلهم فتحوا عيونهم ع الآخر ..
فهد ناويطب ببطن خالد اللئيم ..
ابتسم جهاد على جنب: معاق هنا ( يأشر على رجله).. موهنا .. ( يأشر على عقله)..
راح يزحف ع الأرض عشان يجيب عكازه ..
فهد تقدمبيجي العكاز لجهاد .. بس هو وقفه..
جهاد: أنا بروح ..
فهد ناظر خالد بحــــقد .. وألم ..
وخالد استحى وأرخى نظراته ..
جهاد بصعوبة وصل للعكاز ووقف علىحيله ..
أشر للشباب انه باي ..
وراح مع السواق الي جالس في المزرعة ..
فهدما قا ولا كلمة ..
بس ناظر خالد باحتقار ومشى ..
أما خالد..
خالد بصراخ: ليش.. ليش ياااااربي .. ليه كل هذا يصير .. أكرهك يا شهد .. أكرهــــك .. حتى لو العالم كله ضدي .. أكرهـــــــــك ..
خالد اتجه للبيت وفي راسه شيبيسويه ..
ياترى اش راح يصير؟؟
وزايد وش مشكلته الجديدة؟؟
وفجر كيف بتعيشمع الجو الحالم المحيط فيها؟
وأسرار كيف بتتعامل مع حبها ومرضها؟؟
وشهد .. بتسامح زي عادة الطيبي بكل مكان؟
ولا بتذله مثل ما ذلها؟؟
سمر ونواف ..
مها والفيصل ..
سعـــود ..
ناصر .. العنود .. مشاري ..
ريان وحبهلفجر ..
شوق وجواد .. وش حجر العثرة الي بطريقهم؟؟
التوأم .. روعة ..

أحبكم ..
[ بين الثرى والثريا ..]
في المستشفى.. ناصر كان ينازع الموت ..
مايبغى يموت ..
لسا ما أخذ حقه من دلال ..
لسا ماهانها ..
لسابنات كثـــير ماانتهك شرفهم ..
لسا أشياء كـــثــــير ماسواها ..
لسا ماشفىغله من العنود ..
لسا .. ماذل أصايل ..
لسا ماغلب مشاري بالبلوت .. لساماجرب القمار ..
ماجرب أفخر نوع من الخمرة ..
لسا .. ولسا .. ولسا ..
أشياء كثـــيرة .. ماسواها ..
حتى على فراش الموت ..
يفكر بالفساآاد ..
يفكر بالشر ..
يفكر بأشياء ماتنفعه لا صار تحت التراب ..
وبرا مشاريواقف ويهز راسه بأسف على خويه ..
والعنود تبــكي بألم على ولد عمها ..
الوحيدالي بقالها من الدنيا ..
ولو كان سجانها ..
فهو الوحيد الي حماها منالتشرد..
حتى لو ذلها .. هو الي عزها عن ذل العالم ..
حتى لو ولو ولو ..
كله يهـــــون .. دامه فكر فيها ..
جهاز القلب يصدر صوت مزعج ..
والأطباء جوا مستنفرين ..
شافهم مشاري وهم يسوون له إنعاش ..
بس ..
مافيه إستجابه ..
حاولوا يخلونه ينطق الشهادة .. لكنـ ..
ناصر:دلاااااال .. دلااااال يالكلبة .. عنووووود ..
وين بتروحين عنــي .. العنــــــود
ـــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ
ــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ
وماآآآاتناصر ..
وطلعوا الأطباء .. وبكل أسف ..
زفوا الخبر لمشاري .. والعنود ..
الي ماتحملت .. وطاحت من طولها ..
نقلوها للطوارئ ..
ومشاري مو عارف اشيسوي..
ومع حيرته .. زلت من عينه دمعة ..
على خويه .. ورفيق دربه ..
الي مات وهو يفكر كيف ينتقم من بنت قفلت في وجهه..
صحيح كانوا يختلفون كثر ..
يتضاربون ..
توصل بينهم للشيطان ..
بس كمان هذا صاحبه ..
ورفيقعمره ..
وخوي دربه ..
هذا الشخص الوحيد الي رغم أخلاقه الفاسدة ..
ماتركه مشاري ..
صح مشاري يلعب ع البنات ويستهبل ..
بس عمره ماخان أوخدع ..
انتفض لما فكر بالعنود ..
واش بيصير فيها بعد موت ناصر ..
وويـــن بتعيش؟!!.. >> سؤال جوري ..
ويفكــر يفكـــر يفكــــر ..
في حلول .. لأسئلة ..
كثـــــيرة ..
شفتوا الفرق بين ناصر والعنود؟
مثل الفرق بين الثرى والثريا ..
[ مشــكلهـ ]
زايد: ألو نعــم ..
.....: سلام ..
زايد: هلا والله بالغالي ..
........: هلا فيك يالطيب .. أخبارك؟
زايد: بخـــير من سمعت صوتك .. كيفك انت؟
........: عايــــــش ..
زايد: انت ماتكلمني إلا وانت محزن كذا؟؟
......: من القهـــر ياخوك ..
زايد: آآآه بس .. وأخبار آشلي؟
.........: تمام ماعليها .. أبشرك حامل ..
زايد: مبروووووك .. ألف ألف مبروك ..
راشد: زايد كيف أبوي؟
زايد: الحمدلله .. كلهم طيبين .. أبوي اليوم زعلان من خالد.. اممم .. عطاه كف ..
راشد: أف أف أف... اش صاير؟؟
زايد:آآه .. هذا أخوك مايستاهل شهد ..
راشد: هذي مرة أخوك الجديدة ؟؟
زايد: ايه .. ياخي .. معذبها .. وطايح فيهاضرب وتهزيء ..
راشد: الله يعـــين .. وشخبار أمي الغالية؟ >> بكى..
زايد: بخير يا راشد .. تنتظر رجعتك ..
راشد: تكفى يازايد .. اطلبهاترضى عني ..
زايد: راضية عنك ياراشد .. بس تبي تشوفك ..
راشد: عاد انت أدرىبالي صاير ..
زايد: آآآآخ بس .. شقول لك ياخوي؟
راشد: قول يازايد ..
زايد: فجر ..
راشد: اشفيها بنت العمة؟؟
زايد: تحب ياراشد .. تحــب..
راشد: أفاآآآ .. مين؟
زايد: جهاد ..
راشد: لا تزعل .. ولا تاخذ بخاطرك .. هي كذا .. من وين ماتجيها تقلب وجهها عنك ..
زايد: ههههههههه مين هذي؟؟
راشد: ههههههههه الدنيا .. طيب يا حياتي ..
زايد: هذي آشلـي؟
راشد: تسلم عليك .. يلا لازم أروح ..
زايد: يلا أنا داخل بيتنا .. الحـــين .. ويقوليمشتاااآآق لراشد ..
راشد:ههههههههه .. يسلملي البيت وأصحابه .. حب راس أمي .. وسلم ع التوأم .. وخاصة رسل ..
زايد: يوصل .. فمان الله ..
راشد: بحفظ ربي ..
دخل زايد البيت وهو مرتاح شوي لأنه كلم أخوه ..
ولقى شهد تركض ركض موطبيعي ..
البنت تجري وتشاهق وتبكي .. مع إنه رجلها تعورها .. من عضها غابريل ..
بس كانت تجري أسرع حتى من زايد ..
أول ماشافته تخبت وراه بخوووووف ..
زايد: وشفيك شهد؟؟ بسم الله مين يجري وراك؟
شهد تبكي: خالد .. أخوووكمجنوووون .. أنا مابجلس هنا ثاااانية وحده .. يمه .. زايد أمانة .. تكفى وديني بيتتركي .. الله يخلــيك يا زايد .. والله لو جلست هنا بموووت ..
بعد هالجملة نزلخالد يمشي بسرعة نسبياً ..
وهو يدخن بشراهة .. ويتجه لشهد ..
وفي يده حزام ..
زايد انصدم .. ماتوقع في يوم يشوف هالعنف كله من خالد ..
تقدم زايد لأخوه ..
وعطاه كف يبرد حرتكـــم ..
أنا عاد انشكحت وحبيت راسه ..
المهــــــــــمـ ..
شهد شهقت .. ماعادت تتحمل الوضع في هالبيت ..
خالد: تضربنــي يازايد؟؟ تضرب أخوك الكبير عشان هالحشرة ..؟
زايد: احترمألفاظك .. وأكسر راسك لو بغــيت .. كل شي أسمح لك فيه إلا إنك تمد يدك عليها ..
خالد رفع حاجبه المجروح:أوووه .. والله وصرنا نحب يا زايد .. ابعد من طريقي ..
زايد: حبك **** يشيلك معاه لأقرب حديقة حيوانات >> كفوووو
[ مشــكلهـ ]
تقدم زايد لأخوه ..
وعطاه كف يبرد حرتكـــم ..
أنا عاد انشكحت وحبيت راسه ..
المهــــــــــمـ ..
شهد شهقت .. ماعادت تتحمل الوضع في هالبيت ..
خالد: تضربنــي يازايد؟؟ تضرب أخوك الكبير عشان هالحشرة ..؟
زايد: احترم ألفاظك .. وأكسر راسك لو بغــيت .. كل شي أسمح لك فيه إلا إنك تمد يدك عليها ..
خالد رفع حاجبه المجروح:أوووه .. والله وصرنا نحب يا زايد .. ابعد من طريقي ..
زايد: حبك **** يشيلك معاه لأقرب حديقة حيوانات >> كفوووو
خالد: وانت اش دخلك بيني وبين مرتي؟
زايد: يارجال حرام عليك .. ولدك بيموت ببطنها ..
خالد: وانت اشعليك؟؟
نزلت الجوهرة بهاللحظة ..
بكل كبر > كبر مو كبرياء ..
تجر ذيل جلابيتها الفخمة ..
الكل سكت لما دخلت ..
بس هي سمعت الكلام ..
الجوهرة حطت راسها على كتف خالد ..
الجوهرة: حبــيبي .. يمكن هذا مو ولدك .. ولد زايد ..
الكــــــــــــــــــــــل ..
انصدم ..
من وقاحة الجوهرة ..
خيـــــــــر .. هذا قذف ..
خالد انتفض ..
وبعد عنها .. بحركة لا إراديـة..
وامتدت يده بكف ..
لخد الجوهرة ..
الكل فتح عيونه ع الآخــــــر ..
حتى الجوهرة نفسها ..
ماتصورت في يوم من الأيام تنضرب ..
ومن مين من خالد ..
وليه ؟؟ عشان شهد وأخوه ..
رجعت الفكرة تدور براس خالد ..
ومافيه بعيونه غير شرار يتطايــــر ..
تقدم ناحية زايد ..
والخوف سيطر على شهد وزايد ..
شهد بخوف: لا تصدقها ياخالد .. الجوهرة تكــذب ..
لكن خالد ماكان يسمعها ..
كل الي كان يسمعه صوت مليان شر ..
مليان كذب .. بس ماعرف خالد إنه كذب ..
ولد زايــــــد ..
ولد زايــــــد ..
ولد زايـــــد ..
ومع هالصوت الي كان يسيطر على كل تفكيره ..
قام يضرب في زايد ..
وسط صراخ شهـــد ..
وابتسامة الجوهرة الهازئـــة ..
نزلوا التوأم على صوت الضرب والصراخ ..
شهد: عمـــــــي .. يمـــه .. يا يمه .. عمي.. الحقونــي ..
التوأم شافوا المنظر وشهقوا ..
خالد كان يضرب زايد بعنف ووحشية ..
وشهد تحاول تتدخل لكن خالد كان عنيف ..
ومحد يقدر يوقفه ..
خالد: اطلع برا ياكلـــــب .. اطلع يا حقـــير ..
زايد: تطردني من بيت أبوي؟؟
خالد: أطلع بررررررراااااااااااااااااااااا ااااااا ..
وشهد تبكي وتصارخ والتوأم يبكون والجوهرة متحمسة..
زايد:مو بطالع .. وأعلى مافخيلك اركبه ..
خالد صار يضربه بعنف ..
بس الغريب في الموضوع ..
إنه زايد .. بطل كمال الأجسام ..
الرياضي ..
القــــــــوي ..
ماحاول يدافع عن نفسه .. ولا حتى يحميها ..
بين ماكان الموقف متأزم في بيت بو خالد ..
دخلـــــــت فجر .. مع دلــــــع .. للبيت ..
وشافوا خالد معصب ..
ومقهور .. ونازل ضرب في زايد المستسلم..
فجر ركضت لعندهم وتحاول تفكهم ..
صرخت على رسل: روحي نادي عمي ..
رسل: ط.. طيب ..
دلع أول ماشافت خالد كذا بكت ..
فجر: اتركه ياخالد .. الولد بيروح بين يديك .. اتركه ..
خالد: أنا بربيهم .. الكلاب .. الخاين .. هو وياها ..
فجر: ياخي اتركه .. ماعاد يتنفس .. ابعد عننننه ..
خالد: ابعدي انتي عني ..
دلع: خاااااااااااالد ..
خالد التفت لمصدر الصوت..
دلع: اتركه .. ذبحته ..
خالد: ماااحد له دخــــل ... اتركوووووني ..
فجر: أقولك فك أخوك حسبي الله عليك يالظالم .. ابعد عنه ..
دفته فجر بقوة .. وتراجع لورا ..
وزايد دمعته بعينه .. رجع مثل الطفل ..
بعد لحظات نزلوا أم خالد وأبو خالد ..
أم خالد ركضت لولدها زايد ..
الي راح لها .. ودخل بحضنها ..
وربـــي مثل الأطفال ..
أما أبو خالد توجه لخالد الي واقف مقهوووووور ..
أبو خالد بدون أي كلمة ..
تف على وجهه .. وعطاه كــــف ..
آآآآآآخ .. يجنن .. كذا يبرد قلوبنا ..
أبو خالد بلهجة هادية: روح .. الله لا يوفقك لا دنيا ولا آخرة .. وأنا غاضب عليك ليوم الدين ..
هنا سمعوا شهقات زايد وشهد ودلع ..
شهد تبكي: لا ياعمي .. حرام .. لا تغضب عليه ..
أبو خالد ناظرها بعين أبوها .. الحنووووووونة ..
دلع: استغفر ربك ياعمي ..
فجر في نفسها: لاحول ولا قوة إلا بالله..
الجوهرة بنفسها: عاد وقت الدراميات يالشايب ..
خالد طلع من البيت معصب .. حددددده ..
ومقهوووووووووووور ..
بعد مارمى عليهم هالكلمة: الولد الي ببطنك مو لي .. روحي لأبوه يثبت نسبه ..
انهارت شهد .. وصارت تبكي بقـــهر .
[ مشــكلهـ ]
خالد طلع من البيت معصب .. حددددده ..
ومقهوووووووووووور ..
بعد مارمى عليهم هالكلمة: الولد الي ببطنك مو لي .. روحي لأبوه يثبت نسبه ..
انهارت شهد .. وصارت تبكي بقـــهر ..
لكن بقوة هي نفسها ماعرفت من وين جابتها .
شهد: عمــي .. أبروح المستشفى .. الحين ..
أبو خالد: يابنتي هدي .. مانبي فضايح ..
شهد: عمـــي .. أبرووووووح..
أبو خالد: بس ..
زايد: لازم تروح يايبه ..
أبو خالد:.............
شهد: عمي .. لو وحده من بناتك صار لها كذا .. وش بتسوي؟؟ أكيد بتحاول بكل الطرق ترجع كرامتهم ..
فجر: اسمحلي خالي .. شهد لازم تروح المستشفى الحين ..
أبو خالد: خلاص .. زايد بعد الغدا بيوصلك ..
فجر: مو زايد .. انت ياخالي .. ومو بعد الغدا الحين ..
لو وداها زايد بيكون فيه مجال للشك والوشايات >> تطالع الجوهرة ..
لكن لو رحت انت مايقدرون يتكلمون ..
أبو خالد بعد صمت: يلا ياشهد .. أنتظرك في السيارة ..
دلع: أبجي معاكم عمي ..
أم خالد: لاء .. محد يروح .. خليكم هنا .. بيروحون ويرجعون بسرعة ..
المهم ..
راحوا للمستشفى ..
وقلب شهد ينــــــــــزف ألم ..
أما زايد جلس يبكي بحضن أمه ..
والتوأم جالسين جنبه مقهورين على زايد ..
أما فجر ودلع طلعوا لغرفة شهد ..
من دون مايعرف أحد اش بيسوون ..
أم خالد: خلاص يازايد .. عيب عليك انت رجال ..
زايد: يمه .. عورنــــــي ..
التوأم فتحوا عيونهم ع الآخر ..
الكل كان يعرف إنه مايبكي لأنه انضرب ..
يبكي قهر من أخوه وتصرفاته .. وشكه فيه ..
زايد: عمى .. جعل يده بالكســـر ..
رسل: والتقطيع ..
رسيل: والتخريم ..
أسيل: والحرق ..
أم خالد صرخت: بنت انت وهي .. وجع .. حرام .. هذا أخوكم الكبير .. قومي انتي وهي ذاكروا .. مو قلتولي بكره عندكم اختبار أدب؟؟
أسيل: يمه الله يهداك .. مين يذاكر الحين؟؟
أم خالد: انتوا .. يلا بسرعة ..
رسل: يمه .. خلينا نتفاهم ..
زايد: يمه عشان خاطري ..
أم خالد: اسكت انت .. مابيفسدهم غير دلعك ..
رسيل: عاآآآآش زايد ..
أم خالد: انطبي انتي .. جايبة 6 في الانجليزي هاه؟
رسيل: يوه .. مين قالك ياماما؟؟
أم خالد: أميرة اتصلت فيني ..
رسل: الله يلعنها هذيك اللئيمة ..
أم خالد: حرام اللعن يا بنت ..
رسل: لا يمه هي ملعونة من أول ..
أم خالد: يابنت ..
زايد قدر يضحك شوووي مع هبل التوأم ..
وفي غرفة شهد ..
دلع: هي اش همستلك قبل تطلع؟؟
فجر: قالتلي جهزي ملابسي بشنطة كبيرة ..
دلع: يعني بترجع بيت أهلها؟؟
فجر وهي تطلع شنطة: الظاهر كذا ..
دلع: طيب .. يوووه .. الله يستر ..
فجر تفتح الدولاب: والله خالد هذا مايستاهل طرف ثوبها ..
دلع: مره انصدمت فيه ..
فجر ترتب الملابس بالشنطة: عساه بطيارة تصدمه ..
دلع: لا تدعين حرام .. قولي الله يصلحه ويخليه لولده ..
فجر: .................... أف بــس ..
دلع بخوف: طيب مو المفروض نقول لعمتي؟
فجر: خالتي لو قلنالها مارح تساعدنا بتوقف ضدنا .
دلع: وانتي ليه تبغينها تطلع من البيت؟؟
فجر: عشان تسترد كرامتها الي هدرها ولد عمك ..
دلع: بس عمتي بتزعل كذا ..
فجر: معليه تزعل .. البنت انهانت ببيتهم ..
دلع:والله خايفة ..
فجر: انتي مالك دخل .. أنا المسؤولة ..
دلع:طيب .. والجوهرة؟؟
فجر: أنا أوريها جعلها السم ..
دلع:اش بتسوين يعني؟
فجر: مدري .. آآخ بس .. قهر ..
دلع: خليني أساعدك ..
صاروا البنات يجهزون شنطة شهد ..
وهم يسبون في الجوهرة ..
بنات مين يبغى جالكسي؟؟
خلاص أكلته .. ليه ما قلتي من أول؟؟
المهــــــــــم ..
بين ماكانوا يرتبون الملابس ..
رن جوال فجر .. برقم غريب ..
ردت بهدوء: ألو؟
....: مرحبا ..
فجر بصوتها الرجولي المبحوح: هلا .. مين معاي؟؟
.....: كيفك فجر؟؟
فجر باستغراب: الحمدلله .. مين انت؟؟
....: إذا جنبك أحد روحي مكان لحالك ..
فجر استغربت: معليه دلوعتي .. بروح شوي وأرجع..
دلع: طيب .. وأنا برتب لغاية ماترجعين ..
فجر طلعت من الغرفة وسكرت الباب ..
وكانت أقرب غرفة لها غرفة زايد ..
دخلت وقفلت الباب وراها ..
جلست على سريره ..
فجر: ألو ..
.....: هلا .. انتي لحالك الحين؟؟
فجر: ايه .. نعم انت مين؟؟
ريان: أنا ريآآن..
فجر بصدمة وخوف:ريان؟؟
ريان: ايه .. اشفيك؟؟
فجر: انت من وين جبت رقمي؟؟
ريان:امم .. أنا قبل لا أكون ريان .. أنا أتعامل مع عصابات ..
فجر: لا تتكلم كذا .. أحسك شرير ..
ريان: أنا فعلاً شرير ..
فجر: المهم ريان .. اش بغيت؟؟
ريان: ................
فجر: وين رحت؟؟
ريان: أفكر ..
فجر: في ايش؟؟
ريان: أفكر في صوتك قبل لا تصيرين كذا .. كان نعوووم..
فجر: بسم الله .. انت من وين تعرفني؟؟
ريان:...........
فجر: أنا كنت شاكة من يوم تركتني إنك تعرفني ..
بس استبعدت هالشي لأنها كانت أول مره أقابلك فيها ..
بذيك المره .. تنذكر وماتنعاد ..
ريان:.................
فجر: ولما جيت لبيت خالي شكيت انك تعرفني أكثر ..
والحين انت قطعت شكي بيقين .. بس الي أستغربه ..
انت من وين تعرفني؟؟ أو وين شايفني؟؟
ريان: تذكري ..
فجر:هذا الي حاولته من شهرين .. من يوم ذيك المره أحاول أتذكر .. بس ماطلع معي شي ..
ريان: صوتي .. مايذكرك بشي؟؟
فجر: أأه >> يعني لاء ..
ريان:طيب وكذا .. طلبية بيتزا ثلاثة ببيروني وواحد جبنة..
فجر انصدمت وفتحت عيونها ع الآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآخر ..
ورجعت بها الذاكرة لوراآآآآآآ ..
فجر بفستانها القصير وشكلها الطفولي الناعم..
تمشي بدلع عشان تفتح الباب ..
فجر بصوتها النعووووم: ميــــــــن؟؟
.....: طلبية بيتزا .. ثلاثة ببيروني وواحد جبنة
فجر: آها .. طيب ..
وفتحت الباب ..
وبعدها بدر .. والضرب .. والرجال الي هرب
والمستشفى .. صوتها .. وسلطان ..
ونظرات الشفقة .. وتحولها لولــد ..
كل هذا مر قدام عيونها بلحظاآت ..
ورجعها لواقعها صوت ريان: فجر؟؟ وينك؟؟
فجر: انت .. عـ .. عامل التوو ...
وماقدرت تكمل ..
حست حلقها يعوووورها من البكي المحبوس ..
ودموعها متجمعة بعينها ...
ريان: ايه هذا أنا .. أنا آسف ع الي صار .. يمكن أنا السبب .. بس ماأعرف اش الي صار أصلاً .. لما هربت دخلت السيارة وجلست فيها ماتحركت ولا حركتها .. ولما شفتهم حاملين بنت ويركضون بها .. عرفت إنه انتي ..
لحقتك للمستشفى .. وجلست معاك مثل ظلك .. حتى صحيتي .. وعرفت هناك إن اسمك فجر ..
شفت وحده تبكي عليك وتنادي باسمك ..
وشفت أخوك وهو يضرب يده بالجدر وكأنه ندمان ..
وسمعت زوجك يطلقك .. وسمعتهم يجرحونك ..
كنت أتألم نفس ماكنتي تتألمين .. كنت أحقد نفس ماانتي تحقدين .. مثلـــك تمام .. وبعد مااستعدتي صوتك كنت هناك ترى .. وماأخفيك أنا بعد انصدمت ..
لأن صوتك كان مثل النسمة .. رقيـــق وناعم ..
وفي ليلة وحده يقلب 180 درجة ..
صدقيني حسيت بكل مشاعرك .. عشت معاك ..
ومره جيت للمستشفى عشان أشوفك ..
رحت لغرفتك .. مافيه أصوات .. فتحت الباب
ماحصلت أحد .. الغرفة مرتبة وفاضية ..
ولما سألت .. قالولي إنك طلعتي ..
رحت لبيتكم .. كنت حافظ الطريق صم ..
حتى طلبيتك حافظها .. حتى الي كنتي لابسته ..
حتى خاتمك الذهبي ..
(ناظرت فجر بيدها .. وضمت خاتمها من يوم الحادث مافصخته..)
كل شـــي عنك .. بس للأسف .. ماحصلت أحد في البيت ..
سألت الجيران قالولي نقلتي ..
ومن ذاك اليوم وأنا أحلم فيك .. أفكر فيك ..
ورب البيت مانسيتك ولالحظة ولا رحتي عن بالي ..
كنت أقوم وأكلم الورد على إنه انتي ..
فعلاً صرت مجنون فيك ..
دورتك بكل مكان .. لكن ماكنت أعرف غير اسمك الأول ..
ماكنت أقدر أسوي شي ..
دورت عليك عشان أعتذر لك .. أقولك اني حبيتك .. وانك مارحتي عن بالي لحظة .. واني آسف على الي صار ..
وإن صوتك كذا يسوى الدنيا ومافيها بالنسبة لي ..
وبذيك الليلة شفتك .. وسمعت صوتك ..
نفس الصوووووووؤؤؤووووت بس مو نفس الشكل ..
مو نفس النعومة .. مو نفس الدلع ..
بس هو .. هو صووووت فجر..
عرفت إنك صرتي كذا .. وخمنت إنه كل هذا عشان تقهرين أخوك ..
ماخليت أحد يمسك .. لأني كنت أبغاك لي .. بس بالحلال ..
تركتك تروحين على أمل إني ألحقك ..
بس للأسف .. عرض لي شغل ضروري ..
ومع كذا كنت مبسوووط .. مبسوط إني شفتك ..
بعد سنين معاناة وشوق ..
كنتــي حلوة .. مثل دايم .. صح الشكل تغير ..
بس برضو حلو .. بداخلك أنــــثى ..
محد يعرفها غير الي يحبك ..
وشفتك ببيت خالك قبل البارح ..
وكنت بتجنن .. خلاص .. عرفتك .. وعرفت انتي من أي عيله .. سألت زايد عن بدر .. لأني سمعتك تصرخين فيه يوم الحادث .. وسألت عن اسم أبوك وعيلتك ..
وقالي كل شي .. بدون مايحس إني كنت أسأل عنك انتي ..
ولما عرفت اسمك طلعت رقمك .. واليوم اتصلت عشان أحكيك كل شي صار من تركتيني .. وآخر شي ..
عشان أقولك اني آسف .. أعرف انك مارح تتكلمين ..
لأنك مخنوقة .. حلقك يعورك والدموع بعيونك ..
لكن أتمنى إذا سامحتيني في يوم تتصلين علي ..
وإذا تأكدتي إنك مارح تسامحيني .. تتصلين علي الليلة ..
تلعنيني .. وأنا أودع صوتك للمره الأخيرة .. باي فجر ..
وتوووووووووت توووووت توت توت ..
قفل الخط بوجهها ..
أما هي .. فتحسست دموعها الي تجري ..
بدون استئذان تنزل بعنف .. خبطت يدها بالجدار بقهر..
رمت نفسها ع السرير .. وبكت بكت بكت ..
اليـــن ملت منها الدموووع ..
ماكانت تدري ليه تبكي ليه هي مقهورة؟؟
ليه ريان يحبها .. يالله حتى طلبيتها مانساها ..
صوتها حفظه .. دور عليها سنين ..
المفروض هذا يبسطها ولو شووي ..
بس حست نفسها مخنوقة ..
راحت لدلع قالتلها تكمل عنها ..
واستأذنت من أهل البيت وطلعت ..
راحت لبيتها ..
وفي الطريق كانت تبكي بهستيريا .. حتى السواق أشفق عليها


 
 توقيع : الثغر الخجول




شكرااخي فيض العطاء
على التوقيع الحلووو


رد مع اقتباس
قديم 03-29-2010   #24
مشرفة عاامة


الصورة الرمزية الثغر الخجول
الثغر الخجول غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 21
 تاريخ التسجيل :  Oct 2009
 أخر زيارة : 05-14-2010 (03:46 PM)
 المشاركات : 1,824 [ + ]
 التقييم :  28
 
مزاجي:
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



[ مجرد توضيح ]
في بيت أبو فهد ..
فهد: شووووووق .. جيبيه بسرررعة ..
شوق تنطط فوق الكنب:لاء .. بقرأ أول ..
فهد: جيـــبي .. انتي وش دخلك غرفتي؟
شوق: لاااااء .. أمـــــي .. أبووووي ..
أم فهد جات: خير؟ وشفيكم؟؟
فهد: يمه .. شوفيها .. أخذت دفتر أشعاري ..
أم فهد: وليه ماتكفخها وتاخذه منها؟
فهد: يمه .. ماحب أمد يدي عليها ..
شوق: ياااعمري انت ..
فهد: كلي حلاو .. هاتي الدفتااااااااااااااااااااااااا ااااااااار ..
شوق: مااافيه بقرأ أول ..
أم فهد: عطي أخوك الدفتر يابنت ..
شوق: يمه ..
أم فهد: مصمه .. عطي أخوك دفتره لأخبطك ..
شوق: يباااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااه ..
أبو فهد: خير خير .. مين مات؟؟
فهد: يبه .. خذت دفتر أشعاآري ..
أبو فهد: يابنت رجعي لأخوك دفتره ..
شوق بلؤم فتحت الدفتر:
في عينيك ترقد أسراري ياحلوة ..
في عينيك أحفظ أشعاري الحلوة ..
في عينيك أبحث عن دفئ لحياتي ..
في عينيك تسكن روحي يا حياتي ..
>> ترى أنا مألفتها لا تضحكون خخخ ..
فهد انحرررررررررررررررج ..
فهد: جيبيه ياللئيمـــة ..
شوق: نوب .. خلونا نقلب الصفحة الثانية ..
آهااا .. إلى روحي أسرار ..
مجرد توضيح .. يبه يمه .. فهد يحب أسرار ..
هنا فهد نط ع الكنبة .. ودف شوق وأخذ الدفتر ..
أما شوق خبطت ع الأرض وتكسرت خخخخ ..
شوق: آآآه يالمعفــــــــــن ..
أبو فهد: ياام فهد .. اتصلي بأم جهاد بنروح لهم اليوم خطاب ..
فهد: لااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااع ..!!
أم فهد: ههههههه .. وشفيك؟؟ ماتبي أسرار؟
فهد أحمـــر : إلا يمه .. بس أجلوها شوي .. وانتي ياللعينة ..
شوق: لسا تشكرني مستقبلاً .. كذا أضمن لك هع هاع ..
وصارت تركض في البيت وفهد يلحقها ..
[ رفض قاسٍ على كلينا ..]
في بيت جهاد ..
دخل البيت وهو مكتئب ومتنرفز ..
كلمة خالد هزته من جوا ..
عورته في قلبه ..
حس إنه مهما عمل من إنجازات محد رح يحترمه ..
محد رح يقدر إنجازاته ..
هو الي وقف شركة العيلة على رجليها من جديد ..
أسس مؤسسته الخاصة فيه ..
والحين انتشرت فروعها في كل الدول العربية ..
وفي لندن وفرنسا ..
يعني في العيله مافيه أشطر منه ..
لكن للأسف .. حطمته كلمة من أربع حروف ..
طعنته بالصميـــم .. وحس إنه ماله أهمية بهالوجود..
بس..
فيه ناس .. يوم تكون بقمة اكتئابك وتحطمك ..
وقمة غضبك وزمجرتك ..
وقمة طفشك ومللك ..
وقمة حزنك وانكسارك ..
يرجعون البسمة لشفاك .. من غيــر مايسوون شي ..
( ومنهم ملاكي الساحر )
لكن بس تشوفهم .. يرتاح قلبك ..
وإذا كانوا مبسوطين انت تنبسط ..
وكذا كانت أسرار بالنسبة لجهاد ..
(وكذا جوري بالنسبة لخجولتكم ..)
نزلت من الدرج بكل حيوية .. وكانت تركض ..
جهاد رسم على وجهه أحلى ابتسامة ..
جهاد: حبيبي لا تركضين وش قال الطبيب؟؟
أسرار: اليوووم محد له علاقة فيني .. لا أستاز مؤنس ولا غيره ..
جهاد: لا ياسوسو .. لا يابابا .. كذا يتعب قلبك..
ظلت أسرار تنطط في مكانها وتجري حول أخوها وتلعب ..
أسرار: خلوووني أعيش لو يوووم .. بدون ما أحس إني .. آهـ ..
جهاد بخوف: أسرااااار ..
أسرار قبضت على قلبها بعنــف ..
وكأنها كانت تحاول تطلعه من مكانه .. قلبها الضعيف ..
الي ياما أتعبها .. رجع في أحلى أيام حياتها ..
يسلب الفرحة منها ..
جهاد عرف إن الحالة جاتها بسبب الركض ..
حملها ووداها للمستشفى ..
وهناك .. أسعفوها الأطباء .. وعدت هالمره على خير..
لكن الي ماعدى على خير ..
مشاعر أسرار ..
بهالتجربة .. حست أسرار إنها مو من أهل الحب ..
وقررت تتخلى عن حبها .. وتفكر بعقلها ..
فهد بيتعب معاها .. بيعاني نفس ماهي تعاني ..
بيمل منها بس بيحس إنه ملزوم بها..
مارح ينبسط زي مايبغى .. رح يكون حذر في تعامله ..
ويمكــــن .. رح يشفق عليها ..
وعشان خاطر هالتفاهات الي دخلت راسها ..
قررت إنها تتنازل عن فهد ..
وتدور له بنفسها عن بنت تحبه وتقدره .. وتعطيه كل ماتملك ..
وتسعده .. ماأعرف بذيك اللحظة اش كان مفهوم السعادة عند أسرار ..
وبدموع يائسة .. ودعت فهد والفرحة بنفس الوقت ..
وجلست تفكر ..كيف بتوصل له رسالة الوداع القاسية ..
الي بتكتب حروفها بسكاكيــــن حادة ؟؟ !!
>> أحيان أحس إني أحسن من أبلة البلاغة هع ..
[ القشة التي قصمت ظهر البعير ]
مدري ليه اخترت ذا العنوان _
المهم ..
دخلوا البيت الواسع .. الي كان أشبه بالقصور ..
وراسها مرفوع لفووووووق .. عالي مره ..
خلاص .. تبرأت .. والي بتسويه بيرجع لها قدرها أكثر وأكثر ..
وأبو خالد داخل وعلى وجهه ابتسامة ارتياح ..
شهد العسل ..
طاهرة .. والولد ولد خالد .. ومن ورا خشمه بيعترف فيه..
تذكرها في المستشفى .. كيف كانت معصبة ..
وبداخلها بركاآان .. ثاير .. وخمد يوم أجبروا المستشفى إنهم يطلعون النتيجة بنفس اليوم ..
لأن أبو خالد ولاشك واصل ..
التوأم ركضوا لها .. ضموها .. وزايد بعد ركض عندهم ..
وأم خالد بس شافت أبو خالد يبتسم ارتاحت ..
أبو خالد كان وجهه فعلاً منووووور ..
ومايحتاج أحد يسأل .. لأنهم واثقين بشهد ..
ومتأكدين من أخلاقها ..
شهد: والحين اسمحوا لي .. ماعاد لي قعده هنا ..
الكل فتح عيونه على وسعها ..
التوأم: نععععععم؟؟
زايد: أفااا شهد .. بتتركينا وتروحين؟؟
أبو خالد: ليه يا بنيتي؟؟
شهد: معليه ياعمي ..واسمحيلي يا يمه .. والله إن زايد أغلى من أخوي .. مثل تركي .. وإن التوأم أغلى من روحي .. وإن عمي بمقام أبوي وأزود .. وعمتي وربي إنها مثل أمي .. ومقدر على فراقكم .. تعودت عليكم وحبيتكم ..
لكن يا عمي .. أنا انهنت كثير وكنت صابرة لليوم ..
إلا الشرف .. هذا مو لعبة .. يايمه .. كل يوم تطيح على راسي مصيبة ومشكلة .. وأنا مو إني مقدر أردها وأقول كل شي .. لكن بداخلي قلب أبيض مايقدر يجرح .. ولا يقدر يوقع الناس بشر أعمالهم ..
يايمه .. يبه .. أنا كل شي تحملته من خالد ..
ضرب وإهانة وتميز .. وذل .. وكل شــي ..
ولا يوم شفت الفرح معاه إلا بيوم واحد ..
كان يصدق كل شي تقوله الجوهرة .. كانت تحط المصايب براسي ..
أنا كنت أقدر أكون مثلها .. لكني بنت أصول ..
ومتربية .. وأعرف إن الي يعامل الشر بالشر ..
مايحصل غير الشر .. وأنا أعرف إني الكسبانة بالنهاية ..
وهذا الدليل .. كسبت حبكم لي .. وكسبت عطفكم ..
وكسبت عيله ثانية .. تحبني وتعدني من أفرادها ..
حصلت أب مافي مثله بعد أبوي الغالي الله يرحمه ..
وأم أطيب منها وأحن مافيه .. وحتى لساني يعصيني لا جيت أبناديها بغير يمه ..
وخوات وربي إنهم ملكوا قلبي من أقصاه لأقصاه ..
وأخ أعرف إنه عون لي وسند .. مثل تركي تمام ..
ويمكن بيخاف علي أزود من تركي ..
أنا برجع بيت أخوي يايبه .. ويوم أولد .. بيجي نواف ..
أعرف إنك بتكون موجود جنبي انت وامي وخواتي وأخواني .. زايد وتركي ..
وأعرف إنك جده الي بتحميه ومابتخلي حد يخطي عليه ..
ولا بتخلي أي شخص يقرب منه ويمس شعره من راسه ..
أعرف إنك جده الي بيحبه ويحميه من الجوهرة وسمومها ..
أعرف إنه أول مايجي بيسمع صوتك تأذن بإذنه .. وأعرف إنك بتذبح عقيقته بالسابع .. وبتسميه خير الأسماء .. وتحلق وتتصدق ..
وأعرف إن أمي بتربيه ..وتعتني فيه .. وتعلمه وتكبره ..
ويطلع مثل زايد .. رجال ماعليه .. ولا شي يعيبه ..
وبيطلع بحلى البنات .. وطيبة قلوبهم ..
ولو ماعرفت طيبتكم ماكنت أبرمي ولدي ..
لكني واثقة إنه بيكون معكم بأمان .. وبعدها
بتنسون شهد وطوايفها .. وبختفي من حياتكم
مثل مادخلتها .. غير إن المشاعر الي أحملها لكم بتكبر مع الأيام ..
أرخت راسها ..
من يوم بدت تتكلم عن ولدها ودموعها تنزل ..
أبو خالد مسح دمعته يوم قالت يبه ..
ورسيل بكت ورسل وأسيل ماسكين نفسهم ..
وزايد على وجهه شبح ابتسامة ..
وأم خالد دخلت بحضن أبو خالد وبكت ..
أبو خالد: والله والله والله .. إنك مثل بناتي ..
وإنك مثل أسيل وأغلى من رسل ورسيل .. والله يابنتي إنا حبيناك .. ومانقدر على فراقك .. لكن أنا أعرف جرحك غاير .. وعشان كذا .. بتركك على راحتك ..
لكن حلفتك ماتنسينا .. حنا أهلك وعزوتك .. وولدك أكيد ولدنا .. وأنا الي بربيه .. وبيطلع رجال .. مثل زايد ..
وحر مثل راشد .. كل الي هنا يبي يقولك كلمة يابنتي ..
كلنا نحبك .. ونعزك ونغليك .. ولا يمكن بيوم ننساك ..
وانتي مادخلتي حياتنا عشان تطلعين منها ..
انتي بغلا عيالي .. وأنا أعرف قدرك زين عند كل واحد بهالبيت .. إذا حتى الخدم ميتين عليك ..
يابنتي .. لا تحسين بيوم إنك مو من هالعيلة ..
لأنك أغلى وحده فيها ..
أعرف إنك ماحسيتي بالذل .. بس حسيتي بالقهر ..
وتأكدي إننا كل يوم طابين ببيتكم ..
وأنا أول هالخشش ..
الكل ضحك من قلب على أبو خالد ..
وشهد استانست من كلامه ..
وفرحت أكثر لأنهم مارح يقطعوها ..
زايد: يلا طيب عشان أوصلك بيتك ..
رسل: لا صبر .. فيه شي ماتفاهمنا عليه ياابو خالد..
أبو خالد رفع حاجب:وشو عمتي ..
رسل: شوف انت قلت .. وبدت تقلد صوت أبوها:
مثل أسيل وأغلى من رسل ورسيل ..
رجع صوتها: يعني .. تحبها هي وشوكولاه بعدين أنا وهالخبله .. يعني تحب شوكولاه أكثر مننا هااااااااه.؟؟
رسيل: فعلاً .. ياقلبي علينا .. وين مارحنا مظلومين ..
رسل: بس بعد عمري زايد هو الي بيدلعنا ..
رسيل: وخل شوكولاه الخبله تنفعك يوم تدور من يرتب أوراقك ..
الكل ضحك وانبسط ..
وشهد طلعت بكل كبرياء لفوق > كبرياء مو كبر ..
عشان تلم أغراضها ..
[ القشة التي قصمت ظهر البعير ]
شهد طلعت بكل كبرياء لفوق > كبرياء مو كبر ..
عشان تلم أغراضها ..
حصلت دلع ..
شهد:هاي دلوعة .. وش تسوين؟؟
دلع:أرتب أغراضك .. فجر كانت ترتب معاي .. بسجاها تلفون .. وطلعت مستعجلة .. مدري ليه ..
شهد:اها .. ياعمري .. مره مره مره شكراً ..
دلع:ولوووو عسولة .. اشفيك؟؟ مابيننا ..
شهد بدمع متحجر:دلع؟؟
دلع:آمري ..
شهد:لا تقطعيني .. إذا رحت بيت تركي ..
دلع:ولووووو .. والله لتزهقين مني .. تقولين دلع خلاص جني لا عاد تتصلين ..
شهد:ههههههههه .. ياقلبوشتي انتي ..
دلع:يلا .. أنا بنزل لخالتي تحت .. يمكن تبغى شي ماشيات ..
شهد:خلاص أوكيـــه ..
نزلت دلع .. ودموعها بعيونها ..
ماتدري ليه ..
عشان شهد بتروح؟؟
ولا عشان خالد كان وحش ..
ولا عشان انكسار شهد العميق .. المغطى بكبرياء ..
مو عارفه أي شي ..
كل الي تعرفه .. إنها تتمنى تنتقم من الجوهرة ..
أما شهد العســـل ..
مسحت دموعها بقسوة .. وكأنها تمنعها إنها تنزل ..
كملت تلم أغراضها الباقية ..
وبهاللحظة سمعت طرق خفـيف على الباب ..
شهد العسل بصوتها المرح:تفززززززل ..
سمعت أحد يفتح الباب ويدخل ..
وبصوت هادي مبحوح:سلام ..
شهد:هلا فجر ..
لفت شهد عشان تروح لفجر ..
تضمها وتودعها .. وتوصيها ..
لكنها تفاجئت بالي كان قدامها ..
هذا خالد !! .. مو فجر ..
غريبة .. ايه صح ..
تذكرت إن لهم نفــــس الصوت ..
من دون أي اختلاف ..
خالد:اشفيك متفاجئة؟؟
شهد:..................
شهد بنفسها:قوليله يا شهد .. وين كل الكلام الي حضرتيه ..
وين الصراخ الي قررتي تصرخينه بوجهه؟؟
وين اللعنات والشتايم؟؟
وين راحت شهد الي بتعطيه كف .. ويـــن ..
لاء .. لاء ياربي .. مو حاجبه المشكوك .. مو عيونه الحلوة ..
مو صوته العذب .. لا ياربي .. مو سيجااارته .. حراآآآم كذا ..
وينك يا شهد .. خليك قوية .. هزئيه ..
أعطيه على راسه .. هذا السخيف الغبي .. الأهبل .. المعفن .. ال .. ال .. حبيبي .. لكن مو شهد بنت نايف الي تذل نفسها عشان الحب .. يارب .. ساعدني ..
خالد:اتصل فيني زايد .. وو .. خبرني .. بالنتيجة ..وو
شهد:....................
خالد:وأنا .. عارف .. من أول إنك ..طاهرة .. أدري .. إنك بريئة .. بس مدري اش صار فيني .. يعني .. ماحسيت بالي حولي .. فعلاً انتي وزايد .. أشكالكم لايقه على بعض .. يمكن غرت شوووووي ..
شهد:............
خالد:تكلمي .. هزئيني .. اضربيني .. بس لا تسكتين ..
شهد:خالد . يمكن يكون هالكلام .. آخر حوار بيننا .. عشان كذا .. بقول كل الي نفسي فيه .. أنا تحملتك كثير .. تحملت طيشك .. غبائك .. وحبك الأعمى للجوهرة .. الي كان يرجع علي بالضرر .. تحملت مكر هالثعبان .. تحملت اتهاماتها .. ياما ضربتني .. وذليتني .. وحطيتني تحت جزمتك عشان خاطر رضاها .. وكنت ساكته .. وأقول معليــه ياشهد .. هذا خالد .. طبعه كذا .. لكنه من جوا طيب .. وطاهر .. مثل الملاك .. حنون .. ويحب الي حواليه .. كنت في عيوني شي غيـــر .. أنا مراهقة .. ومع كذا .. ماسويت نص الي سويته بجهلك وغبائك .. أصلاً أي وحده في سني ونفس موقفي مارح تصبر عليك ثواني .. أقدر أقول .. وأكون صريحة تماماً ..وبدون كذب .. إني حبــــيتك .. بس انت الي خسرتني يا خالد ..
انت .. ضربتني .. وحسستني إن وجودي هنا خطر علي وعلى ولدي ..
يوم كامل نايمة بالمطر والرعد .. ولا هز هالموقف فيك شعرة ..
كنت لك زي الخدم لأسيادهم .. مدري .. يمكن هالشي هو الي خلاك بهالشر .. لكن أنا تعبت ..
ذبحت جودي .. ورميت راسها عند رجولي .. قمة الرعب .. وقمة الاحتقار ..
ولا اعتبرت ولا يوم إنها ذكرى أمي الغالية .. الي مابقالي شي منها غير هالكائن .. الي ماسوالك شي ..
لا انت ولا العنكبوت حقتك ..
لكن له كوووووووووووووم .. وإنك تطعنني في شرفي كوم ..
كله شي والقذف في الأعراض شي ثاني ..
أنا صبرت عليك كثير ياخالد ..
مدري ليه .. لأني هبله ..
أو أحبك
أو طيبة
أو ماأحب المشاكل ..
أو عشان الولد ..
أو عشان أحقق الي تبغاه وأطلع بسرعة من حياتك ..
مو مهم ..
لكن لما وصلت للعرض ياخالد .. أنا أبيع أخوي لو يسويها..
عن جد .. هالموقف .. كان القشة الي قصمت ظهر البعير..
الله يستر عليك ياولد الناس ..
أنا بروح لبيت أخوي .. بجلس هناك لين أولد ..
ويوم يجيك الولد خذه .. فدوة لك .. بس انتبه ..
انك تتركه للجوهرة ..
بعدها لا أنا أعرفك ولا انت تعرفني ..
بعدها .. بتطلقني يا خالد .. ومن ورا خشمك ..
ولا عاد أسمع عنك شي ..
بأفتك منك .. بتنتهي من حياتي ..
بتطلع بهدوء مثل مادخلت بهدوء..
بنساك .. وبتزوج . وأعيش مع رجلي أحلى حياة ..
وولدي مارح أسأل عنه .. يكفيني إنه بيربى مع عمي وأمي ..
وأعتقد إن علاقتنا انتهت من الحين ..
نتقابل بعد تسع شهور ياخالد .. باي ..
أخذت شنطتها .. وسحبتها بتنزل ..
لكن خالد سحبها من يدها ووقفها ..
خالد: وتظنين إني بتركك تطلعين ؟؟ انتي لسا زوجتي ..
لا تنسين هالشي يا شهد ..
شهد شالت يده عنها ..
شهد:لا ياخالد .. شهد الي كانت تخاف من لمستك ماعادت هنا .. بروح غصبن عليك .. وغصب عن الي يقول لاء .. ومو بكيفك .. وبتنساني غصب .. وبتطلقني غصب .. وكل شي بيمشي مثل ما أنا أبغاه ..
ولا تظن إني بخاف منك .. وهذاني طالعه من الباب ..
ولو فيك خيـــر .. وقفنـــــــــــي ..
ودفته .. وهو مصدوم .. من شهد ..
ويدور على شهد الحساسة الخوافة..
نزلت بشنطتها وعبايتها .. ودموعها على خدها ..
أول مره تعرف إنها تقدر تقول مثل هالكلام ..
انبسطت على نفسها كثير ..
نزلت ..
وضمت كل الي كانوا موجودين في الصالة ..
بما فيهم عمها .. !! ..
أما زايد ودعته بابتسامة .. امتنان .. وتقدير ..
الكل بدون استثناء بكى ..
أبو خالد – أم خالد – زايد – التوأم – دلع ..
ألقت نظرة أخيرة على البيت الفخــــــم ..
وطلعت رافعة راسها لفووووووووووق ..
وتنفست هوا الربيع المنعش ..
الي حست إن لها 3 شهور فترة زواجها ..
ماتنفستــــــــــــــــه ..
وركبت السيارة مع السواق والتوأم ..
الي أصروا يوصلونها ..
وفي السيارة كانت شهد تضحك بطريقة غير ..
كأنها لها سنـــين ماضحكت ..
مبسوطة مره .. تحس إنها تحررت .. إنها قوية ..
تقدر تحمي نفسها ..
رسل:والله مفحطة على ركبة ونص وداخله ..
رسيل:وحصلت أصحاب بابا بالمجلس ..
البنات:هههههههههههههههههههه ..
شهد:ههههههههه حمآس ..
أسيل:أنا بصراحة أشك إن وايت شوكلت ولد ..
رسل:حكة يالوسخة .. كووولي حلاو ..
رسيل:ههههههههه أنا بعد ..
رسل: لااااااااااااااااااااااع ..
أسيل:لاء من جد .. رجة مافيك أنوثة .
>> دايم يقولون لي كذا _
رسل:ماااااااااأحبكم ..
استمرت القصص والحكاوي بين البنات ...
في الطريق لبيت تركـــــي ..
وماله داعي أشرح حالة رسل المنهبلة ..

[ موعد مع السعادة ]
طلعت مفتاحها الي كل يوم تعلقه في ميدالية شكل ..
دخلت البيت وهي منهارة .. وأعصابها ماتتحمل ..
تبغى تبكي هالبنت .. بس ماتدري ليه ..
مافيه سبب وجيه يخليها تنزل دموعها ..
بس كذا .. من ربي تبغى تبكي ..
إحساس إنها لازم تبكي .. على ايه؟؟ مافيه جواب ..
حصلت العيلة متجمعة في الصالة ..
فجر بصوتها الرجولي: مرحبا ..
أبو بدر: هلا .. هلا ياالله تحي الغالية ..
فجر حبت راس أبوها وأمها ..
فجر:الله يحيك ..
أم بدر: خير يا بنتي؟؟ وشفيك؟؟
فجر بصوتها المبحوح: مشكلة ببيت عمي أبو خالد ..
سعاد: خير؟؟ أخوي ومرته بخير؟؟
فجر: الحمدلله .. تطمني يمه .. بس خالد الله ياخذه..
سعاد: لا تدعين على ولد خالك ..
فجر: الله وولد الخال بس .. يمه ضرب أخوه .. وبهذل زوجته .. وقال إنه الولد ولد زايد ..
تأكدوا إنه وولده .. وشهد طلعت من البيت ..
سعاد شهقت ..
وأبو بدر هز راسه بقرف .. وبدر يسمع ببرود ..
وقمر فتحت عيونها ع الآخر ..
فجر: أنا بروح أريح شوي .. عشان عندي مشوار لبيت شهد ..
سعاد: وش مشواره؟؟
فجر: أبغى أروح عشان أساعدها ..
أبو بدر: صح .. الحرمه حامل .. وماتقدر ترتب ..
سعاد: ترتب ايش؟
فجر: يمه اشفيك؟؟ غرفتها وأغراضها ..
سعاد: طيب .. وانتي يا قمر .. بتروحين مع اختك ..
قمر:حااااااااااآآآآآآآآآآآآآاا اااااااااااضر ..
طلعت فجر لغرفتها وهي متضايقة حدها ..
ماتدري من وين طلعلها ريان ..
خايفه من المجهول .. ماتدري اش بيصير ..
مقهووووورة حدها ..
اتصلت في روعة ..
روعة: ألووووووو؟؟
فجر: ألو .. مرحبا ..
روعة: هلا فجــــــير .. كيفك؟
فجر: تمآم كيفك انتي؟
روعة: بخير دامك بخير .. وشفيه صوتك كذا؟
فجر: ولا شي .. بس متضايقة ..
روعة: أفااااا .. مين الي مضايقك؟؟ عشان أطب ببطنه..
فجر:ههههههههههههه .. فديتك ..
روعة:فجير فاتك ..
فجر تحمست: ايش؟
روعة: كيه كيه كيه ..
فجر:هههههههههه عجيز ..
روعة: هههههه .. بسامحك لأني شفت الملك ببيتنا ..
فجر: لـــه .. غير حق القلم؟
روعة: ههههههه .. وينك انتي؟؟ قديمة ..
فجر:حمآآآآآآآآآآآس .. يلا يلا .. من الأول ..
روعة: احم احم .. موقع الحدث: الحوش ..
الوقت: أمس الساعة 1 الليل ..
فجر: الحماس .. مو حماس .. الحمآس ..
روعة: هههههههههههههه ..
فجر: بسرعة اش صار؟؟
روعة: كنت برا بالحديقة .. أجمع ورد لغرفتي..
فجر: ياعيني .. وين بيلاقي وحده مثلك بالرومانس؟
روعة:هههههههه .. أهم شي .. المهم ..
وبين ماكنت أجمع الوردات .. هو كان يجري ..
مدري ليه .. كان فيه شخص يلحقه .. تركي ..
أخو شهد ..
فجر: اهاا .. ايوه؟
روعة: بس أقولك .. ويجري وخبط فيني ..
فجر: لـــه .. حمآآآآآآآآآآآآس ..
روعة:ههههههههههههه .. عاد أنا انقلبت ..
فجر: ليه هو مو دب ..
روعة: لاء .. مو دب .. لكـن يجري بضمير ..
فجر:هههههههههه . ايوه؟
روعة: وقفني وقال: آسف روعتي .. والله هذا الخبل يراكض وراي .. تعورتي؟؟
ولسا مامداني أقول لاء .. الا وهو يركض ..
وجا الثاني المدمغ تركان وخبط فيني ..
فجر: هههههههههههههههههههههههههههههه هههه ..
روعة: وقفني .. قال آسف.. وراح يركض ..
فجر:ههههههههه الحماس .. وكيف النفسية؟
روعة: خيال .. اثنين خابطين فيني .. وكل واحد أحلى عن الثاني ..
فجر:هههههههههه .. والله وناسة ..
روعة: شفتي كيف؟؟ الحماس ..
فجر:هههههههههههههههههههههه ..
روعة: يوووه فجير .. لازم أقفل هذي الخبله جيجي تناديني ..
فجر: اوكيه سلميلي عليها ومره شكراً ..
روعة: وعلى ايه يختشي؟؟ يلا يلا باي ..
فجر: بايو ..
فجر:آآآآه يا فجر .. كل الناس مبسوطين ..
وانتي وين موعدك مع السعادة؟؟
[ عثرات ..]
شوق: الله يخلــــيك ويرزقك جناته يارب ..
فهد: أقول بتقلبين وجهك ولا كيف؟
شوق: أمانة .. الله يحبك .. أمانة ..
فهد: شوق انقلعي عني مو ناقصك ..
شوق: مالي دخل .. أمانة .. الله يحبك .. ترى والله أبكي ..
فهد: ابكي مين ماسكك مع شعرك ؟
شوق: فهد حياتو انت .. الله يخليك ..
فهد: شواقه انقلعي عني ..
شوق: أمانة .. ترى والله أرفضه ..
فهد: على شحم ..
شوق: أمآآآآآآآآآآآآآآآآآآنة ..
وبدأت شوق تبكي وتبكي وتبكي ..
وهي متنرفزة ومقهورة ..
فكرة دخلتها وحده من صاحباتها في راسها ..
وإلا تبغى تتأكد من الكلام ..
قالتلها إنه جواد حتى ولو حيرها له .. مو معناه إنه يحبها..
بس كل العيله كانت قدام موقف صعب ..
هو بس حس بالواجب إنه يحمي تقاليدهم ..
ومن هنا حبت شوق تتأكد ..
هل جواد يحبها يا ترى؟؟ ولا بالفعل كلام صاحبتها صح؟
وبالصدفة .. عرفت إنه جواد جاي عندهم الليلة ..
ماتدري ليه .. بس المهم انه رح يجيهم ..
وراحت قالت لفهد يسأله .. إذا كان يحبها ..
وهي بتتخبى في الحوش .. عند شباك المجلس ..
عشان تسمع ..
فهد طبعاً رفض .. لكن دموع شوق ..
تهز فهد من جووووا ..
فهد: خلاص قومي لا تبكين ..
شوق: اهئ آآآهئ اهئ .. ابعد عني ..
فهد: خلاص شوقي قومي ..
شوق ضحكت بنفسها .. فهد كل شي فيه طفولي ..
يحب الناس كلهم .. ما يشيل حقد على أحد ..
مايحب الدموع ..
شوق تمسح دموعها: يعني .. ب .. بتسأله؟
فهد: ايه حبي .. خلاص لا تبكين ..
ضمته شوق بعنف ..
شوق: أريجاتووووو يا أحلى أخ بالكون ..
فهد: وشو؟؟ انتي من وين تتعلمين هالكلام؟
شوق: لأني أتابع أفلام يابانية .. هع ..
فهد: المهم .. وقصم لو يشوفك لأذبحك .. سامعة؟
شوق: انت تامر أمرررررر ..
فهد: يلا بيجي بعد نص ساعة ..

شوق: حمآآآآآآآآآآآآس .. أنا بطلع ..
طلعت شوق للحديقة ..
بين مافهد ابتسم وهز راسه ..
بعد نص ساعة بالضبط ..
كان جواد بالمجلس .. وبعد السلام والسؤال عن الأحوال:
فهد: جواد؟؟ بسألك سؤال .. بس تجاوبني بكل صراحة..
جواد: امممم .. اوكيه ..
فهد: وعد؟؟
جواد: وعد..
فهد:وماتنحرج مني ..
جواد: أبد .. والله أقول الحقيقة ..
فهد: جواد.. انت ليش خطبت شوق؟؟
جواد فتح عيونه ع الآخر ..
فهد: بصراحة .. لأنك تحبها؟؟
جواد: بما إني وعدتك .. فخلاص .. رح أتكلم ..
بس ما يوصل الكلام لشوق ..
فهد: أنا مارح أقول ولا كلمة ..
وبنفسه: لأنها برا وتسمعك يا حلو ..
شوق كانت منهبلة على كل شي ..
شكله .. جسمه .. طريقة كلامه .. الميلان الي بفمه يوم ينطق الياء .. وحتى اسمها من شفاه ..
جواد: أنا .. خطبتها .. عشان شيابنا ..
انت عارف إنهم مايرضون للبنت تتزوج من برا .. لو كان وراها عيال عم .. أنا ماكنت راغب فيها .. ولا أبغاها ..
مو لعيب فيها يا فهد .. بالعكس هي تشرف قبايل .. لكن أنا ماتناسبني شوق .. هي جريئة .. رجة .. ومافيها الدلع الي ينحب في البنات ..
هنا فهد فتح فمه ع الآخر ..
يفكر في الي جالسه برا تسمع .. في مشاعرها ..
في صدمتها وحرجها .. في كل شي ..
جواد: أنا خطبتها بس عشان أتدارك الوضع ..
انت أكيد لاحظت ملامحهم كيف كانت .. شفت صدمتهم ..
وشفت غضبهم الوااااآآآضح .. أنا حسيت اني لازم أسوي شي .. وما قدرت حجم المصيبة الي حطيت نفسي فيها .. شوق تنحب بكل تأكيد .. لكن أنا .. وشخصيتي .. ماتتناسب مع شوق .. تقدر تقول .. حبيت أتصرف .. عشان لو واحد من الشباب راغب فيها ومحرج يتكلم ..
مدري .. بس حسيت إني لازم أتصرف .. أنا شفت شكلك انت بعد .. وانت خوي عمري وصاحبي .. شفتك كيف معصب على أنس .. ومقهور على اختك ..
أنا فعمري ماحبيت شوق .. أنا أشوفها اخت وبس ..
وأصلاً أحيان تمر علي لحظات .. أكره فيها جرئتها ..
أنا لما أتزوج .. رح أنتبه إن زوجتي ماتتجرأ مع عيال عمها .. أنا كنت متأمل إنها ترفضني .. لأي سبب .. بس ترفضني .. أصلاً كنت أفكرها تكرهني .. لأني دايم لما أكلمها ماترد ..
شوق ودموعها على خدها: ياغبي .. مايدري إني أسكت من خجلي ..
جواد: للحين .. متندم على الي سويته .. أعترف إني غلطت وتصرفت بدون تفكير .. لكن بعد ماوقعت الفاس بالراس .. ماقدامي إلا أسكت وأرضى .. وشوق مالها ذنب بالي يصير .. عشان كذا .. ماحبيت أخبرها ..خفت تتألم .. تنجرح .. تحس إنها .. مدري مدري .. بس ..
مدري كيف أقولها لك .. لكن أنا فعلاً كان نفسي ترفضني شواقه .. لأني مارح أتحمل أعيش مع وحده مثلها ..
سامحني يا فهد .. انت خوي الدرب .. ومثل نفسي .. أقدر أبوح لك بكل شي .. وانت الي طلبت الحقيقة ..
ولو كان غيرك الي سألني .. كنت رح أقول إني متعلق فيها من صغري .. لكن لأني أرتاااح لك .. فضفضت ..
يلا يلا .. قوم وخلينا نروح ..
فهد بألم وخوف ع الي برا: و .. وين ؟؟
جواد: قوم نطلع .. جيتك عشان نتمشى مو نجلس بالبيت..
فهد: ز .. ززين .. يلا يلا .. بس وين بنروح؟؟
وهم طالعين من المجلس .. التفت فهد لأخته ..
حصلها تبكي بألم .. وهي جالسه ومعطيه ظهرها للجدر ..
وراسها للسما الي بدت تنزل المطر الغزيــــــر ..
ويدينها على ركبتها الي ضامتها لصدرها .. ودموعها تنزل بدون أي توقف .. وعلى وجهها أكبر ابتسامة ألم ..
عمره ماشاف مثل هالألم على أي شخص ..
وكره نفسه لأنه وافق على خطتها ..
طلع وقلبه مع أخته .. كان خايف عليها مره ..
جواد: يووووه .. تمطر بغزارة ..
فهد: المظلات بالسيارة .. اجري بسرعة ..
طلعوا الاثنين للسيارة .. وتحركت بسرعة ..
أما شوق .. رافعة راسها للسما وتبكي ..
وهي تردد بعذوبة أغنية المسافر لراشد .. الي طلعت بصوتها خيآل ..
لا تلوح للمسافر .. المسافر راح ..
لا تنادي للمسافر .. المسافر راح ..
ياضياع أصواتنا .. في المدى والريح ..
القطار وفاتنا .. القطار وفاتنا ..
والمسافر راح .. راح ..
المسافر راح ..
يلا يا قلبي تعبنا .. تعبنا .. من الوقوف ..
مابقى بالليل نجمة ولا طيوف ..
ذبلت أنوار الشوارع وانطفا ضي الحروف ..
يلا يا قلبي سرينا .. ضاقت الدنيا علينا ..
يلا يا قلبي سرينا .. ضاقت الدنيا علينا ..
>> جوري أحسك تبكين .. يلا بس بلا دلع ..
القطار وفاتنا .. القطار وفاتنا ..
والمسافر راح ..
مدري باكر هالمدينة هالمدينة وش تكون؟
النهار والورد الأصفر والغصون ..
هذا وجهك يالمسافر .. لما كانت لي عيون ..
هذا وجهك يالمسافر لما كانت لي عيون ..
وينها عيوني حبيبي..؟؟
سافرت مثلك حبيبي ..؟؟
القطار وفاتنا .. القطار وفاتنا ..
والمسافر راح .. راح ..
والمسافر راآآآآاح ..
كان هذا حجر العثرة الي وقف بطريقهم ..
أو نقول بطريق شوق؟؟ الي حبت وأخلصت بحبها ..
ماتقدر تسوي شي .. غير ترفضه..
عشان سعادته هو ..
[ عدت إلي .. ولكن ..]
سمر:هههههههههه .. ايه أحبك ..
نواف: ايه صدقت .. مالي دخل زعلت ..
سمر: يؤ ليـــه؟؟
نواف: سمر عمى .. انتي مره بايخة ..
سمر: مشكوووور ويجي منك أكثر .. قلت لأبوي يزوجني براد بت .. لكن عاد وش تقول؟؟
نواف: يووووه ياذا الأحمر .. كم مره أقولك لا تطرينه ..؟؟
سمر: براد .. براد .. براد ..
نواف: هههههههه ..
سمر: يا عسل انت .. أنا لما أأجل زواجنا .. هذا عشان أأمن مستقبلي ..
نواف: يووووه منك .. أوريك خليني بس أشوفك .. والله لأعضك ..
سمر: هاآآآآآآآه؟؟ شوف .. أنا أخس ماعندي واحد يعضني ..
نواف: هع هاع هع .. عرفت نقطة ضعفك ..
سمر: ههههههههههه .. دب .. والله إنك مو حــ .. أأ
نواف: سمر؟؟ سمورتي اشفيك؟؟
سمر: تـ..عـ..آ..ل..بـ ..سـ..ر..عـ..ة ..
خاف نواف .. وماقدر يستفسر .. لأنها قفلت في وجهه ..
كان بصوتها خوف .. وبكي .. وصدمة ..
ياترى اش صاير؟؟
قام بسرعة .. لبس ثوبه ... وأخذ بوكه ومفاتيحه وطلع من البيت .. متجه لبيت عمه جابر ..
وعند سمر:
سمر بدموع: انت .. اش .. اش رجعك؟؟
سعود: رجعت عشانك .. ياحياتي انتي ..
سمر بخوف: بس .. أنا .. الحين لنواف ..
سعود:ولا يهمك حياتي .. أنا الي بأنقذك منه ..
سمر: بس أنا .. أنا ..
سعود: انتي ايش؟؟
سمر: أنا أحبه .. وما أبغى أبعد عنه ..
سعود: على مين تضحكين يا سمر؟؟ انتي لا تحبينه ..ولا تميلين له حتى .. انتي لي .. بقلبك .. وعقلك ..
سمر: بس نواف .. هو الي .. هو الي .. اهئ اهئ ..
سعود: لا حياتي .. لا ياروحي انتي.. لاتبكين .. أنا رجعت عشانك .. عشان آخذك .. ونبعد عن هنا ..
نسافر .. رح أرجع مره ثانية .. بس هالمره معاك ..
سمر: ليه؟؟ ليه رحت عني؟؟ اهئ اهئ ..
سعود: رحت عشانك .. وهذاني رجعت عشانك ..
سمر: لاء .. انت رحت عشانك .. وكمان رجعت عشانك ..
سعود: أنا حبيتك .. أكثر من نفسي ..
سمر: انت تكذب .. انت تركتني .. ورحت .. وتخليت عني .. وأنا وقفت بوجه الكل .. وانعمت عيوني عن نواف الي حبني وأخلص لي .. كله عشانك .. وجرحته .. وأهنته وهو تحمل .. وبيوم ملكتي .. كلمتني وزدت الطعون .. والحين رجعت .. بس ليه؟؟ تبي تهدم حياتي من جديد؟
سعود: أنا أحبك .. وأبغاك ..
سمر: سعود أنا آسفة .. أنا متزوجة الحين ..
سعود: تطلقي ..
سمر:انت كيف تتكلم بهالبرووود؟؟
سعود: تعالي بحضني .. ونتفاهم ..
سمر: هيــــــه .. حضنك جني إن شاء الله بنص الليل ..
انصدم سعود .. وينها الخوافة البريئة؟؟ الي دمعتها على خدها دايم؟؟ وين الرقيقة الهادية ..
صدقوا أو لاتصدقوا .. هذي هي سمر قبل سعود ..
وقبل لا يبعد عنها ..
>> أحس جوري مفتحة عيونها ع الآآآآآخر .. خخخ
سمر: أنا أكرررهك .. كثر ماحبيتك .. كثر مابكيت لروحتك .. وتألمت لغيبتك .. كثر مابغيتك ترجع .. كثر مادورتك وماحصلتك .. كثر ما أحب نواف الحين .. الوحيد الي يستاهل حبي ..
سعود: خلاص .. اوووووص .. أنا حبيتك .. بس انتي .. انتي الي خنتيني .. والحين أنا باخذك .. وان مابغيتي .. ورح أترك لزوجك وحبيبك هدية بسيطة تذكره فيني ..
فيا تجين بالطيب .. ولا حياتك بتنتهي من هاللحظة ..
سمر: أعلى مافخيلك اركبه .. ومو جايه .. ونواف حبيبي غصبن عليك .. وسو الي تبيه .. ونواف مارح يتخلى عني لو ايش ماصار ..
تقرب منها سعود .. مسكها .. ورماها ع السرير .. وبدا يفك بأزارير ثوبه .. وهي بعيونها خوف الدنيا ..
سعود: أنا أوريك كيف ترفضين سعوووووود ..
دخل نواف ..
شاف سمر الي تبكي ومتمددة ع السرير ..
مسك سعود ولطش فيه لي قال بس ..
سعود كان خايف .. بس هو بعد ماكان هين .. كانت على أمه عضلات .. يا لطيـــــف ..
مسكه نواف وضربه ضربه ضربه .. وهو بعد ماقصر في نواف ..
اتصلت سمورة بالشرطة .. الي وصلوا بعد ماكان يعود مغمى عليه _ ..
أخذوه .. وطلعوا ..
ونواف طلع لسمر الي كانت ترجف ..
أول ماشافته راحت وضمته بقوة ..
سمر: ليه يرجع؟؟ ليه؟؟ نواف أحبك ..
نواف اكتفى بضمها .. والمسح على شعرها ..
وجلس يتذكر كل كلمة قالوها سعود وسمر ..
وهو مبسووووووووووووووووووووووووووو ووووط ..
صح متضايق شووووووي .. بس فيه شي يخليه يبتسم ..
بكذا .. انتهى سعود من روايتنا ..
وظلت سمورتنا تبكي بحضن نواف ..
تتسائلون وين أهلها؟؟
هذا هم راجعين .. خخخخخخ ..
وشافوهم وابتسموا بحيا ..
لكن نواف شرح كل شي لعمه جابر ..
وسمر شرحت كل شي لأخته المها ..
[ بداية حب ..]
نسيناهم .. العنود ومشاري ..
مرت ثلاثة أيام من وفاة ناصر ..
والعنود طول هالوقت كانت منهارة ..
مات ناصر .. وفيه أشخاص ماتعرفهم ..
طلعوها من البيت ومعاهم الشرطة ..
لأن شركتهم استولت على شركة ناصر وبيته ..
بس بطريقة قانونية ..
كيف؟؟ ماتدري ..
وهذا السبب في موت ناصر .. انه خسر كل شي ..
مشاري طول الوقت كان واقف بجنبها ..
وبعد ماطردوها من البيت .. أخذها لبيته ..
هو كان وحيد .. مامعاه غير اخته روان ..
عايشين لحالهم ..
بعد وفاة أبوهم .. وزواج أمهم ..
مشاري وروان كانوا من أطيب مايكون معاها ..
وروان صارت صاحبة العنود الروح بالرووووووح ..
العنود كانت في البيت مثل أختهم ..
تهتم فيهم .. تطبخ لهم .. تنظف ..
لأن روان كانت أصغر من العنود ومشاري ..
ماتقدر تشتغل .. ولا تطبخ ..
يعني ماتعرف ..
المهم .. العنود كل مالها تتعلق فيهم ..
مشاري عطاها كل شي ..
وأهم شي كرامتها .. كانوا يعصبون لما تشتغل وتطبخ ..
بس هي تطنش .. وصاروا متعودين ..
وولعت بين مشاري والعنود شرارة حب ..
مشاري أنقذها .. من التشرد ..
مثل ناصر تمام ..
لكن الفرق بالتعامل ..
كبر بعينها .. وهي كبرت بعينه ..
مؤدبة وخلوقة .. وتحب روان .. وطيبة .. واش كمان؟؟
محترمة .. وبس مبتسمة .. وتعترف بفضل الكل ..
كانت حزينة على ناصر ..
مع إنه كان قمة في اللؤوم معاها ..
بس .. هي دايم تذكره بالخير ..
ع العموم .. روان بعد كانت مبسوطة من العنود ..
لكن الشي الي بالفعل يضايقهم ..
إنها ماتاخذ منهم شي ..
لا فلوس .. ولا ملابس .. وحتى أكلها ..
تشتريه من برا .. مع إنه دايم يهزئها ..
بس ماترد عليه .. وهالشي فعلاً ينرفزهم ..
بالذات مشاري الي دايم يتمشكل معاها ..
عشان هالشي ..
مايدري .. عزة نفس؟؟ ولا دم الأغنياء المتكبر ؟
ع العموم .. نقدر نقول .. بداية حب ..

[ سأواصل مع أحبتي ]
دخلت البيت وهي التعب هالكها .. شوي وتطيح من طولها ..
والله حالة .. حمل وزوج زي البقر مدري الثيران .. يعني الشي المذكر فيهم هو خالد هع .. وبهذلة ..
المهم .. التوأم نزلوا معاها ..
وطبعاً رسل صاحبة الفكرة .. لأنها تبغى تشوف حبيب القلب ..
المهم .. فتح الباب تركي .. وانصدم ..
أربع حريم خخخخخخخخخخخخخ ..
تركي: ماعندنا ملابس قديمة ..
البنات:هههههههههههههههههههه ..
تركي ميز صوت أخته: شهد؟؟ خير ؟؟ وش جابك؟
شهد: امحق ترحيب بس ..
تركي: هلا وغلا .. فيك وفي خواتي .. بس شالسبب؟؟
طبعاً رسل شوي وتنط في بطنه ليش يقول خواتي ..
رسل:أخوي الحيوان ..
أسيل: الحقير ..
رسيل: التافه >> ياربي ..
رسل: الحين كل الي قدرتي عليه تافه؟؟
أسيل: مدمغة .. المهم .. تركي ممكن ندخل غرفة شهد ؟؟
رسل: جد والله .. تعبنا وحنا شايلين الأغراض ..
تركي انحرج: هات عنكم يالبنات .. وانتم ادخلوا ..
رسيل وأسيل حطوا الأغراض في الأرض ..
أما رسل: أنا بشيل معاك ..
تركي: لا خلاص .. أنا بشيلها كلها ..
رسل: الأخ أخطبوط فقاري ولا لافقاري؟؟
البنات: هههههههههههههههههههه ..
تركي: ههههههه .. هاتيها عنك يابنت الناس ..
رسل: أقول .. مارح أتركها .. يلا مناك ..
أسيل: طيب ع الأقل اعرفي فين غرفة البنت.
رسل: وين يعني؟؟ بالطابق الي فوق .. ع اليمين..
شهد وتركي فتحوا عيونهم..
رسل:لأنها بنت وخبله فهي بتختار زي .. هع ..
شهد: الله الله .. انتي من فين تعرفين؟
رسل: مايخصك .. يلا بس ..
طلعت رسل وطلع وراها تركي .. ومعاهم أسيل ورسيل ..
وشهد جلست بتعب ع الكنبة الي بالصالة ..
نزل تركي والبنات جلسوا يرتبون غرفة شهد..
تركي: هاه ياشوشو .. خير ؟
شهد:آآآه ..
تركي: سلامة روحك من الآآآه يابعد كل من لي
>> جوووووري ..
شهد حكت لتركي كل الي صار ..
تركي: انتي شقاعده تقوليـــــن؟؟
شهد: ولا شي .. أقول الي صار ..
تركي فز واقف ..
أخذ بوكه ومفاتيحه وطلع ..
وسط صرخات الرجا من شهد إنه مايتهور ..
>> ههههههه .. أحس جوري تتحرقص في مكانها تبي تعرف اش بيصير ..
نزلوا البنات بعد ماتأكدوا من خروج تركي ..
رسل: قررنا ..
رسيل: نجلس ..
أسيل: عندك هالأسبوع ..
شهد فتحت عيونها ع الآخر: خير؟؟ أقول كل وحده ترجع من مكان ماجت يلا ..
أسيل: عيب يا ماما تطردين ضيوفــك ..
شهد: يؤ .. مو طردة ع العين والراس انتوا ..
بس لو جلستوا هنا أنا مالي حكم عليكم .. وانتم بصراحة ..
لازم أحد يحكمكم .. خخخخخخخخخ ..
البنات:ههههههههه ..
رسل: أنا عني بأسمع كلام تركي ..
أسيل ناظرتها بشر ..
رسل: يعني لأنه الرجال هنا ..
رسيل: ايه هين ..
شهد فتحت عيونها ع الآخر: تحبين يابنت أحمد؟؟
رسل: وليه ماأحب؟؟ عيب ولا حرام؟؟
شهد: له له له .. والله وطحتي خخخخخخ ..
رسل:هههههههه .. آسفة ع الوقاحة .. بس أخوك يذووووب ..
شهد:هههههههههههههههه الحمآس ..
رسل:هههههههههه .. أنا بعد أشوف الموضوع حماس ..
شهد: وشرايك أخبره؟
رسل حمرت: لااآآآآآآآآآآآآآآآآآآآاء ..
أسيل: من متى الخجل ذا؟؟
رسل: مايخصك انتي .. اقلبي فيسك ..
رسيل:هههههههه .. أول مره أشوفك كذا ..
رسل: هيه .. اش قصدكم؟؟ قلة أدب ..
شهد: هههههههههه .. تحف .. بنات أخذتوا أغراضكم من البيت؟؟
رسل: أكيد مايحتاج .. هع هع ..
رسيل:خخخخخ ..
أسيل:بنجلس أسبوع ترى ..
شهد: لو ماشالكم البيت تشيلكم العين .. بس كلمتوا عمي؟
رسيل: أنا خبرته .. ووافق ..
شهد:حمآآآآآآآآآآآآآآآآآآس ..
رسل: طيب .. كبداية .. تعالوا نرقص بالغرفة ..
شهد:روحوا انتوا .. أنا مابدي ..
رسيل: يلا عاآآآد .. قومي ..
أسيل: يلا شوشو .. الله يخليك ..
رسل: هيه انتي وهي .. البنت حامل .. خير؟؟
أسيل: تعالوا نتصل في سمر؟؟
شهد: ياحياتي يا سمر .. أعشقها .. أنا بروح أتصل فيها ..
رسل: يلا .. احنا بنجهز غرفتك عشان الرقصة ..
ابتسموا ابتسامة واسعة ..
وشهد هزت راسها بابتسامة ..
طلعوا البنات يضبطون الغرفة .. بين ما شهد راحت تتصل على سمر ..
سمر بدورها اتصلت في روعة .. وجمال .. أخذت المها ..
وتواعدوا يلتقون في بيت تركي ..
شهد مانسيت تتصل بفجر وشوق والبنات ..
الكل اعتذر .. عدا فجر وقمر ..
وع الساعة سبع .. كل البنات كانوا بالغرفة ..
رسل: فجر .. تعالي أبغاك شوي ..
فجر: جايه يا نظر عيني .. يابعد تسبدي ..
طلعوا برا .. بعد دقايق نادوا شهد ..
خرجت لهم وقالوا شي ماسمعته ..
لأنهم طردوني .. _ ..
البنات في الغرفة كانوا في قمة الوناسة ..
بالذات جمآل .. اليوم كانت عند كاترين ..
اكتئبت مزبووووط .. وبس اتصلت عليها سمر وافقت ..
تبغى تغير جو ..
سمر: عاشووووو ..
أسيل:حماااس يابنات ..
رسيل ماكانت ترقص معاهم .. لأنه الأغنية رجه ..
وهي حدها سلوو ..
قمر كانت ترقص بحماس ..
خبطت في الكل من الوناسة هع ..
أما سمر وأسيل وروعة الي أحيوا الليلة >> هلا فبراير هع ..
كانت الأغنية بنت السعودية لتركي ..
روعة تحمست ولبست من ملابس شهد خليجي ..
وسمر وأسيل نفس الحركة ..
بنت السعودية حلاها غير
حتى دلعها والتغلي ذوق
من حسنها كل البنات تغير
مثل القمر دايم مكانه فوق ..
بنت السعودية .. بنت السعودية..
في كل ديرة مثلها مايصير
ماكل مخلوق مثل مخلوق
من شافها قلبه وراها يطير
يتبع هواها بالغلا والشوق ..
بنت السعودية ..بنت السعودية ..
في وصفها كل العقول تحيــر ..
فيها على كل البنا....
أسيل: ليـــــــــه؟؟ وايت يامعفنة شغلي ..
طبعاً هذي كانت رسل ..
هادم اللذات ومفرق الجماعات خخخخخ ..
أمزح يارسل لا تزعلين .. أحبك .. >> الله يثبت علينا العقل والدين ..
رسيل: إلا أحسن صح عليك وايت ..
رسل: بنات .. نقدم لكم قنبلة الموسم ..
سمر: الله يخليك .. داخله على الله ثم عليك .. بعيد عن السياسة ..
رسل:ههههههههه .. طيب .. وحده من عجائب الدنيا .. وعلى قولة حامد .. ثامن العجايب ..
روعة: الله الله .. شوقتينا .. شالسالفة ..
رسل: عجوز مخالفة هع .. يلا يلا ..
فانيلا تعالي أبغاك شوي ..
قامت رسيل : هلا عيوني ؟؟
همست لها رسل .. وظلوا يتهامسون ..
قمر: يوووه .. شالسالفة؟؟ يلااااا ..
رسل: يلا فانيلا .. سوي الي قلت لك ..
رسيل: طيب . يلا ..
رسل قفلت الأنوار وطلعت ..
والبنات مستغربين ..
شوي وتفتح أنوار .. أزرق وأبيض .. وشوي أحمر ..
على نقطه معينة ..
رسل دخلت شغلت أغلى الورود لراشد فديته..
بعدها بشوي .. دخلت بنت تمشي بخجل ..
ياورد روح ولا تعود
الا ومعاك أغلى الورود
لعيون ميلاد الحبيب
جعله في أفراح وسعود
يالورد يالورد ..
وانت بعد ياذا القمر ..
أبغيك إذا فجر احضرت ..
تخطف لها نجم وتجي ..
تضوي السما حب وسهر ..
يالورد روح ولا تعود .. إلا ومعك أغلى الورود..
لعيون ميلاد الحبيب .. جعله في أفراح وسعود ..
هذا الي عيده ياملا ..
عيد البراءة والغلا ..
طفل إذا خده ابتسم ..
يملي لك الدنيا حلا..
يالورد روح ولا تعود ..
لا لا تعود
إلا ومعاك أغلى الورود.. أغلى الورود
يحفظه ربي من العيون ..
ويوفقه بكره ويكون ..
مثل العسل سعاد أمها ..
والناس باسمها يخطرون ..
>> طبعاً هي عن محمد ولد منصور ..
بس لزوم التأليف .. _ ..
مشكور راشد ماقصرت ..
البنات فتحوا عيونهم ع الآآآآآآآخر ..
مايدرون من هذي .. مستحيل تكون فجر ..
البنت لابسة فستان _ ..
أصلاً كانت تمشي بخجـــل ..
وحاطه مكياج .. متصورين معاي؟؟
>> جوري لا تتحمسين ..
أصلاً كان فستانها بدعة لحاله .. طلعت البنت جنآآن ..
رسيل وأسيل يناظرون بعض باستغراب ..
والمها وقمر وجمال نفس الحركة ..
أما روعة وسمر انبسطوا حيــــل ..
رسل شغلت الأنوار .. ورسيل طفت الأنوار الملونة الي كانت مزبطتها وهي ماتدري شالسالفة ..
رسل: هابي بيررررررث داي تو يوووو فجر ..
البنات: هيـــــه .. وووووواوووووو ..
وتصفير وتصفيق .. والبنت سايحة في مكانها خخخ ..
سمر: هابي عيد ميلاد ياتسبدي ..
البنات:خخخخخخخخ ..
روعة: ياعمرري .. ميلاد سعيد يالغالية .. وضمتها..
قمر:هابي بيررررث داي تو يو حبي ..
أسيل ورسيل ورسل: عيدك حب ..
جمال: عيدك ونااااسة وطرب .. خخخ
شهد: ههههههههه ميلاد سعيد ياروحي ..
كلهم ضموها .. وهي شوي وتبكي ..
أصلاً هي نست إنه اليوم ميلادها ..
هي تعتبر نفسها ماتت من يوم تغيرت ..
لكن اليوم صار واضح إن فيه ناس يغلونها ..
ويحبونها .. ومتذكرين أشياء هي ناسيتها ..
( بشاير نجد وحشتيني يالغالية ..أنتظرك ..)
فجر: خلاص خجلتوووني .. وجع ..
البنات:هههههههههههاي .. غريبة ..
فجر حمرت .. وماقدرت تمسك نفسها ..
فجر: الله ينعنك يارسل قلتلك ماأبغى ..
رسل:ههههههههه .. موبكيفك .. يلا يابنات .. الهدايا بليز ..
فجر فرصعت عيونها: حمآآآس .. يلا يلا .. هات ..
عطوها الهدايا ..
هم يعرفون إنه ميلادها .. بس ماعرفوا إنها بهالحلا ..
والجمال .. والأنووووثة .. وهذا الي مفاجئهم ..
جلست فجر بطفولة جنب الهدايا ..
فجر: أفتحها؟؟
جمال: لاااااااااااع ..
شهد: لسا الكيكة أول ..
دخلت سمر مع المها .. هم الي عملوا الكيكة ..
كانت كبـــيرة .. وشكلهم تعبوا فيها ..
عليها 18 شمعة مدري 19 _ ..
فجر امتلت عيونها بدموووؤؤؤووووع ..
دخلت دلع بسرعة: لااااء .. أشوى ماطفيتوها خخ ..
دخلت دلال وراها ..
دلال: لاء .. طفيتوا الشموع؟؟
البنات:هههههههه لاء ..
كلهم عملوا دائرة حول الكيكة .. وبدأوا يغنون ..
أول شي .. سنة حلوة يا جميل ..
بعدين أغنية راشد أغلى الورود ..
مايستغنون عنه .. هاع هاع هع ..
تمنت فجر أمنية وطفتها بكل نعومة الدنيا الي اجتمعت بداخلها ذيك اللحظة ..
طبعاً أسيل مافوتت ولا لقطة .. صورت الحفلة من البداية بكاميرا فيديو حقت فجر ..
الكل صفر وصفق لما طفتها .. وفتحوا الأنوار ..
ورسل وروعة وسمر نطوا عندها بيعرفون أمنيتها ..
وهي تهز راسها بكبرياء ورفض ..
دلع ودلال وجمال يسولفون مع رسيل وأسيل ..
وقمر مسكت الكاميرا عن أسيل .. والمها تتابع معاها من الفيديو ..
أما شهد .. كانت تناظرهم بوناسة وحب ..
بكمل حياتي مع أحبتي ..
أنا أموت فيهم .. وهم يحبوني ..
من أحلامها صحيت على صوت أحب الناس على قلبها ..
إنسانة معاها دااائماً .. ماتدري اش هي من غيرها ..
صوت سمــــــــــــــــــــــــر ..
سمر سحبتها من يدها: تعالي نرجها لين تقول..
شهد مشت معاها بخفة مع ابتسامة حب ..
فجر: نوو نو نو نو .. عيب .. كلام كبار ..
سمر: هيه غش .. اهئ اهئ ..
روعة: يلا عاآآد بايخة ..
رسل: فجير يالموحلوة .. يلا قولي ..
شهد:هههههه .. أنا بعد أبغى أعرف ..
سمر: وغلاوة براد بت تقولين ..
البنات:ههههههههههههههه ..
معليه ع المقاطعة ..
كلولوولولولوولوولوولووووويش ..
مبرووووووووووووووووووووووووووو ك ..
حيو السعودي حيوووه والاتي مافي زيه ...
كلكلككلكلككللوولولوولولولولووي ش ..
مبروووووووك لكل الاتحادين ..
وهارد لك للهلالين ..
الحمآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ س ..
كفووووو يالنمور > تحسوني ولد؟؟ _
هع هع هاااااااااااااع ..
لولوولولوولولولوولولوولوولولوو يش ..
ون ون ون والاتي نمبر ون ..
ياكلك حبه حبه .. ياكلك أكل البرشومي ..
كلولوولولولوولولويش ..
احم .. معليه بس خجولتكم اتحادية..
مبروك جووووري ..
نرجع للرواية ..
المها: سمر ..
سمر: هلا وغلا .. ياعيووون سمر ..
المها: عديل الروح يتصل بك هع ..
سمر حمرت: قلــــة أدب ..
البنات:ههههههههههههههههههه ..
أخذت الجوال وردت بهدووووووء ..
سمر: هلا واله وغلا ..
نواف: وينك؟؟
سمر: في بيت شوشو ..
نواف: وش تسوين عندها؟؟
سمر: أحشي دجاج .. هع .. لالا .. عندنا حفلة ..
نواف: وه .. رحتي بيت الناس لحالك؟؟
سمر: رحت مع مهاوي .. بعدين احنا في بيت تركان ..
نواف:آهاااااا .. خير؟؟
سمر: بعدين أحكيك .. يلا باي .. البنات يناظروني بقلة أدب ..
البنات:ههههههههههههههههههههه ..
نواف:هههههههه .. طيب حتاتي .. كلميني أوك؟
سمر: من عيوني كل ماتامر عليه بايو ..
قفلت منه وهي حمررررررا .. والبنات كاتمين ضحكة ..
سمر: عمى بعيونكم .. تجرب وحده تضحك .. قلة أدب ..عساكم بالزواج يارب ..
البنات: ههههههههههههههههههههههاي.. آمين..
كملوا الحفلة بوناااااسة ..
شهد: أمانة بنات .. ناموا عندي اليوم ..
طبعاً الحفلة كانت في غرفة شهد ..
لأنها كانت كبيرة مره ..
سمر: أنا بأتصل على نوافي ..
المها: وأنا بشوف فيصل ..
فجر: هع .. ماعندي حد أستئذن منه ..
قمر: ياسلام .. فيه ماما وبابا وبدر ..
فجر: هذاك الحقير .. لا تجيبين اسمه قدامي ..
قمر عفست وجهها مو عاجبها الكلام ..
فجر: أنا قلت لأبوي احتمال أنام هنا .. وماقال شي ..إذا تبغين انتي اتصلي ..
راحت قمر تخبر أمها ..
جمال: أنا بروح أبي راكاني ..
روعة: وأنا مدري إذا نواف يرضا .. أبكلمه ..
حصلت الخط مشغول ..
روعة: هيه .. سمرووووه .. قلنا تخبرينه وتقفلين .. مو حب وغرام وخرابيط .. يلا قفلي وراي مكالمة ..
سمر:ههههههههههههه .. طيب ..
الكل ضحك على حب سمر وروعة روعة ..
البنات كلهم رح ينامون .. ماعدا قمر ..
أمها قلتلها ترجع لأنه فجر بتنام ..
يعني مايصير الكل هناك وهي لحالها ..
المهم ..
فجر: بنات أحبكم ..
البنات: وكلنا نحبك ..
رن جوال فجر ..
سمو الغلا .. يتصل بك ..
فجر: هلا وغلا حبي ..
أسرار: كيفك يادبه؟؟
فجر: بخيير عساك بخير .. كيفك انتي؟
أسرار: تمام .. سامحيني .. ماقدرت أجي .. تعبت ..
فجر: ـــه .. ليه؟؟
أسرار: طحت عليهم من الوناسة ..
فجر: سلامتك قلبوشتي .. وانتي تمام؟؟
أسرار: الحمد لله .. كل عام وانتي الغلا .. ميلاد سعيد ..
فجر: كح كح .. وانتي الروح ياعسل ..
أسرار: ترى هديتك محفوظة .. والأخ بعد شرالك هدية..
فجر حمررررررررت: وسخة ..
أسرار:ههههههههه .. يلا يلا .. باي .. زوجك يبغاني.
فجر: وسخخخخخخخخخخخخة .. باي ..
أسرار:هههههههههههه باي حبي ..
قفلت فجر من أسرار وهي مبسوطة ..
وجاتها رسايل من البنات يباركون ميلادها ..
ومن بين الرسايل ..
رسالة من ريان ..
°.?.° ! ! °.?.°
أتحرى العيد أكثر من طفل ..
وأتعذر فيه لجل أسأل عليك ..
و أسرق اللحظات منك بالعجل ..
فيها أبارك لك وأبارك عمري فيك ..
كل عام وانتي فجر
ريآن ..
°.?.° ! ! °.?.°
أموووت لما أحد يقول:
كل عام وانتي الخجل .. >> يعني اسمي هع ..
المهم ..
فجر شعور في داخلها مبسووووط .. ماتدري ليه ..
هي ماتحب ريان ..
بس ممتنة له .. على كل شي ..
لأنه يحبها ..
أنقذها ..
اعتذر لها وهو ماسوى شي ..
فاكر كل شي عنها ..
وعارف تاريخ ميلادها ..
فجر ابتسمت ودمعت ...
تذكرت إنه قايل لها تتصل إذا مسامحته ..
فجر: عن إذنكم بنات شوي ..
طلعت فجر .. وراحت للمطبخ ..
اتصلت فيه ..
ريان: هلا وغلا ..
فجر: مرحباً ..
ريان: هلا والله .. كيفك؟؟
فجر: تمام .. انت كيفك؟؟
ريان: بخير بوجودك .. ميلادك سعيد ..
فجر: احم .. حلو انك عارف تاريخ ميلادي..
ريان: كان نفسي أهديك . بس ماأعرف كيف ..
فجر: واصلة ياريان .. كنت أبغى أقول شي ..
ريان: تفضلي..
فجر: انت ماغلطت عشان تعتذر .. أنا الي آسفة .. ومشكور على كل شي .. أنا فعلاً ممتنة لك ..
ريان سكت ..
فجر سكتت ..
ريان: أحبك ..
فجر: ريان .. لا تقول كذا .. وين حنا جالسين فيه؟؟
ريان: آسف .. وأوعدك ماعاد أتصل إلا إذا فيه شي ..
فجر: أوووووكيك .. بايووووو ..
ريان: بايو ..
قفلت فجر وضمت الجوال لصدرها ..
وانتبهت إنه هذا ريآن ..
وإنها تحب جهاد ..
راحت ناظرت شكلها في المراية ..
بنت وربي بنت .. عدا القصة والصوت ..
أنوووثة .. نعووومة .. ياناس .. قمررر ..
شهد وسمر: وربي قمررررر ..
فجر:ههههههههه أدري ..
روعة: تخبليـــــــــــــن ..
فجر: ياخي .. جيبوا أخبار جديدة ..
رسيل: لو يقولوا انتي حلوة ..
أسيل: جاوبيهم ..
المها: ذي قديـــمة ..
البنات: هههههههههه .. حمآس ..
جمال: بنات .. يلا كل وحده على سريرها ..
سمر: ياربيي .. جات الحرمة ..
البنات:هههههههههههههههههه ..
جمال: هيه .. حرمة بعينك يا عبدتن ..
سمر: الحين انتي زوجك مايبغاك؟؟
جمال: مالك شغل ..
سمر: يلا يلا .. ورينا مقفاك ..
روعة: أدلك ع الباب ؟
جمال بدلع: راكاأآآآآآآآآآأان ..
البنات:هههههههههههه ..
سمر: مافيه راكان هنا يا عسل .. اقلبي يلا ..
جمال: معفنة .. اتصلت فيه وجاي بعد شوي ..
سمر:ليه بايخة؟؟
جمال: توك تطرديني ..
سمر: أمزح معاك يادبتن .. والله اني أحبتس ..
جمال: حبتس قرد ..
سمر:هههههههه دبا ..
جمال: ياناس أحبــــــــــــه ..
سمر: هناك والي يعافيك .. معانا عزابية هنا ..
جمال: خخخخخخ .. يلا .. هذا هو يتصل باي ..
البنات: باآآآي ..
جمال: باي حياتو فجر .. ينعاد لمية سنة ..
فجر:ههههههههه .. باي يا عمري ..
طلعت جمال محاطة بنظرات حب من البنات ..
شهد: يلا يا بنات خلونا ننام عشان بكره نروح المول من الصباح نياآآآآآآ ..
البنات:هههههههههههههههههه ..
شهد: كل وحده تشوف لها غرفة وتنام فيها..
فجر:أنا بنام مع شهد ..
سمر:وأنا كمآآآن ..
رسل ورسيل وأسيل: واحنا مع بعض ..
دلع ودلال والمها: واحنا بغرفة ..
روعة: وأنا بنام مع مرة أخوووووي ..
سمر: أوهوووو .. من الحين لزقة؟؟
روعة:ههههههههه مالت عليك بالخمس ..
سمر:ههههههههه أمزح حياك يالغلا ..
المهم .. كل وحده راحت للغرفة الي بتنام فيها ..
والي تسولف .. والي تسمع أغاني ..
والي تاكل ..
فعلاً أنواآآآآآآآآآآآآآآآآآآاع الوناسة ..


 
 توقيع : الثغر الخجول




شكرااخي فيض العطاء
على التوقيع الحلووو


رد مع اقتباس
قديم 03-29-2010   #25
مشرفة عاامة


الصورة الرمزية الثغر الخجول
الثغر الخجول غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 21
 تاريخ التسجيل :  Oct 2009
 أخر زيارة : 05-14-2010 (03:46 PM)
 المشاركات : 1,824 [ + ]
 التقييم :  28
 
مزاجي:
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



[ عينيك سحر يا حبي ..]
جمال: يلا عاااد راكآآآن .. قوووول ..
راكان: نوب .. مو الحين ..
جمال: تكفى ..
راكان: نوووووووووو..
جمال: طيب عشاني أحبك ..
راكان: مااافيه .. لما نوصل البيت ..
جمال: اش الفرق يعني؟؟
راكان: لأني ماأضمنك .. أخاف مع الانفعال يصير لنا شي ..
جمال: جد .. دب ..
راكان: هههههههههههههههههه .. أوخص يارشيق انت..
جمال: ـــه .. حسبي الله عليك .. والله إني رشيقة ..
راكان: ايه هين ..
جمال: عمى .. راكاااااان يادب ..
راكان: لا حوووول .. كم مره أقولك لاتصارخين في السيارة؟
جمال:ههههههههههه مقدر ..
راكان: يافديتك ..
جمال: آآآه .. فديت الي تفداني ..
راكان: أقول لا تخليني أجنب ..
جمال:هههههههههههههههه ..
في البيت:
جمال: يلا قوووول ..
راكان: احم .. كح كح كح ..
جمال: الي بعده ..
راكان: بخخخخخخخخ تف ..
جمال: الله يقرفك ووووووع عليك .. مقزززززززززززز..
راكان:ههههههههه ..
جمال: وع عليك راكان .. مااحبك روووح ..
راكان:ههههههه .. أحسن .. يلا يلا .. اجلسي عشان أحكيك ..
جمال: أوكيه ..
جلست جنبه .. مسك يدها .. وبدأ يتكلم ..
راكان: جوجو . تذكرين لما سويتي الحادث بثاني يوم من زواجنا ..
جمال: ايه .. سلامة قلبي ..
راكان:هههههه .. بذاك اليوم لما رحنا المستشفى .. احم ..
جمال: ايه؟؟
راكان: قالولي انك ما.. ماتقدرين تنجبين . فيه خطر عليك ..
جمال فتحت عيونها ع الآخر ..
راكان: وعشان كذا .. أنا تزوجت كاترين .. والحين هي حامل .. لا تفكرين بيوم إني ممكن أستغني عنك .. أو إني تزوجتها عشان حب .. أو إني مو متهني معاك ..
لا ياروحي .. أنا حياتي وياك جنة .. بس أنا كنت عارف إنك رح تبكين . وتزعلين .. ورح تطلبين الطلاق.. كله عشان أنا يجيني الولد .. وهذا أنا تزوجت .. ورح يجي الولد قريب يا عمري .. كاترين رح تسافر بعدها على لبنان .. أتمنى في يوم تقدرين تسامحيني على الي سويته فيك .. لكن والله ثم والله أنا مافي قلبي ذرة حب لكاترين .. أنا أحبك انتي .. بنت عمي .. عيوني وحياتي .. حب الطفولة ياجمال .. انتي .. عينيك سحر ياحبي .. يمكن انتي زعلانة مني .. لأني ماخبرتك .. بس أنا ماكنت أبغى أخسرك ..
دمعت عيونها ..
راكان بحنان: لا يالغالية .. لا ياروح راكان .. لاتبكين ..
جمال: راكان .. اهئ تاااااااهئ تهئ ..
راكان: عارف إنك زعلانة .. وودك تطلعين أمعائي .. لكن أتمنى بيوم تسامحيني يا عمري ..
جمال: اهئ اهئ آآآهئ .. أنا مو زعلانة منك ياروحي .. وعمري ماأزعل منك .. انت سويت كل هذا عشاني ..
أنا أحبك ياراكاني أحبـــك .. اهئ اهئ ..
ومسامحتك ياقلبي .. وعمري .. وروحي .. وحبي انت .. آآآآآهئ ..
راكان: زين ليش تبكين ياقلبي؟؟ خلاااااااااااص ..
جمال: آآآآآآآآهئ تهئ ..
ضمها راكان ومسح على شعرها .. وعدت هالليلة على خير ..
راكان متزوج من كات مو عن حب ..
بس يبغى ولد منها .. هي تبغى منه ايش ياترى؟؟
جمآل صارت تحسب الأيام لولادة كاترين ..
تشبه قصة خالد لأبعد حد ..
بس راكان معيش حريمه بنعيم ..
فديت راكان أنا ..
جمال: هيه خجولة .. لا تتفدين في روري ..
الخجل: مالت عليك بالخمس .. انتي ورورك ..
جمال: خجووووووووول ..
الخجل: هاه؟؟ نعم؟؟ والله لأقول لبنت عمي شوشو جوري ..
جمال: وش بتسوي يعني؟؟
الخجل: كح كح .. احم .. إسأليها ..
جمال: يلا مناك بس .. لاتتغزلين بزوجي ..
الخجل: حاضر ..
جمال: يلا اقلبي وجهك كملي الرواية ..
الخجل: لاء .. يوم الخميس نكمل البارت ..
جمال: زين يلا اقلبي .. باي يا حبي ..
الخجل: انفصاااام شخصية .. بايو ياقلبي ..
[ غربت الأحزآن ..]
فهد: شووووووق .. شووووق افتحي الباب ..
شوق: هممم .. نايمة أنا ابعدوووا عني ..
فهد: شوقووووووه افتحي البآب ..
شوق: فهيد انقلع .. نايمة أقولك ..
فهد ابتسم ..
يعني مو متأثرة مره من الكلام الي سمعته البارح ..
بدليل إنها نايمة .. والدليل الثاني إنها تسبه خخ ..
لكن في غرفة شوق :
كانت تبكي على السرير .. لما دق فهد ..
مثلت بصوتها إنها كانت نايمة ..
لكن الحقيقة إنها كانت تبكي من أمس ..
حتى ملابسها ما غيرتها .. مع إنها ابتلت بالكامل ..
تحت المطر .. أصلاً حرارتها مرتفعة ..
بس مو حاطه اعتبار لأي شي ..
بس كلام جواد ينعاد .. وشكله وهو يقول هالكلام ..
حست بكره .. مو لجواد ..
لشخص مجهول .. تبي تكسر المرايا ..
بس لاء .. اليوم بتكلم أهلها ..
رح ترفض جواد .. وهو عاد يختار ..
لو ماكانت تحبه كان جلست معاه نحاسة ..
لكن جواد روحها .. عشان كذا ..
رح تحقق أمنيته .. الي بتخليها تعاني طول حياتها..
رفعت شعرها كله بمشبك واحد ..
صار شكله مقربع بس حلووو ..
أخذت ملابس ودخلت تتحمم .. مع إن السخونة هاده حليها ..
دخلت تحممت .. حطت كريماتها وطلعت ..
تعطرت .. شافت لبسها البسيط ..
تنورة جينز قصييرة حدها .. وقميص أبيض ..
كانت بتحط مكياج .. شافت شكلها وانفجعت ..
وش ذاااا؟؟ عيونها كل وحده قد البطيخ ..
كله من البكا .. الله يخس ابليسك يا جواد ..
حطت مكياج أخفت فيه ملامح وجهها التعبان ..
وبدلتها بملامح مبسوطة بس فيها النوم ..
حست جبينها .. يوووه مولعة نار .. الحين أمها بتلاحظ ..
نزلت لأسفل ..
شوق بصجتها المعتادة: فهيد يالدب ..
فهد: هههههههه صحيتي .. خير اش تبغين؟
شوق: يادب دب دب .. ليه تصحيني؟ حكة ..
فهد:هههههه .. ماكنت أدري إن نومك خفيف ..
شوق تجري وراه وهو شارد..
وصلوا لأمهم الي في المطبخ ..
شوق باست يد أمها وراسها ..
أم فهد: ـــه .. ليه كذا حرارتك يابنت؟
فهد وقف ..
شوق: أنا؟؟ بفف .. امي هذي حرارة جسم الانسان الطبيعية لما ينام 14 ساعة متواصلة خخخخخ ..
فهد شك: أشوف ..
كان بيحط يده على راسها بس هي شالتها ..
شوق: ابعد بروح أسلم على دادي حبيبي ..
فهد مشى وراها وهي متضايقة ..
ماتبغاه يحس إنها متأثرة بالموضوع ..
شوق فتحت باب المكتب بدفاشتها ..
شوق: صباح الحب دادي ..
أبو فهد: بسم الله .. يابنت ثقلي عقلك لا بارك الله بعدوك ..
شوق:هههههههههاي .. كفشتك .. اش كنت تسوي؟؟ تكلم من ورا الوالدة؟؟
أبو فهد:هههههههه .. امشي يلا من هنا ..
شوق:خخخخخ .. فهيد .. الحق على الوالد .. حب وغرام ..
فهد:هههههههه .. من أول شاك .. بس الحين تأكدت ..
أبو فهد:ههههههه .. أمكم حياتي .. وروحي وقلبي .. شوق: يه أحس إنه شايفها واقفه وراي؟؟
لفت شوق وفعلاً أم فهد كانت واقفة ..
شوق:خخخخخخ .. قول كذا من الأول ..
أبو فهد: اهجدي يا بنت ..
فهد: يلا يبه .. اعترف .. عادي أمي ترحب بفكرة تعدد الزوجات .. ولا كيف يمه ..
شوق:هههههههه ..
أم فهد: أقول أوص انت واختك .. يلا مناك ..
شوق:ههههههههه .. غاااآآرت .. عاش فهد عاآش ..
أبو فهد:هههههه .. أنا لو بنتي أسرار ماكان أزين؟
فهد دق قلبه بعنف ..
شوق: لااااااااع .. أنا أحسن عنها بمليون مره ..
فهد: اقلبي فيسك ..
أم فهد: والله يا أسرار إنها تسواك وعشرة منك ..
شوق:هههههههههه .. أنا أوريكم ..
أبو لإهد: وش بتسوين يعني؟؟ بتعلمين جواد؟
شوق وفهد ناظروا في بعض ..
شوق: لاء .. شوف يبه .. أنا مابيه بصراحة .. جواد مايناسبني .. لا يناسب أفكاري وأنوثتي ..
أبو فهد فتح عيونه باستغراب ..
وأم فهد: ليه؟؟ وش شايفه على ولد عمك؟
شوق: ولا شي .. رجال ماينعاب ..
أبو فهد: أجل حطي لسانك بحلقك .. وأوووص ..
شوق بدموع: يبه أنا مابيه ..
فهد: ماعليك منها يبه .. أنا بوريها..
شالها بين ذراعاته القوية .. وهي ترافس تبغى تضارب خخخ ..
دخل غرفته وسكر الباب ..
رماها ع السرير وجلس ..
فهد: خير؟؟ وشفيك؟؟ انهبلتي انتي؟؟
شوق: فهد .. أحبه ..
فهد: ويوم انك تحبينه تبين تتركينه؟؟
شوق: لاء .. بس أنا أبغى أحقق أمنيته ..
فهد: انتي ماتحبين جواد ..
شوق: كيف تقول كذا؟؟
فهد: لو تحبينه تمسكتي فيه ..
شوق: بس هو مايبيني ..
فهد: وانتي بس قال هالكلام استسلمتي؟؟ انتي لازم تخلينه يحبك ..
شوق: مااعرف ..
فهد: تمسكي فيه وبحبك .. هذا أكثر شي يقدره الرجال في حرمته ..
شوق: اهئ آهئ ..
فهد ضمها: لازم تسهرينه الليل لعيونك ..
شوق: تتوقع بيحبني في يوم؟
فهد: أكيد .. اختي الكل يتمنى ظفرها ..
شوق: وغيره؟
فهد: انتي من اليوم ورايح مارح تتكلمين مع الشباب ..
شوق: قصدك ماجد ومتعب وجهاد وزايد؟
فهد: وخالد وجواد حتى .. محد .. أبداً ..
شوق: طيب بس فجر تكلمهم ..
فهد: مو بجرأتك ..
شوق: اهئ آآهئ ..
فهد: وآخر شي .. انتي رح تتمسكين فيه ..
شوق: بكل قوتي .. آآآهئ اهئ ..
فهد: ياحياتي انتي .. بعدين ياللعينة .. ليه ماتقولين مسخنة؟؟ انتي ماتهتمين في نفسك أبد؟؟ جد انك مو شي ..
شوق بتضيعه: أحبك فوفو ..
فهد ياخذها على قد عقلها : لاااااا؟؟ وقبل شوي تقولين فهيد ..
شوق:ههههههه .. برضو أحبك ..
فهد: يلا قومي نتمشى ..
شوق:وين؟؟
فهد: بنروح للمول ..
شوق: يلاااااااااااااااااااااااااا ..
نزلوا الاثنين من الدرج ..
وأمهم وأبوهم يناظرونهم بحب ..
كان باين على شوق الوناسة ..
إذن فهد أقنعها بأسلوبه الرايق ..
شوق في عينها تحدي ..
وفهد في عينه عااااائلة .. أسرار .. _ ..
وبكذا .. غربت الأحزآن ..
[ أعماق الحب .. ]
جهاد: نعم؟؟ خير؟؟ آمريني مره ثانية؟
أسرار: أمانة جود .. الله يخليك ..
جهاد: أسرار عندي مؤسسة أنا مو فاضي ..
أسرار بنعومتها: جووود .. تهون عليك أسرار؟
جهاد: ماتهونين ياروحي .. بس أنا عندي شغل ..
أسرار: حرام عليك .. وعدت فجورة أنا ..
جهاد: مايخصني .. خليها تمرك ..
أسرار: أمانة .. ماتبي تشوفها ؟؟
جهاد: أسراااااااااااار ..
أسرار:ههههه .. خلص خلص توبة ..
جهاد: يلا يلا البسي .. بوصلك وأرجع .. وانتي تتصرفين..
أسرار: هيه .. ثوآآآني بس ..
جهاد: ياترى قصدك ساعات؟
أسرار:هههههههههه .. سمعت ..
جهاد: يلااااااااااااااااااااا ..
انتظرها جهاد حوالي ربع ساعة ..
نزلت كاشخة ..
تذكر شكلها أمس وهي طالعة من المستشفى ..
كانت زعلانة .. ومتكدر خاطرها ..
مايدري ليه .. لما سألها صرفته ..
واليوم رايحين المول وشكلها مبسوطة لأنها بتشوف فجر ..
ياترى مين يشوف فجر وماينبسط ؟؟
بس برضو مين يشوف فجر ومايجرحها؟؟
جهاد: لو حرمة كان لولشت .. كل ذا تتجهزين؟
أسرار:هههههههههه .. يلا يلا .. أبغى فجر..
جهاد: يلا ..
طلعوا السيارة .. وراحوا للمول ..
نزلت أسرار بسرعة .. جرت أخوها من السيارة ..
وهو يمشي على عكازه بهدوء وألم ..
لأنه رجله تعووووره ..
أسرار: يلا يلا يلا ..
جهاد:هههههههه صبر شوي ..
أسرار: بسرررررررعة ..
نزل جهاد .. قفل سيارته ومشى مع أخته ..
الي كانت متمسكة بذراعه ..
شافوا فجر تأشر لهم من بعيد ..
راحوا لعندها ..
هي بس سمعت صوت عكازه .. غمضت عينها ..
وصار قلبها ينبض بعنف مع كل خطوة لعكازه ..
>> بنات .. مين تبي سفن أب ؟؟
قرب جهاد ..
حصل فجر والتوأم ومعاهم شهد ودلع ودلال ..
جهاد: الله .. الجيش الحافي كله هنا؟
رسل:هههههههههه أخبارك ياكول انت ..
جهاد: بخيــــــر .. كيفكم انتو؟
البنات: تماااااااااااااااااااااامز .. هههههههه ..
جهاد: مين الي جابكم يالمتخلفات؟
رسيل:ههههههه .. تركي ونواف ..
هنا وصلت سمر ومعاها المها ..
سمر: يوووه يابنات .. فاتكم .. بنطلون يجنن ..
لكن الهندي الكلب ابن الكلب مو راضي ينزل السعر ..
البنات:ههههههههههههههه ..
المها: الله ينعنك .. فشلتينا من الرجال ..
سمر ناظرت عكازه وبابتسامة عذبة: انت حبيب فجر؟؟
فجر وجهاد فتحوا عيونهم ع الآخر ..
جهاد قمة في الحررررررررررررررررج ..
وفجر ماتقل عنه حرج ..
والبنات يناظرونها بوناسة ..
عن جد هالبنت مجمعة قلوب خخخخخخخ ..
برجتها وهبالها تفضح العشاق ..
وكل واحد يعرف مين الي يحبه ومين هو يحب ..
تذكروا الي صار اليوم الصباح ..
في سيارة تركي:
أوووووخص .. من قدك .. وحده كورية تحبك ..
تركي: كورية؟؟
رسل رفستها..
سمر: آآآآآآآآه رسل يالدب ..
تركي عرف إنها رسل ..
ناظرها من المراية وضحك .. وهي انحرررررجت ..
ابتسموا بخبالة كلهم ..
الظاهر كل أبوهم جت لهم نفس الذكريات ..
جهاد: كح كح.. أنا بروح أسرار .. ارجعي مع البنات ..
سمر: لاااااااااع .. لا تروح .. اصبر شوي ..
جهاد لف بحرج: هلا ..
سمر: أمانة .. انت جهاد؟؟
فجر: سمور يالدبه انطمي ..
البنات:ههههههههههههههههه ..
جهاد: ايه .. أنا جهاد .. اممم.. ليه؟؟
سمر: لا .. بس كنت بشوف جد حلو وتنحب ولا فجير ماعندها سالفة ..
فجر أحمر .. أزرق .. أصفر .. كل الألوان ..
جهاد بدأ يتعود ع الجو:هههههه .. واش طلع معاك؟
سمر: ذووووق فديتها .. حلو ..
جهاد: انحرج .. ماعليك زود ..
سمر: يؤ .. وشفيكم مستحين؟؟ مالت عليكم بالخمس ..
شهد تعالي نشوف البنطلون يمكن تقنعين الهندي ..
سحبت شهد وراحت ..
والبنات تفرقوا ..
بقي فجر وجهاد .. وكل واحد فيهم حاس بالخجل من الي صار ..
جهاد: أجل أنا حلو هاه؟
فجر بصوتها المبحوح: ماقلت شي .. هي خبله تحب تألف ..
جهاد: امممم .. أجل أنا مو حلو؟؟
فجر: إلا تجنن .. أأ .. احم ..
جهاد:ههههههههههههههههه ..
فجر بعصبية: ليه تضحك؟
جهاد: ولا شي .. مبسوط .. بنت عمتي تحبني .. أي خدمة؟؟
فجر: أقولك تكذب عليك ذيك الدب ..
جهاد: أجل ليه قلبتي ألوان؟
فجر:بس .. إحراج ..
جهاد: يعني ماتحبيني؟؟
فجر: إلا .. بس مو حب حب .. يعني أخوووة ..
جهاد:آهااااااااا .. طيب أنا أحبك .. بس مو أخووة حب حب ..
تركها ومشى ..
وهي شوي وتطيح بمكانها ..
وجلست تلعن في سمر ..
بس بعد ثواني .. حست بحب لها .. وامتنان ..
راحت وحصلت الكل في محل صغيرون يبيع
دباديب وأشعار وأشياء عشاق خخخ ..
فجر راحت لسمر وخبطتها على راسها ..
سمر: آآآآآآآآآآآآآآآه ..
شهد : أووش ياللعينة فضحتينا .. الكل يناظرنا ..
فجر:ههههههه .. بس شكراً..
باستها برقة ..
سمر مسحت البوسة: حكة..ترى أستحي .. بعدين نوافي يغار ..
فجر: هههههههههههه .. اوكيه .. سامحنا يا حلووو ..
سمر: وجع .. وقصم قصمات انك ولد ..
فجر: أفاااااااا .. مو منك ياسوسو ..
سمر:هههههههههههههههه .. اقلبي خشتك ..
جلسوا البنات يقلبون الدباديب وأوراق محروقة مكتوب عليها أشعار وأسماء .. وخشب منحوت على شكل حروف ..
كل وحده تفكر بحبيبها .. جد إنهم بنات يبغالهم رقابة ..
خخخخخخخخخ .. شوفي نفسك أول ..
[ أين أنتِ ؟؟ ]
جلس بقهر في غرفته ..
وش ذا الشعور الغبي؟؟ أهبل انت .؟؟
صار يدخن بشراهة ..
أوووووف .. ملل .. اش هالأفكار؟؟
أكيد عرفتوه .. خالد ..>> الكريه الدب ..
صورة شهد العسل مافارقت خياله ..
مو قادر ينساها .. وهو الحين بجناحها ..
الخالي إلا من ريحة عطرها ..
مايدري ليه ؟؟ لا يكووون حبيتها ياخالد ..
لاء .. مو خالد الي يحب غير الجوهرة ..
دلع .. شهد العسل .. الجوهرة ..
وش هالأفكار ..
قامت الصور تتضارب في مخه >> حلوة مخه ..
وصار يغني :
برسل لك إحساسي يمسيك بالخير ..
ويقول لك : مشتاق يا أغلى الحبايب ..
مسا الغلا والشوق والورد والطيب ..
وإحساس ماينساك ولو كنت غايب ..
حس نفسه متضايق .. ويبغى يموووت ..
مايبغى يعيش .. مل .. مايدري اش يسوي ..
اشتاق لها حيــل .. لكن مايبغى يعترف ..
يبغى بس يسمع صوتها .. شعور يجبره يكلمها ..
يبغى يسمعها تقول ألووو .. بس .. ويقفل على طول ..
وخير؟ ليه مايكلمها؟ هي لسا زوجته ..
خلصت السيجارة الثالثة .. ورجع سحب وحده بخفه ..
رماها بفمه وصار يدخن بطفـــــــش ..
مسك جواله .. ودور اسمها ..
وينك يا شهد ؟؟ وينك ؟؟
تفاجأ .. أنا مسميها شهد المشاعر؟؟
ليه؟؟ متى ؟؟ وكيف ؟؟ مستحيل ..
مو أنا .. أكيد وحده من هالكوريات لاعبة في جوالي ..
أووووووووف .. مو أنا ..
الحقيقة إن مافيه غيره مسويها ..
اتصل ورفعت جوالها بعد الرنة الرابعة ..
شهد: ألوووووو ؟؟؟؟
خالد أف ليه اتصلت أنا؟: ألووو ..
شهد: أهلين خالد ..
خالد: كيفك؟
شهد: تمام .. انت كيفك؟
خالد: بخير عساك بخير ..
لحظات صمت ..
شهد تفكر : أوووف اش يبغى ؟؟
خالد يفكر : ياربي .. ليه ماتتكلم؟
شهد: آمرني خالد .. اش بغيت ؟
خالد:شهد .. ياليت تسامحيني بيوم .
شهد:.................
خالد:ياليت ...... باي ..
شهد: باي ..
قفلت منه وهي حاسة بالوناسة ..
مع إنه مافيه ولا كلمة ممكن تفرحها بالمكالمة ..
بس انبسطت .. مسكت كتابها الأدب وقفلته بعنف ..
شهد: قليل أدب .. ماصخ .. ماعندك وجه ..
سمر:هههههههههههههه مين؟
رسل: لايكون تسبين أخوي ؟
شهد:هههههههههه لاء .. كتاب الأدب قليل أدب مو راضي يخلص ..
رسل: أحسب بعد .. انتي ليه جايبة الكتاب للمول؟؟
شهد: أقولك اختباري بكرررره ..
روعة: طيب اش قال لك خالد؟
شهد: ولا شي ..
روعة: ألووووو؟؟
سمر: ألووو ..
روعة: ...... أنا ماقاعد أقول شي ..
سمر:........ أنا ماقاعده أقول شي ..
البنات:ههههههههههههه ..
روعة: كذا كانت المكالمة يعني؟
شهد:هههههههه .. قال أتمنى تسامحيني .. بس ..
سمر: مالت عليه ... قوليله يقلب ..
رسيل:هههههههههههههههه .. ايه .. مع سمر ..
فجر: مي تو ..
رسل: مي تووووووووو ..
أسيل: أنا كمان ..
الكل: كلنا ..
شهد: انتوا الي اقلبوا .. هذا لودي ..
رسل:ههههههه شف الدلع بس لودي ..
رسيل: أقول عن المسخرة .. وشو لودك؟
أسيل: هذا مايستاهلك ..
شهد: أدري .. بس أنا مااقوى على شرع الهوى ..
البنات: ياعيــــــــني ..
فجر: بس جني .. فضحتونا ..
أسرار: فجر يلا أبغى أحكيك ..
فجر: أوكيك .. عن إذنكم بنات .. بنروح للطاولة الي وراكم .. لا تروحون .. كان أذبحكم ..
روعة: ياعيني .. وليه الأسرار من ورانا؟
فجر:هههههههه دب مايخصك .. يلا ..
راحوا وجلسوا على طاولة لحالهم ..
حكتها عن فهد والي صار معاها ..
وعن قرارها الغبي بالتخلي عنه ..
فجر: وشوووووووووووووووو؟؟ خير؟؟ آمريني مره ثانية ماسمعت ..
أسرار: يووه فجير فضحتيني ..
فجر: انتي يبغالك يالجزمة تنتفك يالبقررة ..
أسرار: طيب أنا لأني أحبه ..
فجر: حبك حماااار أجدع .. وقصم لو رسلتي له شي لأكون ذابحتك ..
فهد: ذابحة مين يا فجر؟
أسرار: فهد؟؟
فجر: يؤ .. جانا روميو .. يلا عن إذنكم بلحق على البنطلون
>> يااااليل البنطلون

[ أين أنتِ ؟؟ ]
أسرار: فجر يلا أبغى أحكيك ..
فجر: أوكيك .. عن إذنكم بنات .. بنروح للطاولة الي وراكم .. لا تروحون .. كان أذبحكم ..
روعة: ياعيني .. وليه الأسرار من ورانا؟
فجر:هههههههه دب مايخصك .. يلا ..
راحوا وجلسوا على طاولة لحالهم ..
حكتها عن فهد والي صار معاها ..
وعن قرارها الغبي بالتخلي عنه ..
فجر: وشوووووووووووووووو؟؟ خير؟؟ آمريني مره ثانية ماسمعت ..
أسرار: يووه فجير فضحتيني ..
فجر: انتي يبغالك بالجزمة تنتفك يالبقررة ..
أسرار: طيب أنا لأني أحبه ..
فجر: حبك حماااار أجدع .. وقصم لو رسلتي له شي لأكون ذابحتك ..
فهد: ذابحة مين يا فجر؟
أسرار: فهد؟؟
فجر: يؤ .. جانا روميو .. يلا عن إذنكم بلحق على البنطلون
>> يااااليل البنطلون
فهد: مرحبا أسرار ..
أسرار: أه .. أه .. أهلين ..
فهد: ممكن أجلس؟؟
أسرار: تف .. تفضل ..
فهد جلس ..
شوق: الحمآآآآآآآآس .. كل البنات هنا ..
فهد: يلا روحي ..
شوق: حرام الخلوة .. خخخخخ ...
فهد: شوووووووووووووووق ..
شوق: طيب طيب .. بروح أدور لي بنطلون ..
>> ههههههههههههههه ..
فهد: كيفك ياحلوة؟
أسرار: تمام .. انت كي .. كيفك؟
فهد: بخير عساك بخير ..
أسرار:...............
فهد:ليه ماتتكلمين؟
أسرار: ما .. ماعندي شي أقوله ..
فهد: أنا عندي ..
أسرار: تت .. تكلم ..
فهد: أولاً سين سؤال .. انتي ليه مرتبكة؟
أسرار: لاء .. أنا .. مو مرتبكة ..
فهد: اممم .. الا .. بسترى أنا ماآكل ..
أسرار:.....................
فهد: أسرار .. لو خطبتك توافقين ولا لاء؟؟
أسرار: كح كح كح ...كوووح كح ..
جات فجر: وش سيت فيها حسبي الله على ابليسك ..
فهد: ماااسويت شي ..
فجر: بااااين ..
أسرار:كح كح كح .. كوووووح كوووح كح ..
فجر: الله يعل ابليسك .. ودك تموت علينا؟
فهد: لا تفاولين عليها .. يومك قبل يومها يارب ..
فجر ناظرته ..
وشفيــــهم؟؟ ولا يوم يبغونها تتهنى ؟؟
فهد: آسف .. بس قهرتيني .. تفاولين على حبي..
فجر: عادي ماصار شي ..
أسرار:كح كح .. آآه .. خلص خلص .. هديت ..
فجر:سلامتك ..
أسرار: الله يسلمك ..
فهد: جاوبيني ..
أسرار: ايه ..
فهد: ليه؟
أسرار: لأني أحبــــــــــــــك ..
فجر: حسبي الله عليك .. ماكنتي بتفطسين قبل شوي .. وين راح الخجل؟
أسرار: يوووووه .. أوص انتي .. روحي مناك مالك دخل ..
فجر: هيـــن يالدبه .. انقلعي ما أحبك ..
فهد: عادي أنا أحبها ..
فجر: أقول .. وقصم مالك جلسه هنا .. قومي معي أشووووف ..
فهد: يوووه فجير .. اتركينا ..
فجر: تركتك العافية قول آمين .. يلا اقلب مناك . قلة أدب ..
فهد: أوووووووف .. وش تبغين انتي؟
فجر: قوم يلا .. انتي هيه .. عساك مبسوطة بس؟
أسرار: مره ..
فجر: أهم حاجه ..
أسرار: وقصم لأتصل في جهاد يكلمك ..
فهد: أفاااا .. فجر وجهاد؟؟ من وراي يا بنت العمة؟
فجر:مااالت عليك .. وشفيك كذا مطفوق؟ مين قال أحبه؟
فهد: سوسو ..
لإجر: بعد قام يدلعها .. مالت عليكم .. ما أحبه .. بس هم يقوولوووون ..
فهد: آها طيب .. صدقتك لأنه ..
سمر: هااااااااااااااااااااااااااااا ي ..
فجر: تعالي شوفي ذي الخبله .. طايحه في حب وغرام هنا ..
سمر: أفااا .. ومن ذا؟؟ لايكون مغازلجي ؟؟ قم .. قم لابارك الله فيك.. ماتستحي؟ ماعندك خوات انت؟؟ جد الي اختشوا ماتوا .. قوووم .. وشفيك لسا جالس هنا؟ يا جعلك الحكة في بطنك .. قوووم ..
أسرار: سمر .. أووووص .. فضحتينااا ..
سمر: أوريك .. إذا مااتصلت على ... استنوا .. على مين اتصل؟ ايه .. على ذاك .. احم .. كح كح .. على نواف .. أوريك ..
أسرار: سماااااااار أوص .. هذا ولد عمي ..
سمر: أوووبس .. آسفين ..


[ عبيرك يخنقنــي ..!]
في بيت مشاري :
روان:عنوووود .. يالعنووود وينك؟؟
العنود: هلا .. أنا بالصالة ..
روان: هااااااااااااااااااي ..
نطت جنبها .. ورمت شنطتها على جنب ..
العنود: أهلين وسهلــــين .. كيف المدرسة ..؟
روان: وع وع وع ..أووووص لا تتكلمين عنها .. قرف .. تخيلي .. جبت في التاريخ 8 ياويلي من مشاري .. وقصم قصمات لياكلني الدب .. أمانة .. وحده اليوم في مدرستنا جلست تبكي في الإذاعة .. والأبلات يحاولون يعرفون اش فيها .. يفكرونها متأثرة بموضوع فلسطين .. خخ .. آخر شي .. طلع مريولها انشق من ورا.. ومن الفشله بكت هع هع هاااااااااااااااااع .. وفاااتك .. اليوم أبلة الجغرافيا ضبطت هنوف وهي تغش خخخخخ .. يوووه .. ماحكيتك ..
العنود: بس بس باااس .. وش ذا؟؟ بالعة راديو؟
روان:هههههههه .. طيب .. انتي الي سألتي !!
العنود: تووووووبة ماعاد بسأل ..
روان: أحسن لك .. خخخخخخخخ..
مشاري:احم احم .. درب .. درب ..
روان: رز ولحم .. تغضل مافيه غريب ..
العنود: الله ياخذك يالفشلة ..
نغطت العنود بسرعة وتلثمت ..
روان: يؤ .. باقي تغطين عن مشاري؟؟ أخووك ذا ..
مشاري: اسكتي انتي .. شي طبيعي تغطي ..
روان: يالله انك تحيه .. وتبقيه لعين ترجيه .. يعني أنا وعنودة ..
مشاري ناظر العنود بطرف عين ...
العنود: بروح أجهز لكم الغدا ..
مشاري: ارتاح يالعنود .. جبت من برا ..
العنود: ليه؟؟ أنا طابخه وخالصه ..
مشاري: يابنت الحلال .. لا تتعبين نفسك ..
العنود: أقول أوووص بس .. شوف .. الغدا الي جايبه .. روح أعطه الحارس والسواق .. حرام .. ماذاقوا شي من الصبح >> كلام أمي خخخ ..
مشاري: أفاااااا .. وليه مو طبخك ينعطى لهم؟؟
العنود: لأن طبخي أحلى وألذ .. وبعدين .. أكل السوق ذا مضر . كم مره بعيد الكلام؟ أووووف ..
روان: وقصم .. ماكأنكم الا متزوجين حديثاً خخخخ ..
مشاري والعنود: روانووووووه ..
روان:هههههههه .. بروح أبدل عشان الغدا .. وبليز .. حلوا الخلاف بسرعة لأني جوعآآآآآآآنة حدي ..
طلعت روان تركض لغرفتها ..
مشاري: هاه .. وش قررتي؟؟
العنود: مثل ماقلت لك ..
مشاري: حااااااضر يالغالية .. كم عنود عندنا؟؟
العنود:....................... .......
مشاري: يلا .. بروح أوديه ..
العنود: بحفظ ربي .. انتبه من الشارع .. لا تقطع إلا وانت متلفت ..
مشاري لف: أوامر تانية؟؟
العنود:ههههههه .. لا خلاص ..
طلع مشاري .. والعنود مسكت راسها وجلست بعنف ..
عبير عطره يخنقني .. ياناس مااابي أحبه ..
الحب مو لي ..
ومشاري عمره مارح يفكر فيني إلا كأخت ..
آآآآآآآآآآه ..
وينك يا ناصر؟؟ تركتني ليه؟؟
الله يرحمك ..
قامت تحط الأكل ع طاولة الأكل هع ..
[ لؤم الطباع ..]
شهد: رسل .. رسيل .. أسيل ..
رسل ورسيل وأسيل: هاااه؟؟
شهد: يلا قوموا بسرعة ع المذاكرة ..
رسل: حلفي بس .. وليه انتي ماتذاكرين؟؟
شهد: بسررررعة .. أنا ماعندي أخذت إجازة ..
رسيل: ليه ؟؟ حضرتك مدرسة؟؟
شهد: ياربي .. بسرعة لا تتعبوني .. أمي اتصلت تقول خليهم الحين يقومون يذاكرون ..
أسيل: شهد تكفيين .. الفلم يجنن ..
شهد: أقول الحين تقومون ولا شلووووون؟؟
رسل: طيب سؤال يسدح نفسه ..
شهد: اسدحيه ..
رسل:هو سادح نفسه هع هع هااااع ..
شهد: رسسسسسسسسسسسسسل ..
رسل: طيب طيب .. يقول السؤال .. إذا ماقمنا وش بيصير؟؟
شهد: بكل بساطة برفع سماعة التلفون أتصل في امي وبتقول لزايد يجي ياخذكم .. يلا خلصوني .. على مااحط الغدا ..
أسيل: أنا بساعدك في الغدا ..
شهد: أقول آها .. يلا مناك .. أنا أعرف أسوي لحالي ..
أسيل: لا ياحياتي .. انتي تعبانة ..
شهد: شوفوا .. معكم لين ثلاثة.. لو ماتنقلعون تذاكرون وربي لأتصل في أمي .. 1 .. 2 ..
البنات انطلقوا بسرعة البرق ..
مايبغون يرجعون البيت .. مستانسين في بيت شهد .. ولو إنها مثل أمهم في الدراسة خخخخخخ ..
قاموا يذاكرون في غرفة تركي كنوع من الجكارة والنحاسة ..
طبعاً تركي مو موجود في البيت ..
بين ماكانت شهد تطبخ دق الجرس ..
كانت ريحة العطر الي حاطته لآآآخر الدنيا واصلة ..
مشت ببطء تجاه الباب ..
الحمل تاعبها خصوصاً إنها صغيرونة ..
فتحت الباب وانصدمت ..
اش جااابه ذا؟؟
شهد: خااااااااااالد؟؟
خالد بصوته المبحوح: ايه خاااااااالد ..
شهد: وش جابك الحين؟
خالد: أفأ .. طردة ذي؟؟
شهد: لالا أبد .. حياك .. تفضل ..
خالد: زاد فضلك ..
دخلته شهد لمجلس الرجال ..
راحت جابت له عصير مانجو الي يحبه ..
شهد: تفضل ..
خالد: تسلم يدك ..
شهد: الله يسلمك .. امممم ..
خالد: امم وشو؟
شهد: جاي عشان البنات؟
خالد:.................
شهد: تكفى لا تاخذهم .. مستانسين هنا ..
خالد فتح أزارير الثوب من أعلى ..
وسند راسه ع الكنبه .. صار يدخل يده بشعره ..
شهد بصوتها الدافي: خالد اشفيك؟؟ تعبان ؟؟
خالد:حيــــــــــــــــــل ..
شهد خافت: سلامتك .. اشفيك؟؟
في الواقع .. خالد كان تعبان منها ..
للأسف حبها .. لكنه مايبغى يعترف ..
عايش في تضارب بالأفكار ..
صوتها الدلوع الأنثوي يحسسه إنه مرتكب جريمة .
كل شي فيها .. كل شي فيها وحشه ..
حتى دموعها .. لكن حتى لنفسه مو راضي يعترف ..
خالد: لاء .. بس شوية صداع ..
شهد:بروح أجيب بنادول ..
وهي طالعه مسك يدها ..
وهي ارتعشت .. ماتدري ليه ..
جلسها بجنبه ..
خالد: مابي شي .. كل الي أبيه شي واحد..
شهد: آمر ..
خالد: لا .. ماتقدرين تنفذينه لي ..
شهد: جربني طيب ..
خالد: ................... انتي حلوة ..
شهد تعجبت .. خير اشفيه هذا؟؟
شهد: هههههه .. عيونك الحلوة ..
خالد: أدري ..
شهد: وأحلى شي فيها حاجبك المشكوك ..
خالد: هم أدري ..
شهد: أقووول .. ياشين الوثوق بس ..
خالد:ههههههههههههههههههه ..
شهد يؤ .. هذي المره الثانية في حياتي الي أسمعه يضحك فيها ..
شهد: .........................
خالد: ليه ساكته؟
شهد: انت الي جيت . مو بأنا ..
خالد: امممممممممممممم .. شهد ..
شهد: سم ..
خالد: سم الله عدوك .. أبيك ترجعين البيت ..
شهد: لاء ..
خالد: ليه؟
شهد: بيكوز .. ويلا لو سمحت .. لا يجي تركي الحين تتذابح انت وياه ..
خالد: ........ لهالدرجة مو طايقتني شهودة؟
شهد: مو كذا ..
خالد: إلا كذا ..
شهد: انت اش عرفك أصلاً ؟؟
خالد: أعرف .. انتي تكرهيني ..
شهد: يوووووه .. لا تتكلم عن شي ماتعرفه ..
خالد:....................
شهد بحنانها الدايم:خالد لاتزعل .. والله ما أكرهك..
خالد: ليه يهمك إذا زعلت؟
شهد: أكيد..
خالد: ليه أعنيلك شي؟؟
شهد: خلود شهالكلام؟
خالد:...................
شهد: ايه .. انت زوجي .. وأبو ولدي ..
خالد: وبعد؟
شهد: وبس ..
أف منه لئيم ..
خالد قام بسرعة أخذ الكاب حقه وطلع ..
حتى بدووون مايقول مع السلامة ..
طلع من الباب الخلفي..
أما هي .. فتحت باب المجلس بتروح للمطبخ ..
الا ويطيحون التوأم ..
شهد انفجعت: وش تسووووون هنااا؟؟
أسيل: آآآآآآآ ..
رسيل:آآآآآآ..
رسل: آآآآآآآآ..
شهد: هذي المذاكرة هاااااااه؟؟ يلا قدامي ع الغرفة ..
رسل: يوووه ..
شهد: بسرعة أشوف .. وش ذا؟؟ نعن ابوكم ؟؟ مافيه خصوصيات بالدنيا؟ قدآآآآآآآآآآمي ..
طلعوا البنات فوق ..
بس هالمره على غرفة خاليه من أي شي ..
إلا من ثلاث مكاتب للدراسة ..
كانوا يذاكرون فيها تركي والدانة وشهد العسل ..
فتحتها .. دخلتهم وعطتهم كتبهم ..
شالت الجوالات وكل وسائل الترفيه ..
وقفلت عليهم الباب ..
شهد: لما يجهز الغدا أناديكم .. ولذاك الحين ذااااكروا ..
رسل: يوووووه حرام علييك ..
رسيل: آآآآآآآآآآه قهر ..
شهد نزلت ولا هي معبرتهم ..
وفي الأخير استسلموا وجلسوا يذاكرون ..
كفووووووو يابنت العم ..
[ جبر الخواطر ..]
شوق: قوم قوم .. قوم علم الصبح ويش البارحة قلنا؟
خله يقول لعواذلنا ....... ججج .. ججج ..جواد؟
جواد: السلام عليكم ..
شوق: وعليكم السلام ..
جواد: كيفك شوق؟؟
شوق تذكرت كلام فهد .. حتى جواد ماتكلمه ..
طلعت شوق جري لغرفتها .. قفلت الباب وقلبها ينبض بعنف ..
شوق: يممممه .. عمى يجنن الله ينعنه .. غبي ..
جواد استغرب من حركة شوق بس ابتسم في خاطره ..
فهد: ياهلاااااا بالنسيب ..
جواد: يا هلا ومرحبا ..
فهد:تفضل حياك ليه واقف؟؟
جواد:دام فضلك ياولد العم ..
فهد:وشفيك رافع حاجب؟
جواد:ههههههه .. لاء .. بسس .. مسسسستغرب ..
فهد: من ايش؟
جواد: من شواقهـ ..
فهد: اشفيها؟
جواد: أنا أسألك .. ليه ما تكلمني؟
فهد بمكر: مدري أٌولك ولا لاء .. أخاف تزعل ان قلتلك ..
جواد: ليه فيه شي؟ تكفى لا تخبي علي ..
فهد:امممم .. تذكر بذاك اليوم يوم سألتك عن شعورك اتجاهها؟
جواد بنفااااذ صبر: ايه؟
فهد: للأسف سمعت كل الي صار ..
جواد: لــــــــــــه .. كذاااااااااااااااااااااااااااا ااب ..
فهد: والله .. انقهرت .. وبكت ومرضت علينا .. بس في الأخير .. قالت أنا بسوي الي هو يبيه .. لأني أحبه .. رح أتعامل مع الناس نفس ماهو يبي ..
جواد: حبك **** .. عيب ذا الكلام .. يالله .. يعني .. أنا كسرت بخاطرها صح؟
فهد:امممممم .. كسر الخواطر حرام ..
جواد: أووووووف شسوي الحين؟
فهد: ولا شي..
فهد طلع من البيت بعد مااستأذن ..
وهو متأكد مليووون في الميه إن جواد بيروح يكلم شوق ..
مدري .. تلاحظون إن أخواننا أحيان ..
يتجاوزون عن أشياء كبيرة؟؟
ياترى في مصلحتنا ولا لاء؟؟
أنا من وجهة نظري لاء هع هع هع هاااااع ..
جواد اتصل في شوق ..
يعني مهما كان مايصلح يطلع الغرفة ..
شوق ردت: ألو نعم من معي؟
جواد: شوق انزلي أبيك شوي ..
شوق: خير من انت؟؟ قلة أدب .. الله يلعنكم يالمنحطين .. وقصم لو ماتقفل ..
جواد: بفففف .. أنا جواد ..
شوق: انق .. طيب .. نازلة ..
بلعت ريقها بخجل .. وش ذاااا؟؟
أجل جواد صار منحط ؟؟ هع هع هع ..
نزلت الدرج بهدوووء بعد مالبست عبايتها وتلثمت..
صار يناظر بعيونها الي أسرت كل الي يناظرها ..
شوق: نع نع نع نع نع ..
جواد: نع نع نع نع .. خخخخ .. نعم الله عليك .. اجلسي قبالي ..
جلست شوق ..
جواد: شوووووق .. أبقولك كلمتين ..
شوق: تف تف تف تف تف ..
جواد: عيب يا مره تتفلين على زوجك ..
شوق:.............
شوق في داخلها ضحكة بس منطمة ..
جواد: شواقهـ .. انتي.. كل يوم عن الثاني تزداد معزتك في قلبي .. وكل يوم تكبرين في عيني ..
انتي إنسانة كلك إحساس .. يمكن أنا ما أكن لك مشاعر حب .. بس صدقيني معجب فييك ..
بس الي يقهرني فيك جرأتك .. لكن متأكد .. بعد ما أتزوجك .. رح أموت بتراب رجلك ..
أنا عارف إنك تحبيني >> وجع أكره الرجال الي زي كذا ..
وأنا أكيد في يوم بحبك .. أستأذن الحين لازم أطلع ..
شوق: ب ب ب ب ب ب .. بحفففظ ررررررربيي ..
جواد:ههههههه .. مشكلة الخجل ..
وعدت هالعثرة على خيــــــــــــــــــــر ..
يارب تكمل حياتهم بدووون عثرات ..
قولوا آمين ..
[ لؤلؤتي ..]
فجر: ياعمري أنا .. فديتك أنا .. ياليتك هنا وياي ..
حياتي أنا عذاب وعنا وقربك منا دنياي ..
آ ياروحي ياعمري يا قلبي ياليتك هنا وياي ..
أحبك . وأحبك أحبك ..يماااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااه ..
بدر: وجع وجع .. وشفييك؟؟
فجر: خوفتنــــــــــي ..
بدر: ليه جني؟
فجر: أخس وألعن ..
بدر: فجير .. احترمي نفسك عاد ..
فجر: ني ني ني .. يمه .. يمـــــه ..
سعاد:هلا بنيتي .. يلا يلا .. شوي ويجهز الغدا ..
فجر: لا يمه تكفين مابي ..
أبو بدر: انتو هنا؟ يلا جوعاااااان ..
سعاد: يلا يلا .. الحين بحط الأكل ..
بدر: قمر .. قمووووووووووووورة ..
قمر نزلت تنطط بدلع ..
بدر: شوفي اش شريت لك ..
قمر أخذت الكيس بلهفة وفتحته بسرعة ..
قمر: حمآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ س.. آي بود ..
فجر تناظر بقهر وحزن ..
سعاد هزت راسها ودخلت المطبخ ..
أبو بدر سكت يشوف ردة فعل فجر ..
قمر ركضت باتجاه فجر: فجووور .. شوفي اش جاااب .. آي بود .. وربي ونااااااااااااااااااااسة .. بروح أخبر البنات ..
فجر: مبروك حبي .. تستاهلينه ..
قمر ركضت لغرفتها ..
فجر نزلت راسها بقهر ..
تذكرت حوار صار أمس ع التلفون ..
بدر: نعم خير؟؟ ليه متصلة؟؟؟
فجر: أمي قالتلي إنك بسوق الالكترونيات .. وبغيت تجيب لي آي بود معك ..
بدر: آسف .. وقتي مايسمح .. وماعندي فلوس ..
فجر: ياخي اشتريلي وبعطيك ..
بدر: لاء .. يلا اقلبي وجهك ..
فجر: باي ..
قفل بوجهها ..
فجر تذكرت كمان .. إن المحل مو على طريق رجعة بدر..
يعني متعني وجايبه لها ..
وهي أمس تطلبه وهو في المحل بس ماشرالها ..
مع إنه مو متفضل بشي هي الي بتدفع ..
انقهررررررت حدها ..
فجر: يمه بروح أنام .. لحد يصحيني ..
بدر: نومة أهل الكهف ..
فجر: آمين يارب ..
بدر استحى على دمه وسكت ..
أبو بدر: انطم انت .. تصبحين على خير يبه ..
فجر: وانت من أهله ..
طلعت تجري على غرفتها وتبكي ..
هي ماهمها الآي بود ..
بس همها هالكره الدفين .. الي ماتعرف له سبب ..
همها جرح المشااااااعر ..
همها إن بدر يعتبر قمر ..
ويعتبرها مجرد شاب ..
ع العموم .. بدر مارح يعبرها ..
لو بكت من اليوم لبعد بكره ..
قررت تنااااام وترتاح ..
مرت صورة جهاد على بالها وابتسمت ..

[ مللت منك ..]
شهد: تم ترررم تم تم تمرمرمرم ..
تركي: خير؟؟ وشفيك مبسوطة؟
شهد: كل شي ماشي تمام..
تركي: مافهمت ..
شهد: البنات ذاكروا .. والكل تغدا .. وهذاني أغسل الأطباق .. والبيت نظيف .. والحمل على أحسن مايرام ..
تركي:هههههههههه .. يارب دوم .. جد أحيان أحسك أم ..
شهد: تسبني هااااااااااه؟؟
تركي: حاشاني .. إلا أقول؟
شهد: هلا ..
تركي: وين رسل؟؟
شهد طالعته من فوق لتحت: خير؟؟
تركي: أقصد يعني التوأم كله ..
شهد: ايه .. أحسب بعد .. فوق السطح يلعبون ..
تركي: آهاااا .. طيب أنا بروح أنام .. صحيني ع المغرب ..
شهد: ماتبغى حلى؟
تركي: والله فيني النوووووووم ..
شهد بمكر: رسل بتزعل ..
تركي: اش دخلها؟
شهد: هي الي عملته .
تركي: اممم .. ملعقتين مارح تضر .. لأني أبغى أنام مرتاح ..
شهد: آهااااااااا طيب ..
تركي: عن الإجرام عاد ..
شهد: ماسويت شي ..
تركي:وهالنظرات المكارة وشهي؟
شهد: الله لايبلانا بس ..
تركي: أنا بطلع أريح .. عطيني الحلى أول مايخلص ..
شهد: بففففففف طيب ..
تركي صعد غرفته ..
وتفاجأ بوجود رسل داخلها ..
تركي: احم احم ..
رسل: ادخلي شهد .. البيت بتك ..
تركي رفع حاجب ..
رسل: ههههههه أمزح ..
لفت عليه إلا وهو تركي ..
انصدمت وسكتت .. وعلى وجهها ابتسامة ..
زي الي نشوفها بإعلان كرست خخخخخ ..
رسل: ياحيا الله ترووووووك ..
تركي: يابنت تغطي ..
رسل: انت لا تطالع ..
تركي لف عنها ..
تركي: اش تسوين بغرفتي؟؟
رسل: هي هي هي ..
تركي: تكلمي ..
رسل: الصراحة ولا بنت عمها؟
تركي: الصراحة طبعاً ..
رسل: أدور صور ..
تركي: صور مين؟؟
رسل: أمااانة بذمتك .. عليك مخ .. تركيب تايواني ..
تركي كتم ضحكة ..
رسل: الحين يوم اني داخله غرفتك أدور صور مين؟ أمي الكهلة؟
>> مصطلح غامدي خخخخ ..
تركي:هههههههههههه .. واش تبغين بصوري؟
سمر: ياابن الناس افهم .. داخله غرفتك .. تحوس بأغراضك وتدور صورك وقبل تجي كانت تشم ثيابك .. يعني اش تسوي؟
تركي: سموووووووووووور؟؟ وش جابك انتي الثانية؟؟
سمر:هههههههههه .. هي سحبتني .. بعدين كأنها طردة؟
تركي: هههههههه.. أبد البيت بيتك ..
سمر: الزبدة .. ترى أنا مليت منك .. البنت تحبك حبك **** معلق من اذنه يارب ..
تركي انحرج: أقول انكتمي واطلعي برا يلااااااااا ..
سمر:خخخخخخخ استحى ..
رسل: وه بس يا ملحي .. انكتمي انتي .. وسخة ..
طلعت رسل وهي تجر سمر ..
أما تركي جلس على السرير وهو يفكر ..
مايدري اش يسوي ؟؟
كل مافكر برسل .. اعترضت طريق أفكاره روعة ..
ياترى اش مصير الحب بين تركي ورسل؟
لنشوووووووووووف ..
[ خوف ..]
فجر: نعععععععععععم ؟؟ خيرررر؟؟
أبو بدر: اشفيك؟؟
فجر: أمانة يبه .. اش قلت اسمه؟
أبو بدر: ريان بن عبد العزيز الـ ...
فجر بارتباك:ومين هذا؟ ومن وين يعرفنا؟
أبو بدر: تعرف على أخوك بدر ببيت خالك أبو خالد ..
فجر: اييه .. طيب وليه ماطلب قمر؟
أبو بدر: انتي الكبيرة وشي طبيعي يطلبك انتي ..
فجر: بس ..
أبو بدر: بس ايش؟ إذا ما تبينه .. تكلمي ونرفضه ..
فجر: طيب يبه .. اتركني أفكر ..
فجر بنفسها: والله ضعتي يا فجر ..
أكيد عرفتوا ليه فجر خايفة ومرتبكة ..
خايفة إذا رفضت ريان ينتقم منها ..
طلعت غرفتها جري ..
قفلت الباب .. وجلست ع السرير برعب ..
ماتدري اش تسوي؟
هي متأكدة مليون في الميه ..
صورها .. رقمها .. عنوانها ..
كله عند ريان ..
يعني احتمال 90% لو رفضته ينتقم منها ..
وهذا ريان بعد .. رئيس عصابة .. مو أي شي خخخ .
اتصلت عليه بيد ترتجف ..
ريان: هلا بحبيبي ..
فجر: مرحبا ريان ..
ريان: هلا بعيونه ..
فجر: ريان .. أبوي قالي إنك خطبتني منه ..
ريان: واش رديتي؟
فجر: ريان .. لو أنا رفضتك .. اش بيصير؟
ريان:.....................
فجر: وينك؟
ريان: أبغى أشوفك ضروري ..
فجر: خير؟؟ أقول .. يلا مناك..
ريان: فجر لا تختبرين صبري ..
فجر: مجنون انت؟؟ ريان وين حنا قاعدين فيه؟؟
ريان: أبغى أشوفك .. ثواني بس ..
فجر: لاء ..
ريان: إنتي عارفة إن صورك ورقمك وعنوانك معي صح؟
فجر: طيب؟؟ يعني لو ماخرجت معاك بتنشرها ..
ريان: ايه .. يلا عاد .. كلها كلمتين بس ..
فجر بدت تبكي وهو كره نفسه ..
ريان: والله بأشوفك أقولك كلمتين وأروح ..
فجر: وين ؟؟
ريان: بالمطعم الفلاني .. بعد نص ساعة ..
فجر: ط .. طيب ..
ريان: أنتظرك ..
قامت فجر بعد ماقفلت منه ..
بدلت بيجامتها .. لبست مزبوط ..
أخذت عبايتها الي ع الكتف ..
كانت مفصلة جسمها الرشيق نسبياً ..
نزلت بسرررعة .. وصدمت بأمها ..
سعاد: بسم الله عليك .. تعورتي؟
فجر: لا يمه . يمه أنا بروح .. مارح أتأخر ..
سعاد: وين ؟؟
فجر: يمه وحده من صاحباتي تولد .. بروح لها ..
سعاد: الله يقومها بالسلامة .. مين هي؟
فجر: يمه مو الحين .. يلا باي ..
باست أمها وطلعت من البيت مستعجـــلة ..
وهي تضحك على كذبتها ..
ركبت أول تاكسي واتجهت للمطعم ..
في المطعم شربت ثلاث فناجين من القهوة وهي تنتظره ..
مرت ربع ساعة ولا بعد وصل ..
شافته يدخل وهو كآآآآآشخ ..
وبكامل أناقته ..
الولد حلووو .. بس لما يكشق .. يطلع عذاب ..
ابتسمت يوم شافته ..
كأنه وحشها ؟؟؟!!!! ..
يمكن لأنه الوحيد الي حسسها إنها أنثى ..
دخل ويوم شافها عرفها .. راح بسرعة لها ..
سحب كرسي وجلس ..
كان فيه ستار عليهم .. محد يشوفهم يعني ..
ريان: مساء الخير ..
فجر: مساء النور ..
ريان: كيفك؟؟
فجر: زفت ..
ريان:............
فجر: ريان ما أقدر أتأخر تكلم ..
ريان: تأخرت عليك؟؟
فجر: مو كثير .. عادي ..
ريان: طيب اش تحبين تطلبين؟؟
فجر: ريآآآآآن .. مو وقتك ..
ريان: أنا ماأقدر أتلكم إلا وأنا محلي ..
فجر: أنتظرك .. يلا ..
ريان: لاء .. ماأعرف آكل وحد يطالعني ..
فجر: بصد عنك .. يلا بسرعة ..
ريان: بطلبلك مثلي ..
فجر: أوكيه بس يلا ..

[ خوف ..]
ريان: أنا ماأقدر أتلكم إلا وأنا محلي ..
فجر: أنتظرك .. يلا ..
ريان: لاء .. ماأعرف آكل وحد يطالعني ..
فجر: بصد عنك .. يلا بسرعة ..
ريان: بطلبلك مثلي ..
فجر: أوكيه بس يلا ..
طلب ريان .. وجلس ياكل ببرووووود ..
وهي شوي وتطب بحلقه ..
ريان: وشفيك ما تاكلين حياتو؟ لا يكون مو عاجبك .
فجر أخذت الملعقة وتغصبت بالحلى لين بلعته ..
شربت القهوة ..
ريان:ههههههه .. شوي شوي ..
فجر:ريان ..
ريان: لبيه ..
فجر: ريان بليز بسرعة تكلم ..
ريان: ألمح بعيونك خوف .. من ايش يا فجر؟
فجر: من ولا شي ..
ريان: طيب .. آآآآ..
فجر:انت ما جاوبتني .. لو رفضتك . اش بيصير ..
ريان: ولا شي .. مارح يصير شي ..
فجر: ولا شي؟
ريان: بس أنا أموت ..
فجر: بعيد الشر ..
ريان: لا جد فجر .. أنا أحبك .. تفهميني؟
فجر:....................
ريان: أنا .. مدري .. مدري .. بس .. آه .. جبتك هنا .. عشان أخبرك .. أنا أحبك .. وعتبان عليك ..
لأنك ظنيتي إني ممكن أأذيك في يوم ..
الله يوفقك بحياتك ويسعدك .. بس صدقيني مارح أقدر أنساك .. إنتي الغلا كله ..
وما أكذب لو أقول . إنتي حبي الوحيد .. والأول ..
أحبك فجر .. وأتمنى أمسح هالخوف الي بعيونك ..
كنت أتمنى أكون مصدر أمان لك .. بس الظاهر ..
آآآآه .. روحي يا بنت الناس .. جلوسك هنا يعذبني أكثر .. تكفين .. لاتزوجتيه .. لا تنسيني ..
فجر بارتباك: م .. مين ؟؟
ريان بشبح ابتسامة: جهاد ..
فجر:......... ...............
ريان: ماأوعدك أنساك .. لكن أوعدك أحاول ..
فجر:................
ريان: خلاص فجورة روحي .. أبموت لو جلستي أكثر ..
قامت فجر وعلى خدها دموووووووع ..
رجعت البيت بسرعة ..
دخلت غرفتها .. كسرت كل الي فيها ..
وجلست ع السرير تبكي بكل مافيها ..
سمعت طرق خفيف ع الباب ..
فجر بصوت مرتجف: مين ؟؟
بدر: أنا بدر .. افتحي ..
فجر: نعم خير اش تبغى؟
بدر: افتحي الباااااااااااااب ..
فتحت وباين عليها آثار البكى ..
فجر: نعم؟
بدر: اشفيك؟؟ ليه تبكين؟
فجر: ما يخصك .. خير؟
بدر: طيب .. أحسن .. جعلك الموت وتريحينا من همك يالبوووي ..
فجر: بدر اقلب وجهك .. مو ناقصتك ..
بدر: احترمي نفسك ..
فجر: انقلع براااااااااااااااااااااااااااا ..
بدر دخل الغرفة ..
وضربها ضربها ضربها لي قالت بس ..
وهي تبكي بألم .. وتحاول تدافع عن روحها المكسورة ..
طلع بعد ما أدمت بين يديه ..
أما هي .. طاحت ع الأرض ونامت ..
تعبت من كل شي ..
من الدنيا .. من الناس .. من نفسها ..
نامت تدور الموؤوت ..
بس وين؟؟

[ رأيتكِ ..]
جهاد داخل البيت معصصصصب حده ..
أسرار: هاي جوجو ..
جهاد: هايات ..
أسرار: اشفيك معصب؟؟
جهاد: ولا شي ..
أسرار: كيف ولا شي ؟؟
جهاد بصرخة: قلتلك ولاشي ..
طلع جهاد لغرفته ..
ورمى شماغه ع السرير ..
تمدد ورمى العكاز بعيد ..
ليه يا فجر؟؟
عشاني معااااااق؟؟
ليــــــــــــــــــــــه؟؟
ظنيتك تحبيني ..
أوووووووف .. وأنا ليه أفكر فيها؟
عساها ماتقوم من مكانها الا ..
آآآآآآآآآه ياقلب ..
تعبت تعبت ..
معاق .. وغبي .. ليه يا فجر؟؟
حرام عليك .. بس يا ترى من هو؟؟
شفته في مكان .. بس وين وين وين؟؟
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآخ .. أنا لازم أنسى ..
أحبها ليه؟
مافيها شي يميزها .. مثل الرجال بعد ..
الله يخلي بنات أعمامي ..
دلع ودلال .. والتوأم .. وقمر بعد ..
ظل جهاد يضرب عكازه في الأرض بنرفزة وعصبية ..
وهو مصمم في راسه إنها خانته ..
لو تعرف فجر إن هذا تفكيره فيها اش بيصير؟؟
[ اقتلينـي ..]
سمر:شهد .. شهااااااااااااااااااد ..
شهد: نعم؟؟ خير؟؟ وشفيك تصارخين؟؟
سمر: لأنك .. مو معي من الأول ..
شهد: هاه .. وش بغيتي؟؟
سمر: ولا شي .. أجرب صوتي بس ..
شهد: الله ينعنك ..
سمر: في ايش تفكرين؟؟
شهد: في خالد .. حرام يحزن ..
سمر: جعلك الموت قولي آمين .. انتي يا بنت الناس ما تتوبين؟؟ ما تهجدين ؟؟ أمااانة حد يدور الموت ؟اشفييك انتي؟؟ بتذبحيني؟؟
شهد: يوووه سمور .. كان مجرد تفكير ..
سمر: جعل مخك يوقف عن التفكير قولي آمين ..
شهد: يوووه وش ذي الداعوي مع وجهك؟؟
سمر: آآآه يابراد .. تعال خذني من هنااا .. تعااال .. شهد بتجلط حبيبتك يا ولد بت ..
شهد:ههههههه .. انتي وهالبراد في زحمـــة ..
سمر: ياااااالبى قلبه .. ذابحني .. يجنن ..
رن الجرس ..
قامت سمر تفتح ..
شهد: خير؟؟ أتصور بيتي ..
سمر: أقول أها .. لأرقعك بالكاس .. حامل وتتفلسف ..
شهد: وشفيهم الحوامل؟
سمر: أقول راح الطارق ..
شهد: خخخخخخخخخ خطيرة الطارق .. تعبتي فيها ..
سمر راحت تمشي بتفحيط ..
فتحت الباب بدجتها المعتادة ..
سمر: فجير؟؟ وشفيك؟
فجر رمت نفسها بحضن سمر ..
وجلست تبكي ..
وبعد نص ساعة ..
جالسين ع الكنبة .. بالترتيب ..
رسل ورسيل وأسيل ..
بعدهم شهد وفجر ..
وسمر على كنبة لحالها ..
وفجر لسا تبكي ..
فجر: أماااانة بنااات أبغى أمووووت اهئ اهئ تهئ ..
سمر: بسم الله عليك يا تيس .. في هالمخبلين ولا فيك ..
التوأم: نععععععععععععععععم؟؟
سمر: آسف ..
فجر: بنات .. مين .. مين .. اهئ .. مين فيكم تحبني ..
سمر: أنا .. أنا أكثررررررررر وحده ..
رسل: اقلبي خشتك أنا أكثر شي ..
رسيل: أنا أحبك مررررررررره كثير ..
أسيل: أنا أكثر أبو وحده .. أحبك ..
شهد: محد يحبك أكثر مني ..
فجر: شهد .. اقتليني .. اذبحيني .. أماااانة .. حد يخلصني من روحي .. أنا صرت أقرف من هالجسم الي عايشة فيه .. أبروح فوووووووق .. عند ربي ..
شهد ضمتها وهي تبكي بهستيريا ..
رسل عطتها حبة منوم .. وشالوها لغرفة شهد ..
وتحت كان مجلس الأممة لمعرفة سبب كئابة فجر ..
رسل: أنا عندي فكرة مفتكسة ..
رسيل: ايش؟
رسل: تعالوا نفتش جوالها ..
شهد: أخاف تزعل ..
سمر: عندكم كم جدار في البيت ؟؟
شهد:آآآآآآآآآآ ..
سمر: ترقع راسها في واحد منهم ..
شهد:يوووه منك ..
أسيل: أنا بروح أجيبه ..
رسل: يلا ..
راحت أسيل ورجعت في ثواني ..
فتحت المكالمات المستلمة ..
رسل: آخر وحده جيجي ..
رسيل: افتحي الرسايل ..
فتحتها ..
آخر رسالة من ..
أسيل: جهآآآآآآآآآآآد؟؟!!!!!!!!!!
سمر: اش كاتب؟
أسيل تقرأ : شفتك يا فجر .. للأسف انتي دووون المستوى .. ماافكر أحب وحده من أشكالك .. جرحتيني الله لا يسامحك .. ماهقيتها منك يالفجر ..
رسيل: لاااااااااااااااء اش هذااا؟
سمر: هذا السبب ..
شهد: اش قصده يا ترى؟؟
رسل: ممممم .. تعالوا نسأله؟؟
سمر: ماأعتقد يعبركم ويرد ..
رسيل: مووش بكيفه .. يرد من ورا خشمه ..
أسيل: لاء .. أحسن حل نسألها هي ..
سمر: ليه يا حظي؟
أسيل: لأنه هو أكيد ماخذ فكره غلط .. فبيقول الي هو فاهمه .. لكن لو سألنا فجر .. رح تقول الواقع الي صار ..
سمر: يابعدي .. أثرك عبقرية ..
أسيل هزت راسها بضحكة ..
نتركهم شوي يخططون ..
ونروح احنا لمكان ثاني ..

[ ضيآع ..]
جلس ع الكنبة وهو مخنوووووووق ..
يحاول يدور أي شي يشغله ..
مسك الطفاية ورماها ع الجدار ..
تكسرت قطع صغيرة ..
ومسك الدبدوب الي بجنبه ..
وقطعة أجزاء صغيرونة ..
كل شي حوله ماسلم منه ..
شاف بكت الدخان حق خالد..
حاول يدخن بس نفسه تمنعه ..
رمى البكت .. وجلس يقطع في شعره
>> حاله نفسية ..
أووووووووف وحشتني ..
ياربي .. أنا عارف إنه تفكيري غلط ..
بس اش اسوي؟؟ مو بكيفنا القلوب ..
وحشتـــــــــــيني يا شهد!!
متى يطلقك هالثوووووور؟؟
أو أقوووول .. متى تخلص عدتك ..
لالا .. متى أتزوجك ..
ولا الأحسن .. متى تصيرين لي في غرفتنا الكبيرة الحمرا ؟
اممممم .. لالا .. ماأبي حمرا ..
أبي تفاحي .. لون شهودتي المفضل ..
اشفيك يا زايد؟؟
جنيـــــــــــــــت؟؟
وش ذا الضياع الي عايش فيه؟
تفكر في حرمة أخوووووك؟؟
بس هو بيطلقها ..
وبتصير حلااااااااااااااااااااااااااال ي ..
ياربــــــــــــــــــــــي ..
أنا أكيد تجننت ..
أقوم أصلي المغرب أحسن .. بدل هالتفكير الأسود ..
(بنات .. أبموووت جوع )
ونترك زايد في ضياع الأفكاااااااار ..
ونرجع لناس من زمان عنهم ..
والباقي بعد ماأسوي مكرونة وأشبع ..
أنظف البيت وأرجع لكم ..
نشوف وش صار في بيت مشااااري ..
العنود:الحب خالد .. وحبي خالد وباقي ..
للي أحبه وأحب دار سكن فيها ..
لالا .. الحب مشاري .. هع .. وحبي خالد وباقي ..
للي أحبه وأحب رواني أخته معااااه .. هههه يازين التأليف بس ..
مشاري: احم احم ..
أوووووبس.. كأنه صوت مشاري؟ هع من فيه غيره ياتيس؟
طاحت الأطباق الي كانت تغسلها من يدها ..
العنود لفت بشووووويش: مممم .. مشاري؟
مشاري: بشحمه ولحمه ..
العنود: آآآ .. آمر ..
مشاري:أبي كيكة ..
العنود: الحين؟؟ كيكة؟؟
مشاري: ايه .. أبي كيكة ..
العنود: طيب بس أخلص أشغالي وأسوي ..
مشاري: لاء .. أبي الحين .. ما يخصني ..
العنود: طيب .. يلا روح ..
حمدت ربها ألف مره ..
إنه ماسمع الي قالته .. مجنووووووووونة ..
آخر مره أسويها ..
أتغزل في ولد الناس في بيته بعد؟؟
يوووه الحمدلله إنه مااسمعني ..
أما مشاري .. خرج من المطبخ ..
وعلى وجهه أكبر ابتسامة ..
لأنه سمع كل حرف قالته ..
_ ..
وقرر يتقدم خطووووة لقدام ..

[ إحساسـ ..]
روعة: نوااااف .. نوااافي ..
نواف: هلا ..
روعة: أبدخل ممكن؟
نواف: تفضلي ..
دخلت روعة غرفة نواف المحتااااسة ..
فووووق تحت ..
أوراق .. أقلام .. ألعاب .. كل شي ..
طفايات دخان . كله كله ..
روعة: وووع.. وش ذا الخياااااس؟؟
نواف:هههههههههههههههه .. تعالي اجلسي..
روعة وهي تجلس على السرير الناعم:اممم .. ليه أحس إنه فيه أحد تعبان؟؟
نواف: أحد؟؟ مين الأحد؟؟
روعة: أي شخص .. ممكن يكون من أصحابك ..
نواف: لاء .. كلهم تمامين .. بس مليك الي مادري عنه لي يومين ..
روعة: أجل هو ..
نواف: هو ايش؟؟
روعة: تعباااااااااان .. ولا انت اشرايك؟؟
نواف: لالا مافيه شي ..
روعة: تأكد طيب .. مارح تخسر شي ..
نواف: رصيد يا حلوة ..
روعة بدموع: أنا بعطيك .. برسلك شحن ..
نواف يقرب منها: واش سر هالاهتمام؟؟
روعة بارتباك: ولااااااااااااشي .. عادي ..
نواف: آها ..طيب .. تعالي نتأكد ..
اتصل نواف بعبد الملك ..
عبد الملك: ألوووووو؟؟
نواف: هالووو ..
عبد الملك: يس دير هع هع هاااع ..
نواف:ههه الله يخس ابليسك ..
عبد الملك:خخخخ .. خير وش عندك متصل؟؟
نواف: ولا شي .. بس أسأل عنك يالدب .. لي يومين عنك ..
عبد الملك: سألت عنك العافية ..ياااخي طفش تعال نطلع..
نواف:يلا والله ياليت ..
عبد الملك: أجل نتقابل بعد ربع ساعة .. في الاستراحة .. اعزم الشباب ..
نواف:اوووووكيه .. بس اسمع ..
عبد الملك: هلا ..
نواف: انت بخير؟؟
عبد الملك:....!!!! أوووخص ياحنون .. تمام .. بس رجلي مكسورة ..
روعة كتمت شهقة ..
نواف: أفااااا .. سلامات يالغالي .. وليه ماقلت؟؟
عبد الملك: ماحبيت أشغلك ..
نواف: مالت عليك يالخايس .. مابيننا يادب ؟.
عبدالملك: عاد .. من يومي خايس .. ماتشم ريحتي من التلفون >> تحسون سواليف العيال تلوع الكبد؟؟
ياترى فيه حب زي حب روعة؟؟
حب تعرف فيه إذا كان حبيبك تعبان .. زعلان .. طفشان؟؟
ياترى بجد هالأشياء؟؟
ولا مجرد أوهآم .. نعيشها في عالم القصص وبس ..؟؟

[ جنون العشاق ..]
شوق: فهد .. فهااااااااااد ..
فهد: نعمين؟؟
شوق: أبغى أروح السوق ..
فهد: روحي مين ماسكك؟؟
شوق: تكفـــــــــى ..
فهد: لاء ..
شوق: ليه؟؟
فهد: أبروح مع جهاد وأسرار ..
شوق: وين؟؟
فهد: ما يخصك ..
شوق: أهون عليك يا فهيد؟؟
فهد: ايه .. تهونين بالحيل ..
شوق: دب .. بأتصل في أسرار .. وأقولها تجينا .. وربي بس نذالة في خشتك ..
فهد: لااااااااااااء .. أخوك أنا ياشووووق ..
شوق: لااااء .. آسفة .. تهووون بالحيل ..
فهد: لالا خلاص .. رايحين نشتري لأسرار آي بود وجوال جديد .. ولاب ..
شوق: يعني محل تقنيات؟
فهد: ايه ..
شوق: بجي ..
فهد: يوووه .. طيب يلا .. مارح أستناك .. ربع ساعة بس ..
شوق: اووووووووكيه ..
شوق اتصلت في دلع عشان تجي معاهم ..
طبعاً كانت تبغى جواد مو دلع ..
المهم ..
طلعوا كلهم بسيارتين ..
فهد وجهاد .. وأسرار وشوق في سيارة ..
ودلع وجواد في سيارة ..
وصلوا للمكان ..
ونزلوا كلهم ..
شوق: الله الله .. هذاك اللاب حمآآآس .. بروح ..
سحبها فهد من يدها ..
فهد: امشي معانا يا تيس ..
شوق باستغراب: ليه.؟
فهد أشر بعيونه على جواد..
وهي فهمت ..
شوق صارت تمشي عكس عادتها مع فهد ..
شوق: فهوودي تكفى .. أبغى اللاب .. برووح ..
فهد: تعالي بروح معاك ..
راحوا للمحل .. شافت اللاب عن قرب ..
وكانت بتموت علينا ..
اشترت من بطاقتها وطلعت ..
اشترت اللاب أكيد..
اشترت آي بود لفجر ..
لأنها تدري من فجر الي تشكيلها ..
واشترت جوالين .. واحد لها والثاني لفهد ..
واشترت كاميرا فيديو لأبوها ..
عشان يصورون بالمزرعة ..
وآخر شي اشترت جهاز القرآن لأمها ..
وطلعت بعد ماصرفت كل الي معها ..
وجواد يراقبها بعيونه مو مقصر ..
فهد: وشفيك متخبية وراي؟؟
شوق: فهد خآيفة ..
فهد: من ايش؟؟
شوق: مدري .. قلبي يعورني .. وبطني يمغصني ..
فهد:ههههههههه .. هذا جنون العشاق مو خوف ...
شوق ناظرته باستفهام .. وهو طنش وراح مع جهاد وأسرار ..
راحت شوق جنب دلع وجواد ..
شوق: ليه ماجات دلال؟؟
دلع: مدري .. تقول مالها نفس ..
شوق: غريــــــــبة ..
جواد: وش تقولووون؟؟
دلع: رزة الفيس .. من طبااااااايع؟؟
جواد: التيس ..
دلع:هههههههههه .. حلو انك تعرف ..
جواد: بنات تعالوا .. أبغى أشتري جوال جديد ..
دلع: أمس اشتريت واحد ..
جواد: مايخصك .. تعالي وانتي ساكته ..
دلع وشوق مشوا وراه بكل طاعة ..
[ الحب المحرم ..]
زايد: مووو بكيفي .. كيف تفهم انت؟؟
نواف: زايد .. لا عاد تفكر فيها ..
زايد: ياربي .. نقول ثور يقول احلبوه .. ياابن الناس مو بكييفي ..
نواف: تعال انت كيف حبيتها؟؟ مو تقول زي أختك؟
زايد: نواف .. عن هالأسئلة .. انت كيف حبيت سمر؟
نواف: سمر غير .. سمر حلالي .. وبنت عمي .. ومووو متزوجة وهذا الأهم ..
زايد: يووه نواف .. جيتك تفهمني مو تعاتبني ..
نواف: وش أفهمك يابن الناس؟؟ زوووجة أخوك هذي .. مو شي هين ..
زايد: هو بيطلقها .. أصلاً هو مايستاهلها ..
نواف: يوووووه .. انت الكلام معاك ضايع ..
زايد: نواف ..
نواف: هلا ..
زايد يبكي: والله مو بيدي .. الحب مو بيد أحد .. صح؟؟
نواف ضمه : صح .. بس لازم نحط حدود .. خلاص .. يكفي أنا عرفت .. لا تقول لأحد ثاني .. سامع؟
زايد هز راسه انه طيب .. وظل يبكي بحضن صاحبه ..
وصاحبه يهز راسه بأسف ..
لأن زايد كل ماوقع في حب ..
كان حظه سيء ..
وهالمره.. مو أي .. حب ..
هالمره .. الحب المحرم ..
[ قهــــــــــــــر ..]
ياشينها لاطاح دمـع : الاكـابـرياهي كبيره في - عيون. . . . العصافير!
شهد: ياربي .. الحين أنا مافهمت ولا كلمة .. اهدي شوي..
فجر: أوووف .. أبغى مووووية ..
رسل نطت تجيب مويه ..
فجر شربت لين ارتوت ..
فجر: أنا أقولكم اش صار .. حكت الين وصلت عند سالفة المطعم ..
فجر: والظاهر كان هناك بالصدفة وشافني .. قهرررر
اهئ اهئ آآآآآآآآآآآآآآآآآآهئ ..
طيب هو ليه ما يسأل؟؟ أكره نفسي ..
أصلاً .. كل الي سويته عشانه ..
أسيل: رسل .. رسيل .. سمر .. تعالوا شوي ..
طلعوا البنات برا الغرفة ..
وجلست شهد تهدي في فجر ..
الي تلوم نفسها كل دقيقة على الي تسويه ..

لــي طـيـشــي.. ولـي حـكـمـتــي .. لي خطايايلــي أســم غـــيـــر الـنــاس .. غـــيــر الاسامي
فجر: أمانة شهد .. أبغاااه يرجع لي ..
شهد: بس يا حبي انتي .. كل شي رح يكون تمام ..
فجر: آآآهئ .. أبموووت ياناس .. أبموووت..
شهد: بسم الله عليك .. في عدوك يارب ..
فجر: شهد .. أبغى مويه .. عطشااااانة ..
شهد راحت تجيب مويه لفجر ..
الي كانت كل خمس دقايق تشرب مويه ..
عطشانة .. وتدور شي يرويها ..
بس للأسف .. مافيه ..
أحيان كثيرة .. تمل من حياتك ..
تحس إن الدنيا ماتسوى تعيش فيها ..
الكل يظن فيك السوء ..
وناس يحبونك بعنف مو قادر تبادلهم الشعور ..
فتحس إنك شرير ..
هذا تقريباً .. كان شعور الفجر ..
لكن أكيد أنا ماوصفتها بدقة ..
لأنه صعب الوصف ..
رجعت شهد .. وشافت فجر مكشرة ..
وتبكي .. هي ماتبكي ..
بس دموعها الي تنزل بعنف .
جريآن ..
شافتها ماسكة ألبوم صور وجوالها ..
وتقرأ الرسالة للمره المليون ..
وتشاهق ..
شهد: خلاص يابنت الحلال .. إن شاء الله بيفهم الموضوع صح ..لا تخافين ..
فجر: حتى لو فهم .. أنا زعلانة عليه . تخيلي يا شهد .. يشك فيني أنااااا؟؟ فجر ؟؟ الي عشقته طول عمري؟؟
ليه كذا طيب؟؟ أنا ماسويت لهم شي ..
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآهئ اهئ اهئ تهئ تهئ ..
شهد: يالله يافجر .. والله حاسة فيك .. بس أي واحد في نفس الموقف بيفكر مثله ..
فجر: يووه .. هذا جهاد . والمفروووووض إنه يسأل ..
شهد: خلاص حبي .. اهدي ونامي الحين ..
فجر: مابي .. أبي جهاااد .. اهئ اهئ ..
شهد: خلاص ياروحي يا عمري انتي .. هدي شوووي ..
دخلت رسل: هآآآآآآآآآآي بنات..
شهد: هايات ..
رسل: لسا الحلوة زعلانة؟؟
فجر ابتسمت بدون نفس ..
رسل:خلاااااص عاد .. ابتسمي ..
فجر: أبغاه يانااااس .. أبغاه يرضى بس ..
رسل:خلاص عاد فرفشي شوي .. هو أكيد بيحن ويرجع ..
فجر: ماأبيه يرجع عشانه حن .. أبيه يرجع لأنه عارف الحقيقة .. وحاس بغلطه .. أوووووووف .. اهئ اهئ ..
رسيل دخلت: خلاص حياتي انتي ..
أسيل وراها:لا ياعمري .. لا تبكين ..
سمر:بنات ..
البنات:....................... ..
سمر: طيب عيال ..
البنات:ههههههههههههه .. نعم؟
سمر: من يومكم عرابجة .. الموهيم .. أنا اليوم ومعاي فجر بنروح لبيت روعة ..
فجر بسرعة: لاء .. بجلس هنا ..
شهد: في عيوني يالغالية ..
سمر: قلــــــــة أدب ..
رسل:ههههههههه يقطع سنين الغيرة بس ..
شهد: يانااااس أحب فجر ..
التوأم: أحبه والله من قلبي .. أحبه والله بجنون .. أحب قلب نطق باسمي .. وعلى صوته في هالكووووون ..
ههههههههههههههههههههههههههه ..
شهد: يلا انتو .. وين المذاكرة حق بكره؟؟
أسيل: خلاص والله ذاكرنا..
شهد: وعيني بعينك؟؟
أسيل: هاه ..
شهد: يمه تخوف ابعديها بس ..
أسيل:هههههههههههه دبه ..
شهد: طيب يلا قوموا .. نوم .. الساعة كم؟؟
رسل: يوووه والله لسا الساعة 12 ..
شهد شهقت: ـــه .. ياويلي من أمي .. قوموا ناموا بسرعة ..
رسيل ناظرت فجر: تكفيـــــــــــــــن ..
فجر: خلاص شهودة .. اتركيهم هالمره عشاني ..
شهد: اممممم .. عشان فجر بس ..
البنات: هيـــــــــــــــــــه ..
تركي من برا: احم احم ..
شهد: هلا تروك ..
تركي: تروك بعينك .. وطوا أصواتكم أبغى أنآم ..
شهد: أوووووبس .. آسفين ..
ناموا البنات هالليلة ..
ورسل في بالها شي ..
لأنها أكيد مارح تعدي السالفة كذا ..
لازم تحط بصمتها _0 ..
[ الموت البطيء ..]
أوووووف ملل .. ياربي أنا قاعد أتعذب كل يوم ..
ياربي أبموووت ..
اش هالشعور؟؟ اش هالإحسااااااس؟؟
نزلت دمعاته على خده بهدووووء ..
ياربي ماأبغاها .. ماأبغى أحبها ..
هي ماتبيني .. أنا للجوهرة ..
الجوهرة .. حياتي وعمري .. وروحي وقلبي ..
الجوهرة: خالد؟؟
خالد: يالبيه ..
الجوهرة: اشفيك حبيبي .. في ايش تفكر؟؟
خالد: هاه؟؟ في أبوي .. للحين زعلان مني ..
الجوهرة: أكيد حبيبي بيزعل .. وانت لازم تراضيه ..
خالد: بس كيف؟؟
الجوهرة: .......... مدري ..
خالد: جوجو ..
الجوهرة: عيونها ..
خالد: أنا أحبك ..
الجوهرة: وأنا أمووووووت فيك ..
خالد:تعبآن ..
الجوهرة: خذ لك بنادول ..
خالد عفس وجهه ..
تذكر موقف حصل مع شهد ..
كانت فيه العكس تماماً ..
شهد: خلود اشفيك؟؟
خالد: تعباااآآآااان ..
شهد:..................
خالد فتح عين عشان يشوف ليه سكتت ..
حصلها تبكي ..
تبكي خوف عليه .. وهو زي الأبله .. ذلها ..
وخسرها ..
خالد: ليه تبكين؟؟
شهد: رو.. رو .. رووووح المستشفى .. اهئ ..
خالد: مافيني شي .. بس صداع ..
شهد: مايخصني .. روح المستشفى ..
خالد:يابنت الناس والله مافيني شي ..
شهد: أكيد؟
خالد: ايه .. أكيد ..
شهد:.................
خالد: طيب يلا امسحي دموعك ..
مسحتها برقتها المعتادة ..
باسها على خدها بحنان ..
صحي من أحلامه الوردية على صوت الجوهرة ..
خالد: نعم؟
الجوهرة: اشفيك حياتي؟؟ في ايش تفكر؟؟
خالد بملل: ولا شي ... ولا شــــي ..
أنا قاعد أموت ببطئ من هالحب الجنوني ..
[ شمس الوداع هنا ..]
في صباح اليوم التالي:
رسل: يلاااااااااااااا يا بنات .. مدررررررررسة ..
شهد: قوموووووا بسرعة ..
فجر: امممم .. قفلوا النووووووور ..
شهد: انتي نامي يا حبي .. أكلم التوأم ..
رسيل: يوووه .. كل يوم مدرسة .. كل يوم مدرسة ..
شهد: شي طبيعي ..
رسل: يلا يلا .. يلااااااااااااااااااا قوموووووووا بسرعة ..
أسيل: رسل ياللئيمة .. اطلعي برررررا ..
رسل: مافيه .. قوموا يلا ..
فيه ناس يحبون النحاسة صح؟؟
ولما يناحسون تكون الدنيا روووووعة ..
وبمناسبة الحديث عن روعة:
دخلت روعة ووراها سمر ..
روعة: هااااي بناااات .. ـــه لسا ماقمتوا ؟؟
رسل:شفتي كيف؟؟ قليلااااات أدب .. كل هذا نوم؟؟ اش المسخرة هذي؟؟
رسيل قامت ..
ولمت شعرها بنعووومتها ..
قامت تتقربع في بجاماتها الي أكبر منها شوي ..
كانت كلها فراولة فراولة ..
شكلها كيووووت مره ..
وشعرها الأشقر زي شعر خواتها ملموم بشباصه ..
وطبعاً شعرها من النوع الناعم المتمرد .. طاح بكل مكان ..
وصارت الشباصه مالأم جدة خالة عمتها داعي ..
&Oslashإذا فهمتوا العلاقة فهموني<
فجر: وووووووجع .. اطلعوا براااااااااااااااااااااااااااا ااااا ..
شهد:طيب صبررررر ..
طلعوا البنات .. وفطروا في الصالة ..
راحوا كلهم المدرسة ..
وباقي شهد وفجر ..
طبعاً قامت فجر لأنها ماتنام كثير ..
فطرت مع شهد وجلست تشكي لها ..
تعالوا نشوف رسل المجنونة وش بتسوووووي؟؟
طبعاً هم رايحين المدرسة مع السواق ..
قالت له يوقف عند بارنيز ..
حركات البنات ..
رسيل: يا مجنوووووونة .. وشفيك وقفتي؟؟ بتفوت الحصة الأولى ..
أسيل: ياويلنا من أمي ..
رسيل: إلا قولي من شوشو .. خلي ماما نقدر لها ..
رسل: أووووص .. لا تتكلموووون ..
أسيل: يا بنت .. لازم نحرك بيدق الجرس ..
رسل: طيب .. يلا ضفووووو ..
رسيل:وين نضف ؟؟ وانتي؟؟ اش جالسه تسوين؟؟
رسل: ماااايخصكم .. هيه .. جودا ..
السواق حقهم اسمه جودا ..
جودا: نأم .. كير .. ايس يبقي ؟؟
(نعم خير؟؟ اش تبغين؟)
رسل: أقول احترم ألفاظك .. لأطيرك الهند ..
جودا: ياربي .. انت بس كلام .. مابي سوي شي ..
رسل: المهم .. اسمع ..
جودا: ياربي .. من سباه ربي يكول اسمأ .. يلا تكلمي .. مافي عطليني ..
(ياربي من صباح ربي وهي تقول اسمع .. يلا تكلمي لا تعطليني..)
رسل: والله الحق مو عليكم .. الحق على مكتب الاستقدام .. المهم يا تيس .. بعد ماتودي توأمي .. ارجع لي بتحصلني هنا ..
جودا: شوف خبيبي ..
رسل: حب حمااااااااااااااااااار يا وقح ..
جودا: هدي سويه .. شوف .. أنا مابي يتمشور مرتين .. أشانك ..
رسل: لا والله؟؟ هذا وانت السواق ..
جودا: سواااك مهتررررررررم ..
رسل: ايه ايه هين .. المهم ... سوي زي ماقلتلك ..
رسيل: مافيه .. مارح تتحركين إلا ورجلنا على رجلك ..
رسل: بس رح تغيبون اليوم ..
أسيل: معليه .. بس احنا دوم مع بعضنا ..
رسل: أوكيه .. جودا ..
جودا: ياليل ما أتولك .. نأم؟
رسل: جعلك بالنعامة ترفصك .. يا وقيح ..
جودا: الزبدة .. ايش يبقى؟
رسل: روح للمطعم ..
أسيل: أي مطعم؟
رسل: أووووص .. تفهمون بعدين ..
ياترى اش رح يصير؟

[ شمس الوداع هنا ..]


تعالوا نشوف رسل المجنونة وش بتسوووووي؟؟


طبعاً هم رايحين المدرسة مع السواق ..


قالت له يوقف عند بارنيز ..


حركات البنات ..


رسيل: يا مجنوووووونة .. وشفيك وقفتي؟؟ بتفوت الحصة الأولى ..


أسيل: ياويلنا من أمي ..


رسيل: إلا قولي من شوشو .. خلي ماما نقدر لها ..


رسل: أووووص .. لا تتكلموووون ..


أسيل: يا بنت .. لازم نحرك بيدق الجرس ..


رسل: طيب .. يلا ضفووووو ..


رسيل:وين نضف ؟؟ وانتي؟؟ اش جالسه تسوين؟؟


رسل: ماااايخصكم .. هيه .. جودا ..


السواق حقهم اسمه جودا ..


جودا: نأم .. كير .. ايس يبقي ؟؟


(نعم خير؟؟ اش تبغين؟)


رسل: أقول احترم ألفاظك .. لأطيرك الهند ..


جودا: ياربي .. انت بس كلام .. مابي سوي شي ..


رسل: المهم .. اسمع ..


جودا: ياربي .. من سباه ربي يكول اسمأ .. يلا تكلمي .. مافي عطليني ..


(ياربي من صباح ربي وهي تقول اسمع .. يلا تكلمي لا تعطليني..)


رسل: والله الحق مو عليكم .. الحق على مكتب الاستقدام .. المهم يا تيس .. بعد ماتودي توأمي .. ارجع لي بتحصلني هنا ..


جودا: شوف خبيبي ..


رسل: حبك حمااااااااااااااااااار يا وقح ..


جودا: هدي سويه .. شوف .. أنا مابي يتمشور مرتين .. أشانك ..


رسل: لا والله؟؟ هذا وانت السواق ..


جودا: سواااك مهتررررررررم ..


رسل: ايه ايه هين .. المهم ... سوي زي ماقلتلك ..


رسيل: مافيه .. مارح تتحركين إلا ورجلنا على رجلك ..


رسل: بس رح تغيبون اليوم ..


أسيل: معليه .. بس احنا دوم مع بعضنا ..


رسل: أوكيه .. جودا ..


جودا: ياليل ما أتولك .. نأم؟


رسل: جعلك بالنعامة ترفصك .. يا وقيح ..


جودا: الزبدة .. ايش يبقى؟


رسل: روح للمطعم ..


أسيل: أي مطعم؟


رسل: أووووص .. تفهمون بعدين ..


اتجهوا البنات للمطعم .. وهم مستغررررربين ..


أول مره رسل تفوت روحة المدرسة .. عشان تجلس في مطعم ..


دخلوا والمكان فااااضي ..


مافيه أحد ..


اتصلت رسل على جهاد 0_


جهاد: ألووووووووو ..


طبعاً من أول صاحي ..


عشان أسرار وعشان شركته ..


رسل: ألوووووووووو ..


جهاد: هلا رسل؟


رسل: ايه رسل ..


جهاد: آمري يا بنت العم .. اش بغيتي؟


رسل:ممكن تجي مطعم الـ,,, ..


جهاد: ليه خير إن شاء الله؟


رسل: أبغاك ضروري بسالفة ..


جهاد: أوكيه .. بعد ربع ساعة ..


رسل: الحيـــــــــــــن ..


جهاد: طيب طيب خلاص ..


رسل: يلا باي ..


جهاد: صبر انتي ليه مو في المدرسة؟؟


رسل:بعدين بعدين .. تعال وتعرف ..


جهاد: أوووووووووووووكيه ..


بعد ربع ساعة كان جهاد داخل للمطعم بعكازه ..


شافوه البنات وانصدموا ..


رسيل: الله ينعنك .. ليه جبتينا؟


رسل: انتوا الي اصريتوا ..


جهاد سحب كرسي وجلس بصعوبة ..


جهاد: مرحبا ..


رسل: أهلين وسهلين ومرحبتين .. شو هالزين يخزي العين.. كيفك يا ولد العم؟؟


جهاد: هههههه .. تمام .. كيفكم انتوا؟


رسل: تمامين كلنا .. الموهيم .. أبغى أحكيك سالفة خطيرة ..


جهاد: تفضلي ..


رسل: عن فجر ..


جهاد جا بيقوم مسكته رسل ..


رسل: اصبررر طيب ..


جهاد: ماأبغى أسمع أي شي عنها ..


رسيل: مو بكيفك .. البنت تعبانة .. مرضت علينا .. وعندها انهيار ..


جهاد: فجر عندها انهيااااار!! .. بأي مستشفى ..


أسيل: مايخصك .. هي ماتبغاك تجيها الا وانت فاهم كل القصة ..


جهاد: أسمعكم ..


رسل قالتله كل القصة .. مع شوية بهارات ..


جهاد: يعني أنا ظلمت فجري؟


رسل:ايه .. كثير بعد.. البنت شوي وتموت علينا ..


جهاد: أبغى أشوفها .. أبعتذر لها ..


رسل: اوكيه .. هي الحين ببيت شهد .. تعال معانا ..


جهاد:رسسل الكذاااابة ..


رسيل:هههههههههههههه ..


جهاد: اركبوا السيارة .. سريع ..


رسل ورسيل وأسيل في سيارة جهاد..


متجهين لبيت شهد العسل ..


فتح تركي الباب ..


طبعاً محدش في البيت غير البنات ..


شهد وفجر ..


شهد انفجعت يوم حصلت جهاد ع الباب ..


شهد: ــــــه .. الله لا يعطيكم عافة .. مارحتوا؟


التوأم: نوووووووووووووووو ..


شهد: جعلكم تونو آخر الليل .. وقصم مالكم قعده بعد اليوووم ..


رسل: بعد شوي حتشكرينا .. أدخل جهاد ..


جهاد دخل المجلس ..


فجر كانت جالسة لما سمعت صوت عكازه اليتيم ..


فجر: شهاااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااد ..


شهد: هلا ..


فجر: جهاد؟؟


شهد: بسم الله .. ايه جهاد ..


قامت فجر وراحت للمجلس ..


وصارت تتلكم وهي ورا الباب ..


تشوفه ومايشوفها ..


فجر بلهفة: كفك جهاد؟


جهاد بخجل: تمام .. انتي كيفك؟؟


فجر باندفاع ولهفة وصوتها المبحوح: مو تمام .. والحمدلله انك جيت .. كنت أبغى أشرح لك السالفة .. ترى انت فاهم غلط .. والله ماكان مثل مافهمت انت ..


جهاد: اششششش ..حكتني رسل كل شي .. وأنا جاي أعتذر .. أنا غلطت بحقك .. لكن والله هذا من محبتك ..


فجر راحت عنه من غير ماتقول ولا حرف ..


جهاد: عرف إنها شايله في خاطرها منه ...


رسل دخلت بعبايتها: هاه.. خلاص؟ يلا اطلع برا ..


جهاد فتح عيونه ع الآخر: استحي يا بنت ..


رسل: مابي ... يلا باي ..


جهاد: رسل؟


رسل: هلا ..؟


جهاد: زعلانة هي ؟؟


رسل: أكيد .. والله العظيم لو أنا مكانها لأفجرك ..


جهاد: ارهابية يالطيف .. المهم .. كيف أرضيها؟؟


رسل: أنا أقولك ..


طبعاً رسل في راسها خطة جهنمية ..


رح تعرفوها بعد شوووووووي ..

[ .. عشآنك بس ..]



زايد: يووووووووه نواف تراك فقعت قلبي ..


نواف: يرضيك يازايد؟؟ يرضيك ماأشوفها 5 أيام؟


زايد: أنا اش دخلني؟؟


نواف: زايد تكفى مسك عني اهئ اهئ ..


زايد:هههههههههه .. يلا منااااااااااك ..


نواف: أمااانة .. يلا عاااااااد .


زايد: سوري .. مقدرش ..


نواف: دب دب دب .. يارب ماتتزوج الي تحبها ..


زايد: لاااااء .. لالا يا تيس .. يلا روح .. وقصم خمس دقيقات لو مارجعت لأذبحك .


نواف: طيب .. مشكووور ... اموااااح ..


زايد بخجل: روح بس روح .. أعووووووذ بالله .. منحرف ..


نواف:ههههههههه خجول ..


طلع نواف من الشركة متجه لمدرسة سمر ..


نواف: ايه يلا طلعيها أنا زوجها ..


المديرة: زوج مين يا أخ؟؟ هذي مدرسة لها قواعد وأنظمة .. مايصير تخرج إلا مع ولي أمرها ..


نواف: ياتيس نقولك زوجها .. وشلون مو ولي أمرها؟؟


المديرة: عطيني عقد الزواج ..


نواف: على تبن في وجهك .. طلعي البنت لا أروح أشكيك الين للوزارة ..


المديرة: احترم ألفاظك يا أخ ..


نواف: يلالاااااااااا .. أبغى مرتي ..


طلعتها المديرة بد مضاربات ..


نواف من برا وسمورة من جوا ..


نواف: هلا وغلا ..


سمر: هلا فيك ياعمري ..


نواف: ماأقدر أنا ع المزاج المروووووق ..


سمر:ههههههههههههه ..


نواف: وين نروح؟؟


سمر: باسكن روبنز ..


نواف يحرك: وبعدها؟؟


سمر: ع البحر ..


نواف: من عيوووووووني يا قلبي ..


سمر: تسلم عيونك ياروحي ..


نواف: لااااا .. الشيخة راضية علينا اليوم .. خير شالسالفة؟؟


سمر: هع هع هااااع .. اتصل فيني رسل قالتلي أخبار زي الفل .


نواف فتح عيونه ع الآآآآآآآآآآخر ..


نواف: ماخذه جوالك للمدرسة؟؟


سمر: طبعاً ماأستغني .. أخاف تتصل وماأرد ..


نواف: والمديرة؟؟


سمر: تاكل شحم ..


نواف: يمه منك .. قووووووية ..


سمر: عشاااااااااااااانك بس ..


حلوة حياتهم صح؟؟



يارب تدوووووووووووووم على كذا ..

[ .. اقتراب الأجل ..]


في العصر ..

كانت فجر في غرفتها..

أخيراً رجعت لبيتها ..

مبسوطة وتغني .. زعلانة .. بس برضو فرحانة ..

تدور في غرفتها بفستانها الأبيض القصير ..

ماتتكلم ولا تضحك ..

عشان تظل عايشة بحلمها الحلو ..

إنه هي نعووومة .. وبنوووتة ..

وصوتها الأنثوي الساحر رجع لها ..

دقت عليها قمر الباب ..

فجر بصوتها المبحوح: مين؟؟

قمر: أنا ..

فجر: ادخلي ..

قمر دخلت وانصدمت من فجر لأنها لأول مره تلبس فستان ..

قمر: وااااااااااااااااااااو تهبلين ..

فجر: جد؟؟

قمر: وربي جد .. بس تعالي .. يبغالك شوية تعديل ..

مسكتها ورمتها ع السرير ..

جابت شنطة المكياج الي عمر فجر مااستخدمتها ..

فجر: اش بتسوين؟؟

قمر: ششش .. استرخي .. وكأنك في حضن جهاد .

فجر قامت: وووجع .. أعوووووذ بالله يالخايسة ..

قمر:هههههههه أمزح أمزح ..

فجر تمددت مره ثانية ..

حطتلها قمر مكياج نااااااااااااااااااااعم جداً ..

وردي على لحمي ..

وطلعت آية في الجمآل ..

قمر قمر قمر ..

أحلى من كل الحلوات ..

ماعداي طبعاً هع ..

قمر تركتها وطلعت ..

أما هي جلست تتأمل شكلها الراااااائع ..

ومو مصدقة ..

فعلاً رجعت كأنها بنت ..

دخلت عليها أمها ..

باستها برقة: ياعمري .. كبرتي واحلويتي .

فجر: شكراً ..

سعاد: أبوك يبيك تحت .. انزلي له جري ..

نزلت فجر ..

وهي خايفة .. ماتدري ليه ..

بس شعور انه فيه شي ..

فجر: آمرني يبه ..

أبو بدر: هلا ببنيتي .. وش هالزين؟؟

فجر: ههههههههه مشكور يبه ..

أبو بدر: يابنيتي ... جهاد ولد خالك .. طلب يدك مني .

فجر فتحت عيونها ع الآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآخر


[.. اقتراب الأجل ..]


سعاد: أبوك يبيك تحت .. انزلي له جري ..

نزلت فجر ..

وهي خايفة .. ماتدري ليه ..

بس شعور انه فيه شي ..

فجر: آمرني يبه ..

أبو بدر: هلا ببنيتي .. وش هالزين؟؟

فجر: ههههههههه مشكور يبه ..

أبو بدر: يابنيتي ... جهاد ولد خالك .. طلب يدك مني .

فجر فتحت عيونها ع الآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآخر ..

فجر: نعععععععععععم؟؟

أبو بدر: ويبي الرد الحين ..

فجر ألوان ..

إشارة مرور ..

فجر: مو .. مو .. مو .. موافقة ..

سعاد: كللللللللللللووووووووووووووووو ش ..

أبو بدر: مبروك يابنتي .. بروح أبشر الرجال ..

راح المجلس وحصل ابتسامة على ثغر جهاد ..

سمع الزاريد ..

ومايحتاج يعرف رايها ..

لأنه واضحة موافقتها ..

جاد: مبروك ..

أبو بدر: الله يبارك فيك .. مبروك عليك ..

جهاد: يبارك بعمرك ..

استأذن جهاد وخرج ..

وهو مبسوووووووووووووووووووووط بالمره ..

لأنه أخيراً .. ملك فجر .. في يمينه ..

قعد يشكر رسل في قلبه ..

أكيد عرفتوا الحين خطتها ..


[.. التوأمان ..]

ماجد: ايه أحب ..

متعب: مين؟؟

ماجد: شوف يا متعب .. بصراحة .. أحسك تحب وحده من التوأم .. وأخاف تكون الي أفكر فيها ..

متعب: طيب مين؟

ماجد: لاء .. مارح ينفع كذا ..

متعب: أجل وشلون؟؟

ماجد: ورقة وقلم .. وكل واحد يكتب اسم حبيبته ويعطيها للثاني ..

متعب: أوووووووووووكيه ..

طبقوا الفكرة ..

وتنهدوا الاثنين براحة ..

على ورقة ماجد مكتوب:

أسيل..

وعلى ورقة متعب مكتوب:

رسيل ..

يعني آمال البنات راحت بلاش ..

حب معكووووووووووووووس ..

حب من طرف واحد ..

بالنسبة لكل الأطرآآآآآآآآآف ..

ياترى قولوا معي ..

مين رح يختار؟

البنات لو الأولاد؟؟

مااااااااااااااااااااااااانعرف ..


[ .. غلطة.. ]


فجر بعد ماتقبلت التبريكات ..

راحت لغرفتها ..

لازم أسويها ..

لااااااااااااااااااااااااااااا اااااازم ..

اتصلت في ريان ..

وهي ترتجف ..

ريان: هلا حبيبي ..

فجر: مرحبا ..

ريان: أهلين ..

فجر بصوتها المبحوح الثابت: أنا ماأبيك .

ريان: أعرف .. أعرف ..

فجر: ..... وافقت على جهاد ..

ريان: ايش؟؟

فجر: ايه نعم ..

ريان: يعني تقدم لك ووافقتي عليه؟؟

فجر: ايه . سوري .. بس اختيار القلب ..

ريان: ...................

فجر: ريان معي ؟؟..

ريان: ايه ..

فجر: ................

ريان: الله يهنيكم ...

فجر: ومن يقول ..

ريان: مبروك ..

فجر: يبارك في عمرك ..

ريان: احم .. بليز .. لا تنسيني أبد ..

فجر: نسيت اسمك من الحين ..

ريان قفل منها وهو مقهووووووووور ..

وهي قفلت مرتااااااااااااااااحة ..

هم وانزاآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآاح ..

راحت تبلغ البنات وتبشرهم بهالخطبة المباركة ..

يارب يتمم بينهم على خيــــــــــر ..

[ .. أجنحة السعادة ..]


خالد:طيب خلاااااص ..

أم خالد: كلمني باحترام ياخالد .. أنا أمك ..

خالد: على عيني وراسي يمه .. بس لا تعيدين علي كلامك أكثر من مره ..

أم خالد:طيب يلا أشوف .. قدامي ..

خالد دق الجرس وراسه مصـــدع من توجيهات أمه ..

شهد فتحت الباب: خالد؟؟!!! .. أمي؟؟

أم خالد: كيفك يابنيتي ؟؟

شهد تضمها: بخـــير بوجودك يالغالية .

خالد: كيفك شهد؟؟

شهد: الحمدلله تمام .. انتو كيفكم؟؟

خالد: الحمد لله .. ممكن ندخل؟

شهد: أكيد أكيد تفضلوووووا ..

دخلوا . وضيفتهم شهد .

خالد كان مبسوووط على شكل شهد الرومانسي ..

فستانها الأحمر القصير .. والوردة البيضا الي على راسها ..

ومكياجها الساحر ..

ومع العقد اللولو .. تأكد إن رسيل هي الي عامله المكياج ..

بس غريب .. محد يدري إنهم بيجون ..

أم خالد تكسر الصمت: يابنتي .. أنا وخالد جينا نرجعك لبيتك ..

شهد انصدمت: بس .. بس أنا ..

أم خالد: ماأبيك تقولين شي يا شهد .. فكري بقلبك هالمره .. فكري فيني أنا وعمك .. مانستغني عنك ولا لحظة..

شهد:ياخالتي جيتك عزيزة وغالية .. بس أنا ...

أم خالد: ردي عشاني هالمره يا شهد .. وخالد أنا متأكدة رح يتعدل معاك .. صح ياخالد؟؟

خالد:............. ايه ..

شهد: والله مادري شقول يمه ..

أم خالد: قولي تم ..

شهد بابتسامة: خلص .. تم ..



[.. همومـ قآتلة ..]



رسيل: كذاااااااااااااااابة .. كذاااابة كذابة كذابة ..


رسل: والله ..

أسيل: قهرررررررر .

رسل: لا أحسن .. خلي كل المشاكل تنحل ..

أسيل:أووف .. بس خالد مايستاهلها ..

رسيل: ايه والله ..

رسل: ماعلينا .. أقول يابنات ..

البنات: هلااااااااااااااا ..

رسل: من زمان مارحنا عند خالتي أم متعب ..

رسل ورسيل ناظروا أسيل الي قلب وجهها ألوان بس قالوا اسمه ..

رسيل: ياعيني ع الحب الخجووووول ..

رسل: كاااااااااك ..

أسيل: أووف .. بلا مسخرة ..

رسيل: نروح لهم اليوم؟؟

رسل: ياليت والله .. أبغى أحكي أم متعب سالفة خطنطرة ..

رسيل: اسمها عمتي أم متعب ..

رسل: يوووه .. أي شي . ما يخصكم ..

رسيل: بكلم جودا يجينا ..

اتصلوا ع السواق

وعلى بال ماوصل ..

كانوا متشيكين ومتزبطين ..

واتجهوا لبيت أبو متعب . عمهم الغالي ..

ومرة عمهم العزيزة ..

أم متعب تفتح الباب بعد الدق المتواصل..

أم متعب: يووه .. هذا انتو؟؟ حياكم .. كنت بهزئكم .. ليه تدقون كذا؟؟

رسل: شوي شوي ياعمة .. وقصم أبغى أقولك سالفة خطيرة ..

أم متعب: أووووووكيه يلا ادخلوا ..

>> فله عمتهم تقول أوكيه ..

المهم دخلوا البنات .. وجلسوا ..

أم متعب: بروح أجيب عصير ..

رسل: بس ياعمة .. سالفتي سرية ..

أم متعب : طيب .. رسيل أسيل .. اطلعوا الدور الي فوق شوي ..

رسيل: اووووووووك ..

أسيل: يلا ..

طلعوا البنات لفوق ..

ورسل جالسه تحكي عمتها السالفة ..

نرجع لرسل بعدين .

نشوف البنات رسيل وأسيل اش سوو؟؟

رسيل: تعالي هذي غرفة متعب وماجد ..

أسيل:ههههه .. ينامون بغرفة وحده؟؟

رسيل: أكيد .. يحبون بعض مره ..

أسيل: ماله دخل..

رسيل: مو مهم .. تعالي ندخل نفتش ..

أسيل دخلت ..

ورسيل وراها ..

وجلسوا يقلبون أغراض العيال ..

رسيل: شوووووفي اش حصلت ..

أسيل: شوووووووفي اش حصلت ..

البنات حصلوا الورق الي عليه أساميهم..

أسيل: هذي مكتوب عليها اسمك ..

رسيل: وهذي عليها اسمك ..

أسيل: مكتوب : أنا أحب رسيل ..

رسيل: وهذي بعد .. أنا أحب أسيل ..

أسيل: طيب كان كملوا الجميل وكتبوا اسمائهم هع ..

رسيل: تعالي نشوف في دفاتر محاضراتهم ونقارن الخط ..

أسيل: يلا ..

فتحوا دفتر المحاضرات ..

حصلوا الخطوط متطابقة..

يعني ماجد يحب أسيل ..

ومتعب .. يحب رسيل ..

ناظروا بعض بقهــــر ..

وطلعوا من الغرفة ورسيل تبكي ..

وأسيل تهدي فيها ..

أسيل الي يشوفها يقول عادي مو متأثرة ..

بس الواقع إنها كانت تنزف دم من جوا ..

تعالوا نشوف رسل ..

رسل: ايه وقصم .. أسيل تحب ولدك ..

أم متعب: مين طيب؟؟

رسل: مدري ياعمة.. ماقالتلي .. يمكن متعب ..

أم متعب:هههههههه .. وناسة ..

>> أمانة تحسون عمتهم فلة؟؟

ياترى اش رح يصير؟


[.. على عجــل ..]


فجر: ايــــــــــش؟؟

سعاد: الي سمعتيه يابنتي ..

فجر: يمه ويين ؟؟ مايمديني اشتري شي ..

سعاد: الرجال مستعجل .. يقول خلاص مل ويبغى يستقر ..

فجر: وشو الي مل؟ ترى ماله اليوم خطبني ..

سعاد: إذا ماتبين نقول لأبوك ..

فر: ياليت يمه ..

سعاد: بس إذا تبين راي .. الفكرة حلوة. خلاص هالأسبوع الملكة .. و بعدما تحط حملها شهد الزواج .. يعني بعد 6 شهور ..

فجر: مادري يمه .. الي تشوفونه .. أهم شي عندي إنه أقدر أكمل أغراض الزواج ..

سعاد: تقدرين بالراحة يمه .. خلاص ..أنا بكلم ولد أخوي الحين وأقوله ..

فجر حمرررررت وقامت بسرعة ..



[ .. عوداً حميداً ..]


خالد يهمس لشهد: نورتي بيتك ياقمر ..

شهد استحت: منور مضوينه ..

زايد: هااااي مامي.. شهد!!!!!!!

شهد: هلا زايد زيزو.. كيفك؟؟

زايد: بخ .. بخ .. بخير .. عن إذنكم ..

أم خالد: وين رايح يمه؟؟

زايد: يمه بروح مشوار وراجع ..

أم خالد: طيب يا ولدي .. لا تتأخر ..

زايد:من عيوني ..

طلع زايد من البيت وهو قمـــة في غضبة ..

ليه خالد يرجع شهد للبيت؟؟

وبدت تدور شكوك في راسه ..

يتوقع إن خالد ما بيطلقها ..

عشان كذا ..

بدأ يحاول بنسيانها لأنها على ذمة أخوه ..


 
 توقيع : الثغر الخجول




شكرااخي فيض العطاء
على التوقيع الحلووو


رد مع اقتباس
قديم 03-29-2010   #26
مشرفة عاامة


الصورة الرمزية الثغر الخجول
الثغر الخجول غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 21
 تاريخ التسجيل :  Oct 2009
 أخر زيارة : 05-14-2010 (03:46 PM)
 المشاركات : 1,824 [ + ]
 التقييم :  28
 
مزاجي:
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



[ .. أجنحة السعادة ..]


خالد:طيب خلاااااص ..

أم خالد: كلمني باحترام ياخالد .. أنا أمك ..

خالد: على عيني وراسي يمه .. بس لا تعيدين علي كلامك أكثر من مره ..

أم خالد:طيب يلا أشوف .. قدامي ..

خالد دق الجرس وراسه مصـــدع من توجيهات أمه ..

شهد فتحت الباب: خالد؟؟!!! .. أمي؟؟

أم خالد: كيفك يابنيتي ؟؟

شهد تضمها: بخـــير بوجودك يالغالية .

خالد: كيفك شهد؟؟

شهد: الحمدلله تمام .. انتو كيفكم؟؟

خالد: الحمد لله .. ممكن ندخل؟

شهد: أكيد أكيد تفضلوووووا ..

دخلوا . وضيفتهم شهد .

خالد كان مبسوووط على شكل شهد الرومانسي ..

فستانها الأحمر القصير .. والوردة البيضا الي على راسها ..

ومكياجها الساحر ..

ومع العقد اللولو .. تأكد إن رسيل هي الي عامله المكياج ..

بس غريب .. محد يدري إنهم بيجون ..

أم خالد تكسر الصمت: يابنتي .. أنا وخالد جينا نرجعك لبيتك ..

شهد انصدمت: بس .. بس أنا ..

أم خالد: ماأبيك تقولين شي يا شهد .. فكري بقلبك هالمره .. فكري فيني أنا وعمك .. مانستغني عنك ولا لحظة..

شهد:ياخالتي جيتك عزيزة وغالية .. بس أنا ...

أم خالد: ردي عشاني هالمره يا شهد .. وخالد أنا متأكدة رح يتعدل معاك .. صح ياخالد؟؟

خالد:............. ايه ..

شهد: والله مادري شقول يمه ..

أم خالد: قولي تم ..

شهد بابتسامة: خلص .. تم ..



[.. همومـ قآتلة ..]



رسيل: كذاااااااااااااااابة .. كذاااابة كذابة كذابة ..


رسل: والله ..

أسيل: قهرررررررر .

رسل: لا أحسن .. خلي كل المشاكل تنحل ..

أسيل:أووف .. بس خالد مايستاهلها ..

رسيل: ايه والله ..

رسل: ماعلينا .. أقول يابنات ..

البنات: هلااااااااااااااا ..

رسل: من زمان مارحنا عند خالتي أم متعب ..

رسل ورسيل ناظروا أسيل الي قلب وجهها ألوان بس قالوا اسمه ..

رسيل: ياعيني ع الحب الخجووووول ..

رسل: كاااااااااك ..

أسيل: أووف .. بلا مسخرة ..

رسيل: نروح لهم اليوم؟؟

رسل: ياليت والله .. أبغى أحكي أم متعب سالفة خطنطرة ..

رسيل: اسمها عمتي أم متعب ..

رسل: يوووه .. أي شي . ما يخصكم ..

رسيل: بكلم جودا يجينا ..

اتصلوا ع السواق

وعلى بال ماوصل ..

كانوا متشيكين ومتزبطين ..

واتجهوا لبيت أبو متعب . عمهم الغالي ..

ومرة عمهم العزيزة ..

أم متعب تفتح الباب بعد الدق المتواصل..

أم متعب: يووه .. هذا انتو؟؟ حياكم .. كنت بهزئكم .. ليه تدقون كذا؟؟

رسل: شوي شوي ياعمة .. وقصم أبغى أقولك سالفة خطيرة ..

أم متعب: أووووووكيه يلا ادخلوا ..

>> فله عمتهم تقول أوكيه ..

المهم دخلوا البنات .. وجلسوا ..

أم متعب: بروح أجيب عصير ..

رسل: بس ياعمة .. سالفتي سرية ..

أم متعب : طيب .. رسيل أسيل .. اطلعوا الدور الي فوق شوي ..

رسيل: اووووووووك ..

أسيل: يلا ..

طلعوا البنات لفوق ..

ورسل جالسه تحكي عمتها السالفة ..

نرجع لرسل بعدين .

نشوف البنات رسيل وأسيل اش سوو؟؟

رسيل: تعالي هذي غرفة متعب وماجد ..

أسيل:ههههه .. ينامون بغرفة وحده؟؟

رسيل: أكيد .. يحبون بعض مره ..

أسيل: ماله دخل..

رسيل: مو مهم .. تعالي ندخل نفتش ..

أسيل دخلت ..

ورسيل وراها ..

وجلسوا يقلبون أغراض العيال ..

رسيل: شوووووفي اش حصلت ..

أسيل: شوووووووفي اش حصلت ..

البنات حصلوا الورق الي عليه أساميهم..

أسيل: هذي مكتوب عليها اسمك ..

رسيل: وهذي عليها اسمك ..

أسيل: مكتوب : أنا أحب رسيل ..

رسيل: وهذي بعد .. أنا أحب أسيل ..

أسيل: طيب كان كملوا الجميل وكتبوا اسمائهم هع ..

رسيل: تعالي نشوف في دفاتر محاضراتهم ونقارن الخط ..

أسيل: يلا ..

فتحوا دفتر المحاضرات ..

حصلوا الخطوط متطابقة..

يعني ماجد يحب أسيل ..

ومتعب .. يحب رسيل ..

ناظروا بعض بقهــــر ..

وطلعوا من الغرفة ورسيل تبكي ..

وأسيل تهدي فيها ..

أسيل الي يشوفها يقول عادي مو متأثرة ..

بس الواقع إنها كانت تنزف دم من جوا ..

تعالوا نشوف رسل ..

رسل: ايه وقصم .. أسيل تحب ولدك ..

أم متعب: مين طيب؟؟

رسل: مدري ياعمة.. ماقالتلي .. يمكن متعب ..

أم متعب:هههههههه .. وناسة ..

>> أمانة تحسون عمتهم فلة؟؟

ياترى اش رح يصير؟


[.. على عجــل ..]


فجر: ايــــــــــش؟؟

سعاد: الي سمعتيه يابنتي ..

فجر: يمه ويين ؟؟ مايمديني اشتري شي ..

سعاد: الرجال مستعجل .. يقول خلاص مل ويبغى يستقر ..

فجر: وشو الي مل؟ ترى ماله اليوم خطبني ..

سعاد: إذا ماتبين نقول لأبوك ..

فر: ياليت يمه ..

سعاد: بس إذا تبين راي .. الفكرة حلوة. خلاص هالأسبوع الملكة .. و بعدما تحط حملها شهد الزواج .. يعني بعد 6 شهور ..

فجر: مادري يمه .. الي تشوفونه .. أهم شي عندي إنه أقدر أكمل أغراض الزواج ..

سعاد: تقدرين بالراحة يمه .. خلاص ..أنا بكلم ولد أخوي الحين وأقوله ..

فجر حمرررررت وقامت بسرعة ..



[ .. عوداً حميداً ..]


خالد يهمس لشهد: نورتي بيتك ياقمر ..

شهد استحت: منور مضوينه ..

زايد: هااااي مامي.. شهد!!!!!!!

شهد: هلا زايد زيزو.. كيفك؟؟

زايد: بخ .. بخ .. بخير .. عن إذنكم ..

أم خالد: وين رايح يمه؟؟

زايد: يمه بروح مشوار وراجع ..

أم خالد: طيب يا ولدي .. لا تتأخر ..

زايد:من عيوني ..

طلع زايد من البيت وهو قمـــة في غضبة ..

ليه خالد يرجع شهد للبيت؟؟

وبدت تدور شكوك في راسه ..

يتوقع إن خالد ما بيطلقها ..

عشان كذا ..

بدأ يحاول بنسيانها لأنها على ذمة أخوه ..

[.. اقترب الرحــــيـــــل ..]

في بيت أبو خالد ..

حيث الكل مجتمع .. _ .

كانوا البنات كالعادة جالسين لحالهم ..

بعيد شوي عن الحريم ..

رسل: يانااااس يدنن يابنات .. شبه خالد ..

فجر بصوتها الرجولي: الحين خالد يجنن؟؟

رسيل:هههههههههه حرام عليك .. والله حلو ..

فجر: ووع .. ماأحبه ..

أسيل: لا تحبينه بس ماتقدرين تنكرين انه حلو ..

فجر: يوووه طيب طيب .. الي بعده ..

قمر: ليه مسمينه نايف؟؟

رسيل: أبو شهد اسمه نايف ..

أسرار: ياعمرررررررري . أبغى أشوووووفه .

رسل:بتطلع اليوم يقولون ..

دلع: لااااا .. ماأتصور .. دوبها ولدت البنت ..

رسيل: هذا كلام خالد ..

دلال: آهااااا .. حماس .. يلا بتجي بعد شوي ونشووووووفه ..

فجر: بروح أشرب موية ..

دلال: أبجي معاك استنيني ..

فجر: يلا ..

قاموا البنات واتجهوا للمطبخ ..

وهناك :

فجر: ياربي .. أنا بصراحة جوعانة ..

دلال:ههههههههههه .. تعالي نسرق ..

روعة: بخخخخخخخخ .. وش بتسرقوون؟

فجر: روووعة .. حمااس .. كيفك ..

وبدت الأحضان والقبلات ..

روعة:هههههههه كشفتكم .. وش تسوون؟؟

فجر:ههههههههه لسا ماخططنا الا وانتي داخله ..

روعة: كويس طيب .. عشان أخطط معاكم هههههههه ..

دخل عبد الملك ووراه جهاد ..

ودخلت رسل في نفس اللحظة ..

رسل:هااااااااااااااي بنات ..

فجر: لاااااء .. جات الحين بتخرب ..

رسل:هههههههه اش عندك؟؟

فجر: ولاااا شي ..

جهاد: احم احم ..

فجر لفت: جهاد؟؟ يلا يابنات أنا أستناكم جيبوا أكل ..

طلعت فجر .. ووراها دلال ..

أما رسل دقتها سوالف مع جهاد ..

وروعة تناظر ملك الي كان يتأمل رسل ..

روعة: يلا رسل .. تعالي نطلع ..

سمر دخلت قبل لا يطلعون ..

سمر: أوووه .. مليك هنا؟؟

عبدالملك: مين؟

سمر: يؤيؤ .. معقووولة؟ أنا سمر على سن ورمح .. مدام نواف ..

عبدالملك:ههههههههه . هلا اختي ..

سمر: أهلين وسهلين ومرحبتين .. وين حبيبتك؟

عبدالملك استحى: مين؟

سمر: أقصد روعة .. ـــه .. رووعوووووه يالصايعة .. جالسه قدامه؟؟ يلا يلا جواااااااااااااااااااااااااااا ااااا ..

عبدالملك: يناظر روعة باندهاش ..

روعة استحت وطلعت هي تلعن في سمر .

رسل: هههههههههههه أحرجتيها ياتيس ..

سمر: يوووووه عادي عادي .. يلا انتي بعد .. اطلعي ..

رسل: يلا ..

خرجوا البنات ..

لكن: جهاد: رسل ..

رسل: هلا ..

جهاد: نادي فجر ..

رسل:ههههههههههه طيب ..

جهاد: وانت يالطيب .. خذ أكل واطلع ..

عبدالملك:هههههههههههه اوكيه ..

طلع عبد الملك ..

ومابقي غير جهاد ..

وعلى دخلة فجر ..

طاح جهاد بعكازه .. لأنه وقف أكثر من اللازم اليوم ..

فجر: حبيبي .. بسم الله عليك ..

ناظرها جهاد وهي تقومه ..

جهاد: حبيبك؟؟

فجر استحت وبصوتها المبحوح: مو انت . العكاز ..

جهاد:ههههههههههههههههه طيب ..

فجر: ليه وقفت كثير..؟؟

جهاد: أنتظرك ..

فجر: كان جلست ..

جهاد: ماجا في بالي إني زودتها ..

فجر: تعال اجلس ..

سحبت له كرسي من كراسي المطبخ ..

وجلس ..

فجر: آمر .. تقول رسل إنك ناديتني ..

جهاد: لا بس حبيت أدردش معاك شوي ..

فجر: تدري اني إنسانة مشغولة؟

جهاد:هههههههههه بزنس ومن ..

فجر: هههههههههههه .. جد ولله .. أصلاً جوعانة بروح آكل ..

جهاد: بكيفك .. يلا روحي .. بس ترى انتي من ستة شهور زوجتي .. ولا عطيتيني رقمك ..

فجر: وليه تاخذه إن شاء الله؟

جهاد: شوفي .. أنا باخذه باخذه .. يامنك . يامن أسرار .. فالأحسن .. تعطيني اياه .. عشان نكون رومانس ..

فجر:ههههههههههه .. جد ماتنعطون وجه .. أنا برووووح .. ولا توقف كثير ..

جهاد: أوووووووووكيه .. رح آخذه من أسرار ..

فجر:هههههههههههه طيب .. وشوف مين بيرد عليك ..

جهاد: ليه طيب؟؟

فجر: جوعاااااااااااانة بروح ..

طلعت فجر ..

وجهاد يتأملها .

مو معقول كيف إنه متعلق فيها ..

وكل يوم يحبها أكثرر..

مو معقوووول كيف إنه صار يحلم فيها كل ليلة ..

مو معقول كيف إنه فكر يتركها ويحب غيرها ولو للحظة وحده .

حبها وبيمووووت فيها ..




[.. اقترب الرحــــيـــــل ..]


عند الرجآل:

أبو خالد: وأنا بعد مع جهاد .. كذا أحسن .. تصير فرحتين .. مولود وزواج ..

أبو بدر: وأنا ماعندي مانع .. وش رايك يابدر؟

بدر: مواااافق ..

أبو بدر: أجل مبروووووك ..

أبو خالد: مبروك ياجهاااااد ..

جهاد: الله يبارك فيكم ..

انهالت على راسه التبريكات ..

كيف لاء؟؟ّّ!!!!

وزواجه بكره؟؟

العروسة جاهزة .. والعريس بعد جاهز ..

بس السؤال:

كيف يوزعون بطاقات؟؟

اقترح أبو متعب إن الزواج يكون زي الملكة

عاااائلي..

وفجر تعزم صاحباتها .. بالتلفون

والبنات نفس الحركة

وجهاد بعد .. يعزم موظفيه ..

وانتهى الموضوع ..

عاد اشتغلوا الشياب ..

وماجات الساعة 7 المغرب.

إلا كل شي جاهز

القاعة .. العشا ..

الفندق ..

وحتى تذاكر السفر لشهر العسل ..

كله عشان خاطر جهاد ..

عشان مايحسسوه إنه فاقد أب ..

وعشان مايحسسوه إنه عاجز ..

وعرفوا الحريم بالخبر ..

ونزلوا كلهم دفعة وحده للسوق..

عشان يشترون فساتين وحركتات ..

إلا البنات لأنهم مجهزين من أول ..

[.. غروب الفجر ..]



وأكيد الليلة .. كل البنات راحوا لبيوتهم ..


منها يتزبطون ويرتبون أمورهم ..

ومنها يبطلون السهر .. لأنه بكره حفلة زواج ..

نرووووح لليوم التالي ..

صحيت فجر في الصباح على صوت بدر يصارخ ..

قامت مفزوعة ..

فجر نزلت الدرج بسرعة ببيجامتها الوردية ..

فجر: اشفيه؟؟

بدر: مااايخصك انتي . اطلعي فوق انقلعي ..

فجر: بديررررر ... م أصغر عيالك تكلمني كذا ..

بدر: اطلعي فوووووووق أقولك .. لأشوهك لجهاد ..

فجر انفجعت ..

شافت قمر تتسطر في يد بدر ..

رجعت لها ذاكرتها لوراااااا ..

يوم ضربها ..

في المستشفى ..

العملية ..

صوتها..

طلاقها ..

خافت يصير لقمر نفس الي صار لها .

ركضت وشالتها من يده ..

وصارت هي الي تنضرب ..

بدر: ابعدي عنها ..

فجر: مجنون انت؟؟ مافيه .. روووح يلا ..

بدر:فجير يازفت .. أقولك ابعدي لا يجيك بالعقال .

فجر: عادي .. أنا ولد .. ماتفرق معاي .. بس قمر لاء .. ومارح أخليك تكرر مأساتي فيها .. ابعد عنهااااااااااا .

بدر: ابعدي من وجهــــــــــــي .

فجر دفت قمر: روحي لغرفتك بسرررعة ..

قمر جرت ودموعها على خدها ...

وصارت تراقب من الدور الي فوق بخوف ..

تخاف على فجر ..

عاد بدر مايطيقها خلقة ..

بدر: انتي اييش؟؟ ماتفهمين؟؟ أقولك ابعدي ..

بدر يبغى يطلع لقمر عشان يضربها ..

بس فجر صارت تدفه وتتضارب معاه ..

فجر: انقلع . يمااااااااااه يبااااااااه .. يمه الحقيني ..

بدر: مايسمعونك برا .. ابعدي يا حقيرة .. ابعدي ..

فجر: اقلب وجهك .. ماتمد يدك عليهااااااا ..

بدر صار يضرب في فجر بعنف عشان تبعد ..

فجر: آآآآآآآه .. أقولك ابعد . اش سوووت لك؟؟

بدر: الكلبة .. الحقيررررررررة .. دوبها راجع من بيت صاحبتها ..

فجر دفته: طيب هي كانت نامية عندها أمس .. ابعد ..ياتيس ..

بدر: ومين سمح لها؟؟ ابعدي ..

فجر: أبوووووويه .. استأذنت منه .. ابعد عنهااااااااا .

بدر ضرب فجر على بطنها عشان تبعد ..

إلا وبدخلة أبوه وأمه الي كانوا في المستشفى ..

عشان يفحصون السكر لأم بدر..

دخل أبو بدر ..

وشاف الحالة الي هم فيها ..

وبكل برود الدنيا ..

توجه لبدر ..

عطاه كف .. وطلع ينام في غرفته ..

بدر محترررررررررر مره ..

طلع برا البيت ..

أما أم بدر ..

باست بنتها على راسها ..

أم بدر: اليوم يومك ياعروسة .

فجر حمرررت وطلعت غرفتها ..

وأم بدر ضحكت ..

قمر راحت سلمت على أمها ..

وحكتها الي صار ..

وكالعادة .. سعاد مااهتمت بالموضوع ..

طلعت تتجهز عشان زواج بنتها ..

لام تكون في القاعة من الساعة 5 ترتب الأمور هناك ..

قمر وفجر احوا للكوافير ..

وهناك قابلوا:

رسل .. رسيل . أسيل ..

شوق .. أسرار ..

دلع .. دلال ..

حنان .. روعة .. سمر .. جمال ..

شهد العسل ..

رسل ورسيل وأسيل: كانوا لابسين تفاحي .. ناااعم مافيهوش حاجة .. وشعورهم قصوها بوي ..

طلعت أشكالهم جد خطيـــرة ..

شوق: لابسة عنابي .. ورافعة شعرها بتسريحة حلوة ..

طلع شكلها حرمة خخخخخخخخخخ ..

أسرار: كانت جد قمر .. مع شكلها الناعم .. لبست فستان أبيض وأسود .. مخصر من فوق .. وحر من تحت .. شعرها لمته بتسريحة بسييطة .. وطلعت قمر

دلع: لبست فستان أحمر كله تطريز من تحت .. من فوق مافيهوش حاجه .. شعرها تاركته مفتوح.. ومكياجها سموكي ..

دلال: لبست فستان موف .. هااادي ورايق ..

وشعرها لمته بتسريحة فخمة ..

وحطت حبتين مكياج .. وطلعت خطيــــــرة ..

شهد العسل: لبست فستان زيتي .. ولمت شعرها بتسريحة لووور .. وحطت مكياج سموكي .. طلعت عسل ..

سمر ومها: نفس الفستان .. لونه وردي .. وفخم مره ..

سمر تركت شعرا بعد ماقصته فراولة .. ومها شعرها تسريحة .. كانت روووعة جد .

روعة:فستانها كان أزرق سماوي .. مفصل جسمها .. رافعة شعرها بطريقة حلوة وبسيطة .. طلعت روعة ..

طيب ..

قمر:كانت لابسة فستان ذهبي .. فرعوني ..

ولمت شعرها نفس تسريحة شوق ..

وطلعت أكبر من عمرها حبتين ..

فجر العروسة:فستان أبيض أكيد .. هااادي ..

بدون شرعة .. تاركته لأن قصته بوي ..

ومسكتها على شكل مظلة .. وش هي المظة؟؟ اسألوا بنت خالتي ..

المهم ..

جت الساعة 12 ونص ..


وانزفت الأميرة فجر..


على أغنية عذبة أنتِ..


عذبة أنتِ ..


كالطفولة .. كالأحلام ..


كالورد .. كالصباح الجميـل ..


كالسماء الضحوك ..


كالليلة القمراء ..


كالورد .. كابتسام الولـــيد ..


وجلست فجر على كرسيها المذهب ..


وبعد شويتين ..


دخل جهاد ..


محاط بنظرات إعجاب ..


كان جذآآآآآآآآآآآآب حده ..


وعكازه زاده وسامة ..


وبدون أي مقدمات .. باسها ..


سحبها وطلع ..


وجنب باب القصر ..


تعبت خدودها من كثر ماتسلم على معارفها ..


طبعاً جيجي .. ماحضرت تقول تعبانة ...


سلمت فجر على أمها وقمر والبنات أعمامها ..


وآخر شي حبت راس أبوها ..


دورت على بدر عشان تسلم عليه ..


بس ماحصلته .


فجر بصوتها المبحوح: يبه .. سلم على بدر ..


أبو بدر: من عيوني .. لا أوصيك على بنيتي ياجهاد ..


جهاد: في قلبي قبل عيوني يا عمي ..


أم بدر: اهئ اهئ تهئ ..تاااااهئئ .. انتبه عليها وحطها بعيونك .


جهاد: ولا يهمك ياعمة ..


عاد البنات مافكو فجر ..


أحضان وبكى وبوسات ..


جهاد كان قمة في الاستعجال ..


سحبها من بينهم ..


وركبها السيارة وراح ..


جهاد بصوت هادي: مبروك ..


فجر بحيا: الله يبارك فيك ..


صمتـــــــــــــــ ..


محد قآدر يكسره .. ليه؟؟


محدش يعرف .. ولا حتى أنا ..


وصلوا ع الفندق ..


بدلت فجر ملابسها .. وطلعت تتعشى مع جهاد ..


وكل هذا بصمت ..


مافيه أي كلام متبادل بينهم ..


دخلت فجر للغرفة ...


ولحقها جهاد بعد ثواني ..


جهاد: فجر؟؟


فجر تلتفت وتناظر عكازه...


جهاد: امممم .. أنا آسف .. لأني شكيت فيك ..


فجر:......... مابيننا أسف ..


جهاد:اممممم .. طالعة خطيرة اليوم .. فستان وبوي ..


فجر:ههههههههه .. انت الأخطر ياروحي ..


ابتسم جهاد ..


ضمها ..


فجر: أحبـــك .. وحققت الي أبيه من دنيتي ..


ضمتك لي .. هي أمنيتي بحياتي ..


وبعدها ..


وماحس بأي مشاعر ..


بأي حركة ..


بأي نفس ..


أبعدها عنه بهدوء ..


حركها .. ضربها .. ضربها بقوة ..


مافيه .. حركة مافيه .. نفـــــس ..


دفها ع السرير ..


صب قارورة موية عليها ..


بس مافيه حركة .. رفعها ..


وسال كحلها مع الموية ..


جهاد بخوف: فجر .. فجر حياتي ..


فجر لا تتركيني .. أنا دوبني ملكتك ..


أنا دوبني اتهنيت في حياتي ..


فجر .. قومي ترى والله أزعل ..


ترى ... ترى بعدين .. بعدين أوقف كثير .. ويعورني ..


ويطيح العكاز وأنا وراه .. فجر حياتي انتي ..


يلا عاد عن الدلع ..


قلتلك آآآسف ..


وبصرخة:فجـــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــر ..


وماآاتت الفجر ..


ماتت وتركت وراها أحزآن لعيلتها ..


غربت الفجر ..


وبعدت عن دنياه ..


راحت عن جهاد ..


الي حصل السعادة في لحظات ..


وردت اختفت ..


راحت وهي تحمل قهر من الدنيا ..


راحت وهي تحمل مآسي وقصص ..


راحت وهي زعلانة من كل شخص ..


تحمل بقلبها جروح من كل الغالين ..


شوق .. جهاد .. ريان .. قمر .. بدر .. أسرار ..


جيجي .. حتى أسيل ورسيل ورسل ..


من أمها .. من أعمامها ..


من الكـــــــــــــل..


والحين .. بتندفن جروحها تحت التراب ..


ماتت البوي ..


الممتلئة أنوثة ..


ماتت موتة أنــــــــثى .


وماتت عذرآء ..


ياترى ..


اش رح يصير لما يعرفوون؟؟

[ غروبالفجر..]
جهاد اتصل بالإسعاف ..
على أمل إنه لها أنفآسباقية ..
وخلال الدقايق اليقضاها ينتظرهم ..
كانت دموعه تجري علىخده بصورة مرعبة ..
ياترى ماتتالفجر؟؟
ولا لسا في أمل لجهاديكمل معاها حياته؟
وصل الإسعاف ..
وبدأوا يطبقونالإسعافات الأولية ..
بــــــــــــس ..
للأسف ..
أنفاسها تتلاشى ..
هذا إذا كان فيهنفـــس أصلاً ..
جهاد: فجــــر .
الإسعاف: لو سمحت يالطيب .. ابعدهناك ..
جهاد: اش تنتظرون؟؟ هي تموووت .. ودوها للمستشفى ..
الإسعاف: لسا ماماتت ..
جهاد: وتستناها تمووت انت؟؟قووووم ..
الإسعاف رفض يتحرك .. بحجة إنه ماعرف إذا كانت الحالة خطيرة ولا لاء ..
وجهاد كان خايف موتعليها ..
البنت فعلاً ماكانتتتنفس ..
لدرجة إنه فكرها خلاص .. ماتت وانتهت ..
جهاد: فجــــر .. فجر .. ابعد .. أنا بوديها للمستشفى ..
الإسعاف: ياأخ .. خليني أشوف شغلي ..
جهاد: ابعــــــــــد ..
حمل فجر بين ذراعه ..
والعكاز مو راضي يوقف ..
مشى .. وهو يعرج بقوة ..
لأنه كان يعرج بدونعكاز ..!!
خطوآت عرجآء ..
بس ثابتة .. كيف؟؟مدري ..
جرى لسيارته ..
وتجه بأقصى سرعةللمستشفى ...
في السيارة ..
كان يمشي بسرعة جنونية ..
والبنت مو لاحقة تاخذنفس ..
ياترى اش الي صار يافجر؟؟
ليهكذا؟؟
واش الي فيك؟؟
وليه تموتينوتتركيني؟؟
وصلوا ..
نزل بسرعة .. ودوهالقسم الطوارئ ..
جهآد ينتظر برا .
وكله أمل ..
يحس إنه حلم وبيصحىمنه ..
يحس إنه شي .. اممم .. مجرد .. مجرد خيآل ..
أو نفس الي صار لأسرار..
طلع الدكتور ..
وشوي صافرات غريبة ..
ويدخلون 758768276ممرضة ..
وجهاد جالس على أعصابه ..
اش الي جالس يصيرجوووووا؟؟؟
جهاد شاف ممرضة طالعة ..
جهاد: نيرس .. اش اليصير؟؟
الممرضة: سوف . انت سوي دعا مال يوروايف .. هالتها مره سعبه ..
جهاد: اشصاااااااااااااااااااااااار؟؟
الممرضة: دوكتور جالس سوي صدمة كهرب ..
جهاد: يووووه .. معينينخبلااااااااااااان ..
دخلت النيرس ثاني ...
وجهاد شوي ويموت فيمكانه ..
في الغرفة الي جنبها ..
كان يسمع صراخ شخص جوا ..
......: لااااااااااااااا .. آآآه .. آآآآآخ ..
استغرب جهاد اش اليصير ..
وسمع الدكتور يصرخ ..
وبعدها ..
طلع الدكتور وهويناديهم يودونه لثلاجة الأموات ..
على مايعرفون مين أهله ..
هز جهاد راسه بأسى ..
وتذكر فجر الي جوا .. ماينعرف هي حية؟؟ ولا ميتة ..
مسك رسه الي بدا يصدع ..
وصار يبكي .. يبكيبألم ..
يارب .. يآآآآآآآآآرب .. يارب تقوم بالسلامة ..
يارب .. أبغاها جنبي . معي .. يارب اجعل يومي قبل يومها ..
يارب لا تخليها تموت .. ياآآآآآارب تلطف ..
خرج الدكتور ..
وجهاد راح له بسرعة: خير دكتور .. كيفها؟
الدكتور: لازم تدخل معي .. طالبتك ..
دخل جهاد .. وراالدكتور .. وهو يعرج بألم ..
وبس شافها مرميةبفستان وردي ناعم ..
على سرير أبيض ..
ركض لها ..
جهاد يمسح على شعرها: حبيبتي .. فجر ..
فجر بتعب بصوتهاالمبحوح:حياتي .. اشش .. اسمعني ولا تقاطعني .. هذي أنفاسي الأخيرة . مو يقولون الي بيموت يعرف قبلها؟؟
جهاد: اشش .. قص بلسان الي يقولإنك بتموتين .. انتي
بتعيشين .. وبتظلينمعاي .. ورح أتريق عليك . وأعايرك
بصوتك الرجولي .. وأخرج الأنثى الي في داخلك .. أناقرك
.. وأتدلع عليك .. أزعل منك وأراضيك ..
فجر بتعب: آآه جهاد .. تعبت .. تعبتمن الحياة.. ماعدت
أبغى أعيش .. إلابقربك وبس .. مابيك تروح عني .. ولا
أبغى أروح عنك .. جودي .. سلم ع البنات .. وأسرار
بالذات .. قولها .. آه .. فجر تتمنى تسوين عمليتك .. هههه.. قول لشوق المطفوقة .. ههه .. أبغى بدل
الجوال الي كسرته تجيبآي بود .. وتعطيه لجيجي أخت
روعة .. قولولها هديةمن فجر .. فجر البنت .. اممم ..
هههه . كمان .. آه .. كمان .. التوأم .. قولهم .. لازم انتو .. آه .. انتو الي تختاروا .
قول لو كانت فجر عايشة .. آخخخخ .. آه .. كانت ..
أوف .. كانت جمعتكم .. ههه .. اممم .. شهد .. لاتخلي خالد يأذيها .. قول لسمر وروعة .. يحمونها دوم ...
آآه .. آآآآآآآآه .. جهاد .. أحبك .. آآآآآآه ..
صارت تصرخ .. وصرخاتهاتعلى ..
وترفع جسمها عن السريربألم ..
تحاول تسمو بروحها عنهالوجع .
وترتفع وترجع ترمينفسها لما يخف ..
وجهاد يبكي .. ويستنجدبالدكتور ..
نادى الممرضات ..
وصار يصعقها عشانتسترد نبضات قلبها ..
وخرجوا جهاد إجباري منالغرفة ..
يآرب تقوم .. وتخبرهمكل الي في قلبها لما نرجع من شهر العسل ..
نترك جهاد وفجر شويتين ...
لنروح لناس ..
لنا تسع شهور ماندريعنهم ..
[ القفص الذهــبي ..]
العنود: يوووه .. مشاري ابعد ..
مشاري: أفا .. خلاص بروح .. وموبعدين تجيني تراضيني ..
لأني زعلت للأبد ..
العنود: لالا حياتي .. مااايزعلون .. بس تراك ضايقتني .. تشوفني راجعة من المستشفى .. وتجي تزهقنيزيادة؟
مشاري: يوووه .. أوريك بكره .. المهم .. اش قالولك في المستشفى ياحياتي؟؟
العنود: أبد الله يسلمك .. فقر دم ..
مشاري بعصبية: شفتي؟؟ أنا أقولك الأكلالي تاكلينه مضررر ..
العنود: أمانة الحين الليمون مضر؟؟هذا أكبر مطهر للمعدة ..
مشاري: ويجيب القرحة .. هو مضرطبعاً لما ماتاكلين من الصباح لليل .. وتجيني تقولين ياحبيبي ياشوشو .. أكلت ليموون ..
العنود:هههههه . تدري؟؟ صوتك حلو وانت حرمه ...
مشاري رفع حاجب: تتريقين؟
العنود: حاشااااني ..
روان دخلت: هاه .. وش تسوون يالدبب .؟؟
مشاري: انتي ياربي كل ماجلست شويمع الآدمية تجين؟
روان:ايه .. لايخلون رجل مع امرأة ..
العنود:ههههههههههه .. هذا لما يكون أجنبي ..
روان: ايه ومشاري وش؟ اييه ... ياربي نسيت إنكم تزوجتوا ..
مشاري: وانتي للحين متضايقة لأنناماسوينا زواج؟
روان بقهر: طبعاً .. أخوي الوحيديتزوج ولا أقدر أكشخ في زواجه .. أوووووف .. الله يارب يجي ولدك بسرعة .. وقصملألبس أحمررر ..
طلعت وخبطت الباب ..
وتسمع ضحكات العنودومشاري .. على مخها الصغيرون..
وهذا الي صار لمشاريوعنودنا ..
تزوجوا أخيراً ..
بس زواجهم كان على قدالحال ..
العنود مالها أهل .. ومشاري نفس الحالة ..
فليه يسوون زواج؟؟
متزوجين من 6 شهور ..
وللحين روان متضايقةلأنه ماصار زواج ..
وكل مادخلت تدقمبالكلام .. زي ماشفتوو من شوي ..

[ اشتياق ..]



شوق: اهئ اهئ تهههههئ ..



رسل: ياربي .. وربي الي خلقنيلأفلق راسك بالكاس ..



شوق: يووه .. اهئ .. وحشتني ..



سمر: نعنبو دارك لسا دوبهاخارجه من القصر ..



شوق:آآآهئاهئ اهئ اهئ .. تهئ تهئ .. مايخصكم..



روعة: بس ياعمري بس .. الحين لوعرفت انك تبكين بتسوي مهرجان .. وتجيك بليلة زواجها ..



شوق: تسوي خيررر .. اهئ تهئ .. اشتقت لك يافجررر ..



شهد: ادعيلها ربي يوفقها ..



دخلت أسيل ووراها رسيل ..



رسل: وين كنتوايالخونة؟؟



أسيل: برا .. نشم هوا ..



رسل: وش ذا الهوا الي تشمينهربع ساعة؟



أسيل:هههههههههههه .. مايخصك .. ـــه .. وشفيهاشوق؟



شوق: اهئ .. آآآهئ .. مشتاقةلفجرر ..



رسيل: لسا مامداك ..



شوق: يوووه .. حلي عني فانيلا .. مو وقتك .. اهئ ..



رسيل: أوووكيه روقي ..



دلع بهدوء: أنا أعرف دواها ..



اتصلت على جواد ومحديدري .. كلهم ملتهين في شوق ..



دلع: ألووووو ..



جواد: هلا دلوعتي ..



دلع:كيفكحياتي؟



جواد: تمام .. اشعندك؟؟



دلع: حبيبة القلب تبكي ..



جواد: شوووووق؟؟



دلع: ييب ..



جواد: ليهاشفيها؟؟



دلع: تقول اشتياق لفجر ..



جواد: الله يستر عليها .. عطينيعطيني شواقة ..



دلع: طيب بس لا تسمعك تقولشواقهـ .. تقلب علينا الدنيا ..



جواد:هههههههههه هاتيها بس ..

قامت دلع ..



وبابتسامة برااااااءة .. عطت شوق الجوال ..



شوق: مين؟



دلع: هذي دلول .. تبغى تكلمك .. من بيتنا ..



شوق أخذت الجوال وبكلطاقتها قامت تصرخ: انتيأوص



ماأكلمك .. كذا تسوينفيني أمس؟؟ أورييك .. وقصم



الأبله التيس وقفتني .. قلتلها ياأبله دلال غايبة ودفتري معاها ... وزادتني تهزييء ياوسسخة ..



جواد:هههههههههه .. أنا أهزئها اليوم ..



شوق: يمه .. يمه .. يمااااااااااااااااااااااااااه ..



جواد: أوف .. لهالدرجة صوتيخووف؟؟



شوق:أوريكيادلع ياتيسة..



جواد:ليهتبكين؟



شوق: مينقال؟



جواد: دلوعة ..



شوق: ايه .. أختك هذي يالطيف .. ماتصدق تحطني في ذي المواقف ..



جواد: هههههههههه .. صدقيني بحسننية ..



شوق: جدا .. ماتشوفنظراتها؟



دلع كانت تضحك .. والبنات يبغون يضحكون بس يخافون من شوق خخخخ ..



جواد: أوكيه .. امسحي دموعكيادبه ..



شوق: وقصم اني نحيفة وربي ..



جواد:ههههههههه.. شفتك اليوم ..



شوق:ــــه .. قل والله ..



جواد: والله العظيم ..



شوق: جد إنك مو شي ..



جواد:هههههههه .. المهم الحين .. يلا لا تبكينأووووك؟



شوق: ياعمري .. طيب من عيوني ..



جاد: اشقلتي؟



شوق: من عيوني ..



جواد: لا .. قبلها ..



شوق: ياعمر دلع انت ..



جواد:هههههههه .. نستلمك بعد الملكة .. يعني .. اممم .. بعد بكره ..



شوق: تف .. ثم تف على اليمايحبك ويغليك هع .. وش ذا الطااااااري أعوووذ بالله ..



جواد:ههههههههههههه .. أوريك ..



شوق: روح عنا بس ..



وبكذا هدأت شووووق ..



وارتاحت نفسيتها ..



ليه؟ اليوم كلمت جواد .. جودي على قولتها ..



البنات أول ماقفلتاستلموها تريقة ..



والأكيد تهزيء من رسلوسمر ..



انه ليه تقوله ياعمري .. خخخخ ..



نتركهم .. لأنهم بعدشوي بيرجعون للبيت ..

[ الصدقة تطفئ غضبالرب ..]
أم جواد: ايه ياأم بدر .. عطيها بس .. الميتين تتعوض ..
أم بدر: ايه والله انك صادقة ..
راحت أم بدر بكل عطفوعطت الخالة 200 ..
ونوتها صدقة عن عيالها ..
أم جواد: وهذي من عندي صدقة عن فجر ..
أم بدر: وهذي عن فجر وجواد ..
كانوا الحرمتينيتسابقون ع الخير ..
ماكانت تدري أي وحدهفيهم عن الثانية ..
كانت صدقتهم بالسر ..
ماعدا أول مره .. كانتأم بدر تدور صرف ..
استفسرت منها أم جوادوعرفت إنها تبغى تتصدق ..
ونصحتها تطلعها كلهالأنه رزق الخالة ..
يبغون يتصدقون عنالعرسان ..
ليه؟؟ ..
عشان يبعد عنهم ربي كلأذى ..
وكل وحده تعطي الخالةالي تشوفها بالميات ..
ونروح الحين للمستشفى ..
عند فجر وجهاد ..
جهاد: كيـــــــــف؟
الدكتور: زي ماسمعت .. بس نحتاج دم ..
جهاد: ياربي لك الحمد والشكر .. الحمدلله .. الحمدلله .. أنا .. أنا أبغى أتبرع ..
الدكتور:أوكيه .. تفضل نسوي التحاليل ..
جهاد دخل ..
طلع نفس الدم ..
تبرع لفجر .. الي كانتتعاني من فقر دم حاد ..
المهم ..
بعد ربع ساعة ..
خرج الدكتور من غرفةفجر الخاصة ..
الدكتور: لو تأخرت أكثر من كذا .. كانت ماتت ..
جهاد: بعيد الشر .. تسلم يادكتور .. يعطيك العافية .. تعبناك..
الدكتور: واجبنا ياأستاذ جهاد ..
جهاد على وجهه أكبرابتسامة ..
مستااااااانس حده ..
قبل دقايق .. كانالدكتور يقول مافيه أمل ..
ميته ميته ..
بس تفاجأ بالدكتوريطلع وهو يبشره ..
إن كل الي ناقصهم دم ..
ماكان يعرف اش فيها؟
ولا اش مرضها .. ولاليه تعبت ..
ولا يبغى يعرف أصلاً ..
يكفيه إن فجر رجعت ..
ومخطط في راسه بيهزئها ..
1-لأنها خوفته ..
2-لأنها بكته .. لما كانت تتكلم وكأنها وصية ..
لا إله إلا الله ..
الصدقـــة تطفئ غضبالرب ..
سبحآن الله ..
[ لم أنســـى ..]
في جناح شهد وخالد ..
كان يراقبها وهي تفكعقدها الذهبي ..
ناظرت من المرايه .. كان يطل فيها ..
ابتسم وردت الابتسامة ..
وهي تشعر بصعوبةالموضوع ..
قامت وجلست جنبه ..
نايف كان نايم جنبأبوه ..
شهد: خالد؟؟
خالد: هلا ..
شهد: اممم .. يعني .. الحينلما.. كح .. لما أنا وانت .. نتطلق .. مارح أشوف ولدي؟
خالد تضايق: اش الي فتح السيرةالحين؟
شهد: لا بس حبيت أعرف ..
خالد بضيق: إلا أكيد رح تشوفيه ..
شهد: بس .. أمانة .. لا تخليالجوهرة تضربه ..
خالد: الجوهرة تحب نايف .. هذاولدها .. رح تشوفين .. أول ماترجع من الشرقية .. بتفرح بالخبر ..
شه ميتة قهر: ايه .. ولدها ..
خالد: يلا تعالي ننام .. طفيالنور ..
قامت شهد ..
طفت النور وهي في قمةالغضب ..
ورمت نفسها ع السريرونامت ..
وهي تدعي: الله يستر ..
ياترى اش رح يصير لماترجع الجوهرة من الشرقية ..
جد زي ماقال خالدبتفرح وتستانس ؟؟
مدري .. أنا ماأتصور ..
انتو اش رااااايكم؟؟
[ حـــــلا ..]
نواف: لاء .. لاء .. لااااااااء ..
سمر: طيب طيب .. أوريك .. وربيانك مو شي ..
نواف: طيب .. يلا باي ..
سمر: يوووه نواااف .. أمانةتكفى ..
نواف: ياربي .. قلتلك لاء ..
سمر: ياربي .. طيبليه؟؟
نواف: بس كذا .. حلا هو؟؟ كل يومنايمة عندهم؟
سمر: أمانة تكفى ..
نواف:لاياسمر .. خلااااص .. كلمتي ماأثنيها ..
سمر: أووو .. طيب .. يلا باي ..
نواف: لا تزعلين ..
سمر: باي ..
قفلت السماعة في وجههمن القهر ..
هذا لسا ماصارت عندهومايبغاها تنام برا ..
شوق: اشقال؟
سمر: لاء .. أنا كلمتيماأثنيها. ني ني ني ..
رسل: وشكلـــين مابحكي ..
البنات:ههههههههههههههههه ..
روعة: يووه .. لا تتريقون علىأخوي ..
سمر: انتي بعد مارح تنامين ..
روعة: عمى .. اتريقوا براحتكم ..
البنات:ههههههههههه ..
روعة: سمروه .. تجين تنامينببيتنا؟؟
سمر: لاء .. تخاصمت معاه هع ..
روعة: طيب اش عليك منه؟؟ يلاتكفين ..
سمر: طيب .. بس أقول لأبوي ..
روعة: يوه عمي جابر .. هو يقولخذي الإذن من زوجك .. يعني مارح يقولك شي إذا نمتي ببيت زوجك هع ..
رسل:ههههههه .. لاتفسدين البنت ..
شوق: إلا صح ..
سمر: امممم .. موافقة ..
المها: واش أقول لبابا؟؟
سمر: بنتك صاعت ونامت في بيتزوجها ..
المها:ههههههه طيب ..
ياترى اش الي رح يصيرفي بيت روعة؟
انطلقوا البنات .. كلوحده على بيتها ..
شي مع أمه .. وشي معبنات عمه ..
أنه كل وحده بتنام فيبيت الثانية ..
الموهيم ..
في السيارة .. العيالماقصروا ..
أنواع البواري ..
يقولون عندنا زواجيعني ..
أسرار .. راحت مع فهدوشوق ..
أكيد .. لأنه أمها بسحضرت الزواج دقيقتين ورجعت تكمل علاج ..
[ شاعر ..]
فهد: ايه .. أصلاً راشد أغانيهكلها من أشعاري ..
شوق: لا جد والله .. ماعمركوريتني .
فهد: أوص بس لا تتكلمين انتي .. هذي الأشعار ..
شوق: ايوه؟
فهد: هذي الأشعار ..
شوق: ايوه؟
فهد: ماتقراها إلا الي انكتبتلها ..
سمر نطت: يعنيمين؟؟
فهد: حبيبتي .. الي أحبها منوأنا بزر ..
سمر: آها .. يعنيلأسرار؟
فهد: أحمر .. أخضر .. أزرق أصفر .. وآخر شي كحلي هع..
أسرار: عودي .. زيتي .. كحلي .. أصصفر .. وأسود هع ..
وروعة وسمر وشوقيضحكون ..
فهد: حررر ..
سمر: طيب .. أسرار انزلي يقولكحر ..
روعة: بس يابنت ..
سمر: اشفيك؟ هو يقول حر ..
شوق:هههههههه .. خطيرة ياسمور ..
فهد:ههههه .. الله عليك ..
سمر: بس بس .. هذي اللفة ونوصلبيتنا ..
روعة: بيتك في عين جدتك ..
سمر: أي وحده؟؟ جدتي زرعة ولارزة؟
روعة:ههههههه .. عيب يابنت .. اخجلي ..
سمر: شف بس من يتكلم ..
فهد:ههههههههه ... أمانة .. انتي وحده توحفة ..
سمر: وانت مزهرية كاااااااك .. أدري ماتضحك ..
الكل:خخخخخخ هههههههاي ..
سمر: يلا يلا .. قومي ننزل ..
فهد: صبر أوقفكم عند الباب ..
روعة: موو لازم .. يلا يلا .. طيران ..
سمر: ماتقولين أخوك التيس ليهماجا؟
روعة: أقولك رجله انكسرت ..
سمر: ايه ايه .. نسيت ..
فهد: يلااااااااااااااااااااااااااا ..
سمر:ـــه .. له ياولد متعب .. تطردنا من سيارتك؟
فهد: أبد .. بس يلا .. لسا عنديمشاوير أنا ..
سمر: طيب لا تدف .. يارربي ..
فهد: هههههههههههه .. الله عليك
[ إهانة .. ]
نزلوا البنات ..
ودخلوا بيت أبو نواف ..
حصلوا نواف في الصالة ..
ممدد رجله ويتفرجالتلفزيون ..
سمر دخلت ولا سلمت ولاتكلمت ..
وعلى طول على غرفة أمنواف ..
سلمت عليها وقرقرت .. وطردتها هع ..
عشانها بتنام ..
اتجهت سمر بعد الطردةلغرفة روعة ..
أما روعة ..
جلست مع أخوها تسولفشوي ..
طبعاً نواف لاحظ تصرفسمر ..
بس طنشها ..
هي العادة تنط عندهتسلم على راسه خخخ ..
وتجلس تسولف وتبربر .. الين يطردها ..
هو طبعاً في عمرهماطردها ..
امممم .. سمر بالنسبةله ..
كان حلم .. وقدرأخيراً يوصله ..
سمر .. عشـــق الطفولة ..
المهم .. مرت ربع ساعة ..
وهو عارف إنها رح تجي ..
لأنها ماتقدر ماتسولف ..
وكمان روعة مسكها نوافلا تروح ..
جت سمر بالفعل ..
وهي شوي وتموت منالسكوت ..
ماتحب تسكت أبد ..
ابتسم على جنب .. لماشافها داخله ..
عليها بيجامة نوم ..
لونها أصفر فاتح .. ورصاصي ..
كانت مخصرة عليهابالموره ..
كان مرسوم عليها أرنب .. >> نفس حقتي هع ..
المهم ..
بغى يطيح مكانه يومشافها بهالحلا ..
أصلاً كانت في زواج ..
كانت مكثرة مكياج ..
بس مسحت مكياج عيونها ..
بس الروج مامسحته .. كان لونه لحمــي ..
كان روووعة على بشرتها ..
المهم ..
مسكت يد روعة وسحبتها ..

روعة: هاااه؟؟ اصبري بكملالسالفة ..
سمر: قومي ياتبن .. جالسه لحاليأناااااااااااااااااا ..
روعة: يابنت .. اش هذيالألفاظ؟؟
سمر: أحسن .. يلا يلا .. قوووومي ..
روعة: بيجامتك خطيرة ..
سمر: هههههههههه .. حقتك ياتيس ..
روعة: هههههه .. حراميه .. يلايلا ..
نواف:روعةاجلسي أكمل لك الكلام ..
روعة: ايه صح .. اصبري شوي سمر ..
جلست سمر ع الأرضمتضااايقة ..
شوي وتنط بحلق روعة .. أو تتوطى فبطنها ..
نواف: أقولك .. وشوي نط عبدالملكعلى جسوم ..
روعة: ههههاااااااي .. أحســـن ..
نواف: وكتفناه .. ونزلنا ضرب فيه ..
روعة: يمه .. عنيفين ..
نواف: يستاهل .. المهم .. بعدهاجانا أخوه الكبير .. وسطرنا هو وشلته .. خخخخ ..
روعة:هههههههه . ووين المدير؟
نواف: يوه ياروعة .. مدير ثانويةوش دراه بالي يصير ؟؟
روعة: انت كنت في أولى صح؟
نواف: ايه ..
روعة:ههههههههههههههه .. خطيير .. أما مليك .. أحسه تيس مايقدر يسوي شي ..
نواف:ههههههه .. لا.. مليك أقوى مني ترى ..
روعة: أجل يستهبل قدامنا ..
نواف:هههههههه بالضبط ..
روعة: تروك الي أحسه جامد ..
نواف: يوووه ماشاء الله عليهتركي .. يده حديد .. حتى وهو يمزح يعور ..
روعة: يمه .. الله يعين زوووجته ..
نواف: لا ترى حبيب ..
سمر: خلصتوايالربع؟؟
نواف: مايخصك .. روحي الغرفة يلا ..
سمر: نواف .. لاتكلمني كذا ..
نواف:أكلمك زي ماأبغى .. يلا اقلبي وجهك ..
روعة انصدمت كانتالسالفة بس هبل ..
سمر مو حساسة .. بسدمعت عيونها ..
مو دمعت شرقت بس ..
سمر: يجي منك أكثر ..
دخلت الغرفة مقهورةومعصبة منه ..
ليه يكلمها كذا؟؟وقدام روعة بعد ..
عيب .. حست بإحرآجفظيع من روعة ..

روعة: ليه كذا؟ اشفيك عليهااليوم؟
نواف: كذا بس ..
روعة: لا مو كذا بس .. أنا أعرفإن جلسة البيت مطفشتك حياتك .. بس مو كذا تتعامل معاها .. هذي سمر يانواف ..
نواف: أمانة أوووص ..
روعة: مو أس .. حرام عليك .. شفتكيف شوي وتبكي؟
نواف: ـه .. هذيك القادرة ماتبكي ..
روعة: حرام عليك .. والله دمعتهابطرف عينها ..
نواف:.............
روعة: طيب .. بس فهمني ليه قالبعليها؟
نواف: كذا بس .. أبغى أعلمها منالرجال ..
روعة فتحت عيونها علىوسعهم: وش ذا الكلام؟ أبويالله يرحمه مو كذا ربانا .. صح؟
نواف:اللهيرحمه ..
روعة: بعدين وشفيها سمر؟ ترىأشوف إنها محترمتك زيادة حبتين على الطبيعي ..
نواف:.....................
روعة: صح تتدلع عليك كثير .. بسهذي زوجتك .. يعني شي طبيعي ..
نواف:......................
روعة: بعدين ليه ماخليتها تناممع البنات؟
نواف: أنا حر .. بعدين عيب .. تستحي على وجهها .. طفشوا منها الخلق ..
روعة قامت متجهةللغرفة ..
نواف: وين؟
روعة: إذا عدلت ألفاظك تعالكلمني .. وأنا لو كنت أكلمك .. كنت قلتلك : لازم تروح تعتذر ..
نواف: خلاص خلاص .. والله آسف .. بس مقهور منها ..
روعة: ليه؟
نواف: لأنها قفلت في وجهيالسماعة ..
روعة: طيب ليه ماخليتهاتنام؟
نواف:قلتلك .. عيب .. كل شوي نايمة عندهم ..
روعة:أناوانت ندري إن مو هذا السبب ..
نواف: سببايش؟
روعة: إنك قالب عليها ..
نواف: أجلوش؟
روعة: انت مقهور .. لأنكماأخذتها بالساهل .. ولا ملكت قلبها بالساهل .. ولأنها كانت دوم تهزئك .. والحينتبغى ترد الدين ..
نواف نزل راسه: كذب ..
روعة:لوكذب حطيت عيني بعينك وقلتها ..
نواف:.................
روعة: بس لازم تعرف .. إنك الحينأغلى عليها من عمي جابر .. لازم تعرف إنها كانت تكرهك لأنها تفكرك سارقها من سعود .. كانت تهزئك لأنك دخلت حياتها بدون رضاها .. والحين .. انت تهينها .. على شيماكان في يدها .. القلوب مو ملك أحد يانواف ..
نواف: ............... أحبها ..
روعة: طيب يلا .. قوم اعتذر لها ..
نواف: ناديها ..
روعة: أتذكر إن الي يعتذر يروحللمُعْـتَذَرْ لَهُ ..
نواف:ههههههههههههه .. طيب ..
روعة:هههههههه .. يلا أنا في غرفة جيجي .. خذ راحتك بس مو مره طيب؟؟
نواف: أوكيه .. شكراً روعتي .. أحبتس ..
روعة: وأنا بعد أحبك ياأحلىملـ.. آآ .. نووواف ..
نواف راح بدون ماينتبه ..
وروعة حطت يدا علىصدرها وزفرت مفجوعة ..
اتجهت لغرفة ابتهاج ..
فتحت الباب .. حصلتهاحاضنة الدبدوب ..
وتتأمل صورها مع فجر ..
إحساس بارد كان فيغرفتها ..
ليــه؟ ..
تحس إنها فاقدة شي .. بس اش هو؟؟
يمكن الحب؟؟
اكتشفت متأخر .. إنفجر بنت ..
وإنها لا يمكن تعطيهاالحنان والحب الي تدوره ..
بعد وفاة أبوها .. صارت ابتهاج منطوية ..
كانت فاقدة حب واهتمامأبوها ..
ويمكن فجر تعاطفت معهاوحسستها بهذا الاهتمام ..
للأسف جيجي .. ماقدرتهالعطف العفوي ..
وحبت فجر وكأنها رجال ..
وماكانت تدري إنهاتعذب الفجر في كل لحظة ..
نرجع لها بعد شوي ..
نروح الحين لنواف وسمر ..
وهالليلة الي مو راضيةتعدي على خيــر ..
دخل عليها الغرفة ..
كانت تقرأ دفتر خواطرحق روعة ..
كانت مره مندمجة معالخاطرة ..
لكنها انتبهت لدخوله ..
ولا شعورياً .. نزلتدمعة من عيونها ..
نواف حس بالذنب لماشاف دموعها ..

سمر: نعم؟؟ لسا فيه شيماقلته؟
نواف: سمر أنا .. أنا .. آآ ..
سمر: انت ايش؟ لا تقول شي .. الحق مو عليك .. علي أنا الهبله .. وثقت فيك وسلمتك قلبي ..
نواف: لا تقولين كذا .. سمر .. أنا .. آسف ..
سمر: يابخت أمي المايل .. آآهأمي .. لو كانت هنا .. ماكان أحد مأذيني .. وبالذات إنـــــت ..
نواف: خلاص عاد سمر .. والله آسف ..
سمر بصوت بكي: أوووف .. خلاص روح ..
نواف جلس جنبها: ماني برايح ..
سمر:ههههههههه .. تذكر لما كنت تجلس جنبي واحناصغار؟
نواف:هههههههه .. وكنتي تطرديني ..
سمر: آآآه .. كنت غبية .. هههههههه ..
نواف: احترمي نفسك .. ماتسبينحياتي ..
سمر: هههههه .. أوك .. آسفين ..
نواف ضمها: سامحيني ..
سمر شوي وتبكي: نواف ياللعين بتبكيني ..
دخلت روعة: ياعيني .. قلنا خذراحتك بس مو كذا ..
بعدوا عن بعض بخجل ..
روعة: أقولنواف؟
نواف:هلا ..
روعة:ماكأن غرفتك ع اليمين ؟؟
نواف:هههههه .. طردة يعني ؟
روعة: ايه .. عليك نور ..
نواف:ههههههههه .. طيب .. يلا باي .. باي حبيبتي ..
سمر: باااي ياروح حبيبتك ..
روعة: متأكدة إنك بنت ؟ جد مافيهحيا .. براااا ..
طلع نواف برا وهو يضحكعلى روعة وسمر ..
الي بدأو يتضاربونبالخداديات ..
جلست روعة: بس بس .. الله .. يشيل .. عدوك .. مو .. قادرة .. ألقط .. نفس .. أوووه ..
سمر: هه .. هههههههه .. هههه .. حمـ .. آآس ..
روعة سكتت ..
كانت تراجع الي قالتهلها ابتهاج من شوي ..
روعة: مررررحبا ..
ابتهاج:هلا ..
روعة: وت اززعلانة؟
ابتهاج:ههههههههه .. وش ذا؟؟
روعة: الانجليزي بس على طريقتي ..
ابتهاج: روعة ..
روعة: اممم؟؟
ابتهاج: خلاص .. ماعدت أحبها ..
روعة ابتسمت: حلو إن عقلك رجعلك ..
ابتهاج: كنت . اهئ .. كنت أبغىأبويه .. وحصلت حنانه في فجر ..
روعة التفتت علىابتهاج بصدمة ..
يعني كل الموضوع كانمجرد حنان؟
صح .. هم وينهم منالأول؟
ابتهاج في مرحلةمراهقة ..
وتحتاج للحنان ..
لكن مين كان يحسسهافيه؟؟
نواف؟؟
لاء .. نواف كان عاديمعانا .. بس يحبني أكثر من جيجي .. وبعدها التهى بسمر ..
أمي؟؟
لاء .. أمي تعبانة .. ودايم ع السرير أو في المطبخ ..
أنا؟؟
أبداً .. أنا همي نفسي .. أناقتي .. وعبد الملك ..
ياربي ..
البنت كانت بتضيعواحنا السبب ؟؟
راحت روعة جري وضمتأختها ..
ابتهاج حطت راسها علىصدر روعة ونامت على طول ..
محتاجة صدر تنام عليهوتبكي عليه ..
لما نامت غطتها روعةوطلعت ..
صحيت من ذكرياتها علىصوت سمر ..
وهي تصرخ عشان تقول :
خاطرتك رووووووووووعةياروعة ..
[ وتشرق الأحلام ..]
في صباح اليوم الثآني ..
كآن الحمام كثـــير فيبيت أبو خالد ..
وهالشي .. شجع البنآتإنهم يفطرون برا ..
طلعوا حطوا فطورهم ..
وجلسوا يهرجونويتفرجون ..
رسل: بنات .. أنا الحين أبقوللكم لغز .. الي تحله .. أعطيها الي تبغاه ..!
رسيل:يلاقولي ..
أسيل: يلا .. بس هاااه وايت .. مو يوم نحل تقولين لاء ..
رسل: لاء .. مارح أقول لاء ..
شهد: وعدشرف؟
رسل: وعـــــــد ..
شهد: يلا ..
أسيل: ارسلي ..
رسل: أوووكيشن .. يقول السؤال: احم .. صبر ..
رسيل: لا يكون نسيتيه ..
رسل: لا لا .. صبر .. ايه ايه .. اش هو الطائر الي إذا شلنا نقطة من اسمه يصير رقم؟؟
أسيل:ههههههههه .. عجيب السؤال ..
شهد: امممممممم ..
رسيل: ياربي .. صعب ..
رسل: إذا تعبتم صحوني ..
شهد: عرفته .. سهل وبسيط ..
رسل: ايش؟
شهد: آآآآ .. ههههههههههههههههههه ..
رسل:ههههههههه .. غشاشة ..
زايد: صباح الحب ..
رسل: هلا صبااااحووووووو ..
رسيل: هلا .. صباحك ورد ..
أسيل: صباحك فل ..
شهد: صباح الخير ..
زايد: اس كلام .؟ أشكالكم غريبة .. تفكرون؟
شهد:هههههههههه .. لغز ..
زايد (ياربي .. نعومةحيل؟): آها .. واشهو؟
رسل: لحد يقوووول .. هذاعفرييت .. يحلها بسرعة ..
زايد: لا جدايش؟؟
شهد: ههههههههههههههههههههه .. أنا بموت وأجاوب .. بس أبغى أطلع حرتي في رسل .. والله والله لأخليك تخدميني أسبوعههههههههههه ..
رسل: الله أكبر عليكيالقادرة ..
شهد: هههههههههههههههه ..
زايد بلهجةأطفال:طيب ايشالسؤاااااااااااااااااااال ..
رسيل: يقولك يازيزو .. اش هوالطائر الي إذا شلنا نقطة مناسمه يصير رقم؟؟
زايد: سهلة .. صقر .. نشيل نقطةتصير صفر ..
رسل: غشآآآآآآش .. عارفها منالأول ..
زايد: لاوربي .. الحين أول مرهأسمعه ..
رسل: وجع يادب ..
شهد:هههههههه .. يلا مين قدك؟؟ رسل بتسوي الي انت تبغاه ..
زايد: امممممممم ..حلو .. أبغاكتخدمين شهد أسبوع هع ..
رسل: لا لا لاء .. غش .. هوالشرط لك مو لهااااا ..
زايد:هههههههههه أنا حر .. يلا ياشوشو .. طلعي حرتك فيها ..
شهد: هههههههههه .. تسلمزيزوووو .. رسل .. أبغى موية ..
رسل: الله ينعنكممافيه .. غش .. غش .. غـش ..
شهد:ههههههههاي ..
زايد: هههههههههههههه .. يلاتشاو..
شهد: خليك تسلينا ونشوف الحمام ..
زايد: سووووري .. عندي مشاويربقضيها وأرجع .. رسل وين الموية؟
الكل:هههههههههههههههههههه ..

رسل قامت وهي شوي وتنطفي حلوقهم ..
والبنات فاطسين ضحكعليها ..
إستأذن زايد وطلع ..
كان الوقت تقريباً 9الصباح ..
بعدها بنص ساعة ..
طلع خالد مستعجل ..
قامت شهد لما شافته..
شهد: صباح الخيـ ...
مامداها تكمل كلامها ..
لأنه ركض لبرا مسرع ..
ولا همه في أحد ..
طلعت عشان ولدها ..
نايف .. فديــــــته .. الذمييل ..
بنات أنا الحين بنام ..
نكمل بعد ما أصحى ..
تصبحون علىخيـــــــــــــــر
ياأحلى بنات
بس ترى نومي ثقيل ..
وبس عشان أحرق أعصابكم أقول:
خالد طاير عشان الجوهرة راجعة اليوم >> بتتكفخين ..
ههههههههههههههههههههههههههههه ..
بقايا .. أنا أقول أمك في يوم من الأيام بتدعي علي ..
بوسي راااااسها ..
يلا ياحبايبي .. بايو ..
[ وتشرق الأحلام ..]
كان الوقت تقريباً 9الصباح ..
بعدها بنص ساعة ..
طلع خالد مستعجل ..
قامت شهد لما شافته..
شهد: صباح الخيـ ...
مامداها تكمل كلامها ..
لأنه ركض لبرا مسرع ..
ولا همه في أحد ..
طلعت عشان ولدها ..
نايف .. فديــــــته .. الذمييل ..
طلعت لولدها ..
حصلته نايم ..
أكيد الأطفال في سنهبس نايمين ..
سمعت صوت طرق خفيف عالباب ..
فتحت وحصلت رسل .. وفيدها كاسة موية ..
شهد:ههههههههههه صبر .. يبغالك صورة ..
صورتها بالجوال ورسلمعــــصبة ..
أخذت الموية وشربت بكلبرود ..
عطتها الكاس: خوووذي .. رجعيها ..
رسل: قــــلة أدب ..
نزلت رسل وشهد فاطسةضحك ع البنت ..
المهم ..
بعدها بربع ساعة ..
صحي ولدها نايفالزمييل ..
روشته ورضعته ونومته ..
وتمددت جنبه ..
وجلست تفكر ..
ياترى ليه خالد طلعمستعجل؟؟ اش عنده؟؟
ومتى توصل الجوهرة منالسفر؟؟
ومتى يرجع زايد ؟؟
عجــيب تفكيري الكثيربزايد هالأيام ..
ايه عادي .. مجرد أخ .. طبيعي أفكر فيه .
أخ .. ياعمري ياتركيوينك؟؟
ياعمري ياتركي ..
واحشني موووووت .. خليني أتصل فيه ..
تركي رد بعد أربعرنات: هلا ..
شهد: هههههههنايم؟؟
تركي: اييه .. هاه اشتبغيين ..
شهد:هههههه .. بس حبيتأسلم .. وأقولك وحشتني بالمره يا أحلى أخ في الكون ..
تركي: هههه .. ياربي ع الإزعآآآآج .. انا جايكم اليوم يلا اقفلي ..
شهد: جاي خاطب يعني؟؟
تركي:ههههه .. أقوليلا .. باي ..
شهد: بايو حياتي ..
قفلت من تركي وهي تحسبفرآآآغ كبير ..
سمعت طرق ع الباب ..
فتحت وحصلت زايد ..
شهد: هلا زايد ..
زايد: هلا فيك .. أبغىنايف ..
شهد: ليه؟؟ نايم . .
زايد: أبوديهلعبدالملك .. مصمم يشوفه ..
شهد:ههههه .. طيبحرام أخاف يصحى ..
زايد: لا ماعليك .. عادي ولو صحي .. بنخلي مليك يرضعه خخخخخ ..
شهد: ههههههوع عليك .. صبر طيب ..
شالت نايف وعطته لزايد ..
نزل وهي تتأمله من ورا ..
التفت هو عشان يتأملهاقبل تدخل ..
بس حصلها تناظره بحنآن ..
كان بيطيح نايف .. بسربكم ستر ..
نزل وهو يفكر ..
وش سر هالنظرة ياترى؟؟
وشهد ارتبكت ..
فدخلت جوا وهي تفكر ..ليه التفت زايد؟؟
بعد خمس دقايق ..
سمعت رسل ورسيل وأسيلينططون ..
وكأنه فيه شي تحت ..
نزلت بسرعة ..
حصلت زايد واقف .. ومعاه البنات ..
وأم خالد وأبو خالد ..
والمفاجأة ..
إن المغزولة الجوهرةموجودة ..
شهد شهقت..
مو الحين .. ماتبغاها تتواجد في هذي الأيام ..
ع الأقل الين تتطلق ..
صح هي ماسألته .. متىالطلاق ..
نزلت بهدووووء عكسالخوف الي بداخلها ..
مدت يدها للجوهرة ..
الي طنشتها ورجعت وراخالد ..
زايد حقد ع الجوهرةورسل بعد ..
خالد عااادي أبردماعنده ..
أم خالد استحت وأبوخالد بعد ..
أما البنات : أوووف حر .. جبتي هوا حار معاك..
رسل: وريحة خياس .. جايبة بيارات بالشنطة؟؟
الكل: هههههه ..
خالد: هات نايف يازايد ..
زايد عطا الولد لخالد ..
الي وداه للجوهرة ..
الجوهرة أول ماشافته ..
اشتعل كل الجليد اليبداخلها ..
ياربي اش حلاته نايف ..
يشبه رسل وخالد .. وفيه من شهد ..
حملته بحنااانوباسته ..
محد أبد توقع ردةالفعل هذي ..
وشهد .. ارتاحت نسبياً ..
عرفت إنها جد بتعاملهتمام ..
الجوهرة بوقاحتهاالمعتادة: طلقتها؟؟
الكل سكت ..
خير وش قلة الأبهذي؟؟
قدام أبو خالد وأمخالد وشهد ورسل ورسيل والكل ..
زايد شوي ويطب في بطنخالد الي ساكت ويتفرج ببرود ..
خالد: تعالي نطلع ..
الجوهرة: لاء .. تطلقها الحيــــن ..
تخيلوا إحرآج شهد؟؟
جد كان إنكسآربالنسبة لها ..
نزلت راسها وغطى شعرهاعلى وجهها الأحمر ..
أم خالد: آآ ..
أبو خالد مسكها يسكتها ..
زايد ماتحمل المهزلةالي تصير .. وراح لأقرب غرفة ..
شهد: وكيه .. الجوهرةمعاها حق ..
رسل: شهد ..
أسيل: لا تتكلمين انتي ..
خالد: الجوهرة تعاليفوق..
الجوهرة: مو متحركةحتى وتطلقها ..
خالد: يابنت الناسنتفاهم فووووق ..
الجوهرة: أبد .. الحينولا برجع لبيت أهلي وماتشوف وجهي ..
خالد: .....
الجوهرة: الحين ياخالد ..
شهد جلست تفكر .
وين خالد القوي؟؟
الجبآآآر .. القآآآدر ..
وينه ؟؟ وينه الي محديعلي صوته في وجهه ..
الي حتى أبو وأمهتعبانين معاه ..
وينه الي بس يهزئويسطر فيها . .
حرمه تمشيه على كيفها ..
وهو يسكت يطالعها بكلبرود ..؟؟
خالد بعد صمت: شهد .. انتي .. ط ... طالق ..

رسل شهقت .. ورسيلدمعت عيونها ..
أسيل نزلت راسها ..
وأم خالد بكت في حضنأبو خالد ..
خلاص .. بتروح .. بترووووح الي جابت البسمة لهالبيت ..
والسبب عقربة مدريعنكبوت مدري اش فصيلتها ..
شهد نزلت دمعة منعينها ..
دمعة انكسار قبل تكوندمعة حزن ..
تألمت بالمررره ..
كان صباح مشرق ...
مليان بالأحلام ..
كانت بتروح تجهز الغدا ..
وتوديه لخالد بالغرفة ..
كانت بتهدي زايد ورسلورسيل وأسيل العطورات ..
كانت بتعطي أم خالدالبخور الي اشترته لها بالذات ..
كانت بتجهز مكتب أبوخالد ..
ترتب أوراقه ..
كانت . أووف ..
اختنقت .. مو قادرةتتنفس ..
ولا تتكلم ..
تاعبها الموقف ..
وعشان تكلم وقاحةالجوهرة .. مسكت ذراع خالد .. وفي يدها نايف ..
الجوهرة: يلا ياعمري .. خلينا نطلع جناحنا .. ماوحشتك؟
طلعت وهو ناظر شهدنظرة أخيرة وطلع معاها ..
أو نقول وراها أحسن؟؟
البنات جري راحوا لشهد ..
وضمووها .. وبكواكثير..
بس هي كانت واقفة ..
ماتتكلم .. ماتتحرك .. بس تبكي ..
أبو خالد ضمها وباسهاعلى راسها ..
وأم خالد نفس الشي ..
وكان باين بالمره ..
إنه الكل حبهـــا ..
تفاجأت من تفكيرهاالطاري بزايد ..
غريبة .. صح وينه هو؟؟؟
طلعت بدون ماتقول ولاكلمة ..
وبعد نص ساعة .. نزلتبأغراضها ..
وهي تبكي تبكي تبكي .. وأم خالد والبنات بعد مو مقصرين ..
وزايد منزل عينه .. ويبلع ريقه بصعوبة ..
شوي ويروح يضمها ..
مقطعة قلبـــه هالبنت ..
ياترى وش راح يسويزايد >> أمها قفلت الأنوار ..
واش رح يسوي تركيوشهد؟
الي من يوم صار الكلامماتكلمت ؟؟
واش رح يصير فينايف؟؟
والتيس خالد .. هلياترى بيكشف العقرب؟
نشوووف ..
[ ظهور المشاعــر ..]
زايد واقف .. ويناظر شهد بألم ..
وشهد سآآآكتة .. مانطقت ولا بحرف ..
رسل جرت لها وضمتها ..
ووسط بكا الكل ..
تكلم زايد: شهد ..
شهد التفتت له ..
زايد برجاااااء: تكــفين لا تروحين ..
يالله .. شكله كان طــفـــل ..
أسيل فهمت على أخوها ..
للأسف .. حبك يا شهد ..
ماكانت تدري اش المصير الي ينتظر هالإثنين ..
شهد: بحفظ الله ..
وطلعت ..
مع السواق .. لبيت تركي ..
كانت مليآآآنة بمشاعر الألم ..
قد ايش حبت هالناس ..
طيبـــين ..
طيبين بالمره ..
حرام تفارقهم عشآن وحده عقرب ..
ياربي .. أبغى أنآم .. وهالمرة من غير لا أقوم ..
مشت السيآرة ..
وشهد تركت قلبها في بيت أبو خالد ..
أمآنة عندهم ..
تحس إنها رح ترجع لهالبيت مره ثآنية ..
ماتدري ليه ..
[ عودة الأميرة .. ]
فجر وجهاد ..
هذا اليوم الثاني في زواجهم ..
أو نقول الأول؟؟
مثل ماتبون ..
في الفندق الي نزلوا فيه ..
كانت فجر ترتب أغراضها في الشنطة ..
جهاد: حيآتي؟؟
فجر: اممم ..
جهاد: تعبانة؟؟
فجر: لاء .. شوفني زي الجنية ..
جهاد: ههههههههه .. أحلى جنية ..
فجر: ............
جهاد: الله فجر حركات والله ..
فجر: ايش؟؟
جهاد: خجولة طلعتي ..
فجر: وه بس ياملحي >> تتريق عليه ..
جهاد: هههههههههههههههههه ..
فجر:ايه صح أنا زعلانة منك ماتكلمنيش ..
جهاد: أفآ .. ليه يالغلا؟
فجر: كذا تسوي فيني؟؟ يوم أطيح تترك عكازك وتمشي ولا قدرت أشوفك .. ويوم قمت تطيح عشان عكازك مو معك ..
جهاد:هههههههههه .. مدري والله .. الدكتور يقول لأني انفعلت ..
فجر: كيف يعني؟؟
جهاد: إنفعال نفسي .. ومو أي شي .. خوف وحب ..
فجر: ههههههههههه ..
جهاد: تعالي نرقص سلو ..
فجر: سلامااااااااااااات يابو الشباب ؟
جهاد: ياربي .. لا تتكلمين كذا .. كأنك ولد ..
فجر: هههههههههههه أحسن ..
جهاد: يلا يلا .. تكفين ..
فجر: لالا سوري .. ولا أعرف أرقص سلو حتى ..
جهاد: أول شي تعالي ..
كانت فجر لابسة بنطلون ..
وجهاد بعد ..
جهاد بنطلون وقميص أبيض أسود ..
وفجر بنطلون جينز مع بلوزة حمرا ..
جهاد طلع لها فستان سهرة حلو ..
ناااعم وهادي .. ذوق فجر ..
جهاد: هذا حلو .. روحي البسيه ..
فجر: نعــــم؟؟ عسى ماشر ؟؟
جهاد: شفيك؟؟
فجر: هذا حق المناسبات والسهرات ..
جهاد: طيب هذي مناسبة ..
فجر: لالا ياولد العم تكفى ..
جهاد: يلااااااااااااا ..
فجر: جهاد بليز ..
وبعد ترجي ومحاولات اقتنعت فجر ولبسته ..
كان لونه خمري ..
حطت روج بنفس اللون ..
ولمت شعرها على ورا ..
بس جهاد فتحه لها ..
كان بوي أصلاً ..
فما فرق الموضوع ..
بس النحاسة الي في جهاد .. مانقدر نقول شي حرمته ..
المهم ..
فتح المسجله .. على صوت بيانو .. كان الصوت رقييق ..
هادي .. والأهم .. رومــــــانس ..
رقصوا جهاد وفجر ..
كان شكلها رائع .. وكأنها رجعت فجر البنت ..
فجر .. الي محد أبداً ممكن يجاريها في الجمال ..
غير شهد يمكن .. واحتمال شوق ..
لاء .. حتى شوق مو زيها ..
جهاد بلع ريقه: انتي .. حلوة ..
فجر: شكراً ..
كملوا رقص بهدووووء ..
انتهت الموسيقى وهم لسا يرقصون ..
على إيقاع نبضهم ..
جلست فجر بتعب ع السرير ..
فجر: آآخ .. خلاص .. تعبت ..
جهاد: حلوة .. ومرحة .. وجذابة .. وأميرة .. ونعومة .. وتعرف ترقص بعد .. اش أبغى أكثر؟؟
فجر انحرجت: كلك ذوق ..
جهاد: قومي .. بعد شوي طيارتنا ..
فجر: آآخ .. أنا جايتك يا فرنسآ ..
[ اختيآر العشآق .. ]
شوق: تكفى يافهد .. عشااان خاطري ..
فهد: وقسماً بالله لو ماتقلبين وجهك أكون ذابحك ..
شوق: وربي مو بس أنا .. حتى أسرار طفشانة ..
فهد: قلت لااااء .. ماتفهمين؟؟ متعب وماجد بيجونا ..
شوق: يوووه يافهد .. عادي يجون معانا ...
فهد: الين عشرة .. وربي لو مارحتي لأقتلك .. 1 .. 2.. 3
واختفت شوق زي البرق من قدامه ..
أكيد هذا فهد مايلعب ..
إذا عصب .. تقوم القيامة ..
بعد ربع ساعة ..
كانوا العيآل متواجدين في البيت ..
في بيت أبو فهد يعني ..
متعب .. ماجد .. وجواد ..
فهد: هلا هلا .. حيا الله عيال العم .. تفضلوا ..
دخلوا المجلس ..
وجلسوا يتكلمون في شتى الأمور ..
جواد ومتعب سياسة ورياضة ..
وماجد وفهد شعر ونكت ..
كان مجلس ممتع جداً ..
الين وقف متعب ..
متعب: خبر مهم .. خبر مهـــم ..
سكتوا الشباب ينتظرون الخبر المهم ..
ماجد: هات .. أتحفنا ..
متعب: أوووص .. لاتتكلم ..
ماجد: طيب ..
في اللحظة هذي ..
دخلت أسيل ورسيل ورسل ..
وسمعوا متعب يتكلم ..
متعب بحماس: أنا بتزوج بنت عمي أحمد .. رسيل ..
الأولاد سوو مهرجان جوا ..
أسيل طاحت دموعها ..
ياربي وش ذا اليوم الأقشرررر؟؟
وش النحس هذآآ .. استغفر الله العظيم ..
أسيل طالعت في رسيل ..
رسيل منزلة راسها .. وكأنها تقولها أنا مادخلني ..
هو الي تكلم .. ولا أنا أحب ماجد ..
ماجد بدوره صرخ: وأنا بتزوج أسيل ..
رسيل ناظرت في أسيل..
وأسيل بكت .. راحوا الثنتين بحضن رسل ..
كل هذا صار ع الباب ..
فهد: وأنا أسرار ..
جواد: وأنا شووووق ..
بدوا الأولاد يصفقون ويصفرون زي التكارين ..
والبنات برا يبكون ..
دخلتهم رسل وكأنا صاحبة البيت ..
سلموا على أم فهد وعمهم أبو فهد ..
ودخلوا لغرفة شوق ..
وهناك البنات سوو مناحة ..
وشوق وأسرار مستغربين البكا الهستيري هذا ..
لما فهمتها رسل السالفة ..
هي الثانية بكت ..
أما أسرار .. شوي وتنزل دموعها .
رسل: ياربي .. وقسم حول في هالعيال ..
رسيل: يابنت .. لا تتكلمي عن جودي كذا ..
رسل: جودي في عينك .. خلف الله على أمن جابتك ..
رسل: يوووه وايت .. مو وقتك ..
رسل: طيب طيب .. شوفي أنا بروح أفهمهم السالفة ..
أسيل: سالفة ايش؟؟
رسل: بقول لمتعب: أسيل تحبك .. وأقولك لماجد رسيل تحبك ..
أسيل: مجنونة انتي؟؟
رسل: هاااااه؟؟
أسيل: انتي مايخصك اطلعي منهآآآآآ ..
رسل: أوووكيه .. بس مو بعدين تترجوني أتدخل .. ياويلكم ..
شوق: ياربي .. أنواع القهر .. كذا حرآم ..
أسرار: والله بجد قهر ..
شوق: تدرون مين بيحلها؟؟
رسل: فجر ..
شوق: أو دلع ..
أسرار: أو رسل .. وشواقهـ ..
رسل: ههههه .. أنا مارح أتدخل ..
أسيل: خلاص يالبنات .. أنا .. عادي ..
رسيل: أنا .. موافقة على متعب ..
ناظرتها أسيل بحزن .. ألم .. ويمكن قهر ..
رسيل: أنا .. رح .. أوووف ياربي ..
دخلت تحت البطانية وكملت بكا ..
مانقدر نعترض ..
هذا اختيار العشاق ..
مش العاشقات ..

[ الجريمة الثانية .. ]
تركي .. ناااااايم .. ولا يدري وين ربي قاطه ..
وسمع جرس الباب ..
بس مافيه يقوم يفتح .. جلس يلعن في نفسه ..
مين هذا الي ماعنده ذوق جاي بهالوقت؟؟ أووف ..
والله لو نواف ولا مليك .. ولا زايدوه ..
لأطب في بطونهم ..
قام وهو مليآن نوووم ..
فتح الباب ..
وبأكبر تكشيرة في الدنيا: خيـــر؟؟
حصل شهد ..
تبكي .. وساكتة ..
تركي: شهد؟؟ خير ان شاء الله؟؟
شهد: ................ ..
تركي: أدخلي أدخلي ..
شهد دخلت ..
وبكل برووود: تطلقت ..
طلعت غرفتها ..
وهي تتألم ..
وتعتصر من الألم ..
تطلع ع الدرج وكأنها كل مالها تبعد عن البيت الي تحبه ..
تبعد عن الناس الي تحبهم ..
ياربي ..
اش أسوي من غيرهم ؟؟
تركي ..
سمع الخبر .. وطاح مرمي ع الكنبة ..
أنا اش سويت؟؟
أنا اش سويت فيها ؟؟ قتلتها مثل الدانة ..
بس الدانة مرتاحة في قبرها ..
هذي حية .. وتتعذب هنا ..
ياربي .. ياربي أنا اش سويت؟؟
بس والله مو قصدي ..
كنت أبغاها تعيش مبسوطة مع واحد غني ..
كنت عارف إنه بيطلقها ..
بس .. مافكرت إنها رح تتأثر كذآ ..
ياربي يا شهد ..
تكفـــين ..
تكفين تسامحيني .. مو قصدي أقتلك ..
مو قصدي .. أقتـــلك ..
لو دانة هنا ضمتك..
وبكيتي في حضنها ..
آآآآخ .. أنا .. أخطائي بدت تزيد ..
وهذي صارت جريمتي الثآنية ..
[ هدوء يسبق العاصفة ..]
دلع: دليل .. قومي عني مو فايقتلك ..
دلال: تكفين قومي .. أبقولك خبر ..
دلع قامت وفيها النوووم
دلع: وجع .. خبر الساعة 10 الصباح؟
دلال: قومي قومي .. أم خالد كلمت أمي من شوي ..
دلع طار نومها من نطقت إسم خالد ..
دلع: اش صار؟؟
دلال: خالد ..
دلع وقع قلبها: ينعن شكلك .. تكلمي .. اشفيه؟
دلال: خالد طلق شهد .. الجوهرة رجعت ..
دلع خااافت: كذااابة .. الله يخس ابليسه .. ياويلي .. الجوهرة رجعت .. يا إنها بتهبل فيهم بعد ماجاها الولد ..
دلال: ايه .. والله لو تدرين كيف طلقها ..
حكت دلال لدلع كل السالفة ..
دلع: حقـــيرة ..
دلال: دلوعة؟
دلع: نعم ..
دلال: هو يقهر صح؟
دلع نزلت منها دمعة: بس .. أحبه ..
دلال سكتت ..
وانعقد لسانها ..
لأول مره من أربع سنين ..
تعبر دلع عن مشاعرها لخالد ..
الكل يدري إنها تحبه ..
بس من يوم تزوج ماجابت طاريه ..
ياربي ..
بكت وبكت وبكت ..
دلال أخذتها في حضنها ..
كانت هادية طول هالفترة ..
والحين انفجرت ..
يمكن كانت فترة الهدوء الذي يسبق العاصفة ..
[ شعور ..]


سمر: قوم قوم .. قوم علم الصبح ويش البارحة قلنا .. خله يقول لعواذلنا يماااااااااااااااااااااااااااا ااااه ..


نواف:هههههههههه .. شوي شوي ..


سمر: أعوووذ بالله .. وش ذااا؟؟ فجعت أمي ..


نواف: ههههههههههه ..


روعة دوبها تصحى من النوم: هممم .. وشفيك ياسمور؟


سمر: ولا شي .. اخمدي ..


روعة قامت: يوووه .. لاعاد تحطين عطر رجالي .. آآآآآه ..


طبعاً الصرخة كانت لأنها شافت نواف ..


وقفت على حيلها..


روعة: انت .. اطلع برااا .. كيف تدخل غرفة بنات؟؟ برااااا ..


نواف: يوووه .. اش تبغين انتي؟؟ أنا أبغى سمر ..


روعة: خذها وانقلعوا برآآآآآآ ..


نواف: تعالي يا حياتي .. بعيد عن الشياطين ..


روعة: هين يانواف .. الحين أنا صرت شيطان؟؟


نواف: أحلى شيطان ..


سمر: هههههههههه ..


روعة: أوريكم يالرايقين .. انت .. ماكانت رجلك مكسورة البارح؟


نواف: هذا ياعزيزتي روعة الحب ومايسوي .. انتي اش فهمك في الحب؟؟


طلع نواف ومعاه سمر ..


وروعة جلست ببيجامتها ع الأرض ..


يوووه يانواف ..


ليتك تعرف بس ..


أنا أحب .. أحب رجآآآل .. والمشكلة إنه مايدري عني ..


ومن حبي له ..


أعرف أحواله ..


ايه قلبي يدلني ..


مره تعبان وعرفت قبل يقولي نواف ..


مره مسافر وعرفت قبل لا يقولي نواف ..


مره يبكي وعرفت قبل لا يقولي نواف ..


آآآآخ يانواف .. لو تدري عن إختك ..


ماتت من الحب ..


عذبهآ .. والمشكلة مو هنآ ..


المشكلة في الإحساس .. إحساسي إن قلبك ياملك مو لي ..


تمنيت أكون الملكة .. بس .. للأسف ..


الظاهر فيه غيري بحياتك ..


قامت روعة من مكانها وهي تنفض غبار الألم ..


وطلعت عشان تفطر مع الشعب الي برا ..


وهي تحمل في داخلها تساؤل ..


عن سر هالشعور ..


وياترى هو جد صادق مثل كل مره؟


ولا مجرد أوهام ..؟


[ ملامح إنسآن ..]


كان يبكي .. يبكي بحرقة ع الي صار ..


يليه هو كذا؟؟


ليه قدره كذا؟؟


وليه قلبه كذا؟؟


كيف حبها؟؟ ومتى وليه؟؟


حبها لأنه رحمها ..؟؟


حبها لأنها قمر؟؟


حبها لأنها ضحية؟؟


ليـــه ..


وكيـــف .. ومتى ؟؟


صحى من أفكاره على صوت بوري سيارة ..


آها .. هذولي الي وراه ..


يقولون له تحرك ..


حرك السيارة .. وهو مايدري لوين يروح؟؟


يحس إنه لازم يقولها ..


يمكن ماوصلتها مشاعره ..


مقهوووووور ..


بيموت من القهر ..


كيف تصير لغيري؟؟


وليه اخترات جهاد؟؟


ليه فضلته علي؟؟ ليه اختارته علي أنا ريان ...


أنا وجهاد نفـــس الشي ..


كلنا عيال حسب ..


ومن عوايل كبيرة ومحترمة ..


كلنا رجال ..


كلنا لنا نفس النظرة والنبرة والمزاجية ..


كلنا له ظروفه ..


جهاد بعكازه وأنا .. أنا .. أنا بعصابتي ..


ياترى .. هل هذا هو السبب الي رفضتني عشانه؟؟


كلنا جرحناها ..


ياربي .. أنا .. جالس أمووت وأذبل في غيابها ..


أنا ..


أنا صرت ..


ملامح إنسآن ..


[ أمور معلقة .. ]


في بيت أبو فهد:


شوق: أنا أنا .. جتني فكرة وليدة اللحظة ..


رسل: ايش ايش ايش؟؟


شوق: مواهاها ..


رسل: ياربي .. يلا عاد قولي ..


شوق: زين .. شوفي .. جد والتيوس برا .. تعالي نكتب رسالة للتكارين هذوليك ..


رسل: مدري يا شوق .. أحس لو تركنا الأمور على طبيعتها بيصير الموضوع أحسن ..


شوق: وشوووو أحسن؟؟ تيس انتي؟؟ ياغبية .. لازم نتصرف بسرعة ..


رسل: مدرررررررري ..


شوق: تدرين ؟؟ انتي ماتتطمنين إلا لخطط سمر .. تعالي نتصل فيها تنصحنا خخخ ..


رسل: ههههههههههه ..


اتصلوا البنات في سمر ..


سمر: هااااااه .. يارب صباح خير ..


رسل: ههههههههههههه ..


شوق: صباح الخير ..


سمر: صباح النور .. هلا ..


شوق: كيفك ميسو ..


سمر: لا بارك الله في ابليس .. وش ميسو؟؟


شوق: ههههههههه دلعك الجديد ..


سمر: هين يا.. يا شواقه .. بخير .. ارسلي من غير مقدمات ..


شوق: ههههههه .. طيب .. شوفي .. أنا ورسل نبغى نسألك ..


طبعاً .. وبكل تأكيد ..


بعد ماحكتها شوق السالفة ..


سمر لعنت سابعهم تهزيء ..


تقول انتوا للحين ماتفهمون الخطط العسكرية؟


سمر: ياتيووووس يابقر ..


شوق: هاااااااااااه؟


سمر: هوا الي ينفخ بطنك .. الحين انتي ورا تتدخلين بين الحريم ورجالهم؟


شوق: يووه ياسمر .. حرام .. أشكالهم تحزن ..


سمر: وقصم لو سويتي شي .. لأكون ذابحتك ..


شوق: يوه .. أفكرك بتوقفين معي ..


سمر: ترى أنا أقولك .. ماجد ومتعب لو دروا .. بيستحقرونكم ..


شوق: يخسووووووووون إلا هم ..


سمر: أقول آها .. قال يخسون قال .. عيال عمك ذول ..


شوق: طيب اش أسوي؟


سمر: اتركي الأمور على طبيعتها ..


وبالفعل ..


شوق تركت الأمور على ماهي عليه ..


وماتدخلت ..


ماتدري ليه كانت تسمع كلام سمر ..


بس حست إن كلامها هو الصح ..


عاد الجزيء الي بعد هذا .. هو الحماس ..


الي اسمه : ثورة الغضب ..


حبيته بالموره ..


[ ثورة الغضب ..]


في بيت أبو خالد ..


صمت رهيب مطبق ع المكان ..


بعد الكف الي جاه..


ولأول مره .. في حياته كلها ..


ينضرب خالد كف ..


ومن مين؟؟ من جدتـــه ..


الجدة منيرة ..


عطته كف .. والله لو إني مكانه كان الحين ماعندي ضروس ..


أبو خالد واقف .. وقلبه يرقص بسطة خخ ..


أم خالد .. شهقت وسكتت ..


الجوهرة .. تكلمت وجاها كف ألعن ..


زايد يحمد ربه إن خواته مو هنا ..


ومبسووووط ..


منيرة: ألا ياقليل الحيا يالي ماتربيت .. وش تبي الناس يقولون عننا؟؟


طلقها بعد مافرغ منها؟؟ طلقها وولده ماتم الرضاعة ؟؟


طلقها ولد أبو خالد . الكبير ولد الكبير؟؟


صدق مابراسك نخوة .. أنا أوريك يا ولد أمك .. زايد ..


زايد: لبيه يمه ..


منيرة: من بعد ماتخلص عدتها .. نروح خطاب لبيت أخوها .. ونخطب شهد لك ..


الكل سكت مصدوووم ..


ويحسب تبعات هالزواج ..


إلا زايد .. كان يفكر ..


يالله كيف تسهلت الأمور .. بتصير لــي ..


خالد: لاااااء ..


منيرة: جعل اللوا يلوي لسانك ياقليل التربية ..


خالد: ياجدة .. هذي زوجتي ..


منيرة بتسلط: انسى ياولد أمك .. الظاهر إننا ماعرفنا نربيك ..


خالد .. الأرض تدووووور فيه .. كيـــف ..


زوجته تصير لأخوه ..


طيب هو طلقها ..


بس لسا زوجته ..


هو يكرهها ..


يمكن يحبها ..


ليه يدافع عن حقه فيها وهو مايبيها؟؟


الواقع الي أنكره خالد .. إنه يعشــقها ..


الجوهرة طبعاً منطمة وساكتة من يوم جاها الكف ..


زايد: أمر ياجدة ..


منيرة: مايامر عليك ظالم .. كلكم طلعتوا رخوم .. لا راشد ولا خالد .. بس الكفو زايد .. طالع على جده .. أنا رايحة .. وأبي أسمع علوم طيبة بعد الشهور الثلاث والأيام العشر ..


طلعت الجدة ..


وتركت وراها نيران في بيت أبو خالد ..


نار غضب ..


ونار فرح وطرب ..


ونار الحيـــرة الي تنهش بالقلوب والعقول ..


ليه ؟؟


ليه الجدة متحيزة لشهد وتحبها ؟؟


ليه زايد بالذات؟؟


ليه كل هالغضب وهي تعرف إن الطلاق بيتم ؟؟


وليــه هالكف الجامد ؟؟


خالد .. شوي ويطب في بطن زايد ..


طلع برا البيت في غضــب ..


والجوهرة طلعت فوق لنايف فديته ..


أبو خالد وأم خالد ..


محتارين ..


زايد .. راح يبشر نواف ..

[ بــشرى ]


نواف: ايش؟؟


زايد: الي سمعته ..


نواف: وفرحان بشكلك انت؟؟


زايد: نواف .. فكرتك بتفرح لي ..


نواف بصراخ: أفرح على ايش؟؟ انت جالس تدمر نفسك بنفسسسك ..


زايد بصوت عالي : نواف .. بليز .. لاتخرب علي فرحتي ..


نواف: اصحى ياعمي .. اصحـــى .. انت الحين رح تبدأ مشاكل ماكانت موجووودة ..


زايد بصراخ: مايهمني .. أنا أحبها .. وأبعيش معهااا لو على موتي ..


وبكذا احتد النقاش ..


وصار كل واحد يعلي صوته أكثر ..


نواف: لا يابابا .. لازم تراعي انك بتسكن في نفس البيت الي فيه خالد ..


زايد: انت لاتتدخل بحياتي .. انتوا ماتبوني مبسوووط ..


نواف: أجل ليه جيت تسألنـــي ؟؟ وتبشرني على قولك ؟؟


زايد: كنت أفكرك صااحبي ..


نواف: خسيت .. ماعاد أبشوفك مره ثانية ..


زايد: يكون أحســـــن ..


نواف ابتعد عن نظر زايد ..


الي رمى نفسه على صخرة من صخور البحر ..


وبكى عليها لي قال بس ..


ليه كل الدنيا كذا؟؟


معكوووسة نزرع بصل يطلع كوووسة خخ ..


لا هذ توبيك صبر ..


ليه كل الدنيا كذا؟؟


ماتبي تحققله سعادته ..


نترك زايد مع فرحه المشوب بحزن >> خطيرة المشوب ..


ونروح لناس ثانية ..


[ إدانة .. ]


عبد الملك: طيب طيب .. خلااااص طيب جاي الحين ..


تركي: بسرعة ..


عبد الملك: ياليل .. زين يلا اقفل ..


قفل عبد الملك من تركي..


طلبه بأسرع مايمكن .. وهو مو عارف اش يبغى تركي منه ..


بس حس إنه الموضوع خطير ..


عشان كذا توجه لبيت تركي أبأسرع مايمكن ..


في المقابل ..


روعة وسمر كانوا ف بيت شهد ..


أول ماسمعوا الخبر راحوا مع نواف ..


عشان يهدون البنت ..


أصلاً هي ماكانت غير تبكي ..


ماتتكلم ولا تناظر أحد أبد ..


مايدرون ليه ..


ياترى هي حزينة على خالد؟؟


ولا على عيشة الهم الي كانت عايشتها ؟


ماتدري ..


عبد الملك لما وصل فتح تركي بسرعة ..


قاله الخبر ..


الي نزل مثل الصاعقة على راسه ..


كيـــــف ؟؟


شهد .. كان يعتبرها ملك مثل أخته ..


نفـــس أخته ..


ولأنه ماعندوشش أخت ..


فكانت شهد أخته >> فهمنا ..


شسمو ..


ملك كان يلعب معها دايم ..


تقدرون تقولون مربيها ..


تحبه مثل أخوها يحبها بنفس العلاقة ..


عشان كذا اكتئب وعبس وجهه لما سمع الخبر ..


عبد الملك: وينها الحين؟


تركي: بغرفتها ..


عبد الملك: عندها أحد ؟؟


تركي: سمر .. وو .. روعة ..


عبد الملك: امممم .. طيب .. اش بتسوي الحين ؟؟ هي كيف حالها ؟؟


تركي: والله ياخوك من يوم جاتني ماتكلمت غير بكلمة وحده .. ولاراضية تحط شي في فمها ..


عبد الملك: أووووف .. اش ذي المصيبة؟؟ استغفر الله ياربي .


تركي: أنا .. أنا أحس إني ..


عبد الملك: بس ياتركي بس .. إنت مالك دخل بالي صار ..


تركي: مدري ..


عبد الملك: هذا أنا أقولك .. انت أبد مايخصك ..


تركي: بس أنا كنت عارف إنه بيطلقها ..


عبد الملك: وعشان كذا أنا مستغرب هالحزن الي عايشين فيه ..


تركي: يمكن تأملت إنه يحبها ..


عبد الملك: خالد مو مثل زايد .. مايحب أي أحد ..ماعنده قلب عشان يحب .. ولا مين مايحبها شهد ؟؟


تركي: مدري اش اسوي؟؟ أحس بعيونها عتاب ..


عبدالملك: يعني هي تحبه؟


تركي: مدري .. أحس إنه بس عشان .. نايف ..


عبد الملك: آآآآآخ بس . . قهر ..


تركي:......................... ...


عبد الملك: قوم قوم ..


تركي: وين؟؟


عبد الملك: بنروح نشم هوا أنا وانت ونواف ..


تركي: بس .. شهودة؟؟


عبد الملك: بالمناسبة . وصلتها ورقتها؟؟


تركي: ايه .. من شوي ..


عبد الملك: ........ خلاص هي بتجلس مع البنات ..


تركي: طيب .. بس أقولهم إننا بنطلع .


عبد الملك: لاتتأخر .. أنا بالسيار ..


تركي: طيب ..


طلع تركي .. وعبد الملك راح للسيارة ..


وفي غرفة شهد ..


روعة: خلاااااص شوشو .. وقصم مايستاهل ظفرك هالتبن ..


سمر: حيوااان .. قليل الخاتمة .. ماتربـــى .. حكه في معدته مايوصلها يارب . أنا أوريه .. حقير .. منحط .. سافل .. سفيه ..


تركي: احم احم ..


روعة: مين؟


تركي مات من سمه صوتها: أنا تركي .. شوشو ..


شهد:.....................


روعة: تسمعك ياتركان .. تكلم ..


تركي: شوشو حياتي .. أنا بطلع .. روعة تكفون حاولوا تأكلونها ..


سمر: إن شاء الله ماكلت شي من الصباح؟؟


تركي: هي لك يا سمر .. إذا أكلتيها لك الي تبين ..


سمر: من عيوني ..


روعة: ولا يهمك تروك .. الحين نوريك فيها انت روح ولا تشيل هم ..


تركي: يلا باي ..


البنات: باي ..


شهد:..................


سمر ماقصرت ..


طبخت غدا يجنن .. ست بيت ماتلعب ..


اتصلت في أختها المها ..


بس اعتذرت ماتقدر تجي عشان فيصل تعبان فراحت لبيتهم ..


شهد عاذرتها ...


المهم . بعد خمس دقايق ..


دخلوا التوأم مع شوق وأسرار ..


وبدوا يسولفون ويضحكون ..


وغصبوا شهد ع الأكل ..


هي بدت تتكلم شوي ..


وتسولف وتضحك ..


بس من يجيبون سيرة نايف تبكي ..


والبنات يهدونها ..


وكذاااا الين العصر ..


ونترك البنات..


عشان نروح لناس تسأل عنهم بقايا الشوق ..


[ الهوى ..]


راكان: جمال؟؟


جمال: همممممممم ؟؟


راكان: خلاص عاد اتركيه تعالي هنا شوي ..


جمال حطت مشعل ع السرير ..


أكيد تعرفون إن مشعل ولد نادين ..


راكان: يوه .. ترى بديت أغار من مشعل ..


جمال: بصراحة أنا أستاهل تتضاربون علي ..


راكان: ياربي ع الوثوووووووق ..


جمال: هههههههههه .. نعم؟؟ عسى مو عاجبتك بس ؟؟


راكان: يوه .. لو مو عاجبتني .. شلي يصبرني على غرورك؟


جمال: أشوووووه .. فجعتني ..


راكان: ههههههههههه .. ياربي بس .. شسمو .. نطلع؟


جمال: نطلع وين؟؟


راكان: نروح لشي مطعم ..


جمال: أقول خلك ع الموجة السعودية ..


راكان: طيب يلا يلا قومي البسي ..


جمال:لا .. ماودي أترك مشعل مع الجيران ..


راكان: يلا عاآآآآآآآآآآاد ..


جمال: يوه والله نفسي .. يلا يلا .. بكلم أم عبير وأجهز ونروح..


راكان: يلا أنا برا ..


وهذي حياتهم ..


وناسة وحب ..


مفيه شي يكدر خواطرهم ..


لأن جمال صبرت ونالت ..


ولأن عقولهم مو صغيرة ..


وماسمحوا لللكبار يقررون عنهم ..


يآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآرب ..


ادعوا معي لبنت غالية علي حيل ..


يارب توفق ملامح فرح بالاختبارات ..


وفي دنيتها كلها ..


يارب تهديها وتنور بصيرتها ..


وتعطيها ذآكرة حديـــــــد ..


يارب توفقها ..


وتجيب أعلى العلامات ..


آميــــــــن يارب ..


ادعولها يابنات بليــــز ..


[ حب بنكهة الفقر ..]


مشاري: ماأقدر ياروحي ..


العنود: لييه عاد؟؟ مشاري الله يخليك ..


مشاري: وربي ميزانيتي ماتكفي ..


العنود: بس روان نفسها تسافر برا ..


مشاري: وأنا بعد .. بس مقدر .. مافيه فلوس ..


العنود:................


مشاري: لا تزعليني اعمري .. انتي تعرفين لو عندي ما أبخل عليك ..


العنود: عارفة يامشاري .. بس روان صعبة .. ومنشفة راسها إلا بتسافر هالسنة .


مشاري: آآآخ بس من روان .. متعبتني بحبها ..


العنود: ترى أغآآآآآآآآآآآآآآر ..


مشاري: هههههههههههه ..


العنود: يعني أبد مافيه أمل؟


مشاري: أبـــد .. سامحيني لأني ماقدرت أوفر لك الحياة الي كنتي تحلمين فيها .. خرجتي من شقا في شقا ..


العنود: لاتقول كذا يامشاري .. والله أزعل .. أنا خرجت من جحيم لجنة .. ومين قال لك إني بموت ع السفرة؟؟ الي يهمني وجودك هنا معاي .. وحبك لي ..


روان تسمع من ورا الباب ..


وبكت ..


تستاهل عشان مره ثانية ماتتجسس ..


بكت بحرقة ..


اتجهت لدفترها ..


كتبت عليه ..


بين أخي وزوجته حب بنكهة الفقر ..


قفلت الدفتر ..


تسطحت ونامت على أحلام السفر ..

[ القرآر ..]


تركي: ملك ؟؟ مليك .. في ايش تفكر؟؟


عبدالملك: في الصرصور كيف انه يمشي ويطير ويزحف .. أفكر هو من أي فصيلة من الحشرات ولا الطيور ولا الإنسان ..


تركي: هههههههه الله يخس ابليسك ..


نواف:................


تركي: وانت نواف .. ليه زعلان؟؟


نواف: تخاصمت مع .. مع زايد ..


تركي بحلم: أنا أتذكر إن خالد الي مطلق شهد مو زايد ..


نواف:....................


تركي: اشفيه ؟؟؟ شالي صار؟؟


عبد الملك: .....................


تركي: عبود انت بعد تدري؟؟


عبدالملك: ........................


تركي: يووووه .. تتكلمون الحين ولا أقوم ؟؟


عبد الملك: زايد .. احم .. والله صعبة ياتركي ..


تركي: زايد اشفيه؟؟


عبدالملك: ........ نواف يقولك ..


تركي: جد ماعندكم سالفة .. تكلموا ..


نواف: زايد .. يـ .. يحب ..


تركي: طيب .. وين المشكلة ؟؟ يحب براحته ..


نواف: المصيبة انه يحب .. ش .. شهد العسل ..


تركي فتح عيونه على وسعها ..


وبعدها بانت تجاعيد على وجهه الأسمر ..


قلبت عيونه حمرا ..


وقام من مكانه زي الذيب المجروح .


وخرج من القهوة بسرعة ..


والشباب يلحقونه ..


نواف كان مبسوط جزئياً من ردة الفعل ..


لأنه تطمن إن شهد مارح تتزوج زايد ..


لكن في المقابل كان خايف مووووت على زايد ..


تركي يالطيف على أمه ضرب ..


أعووووذ بالله ..


المهم ..


ركبوا بسيارة تركي ..


الي كان يسوق بسرعة جنونية ..


وماكان منتبه لتحذيرات الشباب ..


حتى وصرخ عبدالملك: بااااااااااااااااااااااااااااا ااااس ..


وقف تركي بحركة مفاجئة خلت الكل يقدمون على قدام ..


عبدالملك: مجنووون انت؟


تركي كان يتنفس ويلهث ..


عبد الملك: وايش يعني لما يحب إختك ويتزوجها ؟؟


ايش يعني؟؟ ع الأقل أحسن من الزواج الي زوجتها ياه ..


ومو انت الي تقرر .. شهد لحالها الي تقرررر ..


خليها تعيش لو مره وحده على مسؤولية قرارها ..


البنت عمرها 19 مو عارفة تاخذ قرار واحد لحالها ..


حرام عليك ياخي .. جننتها .. هذا الي فيك مو خوف .. هذا .. أوووووف ..


ونزل عبد الملك من السيارة ..


بعد ماوقف جنون تركي ..


الي بدأ يستعيد ذاكرته جزئياً ..


بالعكـــس ماغير زايد الي بيسعدها ..


نواف رجع على ورا .. غمض عيونه ودخل يده بشعره ..


نواف: معاه حق ..


تركي: كل الحق .. تعال نلحقه لا يروح ..


نواف وتركي نزلوا من السيارة ..


وجروا ورا عبدالملك ..


الي كان قاطع مسافة كبيرة ..


لأول مره في التاريخ يكون هالإنسان جدي وعصبي..


كانت حياته كلها فرفشة ..


ومايكانوا يعرفون إن له وجه ثاني ..


المهم ..


راضوه بطريقتهم الدفشة ..


كم رفسة وكم ضربة .


ورجعوا السيارة يضحكووووووووون ..


[ أمــل عمري .. ]


فجر: جهآد ..


جهاد: يا لبيه ..


فجر: لبى قلبك .. أمانة تكفى .. تكفى أبغى أروح لايفل ..


جهاد: طيب يلا قومي ..


فجر: يس ..


قاموا الاثنين ..


تجهزوا ولبسوا .. وخرجوا ..


فجر هناك ضيعت المذهب ..


وفصخت الطرحة والعباة ..


وجهاد كان دايم يهاوشها ..


بس تعرفون فجرنا .. أحلى طنآآآآآآش ..


فجر أصلاً ماكانت تتغطى عن عيال عمها ..


كانت مصرة إنها ولد ومحد رح يناظرها ..


لكن في فرنسا ..


كانوا معجـــبين بملامحها ..


جد البنت حلوة ..


بس من يسمعون الصوت ينصدمون ..


فجر: أبغى اسكريم ..


جهاد: يابنت الناس من يوم جيتي وانتي تطفحين في الايسكريمات ..


فجر: مااااااااااايخصني أبغى اسكريم ..


جهاد: أمرنا لله ..


وقفوا عند رجال يبيع اسكريم في محل رآقي ..


جهاد يفتح كتابه حق تعلم اللغة الفرنسية ..


هو دارسها بس مو متذكر منها غير القليل ..


جهاد ماعرف يدبر نفسه غير بكلمتين من الكتاب ..


طلب اثنين آيس بالقهوة >> آخ أحب القهوة ..


وطلعوا متجهين على برج ايفل ..


الي أصرت فجر تشوفه من قريـــــب ..


المهم ..


عاد يابنات أنا ماأفهم كثير بفرنسا ..


بس الزبدة إنهم انبسطوا ()


فجر بصوتها المبحوح: حلقي يعورني ..


جهاد يمشي ع العكاز: حلال فيك ..


فجر: ههههههههههههه .. دب..


جهاد: الله يخليلي هالضحكة يارب ..


فجر: يخليك لي يا أمــــل عمري .


حياتهم وناسة صح؟؟


ياترى رح تستمر بالوناسة ؟؟


لنشوووووووووووف ..


[ لوحة فنآن .. ]


دلع: يامووو .. ياموو . ياست الحبايب ياموو .. ياموو ..ياموو .. ياست الحناين ياموو .. كم جوز جرابات رقعتيلي ..


دلال: أذكرهم خمس ..


دلع: هههههههههه .. خير اش تبين ؟؟


دلال: شسمووو .. مدري ..


دلع: تعالي نجلس مع جواد ..


دلال: ماأعتقد هنا ..


دلع: ليه وينه ؟؟


دلال: مدري بس أقولك يمكن يمكن يمكن مع فهد ..


دلع: طيب امشي نشوف ..


دلال: لالا ..هو بس يسمع حد جاب سيرته ينط زي الجني ..


جواد: هآآآآآآآآآآآآآي ..


البنات:ههههههههههههههههههههههه ههههههههه ..


جواد: هاه خير؟ ليه تضحكون؟


دلع: لا بس دلال كانت تحش فيك من شوي ..


جواد: دلييل؟؟ أوريك ..


صار جواد يلحق دلال في كل البيت ..


كانوا زي المجانين ..


هو ماسك ثوبه بفمه ويلحقها ..


وهي من حسن حظها كانت بالبنطلون ..


ويجرون ويقافزون حتى ودخل أبو جواد ..


أبو جواد: وجع وجع ..


جواد وقف .. وبعد دلال ..


أم جواد: انتي يا زفت .. على وجه زواج وكذا ترافسين ؟


دلال: يمه هو الي يلحقني .


أبو جواد: لا بارك الله في ابليسك ولا ابليسه .. نعن ابو داركم ماتركدووون انتو؟؟ وانت يالخاطب .. ترى بكره وراك مسؤولية .. كبر هالمخ شوووي . يلا يا أم جواد حطي الغدا ..


أم جواد: على أمرك ..


تفرقوا الكبار وباقي الاثنين ..


الي فطسوا ضحك ع التهزيء الي جاهم .. ع الطاير ..


دلع نزلت ..


والكل التفت لها ..


هذي البنت تصلحلها أغنية كل ماتكبر تحلى خخخ ..


كانت توب وهي نازلة من الدرج ..


لابسة جلابية مغربية روعة لونها زيتي ..


وفاكة شعرها وحاطة كحل وجلوس ..


طالعة أميـــــــرة ..


أبوجواد: اسم الله عليك يابنتي .. هاه يادليل .. شوفي اختك وش زينها وش حلاها بالجلابية ماهوب انتي بنطلون وكلام فاضي .. والله طالعة قمر .. زي لوحة فنان ..


هنا جواد ودلال فطسوا ضحك ع التشبيه ..


أبو جواد: بس وجع .. شوفي وش حلاتها .. شوفي كيف طالعة .. ماهوب انتي ولبس الغرب ذا .. أعوذ بالله ..


جلس أبو جواد ينصح في عياله ..


ويفهمهم ويعقلهم ..


ولكن لا حياة لمن تنادي .


كانوا كل ماقال شي قالوا لوحة فنان وضحكوا ..


وماصاروا ينادون دلع إلا ياللوح خخخخخ ..


[ تواصـــل .. ]


سمر: ايه بتصل اش عليك مني؟؟


شهد: سمور والله أزعل منك خلااااص ..


سمر: لا مو خلاص .. أجل هذي طريقة يطلق فيها وحده صابرة على خشته؟؟


شوق: ايه ايه .. خليها تتصل ..


شهد: قلت لاآآآآآآآآآآآآآآآآء ..


سمر: روحي بس مو بكيفك ..


شهد:يوووه ياسمر .. تراك متعبتني وزايده همي هم ..


سمر: أوووف .. من قهري عليك يالغالية ..


شوق: بنات .. عن الرومانسيات الحين ..


أسرار: بنات بنات .. فجر اتصلت ..


كل البنات اجتمعوا حول أسرار ..


الي فتحت الجوال على سبيكر ..


أسرار: هلا وغلا ومرحبا ..


فجر: ألووو؟؟ كيفك سوسو .. وحشتيني ياتيسة ..


أسرار: هههه .. وانتي أكثر ..


فجر: ياويلي .. من متى ماسمعت صوتكم ؟؟ كيفك كيف بنات خالي أحمد؟؟ وكيف شوق وبنات خالي متعب دلع ودلال؟؟ كييفكم ؟؟ وكيف شهد وسمر وروعة ؟؟


أسرار: ههههههههه .. حبة حبة .. كلنا تمام .. مجتمعين ببيت شهد .. ماعدا دلع ودلال وقمورة ..


فجر: أمانة؟؟ الحمآآآآس .. أبسلم عليهم ..


أسرار: هم الحين يسمعونك تكلمي ..


رسل: هآآآآآآآي فجورة ..


فجر: هلا وغلا بأحلى رسل ياحلو الهاي بس . كيفك يابنت الخال؟


رسل: تمااام .. مشتاقين لك .. كيفك انتي؟


فجر: الحمدلله .. كيف رسيل وأسيل وزايد والتيس الثاني ؟


رسل: هههههههههه كلنا تمام ..


أسيل: كيفك فجورة يلا ارجعي وحشتينا ..


فجر: ياعمري على هالصوووت .. أسيل .. كييفك ؟؟


أسيل: تمام الله يخليك ..


رسيل: يلا يلا ارجعي .. خلاص طفشنا مافيه أحد يدق لنا ع العود ..


فجر: هههههههههههههههه .. رسيل النعومة .. خلاص هانت.. كلها أسبوعين وأرجع لكم ..


سمر: وللحب هذا قلب داخله قلبين .. قلبين لأغلى وأعذب وأطيب اثنين به قلب سمورة ينبض وقلب فجووورة ولفرحهم تنبض قلوب التكارين ..


فجر: هههههههههههه .. سموووورة حياتي .. وحشتيني يا تيسة ..


سمر: وانتي أكثر ياعمري ..


شوق: فجر فجر .. اشتريت لك آي بود ..


فجر: يافديت الذووووق أنا .. هلا شواقهـ كيفك ؟


شوق: يوووه انتي وذا الدلع .. هههه وحشتيني ..


فجر: وربي وانتو أكثر .. وين روعة وشهد؟


روعة: أنا هووووون يا أغلى فجر في الكووون ..


فجر: هلا وغلا ومرحبا .. أوووص بعدوا .. الدله والفناجيل يا ولد .. ههههههه .. هلا .. كيفك وحشتيني .. أخبارك ؟ وأخبار جيجي ؟؟ مشتاقة لكم موت ..


روعة: هلا فيك يابعدي .. والله زينين .. مو ناقصنا غير شوفتك ياحياتي .. وجيجي مشتاقة لك موووت ..


شهد: مشتاق لك موت يالي طول غيابك .. هع هع .. كيفك يافجر؟؟


فجر: تمام .. كيفكم انتو؟؟ اش حالكم؟؟ وحشتوني يخس ابليس .. آآخ ياشوشو .. جبت لك بسة تهبل .. وسميتها جودي ..


شهد تذكرت جودي ودمعت >> تيس ..


شهد: ياعمري .. مشكوووورة فرحتيني يالغلا ..


فجر: كيف زوجك الرفل؟؟


شهد: ههههههههه .. تمام .. يسلم عليك ..


فجر: وكيف زيزو؟؟ وتركي ونواف ومتعب وماجد وعبدالملك ياروعة كيفووووووووو؟؟


البنات: ههههههههههههههههه ..


روعة: يسلم عليك ..


فجر: أجل بوسيه لي .. هع هع هاع .. يلا بنات لازم أقفل جود يبيني .. أمانة يوصل سلامي لقمر وأمي وأبوي وبدر .. و لدلال ودلع .. وخالي أحمد ومرته .. وخالي متعب وخالتي أم جواد .. وأم متعب وأبو متعب .. ولأبو فهد فديته خالي العزيز .. وأهم وحده جدة منيرة .. اهئ .. قولولها اشتاقت لك موت يالغالية .. يلا يلا باي ..


شوق: فجر صبر .. شهد تطلقت ..


فجر:........ قوليلها ألف مبروك .. وعقبال ماينقلع من حياتك.. لاتخلونها تزعل .. قولولها انه خير بإذن الله . وووأنا متأكدة جدتي بتتصرف . يلا يلا باي ..


البنات: بآآآآآآآآآآي سلمي على جود ..


فجر: جود بعين ابليس يلا مناك باي ..


البنات: هههههههههههههه باي ..


استانسوا البنات من هذي المكالمة الحلوة ..


فعلاً كانوا فاقدين الفجر ..


شوق: بنات تعالوا نسلي أنفسنا بشي .


شهد: ي ايش؟؟


شوق: عندكم عود؟


سمر: ايه ايه عندهم بروح أجيبه من غرفة تروك ..


روعة: لا أنا بجيبه ..


رسل: خلاص أنا بروح ..


البنات طالعوا فيها بنظرة بس طنشتهم ..

أخذت عبايتها لبستها وحطت الطرحة على كتفها ..


رسل تجهت لغرفة تركي ..


كانت غرفته مرتبة .


هي دخلتها قبل مره ..


بس ماكانت منتبهة يعني لشكلها..


ع العموم كانت غرفة شاب ..


يعني حالتها حالة ..


بس الواضح إنه كان مجتهد جدا جدا ..


لأنه كتبه مرمية ع الأرض ..


وأوراق ودفاتر وحاجات ..


المهم ..


دورت ع العود .. وحصلته .


جت طالعة مين قابلت يا حزركم؟؟


عبدالملك ..


رسل: آآ .. آآ .. آآ .. احم ز..


عبدالملك: مين الكورية رسل؟؟


رسل (هذا كيف عرفني وأنا طقم مع خواتي؟) ..


عبدالملك: وش كنتي تسوين؟؟


رسل حطت طرحتها ع راسها .. وتغطت ..


رسل: كنت أدور ع العود .. عشان بندق ..


عبدالملك: خاري أسمع ..


رسل: يلا مناك بس ..


عبدالملك: أقول رسل؟؟


رسل: سم ..


عبدالملك: .................. خلاص ولاشي ..


رسل: .......؟؟؟؟!!!!!..........


عبدالملك: روحي لا يجي تركي .. تراه معصب حده ..


رسل: طيب ..


راحت رسل وهي مستغربة من عبدالملك ..


اش الي يبغاه ..


والأهم كيف عرفها ؟؟


المهم رجعت للبنات ...


مسكوا العود ..


وبدوا يدقون ..


رسل: بنات بنات ..


محد معطيا وجه فسكتت ..


أصلاً حتى لو تكلمت اش رح تقو؟؟


بعين روعة هنا ..


ماتقدر تتكلم .. تخاف تزعل أو تتأثر ..


المهم عاد . غنوا البنات عم بمزح معك ..


وكانوا مبسوطين ..


وشهد جد نسيت إنها الحين مطلقة ..


وبدت تستمتع بكل لحظة من لحظات هاليوووم


 
 توقيع : الثغر الخجول




شكرااخي فيض العطاء
على التوقيع الحلووو


رد مع اقتباس
قديم 03-29-2010   #27
مشرفة عاامة


الصورة الرمزية الثغر الخجول
الثغر الخجول غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 21
 تاريخ التسجيل :  Oct 2009
 أخر زيارة : 05-14-2010 (03:46 PM)
 المشاركات : 1,824 [ + ]
 التقييم :  28
 
مزاجي:
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



[ عوداً حميداً ..]


سمعوا صوت السيارة برا ..


خرجت أم خالد وأبو خالد ..


ومعهم خالد وزايد ..


طبعاً قبلها بشويات كانوا يتضاربون ..


زايد وخالد ..


وأم خالد وأبو خالد يهدون الوضع ..


ويشرحون إن ولا شي بيديهم ..


كله قرآر .. اتخذته منيــــرة ..


وبــــس ..


طلعوا برا ..


زايد ركض ع السيارة الي وقفت برا ..


أبو خالد دخل جوا ..


أم خالد بدت تمسح دموعها بشيلتها ..


خالد فتح عيونه ع الآخر..


وحـــس بحنين فظيع له ..


رآشد ..


راشد أخوهم رجع من السفر ..


رجع أخيـــــراً ..


ومعاه هالشقرا ..


بس لافة جسمها النحيف بعباية ..


وفي يده ..


ياعمري عليه .. ولد صغيرون ..


راشد نزل ..


وأول صرخة ..


كانت باسم الغالية ..


الي تعبت عليه .. وسهرت له ..


ربته وكبرته ..


وتعبت حتى وصار رجآل ..


راشد: جيت يالغالية ..


ركض باتجاهها ..


ويحب يديها وراسها .. وأمه تبكي بحضنه ..


زايد وخالد ركضوا في نفس الوقت ..


وطاحوا الاثنين بحضن راشد ..


رغم إن راشد أصغر من خالد ..


إلا إن خالد يمووووت فيه ..


سلم على أخوانه .. وسأل عن أبوه ..


اثنينهم هزوا راسهم بأسف ..


لوى فمه ..


وراح لمرته .. أخذ منها الولد ..


وعطاه لأمه ..


راشد: يمه .. هذا ولدي يمه ..


أم خالد: آآآه ياوليدي .. فديت ريحة الغالي ..


باست ولد ولدها وضمته ..


راشد: اسمه أحمد يمه .. على اسم أبوي ..


أم خالد: فديت قلبك ياولدي .. ادخل ادخل ارتاح ..


راشد: وين خواتي يمه؟؟


أم خالد: عند مرة خالد ..


خالد يناظر زايد ..


كأنه يقول: سمعت؟؟ لسا مرتي ..


زايد ناظره وهز راسه .. وضحك بسخرية ..


مشى ورا أمه وراشد الي كان ماسك يد زوجته ..


زايد: يووووه .. نسيت اسمها .. وش كان؟؟ آشلي؟ يلا بناديها أم أحمد خخخخخخ ..


خالد: أخيـــراً رجعت .. الله يستر بس من ردة فعل الوالد ..


طبعاً هالحوار كل واحد بينه وبين نفسه ..


تعالوا نقول لراشد:


عوداً حمــــيداً ..


ومبروك على أم خالد وأبو خالد .. الي كانت الفرحة طاغية على قلبه .. ولو كان مايبغى يقول ..


[ خبـــر سآر .. ]


رسل: وهور يابو الهوارة .. إن جهلت صبية مش عيب وعيب إن جهلت ختيارة .. هع هع هااااع .. الحماس ..


رسيل: هههههههه .. مجنونة ..


شوق: شوكلت شوكلت .. بنغني هذيك الي تحبيها اش اسمها ؟


أسيل: إن كنت عازم ..


شوق: يلاااا بنات .. يلاااا ..


مسكت شوق العود تدق وتغني ..


شوق كانت تعرف تقلد كل الطبقات ..


فكان صوتها شبيه بصوت حبيب الدويله ..


والبنات ماقصروا .. فالينها رقص ..


شوق: إن كنت عازم لك الله ..


لك طريق تدله ..


خل قلبي محله..


روح دور بدالي ..


وش دوا من تغلى؟


قالوا إنه يخلى ..


من تغلى يخلى..


لو هو بالحيل غالي ..


طيبة القلب واجب ..


عند كل الحبايب ..


ماتجيب الغصايب ..


ترفع الشخص عالي ..


وإنت مالك ومالي؟؟


خل عنك التعالي ..


لا تمن بوصالي ..


وخلي قلبك شمالي ..


لا تسمع لغيرك ..


لا تزعل عشيرك ..


لاتغير ضميرك ..


عاد للحب تالي ..


واضح لك بحبي ..


مابقى شي أخبي ..


انت عارف بقلبي..


علمتك الليالي ..


آخر القول عندي ..


كانك افهمت قصدي ..


انت ضيعت وعدي ..


ودي أبقى لحالي ..


رسل: عاااااااااشت شوق ..


شوق: عشتي يابنت العم ..


رسيل: وكلولولوولولوويش هههههه ..


البنات: ههههههه غريبة ..


أسيل: آآآخ ياذي الأغنية تخبل ..


شهد: يوه يابنات .. راسي صدع .. الله يخس ابليسك ياشوق ..


شوق: ههههههه .. مع شوق ورسل .. مش حتقدر تغمض عينيك .. >> جووووري هع ..


رسل: ههههههههههه ..


رسيل: راااااااااشد!!!!!!!!!!!! ..


رسل: خير؟؟ اشفيها الأخت ؟؟


أسيل اشفيه راشد؟


رسيل: يتصل بك ..


رسل: حبيبي أخوووية ردي ..


رسيل: انتي ردي استحي ..


رسل فتحت عيونها: الحمدلله والشكر .. أخوك ذا ماهوب ماجد ..


رسيل نزلت راسها ..


رسل: سووووري فانيلا .. ماقصدت ..


رسيل: عادي ..


سمر: الحين ردوا ع الآدمي ..


أسيل أخذت الجوال: كوريات ماينشره عليكم أنا برد ..


ردت أسيل بصوت مرتبك: ألوووو؟؟


راشد: مرحبا ..


أسيل: هلا .. هلا رشود ..


راشد: كيفك حياتي؟


أسيل: تمام انت كيفك يابعد كل من لي ؟؟ >> جورررري ..


راشد: بخيير عساك بخير .. أحوال الكوريات ؟


أسيل: هههههههههههههههههه ..


رسل: أنا تماااااااااااااااااااااااااام ..


راشد: هههههههههه .. طيب اشتقت لكم..


رسيل: انت الي قاطعنا ومسآفر ..


راشد: بس أنا رجعت يا أحلى فانيلا ..


رسيل ناظرت رسل باستغراب ..


وبعدها بثواني ..


كل البنات كانت على وجوههم صدمة ..


عدا سمر وروعة يناظرون باستغراب ..


شهد مبسوووطة مع إنها ماتعرفه ..


البنات كلهم: يس .. رجع الغآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآلي ..


سمر: شوق وأسرار وش دخلكم عررررض؟؟


شوق: ولد عمي فديته ..


راشد: هههههههه .. المطفوقة شوق ..


شوق: هلا والله ومسهلا .. جاينك يبو الشباب ..


شوق: يلا يلا قوموا وين العبايات ؟؟


أسرار: اركدي شويه ..


شوق: يووه بسرعة .. أقول رشود ؟


راشد: هلا ..


شوق: عساك بس زي ماانت مملوح ..


راشد: ههههههههههه أحلى ..


شوق: امي أجل بجيك الحين اصبرررررررررر ..


راشد: ههههههههههه .. مارح أقول لجواد عن جرأتك ..


شوق تذكرت: ههههههههه .. عادي انت بالذات ميانة ..


راشد: ههههههههههه أوكيه .. يلا ارجعوا يالكوريات وحشتوني أبسلم عليكم ..


رسل: معاك زوجتك؟؟


راشد: ايه .. وولدي بعد ..


رسيل: ــــه .. عندك ولـــد يادب؟


راشد: ههههههههههههههههههههههههههه .. ايه ..


أسيل: شسموووووووووووووو؟؟


راشد: أحمد ..


رسل: ياهوووووه يابو أحمد ..


راشد: احم .. يلا يلا .. بلا كثرة حكي..


رسل: أقول رشود؟


راشد: هلا ..


رسل: تحبها ؟؟


راشد: احم .. جايك يمه ..


رسل: عاااش مصرف ..


البنات: هههههههههههههههههههههههههههه ..


راشد: الله يخس ابليسك .. يلا باي ..


البنات كلهم: باآآآآآآآآآآآآآآآآآاي ..


رسل ورسيل وأسيل ضموا بعض ..


وتضامناً ..


ضمتهم رسل .. وفوقهم شوق .. وأسرار ..


وآخر شي نطوا روعة وشهد ..


شهد: يلا يلا جري .. روحوا شوفوه ..


رسل: الحمآآآآس .. وحشني ..


شوق: يلا روحوا .. يمكن نجيكم المغرب ..


رسيل: أووووووكيه .. باي ..


طلعوا التوأم مع سواقهم ..


متجهين للبيت .. وفي داخلهم فرح..


مايساويه فرح ..


على هالخـــبر السآر ..


[ نادمـ .. ]


قمر: طيـــب يمه ..


أم بدر: بسرعة يابنتي .. تأخرت أنا ..


قمر عطتها العباية ..


بتروح لوحده من الجيرآن ..


أم بدر: يلا .. انتبهي لنفسك .. ولأخوك ..


قمر: ههههههه يمه هو ينتبه مو أنا ..


أم بدر: الي هو عاد .. يلا بحفظ ربي ..


دخلت قمر وجلست جنب بدر ..


قمر: أمي تقول انتبه لي..


بدر: هههههه احلفي بس ..


قمر: يووووه والله ..


بدر: وحشتني ..


قمر: أوووه مين هذي الي وحشتك بجلالة قدرك وسمو معرفتك ؟


بدر: هههههههههههه الله يخس ابليسك .. فجر ..


قمر سكتت: غريبة ..


بدر: صدقيني ياقمر لو أقولك إني نادم على كل شي صار ..


ماكنت أبغى كل هذا يصير .. ماكنت أبغاها تفقد صوتها ..


ولما كنت أشوفها أحس إني مسوي جريمة ..


عشان كذا كنت أكرهها .. أبغاها تموت ..


مين الي يبغى يشوف جريمته قدام عيونه متجسدة؟


فجر .. الأنــثى .. تصير بوي؟


قمر: يوووه بدر .. قفل هالسيرة ذبحتني ..


بدر: أكرهــــــــها ..


قمر سكتت وماعلقت ..


يالله قد ايش عانت فجر ؟؟


كثـــــيــــر ..


[ لقآء ..]


رسل ورسيل وأسيل دخلوا البيت بلهــفة ..


كم له رشد غايب عنهم ؟؟


كـــثير ..


اشتاقوا لأه بالمررررررره ..


زعلانين منه ..


كانوا دايم يقولون ..


إذا جا مارح نرحب فيه ..


لكن كل غضبهم تبخر لما جاهم الاتصال ..


يالله وحشـــهم موت ..


رسل ركضت ودخلت بحضنه ..


ورسيل وأسيل لحقوها ..


وهو يسلم عليهم ويضمهم ..


رسل: وينهاااااااااااااااااا ؟؟


راشد: مين؟


رسل: أم أحمد ..


أم خالد: في غرفتها تحط أحمد ع سريره .


رسل طارت لها بدون أي نقاش ..


وسط نداءات أمها ..


رسيل لحقتها وأسيل جلست عند أخوها ..


راشد: هاه أسيل .. كيفك وكيف الدراسة؟؟


أسيل: يوووع .. وش ذا السؤال؟؟ وحشتني يادب ..


راشد: وانتوا أكثر وربي .. انتي بأي قسم ؟


أسيل: كلنا في الأدبي ..


راشد: هههههههههههه .. ومين الأولى؟


أسيل: رسل الدافووووورة ..


أم خالد: قولي لا إله إلا الله ...


أسيل: لا يمه وجع .. بس الأولى وماتذاكر .. قهررر ..


راشد: هههههههههههه .. يالطيف ع الحسد بس ..


أسيل: هههههههه .. جد أمانة حنا نذاكر وهي الي تحل خخخ ..


راشد: هههههههههه .. فديت قلبك .. يمه ..


أم خالد: سم ياولدي ..


راشد: سم الله عدوك .. أبصلي يمه ..


أم خالد: يوه ياولدي .. البيت وحافظه رح صلي ..


قام راشد ووراه أسيل ..


دخل المجلس .. وحصل هناك أبوه ..


تعلقت عيونهم ببعض شوي ..


أبو خالد: تأخرت علينا ياولدي ..


راشد ابتسم ..


وركض لحضن أبوه .. زي الطفل الصغير ..


مسك يده يسلم عليها ..


وأبو خالد يبكي ويحمد ربه إن ولده رجع بالسلامة ..


وأسيل أطلقت زفرة ارتيآآآآآآح ..


كانت تفكر إنه الحرب العالمية الثالثة بتقوم ..


لكن ربكم سـتـــــر ..


طيب ..


نروح لرسل ورسيل ..


طلعوا يدورون على مرة أخوهم الي مايدرون اش اسمها ..


رسل فتحت الباب وانفجعت الحرمة ..


آشلي: hey>> صرخة استنكار .. هع ..


رسل: مرحبااااااا يا أم أحمد ..


آشلي نقلت نظرها بين البنتين ..


عرفت انهم التوأم ..


آشلي: هاي دارلينغ .. هو آر يو ؟؟


رسل: أقول رسيل؟؟ وش ترطن ذي ؟


رسيل: تقول أهلين عزيزتي مين انتي؟


رسل: أووه يس .. أنا نيم از رسل ..


آشلي: هاي رسل .. هاو آر يو ؟


رسل: فاااين وكلينكس ..


آشلي: ......... !!........


>> ماتدري وشو الكلينكس هع ..


رسيل: هاو آر يو آشلي؟؟ آي آم رسيل ..


آشلي: أووه هاي .. آم فاين .. راشد تولد مي آباوت يو ..


رسيل: آر يو سبيك أربيك ؟؟


آشلي: نوت تو متش ..


رسيل: اتز بروبلم ..


آشلي: واي ؟؟


رسيل: هير يو مست توك لايك أس ..


آشلي: اممم .. يو كان ليرن مي ..


رسيل: مي؟؟ اتز .. آآآ ..


آشلي: وت ؟؟


رسيل: رسل اش يعني شرف بالانجلش؟


رسل: الله ينعن خشم الشيطان تدرين اني ماافهم انجليزي ذاك الزود ..


رسيل: لأنك دوم متنحة مع الأبله ..


رسل: المهم قوليلها اتز شر .. بس وش قلتو انتوا ؟


رسيل: هههههههههه مايخصك ..


المهم تفاهموا بالانجليزي ..


اعذروني لأني ماكتبتش بالانجلش ..


بس أنا في الكتابة زيروووو أتكلم بس ما أكتب هع ..


عاد رسل بس شافت أحمد طاحت فيه بوووس ..


مااااتت على شكله ..


رسل: ياناثووو .. بروح أقارنه بنايف ..


طلعت جري وراحت غرفة الجوهرة ..


دقت الباب وفتحت بدون ماتنتظر رد ..


حطت أحمد ع السرير جنب نايف ..


واناثووو .. كلهم يشبهوني ..


بس صبر فيه شي غلط ؟؟


ملسمعت صوت العقرب تصرخ ..


غريبـــة ..


دارت بنظرها في الغرفة ..


ياترى وينها هذي ؟؟


يوووه اش علي منها أنا ؟؟


شافت ع الطاولة ايش؟؟


دفتــــر الجوهرة ..


اتجهت له .. وفتحته بهدووووووء ..


خافت .. لمته وحطته بين ملابسها عشان تاخذه ..


خرجت الجوهرة من الحمام ..


الجوهرة: انتي اش تسوين هناااااااااااااااااا ؟؟


رسل: مايخصك ..


الجوهرة: مين هذا ؟؟


رسل: أحمد ولد راشد ..


الجوهرة : رااااشد !! .. رجع يعني ؟؟


رسل: ايه .. تحت انزلي سلمي ..


الجوهرة: هذا الي ناقص .. لما أفضى أنزل ..


رسل: يوووه ياجوهرة مرته تخـــقق ..


الجوهرة انقهرت : وع ذيك الحمرا ..


رسل: ماشفتيها انتي تجننننننن الله يخس ابليسه راشد ذويق ..


الجوهرة موتها ولا أحد يقولها عن بنت حلوة ..


تبغى بس هـي الي تلفت الأنظآر ..


رسل: عن إذنك بودي أحمد لآشلي ..


الجوهرة: عشتووو .. الله والاسم بس ..


رسل: ههههههههه .. أمانة اتصلي بالدفاع المدني لا تحترقين علينا ..


طلعت رسل والجوهرة ميتة غيـــظ ..


نتجه لمكان ثآني .. ؟


يلااااااا ..

[ دموع الشوق .. ]


فجر: ولا شي .. اهئ اهئ تههههئ ..


جهاد: فجر حياتي قولي اشفيك ..


فجر: اهئ .. ولا شي .. واااااء ..


دخلت في حضنه وبكت ..


وهو مستغرب هالبكاء المفاجئ ..


قبل شوي كانوا مروقين ..


جهاد مسك عكازه وقام ..


فجر: ويـــن بتروح ؟؟


جهاد: أبجيب لك حلاوة مصاص ..


فجر تمسح دموعها: ههههههههههه .. لامابي ..


جهاد رجع جلس : هاه بتقولين اشفيك ؟؟


فجر: اشتقت للبنآآآآآآآت .. ولأهلي .. ولجدتي منيرة .. وآاآء .


جهاد: ياعمري بس امسحي دموعك .. كلها كم أسبوع ونرجعلهم ..


فجر: تكفى جهاد أمآآآآنة كان لي خاطر عندك خلنا نرجع بكره ..


جهاد: بكره!! .. لسا ماصارت أسبوع ..


فجر: تكــفى جهاد ..


جهاد رخى راسه يفكر شوي ..


جهاد: خلص .. انتي وين ماتكونين يكون شهر العسل .. عشان كذا نرجع بكره .. بروح أكلم عزيز يحجزلي ..


فجر تعلقت فيه وهو شوي ويطيح: مشكوووووووور ..


جهاد: مابيننا شكر يا حياتي ..


فجر بصوتها المبحوح: فديت صوتك فديتك .. شفتك عشقتك هويتك .. ياليت تدري ياليتك .. غلاك ياكبر قدره ..


جهاد: ههههههههه ... أحلى من راشد .. تعالي انتي مادقيتيلي ع العود ..


فجر: يووووه .. تتذكر في بيت خالي أحمد .


جهاد: ولووووو ؟؟ ماأنساه ذاك اليوم يجنن .. يلا يلا هاتي العود ..


فجر: طيب .. بس تغني ..


جهاد: ههههههههههههههههه .. والله تموتين فمكانك ..


فجر: وعشآني ؟


جهاد: امممم لاء ..


فجر: وعشان جدتي منيرة ؟


جهاد: نوب ..


فجر: عشان أسرار؟؟


جهاد: لاااااااااء ..


فجر: طيب عشآننا نحنا الثلاثة ؟؟


جهاد: امممممم أوكيه .. يلا هاتي العود ..


حمآس .. أخيراً بتسمع صوته ..


جابت العود ودقوا ودندن جهاد..


صوته ماكان مره واضح..


لأنه مايكمل المقاطع ..


يفصل عند الحماس خخخخ ..


بس كان صوت رقيــــق وحلو ..


وياعيني ع العشاق لما يكونوا في مدينة العشاق ..


مدري هي باريس ولا روما خخخ ..


المهم ..


قضوا الوقت رومانسية وأغانــي وحب ..


[ غـضب ..]


كانوا جالسين على طاولة لشخصين في مطعم رومانسي ..


نواف: سمروووه .. تراك جننتيني .. خلاص أوص ..


سمر: اش هو الي أوص؟؟ نواف .. أنا خلاص مليت .. يانتزوج يانتطلق .. أنا مقدر أعيش كذا ..


نواف: لو سمعتك تجيبين سيرة الطلاق مره ثانية أقص لسانك ..


سمر:....................


نواف: وبعدين وش الي مو عاجبك في العيشة هذي؟


سمر: مدري .. أنا لاني زوجتك ولاني بنت أبوي ..


مو عارفة أحس نفسي متخربطة .. كل أشيائي جهزتها عشان أنتقل للبيت ..


بس انت أبد مو معبر هالشي ..


تخيل بالله ملابسي أطلعها ألبسها أرجع أغسلها وأطبقها وأضبها في الشنطة ..


مكياجي كله مرتب ولاني قادرة أطلعه ماغير أستخدم مكياج مهاوي ..


رسايلي ودفاتري جوا ولاني قادرة أفتحهم ..


ترى مو عيشة ذي .. والأهم دباديبي .. صور براد بت >> هع ..


يعني جد عايشة حالة من عدم الاستقرار .. جننتني ترى ..


نواف: خلص خلص .. الله أكبر عليك .. وش بالعة راديو ؟


بعدين مو من زينه براد ..


سمر: انت اليوم أبد مو على طبيعتك اشفيك ؟؟


نواف: ولا شي ..


سمر: الا شي .. أووف يلا خلينا نرجع مليت ..


نواف: يووووه سمر .. انطمي على تراب زين ؟ اهجدي شوي ..


سمر خافت: أوووف ..


جلست تهز رجلها .. الين ماجا الجرسون ..


دفعوا الحساب .. وطلعوا ..


وفي السيارة .. أنوآآآآع الدفاشة ..


لامن سمر ولا من نواف ..


نواف:........ سمور ؟


سمر: يالبيه ..


نواف: لا تكونين زعلتي ..


سمر: ليه .. من ايش أزعل .. لا يكون سويت شي وفاتني أزعل؟؟ صبر صبر .. عيد الشريط خل أزعل ..


نواف: ههههههههه شوي شوي ..


نواف يموووت فيها ..


ياعالم يحبها ..


يعشقها ..


وأحلى شي لازعلت وقالت مو زعلانة ..


بهذي الطريقة الي قبل شوي ..


يحس إنها إنسآنة .. ماتتكـــرر ..


هو كان معصب .. وزعلان شوي .. وغاضب ..


بــس كله راح .. من تعامل هالإنسانة معاه ..


سمر: شسمووو .. يلا قول متى نتزوج ..


نواف: ههههههههه شفاحة .. لهالدرجة بتموتين علي ؟


سمر انحرجت: يع علييك .. تعرف انه مو كذا ..


وماانتهت المضاربات بينهم ..


طووول ماهم في الطريق ..

البارت الجاي ..

شهد زايد ..

[ مشـــآعر ..]


شوق: خير؟؟ نعم ؟؟ عيدي ؟؟ ماسمعت لأنه ..


أسرار أبد ماأصدق مو معقووول ..


سمر: أجل ماكنتي تقولين ميون من فراغ ..


شهد: لا والله .. كان مجرد استلطاف .. بس مدري اش الي صار ؟؟


روعة: يابنات أمنوا وراي .. يآرب ياشهد يابنت نايف .. تتزوجين زايد ولد أحمد ..


البنآت: آمــــــــــين ..


شهد خجلت بالمووووت ..


شهد: تبون مقبلات ؟؟


شوق: عآش مصرف .. يلا يلا .. أنا لازم أروح .. فهد بيقتلني ..


أسرار: أنا أبغى أجلس عند شهد ...


شوق: مايخصني يختي .. اتصلي على زوجك واستأذني ..


أسرار: يوووه شوق عيب ..


شوق: ياعيني ع الخجوووووووووووووول ..


أسرار: اتصلي فيه قوليله ..


اتصلت فيه شوق ووافق ..


سمر اتصلت في جابر ونواف وجلست ..


روعة نس الشي ..


البنات كانوا مصدومين من حب شهد لزايد !! ..


لكنهم رحبوا بالفكرة ..


[ زجــآجية ..]


في بيت أبو خالد ..


الكل كان مجتمع هناك ..


طبعاً عشان راشد رجع بالسلامة ..


البنات كانوا جالسين بزاوية لحالهم ..


والشباب في المجلس ..


والرجال أكيد في الخيمة ..


والحريم في الصالة .. صالة الاستقبال >> فندق ..


المهم ..


عند الشباب:


ماجد: يووووه جد إنك زاحف ..


راشد: هههههههههههه .. وش سويت ؟؟


ماجد: أبد .. سلامتك .. أجل فيه حد يقول لأمريكي اقلط؟


راشد: هههههههه .. لا مو اقلط بالسعودي .. يوه .. والله ماغيرك الزاحف .. اس بس اس ..


ماجد: هههههههههههههههههه ..


متعب: ياربي يازين هاللمة ..


ماجد: وكل الحبايب كلهم .. لافرق الله شملهم هههههاي ..


الشباب: هههههههههههههههههههههههه ..


زايد: عاااااااشت أمي مسفرة ..


راشد: ههههههههههههههههههههه .. يالطيف شو اشتقتلكون ..


متعب: ياي ياربي ..


ماجد: وين غرتك بس ؟؟


راشد: هههههههههههههههههه .. مرجوووج ..


زايد: من يومه ماتعرفه عاد ولد عمك ؟


فهد: ناقصنا جهاد هنا ..


زايد: ايه والله له وحشة ..


راشد: ههههههه .. قبل شوي مكلمه ..


جواد: يدري إنك هنا ؟؟


راشد: نوب ..


زايد: ايه مفاجأة أحسن ..


راشد: إلا وين خلود ؟؟؟


زايد لوى فمه ..


ماجد: قاعد يصيع مع الرجال في الخيمة ..


راشد: ههههههههههه ياولد عيب ..


متعب: مااااااش .. هذا يعرف العيب؟؟ الله يصلحك بس ..


زايد جاه اتصال من منيرة ..


منيرة: وينكم ياولد؟؟


زايد: هنا يمه .. آمري ..


منيرة: مايامر عليك ظالم .. أبيكم تودوني لبيت شهد ..


زايد بلهفة: أنا يمه بوديك ..


منيرة: هي هي هي >> ضحة عجايز .. يلا طيب .. لا تخليني أحتريك ..


زايد: أنا في السيارة يمه ..


طلعوا الاثنين .. وتوجهوا لبيت تركي ..


عشآن الجدة تشوف شهــد ..


وزايد كان متأمل يشوفها ..


نتركهم يمشون على مهلهم في الخط ..


ونرجع لبيت أبو خالد ..


أم خالد: يمه يارسل .. عطي الرجال القهوة .. بياخذها منك جواد


رسل: يمه الله يوفقك .. أبغلبها بالسوني ..


أم خالد: الله يخس ابليسك من بنت .. قومي بس ..


رسل: يمـــه ! >>باستنكار ..


أم خالد: مصمة .. قومي أشوف ..


دلع: أنا بقوم ياخالتي ..


قامت دلع من مكانها بنعومة ..


أخذت القهوة وطلعت برا تستنى جواد ..


لكن جواد مايدري عنها خخخخ ..


انتظرت ربع ساعة ..


يوم جات بتدخل .. حست بشي يمسك الدله من يدها ..


التفتت بخوف ..


دلع: خخخخخ .. خالد !!


خالد: كيفك دلع ؟؟


دلع: تتتت .. تمام ..


خالد: دوم يارب .. من أول تنتظرين ؟؟


دلع: مو مره .. يعني .. عاتي ..


خالد:....................


دلع: عن إذنك ..


خالد: دلـــع ..


دلع: لبيه ..


دلع في نفسها: الله ينعنك يادلع .. وشو لبيه ؟؟ ياويلي ..


خالد: لبيتي في منى ..


دلع: آمر ..


خالد: ........... تعبآن ..


راح خالد وتركها ..


أما هي ركضت على فرغة رسل وقفلت الباب برعب ..


تذكرت حاجبه .. صوته المبحوح ..


شكله التعبآن بجد .. شكله يحب شهد ! ..


كل شي فيه يقول: محتاج لحضن دآفي ..


وينها عقربته ؟؟


ارتمت دلع على السرير وبكــــت ..


يالله .. هالبنت زجآجــــية ..

[ عيون تائهة ..]


في بيت تركي:


وقفت سيارة زايد ..


منيرة: أوريك ياولد أمك .. ليه كذا مسرع ؟؟ تبي تروحني ؟؟


زايد: ههههههه .. يمه وربي ماشي 60 ..


منيرة: أقول آها بس .. كذاب في وجهك .. يلا يلا .. انزل دق الجرس ..


زايد: يمه عيب ..


منيرة: أقول بتنزل ولا بالعصا ؟؟


زايد: طيب هاتي أساعدك ..


منيرة نزلت بمساعدة زايد ..


وصلوا عند الباب ..


دق الجرس وفتحت روعة ..


روعة: هلااااااااااااا والله بجدتي منيرة .. يالله تحيها ..


منيرة: السلام عليكم .. كيفك يابنتي ؟


روعة تبوس راسها: تمام .. نسلم عليك يالغالية كيفك ؟


منيرة: الله يخليك يابنيتي ..


روعة: هذا أخوي زايد؟؟ حيا الله .. تفضل نفضل المجلس ..


زايد: تركي موجود ؟؟


روعة حست إنها زوجة تركي خخخخ : لا والله .. بس تفضل ..


منيرة: ادخل ياولدي لين ماأسلم على الغالية ونطلع ..


زايد بحرج: يلا يمه .. بس لا تتأخرين ..


منيرة دخلت .


وزايد راح لمجلس الرجال ..


منيرة سلمت ع البنات ..


وشهد بتموت في مكانها من الفرحة ..


إنه فيه أحد زارها ..


شهد: هلا فيك يمه .. والحمدلله على سلامة راشد ..


منيرة: الله يسلمك يابنتي ..


جلست منيرة ..


شربت قهوتها وضيفوها ..


منيرة: روعة يمه .. أبي مستكة >> لبان عجايز خخ ..


روعة: من عيوني يمه .. شوشو وين المستكة ؟؟


شهد: في دولاب أمي الله يرحمها ..


الكل: الله يرحمها ..


راحت روعة ..


طبعاً الجدة ماتبي مستكة ولا شي ..


بس عشان الي بيصير بعد شوي ..


منيرة: يمه ياشهد ..


شهد: سمي يايمه ..


منيرة: سم الله عدوك .. روحي ضيفي أخوك في المجلس ..


شهد انحرجت مين هذا ؟؟


وكيف تضيفه ؟؟


وأصلاً مايصير تطلع ..


منيرة: فزي يابنت ..


ولكزتها بالعصا ..


قامت شهد .. أخذت القهوة واتجهت للمجلس ..


حصلت النور مفتوح ..


وريحة عـطــر يصرع ..


دقت الباب وحطت القهوة ..


وجت بتمشي ..


لكن فيه يد مسكت ذراعها ..


انتفضت شهد خوف ..


التفتت وحصلت زايد ..


شهد سحبت يدها بهدوووووء ..


زايد: كيفك شهد ؟


شهد: تمام .. انت كيفك ؟


زايد: تمام الله يسلمك .. والله البيت بدونك وع..


شهد: أدري ..


زايد: ههههههه ياشين الثقة بس ..


شهد: هههههههه .. يوه أنا مايصير أوقف معاك كذا .. عن إذنك ..


راحت شهد ..


والتفتت عشان تشوفه وهو يدخل المجلس ..


لكن المصيبة ..


إن عيونهم التقت ..


كان في عيونهم شي مفقووووود ..


المرح الي كان فيها اختفى ..


سراب من الحزن كان يخيم ع النظرات ..


كانت عيون تايهة ..


طبعاً الجدة منيرة تدري بالي يصير ..


سمر شاكة بس ساكتة ..


وروعة مارجعت إلا يوم رجعت شهد العسل ..


استأذنت منيرة ..


وطلعت مع زايد راجعين لبيت أبو خالد ..


وشهد تحمل في قلبها أحلى ذكــــرى ..


وأكيد .. استلموها البنات تحـــقيق ..


بالذات يوم عرفت سمر إنه زايد موجود من روعة ..


[ ولـــهـ ..]


المها: أمآنة .. لاتجي منك .. مواقف تجرح الإحساس ..


أنا من غيرك أشكي له .. إذا صار الزمن قآسي ..


أمانة .. لاتخليني .. إذا نفسك تبي فرقاي ..


ترى مابي يجيني يوم .. وأكون لعزتي جآرح ..


فيصل: أبيـــك يابعد كل من لي ..


المها بخوف: بسم الله .. فجعتني ..


طبعاً قلتلكم قبل إنهم مملكين ..


فجابر تاركهم فوق بغرفتها على راحتهم ..


فيصل: هههههههه .. ليه .؟؟ لهالدرجة أفجع ؟؟


المها: محشوم .. قمـــر .. خخخ ..


فيصل: هههههههههههه .. تسبين يعني ؟؟


المها: أبـــــــد ..


فيصل: أحبك ..


المها: ............. طوط طوط طوط .. إن الهاتف المطلوب هع ..


فيصل: ليه ساكتة ..؟


المها: أفكر ..


فيصل: في ايش ؟؟


المها: أشيآء كثيرة .. أولها هالحب المجنون الي في قلوبنا الصغيرة ..


فيصل: وشفيه الحب ؟؟


المها: أبد .. يسلم عليك ..


فيصل: ......... مهاوي .. انتي الشي الوحيد .. الي ماأبغى أخسره ..


المها: أنا بعد ..


فيصل: أوعديني تبقين جنبي على طوــــل ..


المها: وعـــــــد ..


فيصل: تعالي هنا .. انتب ترى أبد مافيك رومانسية .. ورا ماتسمعيني كلام حب ؟؟


المها: ههههههههههههه .. لا ياشيخ .. يوم تتزوج اسمعها براحتك ..


فيصل: يوه يامها .. أنا الحين زوجك ..


المها: ياربي .. سلحفاة تطير ..


فيصل: ههههههههههههه وش دخل ..


المها: مدري ههههههههههه ..


فيصل: قومي نتمشى ..


المها: لالا .. تعال نتفرج فلم ..


فيصل: بس مو هندي ..


المها: هههههههههه مو هندي ياعمي ..


فيصل: يلا قومي ..


نزلوا وحصلوا جابر تحت ..


حطوا فلم مرعب وجلسوا يتفرجون ..


والعم جآبر متحمـــس ع الأخير ..


لدرجة إنه أحيآن كان يقفز من الوناسة .. أو يصرخ من الرعب خخخخخ ..


آخ ..


مدري بس في الهوى ..


أحس هذولي الاثنين روعين >> يعني روعة بس جمع

[ انهــــيآر ..]




رسل كانت جالسه في غرفتها لحالها ..


كانت تقرأ مصدووومة من كل المصايب الي سوتها العقرب..


كل هذا صار بسببها ؟؟


رسوب دلع وشوق ..


قصة بدر وفجر !!


إصابة زايد وهو يلعب ..


حآدث جهآد ..


مصآيـــــــــب ..


خطط فظيعة ..


يعني لو أكبر وزير حربية موز ي كذا يفكر ..


والأهــــــــم ..


شهد .. مجاكرتها لشهد ..


وسالفة زايد يوم دخلت عليه بالغرفة ..


يوم سافرت الشرقية ..


والأخطــــر ..


كرهها لخالد ..


يعني رسل عمرها مافكرت إن الجوهرة تكره خالد ..


الحقيرة كانت تمثل بامتياز ..


والحيــن ..


بتنفذ خطتها عشان تخسر شركة خالد ..


حبيبها المجهول ..


والفلوس الي بتسرقها ..


والولد الي بتخطفه ..


قامت رسل من مكانها وهي مرعووووبة ..


هذي شيطان ..


روحها روح شياطين في جسد بشرية ..


كيف رح تقدر توقفها عند حدها؟


وكل هذي مصايب الجوهرة ؟


كيف رح تقدر تحمي أخوها وتكشف ألاعيب مرته؟


كيـــــــــف ..


فكرت رسل وفكرت ..


وآخر شي اتصلت بفجــــر ..


فجر: هلا وغلا بأحلى من خلق ربي ..


رسل: هلا جوجو .. اسمعي بقولك شي مهم ..


فجر: شالسالفة رسل ؟؟ انتو بخير ؟؟


رسل: ايه ايه .. كل الناس بخير .. بس شسموو ..


فجر: ايش ؟؟؟ قلقتيني ..


حكتها رسل كل القصة ..


فجر: الحقيرة .. المنحطة الواطية بنت الكلـــب .. وقحة .. وقحة .. آآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ..


رسل: بس بس .. عورتي إذني ..


فجر: وش بتسوين؟


رسل: مدري .. اتصلت عليك عشان أسألك ..


فجر: وقصم إنا حقيرة واطية .. ماكنت أعرف ..


رسل: أنا بعد .. بس دليني يافجر تكفين ..


فجر: وش أدلك فيه ؟ روجي لعمي أبو خالد بسرعة وقوليله ..


رسل: لالا أفكر أقول لزايد ..


فجر: لا ياغبية .. لازم الكبار يعرفون بالسالفة ..


رسل: مدري خايفة ..


فجر: أجل استنيني لين أجي .. اليوم طيارتي ..


رسل: كذااابة جد؟؟ حمآآآآآس .. يلا نستناك .. متى الوصول؟


فجر: الساعة 9 الليل ..


رسل: الحمآس .. خلاص رح أستناك ..


فجر: وأنا بقول لجهاد .. على طول من المطار لبيتكم .. وأوريك فيها الحقـــيرة ..


رسل: أوووكيه يلا باي ..


فجر: باي حياتي ..


قفلت رسل من فجر وهي متطمنة ..


ومتأكدة إن كل شي رح يكون تمآم ..


لأن الموضوع في يد الفجـــر ..


ماتخاف من شي _ ..





[ غنـى النفـس ..]




سمر: مدري ايش .. ومدري ايش قلبي عليك مدري ايش ..


شهد: هههههههههههههه مافهمت شي ..


روعة: من أول مابديتي وانتي مدري ايش مدري ايش ..


شهد: هههههههههههه من جد ..


سمر: يوووه عمى .. المهم انه حلو ..


روعة: مدري .. أحس ذوقك مش ولابد ..


سمر: عمــى .. من زين ذوقك عااااد ..


روعة: وشفيه ذوقي؟؟ أنا الي اخترتك لنواف ..


سمر: ههههههههههههههههه ايه هين ..


روعة: هههههههههههههه .. يلا روحي بس .. والله ان ذوقي توحفة ..


شهد: بس بس .. كلكم أذواقكم تحفة ..


صـــمـــت ..


شهد: بنات ؟


سمر وروعة: هلا ..


شهد: ليه احنا فقراء ؟؟


سمر:.......!!!


روعة:..........!!!


سمر: سؤال وجيــهـ ..


روعة: احنا فقراء بالفلوس .. بس نفوسنا غنية يابنت العم ..


سمر: هيه .. من وين جات بنت عمك؟


روعة: أوص انتي مايخصك ..


شهد كانت تضحك ..


وفعلاً زي ماقالت روعة..


هم فقراء بالفلوس ..


لكن بالضحكة هم أغنى الأغنياء ..


مافيه ذيك المشاكل الي ببيت أبو خالد وأبو بدر ..


مافيه هذاك التكبر الي في الأغنياء ..


مافيه الحواجز الي تمنعهم من التعامل على طبيعتهم ..


مافـــيه شي ينكد عليهم ..


هذا هو الغنــــى بعينه ..


وبكذا حصلت شهد جواب سؤالها ..


ورجعت تضحك مع الي حولها ..

[ حضآرات .. ]





زايد: شوشوووو أبسألك ..


راشد: شوشو في عينك يادب ..


الشباب: هههههههههههههههههههههههههههه ..


راشد: إسأل ياعمي ..


زايد: كنت بسألك ..


راشد: طيب الي بعده؟؟ وين السؤال ؟


زايد: شسموووو ..


راشد: بتتكلم ولا على أقرب زبالة ؟


زايد: ههههههههههههههههههه .. كنت بسألك تبغى شاهي؟


راشد: الله يخس ابليسك ياووووووووصخ ...


زايد: ههههههههاي ..


الشبآب: هههههههههههههههههههههههه ..


خالد دخل: السلام عليكم ..


الكل: وعليكم السلاااااااام ..


خالد جلس جنب راشد ..


خالد: ايوه ياراشد؟؟ حكينا ..


راشد: عن ايش مثلاً ؟


خالد: يعني .. عن الدنيا هناك كيف كانت ..


راشد: آآآخ ياخوي .. جنة الله في أرضه ..


خالد:أهم شي إنك انبسطت هناك ..


راشد: الحمدلله .. يوووه فاتكم يالشباب ..


الشباب: ايـــــــش ؟


راشد: هناك فيه حي للعرب .. من كل الأشكال ..


سورين .. مصرين .. إماراتين .. وحتى سودانين ..


الناس هناك متطورة .. عقليتها متفتحة .. بس أكيد فيهم انحراف ..


ماجد: وانت الي عاجبك الانحراف ..


الشباب: هههههههههههههههههههههههه ..


راشد: هههههه لا والله حرام عليك ..


خالد: يعني كيف حي للعرب ؟


راشد: يعني كل الي في الحي عربي . مطاعم .. أسواق ..


ناس .. كله عربي عربي .. وحتى عودتنا والمستكة وهالأشياء موجودة .. بس على الحي تشديد ورقابة ..


زايد: ليش؟


راشد: لأنهم عرب .. ماخذين فكرة عن العرب انهم ارهابين ..


ومتشددين .. وعندهم الدين يعني قتل .. صح المعاملة هناك مش ولابد ..


بس الي يروح يستآآآآآآآآآآآآآآآآنــس ..


بعدين الحضارات الي عندهم كثـــيرة جد ..


يعني من الآشورية الي سارقينها .. للمتاحف الفرعونية ..


وحضارة الهنود الحمر .. ومتاحف للحضارة الأندلسية .


كل شي هناك .. كل شـــي .. حلـــو ..


زايد: الله يرزقنا روحة زي كذا ..


راشد: هههههههههههههههه لاء .. انت لو رحت بتخرب ..


زايد:ههههههههه دب ..


مرت السهرة دردشة ونقاشات ..


حتى وفجأة ..


سمعوا صوته ..


لالا مو صوته ..


صوت عكآآآآآزهـ ..


طلعوا كلهم لاستقباله ..


الي يضم والي يبوس ..


والي يبارك ويهني ..


والي متفاجئ ..


والأهم .. راشد ..


يوم شاف جهاد بكى ..


هذا جهآآآآآآآآآآد ..


صديق طفووووووووووولتهـ ..


هذا روحه .. الثانية ..


ذا أغلى إنسآن على قلبه ..


هذا الي عاش معاه أحلى أيام عمره ..


تضاربو .. وتخاصمو .. تشاكسو ..


أزعجوا خلق ربي وضربوا وانضربو ..


هذا الي لما مات أبوه .. ركض على راشد يبكي عنده ..


هذا أغلى شخــص عرفه راشد ..


جهاد فتح فمه .. ودمعت عينه ..


بكوا ..


وركضوا لبعض ..


ركضوا من جد .. ضموا بعض .. ويبكوووون ..


والشباب متأثرين ..


طبعاً عدا ماد الي مسكها تعليقات خخخخخخخ ..


كم لهم ماشافوا بعض؟


سنــــــــــين طويلة ..


اشتاقوا لبعض مووت ..


لما زايد كان يتكلم مع راشد ..


ماقاله إن جهاد صار أعرج ..


راشد يفكرها عرضية ..


مايدري إنه من سنين .. والإصابة دائمة ..


جلسوا وتقهوو ..


راشد: ايوه ؟؟ وش أخبارك ياصاحبي؟


جهاد: أبد .. مثل ماتشوف .. تزوجت خخخ .


راشد: هذا أهم شي عندك يالداشر ..


جواد: هههههه .. جهاد من يومه مشفوح ع الزواج ..


راشد: ههههههههههه تعلمني فيه ؟


جهاد: هههههههههه لا والله .. والله ماندري مين الي راح برا وتزوج ماقدر يتحمل لين يرجع ..
ولا الثاني الي محير البنت يخاف يعجز ومحد يتزوجه ..


جواد وراشد فطسوا ضحك على جهاد الي انحرج خخخ ..


راشد: والله مشتاق لك .. بس وش ذا؟ سلامات .. هذا قبل الزواج ولا بعده ؟


جهاد: هذي؟ الله يسلمك هذي من يوم سافرت بعدها بأسبوعين ..


راشد انصدم ..


جهاد: يعني الحين أنا معاق رسمي .. ههههههههه ..


ضحكة ألـــم ..


طلعت من جوااااااااااااااا .


من أعماق أعماق جهآد ..


والكل فهمها ..


وراشد دمعت عينه .. كيف؟


خشآر .. كان أسرع ولد فيهم ..


كان ينط نط وهو يسابق ..


تحسر على أيامه مع جهاد ..


راشد: أجر وعافية ..


جهاد: عادي .. نسيت إن لي رجلين أصلاً .. الحمد لله ..


راشد حزن من قلب على تعليق جهاد ..


بس سكت ..


طيب نترك جهاد وراشد مع ألمهم ..


ونروح لناس ثانية ..

[ كشـــف الزيف ..]




دخلت فجر للبيت ..


وماتلاقي إلا الجموع الغفيرة مجتمعة عندها ..


يسلمون عليها ويباركون لها .


ومبسوطين عليها ..


والكبار يضمونها ويبسونها ..


ووحشتينا ومشتاقين ..


والجدة منيرة بكت ..


وتمسح دموعها بشرشفها الأبيض ..


وفجر تهديها ..


فجر: يووه ياجدة خلاص لاتبكين ..


منيرة: وه يالغالية .. أخيراً رجعتي .. فقدتك ..


ضمتها فجر ..


الي كانت أول من الجدة ..


يعني هي ماشاء الله طويلة ..


وضمتها وصارت جدتها في حضنها ..


والبنات يضمون فجر ويضحكون ..


فجر شافت الجوهرة الي لوت فمها من دخلت فجر ..


فجر: مرحبا يامرة خويلد ..


الجوهرة: أهلين .. الحمد لله ع السلامة ..


فجر: الله يسلمك .. رسل .. هاتي الي عندك..


رسل طلعت لفوق ..


وأخذت فتر الجوهرة .. نزلت وحطته بيد فجر ..


والكل يطالع مستغرب ..


إلا الجوهرة الي فتحت عيونها ع الأخير ..


وخآفت ..


لا مو خافت ..


ارتعـــبت ..


فجر: تغطوا .. خالد وعمي أحمد بيدخلون ..


الحريم سووا الي تقوله فجر ..


وتغطوا كلهم ..


ورسيل نادت أبوها وأخوها ..


طبعاً رسيل وأسيل مايدرون شالسالفة ..


بس يسوون الي تقوله رسل . وفجر تطالع بمكر ..


مبسوووطة ع الي بيصير ..


طبعاً هي بالموت تحصل فرص زي كذا .. خخخ


دخل أبو خالد وخالد ..


مستغربين شالسالفة ..


فجر: تفضل ياعمي اجلس ..


جلس أبو خالد ..


وجلس وراه خالد ..


وفجر طبعاً جلست ..


يعن يتقريباً الكل جلس ..


والجوهرة تنزل دموعها لا إرادياً ..


وفجر بكل برود الدنيا ..


فتحت الدفتر ..


وبدأت تقرأه حبه حبه ..


ولما خلصت قفلته ..


وتناظر خالد الي يبكي ..!!!!


خآلد يبكــــــــي!! ؟


مصدوم ..


هذي هي الجوهرة؟


تكرهني؟


تخدعني؟


سوي كذا في عيلتي؟


هذي هي الجوهرة ؟؟


أبو خالد زفر زفرة قوية ..


معــــصب حده ..


ويناظر خالد الي يبكي ..


هذا في حياته مانزلت دموعه ..


حتى وهو بزر ماكان يبكي ..


هذآ خــــــــآلد ..


والجوهرة تطالع فيه ..


وتهز راسها ..


وكأنها تقول مو دفتري .. كذابة ..


الكـــل مصدوم ..


يطالع في الجوهرة ..


كل المصايب الي كانت تحل عليهم ..


هي السبب فيها ؟


كــــــل شي بتدبير منها ..


هي الي رسلت الرجال الي يصدم جهاد ..


هي الي اتصلت في بدر على أٍساس إنه أخته تحب ..


هي الي حطت المسمار في جزمة زايد ..


هي الي سرقت معلومات المناقصة من شركة أبو خالد للشركة المنافسة ..


كل شي بتدبيرها هي ..


قامت أسرار بهدوووووء معتاد ..


وصفعتها كــــف ..


وزاد بكى خالد ..


كانوا يسمعونه وهو يبكي ..


كانوا مقهورين عليهـ ..


وخالد يبكي بألم من جد ..


ويأشر لأسرار إنه لا تضربينها ..


كذب .. كل الي حوله كذب ..


خالد قام ..


مسك دفتر الجوهرة من يد فجر ..


وقطعه ..


شق كل صفحة فيه ..


ونثر أوراقه ..


خالد بأعلى صوته: انتي طآلق ..


طآلق ..


طآلق


طآلق


طآلق ..


صدى كلمته ترن في أذون الكل ..


فرح ممزوج بصدمة ..


الكل مبسوط على حركة فجر ..


بس حزينين على خالد ..


الي كان يبكي فعلاً بشكل هستيري ..


مصدوميـــن كلهم من الجوهرة والي سوته ..


يعرفون إنها لئيمة بس مو شيطآآآنة ..


ومصدومين من خالد الي يبكي .. يبكي !!


ماكنت أصدق في دموع الرجاجيل ..


لين شفت الدمع يملي عيونه ..


طلع برا وتركهم ..


ولحقه زايد وجهاد الي سمعوا كل شي ..


أما الجوهرة ..


بكت .. وسال الكحل على خدها ..


وجلست ع الأرض وهي مو مصدقة ..


حرام كذا ..


حرآآآآم ..


ماكان باقي شي ..


خلاص .. شوي وتاخذ الفلوس والولد وتروح ..


شوي وتفلس شكرة خالد ..


وتاخذ فلوووووووووووووس من الي محرضها ..


شوي وتطلع من البيت منتصرة ..


بكت ..


وقامت بعدها .


مسكت كاسة ورمتها على فجر ..


وجات في راسها ..


الي نزف نزف نزف ليي قال بس ..


وطاحت ع الأرض من الضربة ..


رسل راحت للجوهرة وضربتها ..


مقهوووووورة منها ..


صارت تلطش فيها هي وشوق ..


الين ماأبعدتهم أم شوق عن الجوهرة ..


وأسرار جرت لها ..


واتصلت في جهاد بس ماكان يرد ..


الجوهـــــرة ..


تطلــــقت ..


وفجـــــر طايحة ..


الجدة منيرة اتصلت في جهاد ..


وأخيراً رد ..


خبرته وهو ماااات من الخوف على بحيبته ..


جا بأسرع شي عنده ..


وحملها ووداها للمسشفى ..


راحت معاها أمها وأختها قمر ..


أما في بيت أبو خالد ..


الجوهرة ركضت لغرفتها .. لمت أغراضها في شنطة وشالت نواف..


ونزلت الدرج بسرعة تبغى تطلع من البيت قبل لا يسوون فيها شي ..


لأن باين بعيونهم غــضب فظيع ..


وخصوصاً منيرة ..


نزلت ووقفت أم خالد بوجهها ..


أم خالد: وين رايحة وشايله ولدي معاك ..؟


الجوهرة ببكى: هذا ولدي .. ولدي أنا .. مو ولدكم .. هذا يبغاااني .. نايف حياتي وروحي ومارح تاخذووووه مني .


أم خالد: حول ولا قوة إلا بالله ..


منيرة: انتي ماتفهمين؟؟ هذا ولدنا .. وانتي تطلعين برا الحين ولا أجي الحين أدوس في بطنك .. حنان خذي الولد ..


تقدمت حنان وأخذت نايف والجوهرة تصيح بألم ..


تبكي من قلبها .. حاولت تهرب فيه بس ماقدرت ..


منيرة: اطلعي برااااااااااااااااااا ..


الجوهرة ركضت لبرا وفتحت الباب ..


طلعت وراحت مع السواق ..


مايدرون وين راحت ..


يمكن بيت أهلها ..


بس راحت ع العموم ..


والكل جالس مصدوم ..


الكـــــــــــــــــل ..


مقهور ..


أجل كل شي صار فيهم من تحت راس هالحية ؟؟


انعل أم القهر الي زي كذا ..


طلعت الجوهرة ..


وفي بالها صورة خالد وهو يبكي عليها ..


تأثرت كثـــير بهالموقف بالذات ..


تذكرت نايف وبكت ..


بكت دم ..


متنــــدمة .. تبغى نايف ..


تحــبه ..


الوحيد الي حبته في دنيتها مع خالد ..


حطت في راسها إنها رح ترجع للبيت هذا ..


غصـــب عن الي مايرضى ..

[ الأموات الأحيآء .!. ]


جهاد: الله يلعنهااا .. حقيرة .. أوريكم فيها الآآآه ..
أسرار: هدي حبيبي هدي ..
جواد: شوي شوي ياجهاد .. مايصير كذا .. احنا في المستشفى .. وفيه ناس مرضى ..
جهاد: آآآآخ .. وقصم بموت من القهر ..
شوق: طيب كلنا بنموت من القهر ..
أسرار: بس شوق ورسل وروها نجوم الظهر ..
جهاد: كفو بنات العم ..
فهد: ياربي .. تأخروا جوا ..
جهاد: مدري ياخوك .. تعال نشوف وش صار ؟
فهد: انت خليك جالس .. مو ناقصين تطيح .. وقفت كثير اليوم .. أنا بروح أشوف .. شوق تعالي ..
راحت شوق مع فهد ..
ودقوا الباب ع الغرفة الي فيها فجر ..
طبعاً هذي أول مره تصير ..
بس جد كانوا قلقانين عليها ..
الهبلة رمتها بكاس ..
المهم .. طبعاً الممرضات ولا معطينهم وجه ..
آخر شي فهد دق الباب بقوة خخخ ..
وطلعت النيرس وشوي تطب في بطنه ...
فهد: ليه ماتردون؟
النيرس: انت ايس بي؟ مزنون هدا ؟ وانتي يامدام . لي مايكلم زوزك ؟ كلاس .. روه ..
فهد: الله ينعنك يالهندية .. أقول كيفها البنت ؟
النيرس: انت مين ؟
فهد: أنا ولد خالها .. خلصيني ..
النيرس: ماتري .. الهين نهنا سوي نكل دم ..
شوق: ياحيآآآآتي يابنت عمتي ..
جات منيرة ومعاها أم بدر ..
منيرة تبكي: وينها ؟؟ وينها بنتي ؟؟ حسبي الله عليك ياجويهر .. حسبي الله على خالد الي دخلها بيتنا ..
أم بدر: جهاد حبيبي كيف بنتي ؟؟
جهاد يسلم على عمته: لا تخافين ياعمة .. إن شاء الله كل شي تمام ..
فهد كان يناظر جهاد ..
وكأنه يقول: كيف تعرف؟ انت أصلاً خايف عليها ومحتاج أحد يقولك هالكلمتين ..
فهد: لاتخافين ياعمة .. النيرس تقول ينقلون الحين دم ..
منيرة: جعل الدم ينزف من جويهر لين تطيح وماعاد ترجع حية هالحية ..
جهاد: هدي يايمه .. قام جهاد يسلم على راس جدته ..
لكن عكازه طاح ..
وهو طاح وراه ..
حس بالنـــقص ..
شعووور مؤلم يابنات ..
يحس نفسه مو زيهم ..
ليه هو غير ؟
حرام والله حرام ..
كان سريع .. ي الغزال ..
كان لاعب .. زي زايد ..
كانت رجله ذهبية ..
بس الحين ماااافيه أي استجابة منها ..
قهـــر ..
حس نفسه ناقص وهو يناظر فهد الي تقدم يساعده ..
وجواد الي يسمي عليه ..
مآت من القهـــر ..
قام بمساعدة الشباب ..
وفهد عطاه العكاز ..
تسند عليه .. وسلم على جدته ..
ورجع جلس مكانه وهو بيموت من القلق ..
أخيـــراً .
طلعت الدكتورة ..
وراح لها جواد: هاه دكتورة كيفها ؟
الدكتورة: منيحة كتير الحمدلله .. هلأ فيها تطلع ..
جواد: جد والله؟؟ مشكورة ماقصرتي ...
الدكتورة تنحت في جواد الي كان وسيــم ..
الدكتورة: واجبنا ياإستاز ..
شوق انقهرت من اللبنانية ..
شوق: فهد روح الله يلعنها بتاكله بعيونها ..
فهد: وزوجك بعد مو مقصر ..
استحت شوق ..
ياربي قد ايش حلوة كلمة زوجك >> لوووول ..
راح فهد وسحب جواد الي تورط ..
وسأل الدكتورة .. كان باين ملامح صدمة وانزعاج ..
بس محد عرف وش صار .؟
لأن جواد راح للجماعة قبل لا ينصدم فهد من الشي .
الي مدري وشو خخخخخخخخخخ..
جواد: أبشركم ياجماعة .. تقدر تطلع اليوم ..
جهاد: .................
يبغى يقوم ..
يبغى يركض ..
يبغى يصرخ هي بخير ..
ويركض لها يضمها ..
يبغى هو الي يسندها مو هي ..
يبغى يرجع حـــــي ..
جهاد: طيب يلا .. نبغى نخلص الإجراءات عشان تطلع ..
فهد وجواد فهموا قصده ..
هو رجاء بطريقة غير مباشرة ..
فهد: أنا بروح أخلصها من عيوني ياولد العم ..
جواد: لاء أنا ..
فهد: أنا حجزت قبلك ..
جواد: تراها بنت عمي ..
فهد: وبنت عمي بعد ..
جواد: بس أنا أكبر منك ..
فهد: سناً لا عقلاً هع ..
جواد: هههههههههههههه .. طيب .. نردها ..
راح فهد يكمل إجراءات وخروج وسالفة ..
ولما طلعت فجر ..
أخذت فهد على جنب ..
سألته وخبرته وطلبته ..
ماندري شالسالفة .. بس عاد شنقووول ؟
مالنا دخــل ..
وطلعوا كلهم متوجهين لبيت أبو خالد ..
إلا فهد وفجر وجهاد ..
فجر ماكانت تتكلم أبد من يوم خرجت من المستشفى ..
حتى يوم قالها جهاد الحمد لله ع سلامتك ماردت ..
اكتفت بابتسامة حريرية جرت على وجهها الناعم ..
وفهد الي كان يسوق فيهم ..
مايدري ليه جهاد اليوم تعبان أكثر من الطبيعي ..
المهم ..
وصلهم للبيت ..
فجر وفهد سندوا جهاد وطلعوه ع الدرج ..
فلة جهاد كانت كبيرة ..
فالدرج كان مره مره مره مره مره طويـــل ..
المهم ..
طلعوه للغرفة ..
وطلع فهد بعد ماتطمن عليهم ..
جهاد ع السرير ..
مستغرب صمـــتها ..
فجر ؟؟ تسكت ؟؟!!
ماأدري .. بس حس إنه شي غريب ..
كانت تسرح شعرها ..
كان قصـــير حده ..
يعني نفس ماهو ..
بس يمكن طال 2 سانتي ..
نقطتين يعني .. بس مازال بوي ..
جهاد: حياتي ؟
فجر التفتت عليه ..
جهاد: اشفيك ياعمري؟ ليه ساكتة ؟
فجر:...... مدري .. مافيه شي أقوله ..
جهاد: غررررررريبة .. أول مره تصير ..
فجر: جود ..
جهاد: يالبيه ..
فجر: طلقـــني ..
جهاد:!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!!!!!! نعم ؟
فجر: الي سمعته ..
جهاد: فجر انتي بعقلك ؟؟ اش صار ؟ أنا زعلتك في شي ؟
فجر: لاء .. مازعلتني .. بس أنا .. آآآهـ ..
كانت آه عميقة ..
أعمق من آلام جهاد ..
أكبر من غرور دلال ..
أحلى من جمال شوق ..
أقوى من مرض أسرار ..
أعلى من صراخ خالد ..
كانت غيــر .. مميزة ..
راح لها جهاد بعكازه ..
ضمها بيد وحده لأن الثانية مشغولة بعكاز .
جهاد: حياتي .. فجر .. جعل الآه فيني أنا يالغلا ..
فجر دفته: غبي غبي غبي .. لاتقول كذا .. والله أزعل ..
جهاد: انتي تحبيني .؟ ولا أنا أتوهم ؟
فجر: طبعاً أحبك .. أف .. أنا أموت فيك اهئ .. بس .. أووووف .. آآآآهـ ..
جهاد: حياتي وش صار ؟
فجر: ولا شي .. بس كذا ..
جهاد: ..............................
فجر:......... أنا أحبب.. أحببب ... أحببب .. وجع مو راضية تطلع الكاف ..
جهاد: ههههههههههه ..

بعد صمت ..
جهاد: أجل يوم انك تحبيني .. ليه تبين تتطلقين ؟؟
فجر كشرت ثاني وجلست ع التسريحة تكمل ..
مع إنه شعرها كله على بعضه 5 سانتي ..
وناعم أصلاً .. بس مشطته .. وحطت جل ..
وراحت للسرير .. تغطت وغمضت عيونها ..
آخ بـــس ..
أبموووت ياناس..
ياربي خذني بقربك .. أنا تعبت من الحياهـ ..
ماعاد أبعيـــش ..
ياربي تاخذني عندك .. يااااارب ..
جهاد قام على عكازه ..
واتجه للتلفون ..
رفع السماعة ..
فجر: وش بتسوي؟
جهاد: بتصل على فهد ..
فجر: فهد .. هالوقت ؟
جهاد: ايه . أنا شفت على وجهه صدمة يوم يكلم الممرضة .. وصدمات وانزعاج يوم يكلمك ..
فجر توترت: ليه تكلمه؟؟ حرام تقلق راحة الرجال ..
جهاد نزل السماعة: يعني بتتكلمين ؟
فجر: مافيه شي أقوله ..
جهاد: لافيه شي .. وإن ماسمعت هالشي منك بسمعه من فهد ..
فجر: بس أنا . آآ ..
جهاد: طيب .. نتصل يجينا ..
فجر مسكت السماعة وقفلتها ..
فجر: خلاص .. أنا راح أقولك كل شي ..
جلسته على السرير ..
وبدت دموعها تجري ..
جهاد حس إن الموضوع خطير ..
جهاد أشرلها جنبه: تعالي هنا ..
راحت فجر وجلست جنبه ..
فجر أخذت نفس طوييل ..
جهاد مسح دموعها وضمها وهو يمسح على شعرها ..
صارت متكية عليه نسبياً ..
وتكلمت وهي تبكي ..
وهو كل شوي يمسح دموعها الي تنزل .. وهي تتكلم ..
فجر: أولاً .. آآهـ ..
وتبكي ويمسح دموعها ..
فجر: مو عارفة من وين أبدأ ..
وتبكي .. وجهاد يمسح دموعها ..
جهاد: من البداية ..
فجر: بس .. مـ .. ماأدري وين البداية ..
وتبكي ويمسح دموعها برقة ..
جهاد: البداية هي أول شي تتذكرينه لما تبغين تبكين ..
فجر: آآهـ .. أنا مو أنثى .. أنا مو حلو صوتي .. أنا مو حلوة .. أنا مو دلوعة .. أنا أحبك ومابيك تتعذب .. وآخر شي .. أنا عقــيم ..
جهاد انصدم ..
وهي بس شافت تعابير وجهه ..
ماااااتت من البكي ..
صارت تايهة بعيونه ..
تدور شي يطمنها .. شي يقولها أنا مارح أتخلى عنك ..
شي يقولها إنتي أكبر من إنك تكونين آلة تفريخ وبس ..
لكـــن ..
جمود غير طبيعي اجتمع بعيون جهاد ..
ليــــه ياجود ؟ ليـــه ؟
فجر بقوة مع دموعها : وعشان كذا لازم تطلقني ..
جهاد:............ طلاق ماأطلق يابنت الناس ..
فجر:............بس .. مارح يون لك عيال ..
جهاد: أنا تزوجتك عشانك فجر .. مو عشان عيال . وبعدين أنا مابي عيال يجون يشوفون أبوهم معاق ..
فجر بسرعة: قص بلسان الي يقول إنك معاق ..
جهاد ابتسم وهي انحرجت ..
جهاد: وانتي أنثى لا أقوم أمحطك بالعقال .. وغصب عنك حلوة وصوتك جنان ..
ومامعذبني إلا الصوت فديته وفديت راعيته ..
بعدين جديدة ذي أحبك .. يلا تعالي حكيني كيف ابتدا الحب وتنامى هع ..
فجر ابتسامة راحة ..
مع دموع ألم ..
مع ضمة حب وامتنان ..
وجهاد يبتسم بهدوووووووووووء حلو عليه دايم ..
بس للحين ..
فجر من الأموات الأحياء ..
لاهي عايشة .. ولا هي ميتة ..
لا صوت ..
ولا أنوثة ..
ولا دلع ..
ولا عيال ..
مافيها شي يجبر جهاد يعيش معها ..
والي مجننها سالفة العقم ذي ..
كيف ومتى ؟ وليه ؟
وآضح كثــير إن فجر تعذبت في حياتها ..
تعذبت موت ..
ياترى بيجي يوم وتخلص من هالعذآب ..
لأنها بجد صايرة من الأموات ..
بروحها وعقلها ..
وحية بجسدها بـــس ..
والحب الي يكبر بقلـــبهآ ..
هذي الشين الي تدل على وجود حياة فيها ..


[ الفــــقد .. ]
دلال ..
في غرفتها زي الأميرة ..
جالسة ببيجامتها الصفرا ..
غرور يكسيها ..
من راسها لأخمص قدميها ..
وحطوا خطين تحت أخمص _ ..
دوبه جواد طالع من عندها وهو يقول مغرورة ..
وقبلها بنص ساعة ..
صاحبتها لمياء .. رمت عليها نفس الكلمة ..
مغرورة ..
هذي البنت يمكن انخلقت من الغرور ..
والصراحة ..
كان معاها حق لا اغترت ..
جميــلة .. جادة .. متفوقة دراسياً ..
ولها نظرة مرعــبة تسكت ..
وإذا أمرت كله يتنفذ ..
كانت تكره الدلع ..
أبد ماتحب تكون مدلعة ..
وهذا الشي معطيها هالة من الغرابة ..
الأنوثة الممزوجة بعطر الناضجة ..
ماأدري ..
تركــيبة غريبة ..
وهي ضامة الدبدوب وتلعب باللاب ..
فتحت مسن ..
الي تبغى ايميلها فهو :
groooor@مدري وش دوت كوم هع ..
دخلت ع المسن ..
وحصلت ناس كثيرة ..
تعرفهم وماتعرفهم ..
قامت سوت حذف لكل الي عندها ..
لأنها تابت بعد الي صار معاها ..
يوم تحس إن مشاري جاي عشان يقول لاخوها عن مصايبها ..
بس حصلت إنسآنة ..
كانت متعرفة عليها من ورا خشمها ..
أصايل ..
بس شافتها بالصدفة في الحفلة ..
وتعرفت عليها ..
لأنها وقفت تسلم عليها مع مشاري ..
فتحت معها محادثة ..
تبغى تتطمن عليه ..
وش صار فيه من بعدها ؟
هي للحين تحبه ..
بس .. كانت تخاف ..
وهي تابت ..
بس تبغى تتطمن .. تحس إنه موجود في دنيتها .
أصايل كان نكها:
ضمها وأقفيت ..
ودلال كان نكها :
هذا مو غرور الي تشوفونه ..
هذي عزة نفسي في قمة تواضعها ..
مدري بس كأنه توقيع بقايا ؟ خخخ ..
معليه ع اللطش ياعمري ..
شسموو ..
هذا مو غرور الي تشوفونه ..
هذي عزة نفسي في قمة تواضعها ..
مرحبا أصووول ...
ضمها وأقفيت :
هلا وغلا والله .. إذا ماخاب ظني دلول ؟
هذا مو غرور الي تشوفونه ..
هذي عزة نفسي في قمة تواضعها ..
هههههه بشحمها ولحمها .. كيفك يادبه ؟
ضمها وأقفيت:
تمام ياعمري .. انتي كيفك ؟
هذا مو غرور الي تشوفونه ..
هذي عزة نفسي في قمة تواضعها ..
دوووم قلبوشتي .. أنا بخير .. بس حبيت أسألك ..
ضمها وأقفيت :
هلا قلبي آمري ..
هذا مو غرور الي تشوفونه ..
هذي عزة نفسي في قمة تواضعها ..
ناصر شخباره ؟
أصايل انصدمت ..
كيف للحين دلال ماعرفت ؟
قريب وتصير السنة من موته ..
كيـــف ماتعرف ؟
ضمها وأقفيت:
حبيبي دلول .. انتي ماتدرين يمكن ؟ بس ناصر الله يرحمه .. عطاك عمره .. مات ياروحي ..
بس وصلها الخبر جرت دموعها ..
هذا مو غرور الي تشوفونه ..
هذي عزة نفسي في قمة تواضعها ..
مات؟؟ كيف مات ؟ والعنود وينها الحين ؟ ومن متى هالكلام ؟
ضمها وأقفيت:
مات له حول السنة .. بسكتة قلبية أظن .. العنود طلعوها الديانة من بيت ناصر .. بس تزوجت من مشاري وعايشة ..
دلال انهارت ..
قفلت اللاب وضمت الدبدوب وبكت ..
بكت من قلب ..
هذا نآصر ..
كيف يموت ؟ ناصر الجبار .. مات؟
ليه يتركها لحالها ؟
هي تحبه ..
تموت فيه ..
من جهة ثانية ..
ارتاحت دلال نفسياً لأنه مات ..
ماتدري ليه ..
بس تحس إنها مرتاحة ..
يمكن كانت تفكر إن وجود ناصر خطر عليها ؟
ماأدري ..
المهم .. نامت هالليلة في أحضان الدبدوب ..
وهي تبكي بألم على ناصر ..
مو لأنه فارقها ..
هي عادي تعودت من يوم بطلت تكلمه ..
بس حزنت لأنها كانت تعرفه ..
كانت تحبه ..
وهو .. هو يمكن إنه مات على معصية ..
قامت وصلت ركعتين دعت فيها لناصر ..
يآرب توسع عليه قبره ..
يارب تجعل قبره روضة من رياض الجنة ..
يآرب تثبته عند السؤال ..
يآرب تغفر له ذنوبه ..
يآرب ترحمه وتنور قبره ..
طوت سجادتها ..
وقامت رجعت لدبدوبها وهي تبكي على ناصر ..
[ عودة النبــضـ .. ]
رسل: والله .. وقصم فااااتك .. شي جنااان ..
سمر: خصااارة .. وربي كان نفسي أجيكم .. كان عفصت خشمها الي مدري وش يبي ..
رسل: هههههههههههههههههه .. لا تخافين .. قمنا بالواجب أنا وشوووق ..
سمر: كفووو بنات الـ.... .. كفو والله ..
رسل: يوووه ياويلي .. نسيت رسيل في الغرفة تبغاني أكتب معاها .. باي ..
سمر: بايووو .. بروح أبشر الي عندي ..
قامت سمر بعد ماقفلت من رسل ..
وجري على تحت عند أبوها ..
طبعاً هي رجعت مابقي عند شهد إلا روعة ..
راحت لأبوها ..
سمر: يبه يبه ..
جابر: أمر ..
سمر: مايامر عليك ظالم .. يبه تكفى .. طلبتك .. نخيتك .. أمانة .. أحب رجولك ..
جابر: ههههههههههههههه وشو ؟
سمر: أبروح عند شهد يبه تكككفى ..
جابر: بهالوقت ؟؟ الساعة 12..
سمر: يبه .. تكـــفى ..
جابر: طيب يلا قومي البسي وأوديك ..
امت سمر وجري على بيت شوشو ..
وأول مافتح تركي دفته ودخلت >> عربجة ..
تركي: هلا ياعم تفضل ..
جابر: لا ياولدي أنا بروح .. بنتي أمانتك ..
تركي: من عيوني ياعم .. بس ع الأقل فنجال ..
جابر: والله ياولدي واصلة .. عيوني قامت تغمض بلحالها ..
تركي: طيب ياعم .. أجل تصبح على خير ..
راح جابر ..
ودخل تركي البيت ..
وهو يحب يدينه من حركات سمر ..
الي كانت رامية عبايتها في السيب خخخ ..
وعند البنات ..
سمر: شوشووو .. رووووروووو ..
شهد: لا إله إلا الله .. اسكنهم مساكنهم يارب ..
روعة: انتي من وين جيتي؟
سمر: على تراب أوص لين أكمل .. جويهر تطلقت كلولوولولويش .. طلقها خالد ..
شهد انصدمت .. اش صار ياترى ؟
لا أخفيكم إنه جزء منها كان منشكح ..
ماتدري ليه ..
والجزء الثاني كان خايف ..
روعة: حلفتك بالله جد ؟
سمر: والله .. ومباااركن عرس الاثنين .. ليلة خميس .. وو .. مدري وش قمرا ..
روعة: طيب ليه ؟
سمر: مدري .. سالفة دفتر .. مافهمتها زين من رسل .. بس إن شاء الله إذا جونا يحكونا كل شي ..
شهد: ونايف وين ؟؟ ولدي وين ؟؟
سمر: بنت اللذين كانت تبي تاخذه .. بس جدة منيرة لعنت خامسها ..
شهد زفرت بارتياح ..
شهد: عااادي مايهمني خالد ..
وكانت شهد تكذب على نفسها ..
وتحاول تصدق كذبتها إن خالد ماعاد يعنيلها شي ..
كيف ممكن الإنسان يحب شخــصين ياترى ؟؟؟
[ أقدآر ..]


ع البحر .. في منتهى الاكتئآب .


يفكر في الي صار له ..


لهالدرجة كان أعمى ؟


يعني الكل كان شايفها على حقيقتها إلا هو ..


ماكان يصدق فيها شي ..


صح مايسمح على أهله عندها ..


بس اكتشف قد أيـــش كان ضعيف قدامها ..


انقهر ..


ليـــه يالجوهرة ليه ؟؟


حرآم .. بعد القلب الي عطيته لك ..


حرآم بعد الحنان الي عطيته لك ..


حرآم بعد الحب الي عيشتك فيه ..


والدلال الي دللتك ياه على حساب غيرك .


حرآم والله حرآم ..


أنا أستاهل .. لعبت فيني زي ماتبغى ..


ياغدارة ياغدارة ..


تركتي قليبي في ناره ..


جرحتيني وغدرتيني ..


ونسيتي الدنيا دوارة ..


كشفتك وانتهى كل شي ..بعد ماتنفع أعذارك..


وعيني ماتبي شوفك ولا أريد أسمع أخبارك ..


ويدور الزمن والله وتقضي العمر محتارة ..


ياغدارة ياغدارة ..


خدعتي قليبي الطيب نسيتي أيامي والعشرة ..


نسيتي كيف عشناها على الحلوة وعلى المره ..


وش الي غير أطباعك وقلبك عني اتخلى ..


حسافة عشرتي هانت وضيعتي التعب كله ..


أنا الغلطان علمتك معاني الحب وأسراره ..


ياغدارة ياغدارة ..


عجيبة إنك غدرتيني .. ونسيتي الي بينك وبيني ..


عطيتك روحي وعمري .. ياويلي راحت سنيني ..


عرفتك ماتوافيني ولا في قلبك مروة ..


ويسري الغدر في دمك وحبك بلوة في بلوة ..


لخلي الدمع في خدك نهر وغيوم مطارة ..


ياغدارة ياغدارة ..


شكرآ رشووود هع ..


جاه اتصال ع الجوال ..


كان من شهد ..


خيــــر .. ليه تتصل ؟


رد لأنه يحس إنه يبغى يتكلم ..


مو عشآن شي ..


خالد بصوته المبحوح: ألووو ..


شهد: ألو مرحبا خالد ..


خالد: هلا ..


شهد:...... مدري اش أقول .. بس انتبه لحالك .. أمي تقول إنك مارجعت البيت ..


خالد:..........


شهد: حرام قلقانين عليك في البيت ..


خالد: راجع الحين .. باي ..


شهد: بـ .. بحفظ ربي ..


قفل خالد وهو يتنفس بعنف ..


يعني مو متصلة علشان خاطر عيوني ..


متصلة لأنهم قايلين لها ..


قهــــــر ..


أنا أصلاً مابيها ..


أبي الجوهرة .. الجوهرة وبـــس ..


مرت على باله دلع ..


بشكل عرضي ..


ياترى اش صار فيها من بعدي ؟


بدررري ياخالد .. توك تصحى ؟؟


بـــدري مره ..


فكر في الثلاثية النسآئية ..


دلع .. الجوهرة .. شهد ..


ياالله .. ثلاثة في حياته ..


ولاهو عارف مين الزين من الشين ..


مايدري مين الي تحبه ومين الي تعشقه ومين الي تكرهه ..


غريبة كيف كان يعشق دلع ..


وغريبة كيف تركها لجل الجوهرة ..


والأغرب كيف دخلت شهد لحياته ..


ع العموم .. هذي كلها أقدآر ..


خالد مايستاهل ولا وحده فيهم ..


مايستاهل الجوهرة لأنه طيب أحيآن ..


ومايستاهل شهد لأنه أهانها ..


ومايستاهل دلع لأنها تعشقه بجنون وهو تاركها ..


[ الحب جنون..]


شوق: دخيلو شكلك جنني .. دخيلو البيقرب مني ..


دخيلو المابيبعد عني .. دخيلو دخيلووووو .. ههههههههاي ..


فهد: يارب لك الحمد والشكر ..


شوق: ههههههههههه نعم؟ وش مدخلك هنا؟ مافيه أسرار ..


فهد: على ترآآآآآب .. أوص ..


شوق: هههههههه .. شو فوفو .. منخجل ؟


>> يعني صايرين نخجل؟


فهد: أقول ياشين السرج ع البقر ..


شوق طلعت عيونها: أنا بقرررررررة ؟


فهد: لافديتك .. دخيلو قلبك شو حنون ومدري وش ..


شوق: هههههههه اعتزل فارس كرم ..


فهد: أقول مو تتكبرين عشان صوتك حلوووو ..


شوق: ماقلت شششششي ..


فهد: الموهيم .. يلا انزلي .. بنروح لبيت جوجو ..


شوق بلهفة وحماس: جواد ؟


فهد: اصصصصطغفر الله .. بنروح عند جهاد ..


شوق انحررررجت من فهد ..


فهد: ههههههههاي .. حلو الخجل عليك .. من جد الحب جنون..


يلا أنا تحت .. أمي بتروح مع أبوي وأنا وانتي مع مرياتي ..


>> شغالتهم مرياتي خخخ ..


شوق: أوووووكي بس ألبس ..


طبعاً مايحتآج أقولكم ..


إنها جلست حول الساعة تلبس وتتشيك ..


عاد هي أهم شي عندها الأنآقة ..


بعد مالبست وخلصت ..


ناظرت في المراية ..


قميص أبيض بأكمام طويلة ..


مرسوم عليه بنوتة بالتفاحي ..


وتنورة قصيرة تفاحي مكسرة ..


وشريطة تفاحي تلم شعرها الحرير الكراميلا ..


قلوس برتقالي .. وكحل تفاحي ..


شكلها تـــــوب ..


صارت تتمايل وتغني :


عاميــن أحبك وأكتم الحب وأخفيه ..


وأخفيه حتى عنك يانور عيني ..


عايش بصدري .. طول هالوقت أربيه ..


ياكل من أيامي ويشرب سنيني ..


خايف عليه ولو ضلوعي حواليه ..


لكن كبر مابين قلبي وبيني ..


عزمت أسلم كل هالحب راعيه ..


وأخفف أحزان المحب الحزيني ..


بعدها ضحكت بنعومة : من جد الحب جنوووون ..


ومعاهم حق ..


في أكثر من إنك تكلم روحك جنون ؟


قدام المراية تغني للي في بالك ؟

[ العمر مره .. ]


سمر: وعااااشووو .. ولاإله الا الله .. ومحمد حبيب الله ..


روعة: هههههههههه من جد طقااااقة ..


سمر: ايوووه .. وهلا وهلا هلا هلا .. ورا ورا .. ايوووه ..


شوق: ههههههههههه يلا ورا عاشوو .. شوي يمين .. يلا يلا يلا ..


كانوا البنات يغنون بصورة مضحــكة جداً ..


يعني سمر وشوق يسوون طقاقات ..


ورسل تسوي المطربة يعني ..


رسل: والي مايحب النسوان يبعتلو ستين عله ..


شوق: هههههههههه .. ياتيس طق خليجي ماينفع تغنين لبناني .


رسل: لا بس عشان نوحد الأقطار العربية ..


سمر: عاااشت رسل غاندي هع ..


البنات: هههههههههههههههههههههههههه ..


رسل: طيب خلاص نغني شي ثاني ..


سمر: ايه أنا بغني هالمره عشان أطربكم بصوتي المطرب ..


رسل: تفزززلي المايك ..


سمر: يلا يلا يلا .. عاشووو ورا يمين شوووي تحت ..


شوق: يمين .. يمين يابنات .. عااااشت أم الأحمر ..


رسل تتلفت: مافيه أحد لابس أحمر ..


شوق: وانتي وش دخلك؟ أنا على كيفي اللون الي أبيه ..


رسل: هههههه مع نفسك .. يلا يلا ورا ورا ورااااا ..


سمر: وأبكي على ماجرالي ياهلي .. ويلااااااا ..


شوق: يلا يلا .. عاشو عااااااااشوووو ..


رسل: تحت .. شوي تحت يا أم الأحمررر ..


شوق: يوووه .. دوري لون ثاني ..


رسل: مالك دخل .. أنا حره .. يلا يلا أحمرررررر ورا ..


سمر: قلبي أنا بالمحبة مبتلي .. ولا حصل من يحل المشكلي .. مع ناعم العود أنا لي مسألة ..


رسل: عاشووو .. يلا يلا وراااااااا .. تم تررم تررم تررم ..


شوق: ياناس روحي تراها في خطر .. كله من الي على بالي خطر .. والحب كله على العاشق خطر .. كم واحد ماحصل من مدري وش ..


رسل: عااااشت شوواااااااقه ..


سمر: جني لا تغنون معي .. انتوا طقاقات بس ..


شوق: زيين لا تنذرين .. يلا يلا ... عاااشت روووعووه ..


روعة كانت ترقص بطريقة تفطس ..


سمر: قولوا لمن صابني يعطف علي وإن كنت مخطي فلا يزعل علي وإن كان جاني حبيبي ماعلي خلو حبيبي يجيني واسأله ..


شوق: ايوووه ..


شوق ورسل: وأبكي على ماجرالي ياهلي .. قلبي أنا بالمحبة مبتلي .. ولا حصل من يحل المشكلي .. مع ناعم العود أنا لي مسألة ..


روعة: تصفيق حآآآآر ..


شوق: عاشو .. عاشو .. ورا ورا ورا ورا ورا ..


سمر: خلوه ينظر بحالي مايرى .. فلا تقولوا باعك واشترى .. لاشاف حالي وشاف الي جرى .. يفعل بحالي الي وده يفعله ..


شوق: ومع ناعم العود أنا لي مسألــــه ..


البنات تصفيق وتصفير ..


روعة ورسيل وأسيل: عاشوووو البنات .. عاشت أم محمد ..


شوق: وووووووجع ..


البنات: هههههههههههههههههههههههههه ..


سمر: كاااااااااااك أم محمد ..


روعة: لا تضحكين يا أم ضاري ..


البنات: ههههههههههههههه ..


سمر: وسسسسسسسسخة ..


شوق: يوه .. هذي فجورة وين ؟


أسرار: تساعد أمي في المطبخ ..


شوق: تعالوا نساعدها ..


فجر دخلت: أنا جيـــــت ..


شوق: عمرك طويل .


فجر: لا إله إلا الله يالدبه ..


شوق: هههههههههه ماقلت شي ..


سمر: بنات بالله مو قهر إن شوشو مو هنا ؟


شوق: ايه والله .. قهررررررررر ..


فجر: يلا مابقي شي ..


شوث: ايش ماباقي؟ باقيلها ثلاث شهووووور ..


فجر: انتي لا تعدين وهي بتمر ..


روعة: تعالوا نتصل فيها ..


فجر: ايه والله فكرة ..


أسرار: أنا بجيب الثابت ..


أسرار قامت تجيب التلفون ..


وصادفت في طريقها جواد ..


جواد: مرحبا أسرار ..


أسرار: هلا بولد العم ..


جواد: كيفك ؟


أسرار بنعومتها: بخير عساك بخير .. انت كيفك ؟


جواد: تمام الله يسلمك .. وين شوق؟


أسرار ببراءة: فوق ..


جواد: امممممم . عطيها هذي الورقة ..


أسرار بفضول: مايسير أفتحها ؟


جواد: امممم .. انتي بس ..


أسرار: أووووكيه .. ثانكس ..


أخذت التلفون ..


وراحت للبنات ..


وهي مبسوطة من حركة جواد ..


طلعت أسرار .. وقبل لا تدخل الغرفة


فتحت الورقة وحصلت فيها:


"تعرفين وش قد أحبكوإلا باقي تجهلين
وتعرفين وش قد صوتك يترك بحالي شجون


ياغلاتي إن كنتي باقي تجهلين ..
فاعرفي إني وصلت بحبكلحد الجنون
إيه نعم أموت فيك وأعشقك وأحلف يمين
بإنك اللي ساكن مابين روحيوالعيون
وش تبين أكثر مادامك كل حاجه تملكين
لعن أبوغيرك ماعاد فيني شيماحب بجنون
سولفي لي وأضحكي لي قد ماأنتي تقدرين
وأجمعي في داخلي غيمه فرحفيها مزون
تهطل بداخل حشاي من حبك بصدق وجنون
وتنبت من أثارها ريضان وردوزيزفون"
جوآد جود




ضحكت أسرار ودخلت ..


حطت التلفون واتصلوا بشهد ..


وأثناء الاتصال عطت شوق الورقة ..


شوق: وه وه وه وه وه ياقلبي .. يمه قلبي يمه ..


عاد شوق انشكحت وكملت الليلة بوناسة وطرب خخخ ..


فجر: يلا شوشو .. بنروح نتعشى .. ياويلك ماتتعشين ..


شوق: أبجي أحشيك ..


سمر:وأنا أدوس ببطنتس ..


شهد:ههههههههه من عيوني .. يلا روحوا .. بايو ..


سمر: طررررردة علني .. يلا باي يالغلا .. مابي يفوتني المحشي .


دلع: شوشووووووووووووووووو ..


شهد: يالبيه ..


دلع: عيشي أحلى اللحظات ..


شهد: صـــح .. العمر مره وأبعيشه بكل لحظاته ..


فجر: كفووووووو .. يلا نلحق المحشي ياسمر ..


طاروا فجر وسمر وتركوا البنات ..


شوق لحقتهم هي ورسل ..


أما أسيل تتكلم مع دلع ..


ورسيل مع دلال وأسرار ..


وقمر تمشي بهدووووء .. وهي تفكر بعملية أسرار ..


وتفكر بالدكتور الي بيسوي عملية أسرار _ ..


ياترى اش السالفة ؟؟


نعرف بعديــــــــــــن ..



[ القرآر ..]


دلع كانت في المطبخ مع فجر ..


يشربووون مووووية ..


شوي ودخل خالد ..


طلعت فجر وسحبت دلع ..



لكن دلع سحبت يدها ودخلت مر ثانية ..


استغربت فجر هذا التصرف ..


بس ماعلقت ومشت ..


أما دلع راحت تتكلم مع خالد . تبغى تهزئه .. تبغى تتوطى في بطنه ..


تبغى تلعن سآآآآآبعه ..


ليـــــه كذا يتصرف ؟


ليه يثق في غريبة دمرت مستقبله ؟


ليه يتركها تتصرف بهواها ..


لكن دلع بس شافت عيونه ذآبت ..


خالد بسرع: دلع .. تتزوجيني؟


دلع شرقت بالموية .. وصارت تكح تكح بتعب ..


هذا اشفيـــــه ؟؟ مجنون ؟؟


دلع:.......................


مفاجأة ..


صدمة ..


وناسة ..


حب ..


كل المشاعر اجتمعت بذيك اللحظة ..


وقرارها كان واضح جداً ..


17 سنة حب ؟


اش تتوقعون يعني ؟


دلع: .......... بشروطي ..


وطلعت برا ..


هي عادي البنت جريئة أصلاً بس كذا؟


حست نفسها زودتها حبتين ..


بس هزت راسها تبغى تنسى السالفة ..


وراحت جلست عند البنات وهي مرررتبكة ..


وخايفة من القرار ..


وتحس نفسها مجنووووووووووووووووونة ..




أبحكيلك عن أحوالي ..


وأبيك تشوف لي صرفة ..


خيالك دايم فبالي ..


وأحس بشي ماأعرفه ..


يوديني الفكر ويجيب ..


وشوقي لك معنيني ..


لأنك لما عني تغيب ..


تضيق الدنيا في عيني ..


وش أحكيلك وش أفسر ؟


عن أحوالي وعن علومي ..


كثر شوقي لك اتصور ..


أشوفك حتى في نومي ..


تعب حالي وقلبي ضاق ..


يشيلك سر في صدري ..


وأنا من زحمة الأشواق ..


أخاف أموت وماتدري ..


ومن حبك وتأثيرك ..


فؤادي ينبض بطاريك ..


صعب يهوى أحد غيرك ..


وهو ميت أساساً فيك ..


وش أحكيلك وش أفسر ؟


عن أحوالي وعن علومي ..


كثر شوقي لك اتصور ..


أشوفك حتى في نومي ..

[ إعآدة تفكـــير .. ]


شوشو كانت جالسه في البيت لحالها ..


لأنه حتى تركي راح عند جهاد ..


رن الجرس ..


قامت متثآآآآقلة بتفتح الباب ..


شهد: ميــــــــــــن ؟


........: أنا ..


شهد في نفسها: معقوووول ؟؟ خير اش تبغى هذي؟


ليـــه جايه هنا ؟؟ يمه .. أفتح .. ولا ماأفتح ؟؟


لالا مارح أفتح .. بس .. ياستي افتحي ماهو بصاير شي ..


فتحت شهد الباب بتردد ..


وحصلت قدامها أكثر وحده ماتبي تشوفها ..


أكـــثر وحدة مسببتلها مصايب ..


الجوهــــــــــرة


الجوهرة تبوسها: كيفك شهد؟


شهد: الحمدلله .. كيفك انتي ؟


الجوهرة دخلت وجلست وهي تقول: بخير ..


راحت شهد مقهورة من وقاحتها ..


دخلت للمطبخ حضرت ليمون بالنعناع ..


وعطته للجوهرة ..


الجوهرة: لا شكرا ماأحب الليمون ..


>> سبحآآآآن الله ..


المهم ..


جلست شهد وهي محرجة من الجوهرة ...


ماتقدر تقولها ليه جايه ..


عيب .. الحرمة دايسة بساطها ..


الجوهرة: يمكن تستغربين جيتي هنا ..


تطالع في المكان بقرف ..


شهد: ايه والله .. اش سبب هالزيارة الحلوة ؟


>> شوفوا العالم الذوق ..


الجوهرة: أنا جايتك أبغاك تساعديني ..


شهد: أساعدك؟ انا ؟؟ على ايش ؟


الجوهرة: أبغى أرجع لخالد ..


>> وقآآآآحة ..


شهد: احم .. كح .. طيب أنا اش في يدي أسويه ؟


الجوهرة:أنا أبغاك تكلمين خالد ..


شهد طلعت عيونها: نععععم ؟ ومن متى أنا أمون على خالد عشان أقوله يرجعك ؟


الجوهرة:....... ماأدري تصرفي .. لازم تساعديني ..


شهد: لو كان في يدي شي ساعدتك .. بس أنا زي زيك .. مطلقة ..


الجوهرة انقهـــــرررررررت ..


الجوهرة: انتي السبب في طلاقي من خالد ..


شهد: ليه أنا اش سويت ؟


الجوهرة: لو مادخلتي حياتنا كان محد شاف الدفتر .. كان محد عرف شي .. انتي الي خليتيهم يحبوك ويكرهوني انتي ؟.


شهد: أنا مالي دخل بالي صآآآآآآآآر ..


الجوهرة بصراخ: مااافيه غيررررررك .. بعدتيني عن ولدي ..


شهد: كما تدين تدان .. انتي أبعدتيني عنه المره الأولى .. ذوقي من نفس الكآس .. ودوري الي سقاك ياه ترمين بلاك عليه ..


الجوهرة انفعلت ووصلت حدها ..


قامت تجاه شهد بتضربها ..


وبهاللحظة دخـــــل ..


بشموخه ..


بهيبته ..


بسيجارته ..


وبشكة حاجبه ..


خآلد ..


خالد بصرتخ: الجوهـــــررررررة ..


الجوهرة بدموع: خالد؟


خالد بصوته المبحوح: تصحيح .. الغبي خالد ..


الجوهرة: خالد .. هذا مو أنا .. صدقني أنا أحبك .. أحب


نايف .. هذي الي فرقت بيننا .. هي .. خالد تكــفى


.. بعدين .. انت ليه جاي لبيتها ياخالد؟ حرام عليــك ..


تذبحني انت كذا .. خالد تكفى .. قول انك جيت وانت عارف اني هنا ..


قوووووول ..


شهد ساكته وتناظر في خالد ..


تغــــير كثــير .. ليــه ياترى ؟


خالد: اطلعي بررررررآ ... براااااااااااااااااااااااا ..


الجوهرة: تكفى ياخالد .. تكـــفى .. أحب رجلك لا تحرمني من نااايف ..


الجوهرة صارت تبكي .. تبكي بألم ..


وخالد يجرها من ذراعها يطلعها برا ..


أما شهد اكتفت بالبكآ ..


الي كان معاها طول الفترة المآضية ..


خالد طردها وهي تثقل نفسها عشان مايطلعها ..


وهي تبكي وشعرها انتثر بكل مكان ..


وكحلها سال من محاجرها ..


لما طلعها لبرا ركبها سيارتها وقال للسواق يمشي ..


راحت هي .. وخالد دخل لشهد الي كانت تبكي ..


خالد: ليه تبكين ؟


شهد: كذااا .. حررررررة ..


خالد ضحك : طيب.. شوشو ..


جوري تقول: أخيرا ضحك؟ وجع ..


شهد:.......... هلا .


خالد: احمـ .. أنا .. أنا ..


شهد: صح انت اش الي جابك هنا ؟


خالد جلس يفكر في سؤالها ..


ورجعت ذاكرته لورا سويعات ..


جوري تقول: هيهي .. حلوة سويعات .. >> كذابة خجل يابنات ,, ما أقول أنا هيهي >>زي الحمآر .. بس كلا يرا الناس .......أقول هههه >> أنا **** ياتيسة ؟


لما كان في بيت جهاد ..


في المطبخ .. أخذ موافقة دلع ..


غـــبي .. تسرع في الموضوع ..


كيف كذا يتكلم وهو لسا ماحدد مشاعره ..


ماحدد طريقه ..


ولا رسم مستقبله الي ينتظره ..


ولده .. شهد .. دلع ..


اش بيكون موقفهم من السالفة ..


راح للمجلـــس .. وجلس يفكر في السالفة ..


وأول ماطرى على باله ..


شهــد العســـل ..


لازم أروح أكلمها ..


أحاول أرجعها .. وإن مارضيت ..


رح أسألها .. وأشوف اش بتقــول ..


طنــش أمر جدته ..


طنــش مشآعر زايد الي كانت تتنامى بهاللحظات ..


طنـــش كل شــــي ..


واتجــه لبيت تركـــي ..


إعادة التفكيــر هذي .. خلته يعرف ..


إن ماله غنى عن شـــهد ..


فاق على صوت شهد ..


شهد: ماقلتلي .. اش الي جابك ..


خالد: ليه يعني .. ماتبيني أجيك ؟؟


شهد: ....... لفت وجهها عنه ..


شهد: ماقلت شــي .. بس سؤال بريء ..


خالد: شهد .. أنا أبيك ترجعين لي ..


شهد انصدمت وقامت من مكانها ..


شهد بغضب: اطلع براااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااا ..


خالد تفاجئ من ردة فعلها ..


لأول مره تنفعل كذآ .. وش فيهآآآ ؟


جوري تقول: فديت الانفعال ياناس ..


خالد: بس أنا .. أنا ..


شهد: انت ولا شي .. مشكور لأنك طردت الجوهرة .. بس سوري .. مارح أرجعلك .. لو على موووتي .. وش مفكرني انت ؟


أنا مو شي ينباع وينشرررررى .. سااامع ياخالد؟


أنا مو لــك أبد .. أنا مابيـــك ..


انت دمرت حيآتي من يوم دخـــلتها ..


وعلى فكرة .. عشان تريح راسك .. أنا .. أنا ..


أوووف .. اطلع بررررآ وبسسسس ..


قام خالد وطلع وهو معصب ..


وفرغ همومه في علبة السجاير ..


عجــيب ..


دخل قلبها بسرعة ..


وطلع أسرع ..


لما يعاملكم شخــص هالمعاملة ..


تكرهوووون وجوده معاكم ..


لمايذلكم ويهينكم .. ولو كان أقرب الناس ..


مارح تتحملون تناظرونه ..


أبـــــــــــــد ..


[نغمـألوآن.. ]


جهاد: فجوورة حياتي ..


فجر: هلا ..


جهاد: مين لسا تحت ؟


فجر: أهلي وبيت عمي أبو خالد وشوق بتنام هنا ..


جهاد: آهااا .. طيب ..


فجر: ليه السؤال ؟


جهاد: بس أسأل كذآ ..


فجر: هههههه طيب أنا نازلة ..


جهاد: لازم ؟؟


فجر: امممم .. لاء ..بس برضو بنزل ..


نزلت فجر وهي متكشخة ع الآخر ..


كانت حاطة من كل شكل ولون ..


أحمر وتفاحي وسماوي ووردي وأورانج ..


وكــل الألوان فيها ..


نزلت تحت وجلست مع أمها ..


قمر بهدوء: فجر ..


فجر: يالبيه ..


قمر: بدر يبغى يتكلم معاك ..


فجر: ليـه ؟


سعاد: وه يايمه .. بس بيسلم عليك ..


فجر: ماقلنا شي يمه .. مع إني أشك ..


قامت فجر وهي متنرفزة .. ياربي هذا وش يبي ..


حتى بعد زواجي مو تاركني في حالي ..


راحت له فجــر ..


كان جالس ع الكنبة الي قبالها في المجلس ..


طبعاً كلهم راحوا .. بس باقي راشد وأبو خالد وزايد وأبوها.. وجهآد الي ماتدري كيــف نزل !


المهم ..


نادت بدر ..


بدر طلع وسلم عليها ..


بدر ببرود: مبروك ..


فجر: الله يبارك فيك .. وعقبالك ..


بدر ...


بدون أي مقدمات ضمها ..


ضمها بقــــوة ..


مايدري ليــه ..


يحس إنه محتاج يضمها ..


يمكن يبغاها تسامحه!! ..


كل شي جايز ..


فجر تفاجأت من بدر ..


هذا أول مره في التاريخ يضمها ..


بدر: سامحيــــني ..


فجر: مسامح يابدر ... وش ذا الكلام ؟


بدر: مو زعلانة مني ؟


فجر: لاء .. ولا عتبانة بعد ..


بدر ضمها: شكرآ .. بحجم السمآء ..


جهاد طلع: خير .. وش ذي الغراميات من وراي ؟


بدر: ههههههههه .. أختي بعد .. أمر ؟


جهاد: أقول تحس بشي انت ؟ زوجتي هذي ..


فجر دفنت عمرها في حضن بدر وضحكت من الأعماق ..


فجر: أقول أنا رايحة ..


أبيض .. قلب فجر الطيبة ..


بنفسجي .. قلب بدر النادم ..


أحمر.. قلب جهاد المحب ..


نغم ألوآآآآآآآآآن ..


كل واحد راح في حال سبيله ..


وفجر مرتاااح للتغير الي صار لبدر ..


بس مستغربة ..


هي كانت دايم تقول مارح أسامحه ..


لكن بس شافته يضمها .. حزنت .. تقطع قلبها عليه ..


ومهما كان هذا أخووووووها..


عجبني هذا البارت مدري ليه ..


يمكن لأنه فيه معنى من معاني التسامح ..


شوق: أنا أي الي خبطني في راسي وسبت أنا ناسي ورحت معاك .. ؟ هملت أنا داري وحالي ومالي وبرضك مش عجباك .. إزا كنت فاكر ياخويه .. أنا خايفه أرجع لابويه ..


أنا هرجع ليه وهابوس واراضيه وهيعرف شغله معاك ..


طق طق طقط ق طقطقط .. عتريس أنا مش طايقاااك ..


البنات: ههههههههههههههه .. حلووو .. عاااشت ..


فجر جات ..


فجر: هاه .. وش مسوين من خبال بعد ؟


شوق: أبد كنت أغنيلهم عتريس ..


فجر: ههههههههه .. انتي وصوتك في زحمة ..


منيرة: يلا يابنتي يافجر .. جيبي العود خل نسمعكم ..


فجر: لا يمه .. مو الحين .. هلكااانة ..


منيرة: قووومي أقول .. من زمان ماطربتونا ..


>>> خخ جدتهم فـــلة ..


قامت فجر وجابت العود ..


وصارت ـدق وشوق تغني ..


وكالعادة ..


كانوا تــــوب ..


إبدآآآع ..


عاد خاصة شوق وهي تقلد راشد خخخ ..


أصفر .. قلب شوق المجنوووونة ..


وردي .. لون أسرار الناعمة ..


أزرق .. لون قمر الغامضة ..


[ كسر لا يجبر .. ]


صبآح جديــد بأفراحه وأتراحــه ..


جالسه معاهم ..


بس قلبها مو معاهم ..


قلبها في مكان ثآني ..


في وادي ثآني ..


قلبها مع المـــلك ..


ياترى صادق إحساسي ؟


ياترى بجد يحب وحده ثانية غيري ؟


ياربي .. اش بيصير فيني لو كان يحب ..


ياربي لاتحرمني منه ..


أنا حآسة ..


حآسة إني رح أفقده ..


بعيد الشر عنه ..


ياناس أحـــبه ..


رن جوالها بنغمة ياناس أحبه وأحب أسمع سواليفه خخ ..


المهم عاد .. مسكت وردت .. طبعاً المتصل رسل ..


رسل: ألووووووووو ..


روعة: ألو هلا رسل ..


رسل: رووووعة .. الحقينـــي .


روعة: اشفيك بسم الله الرحمن الرحيم ..


رسل: انخطببببت .. المشكلة تركي جاي يخطبني للعرييس ..


روعة: بسم الله هدي شوي .. مين الي خاطبك الحين ؟


رسل: عبد الملك ..


طبعاً .. رسل ماتدري إن روعة تحبه ولا ماكان اتصلت ..


روعة شهقت ..


طاح الجوال من يدها ..


وبدت عيونها تدمع ..


لاااااااااااااااااااااااااااء ..


لا يالإحساس ..


انت كــــذب ..


كذب ..


رجعت رسل اتصلت فيها ..


مسحت دموعها ع السريع ..


وردت ..


روعة: ألوو .. معليه رسولة .. فصل ..


رسل: عادي .. قوليلي اش أسوي ؟


روعة وهي تتألم بجد: اقبلي .. ترى حنا نعرفهم .. من جد روعيــن الناس هذولي ..


رسل: يعني قولك أوافق ؟


روعة:أك .. أكيد ..


رسل: طيب وتررررركي ..


روعة: تركي هو الي خطبك للولد .. يعني مايبيك ..


رسل: أووووف .. مدري مدري .. محتارة ..


روعة: استخيري وادعي ربك.. وشوفي ..

[ حيــرة قاتلة .. ]


رسيل: وايت شوكلت .. وايت .. وآآآآآآيت ..


رسل: هااه وجع ؟


رسيل: زايد يقول تركي وملك ونواف تضاربوا ..


رسل: ليش ؟


رسيل: مدري .. بس تعالي أبغى أعرف شالسالفة ..


رسل: من مين تعرفين ياحظ أمي المايل ؟


رسيل: بنقول لشكولاه هي بتجيبها ..


رسل: لا مابي ..


رسيل: تعالي هم اش يبون جاين ؟


رسل بارتباك: هاه ؟؟ مدري .. عادي يعني أصحاب زيزو ..


رسيل: امم .. غريبة ..


راحت رسيل وتركت رسل ..


لأنها شافت إنها مطنشتها ..


أما رسل .


رجعت بذاكرتها لدقايق على ورا ..


لما راحت تتجسس ع الرجال ..


ياويلها لو يدري خالد .. ياكلها ..


ولا زايد .. يذبــحها ويشرب دمها ..


المهم عاد سمعت الشباب يتكلمون :


عبدالملك: وأنا جاي وطالب القرب منكم .. ببنتكم رسل ..


وبعدها طلعت رسل تشكي لروعة ..


وهي ماتدري إنها حطمت قلب روعة ..


طبعاً ماسمعت باقي الحوار ..


لأنها طلعت ركض من الخوف ..


المـــهم عاد ..


رسل انقهرررت مره ..


تبغى تعرف ليه تركي جاي مع ملك ..


وتبغى تعرف ليه متخاصمين ..


ياترى جا يخطبها لصاحبه ؟


ولا شالسالفة ؟


راسها عورها مررررره من التفكير ..


قامت نزلت وشربت بنادول لي قالت بس ..


وأخذت كابتشينو من يد رينجا شغالتهم ..


عاد هذي شغالة بدال الطباخ ..


لأن منيرة ورتهم العين مافوق الحمرا ..


تقول خلاص البنات كبروا ..


مايصير طباخ في نفس البيت ..


المهم عاد مالكم بالطويلة ..


جالسه تحوووم في هالبيت ..


ماتدري اش تسوي ..


والتفكــير ذابحها ..


وشوي ويجيها جنون البقـــر ..


بتموووت من القهر ..


تبغى تعرف اش السالفة ...


تبغى تعرررف كل شي ..


تفاصيل التفاصيل ..


حيرة قآتلة ..


درات درات درات ..


وآخر شي استسلمت وطلعت غرفتها ونامت ..


[ إنها لي ..]


نواف: ياخي هدي انت وياه .. وشفيكم ؟


عبدالملك: ماادررري عنه صاحبك .. وشفيك قالب علي اليوم ؟


نواف: تركي خلاص هدي شوي ..


تركي: لااااء .. مارح أهدي .. هو يعرف اشفيني ..


عبد الملك: ياخي اشفيك؟ انهبلت بعقلك انت ؟


تركي: هو قال إنه رايح يخطب أخت زايد ..


نواف: طيب؟ وين المشكلة ؟


تركي: حسبته بيرجع يخطب نفس البنت ..


نواف: وخطب اختها الله يستر عليهم .. لسا مو شايف مشكلة ..


تركي: أوووووووف .. تراكم مللتوني .. أنا بقولكم ياها كذا .. أنا أبي ررررسل .. والي يقرب منها بيجيه شي ماشافه ..


الكل فتح عيونه على وسعها ..


أما تركي تركهم وراح متوجه لبيته ..


وهو معــصب حــدهـ ..


عبد الملك رجع يدينه على ورا: مجنون ..


نواف حيرآن اش يسوي ؟


يهدي تركي ..


ولا يهدي عبد الملك ..


عبدالملك: الحقه لا يسوي في نفسه شي .. تراه عاطفي ع التمساح ..


نواف: هههههههههه .. أووووك ..


طار نواف لتركي ..


وهو يتمنى يقول لعبد الملك ..


انت روعــــــة ..


يالله الإيثار عنده زايد حبتين ..


محبـــوب وطيـــوب ..


مشكووور ملك ..


فعلاً إنت إنسآن .. قبل تكون صديق وفي ..


[ فن التخطيط ]


روعة: يووووه ياجيجي .. قلتلك مابي .. انقلعي ..


ابتهاج: طيب ليــــه ؟؟


روعة: مو عشان شي .. شبعااانة ..


ابتهاج: أولاً هذا فطور وانتي لسا مافطرتي ..


ثانياً الفطور وجبة أساسية وغصب بتقومين ..


ثالثاً حتى ولو شبعانة ضروري تفطرين ..


روعة: جيجي وربي مابي مو فايقة .. وتعبانة ..


وأصلاً محد يفطر الساعة 1 الظهر ..


ابتهاج: برآحتك .. بس إذا جاك نواف بالعصا مايخصني ..


روعة: طيب يلا روحي ..


طلعت ابتهاج وهي تفكر ..


ياترى اشفيها روعة ؟؟


في مكان ثاني من البيت ..


في غرفة نوآف ..


نواف: ههههههههه .. ليه اشفيك زعلانة ؟


سمر: طفششش .. أبوي مارضى يطلعني ..


نواف: طيب اش رايك اليوم أمرك نتمشى ؟


سمر: لا شكررررراً .. مابيك أبي أبووووي ..


نواف: ههههههههه براااحتك .. انتي الخسرانة ..


سمر: ايه أنا ابي أخسر .. شسمووو .. وين كنت يوم تعطيني مشغول ؟


نواف: كنت بمجلس الرجال .. اسمعي اش صار ..


حكاها نواف كل شي ..


وهي بس سمعت شهقت ..


نواف: اشفيك ؟


سمر: لالا ولاشي .. الكاسة طاحت ..


نواف: آها ..


سمر: ايوه ؟ وزعلان تركي عشان رسل ؟


نواف: ايه ..


سمر: ومليك اش قال ؟


نواف: ولا شي .. بس شكل رح يبطل من الخطبة ..


بس وربي فشلنا تروووك من أبو خالد ..


سمر: ههههههه .. أهم شي إنه روعة لـ .. آآ .. رسل لتركي ..


نواف: مدررري .. بس كأنه تركي مارح يسمح لعبود ياخذ رسل ..


سمر: طيب حبيبي أتصل فيك شويتين ..


نواف: طيــب .. أنا بروح أفطر ..


سمر: أفا لسا مافطرت؟ خلني أجيك بس .. ع العموم عوافي ..


نواف: ههههههه يعافيك ..


قفلت سمر وعلى طول اتصلت في روعة ..


روعة: ألوووو هلا سمور ..


سمر: هلا فيك .. دريتي بسالفة ملك ؟


روعة: ايه .. شفتي كيف ؟ خطبهاااااا ..


سمر: ايه بس أنا أقولك أول شي انتي كيف عرفتي ..


روعة: اتصلت فيني رسل تستشيرني ..


سمر: واش قلتيلها ؟


روعة: قلت وافقي ..


سمر: الله ينعن خشتك ياتيس .. هبله ؟؟ بقرررة .. ليه؟


روعة: مدري .. ماحبيت أحد يرده .. أخاف ينجرح ..


سمر: جعلك بجرح في ساقك ياوجه العنز ..


أنا أوريك اسمعي.. تركي يـبي رسل .. والظاهر مابيخلي ملك يتزوجها ..


يقول نواف فضحنا من أبو خالد .. شكله عصب بنص المجلس .. المهم عاد .. شسمووو .. ايه .. خلاص انبسطي أنا بحل الموضوع ..


روعة: لااااع وش بتسوووين ؟


سمر: مالتس دخل ..


قفلت سمر في وجهها ..


واتصلت في رسل ..


رسل طبعاً كانت نايمة ..


بس قامت على رنة سمر ..


سمر: ألوووووووووووووووو ..


رسل: هاااااااه .. حرام عليك كنت نايمة ..


سمر: مواهاها .. قومي قومي عندي لتس خبر ..


رسل: هاه قمت وش تبين ..؟


سمر: تروووك يحبتس .. تروووك يحبتس .. هههاي ..


رسل:............ كذآآآآآآآآآآآآبة .. مين قالك؟


سمر: هههههههههههه .. ايه فقتي هاه ؟ شسمووو ..


رسل: سمممممر يالنعينة مو وقتك يلا قولي ..


سمر: طيب طيب .. اليوم جا عبد الملك يخطبك .. المهم عاد ..


عصب تركي وطلع ولحقوه الشباب .. والظاهر أبوك كان موجود ..


المهم برا تضاربوا عليك .. تركي هزئهم وقال: رررسل لي أنا وبـــــس ..


إذن ياعزيزتي كيف تفسرين هالموقف؟ إنه الحـــب ..


رسل شوي وتموت من الوناسة: حمآآآآآآس .. طيب هذا .. وش أقول لو سألوني عن ملك ؟


سمر وهي تفكر بروعة: ارررفضيه ..


رسل: بس روعة قالت ..


سمر: ماااعليك منها خبــــلة .. المهم عاد زي ماعلمتك .. وبعدين أنا بشوف شهد تخلي أخوها يتحرك ويخطبك .. خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ ..


رسل: ههههههههه لا ياخبله عيب والله ..


سمر: انتي مالك دخخخل .. يلا باي بروح أتصل بنواف .. بس حبيت أبشرك ..


رسل: روووحي الله يبشرك بالجنة ..


قفلت سمر من رسل وهي مبسوطة على نفسها ..


ياكذآ الفن ولا بلاش ..


فــــــن التخطيط ..


لسا باقيلها شهد ..


يوم تروح عندها اليوم تكلمها ..

[ كيـد النسـآء .. ]


سمر تخــطط .. وراسها مشغول بمليوون فكرة وفكرة ..


تبي زايد لشهد ..


تبي رسل لتركي ..


تبي روعة لملك ..


تبي تاخذ مصروف زيادة من جابر ..


تبي تأجل الزواج ..


تبي تشرد من حصة أبله سهـى .. خخخ .


بــس الأول تحل مشكلة روعة ورسل ..


بـــس كيف بيعرف عبد الملك إن روعة تحبه ؟


هذي تحبه من وهي صغنتوتة ..


وهو زي العنز مو حاسس ..


رآح خطب رسيل بعدين رسل ..


شوي ويخطب أسيل .. وشفــيه مايحــــس ؟


البنت شويتين وتمووت .. تروح له تقول : أحبك يابن الناس ..


فكري ياسمر فكري ..


للأسف ماحصلت حل ..


تركتها للأيام .. بتروح الحين تكلم شهد ..


اتصلت عليها ..


رنة ..


رنتين ..


ثلا رنات ..


وترد وفيها النوووم: هاااه ..


سمر: وجعااااه .. جعلك ماتقومين الا وانتي مصدعة .. كل هذا نوم؟


شهد: يووووه .. اش تبين انتي ؟


سمر: شوشو قومي موضوع خطيـــر ..


شهد: يلله تكفينا الشر ..


سمر: قووومي بسرعة غسلي واتصلي فيني ..


شهد: وربي ياسمرووه لو تطلع سالفة لبراد بت لأكون ذابحتك ..


سمر: هههههه فديت طاريه ياناس .. لا ماهو بهو .. قومي ..


شهد: أوووكيه بربووووش ..


سمر: مو تيك يور تايم يلا ضفي ..


قفلت في وجه شهد الي متعودة على حركة سمر ..


تحممت ولفلفت شعرها بطريقة حلوة ..


لبست وتكشخت لنفسيتها ..


واتصلت فيها ..


سمر: هلا والله بشهد آل سعود .. ليه بدري كذا ياطويلة العمر؟


شهد: هههههههههه .. أوص بلا حكي سياسة .. هاه نعم؟


سمر: كيفك يابعد كل من لي ؟


شهد: تمااام ياعمري .. انتي كيفك ؟


سمر: ممشي الحآل معي .. نزقح ..


شهد: هههههههههههههههه .. طيب وش عندتس ؟


سمر: اسمعي .. أخوك تركي يحب رسل ولا كيف ..


شهد: الله يخسك .. مصحيتني عشان كذا ؟


سمر: قووولي بيجيك العلم ..


شهد: مدري عنه .. ماسألتوووش ..


سمر: اممم .. شوفي .. أبيك تروحين تسولفين له بشكل عرضي .. أبعلمك وش تقولين .. فهميه إن رسل يمكن توافق ..


وإنها تحبه .. بس مو ضامنة حبه لها ..


شهد: ترى خطيرة عرضي من وين جايبتها ؟


سمر: يوووه شهييد مو وقتك ..


شهد: ههههههههه طيب .. بس شالسالفة ؟


سمر: قومي يالرايقة اشربي نسكافيه وسوي الي قلتلك وبعين أحكيك .


شهد: أوكيــــــــــــــــه .. يلا باي صرفتي علي ..


سمر: الله أكبر عليك يالقحروووطية .. يلا باي ..


شهد: هههههههههههه بآي ..


قفلت شهد وهي تفكر ياترى وش تبي سمر من كل هالشي؟


وياترى وش سالفة ملك مع رسل .. ياترى خطبها ولا كيف ؟


قامت وسوت نسكافيه عشان تمخمخ ع الطريقة الي بتوصل فيها


الكلام لتروووووك ..


بعد ربع ساعة ..


وصل تركي من برآ .. ماكانت تعرف وين كان ..


شهد: هلا وغلا ومرحبا .. بأحلى أخ في الكووون ..


تركي رفع حاجب: هلا ..


شهد: كيفك يا حلووو .. وين كنت ؟


تركي: ولا محل .. كنت مع ملك ونواف ... انتي كيفك ؟


شهد: تمااام بشوفة هالوجه الصبوح ..


تركي: لاااا .. راضية عني بنت أبوي .. وش صاير ؟


شهد: لالا ولا شي .. بروح أكلم سمر بايو ..


طبعت على خده بوسة بريئة ..


وراح للتلفون بخباثة تكلم ..


طبعاً ماكانت تكلم أحد .. بس عشان يمشي الي فكرت فيه ..


شهد: ألوووو ... هلا والله وغلا .. ايه مرره .. مبسووطة ..


تمام انتي كيفك ؟؟ يارب دووم ياقلبوشتي انتي .. كيف؟


هاه ايش؟ .. الحين أكيد عن براد .. طيب يلا هاتي الخبر ......


ايوه ؟؟ اها ؟؟ من جد ؟؟ كذااااابة .. قولي والله ؟؟ رسل ؟؟


رسل رسل أخت خويلد؟ عجيــــبة ..


طبعاً بس انذكر اسمها ولا وقلبه طآير عند شهد ..


شهد: ايوه؟؟ من جـــد! .. لالا والله أخاف أقوله .. على ترآب ..


بكيفك كلميه انتي .. ياشيــخة .. الحين صار تروك مو بمحرم؟


ايه طيـــب .. خلاص أووووك ..


تركي: وش تبي تقول؟


شهد ببراءة: انت هنا؟ أفكرك تبدل ..


تركي: لا هنا .. خلصيني وشالسالفة ؟


شهد: صبر .. ايوه سمر .. حكيني وش صار يوم رحتي زواج الـ..


لـــــــه .. قولي والله .. يخرب بيتها .. لا كريهة .. هههههه ايه ..


تحســـين .. أجل اشوه كلنا نفس الأحاسيس ..


تركي: شهـــد .. قفلي بسرعة ..


شهد: طيب .. ايوه سمر .. لاتروك . شكله يبي التلفون ..


أووكه حبــي .. مدري أفكر ههه .. طيب .. يلا باي .. باي ..


قامت شهد بكل برود وتبي تطلع الدرج ..


تركي: شهـــد ..


شهد:هلا قلبي ..


تركي: اش كنتوا تسولفون انتي وسمر ؟


شهد: لا ولاشي .. نسولف عن رسل بنت أبو خالد . تعرفها صح؟


تركي: ايه .. اخت زايد .. وحماتك .. يلا خلصيني وش صار ؟


شهد: اش هذا الحمآس يامسيو؟


تركي: هاه؟؟ لا عادي ولا شي .. بس سمعت اسمي في السالفة ..


شهد: طيب أنا بقولك .. هذا ياسيدي رسل .. طلعت تحبك ..


تركي تنح شوي: انق . ايش ؟


شهد: تحبـــك .. اشفيك انت ؟؟ سمور دوبها تقولي .. رسل اتصلت فيها وكلمتها ..


تركي: ايوه واش قالت ؟


شهد: ولا شي .. تقول إن ملك خطبها . الا تعال جد ؟


تركي: ايه ايه جد .. طيب وبعدين ؟


شهد: ولا قبلين .. تقول هي تموت فيك .. بس ماتدري إذا انت تحبها ولا لاء ..


عشان كذا مترددة توافق على ملك ولا لاء ..


تركي: قولي والله ..


شهد: وربي ماأكذب ..


تركي: طيب .. واش قالت سمر ؟


شهد: قالتلها استخيري ووافقي .. ملك ماينرد ..


تركي بعصبية: الله يشيلهااا بنت خالتك ذي .. ماتفهم ..


شهد: يمـــه .. اشفيك ياولد الناس ؟؟ هدي يابابا حبة حبة ..


تركي: هبـــلة .. هبلااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااا اا ..


شهد: تركي؟؟ ش ذا الحماس لرسل ؟؟


تركي: شوفي .. أنا ماكنت أبعترف .. بس عشان هالتيس سمر خربتها ..


أنا أحب رسل .. ولازم توصلين لها ذا الكلام ..


قوليلها ترفض ملك .. وأنا بتقدم لها على طول .. سامعة ؟؟


شهد: أوف أوف أوف .. كل ذا من وراي ياولد أبوي ؟؟


تركي: المهــم تقولين لها .. بليز ياشوشو .. مابيها تضع من يدي ..


أنا حبيـــتها . حبيتها من قلب .. توني متهاوش مع ملك عشانها ..


شهد: لنا اللــــــه .. محد تهاوش علينا ..


تركي: هههههههههههههههه .. المهم عاد يلا ..


شهد: طيب حبيبي .. من عيوني .. أنا بكلم رسل ..


تركي: اله يخلـــيك لي ياأحلى اخت ..



وبكذا كسبوا حريمنا الحرب ..


هذا الي يسمونه كيد النساء ..


ولا وش قالت شهد حق؟


غير ان رسل تحبه ؟ ولا شـــي ..


تحسون معي إن المرأه من جد ذكيـــة ؟ هع ..

[ الرهآن ..]

دآرت في الغرفة بسعادة ..


: ياربي .. يااارب يطلع يشبه عمته .. ولا أقول يشبه أبوه؟


لالا عمته أحلــى .. هههه .. يازينك بس ..


طفـــل في أحشآآآآئي .. ياربي قد ايش هو شعور حلو ..


بس ياترى .. رح يقدر يعيش مبســـوط ؟؟


رح يقول بكل فخر لما يكبر .. هذولي أبو وأمي ؟


ولا رح ينسانا .. رح يعاندنا .. رح يتجبر علينا ؟؟


ياترى بيلومنا ع الفقر الي احنا عايشين فيه ؟؟


لنآ ثلاث أيام مايدخل بيتنا غيـــر الأشياء الضرووورية ..


راحت الوظيــفة .. وصرنا شغالين على هالتاكسي ..


حسبــي الله ع الظالم .. الواسطات وماتسوووي ..


يآرب تحميه وترعاه .. يآرب تكبره لنا وتخليه ذخر ..


يآرب يكبر ويحبنا ويحمينا ويكفينا العنآ ..


يآرب يكبر يصير عزوتنا وسندنا وقت كبرنا أنا ومشآري ..


يآرب يطلع بملح روآن .. وطيبة مشآري ..


وعز نآصر وغناه .. وبقوة دلع ..


ويآرب يطلعلو نفـــس عيوني الي وارثتها من أمـــي ..


ونـــفس اللون .. يآرب تحميه وتخليه لــي يآرب ..


فرحة طفلي الأول .. ياقلبــي أنا أحبك ..


مشاري دخل الغرفة وبيده وردتين حمرا ..


مشآري: سلام حياتي ..


العنود: هلا وغلا بأحلى مشآري في الكون ..


مشاري: كيفك يادبه ؟


العنود: بخيــــر جعلك بخـــــير يالغلا .. انت كيفك؟


مشاري: مآآآشي الحال .. شوفي اش جبت لك ولروان ..


العنود: ياربي تجنن ..


شوي وقطبت جبينها ..


العنود: حبيبي انت تعرف إنه ماعندنا مصروف يكفينا ..


لا تبذر على هالأشيآء ..


مشاري: ولا شي يغلى عليك ياعمري ..


العنود: الله يخليك لي يابو وسيم ..


مشاري: ههههههه .. أحلى شي وسيم ..


العنود: ههههههههه ..ي ارب يطلع شبه عمته قمر ..


مشاري: ياسلام .. وأبوه ايش وعه ؟


العنود: ههههههه ماقلت شي .. يلا حبيبي ..


مشاري: ايش ؟


العنود: يلا روح تحمم على ماأحط لك لعشا ..


مشاري: طيــب .. نادي روان أعطيها وردتها ..


العنود: من عيوووووني ..


راحت العنود تجهز الأكل ..


أما روان جات وهي متشققة ..


مشاري: أحلــى وردة لأرق روان ..


روان: ههههههههه يسلموو شوشو .. أسمع بالورد بس مأعرفه ..


مشاري: ههههههههه ياشيخة .. عاد ماندري عن معجباتك ..


روان: ههههههههه أستهبل يالغالي .. كيفك حبي؟؟


مشاري: بخـــير عساك بخـــير ..


روان: جعله دووووم يالغلا ..


مشاري: هاه وش رايك في وسيم ؟


روان: هو جا ولا شفناه ؟


مشاري: أدري بيطلع قمر علي ..


روان: ياشـــيخ .. أمك تعرفها ؟ روح تبيك ..


مشاري: نعـــم ؟؟؟!!


روان: أيـــه .. وسيم بيطلع لي .. وأنا أحلى أصلاً ..


مشاري: على شحــم أنا أحــــلى ..


روان: في عيـــن جدتك أم أبوك ..


مشاري: ههههههه .. تراهنين ؟؟


روان: على كـــــم ؟


مشاري: على خمسة ريآل ..


روان: مووووااااافقة ..


مشاري: أجل تعالي نسأل العنود ..


دخلولها في المطبخ ..


روان: عنوووودة عنوووووودة ..


العنود: هلا حبي ..


مشاري: عنودتي من أحلى أنا ولا روان ؟


العنود ببراءة: روان ..


روان: ههههههههههههههههههههههاي .. ايدك على خمسة ياباشا ..


العنود: هههههههههه رهآن ؟؟


مشاري: ايه ياحرم روان ..


العنود: هههههههه .. أحسن .. بصراحة هي أحلى ..


مشاري: مالت عليك بالخمس ..


طلعوا كلهم ورا عنود الي راحت للصالة


وحطت العشا ..


وجلسوا سموا بالرحمن وأكلووووا ..


روان: بالمناسبة .. العيد قرب .. شويتين ويجينا رمضان ..


..


مشاري: آآخ يازين العيــد ! .


العنود: رمضآن أحلـــى وهـ بـــس ..


مشاري: لازم نقتصد عشان مقاضي رمضان ..


العنود: صح ..


روان: وعشان فستان روان الي بتعايد فيه ..


مشاري: هههههههه صح ..


العنود: وسلسال العنود الي تبيه ..


روان: أصحح شي .


العنود: ههههههههههههههههههههههه ..


أكلوا وشربوا وحمدوا ربهم ع النعمة ..


مع إن أكلهم قلـــيل ..


لكن صدق من قال:


القنآعة كنز لا يفنــــــــــــــى ...

[لقآء القلوب.. ]


روعة .. جالسه في مكانها تفكر ..


ياترى اش بتسوي سمر ؟؟


امممم .. أووف ملل ..


راحت لدفتر مذكراتها ..


أخذته وراحت للمجلس ..


كتبت:


اليـــوم ..


موت وحيآة ..


ألم وأمل ..


إشراقة بعد ظلام ..


إلى حبـــــــي الأول ..


حب تربى في زوايا قلبي 17 عاماً ..


حب كان يختبئ خجلاً عن عيون الصبايآ ..


حــب ملكنـــي بكل مافيّ ..


حــب ملأ جوارحــي صدق الشعور ..


أحبـــك يا ملكاً تربع على عرش قلبي ..


التاريخ: / / هـ ..


اليوم: حبيبي خطــب رســـل .. !


قفلت الدفتر وهي تسمع صوت نواف ..


نواف: درب يا حريـــم درب ..


روعة: صبر نواف أنا بالمجلس ..


شافت المجلس شوي حوسة . رتبته شوي ..


نســيت الدفـــتر ! ..


وطلـــعت ..


هو مو دفتر مذكرات أكثر منه خواطر يعنـــي ..


المهم .


نســيت الدفتــــر وطلعت مع الربكة ..


دخلوا نواف وعبد الملك ..


نواف ترك ملك عشان يجيب القهوة ..


وبـــين ماهو يتأمل المجلس الي حفظ شكله ..


طاحت يده ع الدفـــتر ..


رفعه بيــن يديـــــه .. تأمله ..


شكله كان عادي .. يعني دفتر دروووس ..


لكــن بس فتحه ..


شآف خط أنثوي رآقي وحــــلو ..


ياترى دفتر ميـــــــــــــــــــــن ؟؟


فتح آخر خاطرة ..


قرأها وهو مو فاهم شــــــي ..


ولما وصل عند حبيبي خطــب رسل انصدم ..


قلب الدفـــتر في يده ..


حصل اسمه .. ملك ملك ملك في أكثــر من خاطرة ..


من هذي الي تحبني ياترى ؟؟


جا نواف .. وخبى ملك الدفتــــــــــــــــر .


وفي باله بيطلــع صاحبته ..


مو عشان شـــي ..


بس الفضول ذابحه ..


ياترى هل بتكون هالحادثة بداية لقائ قلبـــين ؟؟


لنشـــــــــــــــــــوف ..
..


 
 توقيع : الثغر الخجول




شكرااخي فيض العطاء
على التوقيع الحلووو


رد مع اقتباس
قديم 03-29-2010   #28
مشرفة عاامة


الصورة الرمزية الثغر الخجول
الثغر الخجول غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 21
 تاريخ التسجيل :  Oct 2009
 أخر زيارة : 05-14-2010 (03:46 PM)
 المشاركات : 1,824 [ + ]
 التقييم :  28
 
مزاجي:
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



[لقآء القلوب.. ]


ويـــن وقفنآ؟


ايه عند ملك ..


كآن فعلاً مصمم إنه يعرف مين هذي الي تحبه ..


استئذن من نواف على إنه تذكر شغلة ..


راح للسيآرة مشـــى وهو مو مركــز أبد !


بالطيب بالغصب بيعررف ..


ياترى ابتهاج؟


لا بس هذي مو خرابيش دجاج .. هذا خط حلـو ..


أما ابتهاج الحمدلله والشكر ..


وربي أذكر خطها كيف كان ..


ولا أنا من ايش لابس نظارة إلا من خطها ..


الموهيـــــــــــم ..


يمكــن روعة؟


لا ماأتوقع .. لأنه روعة تكرهني ..


بااااين في تصرفاتها ..


إذا فتحت وطلعت أنا وشافتني تقفل الباب بوجهي ..


إذا شفتها من غير قصد وجهها يصير كأنها شايفة جنـي ..


يوم أركب معهم في السيارة أسلم كلهم يردون إلا هي ..


أوووف أجل ميـــن يالثور ؟؟


مافيـــه لازم أتأكد ميـــن هذي ..


بس .. كيــــــــــــــــــــــــف؟!


فر الدفتر يدور على اسم بس ماحصل ..


حطـه في السيارة ورجع لبيت نواف..


نواف: بسم الله وش جابك؟


عبدالملك: ينعن أم الطردة الي زي كذا ..


نواف: هههههههههه لا بس كنت أحسبك رحت..


عبد الملك: ليه أروح؟ عشان تتزوج علي؟ أنا كنت شاكة .. آآ شاك فيك من أول .. كذا يانواف؟ كذاا؟؟ تخوون العشرة والملح الي بيني وبينك؟ لاء .. أنا برجع بيت أبوي ..


نواف:هههههههههههه ياشيخ اركد .. تفضل تفضل ..


عبد الملك سوا حركة بيده كأنه يرجع شعره على ورا بغرور ودخل ..


نواف يضـــحك على صاحبه المجنووووون ..


دخل ملك ..


وسمعوا صوت روعة ..


روعة: نوااااااااااف .. نوافوووووه ..


نواف جاها: نعم ؟ ليه تصارخين؟


روعة: أبي دفتري من المجلس روح جيبه .. بس حلفتك ماتفتحه..


نواف: أي دفتــــر؟


روعة: ياخي روح انت .. بس لا تفتحه بليـــــز ..


نواف: طيب مو بزر أنا ..


راح نواف للمجلس ..


وكان ملك يراقبه .. كان باين إنه يدور شي ..


عبدالملك: وش تدور؟


نواف: دفتر روعوووووه .. خبله مافيه شي ..


راح نواف ..


وعبد الملك ابتـــسم بخفـــهـ ..


إذن مافيه غيرها روعة ..


تحبـــني!


صراحة صدمـــــــــهـ ..


[ مكآن آخــــــر ]


سمر: مها .. مهاااااااااااااااااااااااااااا اا ..


المها: نعـــم ..


سمر: أبويه تحت ؟


المها: ايه .. ليه ؟


سمر: مالك دخل .. وخري ..


بعدت أختها ونزلت تحت بسرعة ..


رتبت شكلها وجلست جنب أبوها ..


حطت قهوة ..


وقهوته وجلست تسولف عن سواليف زمان الي يحبها جابر ..


جابر: وكنا لانزلنا للمزرعة .. نسوق الثور ونحرث الأرض..


سمر صدعـــــت .. بس تبغى توصل لهدفها ..


جابر: وكانت الأرض خصبة يابنتي .. كنا عايشين في خيـر..


خيــــر وأنا أبوك ..


سمر: ماشاء الله ..


جابر: آآآآخ ياذيك الأيام أحن لها بشــكل عجيــــب ..


سمر:عيــش يومك ياشيخ ..


جابر رفع حاجب ..


سمر: هههه .. أمزح .. يبه ؟


جابر: سمي ..


سمر: سم الله عدوك .. يبه أبزود مصروفي ..


جابر: قايل أنا وراك مصيبــــــــــــــــــــــة ..


سمر: يبه الله يخليك .. والله لو كنت بنت شحاذه ماهو بكذا..


جابر: احمدي ربك ع النعمة .. مصروفك 10 في اليوم ..


سمر: يبه قليــــــــل .. أنا الحين عمري مدري كم .. يلا عاااد ..


جابر: زين .. كم تبين ؟


سمر: 30 باليوم ..


جابر فز: مالك لوا .. يلا مناك بس ..


سمر: هاااااه ؟ خلاص مابي شكراً ..


وقامت يعننها زعلانة ..


جابر: خلاص خلاص تعالي .. 30 ..


سمر: هيـــــــه فديت راسك يبه ..


حبت راس أبوها وطلعت ..


مكان آخر ..


تدور شي ثاني تخطط له ..





[ سما العشآق .. ]


شوق: ياخذون الي يبونه .. كل هالعالم وكونه .. الا قلبك يتركونه .. لا تمسه ايدهم ..


فهد: شوووووق ياترااااب ..


شوق: تسؤ تسؤ تسؤ .. عي هذي الألفاظ ..


فهد: وين وديتي ثيابي؟


شوق: اسأل مرياتي ..


فهد: مرياتي اختي ولا انتي؟


شوق: مدري .. بس أشك إن بينكم قرابة .. لأن باين من خشمك المفطوس إنك تقرب لها ..

فهد: أقول لا يكثر بس .. أنا بروح لجهاد تبين شي؟
شوق: لاء ..
فهد: وقولي للعينة تطلع ثيابي ..
شوق: اش يعني وين بتوديها مثلاً؟

فهد: مادررررررررررررررري .. بس قوليلها ..
من هنا لعيون الغالية جرح الزمن ..
فهد اتجه لبيت جهاد في راسه سالفة ..
ولما وصل حصل فجر وأسرار يتكلمون في الحديقة ..
غض البصر وراح ..
دخل لجهاد حصله في المكتب ..
جهاد: هلااااااااا والله .. حيا الله ولد العم .
فهد: هلا فيك يابو .. يابو ايش؟

جهاد:هههههههههه أبو فهد إن شاء الله ..
فهد: عز الله شانك ..

جهاد: تفضل تفضل استريح ..
فهد: مرة عمي هنا ؟؟

جهاد: ايه .. تبي تسلم عليها ؟
فهد: ياليت ..

راح جهد نادى أمه ..
الي سلمت على فهد من ورا الباب..
وجابت لهم قهوة ..
جلسوا يسولفون ويتهرجون ..
فهد: طلبتك ياولد العم ..
جهاد: جاااك ياأبو سلطان أفا عليك ..
فهد: أبي تعجلون بالملكة ..
جهاد تفاجأ: ههههههه .. وشالسالفة؟
فهد: مليت ياخوك وأبي أتزوج .. خلاص ..
جهاد:ههههههه .. شكلك يقول عمرك في 30

فهد: قريب بندخلها ياأبو فهد ..
جهاد: تم .. بس أشوف راي أمي والبنت ..
فهد قام: الله يعيطيك العافية أجل أنا أستأذن ..
جهاد: آهااا .. يعني الجية مو لنا..

فهد:ههههههه .. ولووو انت الخير والبركة ..

جهاد: ايه ايه .. الحس مخي بكم كلمة ..

فهد: هههههههههههه ..

جهاد: أبقولك شي يافهد ..

فهد: أمر ..
جهاد: مايامر عليك عدو .. أبيك تقنع أسرار بالعملية ..
فهد: وشلون هذي ؟؟

جهاد: الحين الملكة قريب بإذن الله . أبيك بس تملكون تقنعها ..

فهد: تم ..

جهاد: أقول قلت لعمي ولا جاي كذا من شورك ..

فهد: لا أفا عليك .. الوالد عارف ..

جهاد: آها .. أجل ع البركة .. توكلنا على الله ..
فهد: لا إله إلا الله ..



استأذن فهد وطلع ..

[ مذآق الفرح .. ]


فجر: أيــــــــه .. بس ماشاء الله عليه .. يغض البصر ..


جهاد: ههههههههه .. المهم عاد .. أبيك تقولين لأسرار أمي رفضت تحاكيها .. لأنها هي أصلاً مو متقبلة ..


فجر: طيب حرام عمتي مو موافقة ..


جهاد: هي تخاف على أسرار بس .. ولا عادي ..


فجر: امممم .. أووووكيه من عيوني ..


جهاد: يلا روحي الحين ..


فجر: جالسه تسولف مع قمر ..


جهاد: وينها قمر؟


فجر: تحت عندنا ماراحت البيت لها 3 أيام ..


جهاد: ليه ياكافي؟


فجر: ولا شي .. بس زعلانة مع بدر ..


جهاد: خخخخخخخ مدلعات يابنات عمتي ..


فجر: لا والله ؟؟


تخصرت ..


جهاد: ههههههههه ايه والله ..


فجر: زين .. موووت مارح أقول لأسرار ..


جهاد: بزر .. مهما حاولنا نغير فيك تبقين بزر ..


فجر: ني ني ني .. ماااايضحك ..


جهاد: روووحي يلاااااااااااااااااا ..


فجر: طييب .. هيف >> يعني أوف بس ممدودة ..


بس ترى مو مسامحتك .. وتجيب لي حلاو .. سامع ؟


جهاد: على هالخشم ياعمة ..


فجر: أيــــــــه .. كذا ..


راحت ورجعت ..


فجر: يوووه نسيت .. تكفى تكفى تكفى ..


جهاد: هات وش عندك؟


فجر: أبـــي كاميرا .. الي عندي قديـــــمة مره .


جهاد: من عيوني ..


فجر: تسلم ..


طلـــعت فجر .. وجهاد يناظرها بحب وحنان ..


ياررربي.. من يصدق إن هالصوت على هالأنوووووووثة ؟ مين؟


راحت فجر لأسرار حصلتها تكلم قمر ..


صرفت قمورة وجلســـت مع أسرار ..


أسرار: هلاااا والله بالحرمة ..


رمتها فجر بمخدة: قلللعة .. حرمة بعينك ..


أسرار: ههههههههههههه خلاص توبة توبة ..


فجر: المهم اسمعي ..


أسرار: هلا ..


فجر: بجيبها لك بالتدريج ..


أسرار: هاتيها ..


فجر: فهد يبي الملكة قريب ..


أسرار أخضر أصفر أحمر أزرق .


إشارة مروووور ..


أسرار: وين التدريج؟


فجر: هههههههههه المهم .. موافقة ولا كيــف؟


أسرار: اش رايه جوجو؟


فجر: هو يقول بلغيها إنه أنسب شي .. ملكة وبعدين الزواج ..


أسرار: امممممم .. أوووك .. ملكة بس ..


فجر: وووهـ يازينك .. كلولوولولولوولويش .. مبروووك ..


أسرار: الله يبارك بعمرررك حياتي ..


فجر: أجل بروح أقول لجوجو ..


أسرار: روحي يختي .. ونادي قمررر ..


فجر: أوووووكيـــه ..


فجر راحت نادت لها قمر ..


وراحت لجهاد: وااااااااااااااااافقت .. كلولولوولوللولويش ..


جهاد: ههههههههههههه .. خل أروح أبارك لها ..


فجر:يلا .. أنا بطلع للحديقة .. إذا فضيت الحقني ..


جهاد:أفضـــى لك ..


فجر راحت وهي تبتسم ..


جهاد دخل لأسرار وبارك لها وهو مبـــــسوط ..


عاد مايحتاج أقولكم أنواع الإشارات الي في وجهها ..


جهاد اتصل على فهد وبشره ..


وتم الاتفاق على إن الملكة بعد أربعة أيآم ..


نقول مبروووووك لفهد وأسرار


[ أحجار على رقعة الشطرنج ..]


شهد: نعم ؟؟


خالد: وشفيك كذا تتكلمين؟


شهد: آها خالد .. سوري ماكنت حافظة الرقم ..


خالد: ماأمداك تمسحينه عاد ..


شهد: أمر خالد تبـــي شي ؟؟


خالد: ايه .. أبيك ترجعين لبيتك .. وولدك ..


شهد: كيفه نايف؟


خالد: مو بخير .. مشتاق لك ..


شهد: ياعمري ياولدي .. خالد ممكن تجيبه مع رسل ..


خالد: إذا وعدتيني ترجعين ..


شهد: لا .. سوري .. أنا ماأرجع لشخص هاني ..


خالد: شهـــــــد .. أنا .. آسف ..


شهد: أدري إنك آسف .. الي بعدووو ؟


خالد: أدري إني غلطت في حقك كثـــير . بس ..


شهد: خالد ياليت ترسل نايف .. وبــس أنا باي..


خالد: ............... بآي ..


قفلت شهد وهي تدمع ..


مشتآقــــة لولدها ..


أما خآلد .. ماعليـــه حسوف ..


راحت للمطبــخ اشتغلت شويه ..


إلا وجرس الباب يرن .


شهد: ميــــــــــــــــــــن ؟


رسل: أنا ونايف ..


شهد فتحت بهلفة ..


شهد: ناااايف . حيآآآآآتي ..


باست ولدها وضمته ..


شافتها رسل وشوي تبكي ع شهد ..


ياعيــــــــــني قد ايش الأمومة حلــوة ..


دخلتها شهد ..


وجلست طول الوقت مع نايف ..


رسل: ياقلبي يدنن ..


شهد: شفتي كيف؟؟ يشبهك ..


رسل: ههههههههه هيــــن .


شهد: ياربي .. كيف الظروف تبعد الأم عن ولدها ..


ومافيه شي أغلى على الأم من الضنا ..


رسل: .............................. ...


شهد: احنا صايرين أحجار نتحرك على رقعة الشطرنج ..


الي هي الدنيا ..


تزوجت غصب ..


جبت ولد غصب ..


تطلقت غصب ..


ابعدوني عن ولدي غصب ..


ويمكــن أرجع لخالد غصــب ..


رسل انفجعت: لاااااء . يرحم أمك اش ترجعين لخالد؟


شهد: ولدي يارسل .. وللللدددددي ..


رسل: بس ..بيجيك الي أحسن من خالد .. صدقيني ..


شهد: ماأعرف ..


رسل: أنا عرف إن الي بقوله حرام كونك في عدة ..


بس زايد يبيك .. وشاريك .. ورح تعيشين مع ولدك ..


بس اصبري عليــــه ..


تفاجأت ..


انصدمت ..


بكت ..


ضمت ولدها ..


بـــصيص أمل يطل على رقعة الشطرنج ..


ياترى رح أرجع لولدي مره ثانية ؟



أتمــــــــــــــــــــنى ..


بس؟

[ طبــــيب ]


أسرار كانت في المستشفى ..


اليوم موعدها لمراجعة طبيب القلب ..


أسرار دخلت بخوف ..


سوولها الفحوصات اللازمة .. ودخلت عند الدكتور المشرف على حالتها ..


دخلت وراها قمر ومعاهم جهاد ..


الدكتور مشعل: أهليـــــن بأسرار .. تفضلي ..


أسرار جلست .. وجهاد جلس .. نظراً لحالته ..


وقمر ظلت واقفة ..


جهاد: كيف الفحوصات دكتور ؟


مشعل: مارح أخفـي عنكم الموضوع ..


أسرار: اش فيه دكتور؟


مشعل: بصراحة .. صار لازم تسوين العملية ..


أسرار بكت: لاء لاء .. عملـــــية لاااااء ..


قمر: أسرار حبيبتي محد بيجبرك .. بس اسمعي الدكتور ..


مشعل: لازم نسوي العملية يا أسرار .. انتي مره تعبانة ..


قلبك ماعاد يتحمل أي صدمة .. والإنسان مو ضامن اش ممكن يصير ..


جهاد: طيب نسبة نجاح العملية يا دكتووووور ؟؟


مشعل: بصراحة .. 30% .. وكله بيد ربي ..


أسرار تبكي: مابي مااابي ..


جهاد: أسرار حبيبي .. خليه يكمل ..


مشعل: القلب فعلاً ضعف عندها .. يعني احتمال في المستقبل إذا تزوجتي إن شاء الله ..


مارح يكون لك عيال لا قدر الله ..


لأن الحمل خطــير جداً على حالتك ...


أصلاً الحين أي صدمة تجيك ممكن تسبب انتكاسة لا قدر الله ..


بس العملية سهلة وبسيطة ..


أسرار: بس دوبك تقول نسبتها 30 % .. يعني فاشلة ..


مشعل: الله يهديك .. مين قال إنها فاشلة ؟ احنا بس نقدر إن نسبة الخطورة فيها فوق العادي ..


قمر في نفسها: والله انت الي فوق العادي ..


عرفتوا ليهـ تبي تروح مع أسرار ؟؟


أسرار: لاء لاء لاء لاااااااااااااء ..


طلعت أسرار وطلع وراها جهاد ..


وقمر ظلت .. ساتحت تطلع لحالها خخخخ ..


مشعل: لازم تقنوعها يا....


قمر: قمر ..


مشعل: قمـــــر .. لازم تقنعوها العملية رح تكون خطيرة .. لكن إنها تظل كذا أخطــــــر ..


قمر: إن شاء الله دكتور ..


مشعل: ....................


انحررررررجت قمر ..


قمر: عن إذنك دكتور ..


مشعل: إذنك معك ..


طلعت قمر .. والدكتور يفكر..


ياربي عليها نعوووومة مدري من وين ..


آآ .. خلني أفكر في أسرار وعمليتها أطلق ..


يآرب تقتنع.. معلق آمال على هالقمر.. آآ على قمر ..


أووووووف ..


مشعـــــــل وقمر ..


ياترى رح يكون بينهم نصيب؟


ولا مقطوع الأمل ..


لأنه مو من العيلـــــــــــــــــــــــة ..


ولا يعرفهم..

هل من طبيب لداء الحب أو راقِ ..
يشفي عليلاً أخا حزن وإيراقِ ؟..

[ ولكـــن !]


بس أيـــش ؟؟ كان سؤال هز برنسز


ايش يا سهد؟


شهد كانت تفكر في عواقب هذا الزواج ..


هي ماتنكر إنها تميل لزايد ..


بـــــس ..


خالد بيكون معاهم في نفس البيت ..


نايف بيعيش مع ميـــن ؟ معاها ومع أبوه وعمه؟


كيــتف بتتحمل وجودها في مكان واحد مع خالد ..


كيف تتقبل فكرة إنه ممكن أحد يلمسها بعد الي شافته ؟


كيـــف ممكن تتجنب لقاء متكرر مع خالد ..


كيـــف تتزوج أخووووهـ ..


أفكار كثـــيرة .. كلها كانت تتمحور حول خالد ..


>> اش رايكم في تتمحور ؟


ياترى اش راح يصير ؟


نشوف بس يتقدم زايد الأول ..


[ نظرة حب .. ]


زايد .


مستوعبـــين إنه جالس في مجلس شهد؟


شهد ماانتبهت لوجوده ..


بس هو كان يناظرها نظرة حــب وهي شايله نايف..


ياربي قد أيـــش حنونة ؟


باين بالمره إنها اشتاقت لنايف ..


أنا لـــيه أحبها ؟


وليه كل ماله حبها يد في قلبــــي؟


تضيق بي الدنيا من معابيس الوجيه ..


وهذاك لامنه تبسم شفت للدنيا طرف ..


يآرب ..


أتمنى من كل قلبي تبادلني شهد نفس الشعور ..


توافق علي ..


وربي لأسعدها ..


لأسوي كـــل شي لخاطر عيونها ..


كـــل طلباتها أوامر ..


ياترى .. بيقدر زايد ينفذ أمنية شهد الوحيدة ؟


لنشـــــــــــــــــــــــــوف ..


[ ابتـــسم .. ]


ماجد:كل العيون الي تشوفك ودك


وياحظ عين الي عيونك توده


حصر الحلا مابين عينك وقدك


كن الحسن من زود حسنك تمده ..


متعب: ههههههههه .. ميت الأخ من الحب .؟


ماجد: آآآخ بس .. ياويل قلـــبي ..


أم متعب: أقول متعب ..


متعب: سمي يمه ..


أم متعب: الحين ليه ماجبت رسل من بيت أبو خالد؟


متعب: الله يهداك يمه معاي تركب لحالنا ؟


أم متعب: أووص بس ماتفهم شي انت .. بيني وبينها قصص .


ماجد: زي ايش يمه ؟


أم متعب: مايخصكم سوالف بنات >>


أم متعب كانت فلـــه درجة1 ..


فرررررررررري ..


بس تشوفينها تقولين كل لي تعرفينه ..


أصلاً جلستها مسلـــــــــــــــــــــــية ..

ياترى اش رح تسوي بعد ماعرفت بحب التوأم ؟..

[ أمــل مقتـــول .. ]


العنود: طيب حاااول .. كلمه .. اقنعه .. اشرح ظروفك ..


مشاري: رااافض يسمعني .. يقول الأوامر جايه من فوق ..


العنود تبكي: الله يهدهم يارب .. حرام عليـــهم ..


مشاري: الواسطة ماترحم أحد .. لاتبكين عنودة ..


روان كانت ماره وسمعتهم يتكلمون ..


العنود: حرااام وربي حرام .. الحين هذا الي جاي بالطريق ..


كيف بنعيشه ؟؟ كيف نأكله ؟؟ كيف نلبي حاجاته؟


مشاري يحس بعجـــز ..


تدرون كيـــف لما يعجــز الرجآل ..


شعــــور مؤلــــــم ..


مشاري:......... حسبي الله ونعم الوكيـــل ..


العنود: حبيبي .. تكفــى .. لازم تدور شغل ثاني ..


مشاري:....................


العنود: الحين التاكسي مايكفينا .. ولا يكفي روان ..


روان لحالها يبغالها مصاريف .. وسيم .. أنا .. وانت ..


مشاري: من وين يالعنود؟ كل مادخلت محل قالوا هات الواسطة ..


العنود:.... حرام الي يسوونه بخلق ربـــي حرآم ..


مشاري:................... للأسف أنا ماأعرف أحد ..


العنود: يآرب تفرجها من عندك يآرب ..


مشاري: اللهم آمين .. مابيك تحسسين روان بشي ..


العنود: أفا عليك .. لاتوصي حريص ..


مشاري: الله يخليك لـي يالغالية ..


العنود انحرجت : ويخليك لـــــي .. حبيبي .. الحين ضيفك الي بيجي من لندن يبيله عزيمة ..


مشاري وجهه صار أسود:........... من وين ؟


العنود:......... مادري .. لازم ندبر أرواحنا .. مايصير الرجال في ضيافتك .. وش تبي الناس تقول عنك؟


بس يالعنود بــــــس ..


لا تتكلميـــــن أكثـــــر ..


الفقـــر .. يهد جبال ..


يحـــــــــــس إنه ولا شــــــــــي ..


خجلان .. يبي الموت ..


كيـــف يواجهـ الناس بفقرهـ ؟


كلمة قالها أبوي مره: الفقــــــــر يكتف الرجآل ..


وهو صادق .. خلاص يالعنود ..


ماعاد بـــي حيـــــــــل .. لاتتكلمين ..


البلآ لاصرت عاجز أقسـم الخبزة معكـ


مو لأن البخـل فينـي بس لأني مالقيت


>> اش رايكم فيني وأنا أألف شعر؟


العنود:........... تذكرت .. أنا عندي دبلتي الذهب .. بيعها ..


مشاري: لاء .. دبلنا لاء ..


العنود: حبيبي .. لاصار عندك نشتري غيرها ..


مشاري: قلت لاء .. انتيهنا ..


العنود: طيـــب خلاص .. لاتزعل نفســــك ..


مشاري:................... آهـ ..


كانت آهة فقــــر ..


عجــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــز ..


وألـــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــ ــم ..


سمعتها روان ..


صارت الحين كبــيرة ..


تدري اش يعني رجال فقير ..


تدري اش يعني ماعندهم ياكلون ..


تدري اش يعني مافيــه آخر الشهر دلع ..


تدري اش يعني إقتصآد ..


راحت طلعت من حصالتها ميتين ..


كانت تجمعها من مصروفها ..


دقت الباب ..


وفتحت العنود: هلا روان .. بغيتي شي؟


روان: ممكن أكلمكـ لحظهـ ؟


العنود: أكيد حبي .. تعالي هناك ..


راحوا الثنتين لغرفة جلـوس صغيرونة ..


روان مدت لها الميتين : تفضــلي ..


العنود: اش هذا حبيبتي ؟


روان: عطيها مشاري .. أدري إن ماعندنا شي .. وولد عمي جاي من لندن بعد كم يوم ..


العنود انصدمت ...


البنت صغــــيرة ..


بالمتوسط .. لكن عقلها أكبـــر منها ..


العنود: لا حبي .. أخوك مو محتاج شي ..


روان: عنود .. أنا سمعت كل شي ..


أدري إن واحد لعين أخذ وظيفة مشاري ..


وكلــهـ من ورا الواسطة .. أدري إن ماعنده شي ..


وأدري إن التاكسي مايكفي مصاريفنا ..


العنود: طيب .. أنا مقدر أعطيهـ .. روحي انتي وجربي ..


روان بتردد: بس .. أخاف ..


العنود: هذا أخوك ياعمري .. لاتخافيـــن منهـ ..


هو الي يدري كيف يتصرف ..


روان راحت بتردد وآضح في خطواتها ..


والعنود اتجهت للمطبخ ..


كويــــس إن البيت ملكهم ولا كان راحوا فيها ..


روان دخلت عند مشاري ..


مشاري: هلا والله بأخت الحــــــــــلو ..


روان: ههههههههه مشكلة الثقة ..


مشاري:........................ ........


روان: مشاري ؟


مشاري: آمري ..


روان: أنا .. آآآ .. تفضل ..


مشاري: اش ذا يارورو؟


روان: ميتين .. جمعتها من مصروفي هذي السنة ..


مشاري: رديها بحصالتك مو محتاجها الحين ..


روان: مشاري لاتكذب علي .. أنا سمعت كل شي ..


مشاري: روان .. قلتلك خلاص .. أنا اليوم بروح لواحد واعدني يدور لي شغل ..


روان: بــس ..


مشاري: إذا احتجتها بطلبها ..


روان: صدق؟


مشاري: ايه .. مين عندي غيرك أطلبه ياهانم؟


روان ضمته وبكت في حضنه ..


وبكذا زادت ألمـ مشاري ألمين ..


كذآب .. محد واعده بشي..


بس مو مشاري ولد حمود الي ياخذ من حرمه شي ..


عند روان أمــــــــــــــــــــــل ..


ومشاري: أملــــــــــــهـ مقتـــــــــــــــــــــــــــ ــــــول ..

[ بنفســـج .. ]


رسل: زااااااااااايد .. زايد ..


زايد: هلا هلا ..


رسل: وين مسرح ؟


زايد: لا معاك ..


رسل: طيب اسمع ..


زايد: هاه.. وش أسمع ..


رسل: تدري يوم قلتلي ملك خطبــني ؟


زايد: ايوه ؟


رسل: قوله مو موافقة ..


زايد: روحي قولي لأبوي ..


رسل: لا أستحي ..


زايد رفع حاجب: معلومـــهـ جديدهـ والله ..


رسل: ههههههههههههههههههههه .. وصْخ ..


زايد: المهم خلاص طيب .. شسمه ..


رسل: هاه ..


زايد: وين خواتك الكوريات ؟


رسيل: جيــــــــــــنا ..


زايد: وش رايكم نروح نتمشى ؟


أسيل: فكرة مووووش بطالة ..


زايد: يلا قوموا .. لالا أول قولوا لأمي ..


رسل: مارح تقول لاء ..


زايد: إسأليها طيب .. وبالمره نقضي لرمضان ..


رسيل بكت: حمآآآآآآآآآآآآآآآآآس ..


راشد نزل: هااااه .. وش الحماس ؟؟


البنات راحوا يبوسونه ..


راشد: أويلي .. معجباتي كثــير ..


زايد: ههههههههه سارقهم مني ..


راشد: يا شيــــــــخ ..


زايد: ايه والله.. أقول تجي معنا؟ بنروح نقضي لرمضان وش رايك؟


راشد: آآآخ يارمضان .. هذا أول رمضان لي بعد رجعتي ..


زايد: شفت ؟ هنا موضع الحماس ..


رسل: خطيرة موضع ترى ..


زايد: نكثر لك منها ولا يهمك ..


رسل: ههههههه .. بروح أسأل أمي عن المقاضي ..


زايد: يووووه حافظينها كل رمضان يجيبها أبوووووي ..


رسيل: من جد ..


أسيل: بس صبر أكتب قائمة ..


راشد: يلا تعالي بساعدك ..


أخذوا ورقة وقلم وبدأوا يكتبون وزايد ورسل يتضاربون ..


ورسيل تكلم بالجوال ..


راشد: زيت ..


أسيل: هههههههههه أهم شي عاد الزيت عشان السمبوسة ..


راشد: امم .. رقاق .. ودقيق .. وووو ..


أسيل: كريم كراميل .. جلي .. فيمتو .. اممم ..


راشد: آآآآآخ بس .. يازين رمضان ..


أسيل: ايه والله ..


زايد بعد ماخلص من رسل: كتبتوا لقمة القاضي ؟


راشد: ايه أهم شــ ....... ـــــــــــه .. >> شهق..


أسيل: ههههههههههههههههههاي .. أحسسسن ..


رسل كانت مكتفة على كرسي ومربطة بطرحتها .. وغطوتها في فمها ..


راشد: ههههههههههههه حرام عليك فكها ..


زايد: إذا خلصنا كتابة نفكها ..


راشد قام وفكها وهي راحت تضرب زايد ..


والكل يضحـــك كانت أجواء حلوة ..


رسيل بعد خلصت: أكتبوووا تاااااااااانج أورانج عشــقي ..


رسل وهي تركض: شوكولاه أبغى شوربة كويكر ..


أسيل: ايه صح نسينا هذي ..


راشد: امم..و أم أحمد تحب حلآ البسكوت .. مره سويناه سوا في أمريكا ..


أسيل: ههههههههه أهم شــــي .. كيف كان ؟


راشد: والله وأنا أخوك حسته .. بس هي زبطته ..


أسيل: أجل نكتب الأغراض ..


بمناسبة الحديث عن أم أحمد .. صارت تتكلم شوووي عربي ..


راشد: خلصنا القائمة .. قوموا ننزززززززززززززل السوبر ماركت ..


كلهم نطوا فرح .. بما فيهم زايد ..


راشد: بس بقول لمرتي وأجيكم .. في سيارتي بنروح ..


زايد: يلا ننتظرك هات المفاتيح ..


رماها له .. ولقطها زايد ..


وطلعـــوا للسيارة بحماس ..


راشد طلع لمرته ..


راشد: حبيبي .. أنا رايح أقضي لرمضان أوووكيه ؟


آشلي: تيب .. أنا .. امم want.. هلآ بسكوت ..> حلآ..


راشد: هههههه ولايهمك ياعمري .. بنجيب المقاضي ..


باسته ونزل هو لأخوانه ..


ركبوا السيارة وهم يضحكون ويسولفون ..


وحركوا ع السوبر ماركت ..


وهنآك أنوآع الدجــهـ .. لا من زايد وراشد ولا من البنات ..


محد مقــصر أبد ..


زايد كان يركض بعربية التسوق ورسل راكبة فيها خخخ ..


والي يحصلونه يحطونه بالعربية ..


طبعاً رسيل تفشلت ومامشت معهم ..


يعني هي رجهـ بس مو فشيلهـ كذا ..


أسيل وراشد كانوا يستهبلون ع الي في الماركت ..


يعني يمرون من جنب العربيات ويلقطون الي فيها ..


ويحطونها بعربيتهم ..


يعني هاجدين بس مسوين قلـق ..


ورسيل تفضل تمشي معاهم على المصافيق الاثنين ..


طبعاً زايد مسوي سيارة .. ورسل قيادة المرأه يعني ..


>> مجآنيـــــــــــــــــــن ..


بس من جد كانت أحلآ مقاضـي لأحلآ رمضان الخير ..


مرت رسل من جنب ركن الورود ..


رسل: انتظر انتظر انتظر .. بريك ..


زايد يسوي صوت سيارة: ايئ ..


نزلت رسل من العربية ..


ووقفت عند زهور البنفسج ..


وزايد جنبها ..


يالله قد أيـــش الورد حلـــو ..


هجدهم شوي ..


رسل: أبي هذي ..


زايد: البنفسج ؟


رسل: ايه .. أحب هذا النوع من الورد ..


زايد: وأنا باخذ جوري ..


اشتروا ..


ورد ..


زايد ماخذ نص محل الورود ..


رسل بس اشترت البنفســـج ..


ورجعوا للبيت ..


وراشد ورسيل وأسيل يغنون ..


ورسل تفكر :


تركـي .. أتمنى أنزل معكـ نقضي لرمضان ..


وزايد يفكر:


شهـد .. أتمنى أنزل معكـ نقضي لرمضان ..


راشد: وحلوة يا ام الخال .. يا أحلى صبية ..


قلبي بعت مرسال .. ردي عليآآآ ..


>> أحب هالأغنية ..

رسيل: رشود شغل هلي لا تحرموني منه ..


راشد: أيـــــه .. عاشت عاشقة راشد ..


أسيل: هههههههههه لا تفسدها علينا ..


راشد: لا كفـــو .. خليك كذا ..


هلي لا تحرموني منه ..


هلي لا تبعدوني عنه ..


مثل ماهو قطعة مني ..


أنا تراني قطعة منه ..


أموت أنا ..


أذوب أنا ..


أدوخ أنا ..


والله وميت فيه ..


وعقلي وقلبي وروحي ..


ياعلني ماأبكيه ..


أموت أذوب أدوخ ..


والله وميت فيه ..


وعقلي وقلبي وروحي ..


ياعلني ماابكيه ..


هلي الله يسامحكم ..


اذا ماكان عاجبكم ..


هلي تكفون طالبكم ..


أحس بشوفه الجنه ..


أموت أنا ..


أذوب أنا..


أدوخ أنا ..


والله وميت فيه ..


وعقلي وقلبي وروحي ..


ياعلني ماابكيه ..


هلي تكفون خلوني ..


معه ولا تلوموني ..


هلي مااريد انا غيره ..


ولا يغني أحد عنه ..


أحبه ..


أذوب أنا ..


أدوخ أنا ..


أموت أنا ..


والله وميت فيه ..


وعقلي وقلبي وروحي ..


ياعلني ماابكيه ..


هلي لا تحرموني منه ..


هلي لا تبعدوني عنه ..


حشى ماكنت له جاحد ..


ولا حب من طرف واحد ..


شكيت لراشد الماجد ..


بسبايبكم هلي غنى ..


رسيل: عآآآآآآآآآآآآآآآآش راشد ..


راشد: احم احم .. شوووكراً ..


رسيل: ههههههههه مو انت .. رشودي حبيبي ..


راشد: مالت عليكم الاثنين .. صح أسولة ؟


أسيل: حرام عليك يجنن ..


رسيل: هههههههه .. أحســن فشلتك ..


راشد: الله أكبـر عليك ..


استغربوا هدوء المصافيق الي ورا ..


يعني مو العادة هذا الهدووووء ..


راشد: خيـــر؟؟ الأخوان عايشين حالة حب؟


أسيل: حتـــى النخآع ..


الكل كان يضحك ..


وزايد ورسل مو منتبهين ..


بس آخر شي استوعبوا ..


زايد ورسل: نعـــــــــــــــــم؟! سمعنا ترى ..


ضحكا مبسوطين هالتمشية الحلـــوة ..


ومنتظرين يستقبلون رمضان بكل روحانية ..


وصلوا للبيت وحصلوا سيارة خالد ..


طبعاً الكل تضايق إلا راشد ..


الي كان وجود خالد وعدمه بالنسبة له واحد ..


دخلوا وحصلوا الكل متجمعين في الصالة ..


أم خالد: ويـــن كنتوا لا بارك الله في ابليس؟


كلهم حبوا راس أبوهم وأمهم وجلسوا ..


رسل: زيزو وشوشو ودونا الماركت عشان رمضان ..


رسل عطت أبوها بنفسجة .. وأمها بعد ..


وخالد وراشد وزايد ..


ورسيل وأسيل وآشلي ..


وحصلت وحده من الشغالات وعطتها ..


رسل: رمضآن كريــــم .. وكل عام وانتو قريبين من الطاعة ..


زايد قام وعطى باقات الورد ..


باقة من الجوري الأبيض لأبوه ..


باقة من الجوري الأحمر لأمه ..


باقة من الجوري الوردي لكل وحده من التوأم ..


باقة من الجوري الأصفر لأخوانه ..


زايد: رمضآن كريـم .. وكل عام وانتو بخيـــــر ..


راشد : الله الله .. حركات والله ..


راشد طلع ميداليات صغيرة مكتوب عليها لكل واحد اسمه ..


راشد: رمضآن مبارك .. وكل عام وانتو قريبين من الرحمن ..


رسيل عطت أمها وأبوها مسابح ..


ولأخوانها أقلام فـــخمـــهـ ..


ولأخواتها وآشلي دباديب حلـــوة ..


طبعاً آشلي بغت تموت ع الدباديب ..


رسيل: رمضان كريـــم .. وكل عام وانتوا عيلتي الحلوة ..


أسيل قامت وقدمت لكل واحد من الموجودين مصحف صغير..


آشلـي حست بخشــوع ماتدري لــــيه ؟


أسيل: كل عام وانتو بخيــر ورمضان مبارك يارب ..


خالد كان جاي من محل عطورات وساعات ..


فقدم لأبوه وأخوانهـ ساعات ..


ولأمه وخواته عطورات ..


خالد بصوته المبحوح: كــل عام وانتو بخيــــر .. ورمضان مبارك ..


أم خالد وأبو خالد انبسطوا من الهدايا الي جابوها ..


وأكثر ماعجبهم هدية رسيل وأسيل ..


مسابح ومصاحف ..


خالد: عن إذنكم بروح أتحمم و أنام ..


أم خالد: إذنك معك يمه ..


أبو خالد: ......... إذنك معك ..


زايد نط عند أمه وبحضنها ..


وجلست تمسح على شعره بحنان ..


راشد: يمـــه! .. لا تدلعينه ..


أبو خالد: وراشد الصادق .. أجل هالطول بهالعرض ومدلع ؟


أم خالد: محد له شغل بولدي ..


زايد مد لسآنه ع الآآآآآآآآخر ..: أحســــن ..


راشد: هههههههههه مالت عليك .. روح بس يادلوع الماما ..


رسيل: ماما أنا كمآن .. أنا كمآآآآآن ..


أم خالد: حضـني لزايد وبس .. حبيب قلبي ..

الكل: ياهوووووووووووووووهـ ..


زايد انحـــرج ..


عاد تدرون هو خجــــــــول ..


زايد: بس بس .. وجع في اباليسكم يارب ..


راشد: يمــه كم باقي على رمضان ؟


أم خالد: ثلاث أيام يمه ..


راشد: الحمآآآآآآآآآس .. رمضان ..


رسيل: ونااااااااااااااااااااااسة ..


رسل: ماهو بوناسة .. ونااااااااااااااااااصة ..


رسيل: روحي بس عربجيه .. أنا بروح أهني صاحباتي ..


أسيل: جايتك ..


رسل: وأنا بعد ..


آشلي: stooop .. am coming....


راحوا البنات ..


وباقي راشد وزايد وأم خالد وأبو خالد ..


أبو خالد: يبــه ياراشد ..


راشد: سم يبه ..


أبو خالد: أبيك بكره تجيب أوراق شركة المتحدين العالمية .. نبي نشوف عروضهم .. ونراجعها ..


راشد: تامر يبه .. بس فيه عرض مقدم من شركة أبو ناصر ..


بصراحة .. تحـــفة .. يعني لو نحسب ميزانية المشروع ..


تغطي العرض وتزيد عشان نبدأ في دفع الضرايب واستيراد البضاعة ..


أبو خالد: خلاص يصير نراجع عرض الشركتين ..


ونشوف الأنسب بعد مانحسب الصادرات والواردات .. ونسوي دراسة مجدولة للمشروعين ..


زايد: يمه فهمتي شي؟


أم خالد: هههههه .. مثلي مثلك ..


أبو خالد: وانت يا .. وبتريقة: يازيزو .. متى ناوي تنزل الشغل .؟


زايد: لا يبه اسمح لي .. أنا ابي أشتغل في تجارة لحالي ..


أبو خالد: طيب بس لين يقوى عودك لازم تشتغل معي ..


زايد: يبه أنا مابعد خلصت دراستي يوم أخلص نتفاهم ..


أبو خالد: ياذي الدراسة عاد .. أنا وأعمامك محتاجينكم وانتم تتهربون .. شوفوا جهاد ولد عمكم شلون .. ماشاء الله .. مساهم في شركة وعنده مؤسسة ..


زايد: فايدة الدراسة يبـــه ..


أبو خالد: الكلام معكم ضايع ..


قام أبو خالد وراح غرفته وهو متنرفز ..


وراشد وزايد يضحكوووون من قلب ..


راشد: والله رهيب شكل الوالد وهو معصب ..


أم خالد: بس انت وهو .. يلا قوموا ك واحد يشوف شغلة ..


زايد راح غرفته ويتفرج تلفزيون ..


برنامج التفاح الأخضر >> هع ..


أما راشد ..


راح لغرفته ينتظر آشلي ..


ولما ماعبرته راح عند البنات يشوف وش يسوون ..


وكعادة راشد الي ماتنمل .. جلس يستهبل معاهم ..


[ أزقـــهـ ..]


في مكان ثاني ..


في حارات فقـــيرة ..


وأزقه مخيـــفة ..


كان موجود هو وشلته ..


تتذكرون الحارة الي ضاعت فيها فجر؟


هناك بالضبط ..


ريان مع عصابته أو نقول عيلته ؟


ريان: حســــن .. عطني الريموت ..


حسن: مسكته قبلك ياباشا ..


ريان: جيب بسرعة وصالة معي ..


حسن: اشفيك؟


ريان: مايخصك .. نادي محمد ..


حسن: طيب .. لا تنافخ ..


راح حسن وجا محمد مكانه ..


تقدرون تقولون إن محمد متابع مسلسل ريان وفجر ..


محمد: هلآ ريان .. بغيت شي؟


ريان وحلقه يعوره يبغى يبكي: ماتجيب عيال ..


محمد انصدم: مين هذي بعد؟


ريان: فجـــر ..


محمد: وانت لسا متابع أخبارها؟ عيب عليك المخلوقة تزوجت ..


ريان: وإذا كان يعني؟ أوف مالك دخــــل ..


محمد: الي جالس تسويه حراااااام ..


ريان: أنا أصلاً حياتي حرام حرام ..


محمد: وياليتك تتوب بس ..


ريان: يوووه محمد كل ماكلمتك قلت توب؟ ياشيخ إن الله غفور رحيم ..


محمد: وشديد العقاب بعد .. وبحنية: ريان .. أنا جربت الي تمر فيه ..


أنا كنت زيك . ويمكن أسوأ .. تذكر كيف كنت ماأدخل على أهلي إلا وأنا فاقد وعي تمامًا ..


تذكر البنات الي دمرت مستقبلهم ..


تذكر البنت اليحبيتها وسويت نفس الي تسويه الحين ..


ريان انت بتصرفك هذا تأذي الي تحبهم .. تأذي فجرررر .. أمك الي ماسألت عنها لك 4 سنين ..


ريان: أمي تزوووووجت .. هي الي قالتلي انساااااااني ..


محمد: وانت ماصدقت على الله ؟


ريان: محمد تكفى جاي أشكيلك أنا !


محمد: خلاص اترك البنت في حالها .. انت مو قد جهاد ..


ريان: ليه وش ناقصني يد ولا رجل؟


محمد: جهاد متزوج فجر .. لازم تصحى وتفوق لنفسك سامع ؟


ريان:......................... ......


محمد: أوووووه .. تعبتني وأنا أصراخ خخخ ..


ريان: إذن لا تصارخ .. طيب خلاص توبة ..


محمد: ايه هين .. زي توبة البارح والي قبله والي قبله ..


ريان: لالا .. هالمره جـــــد ..


محمد: يارب .. الله يهديك .. أنا بروح لأخواتي تأخرت عليهم..


ريان:................ أوك .. نشوفك بعدين ..


سلموا على بعض وطلع محمد من عند ريان ..


الي كان راسه بيتفــــــــــــــــجر ..


من كثر مايفكر في فجـر ..


[ أخوهـ صادقــهـ .. ]


تركي كان جالس يلف شي في يده ..


لما دخلت عليه شهد العسل ..


شهد: هايووووووووووووو ..


تركي: هلا وغلا ..


شهد: اش تسووووي ؟


تركي: ولا شي .. أتفرج تلفزيون ..


شهد شافت التلفزيون الي كان مقفل ..


شهد: هههههههههههه أي تلفزيون ياعم ؟


تركي: تعبت مارح أخبي .. هذي لك .. ورمضان مبارك ..


عطاها هدية ملفوفة بطريقة بسيطة ..


باين إنه هو الي لفها بيده ..


كان شكلها كيوووت ويضحك ..


شهد: هههههههههههه تسلللم ياعمررري .. ياكذا الأخ ولا بلاش ..


أنا مامداني أنزل وأنقي عشانك عارف الأوضاع ..


بس وصيت سمر على هدية لك .


قدمت له ساعة فخــــمة وتجــــنن فعلاً ..


تركي: أوووووخص . كشخة .. من وين لك ثمنها ؟


شهد: من بطاقتي الي سواها لي عمي .


ركي: تسلم يدك يالغلآآآآآآآآآآآ . مره رااااقية ..


الساعة كان باين إنها فخمة وذووووووق ..


وعشان كذآ ..


انبسط تركي على هديتـــه بالمررررره ..


قرب رمضان ..


وفي كل بيت مباركات وتهاني بقرب هالشهر الحلووو ..


الي ماأتصور فيــه أحد مايحبه ..


رمضآن الخــــــــير ..


يلا نشوووف اش رح يصير بالبارت الجآي ؟

[ رمضآن الخيـــــر .. ]


اليوم ..


أول يوم من أيام رمضآن ..


أول يوم من أيام هالشهر الكريم ..


الي كل النآآآآس تحبـــــــــهـ ..


في بيت أبو خالد ..


كانت أم خالد مع أم جهاد في المطبخ ..


وأم بدر معاهم بعد ..


كانوا يلفون السمبوسة .. والي تسوي معجنات .


والثانية حلآ .. والي تصلح القهوة وتزبطها ..


وكل وحده تتفنن بأنواع الأكل الي بتطلعه ع السفره اليوم ..


فجر كانت تساعدهم بعدين راحت تقرأ قرآن ..


أسرار وقمر يلعبون بالعرايس >> بزرااان خخخ ..


رسل ورسيل وأسيل يقرون ع النت كيف يسوون العصير الطبقات ..


وأنوااااااع الرجهـ في البيت ..


بدر وجهاد وزايد وراشد يلعبون بلوت ! ..


وأبو خالد وخالد وأبو بدر الي يسبح والي يقرأ قرآن ..


آشلي كانت في الحديقة ..


تتفرج كل شي حولها ..


اليوم سمعت الشيخ العريفي في التلفزيون ..


لاااازم تتأمل كل شي حولك عشان يزيد إيمانك بالخالق ..


كانت تمشي بهدوووئها المعتاد ..


دخلت دلع ووراها دلال وبعدهم جواد وأم جواد وأبو جواد ..


الرجال دخلوا المجلس ..


بين مالبنات تجهوا للصالة الي تمر بالحديقة ..


دلع شافتها ..


وبعد مادخلوا أختها وأمها توجهت لها ..


دلع: هاي آشلي ..


آشلي: هآآآي دلع ..


دلع: كيفك ؟


آشلي: منيهه ..


دلع: ههههههههه .. اش تسوين ؟


آشلي: .. امممم .. أتأمل ..


دلع: ياعيني ياعيني .. طيب بس الجو بااارد تعالي ندخل ..


دخلوا مع بعض ..


آشلي: دلع .. ممكن أتلبك تلب ؟


دلع: آمري ..


آشلي: امم .. أنا آبغى .. آآآ .. أقرأ قرآن ..


دلع: ليه ماتعرفين ؟


آشلي: إلا .. أحسن من الكلام .. بص .. آآآ ..


دلع: تبين أحد يتابعك ؟


آشلي: سوووري آي كانت آندرستاااند ..


دلع: يعني .. آآ .. طيب .. تعالي يلا ..


طلعوا فوق وآشلي تقرأ .. ودلع تتابعها ..


ولما خلصوا بدت دلع تعلمها وتشرح لها ..


وتشجعها تختم برمضآن ..


بعد دقايق .. دخلت شوق وهي تصرخ بأعلى صوتها ..


شوق: مااااااااالي دخل .. والله .. مااالي ..


أم فهد دخلت وراها: بس انطمي ..


شوق شوي وتبكي: يمااااااااااااااااه ..


أم فهد: ومصمه .. أم خااالد ..


طلعوا الحريم يستقبلون أم فهد ..


أم خالد: هلا .. وشفيك ياشوق ؟


شوق بدموع: جوعاااانة ..


فجر وهي نازلة: روحي افطري فسد صومك ..


شوق ماصدقت خبر: والله !! ؟


فجر: هيه .. تعالي ..


جرتها من رقبتها ..


شوق: آآآهئ .. يمه جوعااانة ..


أسرار: ماتسحرتي؟


شوق: أسراروووه .. انقلعي من وجهي ..


فجر: لا تصارخين عليها .. ماسوت لك شي ..


شوق: آآآهئ .. جوعاااانة .. تسحرت بس جوعااانة ..


فجر: هههههههههه .. استغفر الله حرام ياشوق ..


شوق: اش الي حرااااام ؟ أعبر عن مشاعري بعد والله ..


أم فهد: يابنت اللذين قسم لو ماتسكتين هالحين ..


راحوا الحريم للمطبخ ..


شوق بصوت واطي: جوعاانة اهئ ..


دلال: خلاص يابنت الحلال روحي افطري .. تمنين ع ربك بصيامك ؟


شوق: اصصصطغفر الله ..


فجر: روحي نامي بغرفة من غرف البنات .. ولا أذن المغرب أصحيك ..


شوق: لااا أمي تقول مايصير ..


فجر: حيرتيني ترى ..


شوق: بنام .. بس لا تعلمين أحد ..


فجر: هههههههه طيب ..


شوق طلعت وراحت تناآآآام ..!


ماتتحمل الجوع مع إنه لو غير رمضان ما أكلت ..


بس هي كذا .. متى مامنعوها تطق براسها ..


طبعاً أم فهد دوم تهزئها وأبو فهد عادي عنده ...


وفهد مايحب يكلمها ..


كانوا ينتظرون الجدة منيرة .. بتجي تفطر عندهم ..


هم كذا كل رمضان .. كل يوم في بيت ..


طبعاً أبو بدر تقريباً داااخل في العيلة ..


فهو بعد له من الطيب نصيب >> مالقيت غير هالجملة ..


الموهم ..


في بيت ثاني ..


بيت تركي ..


شهد وسمر وروعة وابتهاج وأم نواف والمها ..


كلهم في المطبخ ..


والشباب في المسجد يسمعون محاضرة ..


نواف وتركي وعبدالملك ..


وعبد الملك ينتظر تنتهي المحاضرة عشان يجيب أمه ..


لبيت تركي ..


عشان تتعرف عليهم .. أم عبد الملك اسمها نورة ..


نورة تعرف أم فهد وعايشة معاها عمر ..


ودوووم مع الناس الأغنياء ..


عشان كذا سمر حطت في بالها إن هالحرمة مغرووورة ..


المهم عاد ..


خلصت المحاضرة .. واتجهوا الشباب للبيت ..


بين ما عبد الملك راح يجيب أمه ..


الي سوت كل أكله تعرفها ومجربتها ..


وحملت معاها صواني لبيت تركي ..


طبعاً اجتمعوا هناك مراعاة لظروف شهد ..


المهم .. وبين زحمة التحايا ..


تقدمت روعة وفي بالها إن هذي أم زوجها خخخ ..


سلمت عليها وجلسوا الحريم بين مالبنات راحوا للمطبخ ..


ماعدا ابتهاج وسمر >> بايرااااااات ..


سمر: أقول ياخالة ؟


نورة: هلآ ..


سمر: ...... >> ماعندها سالفة ..


سمر: وش تشربين عصير ..؟


الكل طالعها ببلاهة ..


رمضآآآن وين تبغى عصير ؟


ابتهاج تـدقها: سمر يالفشلة .. رمضااااان ..


سمر:اييه صح .. ههه .. بس كنت أبيها تطالعني ..


ابتهاج: ليه ؟


سمر: ههههه .. أبشوف عيونها ..


أم نواف: سمررررررر .. رمضان اشفيك ؟


سمر: سامحيني ياخالة .. بس عطشانة ..


أم نواف: استغفري ربك .. روحي ابدي الختمة ..


سمر: لالا .. بعد مايصلون الترااااويح ..


ابتهاج: طيب قومي نساعدهم في المطبخ ..


سمر: يوووه روحي لحالك .. تعبت .. وربي لو كنت سندريلا ..


ابتهاج: حبتيــــن يالسندريلا ..


سمر: اللهم إني صايمة .. مارح أرد عليك ..


ابتهاج لوت فمها: بزززززززر ..


سمر: مااااااهو بمثلك .. يلا يلا .. روحي نظفي المطبخ ..


ابتهاج رفعت حاجب: على ترآآآآآب ..


سمر: اصصصطغفر الله .. اللهم إني صائمة ..


ابتهاج: ترى ذليتينا بصووومك .. روحي افطري ..


أم نواف هزأت ابتهاج ..


لأنها حست في كلامها استهزآء ..


ابتهاج: الله ينعنك ياللئيمة ..


سمر: مواهاهاهاااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااه ..


ابتهاج: وسسسخة ..


سمر: اللهم إني صآئمة ..


ابتهاج: اللهم طولك يآرووووووح ..


سمر:..... رح أكون أكبر منك وماأرد عليك ..


ابتهاج: كلي تبـــــن .. جد تنرفزين ..


سمر: اللهم إني صاااائمة .. تراك تجرحين صيامك ..


وكذا طووول اليوم ..


سمر تنرفز ابتهاج لين تسبها ..


بعدين تقول إني صائم ..


المهم عآد ..


أذن المغـــــــــرب ..


وفي بيت أبو خالد ..


كانوا الرجآل يفطرون على صوت الأذآن ..


فطوووور أول ..


والحريم لسا يطبخون ..


بس بعدها بثوآني ..


تجمعوا ع السفرة ..


وبدأ الهرررج والأكل والدعاوي ..


آشلي وشوق لسا مانزلوا ..


شوق نايمة ونسيوا لا يصحوها ..


وآشلي صلت المغرب بعد ماشربت كاس موية ونزلت ..


الموهيـــــــم عآد ..


من سالفة لسالفة ..


دخلوا الناس في سالفة أسرآر ..


وكيف إن موعد ملكتها قرررررررريب ..


بعد ثلاثة أيام بس ..


تقول جوري : واه يعني رمضانهم أفرآح !!


الموهيــــــــــــــم ..


كانوا يسولفون عن شهد ..


وكيف بيعزمونها للملكة ؟


لأنه في عدة ومايصحش تطلع إلا لضرورة ..


ومع زحمة النقآش ..


قرر البعض إن الملكة ضرورة .. وراح يعزمونها ويشوفون ردها ..


قاموا يصلون المغرررب ..


ورجعوا للفطور الثاني ..


ونفس الحال في بيت تركي ..


وشوق ماقامت إلا بعد العشا ..


وسفلت في فجر .. وهزئتها وتضاربت معها ..


وجلست حاااقدة طووول اليوووووووم ..


لأنها ماحصلت إلا بقايا سمبوسة متعب وماجد وزايد ..





وهذا كان أول يوم من أيام رمضآن الخيــــــــر ..

[ خطوط .. ]


بعد ثلاثة أيام .. في قاعة من القاعات الفخمة ..


أسرار وشوق في نفس الغرفة ..


أسرار بفستانها الوردي بلون العنوان هع


وشوق بفستانها العودي المنفووووووووش ..


يعني ماتدخل مع الباب ..


ايوه أكبر من فستان أسرار >> نرد على جوري ..


ومعاهم أم فهد .. وأم جهاد .. وسمر ..


شهد ماحضرت واعتذرت من الجماعة مارح تقدر تحضر ..


سمر كانت تخوف شوق وتهدي أسرار .. >> نذالة ..


طبعاً كل هذا بعد المغرب ..


كان مكياج أسرار ناااعم ياناث .. يناسب شخصيتها ..


وشوق مكياجها غاااااامق .. يناااسب شخصيتها ..


سمر تاكل .. وتشرب أسرار عصير ..


وشوق شوي وتبكي من الجوووع ..


وسمر مو معطيتها وجه ..


حتى ووصلت فجر .. وأكلتها ..


فجر .. طلعلها بطه صغيروووونة ..


سمر لابسة تفاحي عفش منفوش ..


وفجر لابسة جلابية زيتــــي .. فخمة ومناااسبة ..


أم جهاد تهدي في أسرار الي اشتغل عندها مسلسل الدمووع .


وأم فهد تهدي شوووق المصرقعة عشان يزبطون لها المكياج ..


وهي ماغير تااااكل ..


طيب .. خلصنا .. من العراااااايس الحين ..


ننزل تحت نشوف اشفيه ..


الأمهات كــــل أبوهم .


مشغوليـــن حدهم في الترتيب للملكة ..


أما البنات يلعبون عند الديجيه الإسلامي ..


يفتحون الي يبغونه ويرقصون ..


وروعة ورسل اشتغلوا زغاريد ..


أما أسيل ورسيل يبخرون المعازيم .. >> ياهووووه ..


المهم عاد ..


انزفن البنات على أشعار حلوة كنوع من التغير خخ ..


مدري ليه ..


بس أسرار حاالفة يمين ودين ماتنزف إلا على شعر ..


وشوق عجبتها الفكرة ..


المهم ..


البنات اتصلوا بشهد وسمعوها ووعدوها يوروها الفديو ..


صوروا لها الملكة عشان مايفوتها شي من لحظات حياتهم ..


لأنها الحين جزء منهم ..


تقول جوري: لااااء .. جزء لا يتجزء ..>> سامحوني ..


بعد الزفة ..


أسرار بغت تموت يوم قالولها بيشوفك فهد ..


بكت لي قالت بس ..


مع إنه عادي


جوري تقول: يالصااااااايعة خخخ ..


المهـــم ..


شوق عاادي عندها .. دخلت عند جواد ..


ورمت الحيا في طريقها ..


تقول: هذا زووووجي ..


طبعاً وبخوها >> أرووح دعـــس ع العربي .


لأنه البنت أحلى مافيها حياها ..


إذا راح تصير بايخة يع >> ماعرف أعبر ..


شوفوا يا عزيزاتي انا جوري باكتب لكم لقاء شوشو و جوادي ..


يقول لكم دخلت شوق غرفة العروووسة ..


على بالها جواد سبقها .. وإنصدمت وهي تشوف الغرفة فاضية ..


دخلت هي وام جواد ..


أما امها راحت عند فهد .. ولدها ..


دخـ.......


و بس جات ليالوووو أترككم مع الخجل الغالية .. أقصد خجيل .. هع ..


دخل جواد وهي مبققة عيونها >> من الأسلوب أنا الخجل ..


تدور عليه يعني ..


جواد بصوته الضخم: أنا هنا ..


شوق انفجعت .. وبغت تمووت بمكانها ..


قالت : آصلاً , ما كنت أدور عليك >> وحدة كذابة ..


ضحك جواد بخفة .. ياعيني على الرقيق ..


جواد : آجل ليش جاية هنآ !!


شوق : خير ! القاعة مستأجرها عمي .. أي خدمة ؟


جواد رفع حاجب: فاااتحة خير ماشاء الله ..


شوق فيها الضحكة بس كتمتها .


جواد: نبدأ من جديد ؟


شوق: مرحبا ..


جواد: أهلين ..


شوق: ماتعرفنا مين الأخ ؟


جواد فطس ضحك: أنا جواد بن خالد الـ ..


شوق: ههههه .. وأنا شوق بنت متعب الـ ..


جواد: لاااا ؟ طلعتي بنت عمي أجل ؟


شوق: تخيل بس ؟ امم .. كيفك ؟


جواد: بخـــير ياعساك بخير ياعمري ..


بنااات ركززززوا معاي ..


لأنه بيصير شي مهم ..


شي مصيري .. شي خطيــــــــر ..


شي يتوقف عليه خط سير روايتنا ..


شوق خجلت ..


متصوريــــن الموــــقف ؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


عاد لأول مره في التاريخ تخجل هالبنت ..


طيب نروح لأسرار وفهـــــــد ..


أول شي طلعوا فهد من الغرفة عشان أسرار تدخل ..


عشان لا يصيرلها موقف بايخ وهي تمشي بكعبها ..


بعدين هذا شرطها مايدخل قبلها >> موسوسة ..


المهم عاد ؟.؟.


دخل فهد ..


وهو خجلان خخخخ ..


فهد: مرحبا ..


أسرار: أأأأأأأأأهههههههأأأأأهههلين ..


فهد كتم ضحكة وجلس : كيفك أسرار ؟


أسرار: ببببببخخخخبخبخبخبخبخير ..


فهد: هههههههههههههههههههههههههههه..


أسرار انقهرررت منه .. عمى غبي .. ليه يضحك عليها ؟


فهد: طيــب .. مبروووووك ..


أسرار: ... ي .. يباررررك في .. فيك ..


فهد: أسرار ..


أسرار: امم ؟


فهد: أحبـــــــــــ!!!ــــــــــك .!


طلع فهد وتركها وسط خجلها الي ذابحها ..


وقلبها الي يضرب بعنــــــــــــــــــــــف ..


أحبكـ // ..


وأخــ ج ـــل بقربــــك !!


ولا آدريــــــ،،ـــــ ..


ويــنـ،ـ أحطــــكـ فيهـ ؟!


المهـــم ..


بعد العشا .. المعازيم بدأوا ينصرفون ..


ومابقي إلا الأهلية ..


ومعاهم تركي ونواف وملك وعوايلهم باستثناء شوشو أكيد ..


فهد طلع بدري وراح للبيت وهو يسمع التهاني ..


أما جواد جلس حوالي ساعتين بعدين طلع خخخخ ..


وعلى طول ع البيت بعد هالليلة الي تتعب ..


الكل توجه لبيته .. إلا شوق وفجر ..


راحوا مع سمر لبيت شهــد العسل ..


شوق أصرت إلا بتسلم عليها بالفستان والمكياج ..


وبنفس الليلة ..

وتجاهلت آراء الي حولها بإن الصباح رباح خخخ ..


المهم عاد ..


في بيت تركي:


شهد:هاااه سمرووووه يامال الحكة .. لا تدقين كذا ..


فتحت شوشو الباب الي كان يدق بعنف سمر المعتاد ..


شوق جرت عليها وضمتها ..


شوشو مو مستوعبة .. شالساااالفة ؟ >> تناحة بنت العم ..


فجر دخلت: هذي شوقوه البلشة ..


شهد: شواااااااااااااااااااااقهـ ..


ضمتها بعنف .. وبوسط دموع البنتين ..


بعدتها شهد عشان تشوفها ..


شهد: ياعمررري ادخلي .. واااو مره حلوة يابت ..


شوق: هع هع هااااع .. عيونك الأحلى ..


فجر: وأناااااا ؟!


شهد: انتي الحلآ كله ..


شوق: فجر .. ترى يقالها ليلتي ..


فجر: يوم تتزوجين تصير ليلتك ..


شوق: فجيير .. اطلعي برا ..


فجر: هههههههههههههههه .. مالك صاااحب ..


بين الضحكات الحلوة ..


شهد دمعت عيونها ..


ربي عوضها عن الدانة بأخوااات ..


سمر دخلت بعد شوي وهي معصبة وتسب الي حولها ..


فجر: سلامااااااااااااااااااااااات خير ؟!


سمر: شهدوه .. أخوك هذا غثيث ترى ..


شهد: ههههههه ليه ؟


سمر: تهاوشت معاااه .. كريـــهـ ..


شهد:طيب اش سوى بالضبـــــط ؟


سمر: أحول بعد .. أقول وين شهد؟ يقول مين انتي؟


شهد: وهو الصادق .. أي وحده تقول وين اختك يدلها علي؟


سمر: حبتين ياكوندليزا رايس .. المهم وآخر شي أصر إني حجه ..


البنات: ههههههههههههههههههههههههه ..


شوق: ماينلااااام ..


سمر: انتي بتسكتين يالعروس ولا أوديك لجواد مشووووهة؟


شهد: ههههههه لا تقربونها وهي معصبة ..


سمر طلعت نامت طوالي وطنشت البنات ..


بعد ربع ساعة انصرفوا البنات مع جهاد ..


وكل وحده رجعت بيتها ..


شوق تسحرت ليي انفقع بطنها ..


وبعد السحور ..


صلوا الناس الفجـــر .. وكملــــوا نوووووم ..


إلا في بيت تركي ..


شهد مانامت .. ولا قدرت تنام ..


حاولت أكثر من مره .. بس النوم مجافيها زي مايقولون ..


قامت تحممت ..


ورجعت تحاول النوم جنب سمر ع الأرض يعني ..


بس برضو مافيه فاااايدة ..


تحس ناقصها شي ..


ايش؟ مافيه غيره ..


نآيف ..


ولدها .. مر عليها خالد قبل كم يوم وأخذه ..


تبغى تتصل تتطمن على ولدها ..


بس تخجل .. وكمان مع خالد؟


يـــع قرف ..


بس هذا ولدها ..


مسكت الجوال بدون أي تردد ..


واتصلت على خالد ..


كآن هذا الثاني صآحي يفكر فيها ..


وبس شآف رقمها ع الجوال انشكــــح ..


رد بسرعة قبل لا تقفل: ألوووووووووووووووووووووو؟


شهد: ألو؟ مرحبا خالد ..


خالد: أهلين شهد ...


شهد: كيفه نايف؟


خالد تحطم: بخيـر ماعليه ..


شهد بتردد: مممـ .. ممكن أ.. ممكن تجيبه لي؟


خالد باستغراب: الحين؟!!


شهد: ايه .. بلييز .. الحين ..


خالد: طيب بكره الصبآح .. الحين نايم أنا .. > كذآآآآآب ..


شهد: آآ .. طيب .. آ .. شكراً ..


وقبل لا يرد .. قفلت في وجهه وهي تبكي ..


وخالد من لحظتها قام وأخذ نايف معاه ..


وتوجه لبيت تركي ..


بعد ربع سآعة كآن ع الباب ..


شهد الي كانت للحين صآحيه قامت تفتح ..


وبس شافته انبسطـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــ ـــــت ..


مو خالد نايف ..


ضمته وبآسته .. ودخلت فيه للغرفة ..


تركت الباب مفتوح لخالد ..


لأنها ماانتبهت إنه جاب نايف أصلاً ..


ماهمها غير ولدها الي اشتاااااقت له ..


وفي كل لحظة كانت تتسآئل:


أنا كيف كنت بتركك للجوهرة؟


خالد قفل الباب وراح ..


ونفسه مجرووووحة من هالبنت الي حتى شكراً ماقالتها له ..


...


كآنت ليلة حزينة ع الاثنين ..


كان فيها أكثر منخط ..


خط فرح .. وخجل وحزن وخط جروح ..

[ خصآم ..]


بعد مرور ثلاثة أيام ..


في بيت جهاد ..


أول شي لازم أقولكم إنه مع الحمل ..


بدت فجر تصير أكثر عصبية ..


تحمق وتتنرفز من أي شي .. مع إنه أكثر الي ينرفزها تاااافه ..


بس الحمل مرررررره مضايقها ..


وصايرة على أدنى شي تصارخ وتبكي !


الحين:


شوق نايمة عندهم من يومين ..


فجر في المطبخ تطبخ وتسوي الأكل ..


لأن جهاد وأمه مايرضون الشغالات يمسكون أكلهم ..


وشوق تركض في البيت مع أسرار ..


يتضاربون على شريط فديو توم وجيري ..


وأم جهاد جالسه تتفرج طبخة في التلفزيون ..


المغرب قرب يأذن ..


وفجر كانت تودي الأكل للسفرة ..


ومع بطنها الي كبر حبتين صغيررررة جداً ..


كانت تعبااااااانة ومالها حيل ..


وهي ماسكة الشوربة بتوديها للسفرة ..


ركضت أسرار عندها وجرتها من جلابيتها ..


وشوق بدون قصد ضربتها على بطنها وهي تطارد أسرار ..


وكردة فعل طبيعية .. طاحت الشوربة من يدها ..


ومسكت بطنها بألم ..


شوق كانت تضحك بكل برووووووووود ..


أسرار: لاااااااء .. شووووربتي .. فجر شوفي كيف سويتي ..


شوق: عادي .. القدر مليآن ..


أسرار: بسووورعة روحي حولي شوربة جديدة ..


فجر وقفت وعطت أسرآر كـــف !


الشي الي فاجأ الكل ..


بما فيهم أم جهاد الي دوبها تنتبه للي يصير ..


طلعت فجر بدموعها لفوق ..


اتصلت أم جهاد في ولدها يجي يشوف فجر ..


أسرار كانت تبكي في الصالة ..


وبس دخل جهاد وشافها راح لها وضمها ..


جهاد: أسرار حياتي اشفيك؟


أسرار: اهئ اهئ آآآآآهئ ..


جهاد: شوق اشفيها أسرار؟


شوق ماتكلمت وأصلاً كانت في المطبخ عشان مامعاها طرحة ..


أم جهاد: مافيها شي بس مرتك الله يهديها ..


أسرار: آآآآآهئ ..


جهاد: اشفيها فجر ؟ اش سوت؟


أسرار غااااصت بحضنه: آهئ .. عطتني كككككف ..


جهاد عيونه انفتحت على وسعها غضب ..


ومن دون لا يسمع أي شي ثاني ..


توجه لغرفته ..


دخل وقفل الباب ..


وحصلها واقفة عند الشباك ..


تطل ع الحديقة الخضرا ..


جهاد لفها ناحيته بعنف: انتي كيف تتجرأين وتمدين يدك على اختي؟


فجر شوي وتبكي: وخير ياطير؟ وإذا ضربتها يعني؟


جهاد بعصبية: فجـر .. أسرار يتيمة .. ومو من حقك تمدين يدك عليها ..


فجر: وإذا يتيمة؟ أجل يصير الي تسويه فيني ؟


جهاد: ليه هي وش سوت؟


فجر بكت: جهاااد أنااا ماعدت أتحمـــــــل .. خلآآآآآآآص ..


كل يوم الفطور علي لأنه حضرتك انت وخالتي ماتبون الخدامات يطبخون ..


وكل يوم أنواع الفطور تزيد .. أمك مريضة سكر وضغط .


وأكلها لازم شكل ..


واختك هذي مريضة قلب ولازم تتدلع علينا عااااااااد ..


وانت ماتاكل أي شي ..


وكل واحد يبي أكثر من صنـــــف ..


حضرتك سمبوسة دجاج وشوربة عدس أحمر والحلى تشيز كيك ..


ولاااا ترضى تاكل غيرها أو ينقص منها شي ..


وأسرار شوربة عدس أصفر مدري وش فارقه عن شوربتك .. وبسبووووسة ..


وسمبوسة باللحم ..


وأمك سمبوسة خضآر وشوربة كروكر .. وماتبي الحلى إلا مهلبية بالجوز ..


وبنت عمك هذي الي يسمونها شوق ماتبي إلا سمبوسة عجين ورقاق ولاماتاكل ..


وفوقهم إيدام بطاطس وحلاها حضرتها ماتبي من مهلبية عمتي .. لأنها بالجوز..


وهي ماتبي إلا بالفستق ..


خير؟ اشتغلت خداااامة أناااااااااااااااااااااااااا ؟ وأنا آكل أي شي وانثبررر ..


لأني ماقدر أسوي الي يعجبني ..


مااايمديني .. مااألحق ..


وأضطر آكل التمر وسمبوسة أسرار الي تضاربني عليها بعد ..


وررربي مليت .. وآخر شي تصربني على بطني الي تدري إنه متعبنننني ..


وتقول قومي سوي الشوربة مره ثانية ..


والله ماسويتلها .. وتاااكل تبن فوقها ..


والله ينعن العيشة هااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااذي ..


جلست ع السرير وتبكي وتناظر جهاد ..


جهاد يصارخ: انتي اش فيك اليوم؟ أبد مو طبيعية ..


فجر: أنا اليوم مو طبيعية ... انتو كل يوووووووووم ..


كل يووووم مو طبيعين .. عيلة مدري كيف جاااااااااايه ..


كلها مرض كلها غثا مااافيه أحد يضحك ..


أشكي لعمتي تقووم عني ولاكأني أكلمها ..


أشكي لأسرار همهالعبتها ومرضها ..


أشكيلك تقول موووو فاضي ..


أبتسم في وجه أمك تكشر وتروح تنام ..


أبتسم لأسرار تبكي هي الثانية وتحسدني ع البسمة الي اتغصبها ..


أبتسم لك تقول ماأبتسم لين تشفى هالرجل ..


مااادري ليه انتو كذا ..


انتو ماعندكم إلا ربع همومي ..


أجل لو تحسون في الي أنا حاااسه فيه اش بصير فيكم ؟؟


جهاد: أبد .. اليوووم مجنوووونة انتي ..


فجر شالت العكاز من يده ورمته ..


جهاد حس بالإهانة بس ماتكلم ..


فجر: طلقني ياجهاد ..


جهاد: مجنونة انتي !؟!؟!؟!؟!!!!


فجر: ايه مجنووونة .. يلا طلقني .. كانك رجااال طلقني .. كان العجز ماينقص من رجولتك طلقني ..


جهاد جاته الفرصة عشان يثبت إنه رجآل ..


وهو يبغى يثبت إنه رجال ..


هي بكت بكت بكت وضربت راسها بفراشها الناااعم ..


وظلت تبكي ..


وجهاد يبي يسويها ..


بس .. هو ..


يحبهآ ..


طلع من الغرفة مقهووووووووور منها ..


مر هاليوم بخصآم ..


والكل فطر بنفس غير هالاثنين ..


خصآمهم لأول مره هز من نفسيتهم ..


لأنه أول خصآم بينهم ولا يدرون كيف يصلحون الوضع . !


بعد صلاة العشا ..


وفي غرفة أسرار ..


شوق جالسه تسمع حكاوي أسرار عن المدرسة ..


وشوي إلا ويتصل فيها جواد ..


شوق: ألوووو؟ نعم ؟


جواد: سلام ..


شوق: خير؟ مين ..؟


جواد: أنااا جواد ..


شوق: أووه صح .. سووري ماشفت رقمك رفعته على طول..


جواد: مو مشكلة حياتي ..


شوق خجلت: احم .. كيفك؟


جواد: بخير عساك بخير ..


شوق: لحظة جواد ..


طلعت شوق وسط ضحكات أسرار ..


شوق طلعت من هنا وفجر دخلت ..


فجر: مرحبا سوسو ..


أسرار: هلا ..


فجر: أسرار .. آآ .. أنا آسفة ..


أسرار: عادي ياقلبي ماصار شي ..


فجر ضمتها: أوكيه بروح أجهز نفسي ..


أسرار: وين رايحة؟


فجر: مو برايحة مكان .. بس أكشخ لنفسي ..


أسرار بخبث: آهااااااااااااااااا ..


فجر: ههههههههه خربتي من بعد الملكة ..


طلعت فجر من عند أسرار واتصل عليها فهد ..


أسرار ماردت ..


ومره مرتين وثلاثة .. وطفشت ..


ردت بس بدون ماتتكلم ..


فهد: يعني زعلانة؟ ولا خجلانة ؟


ضحكت أسرار وبخجل: الثانية ..


فهد: آهااااا .. طيب كلميني على إني وحده من صاحباتك ..


أسرار: ييع .. انت أغلى ..


فهد: هههههههههههههههه ..


أسرار: والله طلعت من غير قصد .. وررررربي ..


فهد: هههههه .. المهم إنك قلتيها خلاص ..


أسرار: جد بااايخ روح روح ..


فهد: ههههههه .. وين شوقوه ؟


أسرار: مدررررررري .. راحت تكلم جواد ..


فهد: شف هالصااااااايع ..


أسرار: ههههه .. طالع على ولد عمه ..


فهد: أفاااا ياسوسو .. وش ذااااا ؟؟ ماهقيتها منك بصراحة ..


أسرار: هههههههههه .. خلاص سوري ..


فهد: أسرار .. ممكن .. آآآ .. أبي أطلع معاك للمطعم ..


أسرار بخجل: كلم جهاد .. أنا مالي دخل ..


فهد: أوووكيه .. بس انتي موافقة؟


أسرار: ايه ..


فهد:.......................... .................... ......


أسرار: ليه ساكت؟


فهد: أنتظرك تتكلمين ..


أسرار: ماعندي شي أقووووله ..


فهد: أسوري عندي سؤال ..


أسرار: تفضل ..


فهد:........... تـ ... تحبـ .. تحبيني؟!


أسرار خجلت موووت:.......... آه .. ايه ..


فهد:............ أنا أكثررررررررررر ..


أسرار: فهد اعذرني ..بروح .. أصلي العشا ماصليت..


فهد: طيب ياعسل .. انتبهي لنفسك ..


أسرار: من عيوني .. انتبه لحالك ..


فهد: أوكيه حياتي باي ..


أسرار: باي ..


قفلوا وهم حدهم مستانسين ..


[ حياة الملوكـ .. ]


في بيت أبو خالد ..


البنات في غرفة رسل يتفرجون تلفزيون ..


أبشركم آشلي مابقالها شي وتتقن العربية ..


كانوا يتفرجون فلم هندي ..


ومندمجيــــن ع الآآآآآخر ..


دخل راشد وهم مو حاسين فيه ..


آشلي: يوووووه .. مره حلووووو ..


راشد فتح عيونه ع الآخر ..


رسل: لالا .. هذا أحلى ..


رسيل: ههههههههه .. لا البطل أحلى واااحد ..


رسيل: ولا واحد فيهم حلوووووو .. ييع ..


آشلي: لا حرام عليك .. هذا وسيم ..


رسل: أوووخص أشووول .. صرتي احتراف في العربي ..


آشلي: هههههههه .. تدرون يابنات؟


رسيل: ايش؟


آشلي وقفت: ولا واحد حلو .. راشد أحلى واااحد في الدنيا ..


درات تسوي حركة رومانسية وخبطت في راشد الي ضمها ..


راشد: ههههههههه كفوووو أم أحمد ..


آشلي: انت من متى هنا؟


راشد: من يوم قلتي ان هالهندي حلوووو

رسل:ههههههههههه ..
راشد: اسيل ورسيل أبوي يبيكم ..
البنات عرفوا إن الموعد قررررب وإنه بيسألهم ..
عن رايهم في عيال عمهم ..
أسيل نزلت بيأس واستسلام ..
ورسيل نزلت بكل تمرد .. وباين بعيونها أشيآء وأشيآء ..

[حياة الملوكـ ..]


مثل ماقلنا .. نزلوا البنات لأبوهم ..


دخلوا المجلس ..


حصلوا خالد وأم خالد وأبوهم يتوسط المجلس ..


خالد ناظر برسيل .. وطمنها بابتسامة ..


أما أسيل كانت رافعة راسها عشان دموعها ماتنزل ..


أم خالد: تعالوا يابنات .. اجلسوا ..


جلست رسيل جنب خالد ..


وأسيل ع جنبه الثاني ..


أسيل: خير يبه ..


أبو خالد: احم .. يابناتي .. انتوا الحين كبرتوا وعلى وجه زواج ..


رسيل شووووي وتبكي ..


أبو خالد: ومره عمكم أبو متعب تكلمت فيكم .. وتبي تخطبكم لعيالها..


البارح جاني أخوي وكلمني يبي رسيل لمتعب وأسيل لماجد ..


أسيل أخفت دموعها بطرف كمها ..


أما رسيل سكتت .. تنتظر متى تنفجر .. !


أبو خالد: وأنا فكرت وقلت بناتي مارح يحصلون أحسن من عيال عمهم ..


عشان كذا عطيتهم موافقتي ..


رسيل: يبه .. أنا مو موافقة ..


تغير وجه أبو خالد ..


وأم خالد خافت .. خالد ابتسم .. وأسيل ناظرتها بتفاجؤ ..>> كذا تنكتب ؟!


أبو خالد: خالد خذ أمك واختك واطلعوا .. أبتكلم مع رسيل ..


خالد: تامر ..


طلعوا ومابقي إلا رسيل ..


وخالد وأسيل كانوا يسمعون من ورا الباب ..


بين ما أم خالد راحت تشوف أشغالها ..


أبو خالد: تعالي يارسيل ..


أشر جنبه ..


رسيل قامت وجلست جنبه ..


أبو خالد: قوليلي الحين .. ليه ماتبين ولد عمك؟


رسيل: بس كذا مابيه ..


أبو خالد: لاء .. لازم يكون فيه سبب ..


رسيل: مافيه .. أبي أكمل دراستي ..


أبو خالد: انتو بعد هالرمضآن اختبارات نهائية وبتدخلين الجامعة ..


وتقدرين تكملين في بيت متعب ماهو برادك ولا مانعك ..


رسيل: لا يبه .. مابي أتزوج .. مابي متعب ..


أبو خالد: جاوبيني بصدق .. انتي رافضة الزواج ولا متعب؟


رسيل بجرأة ماتدري من وين جابتها: متعب ..


أبو خالد: وليه؟


رسيل: بس كذا يبه .. ممم .. بس ..آه ..


أبو خالد: كيف يعني؟ أذاك بشي؟ شايفة منه شي تكرهينه؟


رسيل: لا يشهد الله يبه إنه رجال .. ولد عمي وماعليه كلام .. بس أنا .. ما ..


أبو خالد: ما ايش؟


رسيل: ماأبيه .. مايعجبني .. ماأحبه ..


أبو خالد: أجل دام هذا السبب ملكتك رابع العيد ..


رسيل انتفضت: لاااا .. ماااااأبيه .. مااابي متعب يبه تكــفى ..


أبو خالد يصارخ: والله مابروح أقول لأخوي بنتي ماتبي ولدك لأنه مايعجبها ..


رسيل:يبه .. انتوا ليه كذا؟؟ مااأبيه ..


أبو خالد: بس يابنت .. البنت مالها إلا ولد عمها ..


رسيل: أنا مووو من هالبنآآآت ..


أبو خالد يصارخ: كل البنات في عيلتنا كذا .. وغصب عليك بتتزوجين ولد عمك ..


شيقوووووول أخوي للناس؟ أنا اش اقووول لأخووووي ؟


رسيل تصارخ: ماااابي .. ماأبي أتزووووج متعب .. كرييه .. ماأحبه ..


أبو خالد يرجع يده ورا عن يضربها !


أبو خالد يصارخ: اطلعي غرفتك يلا .. ومثل ماقلتلك .. ولا أسمع منك هالكلام مره ثانية ..


رسيل: وليه رسل تختار الي تبي تتزوجه؟


أبو خالد: لأن عيال عمك كلهم تزوجوا .. مابقي منهم حد .. ومافيه من طلب يدها ..


رسيل تبكي: حسبي الله عليكم .. وربي لأسوي المصايب عشان ماأتزووووووجه ..


وتشوفووووووووووووووووون ..


طلعت وقفلت الباب بقوة وراها ..


وحصلت خالد .. ارتمت في حضنه وبكت بكت بكت بكت ..


اليـــــــــــــــــــــــــــ ـن قآلت بـــــس ..


وأسيل تمسح على راسها بهدووووووء ..


أسيل تعرف إنه في النهاية البنتين بيتزوجون عيال عمهم ..


عشان كذا ماعارضت ولا تكلمت ..


طلعت رسيل تركض لغرفتها ..


وزايد دخل البيت بعد بلحظآت ..


زايد: مساء الخير ..


أسيل باسته: هلااااااا أبو أسيل .. كيفك؟


زايد: بخير عساك بخير .. مالك حزينة كذا؟


أسيل: ولا شي .. بس بتزوج ..


زايد رمش مرتين وبعدها ضحك : ههههههه .. مين ؟


أسيل: ماااجد .. مجووود .. مجيد ..


زايد: ههههههههه حراااام مايناسب شخصيتك أبداً ..


أسيل: ايه مرجوج .. مخففففففة ..


زايد: بس والله طيب وبيحطك في عيونه ..


أسيل: بس بس أعوووذ بالله .. بديت أحبه ..


زايد: ههههههههههههههههههههههه ..


خالد:أنا طالع أنام ..


أسيل: تصبح على خيــــــــر ..


خالد: لا ياخبله صحيني للسحور ..


أسيل: أوكيــــــــــــــــــــــــــ ـــــشن ..


رسل نزلت: خااالد .. خلود خلود ..


خالد: هلا ..


رسل: أبي ألف ..


خالد فتح عيونه : أمس معطيك فلوووس يابقرة .. بعدين أمي قالت ماعاد تعطيها ..


رسل: أماااااااانة تكــــــــفى ..


خالد: ترى انتي أبداً مو معقولة .. وش تبين فيها؟


رسل: وقصم قصم إنه شي مصيري ..


خالد: ليه ؟


رسل: يوووه .. زين اسمع .. بكره بننزل للسوق أنا وشوشو ..


خالد راح على باله شهد ..


رسل: وتصفحنا الانترنت ندور فساتين حلوة .. وحلصنا اثنين ..


بس كل واحد منها بألف .. أنا قلت بطلب خلود وهي بتطلب زوجها ..


خالد فتح عيونه: مين !!!!!!


رسل: يووه اشفيك؟ رشود !


خالد: آهاا الكلام عن آشلي يعني؟


رسل: لا عن جدتي منيرة ..


دخلت الجدة منيرة : وش فيني أنا يابنت أبووووك؟


رسل: هههههههههههههههه .. تهبلين ..


أخذت الألف من جيبه حتى بدون مايسمحلها ..


وطارت تسلم على جدتها ..


خالد هز راسه وطلع فوق يريح ..


زايد ضم جدته: وشلووونك ياجدة؟


منيرة: بخير ياجعلك بخير ياولدي ..


أسيل: وأنا ياجدة ليه ماتسلمين علي؟


منيرة: هههههه .. تعالي ..


باستها وجلسوا كلهم في الصالة وجات أم خالد ومعاها آشلي ..


زايد قام عشان آشلي يعني ..


لأنه باين إنها متضايقة من وجوده ..


منيرة: تعالي ياأسيل خلني أحكيك عن أيام أول كيف كنا ..


وبدت الجدة تحكيهم قصص أيام زمان ..


وفيهم المبسوط وفيهم المتملل ..

فوق بغرفة رسيل ..


كانت تبكي .. تبكي بعنـــف ..


جات على بالها أفكار كثيرة ..


تقتل متعب وأسيل وتتزوج ماجد! ..


تقتل متعب وماجد ..


تقتل نفسها ..


تتهم متعب بأشيا مو فيه عشان تفتك منه ..


تعترف إنه تحب ماجد وإن أسيل تعشق متعب ..


بــس للأســـــف ..


مافيـــش ولا حل كان معقول ..


كانت تفكـر ..


هذا واحنا عايشين حياة ملوكـ ..


وكذا أفكآر أبوي ..


أجل لو حنا فقراء وش يصير ؟!


ومادرت إن الجواب نفس الأفكار ..


لأنه أفكارهم ماتتعلق بمستوى المعيشة !.!.!


في البارت الي في اللاب. . نواف أقنع سمر بالزواج الي كانت تأجله ..


[ بعد أسبوع من بداية رمضآن ..]


بعد أسبوووع ..


زواج سمـــــــــــــــــــــــــــر !


الي تأجل أكثر من مره ..


سمر مقهووووووورة لأنه شهد مو معاها ..


ولو الود ودها سوت الزواج في بيت تركي ..


سمر طلعت أميــــــــــرة في الزواج ..


أول شي فستانها الأبيض الهآدي ..


ماكان فيه ولا شي ..


غير تطريز خفيـــــف وحلو ..


وتاج يلم شعرها الحرير ..


وأزهار بيضا من التوليب مسكتها في بدها مع شريطه وردي لفتها ..


يعني شكلها بسيــــط جداً ..


مكياجها مو مره كثير كان سموكي وردي ..


وخجلها الشديـــد بين خدودها متوررردة على غير العادة >> ..


المهم عاد ..


كل شي تصووور من أول الزواج الى نهاااايته ..


عشان شهد ..


كل حركة وكل همسة وكل كلمة وكل غمضة عين حتى ..


الي صورت كانت المها ..


الي زواجها بعد شهر من الآن ..


يعني في شوال ..


المهم .. نواف هو الثاني طالع أميـــــــــــــــــــــــــــ ـــــر .


كله أبيض في أبيض .. غير المشلح البشت الي جاي أسود ..


كان من جد قمـــــــــــــــــر ..


وسمر هزأتني عشاني أقول قمر .. تغار خخ ..


المهم ..


كانوا الاثنين كل واحد أحلى من الثاني ..


كل واحد يقول للثاني أنا أحلى على قولة سمر ..


بعد ماانتهى الزواج ..


راحت سمر مع نواف ع الفندق ..


ونواف شوي وتطلع له أجنحة ويطير هع ..


بس قبلها ارسلوا الشريط الفيديو لشهد ..


وشافته وبكت ..


اتصلت فيها بس الجوال كان مغلق طبعاً ..


في الفندق ..


سمر بدلت ثيابها وجلست في الصالة ..


انتظرت نواف الي راح يجيب العشا ..


وطرت لها خطة عشان تهرب منه الليلة !!.


مسكت الجوال وكأنها تكلم وحده من البنات ..


ولما دخل :


سمر: ههههههه الله يبارك فيك .. لالا من جد ؟ أكيد لازم أحضر ..


ههههه والله مدري .. ماقالي نواف وين .. لالا مفاجأة ..


هههههههههههه مووووتي وربي ماأسويها .. ههه ايه ..


لا لا بكره بإذن الله رحلتنا .. مادري والله .. لا رح أفقد روعة وشوشو أكثر شي ..


هههههههههههههههههههههههههههههه هه .. طيب ..


من جد !!؟ وش ذي الأخبار الزينة اليووووم ؟! ايه .. ايه شفتها ..


قهرتنـــي.. شفتي كيف كانت تناظر نواااااف ؟ آآخ تقهرررررررررر ..


نواف: سمرووووه .. عن الكذب عاد حطي الجوال ..


سمر : هههههههههه كيف عرفت ؟


نواف: اتصلت هع ..


سمر بخجل: امممـ .. طيب اجلس نتعشى ..


نواف: سحوور ياماما .. سحوووور ..


سمر: بس في حالتنا هذي عشى ..


نواف بمرحه ومزحه قدر ينسيها هم الليلة ..


وصار كأنه وحده من صاحباتها الي دائماً تمزح معاهم خخخخ ..


المهم عاد ..


مانقدر نتكلم ولا نقول اش صار ..


طردتني سمر طردة محترررررررررررررمة ..


تقول أغااار يااااااي ..


المهــــــــــــــمـ ..


أخيـــراً نواف حقق حلمــهـ ..


في بيت تركي ..


أم نواف وروعة وابتهاج جالسين فرحانين عشان نواف ..


الي لأول مره في حياته ينشكح لهالدرجة ..


طبعاً عيلة أبو نواف بتجلس عند تركي ..


لغاية مايرجعون العرسان من شهر العسل ..


لأنه مالهم أحد ..


طيب ..


خلصنا من نواف وسمر وزوجناهم ..


يآرب .. يآرب .. يآرب ..


يعيشون بسلام وصفااااء ذهنـــي ..


مع طفولة ورجة سمر .. ورجولة ومرح نواف ..


بعده بيوم ..


سافروا العرسآن للإمآرات ..


أصرررررت سمروووه تروح للإمارات ..


في الصباح كانوا يلفون البلد لف ..


وبعد المغرب يفطرون ويرجعون يتمشون ..


الين العشا .. ويرجعون البيت ينامون ..


ثم يقومون يتسحرون ..


وهكذآ ..

[ لحـن..]


تركي: شهد ..


شهد: هممممم ؟


تركي: متى تخلص عدتك ؟


شهد: باقي غير رمضان شهرين .. أو نقول شهر ونص ..


تركي: .......................


شهد: ليه؟


تركي: لا بس .. بعد ماتخلصين بإذن الله .. أبتقدم لرسل ..


شهد: ليليليليليليلليليليليلليليليلي ليلليليش ..


روعة: وش صااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااا ااااااااااااار؟


شهد: خليك محلك جااايه ..


تركي: هههههههههههههههههه .. لا تفضحونا ..


شهد: مبروووووووووك حبيبي ..


باسته وطلعت لروعة الي شوي وتحترق تبغى تعرف اش صار ..


ولما عرفت:


روعة: كلولولوولولوولولوولولش .. ليليليليليليلليليش .. مبروووووك ..


شهد: ههههههههه الله يبارك فيك .. حمآآآآآس ..


أم نواف: خير يابناتي وشفيكم؟


شهد: تركااااااان ..


روعة: تركي بيخطب رسل ..


أم نواف: ههههههههه ألف ألف مبرووووك يابنتي .. باركيله بالنيابة ..


شهد: هههههههههههه من عيوني ..


ابتهاج: شالسااآآآاالفة ؟


شهد: تركي بيخطب رسل ..


ابتهاج صحصحت: وااااااااااااااو حمآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآس ..


روعة: تعااالوا نتصل في رسل ..


شهد: يلا .. بسررررعة ..


أم نواف: لا يابناتي .. أحلى لما تكون فجأة ..


روعة : اممممم .. معاك حق يمه ..


أم نواف: يلا يلا .. نبي نجهز الفطور ..


شهد: يلا ماباقي شي ع أذان المغرب ..


روعة: وحشني نواف ..


أم نواف: ههههه ماأمداه أمس متزوج ..


روعة: يمه مابيمرون علينا قبل لا يروحون للنرويج ؟


أم نواف: والله مادري يمه ..


شهد: أتصل على سمر؟


أم نواف: ياليت يابنيتي .. ع الأقل نتطمن على أحوالهم ..


شهد: حااااضر ياعمة من عيوووووني ..


اتصلت على سمر ..


بس جوالها نفس أمس مغلق ..


شهد: مغلق ..


روعة: نواف بعد جواله مغلق ..


ابتهاج: مادام قفلوها مارح يجووون ..


جهزوا الفطور ولما أذن فطروا وخلصوا ..


وبعد العشا .. الكل طلع يريح وينام ..


إلا شهد .. مع نايف حبيب قلبها ..


بس فكرها مع زايد .. والكلام الي قالته لها رسل ..


ياترى ممكن يجي اليوم الي تصير فيه لزايد ؟


وزايد لها ؟


عاد مايحتاج أقولكم إنها تعرف عن خجله ورومانسيته الزايدة ..


انبسطت من التفكيــــر ..


وصحاها صوت مزعج لنا ..


وبالنسبة لها أعذب الألحان ..


صراااخ نايف !!


[ أزمـة قلب .. ]


متعب: أجيك ياناعس الأهداب وانت أدرى .. لو المسافة كبيرة بيني وبينك..


اجرح عسى كل جرح منك مايبرى .. وتشيطن الله يحفظ لي شياطينك ..


ماجد: خير؟ مالك مبسوط كذا ؟


متعب: تف تف تف .. عين الحسود فيها عووووووووووووود ..


ماجد: ههههههههههه لا إله إلا الله .. يلا قول ..


متعب: بس كذا .. أخيراً .. ملكتي زي ماوعدني عمي في شوال ..


ماجد: أحسب عندك شي جديد ..


متعب: مجود .. قوم نطلع ..


ماجد: على وين يانور العين ..


متعب: الله يحووووم كبدك ..


ماجد: هههههههههههههههههههههههههههههه .. وين يابو الشباب؟


متعب: امممم .. نروح لراشد وزايد ونمر على ملك وتركي ونطلع للبر ..


ماجد: وش تسوي في البر يابعدي؟


متعب: نستانس شوي ونرجع ..


ماجد: اممم .. طيب .. ونمر على جهاد وجواد وخالد وفهد ..


متعب: يلا اتصل فيهم على ماأبدل ثيابي ..


ماجد:لا أنا ببدل وانت اتصل ..


متعب: هههههههه ياحبك للنحاسة ..


ماجد: هههههههههههههههههههههه ..


قاموا الاثنين .. واتصلوا في الشباب ..


واتفقوا يلتقون في البر وكل مجموعة تتكفل بشي ..
لنشوووف كيف طلعة البر

بتصلح الي بين جهاد وفجر..

[ أزمـة قلب .. ]


قاموا الاثنين .. واتصلوا في الشباب ..


واتفقوا يلتقون في البر وكل مجموعة تتكفل بشي ..


وكانوا مخططين يخلونها أحلـى ليلة مليآنة ذكريات حلوة ..


طيب ..


لما اجتمعوا في البر ..


طبعاً الكلام بعد العشا ..


فقرروا يسوون عشا ويتعشون وبعدها يكيفون بشاي ..


المهم عاد ..


فهد الي كان طبآآآخ صلحلهم العشآ ..


وزايد وماجد يساعدونه ..


أما الباقين جالسين ويسولفون ويتمنون ..


في وسط هالزحمة ..


متعب بأعلى صوت عنده :أنا عندي أزمة قلبية ..


الكل التفت ..


رمشوا ..


1


2


3


الكل: هههههههههههههههههههههههههههههه هههههههه ..


متعب ضحك معهم .. بس من جد كان يحس أزمة في قلبه ..


الحب عذآب زي مايقولون ..


المهم ..


كان العشا كبآب ورز أحمر وللي يبغى مرقة لحم >> ماحصلت غيرها ..


جهاد حب يقوم ويساعد الشباب في العشا ..


فهد قاله بس ينتبه على الكشنة >> مسوين رز أحمر هع ..


يحرك البصل والفلفل وهالأشيآء ..


ويفكر في فجر ..


المهم .. وبين ماهو واقف ويحرك ..


ماجد وراشد جنبه ويلعبون بالسيخ ..


وبين ماهم يلعبون وبدووون قصد ..


ماجد بيطعن راشد يعني .. بعد راشد ودخل السيخ في كتف جهاد ..


جهاد: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآخ ..


الكل التفت لصرخته القوية ..


خالد قام بسرعة ..


وطلع السيخ بقوة قلـــبه ..


خالد: انقلع هناااك انت ويآآآآآآه ..


ماجد بعد ورا راشد الي شرد ورا زايد خخخ ..


وجهاد ينزززززززف ..


جهاد: ماعليه بسييطة ..


خالد: انثبرررررررررر .. متعب تعال ساعدني ..


شالوا جهاد وعلى أقرب مستشفى ..


طهروا الجرح الي كان عميـــق ..


ولفوا الجرح بشاآاش ..


ووصوهم وتعليمات وخرابيط دكاترة..


المهم ..


في السيآرة:


متعب: بنرجع للبر ولا شلون؟


خالد: أي بر ياولد العم؟ ودينا بيت جهاد ..


تحركوا الشبآب لبيت جهاد ..


يوصلونه ويرجعون هم يكملون زي ماوصاهم جهاد ..


المهم عاد ..


في بيت جهاد:


أم جهاد: ياويلي .. وش صآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآر ؟


طبعاً شافت الدم في ثوبه وبغت تنهبل ..


أسرار بكت ..


وفجر كانت في غرفتها تصلي ..


خالد: ولا شي ياعمه .. مافيه شي .. بس جرح سطحي ..


أسرار: كييف سطحي؟ شوف الدم كيف مغرق ثووووبه ..


متعب: ماافيه شي ياجماعة .. بس لازم يرتاح .. خلونا نطلعه للغرفة ..


أم جهاد: أسرار قولي لفجر تطلع بسررررعة .. ياويل حااالي ..


طلعت أسرار تبلغ فجر الي طآح قلبها ..


ولا قدرت غير تبكي ..


طلعوه الشباب ..


وطمنوا أهله ..


ورجعوا يكملون رحلتهم وهم قلقانين عليه ..


بعد ماطلعت أم جهاد وأسرار من عنده ..


دخلت فجر ..


ودموعها شلالات مو رااااضية توقف ..


خآيفة عليـه ..


جلست جنبه ع السرير : سلامتك يابعد حي .. فيني ولا فيك ..


جهاد بهدوء: الله يسلمك ..


شاف دموعها ولان ..


جهاد: لا تبكين .. جرح طفيف ..


مسح دموعها ..


فجر: هذا الكلام ينقال لخالتي وأسرار ..


جهاد: صدقيني أنا بخير ..


فجر بكت وحطت راسها على صدره ..


جهاد مسح على شعرها ..


فجر: سامحني .. أنا الغلطآآآنة .. اهئ ..


جهاد: وربي إني مارح أمووت إلا يوم يجي أجلي ..


فجر: ههه .. دب ..


مسحت دموعها ..


فجر: جهاد .. أنا أحبك ..


جهاد: وأنا أموووت فيك ..


فجر: بس لسا زعلان مني صح ؟!


جهاد: مو زعلان .. بس متضآيق لأنك ماتشوفيني رجال ..


فجر: قص بلساني كان قلت إنك مو رجآل .. إنت سيد الرجال ..


جهاد:............... أ .. ح .. ب .. ك ..


فجر: ههههه .. أموووت فيك .. جهاد .. الله يخليك سامحني ..


جهاد: مسآمحة ياعسل ..


فجر: تدري؟ الحمدلله إنه صار فيك كذا .. عشان أراضيك ..


جهاد: هههههههههههههههههههههههههههههه ه ..


فجر: ههههههه .. سلامتك ياروحي ..


جهاد: الله يسلمك .. ترى الجرح الي زي كذا مايقتل ..


فجر: بس كان ممكن ينخلع كتفك .>> !!


جهاد: ههههه ينخلع مره وحده؟؟ كله من الملحوس مجووود ..


فجر: رجججه .. مايجلس في مكانه زي الأوادم ..


جهاد: والله أحزني .. خالد هزأه ..


فجر: خخخخخخخخخخ يستاهل .. جزآآآه وأقل ..


جهاد: المهم الحين .. ترى جوعآآآن وضاع علينا العشآ ..


فجر: من عيووووني أصلح لك أحلى عشآ في الكووووووووووون كله ..


جهاد: تسلم عيونك .. الله لا يخليني منك ..


فجر سبلت وراحت ..


وهو ضحـــك من قلب ..


ولله الحمد عدت أول مشكلة بين الاثنين على خيـــــر ..


 
 توقيع : الثغر الخجول




شكرااخي فيض العطاء
على التوقيع الحلووو


رد مع اقتباس
قديم 03-29-2010   #29
مشرفة عاامة


الصورة الرمزية الثغر الخجول
الثغر الخجول غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 21
 تاريخ التسجيل :  Oct 2009
 أخر زيارة : 05-14-2010 (03:46 PM)
 المشاركات : 1,824 [ + ]
 التقييم :  28
 
مزاجي:
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



[ وانتهينآ ..]


انتهينا من رمضآن يابنات ..


وانقضت السنة ..


وكل الي صار فيها ملكة رسيل وأسيل ..


وماجد ومتعب للحين ماكلموهم بعد الملكة ..


ماجد يقول أفضل في السنة الجديدة عشان يبدآ العام بحب >> مجنون ..


ومتعب يستحي خخخخخخخخ ..


صحيح ..


تركي قرر هو الثاني إنه على بداية السنة يخطب رسل ..


قمر ومشعل صاروا يشوفون بعض كل يوم في المستشفى ..


لأنه أسرار تعبت كثير في الشهور الأخيرة ..


مشعل بدأ يفكر فيها جدياً ويبي يخطبها ..


بدر بدأ يفكر في وحده من البنات .. الولد يبي يتزوج خخخخ ..


فهد كل يوم يتكلم مع أسرار .. وقرر يفاتحها في موضوع العملية ..


المهم ..


احنا الحين في واااحد محرم ..


يعني أول يوم من السنة الجديدة ..


نشوووف الأحوال :


في بيت أبو خآلد:


راشد: حلالي أبيـه .. وأفكر فيه .. وأعيش الدنيآ دقيقة وثانية عشان أرضيـه ..


حلآلي أبيـــه ..


آشلي: راشد ..


راشد: سمي ..


آشلي: سم الله عدوك >> حركآآآآآآآآت ..


آشلي: اليوم بنروح أنا ورسل وأسيل نقضي لرسيل ..


راشد: ههههههههههههههه .. أوكيه حياتي روحي ..


آشلي: ليش تضحك؟


راشد: ههههههه .. أول مره أشوف أمريكية تقول سم الله عدوك ..


آشلي: ههههههههههههههههههههههههههههه ..


الاثنين كانوا جالسين في الصالة ..


دخلت أم خالد: يمه ياراشد ..


راشد: سمي يمه ..


أم خالد: أبوك يبيك ..


راشد: يممممه .. وش سوييت ؟


أم خالد: ههههههههه .. قم قم .. قم شوف أبوك وش يبي ..


راشد: أكيد مقاضي البيت ..


زايد: أنا بروح له يمه ..


أم خالد: هلا .. هلا بزايد والله ومرحبا ..


راشد: يمـــهـ .. أغآر تـــرى ..


أم خالد: انطم بس عن البثارة ..


راشد: هههههههههههه ليه كذا يمه ليه ؟


أم خالد: قوم شوف أبوووووك ..


راشد: طيب .. تشآو .. وصيتي تحت السرير ..


ضحكت أم خالد ..


آشلي: عن إذنكم ..


أم خالد: إذنك معك يمه ..


طلعت آشلي من هنا ونزلوا التوأم من هنا ..


رسل: يمه يمه يمه ..


أم خالد: هااااااااااااه .. وش عندك ؟


رسيل: مامي بنسألك سؤآآآآآآآآآل ..


أم خالد: وشو ؟


أسيل تناظر زايد: متى بترجع لنا شهد !؟؟


زايد دوروووه ماتحصلونه ..


رآح أحمـــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــ ـــر ..


أم خالد: اليوم رايحين أنا وجدتكم ..


رسل: ليه ماقلتولنا ؟


أم خالد: إذا العريس ماقلناله ..


رسل: طيب بنجي ..


أم خالد: أقول آها بس .. انثبري ..


رسل: يمـه ..!!!!


أم خالد: ومصمه .. مافيه .. رايحين نخطب حنا مو نلعب ..


رسيل: أوووف .. غش ..


دخل أبو خالد ومعاه راشد ..


ورسيل على طول طلعت غرفتها ..


من يوم جاها الكف من أبوها وهي ماتحتك فيه كثير ..


رجعت تتذكر ..


أبو خالد: قلتلك هالسيرة ماتفتحينها مره ثانية ..


رسيل: يبه مااابيه .. أكرررررررررررررررررررررهه ..


أبو خالد: انطمي ولاتتكلمين كذا عن ولد عمك ..


رسيل: يووووووووه .. ترى مليت من كلامكم انت وامي .. ولد عمك وولد عمك ..


أبو خالد ماعلق ..


بس عطاها كف محتررررررررررررررررررررررررررر رررررررم

رجعت من ذكرياتها ع صوت دفاشة رسل وكلام أسيل ..


رسل: لازم نرووووووح ..


أسيل: لا يرحم أمك .. آخر مره عاقبنا دادي شهر


رسل:أووووف ترى بحتررررررق ..


رسيل: بنات سمعت ماما تقول مارح يعملوا عرس لشوشو ..


رسل: ليـــه ؟؟؟؟!؟!!!؟!!!!؟؟


أسيل: ايه صح .. أمي الصبح قالتلي ..


رسل: طيب ليه ؟ نبي نفرح احنآ ..


رسيل: لازم نقنعهم ..


رسل: من جد .. ليه البنت ناقصة ولا ناااقصة ؟


أسيل: طيب كيف ؟؟


رسل: عندي خطة ..


فجر دخلت: الله يستررررررررررررررررررر ..


البنات نطوا: فجووووووووووووووووووووورة ..!!!


فجر: ههههههههههه ..


سلمت عليهم وحده وحده ..


رسل: يااااي .. كبرت رسل ..


فجر: ههههه رسل في عينك .. جهاد حالف مايسميها إلا نجود ..


رسل: وووووووووووووووووووووويه .. مافيه .. سميتها قبلللله ..


فجر: مابسمع كلامك .. بسمع كلام زوووجي بعد حي وميتي والله ..


رسيل: ههههههههه ياعيني ع الحـــب ..


فجر: آآآخ يابنات .. خبر مؤسف .. شهد مارح يسوون لها زواج ..


رسيل: ههه كنا نتكلم في الموضوع قبل لا تدخلي ..


أسيل: ورسل كان عندها خطة ..


فجر: هههههه أتحفينآ ..


رسل: شوفوا .. عندنا ثلاثة أجزاء في الخطة لازم نشتغل عليها ..


فجر: الي هي ؟


رسل: أول شي .. زايد .. وبعدين شوشو .. وبعدين أهلنا ..


فجر: زايد مقدور عليه ..


رسيل:كيف ؟


فجر: نقوله إن شهد تبغى زواج ومتقطعة على ماتسوي ..


رسل: هههههههههه فديتك .. نفس التفكير ..


أسيل: طيب وشهد؟ مو بالساهل بترضى ..


رسل: نقولها إن زايد يبي هالزواج .. وإنه شاب للمره الأولى يتزوج حرام تحرمه الفرحة .


فجر: ايه .. صح .. وأهلنا خلوهم علي ..


رسل: أووووخص يااحرررررررررررررررمة ..


فجر: ههههههههههههه ..


رسل: بنات .. أبغى أروووح لشهد اليووووم ..


شوق ووراها دلع ودلال وقمر وأسرار: كمان احنآآآآآآآآآآ ..


فجر: بسم الله .. متى جيتوووو ؟؟!


قمر ضمت أختها: يآآآي تجنن قمر ..


رسل: اسمها نجود ..


قمر: لااااا .. مابي .. مع إنه الاسم يجنن ..بس قمر أحلىآ ..


شوق: لاء .. نجود أحلى ..


دلع: قبل شوي جينا يافجورة .. كيف الحمل معاك ؟


فجر: مااااشي الحال ..


دلال:بنآت .. جوعانة ..


رسل: أنا بعد .. بموووت .. تعالي ناكل شي ..


دلال: ههههههههههه .. لا أستحي ..


رسيل: عااادي بلا هبل.. مافيه شي ..


دلال: امم طيب ..


فجر: بنات .. اليوم روعة وسمر وابتهاج وأم نواف بعد بيجون هنا ..


رسيل: ليه ؟


رسل: قليلة أدب ..


رسيل: هههههههههه لاوالله.. بس سؤال ..


أسيل: بس يسلمون .. أحلى شي في زواج شهد إننا تعرفنا على هالناس الطيبة ..


فجر: ايه والله ..


شوق: احنا نعرف أهل روعة من زمآآآآآآآآآآن ..


أسيل: يابختكم والله ..


فجر: المهم الحين .. أنا بنزل أبسلم على جدتي وخالاتي وخوالي ..


أسيل: جااايه استنيني ..


سمر: ويين رايحين ؟!!!؟!؟!؟


فجر: ههههههههههه .. من شوووية كنا نتكلم فيكم ..


روعة: عسى ماتحشووون بس ..


فجر: هههههههههههه لا والله بالخير ..


ابتهاج: فجررررررررررررررر ..


فجر: جيجي ..


شوق: هههههههههههه .. واحنا يابنات .. مالنا رب ؟!!


سلموا البنات على بعض ..


ونزلوا يسلمون الحريم ..


وجلسوا معاهم ..


منيرة: يلا يا أم خالد .. مشينا ..


أم خالد: يلا ياعمه .. خذوا راحتكم البيت بيتكم ..


حنان: لا توصيـن حريص ..


ضحكوا الحريم على خفة عقلها ..


فجر: يمه منيرة .. ليه ماتاخذونا معكم ؟


منيرة: لا ياميمتي .. بنروح نخطب مو بنلعب ..


أم خالد: انتظرونا نص ساعة مارح نتأخررررر ..


شوق: زايد بيروح ؟


منيرة: لا بيجلس يقابل خشتك ..


البنات: هههههههههههههههههههههههههههههه ..


شوق عبست: بروح أكلم جواد أصررررررررف ..


منيرة: أياقليلة الحيآ ..


شوق: زووووجي وش تبغووووون !؟؟!!!!


منيرة: عيب عليك .. استحي على هالوجه .. يلا يلا .. ودعناكم الله ..


الكل: فمان الله .. بشرووونااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااا ااااا ..


منيرة: يلا بهالأصوات .. خذوا من صوت شوق شوي ..


شوق سبلت ..


والكل ضحك .


طلعت منيرة وأم خالد مع زايد وأبو خالد متوجهين لبيت تركي ..


تتسائلون وين خآلد؟!


خالد للحين مايعرف .. وهو الحين مخيم في البر لحاله ..


ويفكر في دلـــــــــــــــع ..


ويفكر جدياً إنه يخطبها .. بس هو لسا قلبه وعقله وروحه مع شهد ..


نترك الجماعة شوي ..


ونروووووح لمشآري والعنود ..

[إن مع العسر يسراً ..]


في بيت مشآري:


روان: مااااااااااااااااااااااااااااا بي مابي مابي ..


العنود: طيب كان نزلتي معي واخترتي انتي ..


روان: مااايخصني .. قلتلك أبي لون أحمررر ..


العنود: مافيه أحمر من وين أطلعلك ؟


روان: يووووه قلتلك أبي أحمرررر ..


مشاري: بس بلا دلع .. احمدي ربك اشترينالك فستان مع هالضيق ..


روان: أووووووووووف ..


خطفته وراحت تقيسه ..


مشاري: دلووووعة ..


العنود: يحقلها .. ههههههههه .. غيران يعني ؟


مشاري: هههههه ..


العنود: مشاري .. وو .. وأنا في السوق تذكرت شغله ..


مشاري: خير إن شاء الله .؟


العنود: صاحبتي دلع .. كانت معاي في الثانوية ..


مشاري: اشفيها ؟


العنود: أهلها .. آآ .. عندهم شركة كبيرة .. قلت يعني .. لو تتوسطلنا عند أبوها ..


مشاري:...................


العنود: أحسن لك من شغلة التاكسي يامشآري ..


مشاري: والله مدري وش أقول ..


العنود: قول طيب .. والحين أروح أدور رقمها .. مدري كيف غابت هالفكرة عن بالي ..


مشاري:........................ ........ أوكيه ..


قامت وضمته بفرررررررررررح ..


وراحت تدور رقم دلع ..


وحصلته بعد جهــــــــــــــــــــــــــــ ـــد ..


طبعاً دلع من بعد موت ناصر بفترة تركت الدراسة ولاكملت ..


ونسيت في زحمة الحيآة وآلامها صاحباتها ..


المهم ..


رنة رنتين ثلاث ..


و:


دلع: ألووووووووووووووو ؟


العنود: ألو مرحبا ..


دلع: أهلين ..


العنود: كيفك دلوعة؟


دلع: بخير عساك بخير من معاي ؟


العنود: هههههههه أنا عنودة ..


دلع: هههههههههههه أهلين يالغلا .. هلا والله كييفك


العنود: بخير الله يسلمك ..


دلع: شخبارك؟ اش صار لك؟ ليه انقطعتي عن الدرآسة ؟!


العنود: ناصر مات ..


دلع" لاحول ولا قوة إلا بالله ..


العنود: ووو .. وناس أخذوا حلالنا كله .. وأنا تزوجت من مشاري ..


دلع: مشاري؟ اممم .؟. حكيتيني عنه مره ..


العنود: ايه .. مره وحده .. وبس .. عايشين في حال مايعلم فيه إلا ربك ..


وربي اللقمة مانحصلها ..


خنقتها العبرة وسكتت ..


دلع: الله يعيـــــن .. طيب عنودة .. جتني فكرة .. أبتوسط لمشاري عند أبوووووي ..


العنود انبسطت إنها جات منها: يالييت تسوين خير في صاحبتك ..


دلع: أفآ عليـــــــك عنودة .. انتي تامرين بس..


العنود: طيب والله فرحتيني .. متى تردين لي خبر ؟


دلع: شوية بالله ..


العنود: طوووووووويب ..


دلع اختفت شوي ورجعت ..


دلع: ألوووو ..


العنود: هلا ..


دلع: أبوي يقول خليه يجينا بكره للشركة ومن عيونه بيتوظف ..


العنود بكت من الوناسة: الله يبشررررك بالخيرررررررررررررررررررررررر ..


دلع: بس ياخذ أوراقه معاه .. وشهاداته .. وبإذن الله كل شي يكون تمام ..


العنود: الله يخليك ويفررج همك .. بروح أبشر مشاااري .. تسلمين يالغلا ..


دلع: ولو واجبنا .. يلا فمان الله ..


العنود: بحفظ ربي ... بآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآآآآآآي


العنود ركضت على مشاري تخبره ..


والثاني طآر من الوناسة ..


وراح يستعد لبكره ..!


[ المجهول ..]


في بيت سالم أبو الجوهرة ..


تكلمنا عنهم في البارت المختفي ..


قلنا عندها أم وأخوها مازن لا يهشون ولا ينشون..


وأبوها الشرير ..


المهم في بيت سالم:


الجوهرة جالسه في غرفتها وتطقطق بالجوال ..


وطلع معاها رقمه ..


لازم تكلمه ..


الجوهرة: ألووووووووووووووووووووووو ..


.........: هلا وغلا ومرحبا .. هلا بنظر عيني والله هلا ..


الجوهرة: كييفك ؟ من زمان عنك ..


.........: من يوم تزوجتي ..


الجوهرة: تطلقت الحين ..


.......: أفآآآآ ..


الجوهرة: وانت كيف حياتك مع هالشقرا ؟


.......: طلقتها .. بس طلعت أذكى ماأخذت منها ولافلس ..


الجوهرة: نفس الشي صار معاي ..


..........:آخ بس ..


الجوهرة: وهذي الي تقربلك ؟


.......: ماقدرت أتزوجها خسارة ورث أمها كله طار من يديني ..


الجوهرة: طيب حبيبي .. ليه مانتزوج بعض من غير فلوس العالم ..


........: وكيف تبغيني أعيشك؟


الجوهرة: يكفيني إني بقربك ...


.........: بس أنا مايكفيني ..


الجوهرة بكت ..


وهو قفل السماعة ..


هذا الي الجوهرة كانت دااائماً تتكلم عنه في دفترها ..


تبغون تعرفونه ؟


سعـــود !

[ أمل ..]


في بيت تركي :


شهد: نننننن .. اااا .. سسسس .. طططططط


أم خالد: هههههههههه اشفيك يابنيتي؟


شهد: آآآ .. بببب .. احم ..


منيرة: والله لو ماتوافقين بهالعصا على راسك ..


شهد:..........................


أحمرررررررررررررررررررررررررر


منيرة: قولي تم يابنيتي .. حنا نبيك وشارينك لولدنا ..


شهد:................


أم خالد: يلا عاد قولي موافقة ..


شهد: مم .. مو .. موووواااافقة ..


وفي مجلس الرجال:


تركي: أكييد ياعمي .. يشرفنا نسبكم .. وزايد رجال وماعليه ..


أبو خالد: الله يسلمك ..


تركي: بس لو تتركون لي مهلة أشاور اختي ..


زايد: خذ راحتك .. قم الحين ..


أبو خالد ضحك: مستعجل يبي يعرف الررررد ..


تركي: ههههههههههه من عيوني ..


قام تركي وتوجه للصالة .. صرخ على اخته


وجات من غرفة الجلوس


بلغته الموافقة وبغى يطير من الفرررررررررررررح ..


تركي: أبشركم .. موافقة ..


زايد: يسسسسسسسسسسس ..


ناظروا فيه وانحرررررررررج ..


منيرة: ليليلليليليليلليليليليش ..


أم خالد: ههههههههههه بس بس يمه ..


منيرة: الا بلولش .. ماعلي منكم .. ليليليلليليليش .. مبرووووووك .. يابنتي..


وراحت شهد في أحضآن أمهاتها ..


وتركي مبسوط لفرحة زايد وأبو خالد ..


واخته ..


أشرق الأمل من جديد ..


بزواج جديد وحياة جديدة ..


على بيت تركي وشهد ..


الله يتمم على خيـــر ..


[ قرآرآت .. ]


رجع خالد للبيت .. وحصل الكل مجتمع ..


بس ماحصل أخوه وأبوه ..


فراح لراشد..


خالد: راشد ..


راشد: آمر ..


خالد: وين أبوي وزايد ؟


راشد:راحوا يخطبون لزايد .. غريبة صح ؟ محد يدري ..


خالد العالم دار فيه ..


خالد: مين ؟


راشد: مدري والله .. راحوا مع أمي وجده منيرة ..


خالد:طيب ...شف ماجد يناديك روح ..


راشد: زين .. تعال جالسين نلعب كيرم ..


خالد: مابي .. مصدع .. بطلع أنام شوي ..


راشد: سلاااامتك .. يلا تشاو ..


راح راشد وطلع خالد لغرفته مستعجل ..


يبغى يسوي أي شي يمنع شهد من إنها تتزوج زايد ..


لو كان غير زايد كان ممكن يوافق ..


بس أخووووووووووه!!!!


وفي الغرفة ..


جلس على سريره الناعم ..


وجلس يطقطق في الجوال .. مايدري اش يدور ..


أووووووووووووووووووووووووف ..


يبغى يوقف هذا الزواج .. بس خايف من منيرة !!


قآآدرة جبآآرة ..


ماشاء الله ..


الله يحفظها لنآ ..


المهم .. بين ماهو جالس ..


سمع صوت خربشة ..


قام للصوت .. وتوجه للحمام ..


فتح الباب .. وللمفااااجأة:


كانت دلع واقفة قدامه ..


خالد بصوته المبحوح: دلع!!؟؟


دلع: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآآآآآآ ..


خالد: وش تسوين هنا ؟


دلع: ككك .. كنت أدور مكان أكلم فيه ..


خالد: ومالقيتي إلا غرفتي ؟


دلع في نفسها: وجع غبي غبي غبي ..


دلع: هي الي كانت قدامي ..


خالد بعدم تصديق: آهااااااااا ..


دلع: ععععع .. عن إذنك ..


طلعت دلع وخالد يناظرها بإعجااااب ..


وقرر إنه مثل ماشهد قهرته وتزوجت ..


هو بعد بيقهرها ويتزوج دلع ..


ومايدري إن شهد مادرت عن أراضيه لو يتزوج ملكة جمال أسبانيا


[ حفلة زوآج ..]


تقرر في العيلة إن زواج زايد بعد زواج رسل ورسيل بيومين ..


بس متى زواج رسل ورسيل ؟


بكره ..


عشان كذا اليوم كان زحمة في السوووق


كل العوايل الي تعرف عيلة أبو خالد نازله السوووووق ..


عشان يقضوووون لبكره ..


رسيل كانت طول الوقت تبكي ..


بس أسيل كانت تجهز زي أي عرووووووووس ..


وهالشي فقع مرارة رسيل ..


البنات اجتمعوا في بيت أبو خالد ..


إلا فجر .. جهاد مارضي ..


المهم .. عدت الليلة وسط الأغاني والوناسات ..


ودموع رسيل ..


في اليوم التآلي ..


ماجد ومتعب منشكحيــــــــــــــــــــــــ ـــــــــن ..


والبنآت فيهم حزن شوووويتين ..


الكل طالع قمر ..


يهبلوووون البنات ..


وأحلاهم كانت الجوهرة !!


الي حضرت الحفل حتى بدون دعوووهـ ..


سمر بس شافتها خنطلتها >> ماتتووووب ..


ورسل خافت لا تخرب الليلة ..


عشان كذا عينت قمر وأسرار مراقبات >> المساكيين ..


المهم ..


مر الزواج طبيعي جداً ..


بس الحق ..


كان فخــــــــــــــــــــــم ..


الكل مبسوووط ومستانس فيــــــــــــــــــــــه ..


من الرفاهية الي في الحفل ..


يعني من جد كان كبيـر ضخم وفخم وحلو ..


فستان رسيل كان مايل للسكري ..


بس أسيل كآن أبيـــض ثلجي ..


طبعاً عيونهم حلوة مايحتاج عدسآت خخخخ ..


مكياج رسيل هااادي .. لحمي وسكري مدري كيف جاي ..


بس حلـــو ..


أما أسيل ..مكياجها .. سمووكي ..


ياربي اش طلعوا البنآت .. قمرآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآت ..


الزفة كآنت وحده ..


على جسرين .. ويلتقون عند الكوشة ..


ضموا بعض ..


ورسيل شوي وتموت من الصيآح ..


تبغى تبكي بس ماسكة نفسها عشان المكياج ..


دخلوا متعب وماجد .. وأخذوا عرايسهم وسط البكا والدموع ..


الطريف في السالفة ..


إن رسل مستعدة وبتروح من جد معهم .!!!!


وبكت بس أمها هزأتها ..


والبنات من جد كانوا يبونها تجي معهم ..


بس منيرة عطتهم لعنات وتفلات متتالية حتى وعقلوا ..


استعدوا ..


زواج شهد وزايد بعد بكررررررررررررررره ..

[ الليلة هم .!]


في الفندق الي نزلوا فيه العرسان ..


وفي غرفة أسيل:


ماجد: ونحمد الله جات على مانتمنى .. ويالالالالالا ..


أسيل: بفففف ..


ماجد: آآآخ ياقلبي يالبىآ هالضحكة ..


أسيل انحرجت: تسلم ..


ماجد: ههههههههه .. خايسه وانتي خجولة ..


أسيل: هههههههههه .. طيب بدون خجل ..


ماجد: ماتقدرين ..


أسيل: تحدي؟


ماجد: لا يرحم والديك .. آآآخ ياحبي لك ..


أسيل: احم ..


ماجد: أحبك وأحب الي يحبك .. وأحب الحب من حبك ..


أسيل: هههههههههههههه كل هذا ؟


ماجد: وأكثر يابعد عمرررررررررررررري


أسيل: بس خلآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآص ..


ماجد: ههههههههههه .. طيب .. ننام ولا نتعشى؟


أسيل: مدري أ......


قاطعها: أقولك؟ ننام أحسن .. أحس إني تعبااان نوم ..


أسيل: طيب انت نام وأنا بتعشى وألحقك أنام ..


ماجد: ياشيخة ..


أسيل: وربي .. ماعندي مانع ترى ..


ماجد: ههههههههههههههههههههههه ..


نترك العرسان مبسوطين ينكتون ..


ونروح لاثنين ثانين ..


عند متعب ورسيل ..


متعب: مبروك ..


رسيل شوي وتبكي: الله يبارك فيك ..


متعب: ..... رسيل .. اشفيك ؟


رسيل خنقتها العبره: ولاشي ..


متعب: تعبانة حياتي ؟


مسك يدها ..


لكنها انتفضت وبعدت عنه وقامت ..


رسيل: أبداً .. أبداً .. لاتفكر تناديني كذااا ..


متعب قام بعد ماقامت هي ..


متعب: ........... أنا زعلتك بشي يارسيل ؟.


رسيل: ................. لاء ..


متعب: رسيل .. ردي علي ..


رسيل: أبي أنام ..


متعب زفر بهدوء ..


رسيل حزنت عليه لأن شكله يقطع القلب ..


بس قست قلبها وتمددت ع السرير ونامت ..


متعب مستغررب من هالمجنونة الي تزوجها ..


ومنكســـــــــــــر ..


وعرف ان الليلة ليلة هم !!


[ صبآح جديد ..]


في صباح اليوم الثاني ..


في غرفة أسيل:


أسيل: ماجد .. ماجد .. مجووووووووووووود ..


ماجد: هممممممممممممممممممممممممممممم م ؟


أسيل: يلا قوووم .. ماصليت .. قوووووم ..


ماجد: يووه يا متعب .. ابعد ياخي ..


أسيل: ههههههههه أنا أسيل ..


ماجد: متععععب .. لاتتريق في حبي ..


أسيل انحرجت من ماجد ..


وانحرجت لأنها حبت طاري متعب ..


انقهرت من نفسها ..


هي بنت قبايل ولازم ماتسوي كذا ..


مررت ورده عطرتها بعطرها من لاكوست ..


مررتها على وجهه الأبيض ..


أسيل: ماجد .. يلاااا قوووم .. صلاااااة ..


ماجد بس شم ريحة الوردة استغرق في النوم ..


أسيل: ههههههههه أبكحلها عميتها ..


ماجد قام بعد عنآآآء ..


صلى وأخذ عروسته وطلع ..


بعد مليون كلمة وكلمة أطربها فيها ..


أما رسيل ومتعب .. كل واحد منهم في جهة ..


متعب ع الكنبة ورسيل ع السرير ..


صحاها متعب للصلاة وقامت بتأفف من متعب ..


أما هو وااااااااااااصل حده منها ..


ليه كذا تعامله ؟


كره نفسه لأنه يحبها .. ولأنه مايقدر يقسا عليها ..


نترك هالعسولين ..


ونتوجه لبيت أبو خالد ..


على طاولة الفطور كلهم مجتمعين باستثناء آشلي ..


أم خالد: يارب يوفقهم يآآآرب ..


أبو خالد: آمين .. متطمن عليهم مع عيال عمهم .. رجآل ..


زايد: يمه .. أنا زواجي بكررررررررررررره .. بيحضرون البنات ؟


أم خالد: أكيد يمه .. متعب مصر يحضر ..


راشد: حمآآآآآس .. كل الناس تزوجت .. بقي هالعااانس خخخ ..


رسل حدها مقهوووووووووووورة وتبكي حتى ع الفطور ..


ليش ماخلوها تروح >> ترى من جدها ..


رسل: أقوووول .. ترى واااصلة معي لخشمي ..


أبو خالد:هههههههههههههههههههه ..


أم خالد: نعنبو دارك .. انتي من جدك ؟


رسل: ايه من جدي .. وشفيها يعني؟ خوااااتي ..


الكل سكت بتعجب من هالبزررر خخخ ..


خالد: يبه ..


أبو خالد: هلآ ..


خالد: أنا .. قررت أتزوج ..


أبو خالد : !!!!!!!!!!!!!!!!!!


أم خالد: !!!!!!!!!!!!!!!!!!!


خالد: دلع بنت عمي ..


أبو خالد: إن شآء الله .. أبكلم عمك أبو جواد الليلة ..


أم خالد: مبروك ..


خالد حز في خاطره إنهم مافرحوا له ..


بس عادي عنده مو مره متأثر يعني ..


أبو خالد: ومتى تبي تملك ؟


خالد: بس توافق أول ..


أبو خالد: ماعندنا بنات يرفضن عيال عمهم ..


خالد: بعد زواج زايد ..


أبو خالد: إن شااااء الله .. اليوم أبشوف أبو جواد ..


خالد:............ الحمد لله ..


قام خالد والكل ساكت ..


مايقدرون يعلقون ..


واش يقولون أصلاً ؟


بس راشد ورسل مبسوطين لأن بيتهم كله أفرآح هالشهر ..


في بيت أبو متعب:


أبو متعب: بس يامره بسسسسس ..


أم متعب: اهئ اهئ آآآهئ .. أول مره ينامون برا البيت ..


أبو متعب: رجااال ذول ماهم بحريم ..


أم متعب: أقول جننتني .. بس اهئئ ..


أبو متعب ضحك من قلب عليها ..


بس سكت عنها ..


[ فرج ..]


في بيت مشاري :


العنود: بس ليه يصرفون الراتب قبل لا تشتغل حتى ؟


مشاري: والله أبو جواد هذا رجال طيب ..


العنود: ياااي متحمسة ..


روان: يعني رح نقدر نستاااانس ونصرف ونفل أبوها ؟


العنود: ههههههههههههههههههههه ..


مشاري: ايه .. بإذن الله .. يارب لك الحمد والشكر ..


العنود: طيب وشرايك بهالمناسبة تطلعنا برا .. تمشينا أو تعشينا ..


مشاري: ههههههههههه .. طيب يلا اختاروا وين ؟


روان: نبي نروح فدركرز ..


مشاري: طيب يلا قوموا اجهزوا وأنا برا أنتظركم ..


العنود: يآرب .. يآآآآرب يرزقك من فضله ..


مشاري: آمين .. ويفرج هم دلع زي مافرجت همنا ..


العنود: اللهم آميـــــــــــــــــــــــــــ ـن ..


روان: أبغى أشوفها ..


العنود: أكلمها أشوف تقدر تزورنا ولا لاء؟


روان: لا نبي نروح لها بيتها ..


العنود: اممممممم .. نشوف ..


مشاري: يلا الحين قوموا خلوني أوديكم ..


روان: حمآآآآآآآآآآآآآس


طلعوا وانبسطو واستمتعوا بالليلة ..


وحسوا ان الدنيآ أخيراً بدت تضحك لهم ..
[ وسآئل إقنآع ..]


في بيت أبو خالد\ ..


رسل وفجر وسمر مجتمعين ..


يخططون لإقناع كل الأطراف بإقامة حفل زفاف ..


وبالذات لأنه مافيه ملكة .. انفجروا البناااااات ..


المهم ..


قسموا المهمات كذا:


فجر العيلة .. وسمر شهد .. ورسل زايد ..


طيب نتجه لغرفة زايد ..


رسل: وربي قهرر .. حزنتني ..


زايد شوي ويتقطع قلبه : ليه يعني ؟


رسل: تبغى تسوي حفلة زواج .. بس محد معطيها وجه ..


زايد: طيب وين المشكلة ؟ ليه ماقالتلي ؟؟ !!


رسل: بالله كيف تقولك؟ أول شي تخجل منك .. وبعدين مايصير تكلمك ..


زايد: طيب .. طيب ..


رسل: يس .. عندي فكرة .. انت بس إذا حد سألك قول أبغى حفلة ..


زايد: ليه وش بتسوين ؟


رسل: بنقنعهم يسوون لكم ..


زايد: أووووكيه ..


رسل: يلا .. لا تتكلم إلا إذا سألوووك ..


زايد: طيب يا أحلى أوووخت ..


رسل باسته وطلعت منشكـــحة ..


بالجوال شهد ع الطرف الثاني ..


سمر: اييه .. وش ذنبه الرجال ؟ هذي أول مره يتزوج .. لازم يعمل حفلة ..


شهد: بس ماتحسين فشلة ؟


سمر: لاء .. مو فشللللة .. عااادي .. حرام وربي الولد يحزن ..


شهد: لاتقولين ولد تحسسيني إني عجييز ..


سمر: ههههههه .. وربي إنه يقطع القلب .. يبغى يفرح بنفسه شويه ..


شهد: طيب أنا مااعترضت .. هم الي قالوا مانبي حفلة زواج ..


سمر: طيب .. اش نسوووووي ؟


شهد: والله مدري .. مابي أزعله ..


سمر: بس بس .. ياعيني ع الححححب ..


شهد: حبك حمااار ..


سمر: بس بس .. جبتهااااااااااااااااا ..


شهد: وشهي ؟


سمر: شوفي .. إذا حد سألك تبين حفلة ولا لاء قولي ايه طيب ؟


شهد: ليه ؟؟


سمر: مالك دخل .. لا تتفلسفين .. سوي الي أقولك عليه ..


شهد: طيب .. إذا زايد بيكون مبسوط طييب ..


سمر: أقول .. بس لاتنقلبين على وجهههك ..


شهد: خخخخخخخخ ..


قفلت سمر من شهد وضربت كفها بكف رسل ..


وجلسوا ينتظرون فجر ..


طيب نروح نشوف وش صار عند فجر:


فجر: ايه .. بس حرام تحرمونهم الفرحة ..


أم خالد: يابنتي .. مافيه وقت .. نبي نخلص بسرعة عشان جدتك ..


فجر: جدتي أكثر وحده بتفرح إذا تم الزواج .. زايد حرام تكسرون بخاطره..


أول مره يتزوج وبدووون حفلة ؟!! وين هذي تصير .. وشهد بعد ..


طلعت من هنا مكسورة الخاااطر .. لازم ترجعونها معززة مكرمة ..


أم خالد: هم قالوا مايبون عادي ..


فجر: أنا متأكدة لو سألتوهم مره ثانية .. رح يوافقون ..


أم خالد: ...................


أبو خالد: خلاص ياأم خالد .. نسألهم ماحنا بمتضررين .. الا نتمنى ..


فجر ابتسمت أعرض ابتسامة وقامت طلعت للبنات ..


دخلت عليهم حصلتهم يرقصون وناسة خخخخخ ..


فجر: هيه انتي يالمتزووووجة ..


سمر: هاااااه ..


فجر: اعقلي شووووي ..


سمر: خخخخخخخ .. وش صار معك؟


فجر: أقنعتهم طبعاً .. >> بغرور ..


سمر: ياعيني .. ياويلي .. نسيت نواف ..


فجر: وشفيه ؟


سمر: يقول إذا دخلتي اتصلي فيني ..


رسل: ههههههههه ياويلك .. صارلك ساعتين هنا ..


سمر: أقول بنات ؟ وش أسوووي ..


فجر: دايماً عندك حلين .. يا إما تكذبين .. أو تقولين الحقيقة ..


سمر: قولي قسسسسسسسسسسسم .. أختار الكذب ..


رسل: هههههههههههه .. طيب قولي دخت ..


سمر: لا عذر قدييم ..


رسل: ههههه .. قولي رجلس انكسرت ..


سمر: تبين كف يعدل وجهك المربع هذا ..


رسل: اممممممم طيب ..ماقدامك الا الحقيقة ..


كلمته سمر وأخذت تهزيئة ع الطاير .. وجزاء لها أخذها ووداها لبيت أهله خخخخ ..


طيب ..


نروح لبيت نواف الي هو الثاني ماخلآ من الأفراح..


لأن عبدالملك خطب روعة من يومين ..


وللحين ماعرفت روعة ..


بس اليوم قالولها ..


ردة فعلها بكاااااااااااء طوالي ..


ماقدرت تتحمل الخبر المفررررررررررح ..


مره انبسطت وتمنت يكون اختياره لها لأنه يحبها ..


على فكرة دفترها مازال عند ملك ..


طبعاً اتصلت في البنات وخبرتهم ولولشوا الين تعبوا في مكالمة جماعي خخخخ ..


وهي بس تبكي والبنات يونسونها ..


المهم ..


الخطة حقت البنات مشت ع الكل ..


وتم الزوآج مواهاهاها ..


وفي يوم الزوآج ..


كان الكل مبسوووط ومستانس .. يصفق ويصفر ويرقص ..


هالمره كان زواجها غيررررررررر من جد ..


فستانها كان سكري .. ومسكتها جوري أحمر ..


كانت القاعة فخمة .. والناس كثآآآآآر مرررره ..


كانت مبسوطة ..


لأول مره في حياتها تنبسط زي كذا من بعد موت الدانة ..


والبنات من حولها يرقصون ويلعبون وبسطة ووناسة ..


وحتى فجر رقصت مع تحذيرات البنات ..


بس هذي فرحة شهد ..


شهد الي دخلت قلووووبهم بلمح البصر ..


أما عند الأولاد ..


الفرحة كانت أكبررر .. لأن زايد أول مره يتزوج طبعاً ..


الكل كان يحبه وماكان فيه عداوات خخخخ ..


العيال عرضوا ليين قالوا بس ..


حتى العرسان نواف ومتعب وماجد ..


قاموا وعرضوا بالسيوووف ..


وراشد قام يقول قصيدة في اخوه ..


يعني كان زواج ممييز من جد .. وانتهى الزوآج على خير .. تا دا ..


بس عكس ماكان الكل متوقع ..


العرسان توجهوا مباشرة لبيت أبو خالد ..


لأن شهد رفضت تروح شهر عسل ونايف ولدها هنا ..


مايطاوعها قلبها ..


[ الحيآهـ من الجآنب المشرق ..]


أسرار وقمر وجهاد وفهد في غرة الدكتور ..


مشعل: لازم تنسوي العملية .. أكثر من كذا فيه خطر على حياتك ..


أسرار شوي وتبكي ..


جهاد: حياتي أسرار وش قلتي ؟


أسرار: مابي .. مااابي ..


فهد: عن إذنكم .. أسرار تعالي معي شوي ..


أسرار قامت ورا فهد الي طلع برا غرفة الدكتور ..


أما قمر .. كانت تتأمل الدكتور مشعل ولاهي في دنياهم ..


وهو بعد يسرق النظرات بين ماكان يكلم جهاد ..


الحالة صارت خطيرة .. وأسرار لو عاشت مو أكثر من سنتين بدون العملية ..


طبعاً الأعمار بيد الله ..لكن هذي توقعات الأطباء ..


ومشعل بصفته المسؤول عن حالتها لازم يقنعها ..


لكن مافادت محاولاتهم أبد ..


برا غرفة مشعل ..


جلس فهد وجنبه أسرار ..


فهد: أسرار .. ياااروحي انتي .. لازم نسوي العملية .. ماسمعتي الدكتور اش يقول ؟


أسرار: لاء .. عارفه اني راح أمووووت ..


فهد:الدكتور قاال نسبة نجاح العملية كل مالها تنخفض ..


أسرار: شفت شفت ؟ يعني بموووووت ..


فهد: ليه تشوفين الجانب الأسود بس؟ ممكن تنجح العملية ..


وتعيشين طول حياتك سليمة ..


أسرار:................ بس ممكن العكس ..


فهد: فكري فيها يا أسرار .. أنا متأكد من الدكتور مشعل وكفائته .. ولا ماكنت سلمتك له ..


أنا أحبك .. وأبيك تسوين هالعملية عشان نعيش طول العمر مع بعض .. مايكدر علينا شي ..


أسرار:........... يعني ..


فهد: يعني .. إذا كنتي تحبيني .. وواثقة فيني لازم تسويها .. وتأكدي رح أكون معاك في كل خطوة ..


أسرار: ....................


فهد: اشرايك ؟


أسرار: .................. م .. موافقة ..


فهد:صح عليك .. انتي كذا ..قومي نبشرهم ..


قامت أسرار بخوف وتردد .. تبغى وماتبغى ..


ودخلوا على الطبيب ..


فهد غمز لجهاد الي رفع راسه للسما يداري الدمعة ..


أما قمر فمزيج بين الحزن والفرح ..


فرح لبنت خالها الي بتتعالج ..


وحزن على فراق مشعل وجهل بمشاعره ناحيتها ..


مشعل نفسسسسس شعور قمر ..


مشعل: خلاص .. نباشر الإجراءات من بكره ..


جهاد: تم .. مشكووور يادكتور ..


فهد حط يده على كتفها: مشكور دكتور مشعل .. يعطيك العافية ..


مشعل: واجبنا ..


خرج فهد وأسرار .. ووراهم جهاد يعرج ..


أما قمر في التفاتتها حط مشعل ورقة في شنطتها ..


ماشافته يعني .. أخذت الشنطة وراحت وقلبها تاركته في العيادة .!!

[ الوحــش !!]


في الشقة الي مستأجرها متعب:


رفضت رسيل تروح شهر عسل ..


وأسيل أقنعت ماجد بطريقة حلوة ..


رسيل:تفضل ..


حطت الأكل ع الطاولة ومشت ..


مسك يدها ..


متعب: مارح تتغدين ؟


رسيل: مابي ..


متعب وقف ومازال ماسك يدها ..


متعب: رسيل .. اشفيك ؟ ليه كذا تعامليني ؟ أنا وش سويت لك ؟


رسيل ناظرته بقرف ..


رسيل: ولاشي ياولد عمي .. ولا شي ..


سحبت يدها بقوة ودخلت لغرفتها تبكي ..


وهو مسح وجهه بيده وانسدت نفسه عن الأكل ..


مالهم أربعة أيام متزوجين وهي تعامله بجفااا ..


مقهوووووور منها ..


لبس شماغه وطلع والعبره خانقته ..


رسيل لما تأكدت إنه طلع زفرت ..


تخيلت لو ماجد هو الي زوجها ..


لو قدمت له الأكل .. وجلست معاه يضحكون ع الغدا ومبسوطين ..


تذكرت إنها عايشة مع متعب وهي زوجته ومايصير تفكر في ماجد ..


مو بس لأنه أخو زوجها ..


لأنه كمان زوج أختها ..

حست إنها عايشة في جحييم لايطاق ..

شافت رقمه على شاشة الجوال ..

مسميته الوحــــــش !!
رسيل ردت ببرود: نعم ؟

متعب: رسيل .. جهزي شنطتي ..

رسيل: شنطة ايش؟

متعب: حطي فيها كم ثوب وكم قطعة داخليه وعطري وساعتي ..
رسيل: ليه وين بتروح ؟

متعب: مو لي ياحياتي .. انتي بس جهزيها وبعدين أقولك ..
رسيل: متعب .. بليز .. اسمي رسيل ..

متعب شوي ويبكي من حبها ..

وهي تعامله بأقسى مايكوووووووون ..

انقهرررر حده ..

متعب: أوكيه .. رسيل .. بليز ..

رسيل: طيب طيب .. باي ..

قفلت في وجهه وهي متنرفزة ..
ماتتحمل الكلمة منه ..

قرفاااااااااانة من عيشتها معاه ..

ماتبيه ..
ماتحبه ..

انقهرت من أسيل الي شافتها في الزواج وباين عليها السعادة ..
وقالت في بالها طبعاً .. ماخذة سيد الرجاجيل ..

[ روح معذبهـ ..]
الحين احنا في بيت أبو خالد ..
تحديداً عند باب غرفة زايد وشهد ..
رسل تسمع من عند الباب الكلام الي يدور جواا ..
زايد: هههههههههههههه مو كذآآآآآآآآآ ..
شهد: إلا .. وش عرفك انت ؟ أصلاً أنا أم من زمااااان ..
زايد: قولي والله بس .. نايف حبيبي مين تبي .. ماما ولا عموووو ؟
شهد: خخخخخخخخخخخ مايرد عليك يامتنح ..
زايد: المهم إنه يبينيي .. شوفي شكله أصلاااااا ..
شهد: ياررربي .. زايدوووه خلني أأكله ابعد هنااااك ..
رسل ابتسمت وفتحت الباب على وسعه ودخلت ..
رسل: هاااااااااااااااااااي ..
شهد: بسم الله الرحمن الرحيم ..
زايد: هههههههههههه .. نعم وش تبين ؟
رسل: أبغى نايف ..
زايد: يلا يلا .. برااااا .. مقفااااك لو سمحــــتي ..
رسل: شهدوووه شوفي زووووجك يطررردني ..
شهد: أنا معه .. بكل حرف قااااااله ..
رسل: أقووول جيبوه ولد أخووووووي ..
زايد: وولد أخووووي أنا بعـــد ..
رسل: هفف .. يلا يلا غدآآآآ ..
شهد: طيب جاين ..
رسل: يعني طردة ؟؟
زايد: ايه يلا براااا ..
شالها من رقبتها وطلعها برآآآآآ ..
للمعلوميهـ: شهد رفضت إن زايد يقربهآآآآآآ ..
نزلوا الاثنين للغدآ مبسوطين يمزحون ويستهبلون ..
وللأسف:
حصلوا خالد في وجههم ..
خالد ناظرها من فوووووق لتحت وانقهرررر من ضحكهم ..
خالد دف زايد وطلع لغرفته ..
شهد: يوووه . قلبي طاااح ..
زايد: خخخخخ .. عادي مايخوووف..
شهد: يلا يلا ننزل ..
نزلوا الاثنين .. وتغدوا مع العيلة وهم مبسوطين حدهم ..
طبعاً الكل كان مبسوط لأن النور والبسمة رجعت برجوع الشهد ..
إلا خالد .. الي كانت روحه معذبـــهـ ..
بعد الغدآ اتفقوا هد ورسل يروحون لبيت رسيل ..
ويمرون على أسيل ..
والي بيوديهم زآيد ..

[ نجآح .. ]
في المستشفى .. اليوم موعد عملية أسرار ..
طبعاً محد يعرف غير جهاد وقمر وفهد وفجر وأم جهاد ..
المهم ..
كان الدكتور مشعل يستعد لدخول غرفة العملية وأسرار كانت تبكي ..
وندمآآآنة لأنها وافقت ..
تحس إنها بتموووووووووووت ..
فهد وجهاد يهدونها ..
وقمر من خوفها صارت تبكي مع أم جهاد ..
قمر تذكرت الي صار أمس بعد مارجعت للبيت ..
حصلت ورقة في سنطتها بس ماعرفت مصدرها ..
مكتوب: سيجمعنا القدر ..
ضحكت ع السخافة الي مكتوبة ورمت الورقة ..
رجعت من أحلامها على صورة الدكتور مشعل يقولها تروح لأسرار تهديهااا ..
قمر: إن شاء الله ..
ساعة ساعتين .. ثلاث ..
ودخلت أسرار لغرفة العمليات مع الدكتور مشعل .. والممرضات ..
نتركها الحين ونعرف نتيجة العملية إذا طلعوا ..
الكل كان قلقان .. الدكتور مشعل صارحهم إن نسبة النجاح كل مالها تقل ..
ياترى رح تنجح ولا كيف ؟!!

[أكرهكـ ...]
متعب: انتي وبعدين معاك؟
رسيل: اشفيك؟ وش سويت اناااا ؟
متعب: انا الي وش سويت .. وش سويت في حياتي كللللها عشان يجيني زي ذا الحظ ؟
رسيل:....................
متعب: فهميني .. فهميني وش تبغين بالضبـــط ؟؟!
رسيل: ولا شي .. ماأبى منك شي ..
متعب سكت بألم ..
ورسيل راحت للغرفة ..
جلس ع الكنبة بقهرررررررررررررررررررر ..
مايدري اش يسوي عشان يرضيها ..
ماتبي تتغدا معاه ..
ولا تسولف معاه ..
ولا تبكي ولا تفرح معاه ..
شوي شيو ويحسد أخوه ماجد على حظه الحلوووووووو ..
مل منها ومن هالعيشة ..
شاف جوالها جنبه ع الكنبة ..
فتش في الرسايل ..
رسايل لفجر تشتكي من متعب ..
أأكبر علامة تعجب ارتسمت على وجهه ..
ليه تكرهه ؟
طبعاً فجر تهزئها وتعلمها كيف تتعامل معاه ..
اتصل على جوالها يبغى يشوف اسمه ..
وطلع الوحــــــــــــــــــــش !!
تنرررفز حده ..
رمى الجوال وطلع من البيت معصب ..
رسيل بعد ماتأكدت إنه طلع بكت ..
هي بعد مكبووووتة ونفسها تنفجررررر ..
هي ماتكره متعب ..
هي تكره الظروف الي جمعتهم ..
تكره قلبها الي متعلق في الشخص الخطأأأأأأأأأ ..
سمعت الجرس يرن وراحت تفتح ..
حصلت البنات شهد ورسل ..
وتحايا وسلامات وحمآس ..
جلسوا البنات وقدمت لهم العصير وجلست تسولف ..
شهد: ياااي بيتك مرررره حلووووو ..
رسيل: هههه تسلمي ..
رسل: احلويتي يالئيمــــهـ ..
رسيل بغرور: من زمان حلوه ..
شهد: هههههههههههه صادقة ..
شهد: يآربي .. نايف نام أبدخله الغرفة ممكن ؟
رسيل: وااه ياروحي عاادي .. البيت بيتك ..
قامت شهد ..
ورسل بدت تسأل رسيل عن حياتها ..
رسل: وكيفك مع متعب ؟
رسيل: بخير ..
رسل: عسى ماتجننينه ..
رسيل: لاء ..
رسل: أشك فيك أحياناً ..
رسيل: ليه حد شكااالك ؟
رسل: مدري يارسيل .. ب أنا أعرفك ..طالعه لخااالد ..
رسل: ماسويت له شي ..
صمـــت ..
وبعدين:
رسيل:آآآهئ اهئ تهئ .. ماني قااادرة أعيش معاااه يارسل ..
رسل تفاجأت ..
رسل: رسيل ..
رسيل: أكرررررررررررررررررهه .. ماني قادرة أتحمل عيشتي معاه ..
رسل: رسيل بس يارسيل ..
رسيل: لاء مو بس .. قرررف عايشة بقرررف .. أكرهه .. أبغااه يطلقنــــي ..
رسل: اش هالكلام؟ انطمي بس لاتتكلمين ..
رسيل: أوووه يارسل .. أنا تعبته وأنا عااارفة .. وأتمنى لو يكرهني قد ما أنا أكرهه .. ع الأقل ماأحي بالذنب ..
رسل: شششششش خلاص ..
رسيل: لا مو خلاااااص .. على كثر ماسويت فيه أحسه مايكرهني .. أنا ماأبغااااه .. ماينجبر قلب على قلب ..
لفت رسيل بعناد ..
والطااامة الكبرى ..
حصلت في وجهها ظمتعب ..
كان راجع ياخذ بوكه ..
وسمع كل الكلام من يوم راحت شهد للغرفه ..
رسيل شهقت ..
ومتعب ابتسم بسخرية ..
شهد طلعت وحصلت متعب فرجعت طوالي ..
رسيل: متعب أنااااا ..
متعب: انتي طالق .. وتلزمين بيتك لين تنتهي عدتك ..
رسيل شهقت ورسل بكت ..
رسل: لا يامتعب لاااا .. لا تفضح بنت عمك ..
رسل مع صغر سنها عقلها كان يفكر بالعواقب في مثل هالأشياااء ..
اش يقولون الناس لو تطلقت بعد زواجها بأسبوع أو اثنين ؟؟
وبعدين رسل فاهمة إن رسيل تبي الخلاص عشان ماجد .. وعارفة إن ماجد سعيد مع أسيل لان اسيل اعقل من رسيل ..
وإن ماجد لا يمكن يلتفت لرسيل ..
متعب:ماسمعتي اش قالت يارسل ؟
رسل: ماااتقصد ..
رسيل ظلت تبكي ودخلت للغرفة وهي تشاهق ..
متعب: هفف .. لاتخلينها تطلع ..
رسل: أمااانة فكر زين ..
رسل دخلت لأنه ماعليها غير طرحة ولبسها مو مره مناسب ..
ومتعب طلع وهو زهقآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آن من نفسه ..
عرفتوا ليه رسل كانت تسكت رسيل ؟؟
[ خطـة ..]
احنا الحين في بيت سالم .. أبو مازن يعني أبو الجوهرة ..
والجوهرة تخطط مع سعود كيف تقدر ترجع لخالد ..
سعود: طيب .. انتي تعرفين عنوان مؤسسته ؟؟
الجوهرة: الا أعرفهااااااااااا ..
سعود: حلو طيب .. تروحين له الشركة وتشرحين له ..
الجوهرة: وش أقول يعني ؟
سعود: أي شي .. فهميه إنه مو دفترك .. مو انتي الي كاتبه الكلام ..
الجوهرة: ماأظن خالد غبي لهالدرجة ..
سعود: إنتي حاااولي مارح نخسر شي .. بالعكس
يمكن نستفيد ..
الجوهرة: مدرررري ؟.. مستحية منه بعد الي سويته ..
سعود:نحنا مانشتغل بذا الأسلوووب ياجوهرة ..
الجوهرة: أوووف طيب طيب .. متى أروح له ؟
سعود: شوفي .. بعد أذان المغرب بمرك .. أبيك تكونين جااااهزة ..
الجوهرة: وش تمرني يامجنووووون ؟؟ أبوي وربي ليقتلني ..
سعود: خلاص .. رح أوقف بعيد .. المهم لازم نروح اليوووووم ..
الجوهرة: ليه يعني ؟
سعود: ماندري اش الظروف بكره .. لازم نروح له مادامنا نقدررررررر ..
الجوهرة: ................
سعود: يلا باي ..
ماسمحلها ترد ..
إنما قفل في وجهها وهو ينتظر المغرررررررب ..
مو عشان يصلي زي البشررر ..
لكن عشآن ينفذ خطته ..
وارتفع الأذآآآن ..
يحمل معاه أجمل معاني الروحآنيـهـ ..
وانطلق راس الشر سعوووود متجه لبيت الجوهرة ..
انتظر شويتين الا وهي نازلة ..
والجوهرة نزلت بكل خووووف ..
خايفة من مقابلة خالد ..
خالد قوي وواااااصل .. وممكن يأذيها ..
جلست تفكر اش رح تقول؟
كيف رح تقنعه ؟
كيف تستغل الحب الي كان يكنه لها ..
وكمان فكرت اش رح تكون ردة فعله لو شافها ؟
آخر مره تقابلوا طردها من بيت شهد ..
سعود حط يده على يدها عشان يطمنها ..
أما هي سحبتها بسرعة .. >> يقالها خجلت جعلها الماااحي ..
سعود كان مشغول يناظرها ..
وفجأة طلعت بطريقهم شاحنة وطررررررررررررررآخ ..
تجمعوا الناس وهم متأسفين على منظر هالشابين ..
وبسرعة وصل الإسعآف وشالوهم ع المشفى ..
وبدت الإشآعات تطلع من الناس الي كانت متجمهرة ..
[ حمداً لله ..]
أخيراً طلع الدكتور مشعل من غرفة العمليات ..
وعلى وجهه أعررررررررررض ابتساااامة ..
مشعل: الحمدلله .. العملية نجحـــت ..
فهد ارتسمت على وجهه ابتسامة عذبة بعذوبة شخصيته ..
وقمر وأم جهاد وفجر بدت دموووعهم بالانهمااار ..
أما جهاد الدمعة تعلقت بعينه والحمدلله على لسااانه ..
طبعاً وصاهم مشعل ببعض التوجيهات ..
وصرف الأدوية الي بتساعدها بهذي الفترة ..
كان الكل مبسوط .. واتصلوا ع الأهل يخبرونهم ..
1- إنه أسرار سوت العملية ..
2- إن العملية ناجحة ..
ولكم التصور كيف كانت الفرررررررررررررررحة ..
البنت هذي هادية ومسالمة ..
والكل في العيلة مايذكرونها إلا بالخير ..
قرروا يجتمعون ببيت أم خالد للاحتفااااااال ..
الكل انبسط ..
بس فيه ناس فرحتهم ناااقصة ..
رسل .. رسيل .. شهد ..
مو مصدقيـن إن رسيل تسوي كذا ..
وكمان مستنكرين الي سواه متعب ..
جلسوا يفكرون في حل ..
رسل جلست تفحط مع عقلها ..
وتفكر كيف ممكن تحل المشكلة ؟
وكخطة من خططها النارية اتصلت في أسيل ..
وقالتلها إنه ضروووووري تجي ..
وصلت أسيل مع ماجد الي طلع لما عرف إن محد في البيت ..
سلمت ع البنات وجلست وهي تدور بعيونها تدور على رسيل ..
شهد: كييفك أسووولة ؟ بصراااحة فاقدين حسك في البيت ..
أسيل:هههههه تسلمين يالغلآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ ..
رسل:مو وقتكم الحين ..
شهد: رسل .. البنت دوبها وصلت ..
رسل: واش يعني؟ .. أسيل .. لازم تعرفي اش صار ..
أسيل: اشفيه؟ فجعتوووني .. وش صااااير ؟؟
رسل: ........................
أسيل: تكلمــــــــــي ..
رسل: رسيل ..
أسيل: وشفيها رسيل ؟
رسل: متعب طلقها ..
وقفت أسيل مفجوعة ..
أسيل: وش تقولين انتي ؟
رسل: الي سمعتيه ..
أسيل: ليه؟ وش صآآآآآآآآآآآآر ؟ وينها الحين ؟
رسل حكتها الي صار بالتفصيــــل ..
وأسيل وصلت معاها من هالأخت المدلعـــــهـ .. وتصرفاتها الطفووووليهـ ..
اتجهت لغرفة رسيل معصبة ..
مسكتها شهد: أسيل .. تكفين .. الي فيها مكفيها لا تهاوشينها ..
أسيل: أنا أوريك فيهاااااااا ..
فتحت الباب بعنف ودخلت ..
وصحي نايف على صوت الباب ..
شالته شهد ووقفت بعيد تشوف الي يصير ..
أسيل تقدمت من رسيل وخبطتها كف يعووووور على خدها ..
وهي مازالت تبكي بألم ..
أسيل: إيآني وإياك تفكرين في ماجد .. أنا وهو مبسوطين وسمن على عسل ..
إنتي لازم تنتبهي لمتعب وزي ماأنا شلت سالفته من بالي ..
انتي لازم تشيلين سالفة طلاقك منه وفضيحتنا قدام خلق الله ..
رسيل: انتي مااالك دخــــل .. تزوجتي من مااااجد سيد الشباب .. وش تبين بعد؟
أسيل: انتي هبله؟ افتحي عيوووونك .. متعب الي يحبك .. متعــــــــــــــب ..
مو احنا الي نختار يا فانيلا مو احنا .. غلطنا من البداية لما كشفنا عن حبناااا ..
هذا غلـــط .. لازم نكتم مشاعرنا .. أو نعبر عنها صح .. لازم يتحكم فينا الديـــن مو الكيف ..
رسيل دخلت بحضن اختها ..
وأسيل ضمتها ..
أسيل: لا تبكي .. انتي لازم تكسبي متعب من جديد ..
رسيل: أنا متأكدة إنه الحين يكرررهني .. آهئ تهئ تهئ ..
أسيل: مايكرهك .. بالعكس يموت فيك .. أول شي ..ماجد ..
رسيل: لا ياشوكولاه .. وربي من يوم تزوجت شلته من بالي ..
أسيل: أوكيه الخطوة الي بعدها .. لازم تعتذري لمتعب ..
رسيل: كيف؟ ماأقدر .. أخجل ..
أسيل: لازم تخجلي من تصرفك مو من الإعتذآر ..
رسيل: ط .. طيب .. بس اش أقوله ؟
أسيل: ههههههههه كيف الناس تعتذر؟
رسيل:...............
شهد: واحنا بنساااعدك ..
رسل: ايه صح .. بنرتب البيت وبنكلم سمر تجي تشوف وش تقدر تسوي ..
أسيل: ايه وخليها تجيب شموع وخداديات وكلام الخرابيط خخخخ ..
رسيل: لاااا .. اش بتسووون ؟؟
شهد: مااايخصك .. حطت نايف بغرفة وحطتله ألعابه وطلعت ترتب البيت ..
نفضوا الغبار وأعادوا ترتيب البيـــت والأثآث الي فيه ..
وسمر نشبت بحلق نواف الا يوديها ..
ونواف استسلم .. وروعة راحت معاها ..
وراحوا طبعاً للسوق أول وقضوا أحلى الشغلات دباديب وعطور وشموع ..
أشيآء حلــوة يعني ..
نتركهم يرتبون البيت ..
ونروووح لمكان ثآني ..
[ وفآة .. ]
في المستشفى ..
أم مازن الي هي أم الجوهرة برا مع أبو مازن ..
خرج الدكتور الي كان جوااا ..
أم مازن: وش صااار يادكتور ؟
الدكتور: البقية بحياتكم ياجماعة ..
أم مازن: كذب ..
الدكتور هز راسه بأسف وراح عنهم ..
أبو مازن جلس ع الكرسي بألم ..
ودموع أم مازن مو راضية توقف ..
كانت دموع حآآآآرة .. حرقت خديها ..
مسحتها بيدها الي خط فيها الزمن تجاعيد ..
كانوا مكتئبين .. يتسائلون اش الي صااااار ؟؟
كيف ماتت ؟؟
ووصل الخبر الي فرحهم بموت بنتهم ..
الخبر الي قال إنها كانت مع شاب ..
خرج أبو مازن ومعاه زوجته معصبين ..
فيهم الحزن .. بس مو مثل الأول ..
وأبو مازن رفض يستلم الجثة أو يدفنها ..
من أول ماسمع الخبر اكتــــئب ولاعاد نفسه غير في الموووت ..
وأم مازن تلومه ..
لأنه هو الي رباها ع التمررررد ..
هو الي رباها على الكيف ..
وإنها تسوي كل الي نفسها فيه من دون حسيب ..
هو الي رباها بعيد عن الديـــن ..
ومن دين .. مافيه أخلاآآآآآآآاق ..
تتسائلون اش الي صار لسعوووود ؟؟
صآر مشلول .. شلل كآآآآآآآآآمل ..
الخبر وصل لجابر..
أبو سمر ..
لكنه ماخبر أحد ..
اش يقول؟
ولد أخوي انشل بحادث ؟؟
انشل ومعاه حرمة أجنبية عنه ؟؟
عشان كذا جابر سكت ..
وفضل يحتفظ في الخبر لنفسه ..
ولا أحد من أهله يدري ..
ع الأقل يحافظ على سمعة العيلة ..
وعلى مشآعر البعـــــــــض !! ..
[ أعتذر ..]
في بيت رسيل ..
بعد ماجهزوا البنات كل شــــي ..
جهزوا أخيراً رسيل ..
وتركوها وراحوا بعد 82987579856 وصية ووصية ألقوها على مسامعها ..
وأخيراً طلعوا وتركوها وهي تفرك يد بيد ..
تأخر متعب ..
الساعة صارت 1 ونص ومااابعد جا ..
أكيد زعلان مني ..
بس هو قال لرسل إنه حيرجع ..
يارربي ..
اش أقوله؟
آسفة ..
لالا .. ماكنت أقصد ولا كلمة من الي قلته ..
أووووف ..
ليه تأخر كذا ؟
متعب .. جد .. جد مشاعري بدت تتغير تجاهك ..
أتقبلك أكثر من قبل ..
ياربي .. لا يكون مو جاي اليوم ..
ع العموم أنا أستآآآآآهل .. كنت قاسية ..
والكلام الي قلته يعوووور ..
يووووه .. يااارب يرجع اليوم يآرب يرررررررررجع ..
خلاص دموعها شوي وتنزل من يأسها ..
سمر اتصلت فيها ..
رسيل: ألوووووو ؟؟
سمر: ايوه .. وصل متعب ؟
رسيل: مابعد ..
سمر:... طيب .. لا تنسين الي وصيناك فيه ..
رسيل: زيين .. سمور ؟؟!
سمر: هلا يابعدي ..
رسيل: أخاف مايجي ..
سمر: إلاااا .. انتي بس خليك جامدة ولاتصيحين تخربين المكياج ..
رسيل: طيب ..
سمر:يلا بآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآي ..
رسيل: باي حياتي .. آآ سمر ..
سمر: هلا ..
رسيل: مررره شكراً ..
سمر: تبين كف انتي يعدل أسناااانك ؟
رسيل: هههههههههه نفس زااايد .. خجل بيذبحكم يالطيف ..
سمر: أوووص .. لا تسمعنا شهد ..
رسيل: ههههههههههههه .. يلا يلا .. روحي لنواف باااي ..
سمر: بآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآي .
قفلت سمر من رسيل ..
وبدت تتمشكل مع نواف ..
تموووووت وتزعجه وتسوي فيه مقالب ..
وبالمقابل هو نفففس الشي ..
نرجع لرسيل ..
1 .. وحده ونص .. 2 .. وربع .. ونص ..
الساعة ثلاثة وللحين ماوصل متعب ..
وبدا النوم يداعب أجفانها ..
انتظرت كثـــير ..
بدت تفكر تروح تنام وتخليها لبكرآ ..
وأخيراً دخل متعب وشكله تعبآآآآآآآآآآآآآآآآآن ..
تراه كان يبكي في البر اسم الله علينااا ..
دخل وشافها وهي شوي وتطيح من النوم الي بعينها ..
يا اللـــــــــــــــــــــــــــ ه ..
شكلهآ عـــــــــــــذآب ..
ريحة العطر والعود بكل البيت ..
والأنوآر تجيب النووووووم ..
أنوآر وشموع مريحـــهـ ..
ابتسم وهو يناظر المكان حوله ..
انتبهت له رسيل ووقفت ..
فكرت وش بتقوووول .. وماعرفت ..
وهو نفس الشي .. مايقدر يخمن اش بتقول ؟
آخر شي قررت رسيل تكون على طبيعتها ..
رسيل: متعب أنااااا ..
متعب: بقى شي ماقلتيه يابنت عمي ؟
رسيل شوووويتين وتبكي ..
ماعرفت تفكر ..
تكره هذي الموااااااقف ..
ماعرفت اش تسوي أصلاً ..
جرت ناحيته وضمــــته وهي تبكي ..
هو تفاجأ منها ..
طول هالأسبوع ماكانت تبغاه يلمسها حتى ..
متعب بحنآنهـ: رسيل ..
ظلت تبكي وهو مبعد يدينه من الدهشة ..
رسيل: متعب .. أنا آآآسفة .. اهئ تهئ تااااهئ .. ماكان قصدي أجرحك ..
أنا آآآسفة .. اهئ تهئ .. وربي كرهت نفسسسي .. بليز لاتزعل مني ..
آآآآآآهئ تهئ تهئ .. ساااامحني .. أنا أكذب مابي أبعد عنك ..
مسكت لسانها قبل لا تتهور وتقول كلام هي مو قده ..
أما هو بطبعه الطيب ..
مسح على شعرها بحنآآآآآآآن الأب >> !!!
متعب: خلاص لاتبكين ..
رسيل: يعني .. ماتكرررهني ؟ اهئ تهئ تهئ ..
متعب: لا .. الي يحب مايكره يارسيل .. أنا .. أحبك ..
رسيل خجلت: قلللللة أدب ..
متعب: هههههههههههههه ..
ارتسمت الضحكة على وجهها هي الثانية ..
وصار في قلبها حب كبير لمتعب الطيــــــــــــــــــــــــــ ــــــب !!
[ تقريـر المصيــر .. ]
في بيت أبو جواد:
أبو جواد: وش قلتي يابنتي ؟؟
دلع:............ مدري يبه .. عطني مهلة أفكر ..
جواد: خالد رجال وماعليه .. تفكرين في ايش ؟
دلال: يااااشين اللقافة ..
جواد: هههههههه مايخصك ..
دلال: أقووول .. آها بس لا تخليني أشمر ..
جواد: أكثر من كذا؟
دلال كانت لابسة قصير ..
أبو جواد: بآآآآآآآآآس انت وهي .. اطلعوا برااااا ..
جواد ودلال طلعوا وهم خجلانيـــــــــن ..
دلع:تسمح لي يبه ؟ أبصعد ..
أبو جواد: قبل لا تروحين يابنتي تذكري ..
أنا مو مثل أعمامك .. إذا ماتبين ولد عمك تكلمي ..
مارح أجبرك على شي ..
دلع حبت راس أبوها وطلعت وهي تفكر ..
توافق ؟ ولا ترفض ؟
محتآرة ..
تخاف يكون أخذها مو حباً فيها ..
بس عشان يغيظ الجوهرة وشهد ..
ماتدري اش تسوي ..
قفلت باب غرفتها وهي محتاااااارة .. وتفكر بجدية في الموضوع ..
خآلد ..
أحلامهآ .. كلها معاه ..
حب الطفولة .. صار بين يديها ..
بـــــــــــــــــــــــــــــ ــــس ..
شي يكدر عليها ..
مافيه غير صلاة الاستخآرة ..
يآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآرب ..
نترك دلع تفكر في الموضوع وتشوف مصيرها ..
ونتوجه لمكآن ثآني ..
[ أطفآل ..]
من يوم تزوجوا نواف وسمر ماتكلمنا عنهم ..
تبغون تعرفون كيف عايشين ؟؟
حيآتهم نحاسة مقالب في خلق ربي ضحك ولعب ..
مايعرفون هم ولامسؤولية ..
يمكن نواف عنده شويتين جدية ..
بس سمر مخرربتها ..
ماتغيرت كثير من يوم تزوجت ..
أبوريكم وش صار معاهم اليوم :
نواف: سمررررررررررررر ..
سمر: هلآآ’آآآآآ يابو الشباب ..
نواف يتريق فيها: تعالي بنلعب بلوووت ..
سمر: ههههههههههههههههههه ..
نواف: تعالي بحكيك وش صار اليوووووم ..
سمر جلست جنبه: وش صآآآر ؟
نواف: أول شي وين الشاهي؟
سمر: مافيني أسوي قول وش صار ؟
نواف: لا أول الشاهي ..
سمر: نحاسة يعني ؟
نواف: بالضبــــــــــط .. ولا أنا مو مشتهيه الحين أصلاً ..
سمر: هههههه .. طيب تعال نسويه وتحكيني ..
نواف: طويب ..
قاموا الاثنين للمطبخ ..
على فكرة عايشين في نفس بيت نواف مع أهله ..
وسمر تسوي الشاهي وهو يحكيها وش سوو هو وعبدالملك في مديرهم ..
وهي فاااطسة ضحك ..
وتعمدت يخلص السالفة وهي مابعد خلصت الشاهي ..
سمر: ياااي تجننون ..
قفلت النار وكبت الموية في الحوض ..
نواف: وش تسوين ؟
سمر مدت لسانها: أحسن .. عشان مره ثانية ماتتشررررط ..
نواف: ههههههههههههههههههههه .. مردووودة يابنت عمي ..
دخلت عليهم أم نواف: سمر يابنتي ؟
سمر: سمي ياعمة ..
أم نواف: حطيتي لزوجك الغدآ ؟
سمر: من زامآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآن ..
أم نواف: هههههههه .. بالعافية ياولدي ..
نواف بلؤم: صدقتيها يمه ؟؟ اصصصطغفر الله ..
أم نواف: وه ياولدي .. للحين ماتغديت ؟
سمر: يمه وربي إنه يكذب ..
أم نواف: هههههههه احترت فيكم بصراحة .. بس خلاص بنادي روعة تجهزه ..
سمر: لا يمه ماعليك منه .. يسوق أمها ..
نواف: وش مصطلحات الشباب ذي ؟
سمر: وش دخـــلك؟ أكلم أمي أنااااااااااااااااااااا ..
نواف: أمك في عينك .. أمي أناااا ..
سمر: عادي .. يصير أناديها أمي لأني يتيمه ..
أم نواف: وش ذا الكلام يابنتي؟ والله إنك بمعزة عيالي ..
نواف: يمه ترى تبغى تحزنك ..
أم نواف: أقول صدعتــوا براسي انت وياها ..
طلعت أم نواف من المطبخ ومازالوا يقرقروووووووون ..
دخلت روعة ومعها ابتهاج ..
روعة: وربي كرررهتها ..
سمر نطت عندها: مين مين ؟
نواف: لقآآآآفة ..
سمر لفت: وانت وش دخلـــك ؟
روعة: هههههههه .. مريم مريم ..
سمر: ليه وش سوت ؟
ابتهاج: خخخ .. عشانها لبست نفس فستان روعة في زواج رسيل ..
سمر: شف بنت اللذين .. هي شافتك وانتي تختارينه .. ليه تتملعن ؟
نواف: هههههههه .. وانتي وش حااارقك ؟
سمر: انت أوص بالله ..
روعة: قهرتنــــــــــــي من جد .. كآن نفسي أرقعها بالكرسي ..
سمر: حرام في الكرسي ..
روعة: مـــن جد ..
نواف: روعووه من قدك .. ملكتك بعد يومين ..
روعة وقفت عند الثلاجة ومعطيتهم ظهرها ..
وأحمر أصفر أخضر .. إشآرات ضوئية ..
شوي وتبكي من الإحرآج ..
نواف: هههههههههه .. خلاص سحبت كلمتي ..
سمر ضمتها وابتهاج بعد ..
روعة: ههههههههه وجع خنقتووووني ..
ضمهم نواف الثلاثة ..
سمر: آآآي يالدب ..
طلعها برا الدائرة وضم خواته ..
سمر: هيه .. كنت أضم روعة ابعد ..
روعة: هههههه بس بس .. استغفر الله محد يعطيكم وجه ..
سمر: ههههه .. شافت نفسها هالمغرووووووووورة ..
روعة: يحق لــــــي ..
نواف: طبعاً اخت نوااااااف ..
سمر: بنت عم سمر ..
ابتهاج: أخت جيجي ..
روعة: آآآخ .. تعالي ياجيجي .. هم يتضاربون وحنا نسولف ..
وكذا كانت حياتهم اليومية ..
ضحك وبدوووون هموم ..
زي الأطفآل بالضبـــــــــــــط ..
[ أزمة رياضيات .. ]
في بيت مشآري ..
كان جالس مع روان يدرسها رياضيات ..
مشاري: خطآآآآآء .. كم مره أفهمــــك ؟؟
روان:ياررربي .. والله ماأحلها .. هذي ثالث مررررره ..
مشاري: عشانك ماتركزيـــن ..
روان: انت ماتعرررف تشرررح ..
مشاري: وش الصعب فيها؟ صائب وصائب صااائب ..
خاطئ وخاطئ صآآآئب ..
خاطئ وصآئب خآآآطئ ..
صآئب وخآطئ خآآآطئ ..
روان: انت جالس تعلمني غللللللللللللط ..
العنود: وشفيكم ؟ ليه تصارخون ؟
روان: ياخي زوجك ذآآآآآآآآآآآآآ ..
مشاري:ماااتفهم ..
روان: بعدين أنا فاهمتها الصائب والخاطئ .. أبغى نظرية المثلثااات ..
فيثاغورس ..
مشاري: فهمتك النظرية بعد بس انتي مااااتفهمين .. خبلـــــة ..
روان بقهر: ومنكم نستفيـــــــــــد ..
العنود: ههههههههه .. تعالي أنا أفهمك ..
مشاري: لا تتعبين نفسك ياعمري .. تيـــس ماتفهم ..
روان: ارحمنااا يا نيوتن ..
مشاري: نيوتن عالم فيزيا مو رياضيات ..
روان: ايه حدك هالمعلومة الي تعرفها بالغلط بعد ..
مشاري: ههههههه .. بروح الدانوب تجون ؟
روان: والرياضيآآآآآآآآآآآت ؟
مشاري: مو انتي .. كنت أكلم العنود ..
روان: انت قلت تجون ..
مشاري: كان قصدي على العنود وولدي ..
روان: هههههههههههههههههههههههه ..
العنود: ههههههههه .. جايه بس مع روان ..
روان مدت لسانها: أحسسسسسسسسسسسسن ..
مشاري: ههههههه .. يلا يلا قوموا .. بعدين نرجع للرياضيات ..
روان: يلا بروح أتكشــخ ..
مشاري: ورررربي لو تلبسين شي أبله لأعطيك كف ..
روان: ياخي انت من وين جايب أسلوب التعامل هذاااا ؟؟
مشاري: من بيتنا .. يلا خلصوني أنا بالسيارة ..
روان لبست العباية وطلعت مع مشاري ..
والعنود لبست العباية وقفلت الأنوآر وقبل لا تطلع ..
العنود: الله يفرج همك ويرزقك مثل مافرجتي همنا يادلع ..
وطلعت وقفلت البآب ..
يآآآي شو حلو إنه فيه أحد يدعيلك ..
والأحلى الشعور إنك تقدم المسآعدة للي حولك ..
للناس الي تعرفهم ..
كانت حيآة مشآري والعنود حلوة مع الكفآح والشغل والتعب ..
وروان حياتها روعة مع أمهآ وأبوهآ ..
مشآري والعنود ..
وعدت أزمة الريآضيآت على خيـــر ..
[ وتعود الحيآهـ .. ]
في بيت جهاد ..
فجر: حليف الهم بات بخاطره وسواس .. ووناته تهد الشامخ الراسي ..
أنا الشآكي أنا البآكي أنا الحسآس .. أنا الي في المحبة خاضع راسي ..
يآسلام .. وأنا لغير المحبة .. لا ماخضعت الرااااس ..
أسرار: ياسلآم عليك .. أبدعتـــــــــي ..
فجر بفجعة: بسسسسم الله ..
أسرار: ههههههههههه ..
فجر: أفكرك نايمة ..
أسرار: بس نوم عاد .. خيست ..
فجر: هههههههههه ..
أسرار: تكفين غنيها ..
فجر: روحي بس مو حافظتها جالسه أرقع ..
أسرار: ههههههههه .. أي شي طيب .. صوتك عذب ..
فجر: ايه عادي .. هذا تأثير العملية .. تصير في أحسن العائلآت ..
أسرار: ههههههههههههههههه .. من جد أتكلم ..
فجر: يرحم أمك .. ماصدقنا تزبط العملية لا أخرب عليكم الشغل ..
سمعوا صوت عكازه ..
فجر: ياويلـــك تتكلميــــــــــــــن ..
أسرار بصوت عآلي: يلا غني .. صوتــك عذآب ..
جهاد: ههههههههههه يلا ..
فجر: لااااء .. مارح أغنـــي .. سورررري ..
أسرار: وان قلتلك عشآن خاطر جهآد .؟
فجر تناظر أسرار وجهاد: تدرين إنك لئيمـــــــــــــــــة ؟
أسرار: ههههههههه ايه ..
فجر: يلا اش أغني ؟
أسرار: ليآرا ..
فجر: لا حرآم .. تخرب أغانيها خخخخخ ..
جهاد: طيب لراشد ..
فجر:اممم .. طيب .. اختاروا الأغنية بس ..
جهاد: وفيه غيرها ؟؟ الهدآيآ..
فجر: هههههههههههه .. طيب .. مع إنها حزززن ..
أسرار:تطلع أحلآ ..يلا ون تو ثررري .. آكشن ..
فجر: اعذريني يالهدآيآ .. لو هملتك في الزوآيآ ..
مآني .. متحمــل أشوفـكـ .. والي جابك .. مو معايآ ..
واعذريـــنـي يالهدآيآ .. لو هملتكـ في الزوآيآ ..
مانـي متحمل أشوفك .. والي جآبك مو معآيآ ..
الي جآبكـ وينه عني ؟؟! .. يآترى زعلآن مني؟
مادرى إني في غيابه .. كم شكيته .. للمرآيآ !!
اعذريـــني .. يالهدآيآ ..
رآح وخلآني لحآلي .. شفتي ايش سوآ في حآلي ؟
خبريـني ويش أسوي ؟ لو عشق قلبه سوآيآآآ ؟!
قولي لي لو حب غيري .. وش يكون اسمه مصيري ؟
غير أموت آنآ فمكآني .. وأتركـ الدنيآ ورآيآ ..
اعذرينـي يالهدآاآاآاآاآأآأآأآأآأآأآأآأآ أآأآأيآ ..
جهاد: يآهوووه .. جااامدة يابت ..
فجر: هع هع ..
أسرآر: حبيتهآ .. يآآآآآآآآآآي صوتك حلــــو ..
فجر: مو بحلآوة صوت شوق ..
أسرار: اممم .. كل وحده لها ميزة ..
فجر: ههههههههههه زي ماتبغـــي ..
كذآ كآنت حيآتهم ..
تحآول فجر تدخل البسمة ..
والكل يحآول معاهآ ..
عشآن ترجع الحيآهـ لبيتهم ..
جهاد تحسنت رجله كثيـــر عن أول ..
بس مازال بالعكآز مو قادر يستغني عنه ..
فجـــــــــــــــــــــر ..
الكل زآد حبه لهآ ..
الكــــــــل .. الجدة منيرة وخوالها وبدر وجهاد وأسرار ..
الكل .. >> حتى أناااا ..
لأنها مع كل الي عانته .. مع كل الألم الي تألمته ..
ماتحولت لشر مطلق ..
ماعاقبت العالم الي حولها ..
كآنت مثآل للطيبــهـ والحنآن والعطآآآآء ..
[ قصة الإنكسآر .. ]
في بيت أبو جواد ..
دلع: مثل ماقلتلك يبه .. أنا رافضة خالد !!
أبو جواد: طيب .. مثل ماتبين .. بس ممكن أعرف السبب؟
دلع: كثير .. أولها إني مادري هو أخذني عشان أنا دلع .. ولا لأني بنت عمه ..
ولا لأنه يبي يغيظ حريمه ..والأهم أنا ما أضمن استمرار حياتي الزوجية معاه ..
لأنه مزواج الصراحة ..
جواد: هههههههههههههههههههههههههههههه هههههه ..
أبو جواد: معاك حق يابنتي .. اليوم بإذن الله أكلم عمك وهو راجع من المسجد ..
دلع: أتمنى تخبر عمي مالازم يزعل مني ..
أبو جواد: لااا .. عمك قلبه أبيض ..
اتصل أبو جواد في أبو خالد وبلغه رفض بنته ..
أبو خالد أخذ في خاطره شوي .. لكن عداها ..
أما دلـــع ..
طلعت تبكي .. ودموعها أربع أربع ..
وهي الرابحة ..
مالازم أبداً نفكر بالعاطفة وبس ..
صحيح إنه حب حياتها ..
بس ..
هو إنسآن لا يمكن تتحمله أو تعيش معاه ..
وبكذآ هي الكسبآنة لأنها فكرت بعقلها ..
مع إنها ظلت تبكي ليين نامت
[ سؤآل عآبـــــر ..]
في بيت أبو خالد ..
شهد واقفة تنتظر المصعد تبي تطلع لغرفتها..
كآنت تفكر في نفسها ..
بعد التجربة الي عاشتها مع خالد ..
حرمـت يقربهآ أحد ..
بس زآيد غيــــر ..
ماشافت فيه صفات خالد الشريرة ..
مافيه تكبره وغروره ..
بالعكس .. فيه خجل ولطف مو لغيره ..
فيه ألفة وحنآن يانآس ..
فتح المصعد أخيراً ..
وللصدمـهـ .. طلع في وجههآ خآلد ..
احتآرت اش تسوي ؟
مافيه في البيت غيرها هي وخالد ورسل نايمة .. خافت منه ..
بس مابيـــنت ..
خالد:مرحبا ..
شهد ماردت ..
خالد:ماجات الفرصة عشان أقولك مبروك ..
شهد فتحت فمها ..
متضآيقة مره لأنه وقفتهم غلط ..
خالد: عيب انتي ماتباركين لي .. أنا خطبت دلوعة ..
شهد تنرفزت منه .. مررره مو وقت المحاقر ..
شهد: مبروك .. لو فيها عقل مارح توافق ..
تركته وطلعت من الدرج مع إنها تحس بتعب هالأيآم ..
خالد رفع حاجبه بقهر ..
كآن في دآخله انكسآر ..
بس مابيــــن ..
طلعت غرفتها واتصلت على تروك ..
شهد: ألوووووووووو ؟
تركي: هلا والله وغلآآآآآ ..
شهد: كيفك تركآآآآآآن ؟
تركي: بخير ولاعاد تقولين تركان .. انتي كيفك ؟
شهد: هههههه تمام .. يلا تأخرت ترى ..
تركي: عن ؟
شهد: أووف .. ترى ولد خالها يفكر يخطبها ..
تركي: من ؟
شهد: وش تعدد حروف الجر انت؟ أقصد رسل ..
تركي: أيــــه .. ماكنت بخبرك بس اليوم جاي ..
شهد: يآآآآآآآآآآي حمآآآآآآآص .. بروح أقولها ..
تركي: تعااالي يالمجنووووونة ..
شهد: هآه ؟
تركي: لا تقولين لحد .. جايكم بعد المغرب ..
شهد: أذن المغرب يالأحول ..
تركي: مابعد أقام .. أصلي وآخذ نواف وأجيكم ..
شهد: طووويب .. أبنتظررررر ..
تركي: ههههههههههه .. يلا باي ..
شهد: بآي ياحيآآآآآآتي ..
قفلت من تركي وهي مبسوطة ونفسها تخبــر رسل ..
وفعلاً بعد الإقآمة ..
كان تركي مع نواف في بيت أبو خالد ..
دخلهم راشد ..
راشد: ياحيا الله من جانا .. تو مانور البيت ..
تركي: منور بأهله ..
نواف: ياهوووه ياراشد .. من متى السكسوكة الحلوة هذي ؟
راشد: احم .. حلوة هاه ؟ طلعت مزيون وأنا مدري ..
نواف: هههههههههههه ..
راشد صب القهوة: ياهلا والله وغلا .. منوريـــن ..
نواف: تسلم .. إلا وين عمي أبو خالد ؟ بغيناه ..
راشد: دقيقتين ويوصل من المسجد ..
نواف: زيـــن زين ..
تركي يهمس له: انطم يالشاااااايب ..
نواف: ههههههههههههههههههههههههه ..
راشد: عن إذنكم ..
تركي: إذنك معك ..
دقيقة .. دقيقتين .. ثلاث .. وخمس ..
وتركي شوي ويموت مكانه من الانتظار ..
يحسها سنوآآآآآآآآت ..
وأخيراً دخل أبو خالد ووراه زايد ..
أبو خالد تفاجأ: هلاااا .. ههه هلا هلا هلا والله بتركي ونواف ..
زايد: هلااا والله .. يالله تحيهم ..
أبو خالد: وأنا أٌووول علامه بيتنا منووور ..
تركي: منور بأصحآبه ياعم ..
نواف: هلا فيك يازااايد ..
جلسوا بعد القهوة والسوالف الكثـــيرة هذي ..
نواف: احم .. والله ياعم .. جاينك وطالبين طلب من هاللحية الغانمة ..
أبو خالد: أفآ عليك يا نواف .. انتوا بحسبة خالد وزايد ..
نواف: تسلم ياعم .. الصراحة جاين وطالبين القرب منكم .. ببنتكم رسل لأخوي وحبيبي تركي ..
زايد اندهــــــــــــــــــــ!ـــــ ــــــــــــش !!!!
وأبو خالد انبســـط : هذي الساعة المباااركة ياولدي .. أعطي وحده من بناتي لواحد من عيالي ..
ومادام ماوراها عيال عم .. ومادامكم من ديرتنا نفسها .. والله مالنا كلام ..
تركي: تسلم ياعم ..
نواف: أجل نترك لكم الوقت تسألون بنيتكم ؟ وتردون مننا ..
أبو خالد: وحنا بنرد لكم في أقرب وقت .. على شرط الزواج مايتم إلا بعد ماتخلص دراستها ..
تركي: وأنا موافق ياعمـــــي ..
أبو خالد: أجل على بركة الله ..
نواف: زين ياعم .. حنا نستأذن الحيــــن ..
أبو خالد: أفا عليكم .. وين تروحون ؟؟
نواف: والله ورانا مشاغل مابعد قضيناها ياعم ..
أبو خالد: أجل أترككم براحتكم .. وصل الضيوف للباب يازايد ..
تركي: مع السلامة ..
نواف: فمان الله ..
أبو خالد: بحفظ الرحمن ياعيالي ..
بعد ماطلعوا .. وصلوا للحديقة ..
تنفس تركي بقووووة .. ونواف فطس ضحك ..
نواف: شكلي مو أبله .. أبلــــــــــــــــــــــه .. غبي ..
زايد: ههههههههههههههههه .. مبرووووك يالصهر ..
تركي: أي صهر بس؟ على الله توافق مع هالخشة ..
زايد: ههههههههه وين بتحصل أحلىآ وأكشخ منك يابووووي ..
تركي: ههههههههههههههههههههههههه ..
يوه يابنات تعبـــــــــــــت ..
صبر شوي .. مين يبغى توكــــس ؟
الي تبي تراسل جوري ع الخاص >> ورطتها خخخخ ..
المهم يابنات ..
نكمل ..
بعد ماطلعوا الشباب من الفيلا الفارهة مدري القصر ..
توجه أبو خالد مع زايد الي ماحب يفوت هالإحرآج ..
توجهوا لغرفة رسل ..
كانت تنطط وترقص قدام المراية ..
وقلبها متقطع على خواتها ..
ماتعودت بعد على فراقهم ..
رسل ترقص برجتها: هالفرحة هذي غير .. يالله عساها دوم ..
الليلة صباحي هالليلة ماشي نوم ..
قلبي الي ميت فيك .. ماصدق يلاقيك ..
من بعد هالغيبة والله ماأخليك .. اديلوووو ..
أبو خالد قفل المسجل ..
أبو خالد: انتي متى بتعقلين أبفهم ؟؟
رسل بحررررررررج : هلا يبه ..
زايد: خخخخخخخخ ..
أبو خالد: اجلسي يابنتي .. أبكلمك ..
رسل جلست متربعة ع الأرض وأبوها وزايد ع السرير ..
أبو خالد: احم .. يابنتي .. اليوم تقدملك واحد والنعم فيه ..
رسل رمشت بحيا وخوف ..
لا يكوووون شخص غير تروووووووك ؟؟
أبو خالد: تركـــي. . أخو شهد ..
رسل رمشت مره .. وثنتين .. وثلاث ..
تستوعب الموضوووووع ..
رسل: احم .. كح كح كح .. هههه .. اييه .. تركااان هاه؟؟
أبو خالد: وشفيك يابنت ؟
زايد فطس ضحك على شكل أختـــــه ..
أبو خالد: هاه وش قلتي ..
زايد: يبه عطها وقت تفكر ..
........: مايحتاج تفكر .. لأني مارح أسمه لهالزواج إنه يتم ..
أبو خالد: خالد !!
زايد: وانت وشعليك ؟؟
خالد: حنا مو من أطراف الناس نرمي بنتنا لأي واحد ..
زايد: ولا هم من أطراف الناس .. هم ناس محترمين ..
خالد: لو مو من أطراف الناس ماعطوني بنتهم .. تجيب لي ولد وترجع لهم ..
زايد انفجر .. توجه لخالد وعطآه كــــــــف ..
خالد: تضربني ياولد أمك ؟؟
أم خالد: خير خير وشفيكم ؟
أبو خالد: ماتستحي انت وياه؟ واقف بينكم ولا معبريني ؟؟
زايد:...............
خالد:................
أما رسل شوي وتبكي .. تخاف يرفضون تركي ..
أبو خالد: خالد .. اعتذر من أخوك ..
خالد: عن إذنكم عندي شغل ..
توجه للباب بيطلع بس:
أبو خالد: خآلـــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــد ..
الصرخة دوت في البيت كله ..
خالد ارتعد من الخوف ..
لأول مره يسمع هالصرخة ..
من يوم عرفوا بخبر زواج راشد من آشلي ..
أبو خالد: يكفي عاد مهزلة .. سكتت عنك كثير .. اعتذر من أخووووك ..
زايد:.... معليه يبه .. ماصار شي ..
أبو خالد: أنا أبيـــه يعتذر ..
خالد لف بهدوء: أ .. أنا .. أنا آسف ..
أبو خالد: اذلف لابارك الله فيك ..
طلع خالد مصدوم ..
انكسآر آخر يضيفه لقائمتهـ ..
أبو خالد: تعال .. نسيت أقولك .. دلع رفضتك .. وماألومها أبــــد ..
الكل فتح فمــه ع الآخر من هذا الخبـــــر ..
وخالد غروره خلاه يبكي قهر من دلـــع ..
كيف ترفضه؟
كآن واثق إنها رح توآفق ..
دلــع تحبه .. كيـــف ؟ كيـــــف ؟؟
أم خالد تضايقت شوي بس بعدها عرفت إنه نصيب ..
زآيد كتم ضحكة .. ورسل انصدمــــت بجـــد ..
أما خالد كمل طريقه بانكسآر آخـــــر ..
وش هذي الإهانات الي تجيه اليوم ؟
أم خالد: هدي بالك يابو خالد .. عدت على خير ..
أبو خالد: أووووف ..
رجع جلس وكلم رسل ..
أبو خالد: هاه يابنتي وش قلتي ؟
أم خالد: في ايش؟
أبو خالد بأعذب ابتسامة: تركي خطب رسل ..
أم خالد: وه وه .. هذي الساعة المباركة ..
رسل: ................... >> أحمر لا تعليق ..
زايد: ههههه .. السكوت علامة الرضا ..
رسل:.....................
أبو خالد: أجل اتصل في تركي .. وقوله الملكة نبيها في الإجآزة ..
رسل رفرف قلبها فرح ..
وأم خالد لولشت ..
وزايد وأبو خالد يضحكووووووون وناسة ..
شهد سمعت الزغاريد واتصلت في أخوها ..
شهد: ألووووووووووووو ..
تركي: هلا ..
شهد: مبروك ياعريس ..
تركي: أي عريس؟ مابعد وافقوا ..
شهد: خخخخ .. سمعت عمتي تلولش .. أكيد وافقت رسل ..
تركي: بذمتك؟
شهد: والله ..
تركي: الله يبشرك بالجنة ..
شهد: يلا يلا باي .. فيه أحد يطرق الباب ..
قفلت من تركي ..
ودخل زايد ..
زايد شك فيها إنها علمت تركي لما خبت الجوال ..
زايد: هههههههههه كشفتك ..
شهد بحرج: باااايخ .. ماسويت شي أصلاً ..
زايد: خخخخخخ .. وجهك أحمر يا كذآآآآبة ..
شهد: هههههههههه .. دب ..
زايد: شهودة .. بسألك سؤال ..
شهد: سؤال؟
زايد: ايه سؤال عابر كذآ .. طرآ على بآلي ..
شهد باستغراب: تفضل .. شوقتني ..
زايد: لو .. فرضاً .. أنا مت ..
شهد رمته بالمخدة: وجع وجع وجع .. بسم الله عليك ..
زايد: ههههههه أقوووول لو ..
شهد: طيب ..
زايد: لو مت .. وخالد طلب منك ترجعين تتزوجينه .. وش راح تردين عليه ؟
شهد فكرت .. بعدها تمددت ع السرير ..
اعتدلت ..
شهد: رح أقول..
ما تغيَّر شي .. لكن .. صار فاضي هالمكـان
يعني إنتَ شفت قلبي! طحت مِنْ عيني وعينـه
كان لك قلبي مدينه ولاحظ إني قلت : كان
يعني إنتَ الحين واحد خارج حـدود المدينه
ليه مستغرب كلامي وليـه أعطيـك الأمـان؟؟
وليه تَكْذِب في كلامك العـذر وينـك ووينـه؟؟
ما ألومك كان قلبـك ثـارت أمواجـه وخـان
الخطــا منَّي لأني صرت فـي بحـرك سفينـه
والسؤال اللَّي كتمته وما نِطَـق فيـه اللسـان
كيف إيدك إطعنتني وآنا أحْسِبْهَـا أمينـه ..؟
جرحي ما يرضيه قلبك لو يجـي كلِّـه حنـان
لو تبــوس الجرح فيني ولـو تقبلهـا إيدينـه
يُوم أحبك قلت كلمه : يكرَم المرء أو يُهان
وإنتَ قلبي ما كرمته وما قدرت إنِّـك تهينـه
طاب خاطر قلبي منِّك وهذي الفرقـى رهـان
وحتَّى لو قلبي يحبـك ربِّـي بفراقـك يعينـه
تدري لما قلت أحبك قلت وما عنـدي ضمـان
وإختياري كان خاطىء! تجربه بالحيـل شينـه
كنت تخطي وكنت أسامح مرَّه مرتين وثمـان
أدمح الزله عشانك وأكتـم أنفـاس الغبينـه
كنت أحبك وكنت أعزك والغلا فينـي جبـان
اخاف تزعل لو ألومك ضعت ما بينـك وبينـه
في عيون الناس عادي بس في عيني جنـان
وكان قلبي من يشوفك تفضحه نظـرة حنينـه
ماني أوَّل من يحب ومنتَ آخر شخص خـان
المحبه في زمانك بحـــرها من غيـر مينـه
الفشل .. كان النتيجه وأعتقـد آن الأوان
ببني مستقبل حياتي وأنسى قصتنـا الحزينـه
وخطوتي الأولى غيابك وراح أطبقها عشـان
يبكي قلبك لا فقدني والندم .. يملـي سنينـه
جاي تسأل عن مكانك !! هو بقى فيني مكان ؟؟
الله يرحمها المشاعر اللي كانت لـك رهينـه
قلت لك قلبي مدينـه فيها لك حشمه وشان
لكن إنتَ الحين أغرب شخص في هذي المدينه
زايد شوي ويدمع >> حسااااااس الواااد ..
زايد: أ .. ح .. ب .. ك ..
النهآيــــــــــــــــــــــــ ــــــهـ ..
مابعد النهاية بسنتين:
البنات كل وحده دخلت الجامعة التخصص الي تبغاه ..
وشبآب العيلة اشتغلوا في الشركة ..
نروح لهم شخص شخص ..
نعرف وش صار فيهم بعد السنتين ..
عيلة أبو خآلد ..
شهد & زآيد ..
جاتهم بنت وسموها رجآوي ..
عايشين على أحــــلى حب ..
طول وقتهم مع بعض ..
إذا غابوا عن بعض دقايق يشتآقون !!
الكل فرحآن لهم ولحبهم ..
شهد تتجآهل خالد ..
وخآلد مايقدر غير يحرق دمها ..
بس هي تسكت عنه ..
زآيد عاش أحلآ الأيآم معاها ..
والي كمل فرحتهم رجآوي الغلآ ..
خآلد ..
ظل على حيآته .. منكســــــر ..
مايحبه غير أهله ..
نفس طبايعه العنيـــدة ..
رسل ..
بعد ماملكت صار الجوال 24 ساعة في يدها ..
بس تسولف مع تركـــي ..
الي حبه لهآ فآق التصورآت ..
وزواجهم بعد ماتكمل رسل جامعة ..
رسيل & متعب ..
عايشين أحلى حيآة ..
ومتعب متحمل مزاجها الدلوع كثــــير ..
لأنه بكل بسآطة يحبهآآآ ..
ورسيل كل يوم يزيد حبهآ له ..
أسيل & ماجد ..
يمكن ماتصدقون .. لكن أسيل صارت نسخة عن ماجد بالضحك والهسترة ..
خلفوا ولد ..
سموه متعب ..
ماجد ذآآآآيب في أسيل ..
وأسيل نفس الشي .. عايشين حيآتهم بسعآآآآدة ..
رآشد & آشلي ..
حتى بعد سنتين .. لسآ راشد خبل ويضحك الي حوله ..
وآشلي صآيرة متدينـــة ..
جابت ولد ثآني غير أحمد .. سمته تركي ..
طبعاً إجبآري .. رسل نشبت في حلوقهم خخخخ ..
نروح لعيلة أبو جهآد ..
جهآد & فجـــــــــــر ..
ولدت فجر توأم ..
بنت وولد ..
سمت البنت سمر >> ترى بعد إجبآري ..
والولد رويد ..
وحيروا رجآوي بنت جهاد لرويد ..
وبعد سموا سمر الصغيرة لنايف ولد خالد ..
عايشين أحلى حيآة ..
متحملين طباع بعض .. وجهاد تعالج تماماً ..
بس مازال يحتاج العكآز للوقفة الطويـــلة ..
مازالت فجر أحلىآ أنثى بنظر جهاد ..
أسرآر..
زواجها بعد ماتكمل الجامعة هي الثانية ..
مبسووووطة مع فهد ..
وبعد ماتعالجت تماماً صارت متطمنة على مستقبلها ..
كل مالها تكبر وتعقل .. وتحلى ..
عيلة أبو نواف:
سمر & نواف ..
كالعآآآآدهـ ..
طاق ومطاقق >> تسمع فيها ..
يحبون الرجة والنحاسة والمقالب والعناد ..
تعلقوا في بعض كثيـــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــر ..
سمر جابت بنت حلوهـ سمتها ليآن ..
ونواف أخيراً فتح شركته الخآصة ..
روعة & عبدالملك ..
ملكت هي وعبد الملك ..
وكل ماله يحبهآ ويمووووت فيها ..
حكآها عن سالفة الدفتر ..
وزعلت منه بس رضت بسرعة عشان قلبها أبيـــض ..
الكل فرح لروعة .. زواجها كمآن هي الثآنية بعد ماتخلص جآمعة ..
طبعاً مافارقها إحسآسها بعبدالملك في كل لحظة ..
وهو متضآيق وتعبان .. وفرحآن .. ومستانس ..
وعبدالملك مرتآآآح معاها لأنه يدري قد ايش تحبه ..
ابتهاج ..
قررت إنهآ ماتتزوج أبــــــــــــــد ..
ورح تظل تكمل دراستها .. وتاخذ الدكتورآة في المجال الي تدخله ..
وظلت عآنس للأبد باختيآرهـــــــــآ ..
عيلة أبو فهــد ..
فهد ..
مبسوووط بفترة الخطوووبة ..
يحب أسرآر أكثر من قبل ..
قرالها أشعاره فيها ..
وهي كل مالها تذوب فيه ..
زواجهم بعد ماتنهي أسرار الجامعة ..
شوق ..
لسآآ مجنووووووووونة ..
دخلت الجامعة غصب ..وحالفة يمين لتتزوج بعدها وماتتوظف !
لسآ تأذي فهد الشآعري الرومآنس ..
ولسآ تتهزأ على طول لسآنها ..
ولسآ حلوة وصوتها خبآآآآآآل ..
تعلقت في جواد أكثرررر ..
وكشفت له عشقها المجنون من أيآم الطفولة ..
عيلة أبو جواد ..
جواد ..
طول اليوم وهو مع شوق أو في بيت عمه أبو فهد أو في السوق ينقي هدية لشوق ..
طبعاً شوق جميلة .. وحبوبة ..
الشي الي علقه فيها زيادة ..
وصآر مطيح عند بيت عمه 24 سآعة ..
والكل فرحآن لهالثنآئي العجيــــــــب ..
شوق حالفة أول ماتخلص تتزوج وتجلس في البيت ..
دلع & ريآن !!
تقدملها مهندس .. كآن تآجر مخدرآت وحق عصآبآت ..
ماخبر غير دلع بعد ملكتهم وخيرها تعيش معاه أو تنفصل عنه ..
ووافقت .. اعترض خالد وحاول يخرب زواجهم بس مانجح ..
اسمه ريآن !!!!!
حبهآ ومآت فيها ونسى فجـــــر مع الأيآم ..
ودلع بعد تعلقت فيه موت ونست خالد ..
هو صآر مهندس قد الدنيآآآآ وعنده مؤسسة صغيرة ..
جابت ولد وبنت ..
الولد سمته رآئد .. والبنت دلال .. >> لا تخافون مو إجبآري خخخ ..
ريآن للحين مايكلم أمه ..
دلآل ..
مارح تصدقون يمكن !
بس تقدملها بدر ..
وافقت بدون تردد ..
تمت الملكة على خيـــر ..
مايتصلون في بعض كثـــير .. بس الأكيد يحبون بعض ..
بس اثنينهم كبريآئهم مايسمحلهم بالاعترآف ..
زوآجها بعد ماتخلـــص جآمعة ..
عيلة أبو بدر :
بدر ..
يكون نفسه عشان يتم زواجه بعد جامعة دلال على طول ..
عوض فجر عن كل الي ذاقته منه بتعامله ورقي أسلوبه !
يحـــب دلال ..لكنه مايقوووول ..
صآر اجتمآعي أكثر من قبـــل..
قمر ..
تقدملها الدكتور مشعل ..
وافقت بس الملكة والزواج بعد ماتخلص جامعة ..
وبالتالي هي الحين منقطعة عنها أخبآره ..
عايشة بهنآ مع ذكرى سعيــدة عن حبهآ ..
عيلة جآبر وأخوانه >> شركة خخخ ..
وأقآربه ولو من يعبد >> مو عارفة تجيب العنوآن ..
مهآ & الفيصل ..
أخيراً تم زوآجهم على خيــــــــــــــــر ..
عايشين بسعادة ..
المها نست سآمي تماماً ..
وعايشة حيآتها ..
جابت بنت .. وسمتها جومآنة ..
تركـــــــــي ..
وش أقولكم عنه ؟
مو فرحآن طآآير من الفرحة .. حتى إنه سمحلي أناديه تركآن
كل ماله يتعلق برسل ..
وماااايفك الجوال من إذنه .. بس معاها على طول ..
كلامهم مو كله حب وغزل وغرآم مع إنه من حقهم ..
بس فيه جد ومستقبل ودرآسة ..
وكثير كآن يزورها في البيت وكثـير يفهمها دروسها ..
كآن يحبهآآآ ..
وحمد ربه إن محد وقف بوجه زوآجه من بنت العـــز ..
تركـي بأخلاقهـ الحلـــوهـ ..
قدر يتربع في قلب أبو خآلد ..
الي صار يعده من عياله ..
كآن الكـــل يسمع بعشقهم المجنون هو ورسل ..
كآن فعلاً مبسووووووووووووووووط ..
جمآل & رآكآن ..
سمــــــــــــــن على عســــــــــــــــــــــــل ..
مع ولدهم الوحيـــــــد ..
أحيآناً ذكرى مادلين تقهر جمآل ..
بس تسكت خخخ ..
دايماً ضحك وحب وفرفشة ..
سعود..
ظل على حآله مشلول ..
جآبر يزوره من وقت للثآني ..
تآب من عمآيله السودآ ..
ماتأثر مره بموت الجوهـــرة !!
وآخـــــــــــــــــــــــــر شي ..
مشآري & العنود ..
نفــس الحآل ما تغير ..
بس روآن صآرت مزعجــة أكثر من قبل ..
ولدت العنود وجابت صبي ..
سموه نآصر ..
عايشين بسعادة مع الفقر الي عايشينه ..
وخلصـــت روآيتنآ ..
ويلا قوموا طفوا النآر وناموا بعد روآية ماقبل النووووم ..
يلا ياحلوآت ..ماأبغى أسمع إزعآج ..



 
 توقيع : الثغر الخجول




شكرااخي فيض العطاء
على التوقيع الحلووو


رد مع اقتباس
قديم 04-08-2010   #30
عيون مميز


الصورة الرمزية ام فاطمة
ام فاطمة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 176
 تاريخ التسجيل :  Jan 2010
 أخر زيارة : 10-06-2010 (01:05 AM)
 المشاركات : 349 [ + ]
 التقييم :  21
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



مشكورة الثغر انا هالرواية قرأتها في منتدى ثاني
وبصراحه حلوه وااااااايد ادمنتها يومين لين خلصتها


 
 توقيع : ام فاطمة



رد مع اقتباس

 

 
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 02:19 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. , TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع الحقوق محفوظة لـمنتديات عيون صحار